صفحة الكاتب : مهدي المولى

اقتحام الخضراء واحتلال البرلمان لعبة متفق عليها
مهدي المولى
اي نظرة موضوعية وعقلانية لما جرى يوم امس من احداث من اقتحام للمنطقة الخضراء واحتلال البرلمان  يتضح لك بشكل واضح وجلي انها لعبة مدبرة مسبقا ومتفق عليها بين السيد  حيدر العبادي وبين السيد مقتدى الصدر وكان كل واحد من الاثنين اي الصدر والحكيم يحاول ان يجير الامر لصالحه  
فامر السيد مقتدى لأتباعه  بالهجوم على المنطقة الخضراء واحتلال البرلمان وفعلا كان الامر طبيعي ليس هناك اي قلق اي خوف رغم ان  وسائل الارهاب الوهابي الداعشي الاعلامي فضائية الخشلوك وفضائية البزاز وغيرها بدأت تهلل وتزغرد للانتصار الكبير ودعت داعش وعناصر البعث الصدامي التقدم لاستلام الحكم بعد هروب كل المسئولين خارج العراق رغم عدم حدوث اي شي  من هذا بل الاوضاع مستقرة ومطمئنة لان العبادي ومن معه يدركون ابعاد اللعبة ويفهمون اسرارها
فشاهدنا القوات الامنية تفتح الابواب لهؤلاء المتظاهرين وتصفق لهم وترقص معهم  وبعد فترة قصيرة يخرج العبادي  الى المتظاهرين مرحبا بهم ومباركا جهودهم ومثمنا تعبهم وهو مفتخرا بانتصاره وهذا يعني اللعبة نجحت
فشعر السيد مقتدى ان اللعبة كانت في صالح العبادي وانه  خرج بخفي حنين لهذا قرر الاعتزال والاعتكاف لمدة شهرين  وجمد عمل مجموعته وامر اتباعه الانسحاب فورا من البرلمان والمنطقة الخضراء وفعلا  أنسحبوا  وانتهت اللعبة
 
والدليل القاطع والبرهان الساطع على ان الهجوم على الخضراء  واحتلال البرلمان  لعبة متفق عليها بين السيد مقتدى والسيد حيدر العبادي دعونا نعود الى ايام خلت  فعندما تواطأت  بعض قادة الاجهزة الامنية مع المتظاهرين وسمحت لهم بالوصول  الى اسوار  المنطقة الخضراء ومحاصرتها   اثار غضب العبادي فاسرع الى اعتقال واقالة بعض  قادة الاجهزة الامنية واتهمهم بالتقصير بالاهمال بالعجز  بالتواطؤ و امر القوات الامنية بمواجهة هؤلاء بالقوة لولا تدخل السيد الصدر ودخوله الى منطقة الخضراء  حيث هدأ  من غضب العبادي وبعد ايام امرهم مقتدى بانهاء الاعتصام والانسحاب من اسوار الخضراء وفعلا استجاب المعتصمين  والنتيجة اضعف  موقف المتظاهرين ومنحهم صورة غير صورتهم الحقيقية
 
اما في هذه الحالة نرى اتباع الصدر يغزون الخضراء ويحتلون البرلمان ويخرج العبادي مزهوا بالنصر وهو يحي المتظاهرين  وكان يقول اهلا وسهلا بكم  كفيتم ووفيتم
الحقيقة اني لا اشكك في اخلاص ومصداقية السيد الصدر بل اني على يقين انه في منتهى الصدق والاخلاص ونكران الذات  الا ان تصرفاته غير عقلانية وغير ثابتة ونتيجة  هذه التصرفات الغير عقلانية والغير ثابتة تصب دائما في مصلحة اعداء العراق وخاصة المجموعات الارهابية الوهابية والصدامية في العراق وفي خارج العراق
لا اريد ان اذكر كل تصرفاته منذ تحرير العراق في 9-4-2003 وحتى الان ولكني اريد ان اذكر بثلاثة تصرفات منذ قيام  الجماهير التي احترقت بنيران الفساد والفاسدين حقا كانت مظاهرات حضارية انسانية سلمية ملتزمة بالدستور وداعية الى الالتزام بالدستور والمؤسسات الدستورية ودعوا الى الغاء المحاصصة الطائفية والعشائرية والعرقية والمناطقية  الى حكومة تضمن للعراقيين المساوات في الحقوق والواجبات وتضمن لهم حرية الرأي والعقيدة
 اولا  وفجأة وبدون مقدمات  يأمر السيد مقتدى اتباعه  المشاركة في المظاهرات وهلل المتظاهرون واعتبروا ذلك انتصارا كبيرها لقضيتهم رغم ان التيار الصدري جزء اساسي وكبير  من المحاصصة التي كانت سببا في هذا الفساد وسوء الخدمات وفجأة يخرج صوت مهددا ومتوعدا نحن الان  حول اسوار الخضراء وغدا نحن في داخلها   رغم ان هذا التهديد مرفوض وغير مقبول الا انه كان طبيعي  عندما لا يجد الانسان طعاما يسد جوعه ودواءا يخفف ألمه ومعاناته وشعر المتظاهرون ان هناك قوة كبيرة اضيفت اليهم ونالوا تأييدا شعبيا واسعا   ولو استمروا في مظاهراتهم لحققوا بعض المكاسب وفجأة وبدون مقدمات يأمر السيد الصدر انهاء الاعتصامات والانسحاب من اسوار الخضراء
لماذا امر اتباعه المشاركة في المظاهرات ولماذا امرهم بانهاء المظاهرات وانسحابهم
ثانيا نتيجة لمظاهرات ساحة التحرير وساحات المدن الاخرى شعر  الكثير من اعضاء البرلمان بذنبهم وصحت ضمائرهم وقرروا الانتفاضة على نظام المحاصصة الطائفية والعرقية التي كانت السبب  في كل ما حدث ويحدث من فساد وارهاب وسوء خدمات ومن فشل في كل مرافق الدولة وفي كل المستويات وفعلا  حصلت انتفاضة البرلمان وحققت بعض الانتصارات وفق الدستور وبالطرق السلمية من خلال اقالة رئاسة البرلمان وكان من المشاركين والمساهمين في هذه الانتفاضة اتباع الصدر في البرلمان وكانوا من اكثر المنتفضين نشاطا  وتحديا وعندما بدأ المنتفضون بالخطوة الثانية وهي انتخاب رئاسة جديدة للبرلمان العراقي يسرع  السيد الصدر الى سحب اتباعه ويأمرهم بالانضمام الى مجموعة المحاصصة والفساد وبالتالي يؤدي الى اعاقة حركة الاصلاح والمصلحين
ماذا يريد   لا يريد سوى الفوضى لانه يعلم كل ما يقدمه مرفوض وغير مقبول من قبل الاطراف الاخرى
ثالثا  اعتبر انسحاب اتباعه من مجموعة الاصلاح والمصلحين والانضمام الى مجموعة  المحاصصة والفاسدين نصر كبير ونجاح عظيم  كيف رأى ذلك  فأي نظرة عقلانية تقول ان انسحاب اتباع الصدر من انتفاضة البرلمانيين كان خسارة كبيرة له من حيث يدري او لايدري كان يعتقد ان استمرار اتباعه في مظاهرات البرلمان ستصب في صالح غريمه السيد المالكي لكنه كان على خطأ كبير كان بأمكانه ان يكون بطل الاصلاح لو استمر اتباعه في مظاهرات البرلمان وبالطريقة السلمية والدستورية  فخوفه من بروز السيد المالكي والاكاذيب التي قدمتها له مجموعة المحاصصة والكذب ضيع فرصة الاصلاح وانتصار جبهة المصلحين  ومنح مجموعة المحاصصة والفساد القوة  ورسخ جذورها
فشعر السيد الصدر بالاحباط لا يدري ماذا يفعل فقال في آخر كلمة له اما بقاء المحاصصة او اسقاط الحكومة فضحكت مجموعة المحاصصة 
المحاصصة باقية والحكومة باقية
فقرر السيد الصدر الاعتزال والاعتكاف لمدة شهرين ومنع مجموعته من العمل
حقا ان قرار اعتزاله واعتكافه امر صائب
لكن منع مجموعته من العمل السياسي الحقيقة غير صائب 
بل عليك تطلق سراحهم تعتقهم وتقول لهم انتم احرار انا غير مسئول عنكم انتم مسئولون عن تصرفاتكم
 

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/05/01



كتابة تعليق لموضوع : اقتحام الخضراء واحتلال البرلمان لعبة متفق عليها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : خالـد عبد القادر بكداش
صفحة الكاتب :
  خالـد عبد القادر بكداش


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 القبض على ارهابي في بغداد

 يد العطاء تمتد إلى دار الحنان لشديد العوق 

 ألسياسة و آلأخلاق .. من يحكم من!؟ .... 2  : عزيز الخزرجي

 وزارة الكهرباء تشكل خلية ادارة ازمة الطاقة الكهربائية خلال فترة حمل الذروة الشتوية  : وزارة الكهرباء

 محاربة الفساد...وقانون من اين لك هذا؟؟؟  : د . يوسف السعيدي

 رواية "أعشقني" للأردنية سناء الشعلان تفوز بجائزة دبي للإبداع في حقل الرواية للعام 2010/2011  : د . سناء الشعلان

 بغداد تكتب بالقلم .. بغداد برلمانية القرن!  : رحيم الشاهر

 فشل قنبلة 17000 كغ الأميركية فوق دمشق ” الهجوم الأسرائيلي على دمشق كان نوويا “  : كتابات في الميزان

 اربيل.. افتتاح فعاليات ملتقى الاعمال الفلسطيني في اقليم كردستان العراق  : دلير ابراهيم

  عبدة الشيطان.. الخطر القادم  : قاسم شعيب

 ماالحل ومن البديل؟  : علي علي

  ( سليم الحسني ؛ .) إقتلوني والموسوي والصافي !! ، سياسة بعيدة الأمد ، لن تفهمها إلا في نهاية المقال  : ايليا امامي

 حين يتحاور الكاتب والشاعر  : علي علي

 وفد المرجعية الدينية العليا عند تفقده لعوائل الشهداء في بغداد يجدها مستبشره صابره تفتخر بابنائها  : لجنة رعاية الجرحى وعوائل الشهداء

 بلاتيني ينتقل إلى الهجوم على الفيفا مستغلا عدم ملاحقته من القضاء السويسري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net