صفحة الكاتب : نزار حيدر

رُؤْيَةٌ فِي الإصْلاحِ* (٢)
نزار حيدر
   كان بالامكان ان تكون حكومة (التغيير) التي تشكّلت إثْر الانتخابات النيابيّة الاخيرة قويّة وقادرة على الاصلاح الحقيقي والجذري، اذا كان السيد رئيس مجلس الوزراء الجديد الدكتور حيدر العبادي قد وظّف نقطتَي قوّة مهمة جداً؛
 
   الاولى؛ هي الخطاب المرجعي الذي وقف بقوةٍ بجانب الاصلاح والتغيير، لدرجة انّهُ دعا الى الضّرب بيدٍ من حديدٍ على الفاسدين المتورّطين بسرقة المال العام الذين تسبّبوا بفشل الدّولة بشكلٍ واضح.
 
   الثّانية؛ الشّارع الغاضب الذي تظاهر واعتصم خلال العام المنصرم فقط اكثر من (٢٠٠٠) مرة يُطالب فيها بالاصلاح ومحاسبة الفاسدين وتقديمهم الى القضاء والعمل على اعادة الاموال المنهوبة.
 
   [فلو انّهُ كان قد قدّم (عِجْلاً سميناً) واحِداً على الأقل للقضاء ليقف خلف القُضبان لنجح في فرضِ ارادة الشّارع المدعومة بالخطاب المرجعي على كلّ السياسيّين، الا انّنا لم نر لحدّ الآن شيئاً من هذا القبيل على الرّغم من مرور اكثر من (٢٠) شهراً تقريباً على انطلاق الحرب على الارهاب، الامر الذي أثار الكثير من الشّكوك وعلامات الاستفهام على قدرة الرجل على إنجاز الاصلاح الحقيقي، فكان ان قالت المرجعيّة العليا مقولتها المشهورة بعد ان يئِست من كلّ المسؤولين (لقد بحَّ صوتنا)].
 
   انّ الحكومة الجديدة لم تتمكّن من تحقيق ذلك لانّها تشكّلت مرّةً أُخرى بنفس الطّريقة السّابقة، حكومة حزبيّة وسياسيّة، لم تأخذ بنظر الاعتبار المعايير الحقيقيّة عند التوزير والتعيين في المراكز والمواقع والمناصب المهمّة، فضلاً عن انّها تورّطت بالوكالات في الكثير من المواقع والمناصب مرّةً أُخرى، مما أنتج حكومة هزيلة لم تتمكّن من تحقيق الهدف الحقيقي من الاصلاح والتغيير [وكأنّ الخطاب المرجعي قصد تبديل مواقع الأشخاص فقط وليس استبدال الأشخاص وتغيير المنهجيّة، فكلُعبة الشّطرنج تمّ تغيير أماكن نفس المسؤولين! فرئيس مجلس الوزراء الفاسد والفاشل مثلاً يَستبدل موقعهُ بموقعٍ آخر هو نائب رئيس الجمهورية! فيما ظلّ الترهُّل في عدد المناصب الذي يستنزف ميزانيّة الدّولة على حالهِ، الى حين بدأت عمليّة الاصلاح القيصريّة هي الاخرى].
 
   ولكلّ ذلك جاء مشروع الاصلاح مرّةً اخرى بعمليّةٍ جراحيّةٍ قيصريّةٍ اثار الكثير من اللّغط وظلّ يتطوّر بشكلٍ غير سليم عبّرت عَنْهُ المناكفات والصّراعات السّياسية الى انتهت الى ما شهدناهُ قبل أسبوعين عندما اقتحم متظاهرون غاضبون مجلس النوّاب وحصل الذي حصل، جرّاء التّسويف والمماطلة التي ظلّت القوى السّياسية توظّفها لتأجيل وتأخير وعرقلة الاصلاح!.
 
   انّنا نخطأ عندما نتصوّر انّ بالامكان تحقيق الاصلاح والتغيير بالعمليّات الجراحيّة القيصريّة، ابداً، فالإصلاح عمليّة تراكميّة تتجمّع فيها المتغيّرات صغيرها وكبيرها لتُنتج اصلاحاً جوهريّاً، ولو عُدنا الى كلّ تجارب الشّعوب والامم على هذا الصّعيد فسنرى انّها لم تحقّق التغيير المطلوب والاصلاح الجوهري الا من خلال عمليّة تراكميّة تأخذ وقتاً طويلاً عادةً يتناسب وحجم الفساد او الفشل، طبعاً شريطة وجود الإرادة القويّة والفولاذيّة على تحقيق مشروع الاصلاح والذي تفتقر اليه اليوم كل القوى السياسيّة الحاكمة في بغداد.
 
   امّا عندنا فللأسف الشديد فإننا نفتقر الى هذه العمليّة التراكميّة ونسعى دائماً لتحقيق الاصلاح بعملياتٍ قيصريّةٍ، ولذلك ترى ان مشكلتنا عام ٢٠٠٣ هي نفسها اليوم، ان لم تكن أسوأ وأخطر، فلا تجد من السياسيّين من ينتبه الى هذه التراكميّة الضروريّة ابداً.
 
   النّقطة الاخرى التي نفتقر اليها هي المثابرة، فنحن نتصوّر ان النوايا تكفي لتحقيق المشروع او انّ المنهجيّة التي لا تحقّق الغرض بفترةٍ زمنيةٍ معيّنةٍ هي منهجيّة فاشلة ينبغي تغييرها لنختار منهجيّةً أُخرى، وهكذا ترانا ننتقل من منهجيّة الى أُخرى ومن طريقةٍ لأخرى ضمن مديات قصيرة جداً تدلّل على عدم تحلّينا بالمثابرة والمصابرة، ولذلك لم تُنتج عندنا كلّ منهجيّاتنا اصلاحاً او تغييراً، لان غياب المثابرة يجعلنا نتنقل بين المنهجيّات من دون أَن ناخذ بنظر الاعتبار اهمّيّةً عنصر الزّمن في تحقيق الهدف المرجو، فليس كل الأهداف تتحقّق بين ليلةٍ وضحاها، وليس كل الاصلاح يتحقّق بلمحٍ بالبصر، فهناك خطط قصيرة واُخرى بعيدة المدى ينبغي لنا اذا أردنا ان نحقّق الاصلاح ان نتحلّى بالمثابرة والصّبر على الاستراتيجيّة.
 
   وفي الحقيقة فانّ مردّ ذلك الى ما يلي؛
 
   ١/ غياب الرّؤية الحقيقيّة عند المُخطِّط والطريقة الارتجاليّة والمستعجلة في رسم مناهج الاصلاح، ولذلك لم يأخذ المخطِّط الامور من كلّ الجوانب وانّما يهتمّ بجوانب ويتجاهل أُخرى.
 
   ٢/ غياب الإرادة ولذلك يمتطي السياسيّون هذه الطّريقة من التّعامل مع المناهج كأسلوبٍ للتهرّب من الاستحقاقات او محاولة لإشغال الشّارع والهائهِ بها، حتى بات همَّنا ان نقرأ او نسمع منهجيّة جديدة بغضّ النّظر عن جدوائيّتها.
 
   ٣/ الفرديّة في التّخطيط وعند رسم المناهج، وفي بلدٍ كالعراق وفي ظل العمليّة السّياسية الجارية المعقّدة فانّ من الصّعب فرض المناهج الفرديّة على كلّ القوى السّياسية والمجتمعيّة المشاركة والمؤثّرة بالسّلطة.
 
   لهذه الاسباب شاهدنا كيف تتغيّر الخُطط والمناهج ليلَ نهار، ففي كلّ يومٍ لأحدهم منهجٌ ومشروعٌ جديدٌ للاصلاح! ولذلك فانّ اغلبها فشل لانّهُ غير ناضج!.
 
   وصدق امير المؤمنين (ع) الذي كتب في عهده الى مالك الأشتر النخعي عندما ولّاه مصر؛
 
   إيَّاكَ وَالْعَجَلَةَ بِالاُْمُورِ قَبْلَ أَوَانِهَا، أَوِ التَّسَاقُطَ فِيهَا عِنْدَ إِمْكَانِهَا، أَوِ الَّلجَاجَةَ فِيهَا إِذا تَنَكَّرَتْ، أَوِ الْوَهْنَ عَنْهَا إذَا اسْتَوْضَحَتْ، فَضَعْ كُلَّ أَمْر مَوْضِعَهُ، وَأَوْقِعْ كُلَّ عَمَل مَوْقِعَهُ.
 
   *يتبع 
 
   *بتصرّف، ملخّص حديث النّدوة التي عقدها مركز الرافدين للحوار (٢) على (الواتس آب) والذي يضمّ نُخبة متميّزة من مختلف الاختصاصات والاهتمامات، وذلك في يوم السّبت الماضي [١٤ مايس (أيار) ٢٠١٦].
 
   ١٩ مايس (أيار) ٢٠١٦ 
 
                       للتواصل؛
 
E-mail: [email protected] com
 
Face Book: Nazar Haidar
 
WhatsApp & Viber& Telegram: + 1
 
(804) 837-3920
 
   

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/05/20


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • عَن بَلاء [كورُونا]  (المقالات)

    • بعضُ الحقائقِ المُتعلِّقةِ بملفِّ القوَّاتِ الأَجنبيَّةِ القِسمُ الثَّالث والأَخير  (المقالات)

    • بعضُ الحقائقِ المُتعلِّقةِ بملفِّ القوَّاتِ الأَجنبيَّةِ القِسمُ الثَّاني  (المقالات)

    • لماذا تجاهلت [الفصائل المُسلَّحة] كلامُ المُعتمَدَيْنِ؟!  (المقالات)

    • في ذِكرى ولادَتهِ المَيمُونةِ في (١٣) رجَب الأَصَب؛ الإِمامُ عليِّ (ع)..مُقوِّمات التَّنمِيَةِ  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : رُؤْيَةٌ فِي الإصْلاحِ* (٢)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اياد طالب التميمي
صفحة الكاتب :
  اياد طالب التميمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عامر عبد الجبار: شركة الموانئ لا تتحمل مسؤولية شحنة الابقار الميتة  : مكتب وزير النقل السابق

 امانة بغداد تناقش مع فريق "الاجسام" الخطط المستقبلية

 الرقص على طبول ترامب   : اياد حمزة الزاملي

 التنوع التعبيري في القرآن الكريم وأثره في إبراز المعاني ح\2  : الشيخ علي العبادي

 الشمري :السدة القاطعة يجب ان تكون من اولويات الحكومة  : وزارة الموارد المائية

 مكافحة المخدرات في الديوانية تلقي القبض على عدد من المتهمين  : وزارة الداخلية العراقية

 كهنة العراق يلقون به بالتهلكة  : مرتضى المكي

 إشكالية العلاقة ما بين المكلف والفقيه  : حسن الهاشمي

 هوية القنوات التلفزيونية  : رسول الحسون

 الاتروشي ليس شخصية العام الثقافية

 عادل عبد المهدي يقود ثورة العقل  : عمار الجادر

 البصرة : القبض على متهمين اثنين وضبط بحوزتهم كمية من مادة الكرستال المخدرة  : وزارة الداخلية العراقية

 وثيقة التسوية خطتها دماء الشهداء.  : سعد بطاح الزهيري

 دائرة رعاية القاصرين تعلن عن نشاطاتها المتحققة خلال شهر اب لعام 2017  : وزارة العدل

 تشيع ابن المخرج المشهور اوليفر ستون !!  : يوسف جودة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net