صفحة الكاتب : اسعد عبدالله عبدعلي

توسع الاتجار بالبشر في العراق
اسعد عبدالله عبدعلي
نشرت صحيفة "الجورنال" في عددها (119), خبر صغير في الصفحة الثالثة, أثار فضولي, لأنه يدق ناقوس الخطر على محاور عديدة, ويقول الخبر أن محكمة جنايات محافظة بابل, أصدرت حكما بالسجن سبع سنوات, وغرامة 15 مليون دينار, وفق المادة 6/ ثانيا, من قانون الاتجار بالبشر, بحق امرأة مدانة بتهمة الاتجار بالبشر. 
حيث صرح ضمن الخبر رئيس الهيئة الثانية في جنايات بابل, القاضي حبيب إبراهيم في بيان " أن المحكمة نظرت في دعوى امرأة قامت باستدراج أحدى النساء المطلقات, بحجة تزويجها من ثري خارج البلاد, لقاء مبلغ ثلاث ألاف دولار أمريكي, وأضاف إبراهيم أن المرأة كانت قد أبرمت عقدا لبيعها بعشرة ألاف دولار أمريكي إلى أشخاص آخرين, بهدف استغلالها جنسيا في دولة الأمارات المتحدة" مبينا أن القضية معززة بالشهود وكافة الأدلة التي تدين المتهمة, مع ضبط مبلغ بيع الفتاة من خلال كمين نصبته الشرطة للمتهمة.
انه خبر مفزع, يثير تساؤلات كثيرة عن ما يحصل في الخفاء في عراقنا العجيب, فما كان نسميه خيالا, ألان هو واقع يتحقق في العراق, أن الخبر يدفعنا للدخول في عدة محاور, في محاولة لفهم ما يحصل: 
 
تجارة الجنس وعمليات بيع النساء
الخبر يقودنا إلى حقيقة مؤلمة, وهو وجود تجارة لها سوق وزبائن وطرق تمويل, وسماسرة, وموزعين, وأساتذة وطلاب, حلقة متكاملة من الدورة التجارية, فالسوق هو دبي بالتحديد, وباقي أمارات الخليج ذات الطابع السياحي التجاري, هذا السوق يطلب النساء للعمل في تجارة الجنس, فيحرك الطلب تجار الأسواق نحو  سماسرة في العراق, لغرض تجميع البضاعة (النساء) ثم الشحن, هنا يأتي دور السماسرة في تجنيد بعض النساء والرجال, للإيقاع بالضحية, لأنه من النادر جدا أن ترغب امرأة للعمل في هكذا قذارة, فيكون الكذب والإغراء هو وسيلتهم, وهو هنا عبر وهم تزويج من الخارج, والنساء بطبيعتهن يحلمن بالزواج, فكيف إذا كان الخاطب خليجيا, أو الكذب عن طريق وهم التوظيف في الخليج, وهم يستهدفون الطبقة البسيطة والفقيرة, أو الأرامل والمطلقات, كي تتقبل العرض, والوقع أن قصص كثيرة مؤلمة تحصل من النادر أن يتم الكشف عنها أو الإيقاع بالجاني, وبحسب الخبر يجب على القوات الأمنية, أن تعرف من الجاني خيوط العصابة, ومن هو المستفيد في دبي, كي تتم ملاحقتهم قضايا, وكي لا تقع ضحية أخرى لهذه الشبكة القذرة. 
 
قضية الاتجار الأطفال
من خلال الخبر يمكن الربط مع أخبار الأخرى, تتحدث عن عمليات خطف الأطفال أو شرائهم من أهلهم, وعندها نتوصل إلى أن الاتجار بالبشر لا يشمل النساء فقط, بل يشمل الأطفال من كلا الجنسين, فعصابات الخطف تنشط في المناطق الفقيرة, والمحافظات الجنوبية, لقربها من موانئ البصرة, كي يسرع الإبحار بالغنيمة, نعم الكثير من عمليات الخطف تكون مقابل الحصول على فدية, لكن بعضها تذهب إلى سماسرة الاتجار بالجنس, حيث يعتبرون الأطفال خير وقود لنخاستهم, تجارة تنشط في الخفاء, ولها نظامها الخاص, من الممكن أن يحصل أي شيء قذر, في بلد الفوضى.
 
الفقر هو السبب
السؤال الأهم كيف يقبل بعض الناس المخاطرة بحياتهم, والرحيل نحو المجهول, مقابل وعود ومبلغ من المال؟ انه الفقر هو الدافع الأكبر, كي تدفع المرأة نفسها نحو المجهول, وهو من يدفع بعض الناس لبيع أطفالها, كنا نحلم أن يكون العهد الجديد مختلف, حيث نصبح مثل دول الخليج نعيش في رغد من العيش, لكن من جاء للحكم افسد علينا أحلامنا, وها هو الفقر يتضاعف بمعدلات غير مسبوقة, مع أن العراق مر بعشر سنوات وفرة في الأموال, لكنها لم توضع في برنامج عملي حقيقي, ينتشل المجتمع من واقعه, بل ذهبت مع الريح , في جيوب فئة قليلة, وسيستمر الوضع المأساوي, إلى حين قدوم رجل شريف يقضي على الفقر في العراق. 
 
دليل الانحطاط الخلقي
أن قبول البعض للقيام بهذه الأدوار القذرة, من سمسرة وشراء للبشر, أو القيام باختطافهم, ثم ترحيلهم للخارج, مقابل الأموال, هو دليل الانحطاط الأخلاقي الشديد, حيث تكون الضمائر ميتة تماما, بحيث لا يهتم أن يبيع امرأة إلى بيت مومسات وهي لا تعلم بمصيرها, أو أن يبيع طفل لرجل خليجي شاذ, أو أن يسفر أطفال لغرض أن يتم انتزاع أجزاء من جسدهم, لغرض بيعها للمحتاجين من الأثرياء, فتصور معي كم هؤلاء مجرمين وقتلة, بحيث يحققون الثراء على حساب مصير الآخرين.
 
تقصير في الثلاثي ( التعليم والمنبر والأعلام)
نتوقف هنا ونؤشر إلى خلل فاضح في المنظومة التعليمية, وفي المنبر, وفي الإعلام, فهذه الكيانات لم تستطع أن تربي المجتمع تربية صالحة, بل ها هو جزء من المجتمع ينهش بلحم الجزء الأضعف, اعتقد أن هذا الثلاثي عندما يكون فعالا ويعمل بشكل ايجابي, فانه سيمنع ظهور الاتجار بالبشر, ولأصبح المجتمع أقوى, لكن الحال المزرية الحالية, شريك فيها هؤلاء الثلاثي بسبب ضعف دورهم, مما سمح للبعض أن يسرح ويمرح, ويدمر أعراض الناس من دون رادع.
 
السبب هو ضعف الدولة
الدولة القوية هي التي يكون القانون فيها مطبق على الأرض, وتكون الدولة دوما لجانب المواطن, توفر له ما يحتاجه وتحفظ كرامته وتحميه من الأخطار, وكل هذا نفتقده لأننا نعيش في دولة الضعيفة, ففي الدولة الضعيفة تنشط فيها كل أنواع الجريمة, وهو ما حاصل اليوم, حيث أن خلافات الساسة وأنانيتهم, مع غياب الرؤية, وصعود من لا يستحق إلى كرسي القرار, اوجد لنا كيان سياسي هش,مما جعل العراق من افسد دول العالم, وهكذا وجدت الجريمة بيئة مناسبة لها في العراق لتنشط, بالمقابل حصل ارتفاع شديد في معدلات الفقر, أذن من صنع جريمة الاتجار بالبشر هو النظام السياسي  الضعيف في العراق وهم يتحملون تبعات كل جريمة تحدث لكل مواطن بسيط, هذا الأمر يجب أن يستشعره الساسة ويجعلهم يفهمون دورهم الكبير, في عملية توفير المناخ المناسب للجريمة. 
 
الحل أين؟
كل مشكلة يمكن حلها لكن بشرط, وهو أن تتوفر أرادة حقيقية لحلها, وهنا الإرادة يجب أن تكون من قبل النخبة الحاكمة, لان الحل بيدهم, وهنا نجد أهم مسارات الحل تكمن في: 
أولا: تفعيل قانون مكافحة الاتجار بالبشر, الصادر في عام 2012, والذي لو فعل بكل بنوده لتم تجفيف روافد هذه التجارة, فهو يضمن حفظ حقوق العراقيين, وملاحقة عصابات الخطف الإجرامية, وسماسرة الاتجار بالبشر.
ثانيا: على الحكومة الإسراع بوضع برنامج فعلي لخفض معدلات الفقر, لان الفقر هو سبب وقع البعض ضحية سهلة بيد سماسرة وعصابات الاتجار بالبشر, مثل دعم بطاقة تموينية وبطاقة صحية خاصة بالفقراء, مع توفير فرص عمل للفقراء, مع أهمية توفير فرق اجتماعية نفسية تتواصل معهم, كي تساعدهم في حل مشاكلهم.
ثالثا: دعوة الأعلام خصوصا الفضائيات, لتسليط الضوء بشكل كبير على قضية الاتجار بالبشر, كي يكون وعي للناس ليتشكل حائط صد معرفي, ضد الوقوع في شرك الأكاذيب التي يعتمد عليها السماسرة للإيقاع بالنساء.
رابعا: تفعيل دور منابر الأماكن الدينية, بما له من قدسية عند المجتمع, حيث من الممكن أن تشير عبر برنامج متواصل, إلى خطر هذه الحالة, وتوضيح رأي الدين منها, وأهمية تكاتف المجتمع لحماية الفقراء والبسطاء, من شر هؤلاء السماسرة والعصابات الإجرامية.

  

اسعد عبدالله عبدعلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/06/14



كتابة تعليق لموضوع : توسع الاتجار بالبشر في العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ضياء عدنان
صفحة الكاتب :
  ضياء عدنان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 خطر (المنهزمين سلفاً)..  : عباس البغدادي

 منتدى أضواء القلم الثقافي الاجتماعي يفتتح موسمه الثقافي بأمسيةٍ عن سمات الخطاب السياسي لانتخابات 2018  : لطيف عبد سالم

 انتصار الفحل وسقوط الحميراء  : نعيم ياسين

 نحن ..وموسوعة جينيس  : عدوية الهلالي

 أنسنة الجنس في التصور الإسلامي  : الشيخ محمد قانصو

 التاسع من ابريل  : علي حسن آل ثاني

 صدور أمري استقدام جديدين بحق رئيس مجلس إدارة مطار النجف الدولي السابق  : هيأة النزاهة

 يحيى رسول : تفجير 5 عبوات ناسفه والعثور على 6 اخريات في الانبار

 القبانجي یدين تسمیة داعش بالدولة والصغير يشدد على استمرار الزخم الجهادي

 تعاون مشترك يجمع شركة العلم للانتاج الإعلامي ومؤسسة الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 نائب الرئيس الافغاني بعد لقائه المرجع السيستاني:لدينا علاقات وطيدة مع العراق وزيارتنا للعراق دون لقاء السيستاني تعتبر ناقصة  : وكالة نون الاخبارية

 العمل تبحث اولويات استكمال مشروع الربط الشبكي للوزارة لتقليل الروتين والفساد  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 شعر شعبي ..  : وليد فاضل العبيدي

 صور من زيارة الاربعين للمصور العالمي امين العلي ( 4 )  : امين العلي

 الاستئناف تخفض الحكم على الناشط نبيل رجب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net