توافد الملایین على الكاظمية بظل استنفار تام للنقل والصحة واحباط هجمات لإستهداف الزوار

  تواصل جموع الزائرين زحفها الى العتبة الكاظمية المقدسة لإحياء مراسم ذكرى استشهاد كاظم الغيظ الإمام موسى بن جعفر عليه السلام، فيما تواصل هيئة مواكب العتبة العلوية المقدسة تقديم خدماتها الى الزائرين الكرام طيلة 24 ساعة متواصلة في مختلف المجالات. 

 
ويقوم بتقديم الخدمات للزائرين أكثر من 60 منتسبا من أقسام حفظ النظام والعلاقات العامة والإعلام والشؤون الدينية والهندسية والفنية والصيانة الهندسية إضافة الى كوادر قسم دار ضيافة الإمام علي (عليه السلام)، يدعمهم العشرات من المتطوعين من هيئة قمر بني هاشم وموكب أمير المؤمنين (ع) من محافظتي البصرة وبابل حيث يتم توزيع أكثر من 15 ألف وجبة للإفطار والغداء والعشاء اضافة الى توزيع الماء الصالح للشرب والشاي والعصائر طيلة 24 ساعة متواصلة.
صحة ديالى تطلق خطة طوارئ طبية لتقديم الخدمات لزائري الإمام الكاظم
اعلنت دائرة صحة محافظة ديالى ، اليوم الاثنين ، عن إطلاق خطة طوارئ صحية لتقديم الخدمات العلاجية لزائري الإمام موسى الكاظم {ع} ، معلنة” تشكيل غرفة عمليات لمواجهة اي طارئ .
وقال مدير اعلام صحة ديالى فارس العزاوي في بيان صادر عن صحة ديالى ، ان ” دائرة صحة ديالى وبناءً على توجيهات مباشرة من قبل المدير العام الدكتور علي التميمي اطلقت خطة طوارئ طبية لتقديم الخدمات العلاجية لزائري الإمام موسى الكاظم {ع} في الطرق الرئيسة التي يسلكها الزوار باتجاه الكاظمية المقدسة ؛ لأداء مراسم الزيارة ” .
واضاف العزاوي ان ” المراكز الصحية والمفارز الطبية الممتدة من قضاء الخالص باتجاه ناحية جديدة الشط {30كم} شمال غرب بعقوبة ، كلها مستنفرة لخدمة الزوار ، مؤكدا تشكيل غرفة عمليات لمواجهة اي طارئ ” .
واشار الى ان ” خدمة زوار الإمام موسى الكاظم {ع} واجب نفتخر به ، ونسعى الى تحقيقه من خلال زيادة ومضاعفة الجهد للكوادر الطبية لاسعاف وعلاج اي زائر يحتاج للمساعدة الصحية ” .
 الرادود قحطان البديري يحيي مجالسه العزائية من جوار الإمامين الجوادين
استضافت الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة الرادود الحسيني قحطان البديري ليحيي بصوته الشجي مجالس العزاء.
والمراسیم التي تشهدها رحاب الصحن الكاظمي الشريف بذكرى استشهاد وإرث المتقين ابن الهداة الأباة الإمام موسى بن جعفر الكاظم “عليه السلام” وإلقاء القصائد الولائية الحزينة التي تنم عن عظم هذه المصيبة الكبرى التي أفجعت قلوب الموالين.
من الجدير بالذكر تتواصل العتبة الكاظمية المقدسة تلك ببرنامجها الديني والعزائي لغاية الأربعاء 26 رجب الأصب 1437 هـ الموافق 4 آيار 2016م.
مجلس البصرة يصوت باعتبار يوم غد عطلة رسمية
صوت مجلس محافظة البصرة اليوم الاثنين على اعتبار يوم غد الثلاثاء عطلة رسمية بمناسبة استشهاد الإمام الكاظم {ع} .
وذكرت وکالات عراقیة ان ” مجلس محافظة البصرة صوت بالجلسة الاستثنائية المنعقدة اليوم الاثنين بأن يكون يوم غد الثلاثاء عطلة رسمية بمناسبة استشهاد الإمام موسى بن جعفر {عليه السلام} ” .
نصب (125) فلتر للتفتيش وحماية الزائرين
لم تقف الأعمال والخدمات التي تقدمها وحدة الأشغال التابعة لقسم الشؤون الهندسية في العتبة الكاظمية المقدسة عند حدٍ معين أو جانب دون آخر بل شملت كل ما من شأنه أن يقدم من الخدمات بأنواعها المختلفة إلى الزائرين والوافدين إلى مدينة الكاظمية المقدسة.
 وللتعرف على طبيعة تلك الأعمال تحدث مسؤول وحدة الأشغال السيد هادي جواد الحسيني الطيارة لموقع العتبة الإلكتروني قائلاً: تأهبنا قبيل الزيارة لدعم الأقسام الهندسية والفنية بأعمالها كافة والتي اشتملت على تهيئة وصب الخراسانة الكونكريتية لأرضية محطة مياه لـ(RO)، وبناء محطة الكهرباء الرئيسة في العتبة المقدسة والتعاون مع قسم الكهروميكانيك.
 وتهيئة أرض خاصة خارج العتبة المقدسة لنصب المولدات الجديدة، كما تم تسييج شارع الإمام علي بن أبي طالب “عليه السلام” بسياج حديدي وبوابات متحركة، ورفع الألواح الكونكريت من شارع صاحب الزمان “عجل الله فرجه”، وصيانة الحفريات الموجودة في الطرق المؤدية للصحن الشريف.
 وكانت لنا مشاركة فاعلة في انجاز مسقف صحن باب المراد، فضلاً عن نصب (115) فلتر للتفتيش وحماية الزائرين في محيط الكاظمية ومداخلها بالتعاون مع اللواء الثامن الشرطة الاتحادية، كما تم نصب (10) فلاتر للتفتيش داخل العتبة المقدسة وستكون لنا أعمال أخرى بعد الزيارة لرفع ما تم نصبه، ونسعى دائماً إلى تحقيق أفضل الخدمات للزائرين الكرام ببركة الإمامين الجوادين “عليهما السلام”.
مرقد أمير المؤمنين يتّشح بمعالم السواد
اتشحت أرجاء مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) والصحن الحيدري الشريف بمعالم السواد ورفعت راية الإمام موسى بن جعفر عليه السلام فوق قبة المرقد العلوي الطاهر إيذاناً واستعدادا لإحياء مراسم العزاء في ذكرى استشهاد باب الحوائج الإمام الكاظم (عليه السلام ).
وأنجزت كوادر وحدات الخياطة والتطريز والنجارة والدوشمة التابعة الى قسم الصيانة الهندسية في العتبة المقدسة تأطير أرجاء الحرم الشريف والصحن الحيدري بالرايات ومعالم السواد والعبارات الخاصة بذكرى استشهاد باب الحوائج موسى بن جعفر (عليها السلام)، فيما بدأت الاستعدادات في هيئة مواكب العتبة العلوية المقدسة لاستقبال مواكب العزاء الى ستتوافد الى الصحن الحيدري الشريف لتقديم العزاء لأمير المؤمنين (عليه السلام) بذكرى استشهاد الإمام موسى بن جعفر (صلوات الله وسلامه عليه).
وزارة النقل: أسطولنا جاهز لنقل زائري الإمام الكاظم{ع}
أكد عبد العظيم عبد القهار معاون مدير عام الشركة العامة للنقل البري عن استكمال كافة الاستعدادات لاسطول الشركة وتأهبه لنقل الزائرين.
وقال عبد القهار في بيان صادر عن وزارة النقل ان” الشركة قد شكلت غرفة عمليات داخل الشركة برئاسة عبد الامير كريم المحمداوي مدير عام الشركة وعضوية عدد من مديري الاقسام ذات العلاقة للاشراف على الخدمات اللوجسية التي تقدمها الشركة للزائرين بعد ان هيأت 40 شاحنة كبيرة و50 شاحنة حمولة 5 طن معززة بمفارز فنية تضم عددا من مهندسي الشركة والفنيين الاختصاص لمرافقة الاسطول”.
واكد ان” المحور المخصص لاسطولنا ينطلق من شارع مطار المثنى باتجاه ساحة عدن وبالعكس “.
وتابع ان” سائقي الشركة اعربوا عن عزمهم لمواصلة الليل بالنهار خدمة لزائري الإمام موسى الكاظم عليه السلام”.
يذكر ان وزير النقل باقر الزبيدي يولي اهتمامآ كبيرآ بهذه الزيارات لتوفير أفضل الخدمات للزوار الكرام وضمان انسيابية نقلهم عن طريق تشكيلات الوزارة المعنية.
الجبوري يدين استهداف زوار الإمام الكاظم {ع} ببغداد
استنكر رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، اليوم الاثنين ، التفجيرات الإجرامية التي استهدف زوار الإمام الكاظم {عليه السلام} في منطقتي السيدية ، والدورة .
وقال الجبوري في بيان صادر عن مكتبه الاعلامي ، إنه ” على الاجهزة الأمنية أن تكون اكثر حيطة وحذر ، وان تتنبه لكل المحاولات التي تريد دأب الفرقة بين ابناء البلد ، وأن تأخذ دورها الحقيقي في حفظ الأمن ، وحماية أرواح الموطنين ” .
وأضاف رئيس البرلمان ان ” الإرهاب الأعمى يثبت يوما بعد آخر انه عدو للإنسانية ، واصبح سرطانا خطيرا يجب استئصاله من كل بقاع الارض ” ، سائلا الباري عز وجل أن يرحم الشهداء ويعافي الجرحى ، ويلهم ذوي الشهداء الصبر والسلوان ، وأن يحفظ العراق وأهله .
الحكيم: الملايين الزاحفة صوب الكاظمية تمارس المبادئ التي ضحى من أجلها الإمام الكاظم
قال رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي السيد عمار الحكيم ، ان ” الملايين الزاحفة صوب الكاظمية المقدسة تمارس المبادئ التي ضحى من اجلها الإمام الكاظم {ع} ” .
وقال السيد عمار الحكيم في كلمة نشرت على موقع التواصل الاجتماعي {الفيس بوك} ، ” تحية إجلال وإكبار للملايين الزاحفة صوب الكاظمية المقدسة ، حيث تتعلم وتمارس المكارم الأخلاقية والمبادئ التي ضحى من اجلها الإمام موسى بن جعفر {عليه السلام} ” .
ويتوافد الزائرون بحشود مليونية منذ ساعات الصباح الأولى نحو مرقد الإمامين الجوادين {عليهما السلام} في الكاظمية المقدسة ؛ لإحياء ذكرى استشهاد الإمام موسى بن جعفر {عليه السلام} وسط حزن وألم شديدين .
ميسان تعطّل الدوام الرسمي غداً الثلاثاء بذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم (ع)
أعلن مجلس ميسان، اليوم الاثنين، عن تعطيل الدوام الرسمي بالمحافظة،(390 كم جنوب العاصمة بغداد)، غداً الثلاثاء بمناسبة ذكرى استشهاد الإمام الكاظم (ع)، فيما استثنى الدوائر الأمنية والصحية والخدمية من القرار.
 وقال عضو مجلس محافظة ميسان، محمد مجيد الحلفي، إن “المجلس قرر تعطيل الدوام الرسمي غداً الثلاثاءـ الموافق (الثالث من ايار 2016 الحالي)، في الدوائر الحكومية بمناسبة ذكرى استشهاد الإمام الكاظم (ع)، لفسح المجال أمام المواطنين أداء مراسم الزيارة في بغداد”.
وأضاف الحلفي، أن “القرار لا يشمل الدوائر الخدمية والصحية والأمنية لأهميتها دورها بالنسبة لتمشيه أمور المحافظة وخدمة الزوار”.
المسعودي: الملايين من داخل العراق وخارجه توافدوا إلى الكاظمية
أعلن الوكيل الاداري والمالي لديوان الوقف الشيعي سامي المسعودي، الاثنين، عن توافد ملايين الزوار من داخل وخارج العراق إلى مدينة الكاظمية شمالي بغداد لإحياء ذكرى استشهاد الإمام موسى الكاظم (ع).
وقال المسعودي في بيان ، إن “ملايين الزوار من داخل وخارج العراق توافدوا الى مدينة الكاظمية المقدسة لإحياء ذكرى استشهاد الإمام موسى الكاظم (ع)”، داعياً اصحاب المواكب إلى “التعاون مع الاجهزة الامنية والابلاغ عن اي خرق امني”.
وحث المسعودي “جموع الزائرين على اخذ الحيطة والحذر”.
تفكيك عبوتين ناسفتين وضعتا على طريق الزوار جنوبي بغداد
افاد مصدر امني في بغداد، الاثنين، بأن قوة امنية فككت عبوتين ناسفتين وضعتا على طريق الزوار جنوبي بغداد.
وقال المصدر في حديث إن “قوة من كتائب سيد الشهداء تمكنت، اليوم، من تفكيك عبوتين ناسفتين وضعتا على طريق الزوار بمنطقة ابو دشير جنوبي بغداد”.
واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “تفكيك العبوتين لم يسفر عن خسائر مادية او بشرية”.
إحباط هجوم صاروخي على الزائرين شمالي بغداد
عثرت القوات الامنية على صواريخ واسلاك كانت مهيئة لضرب زوار الامام الكاظم[ع] شمالي بغداد.
وذكر بيان لخلية الاعلام الحربي ان “المديرية العامة للاستخبارات والامن في بغداد عثرت على صواريخ واسلاك في منطقة المشاهدة /مشروع طارق مهيئة للاطلاق لضرب الحشود المليونية المؤمنة المتوجهة لمدينة الكاظمية”.
وأشار الى “العثور على مدفع ٥٧ ملم مقاومة طائرات في منطقة اللطيفية /المزرعة جنوبي بغداد تم اخفاءه بطريقة مهنية لكبر حجمه وتم تسليمه الى الفرقة 17 الجهة الماسكة لقاطع المسؤولية”.
تفعيل نظام المراقبة الالكترونية [GPS] لتقديم الخدمات لزوار الامام الكاظم
اعلنت امانة بغداد عن تفعيل نظام التعقب والمراقبة الالكترونية [GPS] لجميع آلياتها الخدمية لمراقبة عملها وتقديم افضل الخدمات لزائري الامام الكاظم [ع] .
وذكر بيان للامانة انه “تم استنفار جميع الملاكات والاليات الخدمية لتقديم الخدمات لكافه القواطع والشوارع التي يسلكها زوار الامام موسى الكاظم [ع] مبينة انه “تم التنسيق مع فرق التطوع الشبابية وإشراكهم في عملية تقديم الخدمات للزائرين في المحاور الستة لمدينة الكاظمية المقدسة “.
واضاف انه”تم تفعيل نظام التعقب والمراقبة الالكترونية [GPS] لجميع الاليات الخدمية العاملة في مدينة الكاظمية المقدسة لمراقبة عملها وحركتها ومساراتها ومتابعتها من خلال غرفة العمليات المركزية من اجل تقديم افضل الخدمات للزائرين”، مشيرة الى “تقسيم مدينة الكاظمية المقدسة الى 6 محاور يشرف على كل واحد منها مدير عام دائرة بلدية تعمل بمعيته اليات ومعدات دائرته لتسهيل عملية تقديم الخدمات للزائرين” .
واكد البيان ان “هناك تنسيقا عالي المستوى مع قيادة عمليات بغداد لتسهيل حركة آلياتها الخدمية لنقل النفايات والمخلفات الى مواقع الطمر خارج مدينة الكاظمية المقدسة”.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/05/02



كتابة تعليق لموضوع : توافد الملایین على الكاظمية بظل استنفار تام للنقل والصحة واحباط هجمات لإستهداف الزوار
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد كيال حياكم الرب واهلا وسهلا بكم . نعم نطقت بالصواب ، فإن اغلب من يتصدى للنقاش من المسيحيين هم تجار الكلمة . فتمجيدهم بالحرب بين نبوخذنصر وفرعون نخو يعطي المفهوم الحقيقي لنوع عبادة هؤلاء. لانهم يُرسخون مبدأ ان هؤلاء هم ايضا ذبائح مقدسة ولكن لا نعرف كيف وبأي دليل . ومن هنا فإن ردهم على ما كتبته حول قتيل شاطئ الفرات نابع عن عناد وانحياز غير منطقي حتى أنه لا يصب في صالح المسيحية التي يزعمون انهم يدافعون عنها. فهل يجوز للمسلم مثلا أن يزعم بأن ابا جهل والوليد وعتبة إنما ماتوا من اجل قيمهم ومبادئهم فهم مقدسون وهم ذبائح مقدسة لربهم الذي يعبدوه. والذين ماتوا على عبادتهم اللات والعزى وهبل وغيرهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هماك امر ومنحا اخر .. هو هام جدا في هذا الطرح هذا المنحى مرتبط جدا بتعظيم ما ورد في هذا النص وبقدسيته الذين يهمهم ان ينسبوه الى نبوخذ نصر وفرعون عمليا هم يحولوه الى نص تاريخي سردي.. نسبه الى الحسين والعباس عليهما السلام ينم عن النظر الى هذا النص وارتباطه بالسنن المونيه الى اليوم وهذا يوضح ماذا يعبد هؤلاء في الخلافات الفكريه يتم طرح الامور يصيغه الراي ووجهة النظر الشخصيه هؤلاء يهمهم محاربة المفهوم المخالق بانه "ذنب" و "كذب". يمكن ملاحظة امر ما هام جدا على طريق الهدايه هناك مذهب يطرح مفهوم معين لحيثيات الدين وهناك من يطرح مفهوم اخر مخالف دائما هناك احد الطرحين الذي يسحف الدين واخر يعظمه.. ومن هنا ابدء. وهذا لا يلقي له بالا الاثنين . دمتم بخير

 
علّق منير حجازي ، على الى الشيعيِّ الوحيد في العالم....ياسر الحبيب. - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الله وكيلك مجموعة سرابيت صايعين في شوارع لندن يُبذرون الاموال التي يشحذونها من الناس. هؤلاء هم دواعش الشيعة مجموعة عفنه عندما تتصل بهم بمجرد ان يعرفوا انك سوف تتكلم معهم بانصاف ينقطع الارسال. هؤلاء تم تجنيدهم بعناية وهناك من يغدق عليهم الاموال ، ثم يتظاهرون بانهم يجمعونها من الناس. والغريب ان جمع الاموال في اوربا من قبل المسلمين ممنوع منعا باتا ويخضع لقانون تجفيف اموال المسلمين المتبرع بها للمساجد وغيرها ولكن بالمقابل نرى قناة فدك وعلى رؤوس الاشهاد تجمع الاموال ولا احد يمنعها او يُخضعها لقوانين وقيود جمع الاموال. هؤلاء الشيرازية يؤسسون لمذهب جديد طابعه دموي والويل منهم اذا تمكنوا يوما .

 
علّق عادل شعلان ، على كلما كشروا عن نابٍ كسرته المرجعية  - للكاتب اسعد الحلفي : وكما قال الشيخ الجليل من ال ياسين .... ابو صالح موجود.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسعد عبد الرزاق هاني
صفحة الكاتب :
  اسعد عبد الرزاق هاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحشد الشعبي والخيارات الصعبة  : حسين جويد الكندي

 نحتاج لسياسيين من الصين  : خالد محمد الجنابي

 ريال مدريد يعرض أغرب صفقة تبادلية على توتنهام!

 بناءا على توجهيات السيد الوزير تم عقد اجتماع في مقر قائمقامية قضاء عين التمر  : وزارة الموارد المائية

 صدى الروضتين العدد ( 136 )  : صدى الروضتين

 النائب فرات التميمي : نطالب بتشكيل خلية ازمة لمعالجة ازمة المياه

 القاعدة الفقهية لغريب الفتاوى الوهابية  : سامي جواد كاظم

 قانون وزارة الكهرباء يفتح أبواب الجحيم  : محمد الظاهر

 كربلاء تفتتح الحسينيات والمساجد لإسكان الاف النازحين من المناطق الساخنة

 نائبة تدعو الى "صولة فرسان" جديدة واعادة هيبة شيوخ العشائر

 حكومة صدام تحكم بإعدام صلة الأرحام  : فؤاد المازني

 فنتازيا الشعر والسفر  : د . بهجت عبد الرضا

 الخيار الثاني  : عدوية الهلالي

 العبادي تجاوز أول الخطوط الحمراء  : عمار العامري

 الحشد والجيش يفككان 10 عبوات ناسفة ويواصلان تفتيش قرى غرب الطارمية شمالي بغداد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net