صفحة الكاتب : السيد ابراهيم سرور العاملي

محا📝 ضرات رمضـــ🌙ـــانية10* الصوم مدرسة إيمانية
السيد ابراهيم سرور العاملي

إنَّ الصوم مدرسةٌ إيمانيةٌ عظيمة ، به ترتقي النفس ، وتسمو الرُّوح، ويحيا الضمير، وتتعمَّق العقيدة، وتعلو الأخلاق.

فالصائمون هُم أولائك الذين تتغير طباعهم ، وتتحوَّل سلوكياتهم وأخلاقهم من سيءٍ إلى حسن، وهُم الذين تتأثر نفوسهم وقلوبهم بروحانية الصيام، وهم المستغلون لهذا الشهر الفضيل بكل لحظاته وثوانيه بما يعود عليهم بالخير والنفع في أمور دينهم ودنياهم.

الصائمون هُم أولائك الذين لا همَّ لهم إلا ما يحصدون من حسنات ، ويمحــــــــون من السيئات، وهـــــــم الـذين لا يتكلمون في رمضان إلا ذكراً كريماً ، وقولاً نافعاً، من تلاوةٍ لكتـــــــ📖ـــاب الله، أو تسبيحٍ أو إستغفار، أو أمرٍ بمعروف أو نهيٍ عن منكر، بل هُم أولائك الذين يعطون هذا الشهر حقَّه من الإهتمام والعمل والإخلاص، ويُحسنون إستقباله، ويغتنمون أيامه ولياليه بكل ما يقربهم من خالقهم ومولاهم تبارك وتعالى.

وهذا الشهر المبارك ميـــــــدان سباقٍ وتنافُس في الأعمال الصالحة التي يُضاعف الله ثوابها في هذا الشهر العظيم.

✍أراد الله تعالى في الصَّوم أن يعيش الإنسان في داخل نفسه الرّقابة على حركته بين يدي ربّه، بعيداً عن النّاس، لأنَّ الفرق بين الصَّوم وبين الصَّلاة والحجّ وغيرها من العبادات، هو أنَّ الصَّوم لا شكل له ولا مظهر في حركة الإنسان، بينما الصَّلاة شكلها في قيامها وركوعها وسجودها، بحيث إنَّك عندما تصلِّي، فإنَّك تعطي في صورة الصَّلاة انطباعاً أمام النّاس، وهكذا بالنِّسبة إلى الحجّ. ومن هنا، فإنَّ مسألة الصَّلاة قد يدخل فيها الرّياء والنِّفاق، وكذلك الحجّ، أمّا الصَّوم، فلا يدخل فيه ذلك، لأنَّه ليس له حالة يمكن للإنسان أن يستعرضها أمام النّاس، إلا إذا قال: "إنّي صائم".. 

👈ولذلك، ورد في الحديث القدسيّ، قال الله تبارك وتعالى: 

✨"كلّ عمل ابن آدم له، إلا الصّوم، فإنّه لي وأنا أجزي به"، 

لأنَّ الصِّيام يمثِّل هذه الحالة العباديَّة الصَّامتة بين الإنسان وربِّه.

✨وعلى ضوء هذا، عندما يعيش الإنسان هذه الحالة الرّوحيَّة الَّتي تدفعه إلى أن يكفّ عن طعامه وشرابه ولذّاته، فإنَّ معنى ذلك أنّه يقوّي في داخل نفسه إرادته في أن يترك ما حرَّم الله تعالى عليه، حتى لو لم يشعر به أحد.

♦لا يوجد شهر آخر يماثل شهر رمضان فهو خير شهر يقف فيه الإنسان مع نفسه متدبراً متأملاً ففيه "تتضاعف الحسنات، وتمحى السيئات" كما روي عن رسول اللَّه صلى الله عليه وآله وسلم، وفي هذا الشهر فرصة عمر كبرى للحصول على مغفرة اللَّه "إن الشقي من حرم غفران اللَّه في هذا الشهر العظيم" كما في الحديث النبوي، وفي رواية أخرى: "من أدرك شهر رمضان فلم يغفر له فأبعده اللَّه" وورد أيضاً عنه صلى الله عليه وآله وسلم: "فمن لم يغفر له في شهر رمضان ففي أي شهر يغفر له". 

وقد يغفل البعض عن أن حصول تلك النتائج هو بحاجة إلى توجه وسعي، فهذا الشهر ينبغي أن يشكل شهر مراجعة وتفكير وتأمل ومحاسبة للذات، إذ حينما يمتنع الإنسان في هذا الشهر الكريم عن الطعام والشراب وبقية الشهوات التي يلتصق بها يومياً، فإنه يكون قد تخلص من تلك الانشدادات مما يعطيه فرصة للانتباه نحو ذاته ونفسه، وتأتي تلك الأجواء الروحية التي تحث عليها التعاليم الإسلامية لتحسّن من فرص الاستفادة من هذا الشهر الكريم.

إنَّ الله جعل شهر رمضان مِضماراً لخلقه، يستبقون فيه بطاعته إلى مرضاته، فسبق قومٌ ففازوا وتخلَّف آخرون فخابوا، فالعجب من اللاعب الضاحك في اليوم الذي يــفـــــــوز فيه المُحسنون ويخــــــسر فيه المبطــــــلون...

☀عن الامام الجواد ع:

إنَّما الصَّوم زَخَّةٌ مِن رَحمَة، ومحضَرٌ مِن مَلَكُوت، وبابٌ على الأزليَّة العُظمَى، أقَرَّهُ اللهُ قنديلاً على الأعمال، وشرطاً لمعروج السَّمَاء، ووَصْلاً على اللوح، وأساساً لِمُرَاد الله مِن الأنْفُس، بخلفيَّة أنَّ الصَّوم ليسَ مجرَّد إمساك عن طعامٍ وشرابٍ فحسب، بل إمساكٌ عن بَصَرٍ مُحَرَّم، وسَمعٍ مُحَرَّم، وفِكْرٍ محرَّم، وتجارة محرمة، وشهوةٍ محرَّمَة، وسُلطة محرَّمَة، وظَنٍّ مُحَرَّم، ولامبالاة محرَّمة، ونمط سياسي أو اجتماعي أو أخلاقي مُحَرَّم.. بمضبَط أنَّ الصَّوم هو فعل فردي بمظهر اجتماعي أخلاقي سياسي يَتَّفِق مع محلّ الإنسان مِن الأرض والغاية مِن الوجود، بما في ذلك "لَوْحُ الحلال والحرام" وإلاَّ فليسَ للعاصي بابٌ على الله، ولا كرامةَ لِمُصِرٍّ على ذَنْب، أو قَائِم على إثم..

وإنَّ للهِ على الصَّائم أن يتمكَّن مِن شُروط دَورهِ الدُّنيوي بما يَتَّفِق مع آخرتِه، وهذا يعني أن لا يتحوَّل المال "وَثَنَاً" دُونَ الله، وأن لا تتحوَّل الأسواقُ بِوُحُوشِها كعبةً دون السَّموات، لأنَّ مَن يخسر معركة "طَاعَتِه لله" يَضِلّ، ومَن يعتقد أنَّ إرادةَ اللهِ لا شأنَ لها بمالِهِ وإمكاناتِهِ وطريقة عيشِهِ ونمط تفكيره وحقيقة مواقفه وطبيعة مظهرهِ الجسدي ومؤثّراتِهِ، هذا كما يَعزل اللهَ ويجحد إرادتَهُ في أرضه.!!

لذا فرضَ اللهُ الصوم عنواناً للمعرفة ومسلكاً على الحقيقة وخلاصةً للوَصل الضَّروري ما بين طين الأرض وملكوت السَّماء، وهذا يحتاجُ إنساناً وُجُودِيَّاً يَقرأ الأرضَ بِلُغَةِ السَّماء، ويُنمِّط دَورَهُ بما يتَّفق مع حقيقة العوالم التي تنتظرُهُ على بابِ الوفادة الأبديَّة بكل ما تعنيهِ من حقائق أكبر مِن السُّوق والبرستيج والأنانيَّة والمقاسات الحِسّيَّة والإشباعات الغريزيَّة.. لأنَّ نور السَماوات والأَرْض حين قذفَ نورَ الإيمَان في فِطْرَةِ الإنسان أوحَى له: لا تَحرِفَنَّك الأماني.. ولا يُضِلّنَّكَ الهَوَى.. فلا تَكوننَّ للشيطانِ نَصيبَا.. وذلك بما يَتَّفق مع جَدَلِيَّة القرآن مِن قوله: «ولأُضِلَّنَّهُمْ وَلأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الأَنْعَامِ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللّهِ.! وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِّن دُونِ اللّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُّبِينًا»..

  

السيد ابراهيم سرور العاملي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/06/19



كتابة تعليق لموضوع : محا📝 ضرات رمضـــ🌙ـــانية10* الصوم مدرسة إيمانية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صلاح الركابي
صفحة الكاتب :
  صلاح الركابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزارة النفط تعلن عن الاحصائية النهائية للكميات المصدرة من النفط الخام لشهر نيسان الماضي  : وزارة النفط

 الانتخابات القادمة والصفعة الجماهيرية  : اسعد عبدالله عبدعلي

 الشيعة والمُتَهِمون ج1  : عامر ناصر

 العيسى يهنئ العراقيين ومنتسبي التعليم العالي بعيد الأضحى المبارك  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 سلاح المقاومة لا يفل ولا يصدأ  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 الطبال مؤيد يسرق أموال شهداء الصحافة  : حيدر العازف

 مصدر : عمليات بغداد تخصص الرقم المجاني 181 ولكل الشبكات للابلاغ عن حالات الخطف

 وزارة الصحة تنفذ حملة لقاح ضد الانفلونزا الموسمية في شبكة الاعلام العراقي  : وزارة الصحة

 الهيئات المستقلة حديقة مرعبة ومنازل مقلوبة!(الجزء الأول)  : امل الياسري

 بالوثيقة السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله الوارف) يأذن لمؤسسة العين بإستلام زكاة الفطرة

 مجلة منبر الجوادين العدد رقم ( 68 )  : منبر الجوادين

 الأرواح الماسة حقيقة أم خيال  : د . عبد الهادي الطهمازي

 وزيرالصحة يساهم بقتل اطفال مرضى الثلاسيميا (فقر دم البحر الابيض المتوسط) في العراق..!!  : جمال الطالقاني

 نقاش أميركي تركي سريّ حول الضربات الجوية وتمدد داعش  : البرلمان الدولي للأمن والسلام

 هل سيتم إعلان إفلاس العراق بعد شهرين ؟  : باسل عباس خضير

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net