صفحة الكاتب : احمد علي الشمر

مرثية اليوم الحزين فى وفاة الوالد..يرحمه الله
احمد علي الشمر
  بقلوب خاشعة مؤمنة بقضاء الله وقدره وقضائه المحتوم، كان موعدنا يوم الأربعاء الماضي، مع موعد الخبرالصاعق، الذى فطرقلوبنا ومزق أحشائنا بوقعه الصادم والمؤثروالمؤلم، برحيل عميد الأسرة الوالد الغالي، بانتقاله إلى الرفيق الأعلى، ليلقى ربه صابرا محتسبا عند الله، بعد عدة أشهرمن غيبوبته التامة، وهي رحلة شبه موت قاسية غيبته عن أهله وأحبابه، رغم أنه كان محسوب على قائمة ودائرة الاحياء، ولكنه كان برعاية الله وبمساعدة وسائل التجهيزالطبي، التى كانت ترصد نبضاته وأنفاسه الخافتة، وتوصل له ماتبقى ومايمكن من معطيات إكسيرالحياة.
  وهكذا إستمرت معاناته المرضية، قبل وبعد نقله للمستشفى فى صراع دائم مع مرضه الطويل الذى أطاح به، ليمتد لنحوالسنتين، تجرع خلالهما مرارة المرض والضغط النفسي وقساوة الألم الجسدي، ليس فقط نتيجة لمعاناته من أعراض مرضه العضوي فحسب، وإنما زيادة على ذلك تكبده للآلام النفسية والجسدية، منذ أن لزم فراش المرض، ومن ثم دخوله فى غيبوبتة الطويلة على مدى نحوالأربعة اشهرالماضية، تجرع خلالها كل هذا العذاب، وهومما ضاعف معاناته وكذلك معاناتنا معه حزنا عليه، خصوصا بعدم قدرتنا على فعل شئ تجاهه يمكننا من إنقاذه، من وضعه الصحي أكثرمن التدخل الطبي، ممثلا بتلك الاجهزة التى كانت تساعده على البقاء.
  لكن مشيئة الله تشاء فى أن تنتهي مأساته وتصعد روحه الطاهرة إلى بارئها، ويغيبه الموت ويفارق الحياة بتلك الحال، وهوفى صمته وسكونه المهيب، وبهذه الصورة المأساوية الحزينة ويقضي فى موعده وأجله المحتوم.. 
  لقد كان موعدنا مع رحيله موعدا صادما مؤثرا وصاعقا لنا جميعا، إنفطرت فيه قلوبنا حسرة وألما وحزنا على حاله، فنحن لم ننسى بعد مأساة عذاب غيبوته التى طالت، حتى لقى ربه وهوبتلك الحالة الحرجة، التى نبتهل للباري تعالى، بأن تكون حصنا ومنجاة له فى موازين أعماله وحسناته.   
  كيف لا نحزن ونحن نفارق أعزالأحبه وهوالأب والسند ورب الأسرة وحاميها..كيف لنا أن ننساه ونحن نستذكرأيامنا الجميلة معه..أيام نشاطه وحيوته، فرغم كبرسنه فى السوات الأخيرة، فقد كان يحنوعلينا ويتفقدنا ويسأل عنا، رغم تكلفه ومرضه، فكان دئوبا فى حركته ونشاطه وحيويته، وهوما كان ينعكس عليه فرحا ومرحا وبشاشة بين أسرته وأصدقائه ومحبيه، الذين كانو يحفونه ويأنسون به، فأحبه الجميع بما تميزبه من سمات مرحه، خاصة بدعابته المعروفة بين اسرته وأصدقائه، وهي سمة له لازمته كعلامة مميزة لشخصيته البسيطة، فكانت هذه السمات فى شخصيته، هي الطابع الجميل الذى عكس طبيعة سلوكه وهدوئه ودماثة خلقه، والذى غلب عليه وتميزبه طيلة حياته ومنذ شبابه، وفى مجمل سلوكه وممارساته العامة والخاصة على السواء، وهذه هي بالفعل الجوانب المميزة فعلا فى سمات شخصيته المرحة يرحمه الله، والمعروفة عنه منذ مراحل شبابه، ثم قدرته على إمتصاص الآلام واحتواء الصدمات التى كانت تواجهه، خاصة بعد أن ألمت به آلام المرض فى السنوات الأخيرة، ومن ثم العزلة القهرية التى أجبرته على إلزام فراش المرض، وبما في ذلك إمتناعه القهري عن الاكل وحتى الحركة، الامرالذى أدى به إلى مضاعفة أعراض مرضه وإنهياره التام الذى أطاح به ومنعه من مجمل ممارسة حياته الطبيعية، فى المشي والحركة والتنقل، وبما فى ذلك السفرالذى كان من أهم وأبرزأهتماماته منذ شبابه وحتى أواخرأيام ماقبل مرضه، وهومما ضاعف عليه آلامه وضغوطه النفسية والمرضية، خاصة حينما ندرك بأن هذا الوضع الطارئ عليه، رغم عمره المديد، هوبالمجمل عكس ممارساته التى عرف وتميزبها فى حياته، حتى أواخرأيام ماقبل أن يشل حركته المرض، فقد كان دئوبا نشطا فى حركته وتنقله وحتى فى سفره، فلم يتخلى يوما عن سفراته، للحج أوالعمرة أوالزيارة، وكذلك اهتمامه بلقاء أصحابه، ممن هم فى مرحلته العمرية، حيث يجتمع معهم ويشاطرهم أفراحهم وأتراحهم، كما يستذكرمع من تبقى منهم على قيد الحياة، أيامهم الجميلة، فى عملهم بشركة (ارامكو) وباعتباره كبيرالنجارين ممن فاقت شهرتهم أرجاء المنطقة، وممن أسهموا بعرقهم وجهدهم، فى بناء وإعمارأحياء أرامكوالمعروفة بمدينة الظهران، حتى فاقت شهرته المنطقة واحبه الجميع، وبما فى ذلك رؤسائه من (الأمريكان) الذين كانوا يزورونه فى منزلنا كما اتذكرأيام طفولتي، كما عرفه كذلك معظم أهل المنطقة، باعتباره كذلك أول من استورد للمنطقة بعض سيارات النقل الخشبية القديمة المعروفة آنذاك، لنقل عمال وموظفي ارامكو..
  نستذكراليوم تاريخه المجيد، ونحن نرثيه ونودعه اليوم الوداع الأخير، إن شاء الله إلى جنات الخلد، مع الصديقين والصالحين وحسن أولئك رفيقا..
   ومع إيماننا العميق بقضاء الله وقدره ومشيئته، فقد قدرالله وماشاء فعل، وإن 
 
 
الأمركله لله من قبل ومن بعد..
ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم..وانا لله وان إليه راجعون.
 

  

احمد علي الشمر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/05/24


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • زمن الذل والهوان والخذلان العربي..!!  (المقالات)

    • لماذا يصمت العالم الإسلامي..أمام ذكرى مأساة كربلاء الحسين..؟!!  (المقالات)

    • الحركة التجارية والفكرية المبكرة فى القطيف.. ودورالمرأة المتميزفى التنمية الإجتماعية والفكرية..  (المقالات)

    • فى ظل التخلف الصناعي العربي وانتشارأعمال التطرف والإرهاب أين المشروع العربي الناهض للبناء والتنمية والحضارة..؟!!  (المقالات)

    • سوق الخميس بمحافظة القطيف..أقدم سوق تراثي وتاريخي بالمنطقة الشرقية بالسعودية  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : مرثية اليوم الحزين فى وفاة الوالد..يرحمه الله
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسين عبيد
صفحة الكاتب :
  علي حسين عبيد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الاحتكار الإداري كالاحتكار الاقتصادي... كلاهما حرام (2)  : د . عبد الحسين العنبكي

 The Crescent Moon of the Month of Thul-Hijjah 1435 AH  : مؤسسة الامام المهدي ( عج ) للمرجعية

 ماهكذا نقدم انتحار شباب العراق! /3  : عبد الرضا حمد جاسم

 رئيس العلاقات الخارجية النيابية والسفير الروسي يؤكدان ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية وتفعيل لجان الصداقة البرلمانية بين البلدين  : سعد محمد الكعبي

 رئيس مجلس ميسان يدعو لتسريع عملية توزيع تعويضات الفلاحين المتضررين  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 مسلمو نيويورك يحتاطون لحماية المساجد من الاعتداءات

 وزارة الموارد المائية تقوم بأعمال الرصد عند مواقع التحادد بين بغداد واسط  : وزارة الموارد المائية

 أبطال الحشد بِخدمة أبطال المَنَصّاتْ  : رحيم الخالدي

 المسلم الحر: على النظام البحريني تدارك ما يمكن تداركه قبل فوات الاوان  : منظمة اللاعنف العالمية

 المسؤول غير مسؤول !  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

 ملتقى اهل البيت الثقافي يستضيف نزار حيدر : قراءة في اتفاق الاطار  : نزار حيدر

 ربيع باهولوجي  : ادريس هاني

 مشاهدات من العيد ..  : حمدالله الركابي

 شكري ومفوض الجوار الأوروبي يبحثان ترتيبات القمة العربية الأوروبية

 هل قيادة حماس أخطأت, أم هي مستهدفة؟  : برهان إبراهيم كريم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net