صفحة الكاتب : اسعد عبدالله عبدعلي

معركة بدر وانقلاب القوى
اسعد عبدالله عبدعلي
لم تكن معركة بدر في العام الثاني للهجرة, معركة عادية, بل أحدثت تحولا كبيرا في موازين القوى في الجزيرة العربية, فتأثيراتها لم تقتصر على الجانب العسكري, بل شملت الجوانب الاجتماعية والسياسية والاقتصادية, للترابط الكبير وبسبب طبيعة النصر على مشركي قريش, وما كانوا يمثلوه من ثقل اجتماعي وسياسي واقتصادي, معتمدين على موقعهم الجغرافي بين الطرق التجارية, والأهمية الروحية للكعبة في قلوب مجتمعات المنطقة, على اختلاف دياناتهم, فكان الإطاحة بجيش مكة إعلانا بسطوع فجر جديد.
هي معركة الحق ضد الباطل, بين جهة مظلومة وجهة ظالمة, كان يجب القيام بها, لان ما وقع على المسلمين من ظلم كان فادحا, من تهجير من بيوتهم ومصادرة أموالهم, وملاحقتهم بالدسائس والمكر, ما بين كفار قريش وجيران المدينة المنورة, لذا كانت الحرب مهمة لإبعاد سيوف سادة قريش عن رقاب المسلمين.
القرار السياسي المحدد بأهمية المعركة, كان خافيا على أغلبية الجمهور, لأنها لا تعي مقدار المكاسب اللاحقة, التي ستتحقق من هذه المعركة, وما حصل لاحقا اظهر حكمة القيادة السياسية للمسلمين.
نحاول هنا فهم تأثيرات النصر في معركة بدر, إلى أي مدى وصل تأثيرها, وماذا تحقق من تغييرات في الجزيرة العربية, بعد معركة بدر.
 
أولا: تأثير الهزيمة على مشركي قريش
كان شيوخ قريش يرون أنفسهم أسياد العرب, مرتكزين على البعد الروحي للكعبة المشرفة, وعلى أهمية أدوارهم الاقتصادية في المنطقة, ومن حولهم مجرد بادية وقبائل, فهم حضارة متطورة, مدينة وجيش ونظام وعلاقات خارجية, وأحلاف وعهود  مع المحيط, ويمكن اعتبار هزيمة أبرهة الحبشي, كانت كفيلة برفع أسهم سادة قريش في كل المنطقة, 
لذا كانت الهزيمة في بدر شديدة التأثير على نفسية أهل مكة, فكبريائهم تم إذلاله, وشخصيتهم السياسية والعسكرية اهتزت في أعين مجتمعات الجزيرة, باعتبار هزيمتهم أمام جيش اقل منهم عدد وعدة, هزيمة نظام حكم قوي أمام دولة فتية "دولة الرسول الخاتم (ص)", فكانت مشاعر الهزيمة والإحباط تسيطر عليهم, ودافع الانتقام يكبر في عقولهم, انتقاما لكبريائهم ومستقبلهم, فكانت بعدها معركة احد, وعندما وصل خبر الهزيمة لمكة أصاب مجتمعها الذهول والحيرة, بل أنهم نعتوا ناقلي الخبر بالجنون, باعتبار أن ما ينقلوه مستحيل الحصول, ونشير هنا إلى احد  أهم نتائج معركة بدر على مكة, هو خسائرها التجارية, بعد أن أصبح طريق تجارتهم تحت التهديد, بالإضافة لخسارة أسواق عديدة, لانضمام عديد القبائل للدين الإسلامي.
لذلك كانت ترى الحرب من جديد مسالة حياة او موت, فمعركة بدر حدد مسارات القصة.
 
ثانيا: تأثيرات معركة بدر على اليهود 
احد المكونات المهمة في الجزيرة العربية في تلك الفترة, والتي كانت تسكن حول المدينة المنورة, بحسب روايات التبشير عند اليهود, والتي صرحت أن أخر الأنبياء سيكون مكانه في تلك الجغرافيا, وكان اليهود اقتصاديا من اكبر قوى الجزيرة, ولهم ارتباط اقتصادي وثيق بمشركي قريش, بالإضافة لسخط قادتها الدينيون على المسلمين, حيث أنهم أصيبوا بانتكاسة كبيرة عند ظهور النبي الخاتم, لأنه عربي وليس منهم, فناصبوه العداء, وسعوا إلى إفشال الدعوة الإسلامية, حسدا وبغضا, فكانت معركة بدر هزيمة كبيرة لليهود.
بعد معركة بدر أصبح يتحتم عليها الإسراع للإجهاز على الدين الإسلامي, حيث كانوا يتوقعون أن الحرب ستنهي المسلمين, بحسابات عسكرية منطقية, من حيث العدد والعدة, بعد معركة بدر كانت خسارتهم السياسية والاقتصادية كبيرة, لان الانتصار الإسلامي كان ضد حلفائهم المشركين, لذا كان الأهم عند اليهود هو مساعدة أي جهد يكون موجه ضد المسلمين, فرسمت معركة بدر طبيعة السياسية اليهودية, وهو أسلوب المكر والخداع والمؤامرات, حتى الوصول لهدفهم في إسقاط المسلمين. 
 
ثالثا: تأثير معركة على مجتمعات الجزيرة العربية 
يمكن الإشارة أولا إلى أن نصر المسلمين في معركة بدر, احدث شرخا كبيرا بين القبائل العربية والتجمعات السكانية في الجزيرة العربية, حيث انقسم هؤلاء ما بين مؤيد لمشركي قريش أو للمسلمين, فبعض القبائل مرتبطة اقتصاديا مع قريش, مما اوجب عليها أن تتخذ موقف متشدد لحماية مصالحها الاقتصادية, فتحولت تماما لجانب مشركي قريش, أما قبائل أخرى فلها روابط مع قبائل المدينة المنورة, فكانت إلى جانب المسلمين, أي أن المحرك للكثير من الكيانات المجتمعية في الجزيرة العربية كان العامل الاقتصادي.
هناك قبائل دخلت في الدين الإسلامي مباشرة بعد الانتصار في بدر, لأنها أحست بالعدل الذي ينشده الرسول الخاتم, وكانت تعيش تحت الظلم لعقود, فكان الإسلام فرصة للتحقيق العدل الإنساني, وهنالك قبائل أخرى, كان العامل السياسي مهم عندها, فعندما تحقق النصر فهم قادتها بان تغيير سياسي كبير سيحدث, عندها أسرعت هذه القبائل بإرسال الوفود المهنئة للمسلمين, بعد النصر في معركة بدر, وهو بمثابة اعتراف بولادة قوة سياسية جديدة.
 
رابعا: تأثير معركة بدر على منافقي المدينة المنورة 
كان هنالك خط خفي داخل المدينة, يعد العدة لما بعد معركة بدر, فكان ينسق بشكل سري مع اليهود ومع قيادات قريش, حيث كان الاعتقاد أن الهزيمة ستلحق بالمسلمين, فكان دور هؤلاء قبل المعركة في تثبيط العزيمة, وتهويل جيش العدو, ونشر الإشاعات, وبعضهم التحق بجيش المسلمين كي يكون عينا للآخرين من داخل الجيش, وهؤلاء فقط حضروا ولم يكن لهم أي دور في المعركة, وكان هدفهم أثبات هويتهم, بعد الشكوك الكبيرة التي تحوم حولهم, بالإضافة لأهمية تواجدهم باعتبار أن الهزيمة ستقع, وهنالك دور مرسوم لهم بعناية, لجني مكاسب انتصار قريش.
لكن المفاجئة كانت كبيرة لهم, وخارج الحسابات, فقط هم حققوا مكسب تحسين صورتهم أمام مجتمع المدينة المنورة, باعتبارهم جزء من الجيش المنتصر.  
جزء من المنافقين المدينة, تخلف عن المشاركة بمعركة بدر بأعذار واهية, وكان ينتظر أن تصح بشارة اليهود لهم, بان جيش المسلمين سيهزم شر هزيمة, وعمل وهو داخل المدينة على نشر الإشاعات, والإشارة لبشارة اليهود, فكان الهدف بث الرعب في المدينة, لتكون متهيئة لحصول انقلاب سياسي, خصوصا أن رجال قريش واليهود داخل المدينة ينتظرون الظروف المناسبة للانقضاض على السلطة.
كانت تكبيرات النصر انتكاسة كبرى للمنافقين, فاستبد بهم الخوف والحقد, لأنهم انكشفوا أمام المسلمين, فالانقلاب تأجل إلى أشعار أخر.
أي أن معركة بدر كشفت جزء من المنافقين, وهم من تخلفوا ونشروا الإشاعات, أما الجزء الأخر فقد اندمج بالنصر الذي تحقق, لأنه شارك بالحرب, فكان هذا الجزء من المنافقين هو الأشد خطورة, وهو الذي سيسعى لتحقيق الانقلاب. 
 
خامسا: مكاسب المسلمين
الانتصار في معركة بدر, رفع أسهم المسلمين في المنطقة, وجعل للمسلمين هيبة كبيرة, بسبب عقلية العرب التي تهاب المنتصرين, فبعد أن كانوا مجرد كيان صغير, يحاول أن يستمر بالحياة, وسط بحر من الدسائس والخبث الذي يمارسه الكبار (قريش واليهود), فإذا به يسقط الصنم الأكبر (سادة قريش), حيث تناقل العرب كيف استطاع جيش صغير بسيط العدة, من الانتصار على جيش قريش, وهم أضعافهم في العدة والعدد, وتنبهت الجزيرة إلى أهمية تحسين علاقتها مع المسلمين, المنتصرين الجدد, فكانت الوفود تتسابق نحو المدينة المنورة لفهم من هم المسلمين؟ وماذا يريدون؟ فكان الانتصار العسكري بوابة الانفتاح السياسي أمام الآخرين, وكان سببا أساسيا في أيمان العديد من القبائل, ودخولها في الدين الإسلامي.
المكسب الاقتصادي للمسلمين, لا يمكن إنكاره, حيث  انفتحت أسواق جديدة لتجارة المدينة المنورة, عبر القبائل المنضمة للإسلام, أو التي أعلنت أنها لن تحارب المسلمين, فكان مكسب كبير.
 
الختام: 
معركة بدر تظهر لنا كيف كان القرار النبوي ناجحا, ومدروس بعناية فائقة, من حيث التوقيت وشكل الحرب, وعبر بيان تأثيرات المعركة على الفئات المؤثرة في الجزيرة العربية, ومعركة بدر تعتبر درس كبير في السياسة, يجب أن تدرس, فتكون ملهمة لنا في واقعنا الحالي.  

  

اسعد عبدالله عبدعلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/06/16



كتابة تعليق لموضوع : معركة بدر وانقلاب القوى
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي معن الاوسي
صفحة الكاتب :
  علي معن الاوسي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أوردوغان وجوده ومصلحته  : هادي جلو مرعي

 الشرطة الاتحادية تضبط اوكار لعصابات لداعش تحتوي على العديد من المتفجرات

 زوبـعـة أولمبية  : احمد العلوجي

 الأزمة المالية فرصة لإحياء الزراعة والصناعة  : واثق الجابري

 عاشوراء (5) السنة الثانية  : نزار حيدر

 العدالة والصراحة المجتمعية المفقودة في إقليم كوردستان ! الجزء الأول  : مير ئاكره يي

 كيف انتشر الفكر الوهابي التكفيري؟  : شاكر حسن

 الأمثال الشعبية سمة مجتمعية الجزء الثاني  : حسن كاظم الفتال

 عمار وعماد لحظة دم  : هادي جلو مرعي

 رئيس تحرير "لوموند دبلوماتيك": ابن سلمان "فاشل".. ومصر غائبة في المنطقة.. و"صفقة القرن" لن تتمّ

 وزارة النفط تعلن عن الاحصائية النهائية للصادرات النفطية لشهر آب الماضي  : وزارة النفط

 العمل تحذر من التعامل مع اشخاص يحتالون على المواطنين يدعون انتسابهم لمكتب الوزير  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

  بعيدا عن مدن الشمال  : فاضل العباس

 لبيك اللهم لبيك  : ماجد الكعبي

 العدد ( 6 ) من اصدار العائلة المسلمة ربيع ثاني 1432 هـ  : مجلة العائلة المسلمة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net