صفحة الكاتب : السيد ابراهيم سرور العاملي

🕌محاضرات رمضانية {9} اﻷثر النفسي واﻹجتماعي للغيبة
السيد ابراهيم سرور العاملي
      بسم الله الرحمن الرحيم
القران هو الكتاب الكامل الذي لا يجامل وعندما يوصف فيه شيء بالشناعة فلا ريب انه في قمة الوقاحة والقباحة ويريد منا تعالى الابتعاد عن ما يصفه بالقبح بفائق السرعة ومتنوع الوسيلة، وقد وصف القران حالة بقمة الانحطاط والتسافل والاشمئزاز فيقول تعالى: « وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ » (الحجرات: 12).
قال اﻹمام علي عليه السلام في النهي عن غيبة الناس«إِنَّمَا يَنْبَغِي لِأَهْلِ الْعِصْمَةِ وَالْمَصْنُوعِ إِلَيْهِمْ فِي السَّلَامَةِ أَنْ يَرْحَمُوا أَهْلَ الذُّنُوبِ وَالْمَعْصِيَةِ وَيَكُونَ الشُّكْرُ هُوَ الْغَالِبَ عَلَيْهِمْ وَالْحَاجِزَ لَهُمْ عَنْهُمْ فَكَيْفَ بِالْعَائِبِ الَّذِي عَابَ أَخَاهُ وَعَيَّرَهُ بِبَلْوَاهُ أَمَا ذَكَرَ مَوْضِعَ سَتْرِ اللَّهِ عَلَيْهِ مِنْ ذُنُوبِهِ مِمَّا هُوَ أَعْظَمُ مِنَ الذَّنْبِ الَّذِي عَابَهُ بِهِ وَكَيْفَ يَذُمُّهُ بِذَنْبٍ قَدْ رَكِبَ مِثْلَهُ فَإِنْ لَمْ يَكُنْ رَكِبَ ذَلِكَ الذَّنْبَ بِعَيْنِهِ فَقَدْ عَصَى اللَّهَ فِيمَا سِوَاهُ مِمَّا هُوَ أَعْظَمُ مِنْهُ وَايْمُ اللَّهِ لَئِنْ لَمْ يَكُنْ عَصَاهُ فِي الْكَبِيرِ وَعَصَاهُ فِي الصَّغِيرِ لَجَرَاءَتُهُ عَلَى عَيْبِ النَّاسِ أَكْبَرُ يَا عَبْدَ اللَّهِ لا تَعْجَلْ فِي عَيْبِ أَحَدٍ بِذَنْبِهِ فَلَعَلَّهُ مَغْفُورٌ لَهُ وَلَا تَأْمَنْ عَلَى نَفْسِكَ صَغِيرَ مَعْصِيَةٍ فَلَعَلَّكَ مُعَذَّبٌ عَلَيْهِ فَلْيَكْفُفْ مَنْ عَلِمَ مِنْكُمْ عَيْبَ غَيْرِهِ لِمَا يَعْلَمُ مِنْ عَيْبِ نَفْسِهِ وَلْيَكُنِ الشُّكْرُ شَاغِلًا لَهُ عَلَى مُعَافَاتِهِ مِمَّا ابْتُلِيَ بِهِ غَيْرُهُ».
فالغيبة أن يتكلّم خلف إنسان مستور بما يغمّه لو سمعه، فإن كان صدقاً سُمّي غيبة، وإن كان كذباً سُمّي بُهتاناً.وعن النبي (صلى الله عليه وآله) ـ وقد سأله أبو ذر عن الغيبة _: إنّها ذِكرك أخاك بما يكرهه.وفي رواية أخرى عنه (صلى الله عليه وآله): أتدرون ما الغيبة؟ فقالوا: الله ورسوله أعلم، قال: ذكرك أخاك بما يكره، قيل: أرأيتَ إن كان في أخي ما أقول؟ قال (صلى الله عليه وآله): إن كان فيه ما تقول فقد اغتبتَه، وإن لم يكن فيه فقد بهتَّه.
والغيبة محرّمة بالأدلّة الأربعة ـ أعني الكتاب والسنّة والاجماع والعقل، فأمّا الاجماع فواضح، وأمّا العقل فلأنّها موجبة لفساد النظام وانفصام عروة الانتظام، وعليها تُبنى القبائح، ومنها يظهر العدو المكاشح، على ما مرّ توضيحه في شرح كلام الإمام (عليه السلام). 
[الدليل القرآني]:
وأمّا الكتاب فمنه قوله تعالى: «وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ» فجعل سبحانه المؤمن أخاً، وعِرضه كلحمه، والتفّكه به أكلاً، وعدم شعوره بذلك بمنـزلة حالة موته.قال الفخر الرازي: الحكمة في هذا التشبيه الاشارة إلى أنّ عِرض الإنسان كدمه ولحمه، وهذا من باب القياس الظاهر، وذلك لأنّ عرض المرء أشرف من لحمه، فإذا لم يَحسُن من العاقل أكل لحوم الناس لم يحسن منه قرض عرضهم بالطريق الأولى، لأنّ ذلك آلم، وقوله «لحم أخيه» آكد في المنع، لأنّ العدّو يحمله الغضب على مضغ لحم العدّو، فقال تعالى أصدق الأصدقاء من ولدته أمّك، فأكل لحمه أقبح ما يكون، وقوله تعالى «ميتاً» إشارة إلى دفع وهم، وهو أن يقال: القول في الوجه يؤلم فيحرم، وأمّا الاغتياب فلا اطّلاع عليه للمغتاب فلا يؤلم، فقال: أكل لحم الأخ وهو ميّت أيضاً لا يؤلم، ومع هذا هو في غاية القبح لما أنّه لو اطّلع عليه لتألّم، كما أنّ الميّت لو أحسّ بأكل لحمه لآلمه ذلك...ومن الكتاب أيضا قوله سبحانه: «وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ»قال الليث: الهُمزة هو الذي يعيبك بوجهك، واللُمزة الذي يعيبك بالغيب، وقيل: الهمز ما يكون باللسان والعين والاشارة، واللمز لا يكون إلاّ باللسان، وقيل: هما بمعنى واحد.ومنه أيضاً قوله: «لا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلاَّ مَنْ ظُلِمَ» وقوله: «إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذابٌ أَلِيمٌ» روى في الكافي عن علي بن ابراهيم عن أبيه، عن ابن أبي عمير، عن بعض أصحابه، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: «من قال في مؤمن ما رأته عيناه وسمعته أذناه فهو من الذين قال الله (عز وجل): «إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفاحِشَةُ».
 [الدليل الروائي]:
وأمّا السنّة فيدلّ عليها منها أخبار لا تُحصى:مثل ما رواه في الكافي عن ابن إبراهيم عن النوفليّ، عن السكونيّ، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): الغيبة أسرع في دين الرجل المسلم من الأكلة في جوفه.قال: وقال رسول الله (صلى الله عليه وآله): الجلوس في المجلس انتظار الصلاة عبادة ما لم يحدث، قيل: يا رسول الله وما يحدث؟ قال: الاغتياب.وفيه مسنداً عن مفضّل بن عمر قال: قال لي أبو عبد الله (عليه السلام): من روى على مؤمن رواية يريد بها شينهُ، وهدم مروّته ليسقط من أعين الناس أخرجه الله من ولايته إلى ولاية الشيطان فلا يقبله الشيطان.
وفي الوسائل من المجالس بإسناده عن أبي بصير، عن النبي (صلى الله عليه وآله) في وصيّة له قال: يا أبا ذر إيّاك والغيبة فإنّ الغيبة أشدّ من الزنا، قلت: ولم ذاك يا رسول الله؟ قال: لأنّ الرجل يزني فيتوب إلى الله فيتوب الله عليه، والغيبة لا تُغفَر حتّى يغفرها صاحبُها، يا أبا ذر سباب المسلم فُسوق، وقتاله كفر، وأكل لحمه من معاصي الله، وحُرمة ماله كحرمة دمه، قلت: يا رسول الله وما الغيبة ؟ قال: ذِكرك أخاك بما يكرهه، قلت: يا رسول الله فإن كان فيه الذي يُذكر به؟ قال: اعلم أنّك إذا ذكرتَه بما هو فيه فقد اغتبتَه، وإذا ذكرته بما ليس فيه فقد بهتّه.وفي الوسائل أيضاً عن الحسين بن سعيد في كتاب الزهد مسنداً عن زيد بن علي، عن آبائه (عليهم السلام)، عن النبيّ (صلى الله عليه وآله) قال: تحرم الجنّة على ثلاثة: على المنّان، وعلى المغتاب، وعلى مُدمن الخمر.وفيه أيضاً عن أبي عبد الله الشامي، عن نوف البكالي أنّه قال: أتيت أمير المؤمنين (عليه السلام) وهو في رحبة مسجد الكوفة فقلت: السلام عليك يا أمير المؤمنين ورحمة الله وبركاته فقال: وعليك السلام ورحمة الله وبركاته، فقلت: يا أمير المؤمنين عظني، فقال: يانوف أحسِن يُحسَن إليك... إلى أن قال: قلت: زدني قال: اجتنب الغيبة فإنّها أدام كلاب النار، ثم قال: يانوف كذب من زعم أنّه وُلد من حلال وهو يأكل لحوم الناس بالغيبة.وفي المكاسب لشيخنا العلاّمة الأنصاريّ (طاب رمسه) عن النبي (صلى الله عليه وآله) أنّه خطب يوماً فذكر الربا وعظّم شأنه فقال: إنّ الدرهم يُصيبه الرجل أعظم من ستّة وثلاثين زنية، وإنّ أربى الربا عِرض الرجل المسلم.وعنه (صلى الله عليه وآله): من اغتاب مسلماً أو مسلمة لم يقبل الله صلاته ولا صيامه أربعين صباحاً، إلاّ أن يغفر له صاحبه.وعنه (صلى الله عليه وآله): من اغتاب مؤمناً بما فيه لم يجمع الله بينهما في الجنّة، ومن اغتاب مؤمناً بما ليس فيه انقطعت العصمة بينهما، وكان المغتاب خالداً في النار وبئس المصير.وعنه (صلى الله عليه وآله): كذب من زعم أنّه وُلد من حلال وهو يأكل لحوم الناس بالغيبة، فاجتنب الغيبة فإنّها أدام كلاب النار.وعنه (صلى الله عليه وآله): مَن مشى في غيبة أخيه وكشف عورته كانت أوّل خطوة خطاها وضعها في جهنم.وروي أنّ المغتاب إذا تاب فهو آخر من يدخل الجنّة، وإن لم يَتُب فهو أوّل من يدخل النار.وعنه (صلى الله عليه وآله): إنّ الغيبة حرام على كلّ مسلم، وإنّ الغيبة لتأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب.قال شيخنا (قدس سره): وأكل الحسنات إمّا أن يكون على وجه الاحباط لاضمحلال ثوابها في جنب عقابه، أو لأنّها تنقل الحسنات إلى المغتاب كما في غير واحد من الأخبار، ومن جملتها النبويّ: يؤتى بأحد يوم القيامة فيوقف بين يدي الربّ (عز وجل)، يدفع إليه كتابه، فلا يرى حسناته فيه، فيقول: إلهي ليس هذا كتابي لا أرى فيه حسناتي، فيقال له: إنّ ربّك لا يضلّ ولا ينسى، ذهب عملُك باغتياب الناس، ثم يؤتى بآخر ويُدفع إليه كتابه فيرى فيه طاعات كثيرة فيقول: إلهي ما هذا كتابي، فإنّي ما عملت هذه الطاعات، فيقال له: إنّ فلاناً اغتابك، فدُفعت حسناته إليك».وفي عقاب الأعمال بإسناده عن أبي بردة قال: صلّى بنا رسول الله (صلى الله عليه وآله) ثم انصرف مسرعاً حتى وضع يده على باب المسجد، ثم نادى بأعلى صوته: يا معشر الناس لا يدخل الجنّة من آمن بلسانه ولم يخلص الإيمان إلى قلبه، لا تتّبعوا عورات المؤمنين، فإنّه من تتبّع عورات المؤمنين تتبّع الله عورته، ومن تتبّع الله عورته فيفضحه ولو في جوف بيته.وفيه أيضاً بإسناده عن حفص بن غياث، عن جعفر بن محمد (عليهما السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله):أربعة يؤذون أهل النار من الأذى، يُسقون من الحميم والجحيم، ينادون بالويل والثبور، فيقول أهل النار بعضهم لبعض: ما لهؤلاء الأربعة قد آذونا على ما بنا من الأذى: فرجل معلّق عليه تابوت من جمر، ورجل تجري أمعاؤه صديداً ودماً أسود نتناً، ورجل يسيل فوه قيحاً ودماً، ورجل يأكل لحمه، فيقال لصاحب التابوت: ما بال الأبعد قد آذانا على ما بنا من الأذى؟ فيقول: إنّ الأبعد مات وفي عُنقه أموال الناس لا يجد لها في نفسه أداء ولا وفاء، ثم يقال للذي تجري أمعاؤه: ما بال الأبعد قد آذانا على ما بنا من الأذى؟ فيقول: إنّ الأبعد كان لا يبالي أين أصاب البول من جسده، ثم يقال للذي يسيل فوه قيحاً ودماً: ما بال الأبعد قد آذانا على ما بنا من الأذى؟ فيقول: إنّ الأبعد كان يُحاكي فينظر إلى كلّ كلمة خبيثة ويحاكي بها ثم يغتاب الناس، ثم يقال للذي يأكل لحمه: ما بال الأبعد قد آذانا على ما بنا من الأذى؟ فيقول: إنّ الأبعد كان يأكل لحوم الناس بالغيبة ويمشي بالنميمة.وفي الأنوار النعمانيّة للمحدّث الجزائري عن النبي (صلى الله عليه وآله) أنّه قال: مررت ليلة أسري بي إلى السماء على قوم يخمشون وجوههم بأظافيرهم، فقلت: يا جبرائيل من هؤلاء؟ فقال: هؤلاء الذين يغتابون الناس ويقعون في أعراضهم.
في عدم جواز استماع الغيبة:
قال شيخنا في المكاسب: يحرم استماع الغيبة بلا خلاف، فقد ورد أنّ السامع للغيبة أحد المغتابَين، والأخبار في حرمته كثيرة، إلاّ أنّ ما يدلّ على كونه من الكبائر كالرواية المذكورة ونحوها ضعيفة السند.
أقول: ومن جملة الأخبار الدالّة على حرمته ما رواه الصدوق في عقاب الأعمال بإسناده عن أبي الورد، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: من اغتيب عنده أخوه المؤمن فنصره وأعانه نصره الله وأعانه في الدنيا والآخرة، ومن لم ينصره ولم يدفع عنه وهو يقدر على نصرته حقّره الله (عز وجل) في الدنيا والآخرة.وفيه أيضاً في حديث طويل عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) قال: ومن ردّ عن أخيه غيبة سمعها في مجلس ردّ الله (عز وجل) عنه ألف باب من الشرّ في الدنيا والآخرة، وإن لم يردّ عنه كان عليه كوزر من اغتاب.وفي الوسائل عن الصدوق بإسناده عن شعيب بن واقد، عن الحسين بن زيد، عن الصادق، عن آبائه (عليهم السلام) في حديث المناهي، أنّ رسول الله (صلى الله عليه وآله) نهى عن الغيبة والاستماع إليها، ونهى عن النميمة والاستماع إليها، وقال: لا يدخل الجنة قتّات ـ يعني نمّاماً ـ ونهى عن المحادثة التي تدعو إلى غير الله (عز وجل)، ونهى عن الغيبة وقال: من اغتاب امرءاً مسلماً بطل صومه، ونقض وضوءه، يوم القيامة تفوح من فيه رائحة أنتن من الجيفة يتأذّى بها أهل الموقف، وإن مات قبل أن يتوب مات مستحلاًّ لما حرّم الله (عز وجل). ألا ومن تطوّل على أخيه في غيبة سمعها فيه في مجلس فردّها عنه، ردّ الله عنه ألف باب من الشرّ في الدنيا والآخرة، فإن لم يردّها وهو قادر على ردّها كان عليه كوزر من اغتابه سبعين مرة.
فالسامع يشارك المغتاب في الاثم ....فهو المعين له والمشارك  بالأكل  او على الأقل فهو ينظر الى هذا المشهد المزري  فكيف يهنئ بالمشاهدة ؟ وكيف يسكن  فحري بنا الابتعاد عن هذه المشاهد كعادة ابتعادنا عن مشاهد القبح  بل علينا ان نصل الى مرحة الاشمئزاز والانزعاج -حتى تصبح ملكة -من هذا العضال الديني الاجتماعي  وذلك لأضرارها الدينية  والاجتماعية فهي سبب لكثير من الجرائم وسبب للتسقيط وسبب للخصومة والبغضاء والهجر وانعدام الثقة  والتشكيك وتطول قائمة المفاسد، وذلك بالتأمل في جوهر هذه الحالة وتذكر ما جاء فيها من النصوص الشريفة  التي تبين مفاسدها وعذاب صاحبها .
وعلاجها إنّما هو بالعلم بما يترتّب عليها من المفاسد الدنيويّة والأُخرويّة، وبالتدبير في المضارّ المترتّبة عليها عاجلاً وآجلاً.أما المضارّ الدنيويّة: فهو أنّها تورث العداوة والشحناء، وتوجب غضب المغتاب، فيكون في مقام المكافاة والمجازاة لشنيع قولك، فيغضبك ويؤذيك ويُهينك، ومن ذلك ينبعث الفساد، وربّما يؤول الأمر إلى ما لا يمكن علاجه، بل قد يؤل إلى القتل والجرح والاستيصال وإتلاف الأموال وغيرها.وأما المضار الأُخرويّة: فيحصل التنبّه عليها بالتفكّر والتدبّر في الآيات والأخبار الواردة في ذمّها وعقوبتها، وبالعلم بأنّها توجب دخول النار وغضب الجبار ومقته، وتحبط الحسنات وتنقلها إلى ميزان حسنات المغتاب، فإن لم تكن له حسنة نقل الله من سيّئات خصمه بقدر ما استباحه من عرضه، قال (صلى الله عليه وآله): ما النار في اليبس أسرع من الغيبة في حسنات العبد.وإن كانت الغيبة في العيب بالخلق فليعلم أنّه عيب على الخالق، فإنّ من ذم الصنعة فقد ذمّ الصانع. قيل لحكيم: يا قبيح الوجه، قال: ما كان خلق وجهي إليّ فأُحسّنه. وروي أنّ نوحاً (عليه السلام) مرّ على كلب أجرب فقال: ما هذا الكلب؟ فنطق وقال: يا نبيّ الله هكذا خلقني ربي، فإن قدرتَ أن تغيّر صورتي بأحسن من هذه الصورة فافعل، فندم نوح على ما قال وبكى أربعين سنة، فسمّاه الله نوحاً، وكان اسمه عبد الملك أو عبد الجبّار.وروي أيضاً أنّه مر عيسى (عليه السلام) ومعه الحواريّون بجيفة كلب فقال الحواريّون: ما أنتن ريح هذا الكلب، فقال (عليه السلام) ما أشدّ بياض أسنانه، كأنّه نهاهم عن غيبة الكلب وتعيبه،فانظر إلى عظم الخطر في تعييب الناس، فإذا لم يرض أولياء الدين بعيب ميتة حيوان، فكيف بعيب النفوس المحترمة. قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): طوبى لمن شغله عيب نفسه عن عيوب الناس.
          والحمد لله رب العالمين

  

السيد ابراهيم سرور العاملي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/06/19



كتابة تعليق لموضوع : 🕌محاضرات رمضانية {9} اﻷثر النفسي واﻹجتماعي للغيبة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مرصد الحريات الصحفية في العراق
صفحة الكاتب :
  مرصد الحريات الصحفية في العراق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العراقي من روح التحدي الى حالة الخنوع والقنوط . ماذا حدث؟؟  : جمعة عبد الله

 رئيس مجلس محافظة ميسان يحضر حفل افتتاح بطولة كأس وزير الداخلية بلعبة المصارعة  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 شهيد المحراب..شهيد الوطن  : علي محسن الجواري

 كربلاء والفتح الإسلامي  : محمد السمناوي

 الى المتمرجعين ( فاضل و قاسم) انموذجا

  آه يا قدس   : شاكر فريد حسن

 توفير فرص العمل أولا  : محمد رضا عباس

 هيئة رعاية الطفولة تتسلم (4) اطفال من الموصل المحررة  وتودعهم في احدى الدور الايوائية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 حصانة المفسدين ...لماذا؟  : اسعد عبدالله عبدعلي

 آية الله قاسم: للشعب البحريني حركة مطلبية أمضت زمنا طويلا وأعطت تضحيات ضخمة

  كيف نقرء بيان يوم 25/10 للسيد المرجع الأعلى للأمّة!  : نجاح بيعي

 رئيس الادارة الانتخابية يدعو شركاء العملية الانتخابية لحث الناخبين لتسلم البطاقة الالكترونية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 الأسلام بين الرحمة.... والشدة  : عبد الهادي البابي

 خطاب الحسم هل سيحقق الغاية والمطلوب؟  : عباس الكتبي

 هل ستكون النهاية سعيدة ..؟  : سعد البصري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net