صفحة الكاتب : د . عبد الخالق حسين

رأي في النكات العنصرية
د . عبد الخالق حسين
تطرقت في مقالي الأخير الموسوم (من أساليب البعث الخبيثة (صورة وتعليق)) إلى تصاعد موجة النكات العنصرية والطائفية ضد مكونات شعبنا. فذكرت ما نصه: "ومن وسائلهم الخبيثة على سبيل المثال لا الحصر، هذه الموجة المستمرة من النكات البذيئة ضد مكونات شعبنا. فأهل الموصل بخلاء، والأكراد والدليم أغبياء، وأهل الجنوب "شروك ومعدان" جهلاء وسذج ومغفلين يمكن الضحك عليهم، ولا يفيدون لأي شيء!! وأهل الناصرية أصحاب الشجرة الخبيثة، وهكذا يواصلون الحط من أبناء شعبنا بحجة النكات، وهي بالتأكيد ليست بريئة، بل وراءها أغراض ومقاصد سياسية تسقيطية دنيئة للحط من قدر شعبنا وتدمير ثقته بنفسه. وهذه هي نظرة البعثيين إلى شعبنا، فمن أبقيتم إذنْ؟"
 
وقد علق عشرات القراء الكرام بتعليقات معظمها مؤيدة، والقليل منها معارضة أو حتى غاضبة وإتهامية. وفي هذا المقال أود أن أجيب على رسالة استلمتها من صديق عزيز، يجمع فيها خلاصة الآراء المعارضة والقابلة للنقاش، جاء فيها: "إن النكات التي تمس إخواننا الأكراد أو أهل الناصرية، أو المصالوه (أهل الموصل) هي قديمة ولا تؤخذ بمأخذ الجدية، وهي فقط من أجل النكتة. كما إني اعرف كثيراً من الأصدقاء الأكراد يكررون النكات على الأكراد ولا ينزعجون منها لأنهم يعرفون بأنها لا تحط من شأنهم، وهذه النكات موجودة عند شعوب أخرى، مثلا النكات التي توصف الأسكتلنديين بالبخل...الخ" انتهى.
 
أتفق مع الصديق في كل ما جاء في رسالته، وأشكره على ذلك، فبالتأكيد كانت النكات العنصرية موجودة في العراق قبل مجيء البعث بزمن طويل، وهي أيضاً موجودة في الشعوب الأخرى مثل مصر ضد أهل الصعيد، وإنكلترا ضد الأسكتلنديين والأيرلنديين...الخ، ولكن لا ينكر أن هذه الموجة حققت صعوداً صاروخيا في العراق في السنوات الأخيرة، وخاصة بعد سقوط الفاشية البعثية، بعضها في منتهى البذاءة والحقد العنصري الدفين، مستفيدين من الانترنت لتوزيعها على نطاق واسع، وهذا الصعود ليس بريئاً ودون أغراض سياسية. 
 
ولا شك أن تصاعد موجة النكات العنصرية هي ظاهرة مؤلمة، ولها مدلولاتها الاجتماعية والسياسية، وكنت أتمنى لو تصدى لها أحد علماء الاجتماع، أو مختص في علم النفس الاجتماعي لدراسة هذه الظاهرة، وعدم تركها كأن شيئاً لم يكن.
 
يخطأ من يعتقد أن النكات العنصرية بريئة، ومن أجل الضحك فقط، بل هي عرضٌ مرضي symptom لمرض اجتماعي عضال في المجتمع. فبعد سقوط حكم البعث عام 2003 انكشفت لنا عيوب المجتمع، ولأول مرة يكتشف العراقيون عيوبهم على حقيقتها وبهذا الوضوح والفظاعة إلى حد الصدمة وعدم التصديق، لذلك أنكروها أول الأمر، وألقوا باللائمة على الأمريكان، بل وحاول البعثيون إلقاء اللوم على الأمريكيين حتى في المقابر الجماعية، والأعداد الهائلة من الأرامل والأيتام والمعوقين، ناكرين حروبهم الداخلية والخارجية طوال حكمهم، والتي أعادت العراق إلى ما قبل الثورة الصناعية، معتمدين في أكاذيبهم على ضعف ذاكرة البعض، ولكن هيهات، إذ لا يمكن حجب الشمس بالغربال كما يقول المثل. 
 
كذلك من الخطأ تبرير هذه الظاهرة بحجة أنها موجودة في مصر وبريطانيا والبلدان الأخرى. فوجود وباء ما في بلدان أخرى لا يبرر السكوت عنه في العراق وتركه يفتك بأبناء شعبنا، بل يجب أن ينال الاهتمام لمكافحته.
إذَنْ، نحن أمام تركة خطيرة من مخلفات البعث وما قبله، وأمراض اجتماعية تتمثل في صراعات عنصرية وطائفية ومناطقية، وقد جاهدت الحكومات العنصرية والطائفية المتعاقبة، وبالأخص حكم البعث، تكريس هذه الأوضاع والتأثير على سايكولوجية الشعب العراقي للرضوخ لها والقبول بها كواقع يجب التعايش معه، وكالقدر المكتوب لا فائدة من معارضته، بل ووصم كل من يعترض عليه بالعنصرية والطائفية، واتهامه بأنه يعرِّض السلام الاجتماعي للخطر، وكأن السلام الاجتماعي مستتب الآن بفضل البعثيين وحلفائهم من أتباع القاعدة. لذلك، شئنا أم أبينا، فهذه الأمراض موجودة تنخر في كيان مجتمعنا، وتحتاج إلى فضحها لا التستر عليها، ومعرفة أسبابها ومعالجتها، وليس إتباع سياسة النعامة في دفن رأسها في الرمال وترك مؤخرتها للصياد. 
 
وكما ذكرنا مراراً، أن البعثيين عملوا وتفننوا أكثر من غيرهم لتوظيف الموروث الاجتماعي لأغراضهم التدميرية. والتراث العربي- الإسلامي حافل بكل شيء، وكأي شيء آخر، فهو سلاح ذو حدين، يمكن استخدامه للخير والشر معاً. وبما إن البعثيين هم أشرار، بدليل أنهم ألحقوا أشد الدمار بشعبنا طوال حكمهم وما بعد سقوطهم المدوي، فقد استخدموا التراث لأغراض شريرة. فخلال الحرب العراقية- الإيرانية، راحوا ينبشون في كتب التراث واستخرجوا منها مصطلحات مثل: القادسية، والقعقاع، والمثنى بن حارثة الشيباني قاهر الفرس المجوس...الخ، وبعد سقوطهم سمعنا بمصطلحات أخرى مثل: الشيعة الصفوية، وأحفاد العلقمي، وعملاء إيران، والهلال الشيعي... وغيرها كثير.. كما ونقرأ في أدبياتهم السياسية تعابير مدمرة مشككة بولاء مكونات شعبنا، فالكرد إسرائيل ثانية وشوكة في خاصرة العرب، والشيعة هم الرتل الخامس لإيران.. وهكذا دواليك في التشكيك في ولاء العراقيين لوطنهم.
 
ولذلك نقول لأصحاب النوايا الحسنة، أنه حتى لو كانت هذه النكات العنصرية موجودة في الماضي وبقصد الضحك، فهذا لا يبرئها من أغراضها العنصرية السياسية، وتأثيرها السلبي على سايكولوجية شعبنا، كما ولا ينفي كون أن البعثيين استغلوا هذا التراث استغلالاً بشعاً لأغراضهم السياسية والطائفية الدنيئة ضد مكونات شعبنا. وحتى لو استلمنا هذه النكات من أصدقائنا الأكراد بقصد الضحك، فهذا لا يعني أن الأكراد يستأنسون لها. 
 
كما وأرجو أن لا يفهم من كلامي هذا أني ضد النكتة البريئة الذكية والمرح، إذ كما قال نيتشة: "في كل إنسان حقيقي يختبئ طفل صغير يبحث عن المرح"، ولكن النكتة يجب أن لا تكون على حساب كرامة الآخرين.
 
والشيء بالشيء يذكر، فقد أخبرني صديق بطريفة مفادها، أنه كان في لقاء قبل عشر سنوات مع عدد من الأصدقاء بينهم صديق كردي، فبدأ أحدهم يلقي نكات عنصرية ضد الأكراد، وكان الصديق الكردي يضحك أكثر من غيره، فلما سألوه عن سبب ضحكه رغم أنها ضد الأكراد، فأجاب: كاكا أنا أجمع كل هذه النكات ولما أذهب إلى السليمانية، أحوِّلها ضد العرب، وأشبع ولائم من ورائها!!!
 
وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن الأخوة الأكراد ليسوا بأغبياء كما يصورهم مؤلفو تلك النكات العنصرية البذيئة، إذ قارنوا بين ما حققه قادة الأكراد بعد سقوط الفاشية من منجزات عظيمة في كردستان: نشر الأمن والإعمار، مقابل ما عمله القادة العرب بأنفسهم وببلادهم من صراعات طائفية بغيضة من قتل وتدمير. 
 
لقد آن الأوان أن ينتبه العراقيون إلى أمراضهم الاجتماعية والسياسية، وتشخيصها والعمل الجاد على إيجاد العلاج الناجع لها، وليس نكرانها ودفنها في الرمال.
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
مقال ذو علاقة بالموضوع:
د.عبدالخالق حسين: من أساليب البعث الخبيثة (صورة وتعليق)
http://al-nnas.com/ARTICLE/KhHussen/3v7.htm
 
العنوان الإلكتروني للكاتب: [email protected]
 الموقع الشخصي للكاتب:  http://www.abdulkhaliqhussein.com/
 
 

  

د . عبد الخالق حسين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/06



كتابة تعليق لموضوع : رأي في النكات العنصرية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مصطفى محمد الاسدي
صفحة الكاتب :
  مصطفى محمد الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 نائب ينتقد ويشجب علاقات الحكومة مع العالم!!!!!!  : فراس الخفاجي

 شروان الوائلي : دور المثقف لايقل اهمية عن دور السياسي إن لم يفوقه

 الرافدين يمنح مندوبي المحافظات صلاحية منح القروض للمواطنين تصل لاربعين مليون دينار

 قادمون يا بغداد ولكن نازحين.!  : حسين الركابي

 من مع وحدة العراق ومن ضدها  : مهدي المولى

 صاروخ اميركي يسقط طائرة سورية مروحية في القابون قرب دمشق  : بهلول السوري

 سر جمال بغداد  : هادي جلو مرعي

 مستشار لـ"بن لادن" يجيز القتال ضد "مرسى" لإقامة دولة إسلامية

 تحت شعار ( وظيفتي أمانة )  : منظمة تموز للتنمية الاجتماعية

 قراءة فی رسائل أبو بكر البغدادي الأخيرة

 اذكروني اذكركم ....  : ابو فاطمة العذاري

 وزارة الكهرباء تستنفر ملاكاتها بسبب هطول الأمطار  : وزارة الكهرباء

 هذا عصر الثورات  : جعفر المهاجر

 تونس: الجري مثل الوحوش وحكومة "الريتوش"  : محمد الحمّار

 صلح الحسن خيار مطلوب إسلامياً وأخلاقياً!  : امل الياسري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net