جوزيف صليوا: الاعتداء على المتظاهرين مؤشر خطير جداً على التمادي في استخدام العنف

ادان رئيس كتلة الوركاء الديمقراطية النيابية الاعتداءات الاخيرة التي جرت بحق المتظاهرين السلميين في ساحة التحرير ببغداد، مبيناً ان استخدام القوة مؤشر خطير ويحد من امكانية التمتع بالحقوق الدستورية التي تكفل التظاهر السلمي.

وكان من المؤمل ان يعقد النائب جوزيف صليوا مؤتمراً صحفياً، يعلن فيه موقف الكتلة من الاعتداءات المتكررة على المواطنين ورأيها في عملية الاصلاح السياسي  في مبنى مجلس النواب، الا ان اغلاق الدائرة الاعلامية بحجة الصيانة احال دون ذلك.

ويذكر ان النائب جوزيف صليوا قدم في مداخلته بالجلسة التي عقدت يوم الاحد 29 ايار 2016 موقف الكتلة من هذا الأمر مطالباً البرلمان بالاسراع في الاستجابة لمطالب المتظاهرين..

ادناه نص البيان الصحفي: 

 

 

لا للعنف ضد المتظاهرين . نعم للاصلاح

 

منذ عشرة اشهر والعراقيون مستمرون في التظاهرات التي عمت اغلب مدن وقصبات العراق التي طالبت بالاصلاح ونددت بالمحاصصة الطائفية والنهج غير السليم في ادارة الدولة. الحراك الجماهيري طالب رئيس الوزراء ودعمه وساند ما اعلنه من توجهات اصلاحية ، وفي ان يضرب الفساد والفاسدين ويسعى جاهدا الى القيام باصلاحات حقيقية تتماشى والوضع الراهن والمشاكل الكبيرة التي يواجهها الشعب ، ومعالجة ملفات اساسية تتضمن نبذ منهج المحاصصة الطائفية واصلاح القضاء وتحسين الخدمات.

ورغم كل هذا الدعم وسلمية الاحتجاج الا انه لم يتحقق شيء يذكر جدي على طريق الاصلاح ، حيث التسويف والمماطلة ، واللعب على مشاعر الناس . وفي مسعى للحد من التظاهر، يجري التوجه لوضع  معركة تحرير الفلوجة من تنظيم داعش الارهابي ،  التي تخوضها قواتنا المسلحة الباسلة ، والمقاتلون  الابطال في كل الفصائل المقاتلة، الجيش والشرطة والحشد الشعبي والبيشمركة وابناء العشائر ، في تعارض مع  الاحتجاجات والتظاهرات السلمية  والمتطابقة مع روح الدستور ، على الرغم من ان جماهير المحتجين كان لها منذ انطلاق حراكها، مواقف واضحة في دعم معركة شعبنا ضد الارهاب . وما يؤكد عدم صحة هذا التعارض الموهوم   الانتصارات الباهرة ضد داعش وتحرير تكريت وبيجي والرمادي وغيرها من المدن والقرى في صلاح الدين والانبار  من قبضة داعش خلال الفترة التي كانت تتواصل في التظاهرات . ويقدم  ذلك مؤشرا ودليلا على ان المعركة من اجل الاصلاح  والخلاص من الفساد هو دعم حقيقي لقواتنا المسلحة وكافة المقاتلين .

ان الاصلاح والتغيير غدا حاجة مهمة وملحة لما وصلت اليه اوضاع البلد والمشاكل العديدة التي يعاني منها ، المشاكل الاقتصادية والسياسية والاجتماعية ، وزاد من ذلك حالة التقشف التي اعلنتها الدولة وقلة الموارد المالية مما اثر على الانفاق العام ورفع من مستويات البطالة والفقر ، وتعاظم سوء الخدمات المقدمة للمواطنين ، والكهرباء مثال صارخ على ذلك .

 

وكانت الجماهير المحتجة في الجمعة الماضية قد اعلنت بوضوح انها خرجت دعما  لتحرير الفلوجة وتخليصها من داعش الا انها جوبهت بالقمع واطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي . ان الاعتداء على المتظاهرين مؤشر خطير جدا على التمادي في استخدام العنف والقسوة اللا مشروعة ضد المدنيين العزل ويحد من امكانية التمتع بالحقوق الدستورية التي تكفل التظاهر السلمي ، وواجب الحكومة واجهزتها حماية المتظاهرين لا ضربهم الى الحد الذي يوقع شهداء بين صفوفهم . وهذا يخالف الدستور ، وكل الاعراف والقوانين الدولية ويشكل انتهاكا فضا لحقوقوالانسان .

اننا في الوقت الذي ندين فيه هذه الانتهاكات الخطرة التي اصبحت ممنهجة بالضد من المدنيين العزل، ندعوا الى وقف ذلك حالا ، وتشكيل لجنة محايدة للتحقيق فيما حصل ، وعلى مفوضية حقوق الانسان القيام بدورها في هذا الشأن . وندعو الى محاسبة كل المسؤولين عن اراقة الدم العراقي .

في هذه الظروف الحرجة والحساسة التي يمر بها بلدنا ندعو الى تغليب مصلحة الوطن  والشعب على المصالح الانانية والخروج من حالة الاستعصاء السياسي ، والتوجه الى عقد جلسة البرلمان واستكمال تشكيل الحكومة لبدء مسيرة الاصلاح الشامل وتحقيق مطالب الناس العادلة .

نحيي بطولات قواتنا المسلحة والحشد الشعبي والبيشمركة والعشائر الاصيلة في مقاتلتهم الارهاب وتحرير كافة مدننا من قبضة داعش ومواصلة تحقيق الانتصارات لهزيمة هذا التنظيم الارهابي وتخليص بلدنا من شروره .

تحية اجلال لشهداء الحركة الاحتجاجية 

المجد لشهداء معركة شعبنا ضد الارهاب وللمقاتلين الابطال

الشفاء العاجل لكل الجرحى

 

جوزيف صليوا سبي

رئيس كتلة الوركاء الديمقراطية النيابية

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/05/29



كتابة تعليق لموضوع : جوزيف صليوا: الاعتداء على المتظاهرين مؤشر خطير جداً على التمادي في استخدام العنف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . ماجد اسد
صفحة الكاتب :
  د . ماجد اسد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كوردستان ومشروع النهضة  : كفاح محمود كريم

 من حكايات والدي: ( الشجرة الحكيمة )  : زوزان صالح اليوسفي

 الجيل السياسي الجديد..(4) الثالوث المشؤوم..لنقتله بوعينا  : اسعد كمال الشبلي

 البقاء في حياة الأحزاب  : علي علي

 صرخةٌ من أرض المعركة  : رياض حسن الجوراني

 فى محراب الحب التقينا  : عاطف علي عبد الحافظ

 دمعتان ووردة ..  : الشيخ محمد قانصو

 قنصلية جمهورية العراق في ديترويت تنظم احتفالا بمناسبة الانتصار الكبير على داعش الارهابي  : وزارة الخارجية

 شاهدٌ على القهر  : حبيب محمد تقي

 فلنجعل عام 2018م عاما لمعرفة ونشر اخلاق النبي محمد ص  : الشيخ عقيل الحمداني

 ما هو المثقف وما هي مهمته  : مهدي المولى

 مد طبقة الشباب السياسي مقدمة لجزر هرمها  : ستار الجيزاني

 خبير قانوني يرفع شكوى في البصرة ضد شاعر مهاجر

 الشعائر الحسينية (الحلقة الثانية)  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 عوائل الشهداء في ميسان تحمل وفد المرجعية الدينية العليا سلامها ودعاءها لسماحة المرجع الاعلى دام ظله

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net