صفحة الكاتب : جسام محمد السعيدي

كذبة تغيير اسم بابل.. خطأ يرتكبه محرر في موقع العتبة الحسينية المقدسة يكشف حقيقة الكثير من الذباب الإعلامي الذي يصور نفسه للناس بأنه فراشة!!!
جسام محمد السعيدي

تناقلت صفحات التواصل الاجتماعي الخبر الخاطئ الذي نشره الموقع الرسمي العتبة الحسينية المقدسة هذا اليوم بخصوص ما اسماه (كرنفال لتغيير اسم محافظة بابل برعاية العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية)!!!
طبعاً المتتبع لسياسة العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية، ونشاطاتهما على كافة الصُعد الدينية والثقافية وانجاز المشاريع بكافة صنوفها ومنها الخدمية، يعلم تمام العلم أنه من غير المعقول صدور مثل هذا القرار الأهوج منهما، بل ان العاقل المتتبع لسياستهما، ليعلم تمام العلم ان خبر سير ديناصور في المتنزه الكبير وسط كربلاء لهو أقرب للتصديق من هذا الخبر!!!
وقد كان حدث اليوم فرصة لإيضاح الأمور التالية، وأرجو التركيز على النقطة 9:
1. لا تقبل العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية، ولا المرجعية الدينية العليا، بالتدخل في تغيير اسماء أحياء مدينة ما فضلاً عن اسمها واسم محافظتها، فهو أمرٌ راجع لأهلها ووفقاً لأحكام القانون المنصوص في الدولة العراقية، ويشهد الجميع بأن هذين الكيانين لهما الأحرص على سيادة القانون على الجميع، وتطبيقهما إياه.
2. أساس الموضوع كان خطأ واشتباهاً من محرر الخبر في الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة، وفور صدور الخبر وتناقله من البعض بسرعة البرق، اتصلت برئيس قسم النشاطات الثقافية في العتبة الحسينية المقدسة الاستاذ (علي كاظم سلطان) وهو عضو اللجنة التحضيرية للمهرجان، لاستيضاح الأمر، وقد نفى الخبر جملة وتفصيلاً، وأكد ما قلته في تعليقاتي على الصفحات التي سارعت للشتم وكيل الاتهامات المشينة للعتبتين وللمرجعية ولرجال الدين عموماً!!! وكأنها وجدت ضالتها المنشودة، وذكر ان محرر الخبر كان مشتبهاً، ووعدني بإصلاح الخطأ، وفعلا صدر الخبر التالي على الموقع الرسمي للقسم المذكور:
وما يهمنا من الخبر الرسمي أعلاه عبارة :
"ان ماتداول في المواقع الإلكترونية حول تبني العتبات المقدسة مشروع تغيير اسم محافظة بابل الى مدينة الإمام الحسن عليه السلام هو خبر عار عن الصحة وغير صحيح ".
وقد وردت هذه العبارةعلى لسان الأستاذ علي كاظم سلطان، الذي هو نفسه من سيق الخبر المكذوب على لسانه!!!.
3. هذا المهرجان يُقام منذ 9 سنوات، ولا علاقة له بتغيير اسم المحافظة، بل هو خاص بالاحتفال بميلاد الإمام الحسن بدليل الأخبار واللافتات الخاصة به في السنوات السابقة، إليكم نموذجاً منها في هذا الخبر:
ارجو قراءة اللافتة في منصة المهرجان لتتبينوا الحقيقة، الصورة للمهرجان بسنته السادسة، أي قبل 3 سنوات.
وهذا خبر عن هذا العام من نفس الموقع الرسمي:
وهذا آخر، وأرجو الانتباه للصورة:
4. المهرجان يهدف لإحياء ذكرى ميلاد الإمام الحسن عليه السلام، وتم اختيار الحلة كون الكثير من ذريته يرقد فيها، وتبنى مثقفوا الحلة إضافة وصف لمدينتهم وجعلها هكذا مدينة الحلة(مدينة الإمام الحسن المجتبى)، كما ننعت مدينة كربلاء بـأنها ( مدينة الإمام الحسين)وليس في الأمر تغيير لاسمها ولا اسم المحافظة، الحلة ستبقى الحلة، وبابل ستبقى بابل، إلى ما شاء الله.
5. المرجعية الدينية العليا سبقت حتى منظمات المجتمع المدني بالتنديد بسرقة الآثار وتغيير الهوية الحضارية للبلد في عام 2003م، وكان ردها صاعقاً على من اراد تزوير تاريخ العراق، والمس باستقلاله وحضارته في آذار 2015 ، فقد ردت حين سكت المدنيون والسياسيون والمتشدقين بالوطنية، حيث قال السيد علي الحسيني السيستاني في 13/3/2015 ما نصه في خطبة الجمعة "إنّ الجيش العراقي والإخوة المتطوّعين إنّما يدافعون عن بلدهم العزيز، هذا البلد الحضاريّ بل الذي تجذّرت فيه مجموعةُ حضارات، هذا البلد الذي سيكون كما كان منيعاً عن أيّ محاولة لتغيير هويّته وتبديل تراثه وتزييف تاريخه" 
6. اسم بابل لا فقط اسم تأريخي نعتز وتعتز المرجعيات به، كونه يمثل تأريخنا وحضارتنا، بل هو اسم ديني ويعني (باب الله) أو باب الإله، باللغة البابلية.
7. تهافت المواقع والوكالات والفضائيات على نشر الخبر المكذوب، يذكرنا بالذباب حين هجومه على جيفة لكلب بين حديقة أزهار غنّاء، تاركين ورودها الجميلة، وهذا يشمل كل من صدّق وروج لمن كذب وافترى على العتبة الحسينية المقدسة ونعتها بأتفه السباب واللعن، رغم ان من افترى فاسق معروف بالتلون والمصالح الدنيوية، واضح من صفحاتهم وتوجهاتهم، ولا تهمه الحضارة ولا بابل، بقدر ما يهمه تسقيط رموز الدين، مع احترامنا لكل من انتفض من أجل بلده وحضارته وأمته العراقية العظيمة، خوفاً عليها من التضييع، الذي لن يحصل ولا حتى بنية من ادارتي العتبتين المقدستين اللتين سعيتا ل13 عاماً لتأصيل كل ما هو خير في عراقنا، من بناء بنى تحتية وفوقية ورعاية رموز التاريخ والحضارة، بتأسيهما لمراكز البحث العلمي والتاريخي والحضاري في بابل وغيرها من مدن العراق، ورعاية كل فئات العراقيين بقطع النظر عن انتمائاتهم الدينية والقومية والمذهبية، والمقصودين بالذباب قطعا هم الموتورين ممن يكره الدين ورموزه، واستخدم الخبر كوسيلة للطعن برموز الدين ومعتقدات الشعب، لا الوطنيين المنتفضين لحضارتهم غير العالمين بسياسة العتبتين.
8. بعد حذف الخبر من موقع العتبة الحسينية المقدسة وانزال خبر بدله، يكذب الخبر السابق:
اعتبره البعض تراجعاً، عن قرار بسبب الضغط الإعلامي!!! وهذا ليس بالأمر الصحيح بلحاظ ما قلناه في (1)و (2)، فلو كان تراجعاً لماذا نفاه نفس الشخص المسؤول؟! في الرابط التالي، وهو موقع رسمي للعتبة الحسينية المقدسة:
9. ان العتبتين المقدستين لو كانت مقتنعة بمسألة تغيير الاسم فستتبع الطرق القانونية بذلك، كأخذ رأي ابناء المحافظة والموافقات القانونية لحكومتها المحلية والحكومة الاتحادية، أما ان تفعله بهذه السذاجة فهذا مما لا يصدقه أحد يعرف سياستيهما في احترام الناس والقانون، هذا كله لو كان الامر يخصهما، وشأنا من شأنهما، وهو ليس كذلك.
وعندها وبهذه الشروط التي لن تتحقق، فلن يغير رأيها هاشتاك هنا، او صراخ هناك، كما يظن البعض، فهي لا تمانع ان تفعل ما تريد ان اقتنعت به، ما دام شرعياً مطابقا لرأي الناس، اقتنع المعترضون ام لم يقتنعوا، فكلام الجهلة الرافضين لسيادة القانون ورأي الشعب ليس بوصلة للعتبتين.
ولكنهما لم تفعلا ذلك، لانهما لا تريدان تغيير الاسم، فهو ليس من شأنهما، ولا من صميم عملهما، ولانهما غير مقتنعتين بالفكرة اصلا، ولم يرد في خاطر ادارتيهما.
كل ما في الامر ان الخبر نسج خيال مدير موقع، اراد كتابة خبر يحمل الاثارة الصحفية ليكسب قراء اكثر، اخذه من معلومة صحيحة تخص وصفا للحلة بكونها (مدينة الامام الحسن ) ولا علاقة للامر بتغيير لاسم المحافظة، والدليل:
أ. لافتات المهرجان هذه السنة والسنوات السابقة، الحاملة للوصف ملحقا بالحلة لا بابل.
ب. صياغة الخبر الخاطئ المحذوف، ففيه اشارة لمدينة بابل!! لا الحلة وهي المقصودة، والكل يعلم انه لا توجد مدينة مسكونة بهذا الاسم في العراق، بل هو اسم لمحافظة اخذته من مدينة تاريخية مهجورة، محافظة مركزها مدينة الحلة، وهي التي قصدها المهرجان باضافة الوصف عليها، ولم يقصد المحافظة اصلاً، وهذا يكشف لا عن خطأ الخبر فقط، بل خطأ اللفظ أيضا.
ولو كان الامر من شأن واختصاص العتبتين، وأرادت تغيير الاسم او التفكير بذلك فهما لن تفعلاه بهذه السذاجة، وبلا رضا الشعب والقانون، وعندها لن تحتاجا التبرير، وستتخذان القرار رغما عن انف المغردين والصارخين، الرافضين لسيادة رأي الشعب والقانون معا، والكل يعلم ذلك.
اكرر وأقول (لو) كانت كذلك. وهي ليست كذلك، فالعتبتين لا تفكران بالامر وليس من شأنهما، ولا تتدخلان فيما لا يعنيهما، فمن السذاجة التصديق بما طرح، والمعاندة بكونه صحيحا حتى بعد الحذف، قلة معرفة بلحاظ ما ذكرناه من قوة العتبيتين بالتمسك بالحق، وما تتبناه وفقاً لمبادئهما الدينية والمصلحة الوطنية العليا، غير المرتبطة بأجندات خارجية وان اتفقت بالدين والمذهب معنا.
10. سرعة تناقل الخبر بين المرضى من المتسرعين الكارهين للدين ورموزه من عتبات ومواقع مرتبطة بها، يؤكد شغفهم القديم بإيجاد زلة تغطي فشلهم في اثبات معتقداتهم وأفكارهم، التي تدغدغ الغرائز فترضى بها، ولا تقنع العقل.
بل ان أكثرهم حزن لأن الخبر طلع مكذوباً وتمنى العكس!!! وراح يؤكد انه تراجع عن القرار ...الخ الكلام مما بيّنا كذبه في النقطة أعلاه.
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ } [الحجرات: 6]
 
 
 

  

جسام محمد السعيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/06/21


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • اقرأ بتمعن هاي المعلومات حتى تعرف سبب حملة التسقيط لمستشفى الكفيل  (قضية راي عام )

    • قراءة في لقاء المرجعية الدينية العليا بالقيادة السياسية الإيرانية.. الأبعاد والدروس  (قضية راي عام )

    • عام على نصرنا.. دروس واحصاءات وحقائق للتأريخ...  (قضية راي عام )

    • حقيقة عبارة (المجرب لا يُجرب) ..  (قضية راي عام )

    • مركز الكفيل للثقافة والإعلام الدولي  يُطلق مشروع "كربلاء للجميع" والزائرين الأجانب يؤكدون: نسجل انبهارنا بكرم ونـُبل الشعب العراقي.. وليس للعراق شعب مثيل    (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : كذبة تغيير اسم بابل.. خطأ يرتكبه محرر في موقع العتبة الحسينية المقدسة يكشف حقيقة الكثير من الذباب الإعلامي الذي يصور نفسه للناس بأنه فراشة!!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : جسام محمد السعيدي ، في 2016/06/24 .

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته دكتور مضر المحترم...

أولاً أشكر الأستاذ مدير الموقع لإتاحته فرصة الرد لي، ونشر ردود من يعترض على مقالتي، وأشكر الأخ الدكتور صاحب الرد على لطيف عباراته، ولكن ينبغي تنبيهه لأمور قد يكون غافلاً عنه أو أسي فهمها من قبله، هي كما يلي، وفقاً لتسلسل نقاطه:

1. أتفق تماماً مع نقطته الأولى، وأستغرب مثله وأستنكر أن يصدر شي من أهل الحلة الفيحاء، حلة الحوزات الدينية، تجاه العتبات والمرجعية، وهذا ما لم يحصل.

2. وأتفق مع هذه النقطة أيضاً، والتدقيق مستمر في ملاكات العتبة، ولكن جل من لا يخطأ، والحساب موجود على من يخطأ.

3. في هذه النقطة بدأ قلمك يخرج عن المطلوب بعد أن كان موفقاً في اصابة الهدف، يا استاذي الكريم، وصفي واضح حين قلت (المرضى من المتسرعين الكارهين للدين ورموزه)، هو في النقطة الأخيرة وهي ملحقة بالنقطة 7 في الفهم، والتي هي وصف تفصيلي للذباب، وإلا قل لي بربك، هل من المعهود أن يكون الشيعة من أهل الحلة أو غيرهم كارهين للدين ورموزه؟!!!

أصلاً دليلها فيها كما يقولون، فلا تقولني ما لم تقل، رعاك الله.

4. يا أخي الكريم دلني على حرف في مقالي وجهت فيه سهام نقدي لأهل الحلة أو بابل عموماً أو حتى كل من انتقد الخبر!!!

انا ذكرت مرارا وتكراراً في تعليقاتي على المعلقين ممن أساءوا الفهم واستعجلوا الحكم، أنا قصدت بالذباب- وهذا واضح من العنوان – المواقع والجهات الإعلامية التي روجت للكذبة محاولة تسقيط الدين، يعني ليس كل من صدق بها مشمول، بل من هوّل ولفّق وطبّل وزمّر من الاعلاميين والمواقع الاعلامية، أو روج لهم، وبامكانك مراجعة العنوان والنقطة 7 التي أضفنا لها لاحقاً شرحاً يوضح الصورة.

فرق بين من هوّل واختلق الكذب لتأييد الكذبة، وهم الذباب، وبين من استنكر أو زعل وطلب التفسير لذلك، وأنا قصدت الصنف الأول، بقرينة ما قلته في العنوان، والنقطتين 7 و10.

عبارة الذباب مقيدة بوصف واضح... (الاعلامي)، يعني العبارة واضحة، وتشمل من ينطبق عليه الوصف فقط من أي مكان، ولم أتطرق لمدينة أو بلدٍ في مقالي.

أما بالنسبة لتلفظي بهذ الألفاظ في حضرة الإمامين عليهما أو خادميهما الشيخ الكربلائي والسيد الصافي، فنعم يجوز، لأن أمثالهما موجود بلفظ الله في القرآن الكريم، وهو أفضل مني، ولذا فلم آتي ببدع من القول:

{فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ} [الأعراف: 176] 

{مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا } [الجمعة: 5]



• (2) - كتب : د. مضر الحلي ، في 2016/06/23 .

بسم الله الرحمن الرحيم
كذبة تغيير اسم بابل
لقد قرأت المقال الذي كتبه ونشره الاستاذ جاسم محمد السعيدي تحت العنوان المذكور؛ وارجو أن يتسع صدر الكاتب للاستماع الى ردي الشخصي ؛ فربما كانت هناك ردود أخرى لا علاقة لي بها.

1- أولا وقبل كل شيء فإن مكانة العتبات المقدسة تبقى وتزداد رفعة وسموآ وقداسة يومآ بعد يوم عند كل العراقيين وعند أهل الحلة خاصة اعترافآ بما تقدمه وتضطلع به من مسؤوليات دينية شرعية وعلمية وأدبية وأخلاقية واعلامية وجهادية تخص العراقيين جميعآ وتخدم العراق وطنآ وشعبآ ؛وأنا لم اسمع ولم ألمس اساءة للعتبات المقدسة ولو بكلمة عابرة تمر او تتولد لحظة غضب. كيف والمجتمع الحلي معروف بمواقفه وخدمته للزائرين ودعمه للجهاد المقدس بالمال والانفس وقدم قوافلآ من الشهداء تحت لواء المرجعية والعتبات ؛ فكيف نتوقع من هكذا مجتمع ان يسيء لقادته ورموزه!
2- العتبات المقدسة تدار من قبل علماء أفذاذ يختارهم سماحة المرجع دام ظله لثقته العالية بهم وهم أثبتوا أنهم عند حسن ظنه بأمانتهم ونزاهتهم وكفاءتهم وجهادهم . لكن المسؤليات الضخمة للعتبة تحتاج الى عدد كبير من الموظفين والعمال وبعض هؤلاء ربما كلفوا بعمل يحتاج الى مستويات علمية ومعرفية اعلى لذلك يقعون في أخطاء قد تنعكس بصورة أو بأخرى من بعض الناس على العاملين في العتبة ؛فالمأمول أن تكون الكوادرالعاملة في العتبات على مستويات عالية لكي لا نقع في الحرج.
3- إن كانت هناك كذبة او خطأ فمصدره باعترافك في مقالك هو موظف في العتبة وهو المحرر في موقع العتبة الحسينية وليس أهل الحلة الذين قلت عنهم :( المرضى من المتسرعين الكارهين للدين ورموزه من عتبات ومواقع مرتبطة يؤكد شغفهم القديم بايجاد زلة تغطي فشلهم في أثبات معتقداتهم وأفكارهم التي تدغدغ الغرائزفترضى بهاولا تقنع العقل ).
أسألك بالله أ لأهل الحلة يقال هذا الكلام !!!
هل هذا كلام يوجه لابناء حوزة الحلة الدينية ! هل قيل مثل هذا الكلام لابناء العلامة الحلي والمحقق الحلي وابن ادريس الحلي والسيد حيدر الحلي !!!
هل اطلع العلماء الأجلاء في ادارة العتبتين الحسينية والعباسية على هذه الاهانة التي توجه لابناء الحلة بلا ذنب !!!
أقول لك استاذي الكريم هذا ما اشرت اليه وقصدته ..هذا ما يسيء للعتبتين ولا يسيء لاهل الحلة المعروفين بماضيهم وحاضرهم العلمي والادبي والفكري والجهادي .
فمثل حضرتكم يعمل على تقسيم انصار المرجعية والعتبات الى اقسام متناحرة هذا مع وهذا ضد.
علما ان هذه الكذبة ان صحت فليس للعتبة دخل فيها وانما جاءت من طروحات ومتبنيات بعض أعضاء مجلس محافظة بابل واستمرت القرقعة الى الآن.
4- إن مقالكم وضع العتبات المقدسة موضع اتهام وراح يدافع عنها والأمر في حقيقته ليس كذلك وعندما يأخذك العزم والحنق والانفعال غير المبرر تشبه ابناء مجتمعك المؤمنين (بالذباب المتهافت على جيفة كلب ) ....
من أين لك هذا !! وكيف تتجرأ على اطلاق هكذا صفات وكلام وانت تتكلم عنة العتبات المقدسة هذه الصروح العلمية والاخلاقية والدينية والمعرفية والتربوية ..!!
أيصح أن تتلفظ بهكذا ألفاظ في حضرة الامام الحسين سلام الله عليه او امام سماحة الشيخ الكربلائي دامت افاضاته او أمام سماحة السيد الأجل الصافي دام عزه ؟؟؟؟
إن هذا لا يصح اطلاقا فلو كنا نجاملك ونقول فرضآ ان من احتج او تكلم هم الذباب !! ترى من الجيفة !!!!!!
فهل لاحظت تجاوزك الكبير بالسباب على الناس هل ادركت هذا
عذرآ أخي الكريم وعذرآ للسادة والعلماء
الاعلام لورود بعض الكلمات التي اضطررت للمرور عليها اضطرارآ.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام.

 
علّق عقيل العبود ، على الملموس والمحسوس في معنى النبل   - للكاتب عقيل العبود : ثراؤهم بدلا عن ثراءهم للتصحيح مع المحبة والاعتذار. عقيل

 
علّق حسن عبدالله : اعتقد ان الديمقراطية هي بالفعل كانت اكبر اكذوبة وخدعة سياسية وقع العراق في فخ شباكها بعد سقوط نظام البعث البائد والمجرم صدام حسين , وما تعرض له الاخ الكاتب هو مدح من باب البغض في النظام الدكاتور , وألا ما فائدة الديمقراطية التي تشترط في مجلس النواب نصاب اقنوني يسمى ( 50 % + واحد ) في تشريع وتعديل القوانيين بالوقت الذي لا تسمح للناخب ان ينتخب اكثر من مرشح واحد فقط ؟!!

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ سمعان الاخميمي تحية طيبة في البدء أشكر لك لطفك وتعليقك. سبق ونشرت على صفحتي الشخصية في الفيسبوك بحثاً صغيراً مفصلاً ضمنته الكثير من الكلمات الغريبة التي تستخدمها ايزابيل في بحوثها وأبديت رأيي وظني في سبب استخدامها لهذه الكلمات. كما وقد أشرت أن لا أحد من الشخصيات المسيحية التي تعج بها أبحاث إيزابيل، والتي تدعي اللقاء بها، له ترجمة أو ذكر لا في أبحاثها ولا في أي محرك بحث على الإنترنت؛ معظم هذه اللقاءات مثلها مثل مزاعم بعض علماء الشيعة قديماً وحديثاً أنهم قد رأوا الإمام المهدي، لا دليل عليها سوى كلامهم. أما الغاية من أبحاثها، فالسؤال يوجه لإيزابيل، لكنها تذكر في بحوثها أنها في صف الشيعة كمسيحية منصفة! في هذا الموضع سأنسخ إشكال منير حجازي، وأترك فهم التلميح لك وللقاريء اللبيب. (وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه). نعم إنما ألغزتُ فيه إشارةً === وكل لبيب بالإشارة يفهم. شكري واحترامي...

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حسين صاحب الزاملي الغرض من هذا البحث هو نقد بحث الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري وبيان عوارها. لست في معرض الرجم بالغيب لأتنبأ بماهية العهد القديم وما كان محتواه، فإن ذلك يستلزم الرجوع إلى آي القرآن الكريم وهو برأيي دور باطل فإن القرآن مبتلى بنفس ما ابتلي به العهد القديم إن تجردنا عن اعتقادنا الراسخ كمسلمين بسماويته. كما أشرت إليه مجملاً في التعليقات، نحن أمام نصوص موجودة في الكتاب المقدس، نريد أن نفسرها أو نقتبس منها، لا بد أن ننقلها كما وردت ثم نعمل على تفسيرها، أما أن نقطع النصوص، ونزور في ترجمتها، ونغير مفرداتها للوصول إلى غرضنا، فهو برأيي إيهام للقاريء وضحك واستخفاف بعقله.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : احمد الجوراني واحد من أسباب رفضي إخراج جنود الدولة الإسلامية عن الإسلام هو هذا: إن الدولة الإسلامية وما أنتجته على الساحة العراقية إجمالاً هو ملخص حي ماثل أمامنا للإسلام التاريخي الروائي. ولا أزيد.

 
علّق مصطفى الهادي ، على معقولة مات كافرا؟.. - للكاتب د . عباس هاشم : لا والله مؤمن وليس بكافر . ولكن الاهواء والحسد والحقد والمنافسة هي التي جعلت منه كافرا . ثم متى كفر أبو طالب حتى يكون مؤمنا وقد مدحت الاحاديث نسب النبي الشريف (ص) وهناك عشرات الروايات الدالة على ذلك اخرجها القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى . ومنها ما نقله عن السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 294 )و ما اخرجه أبو نعيم في الدلائل ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفىً مهذباً ، لا تتشعب شعبتان إلاّ كنت في خيرهما. وقال المارودي في كتاب أعلام النبوة :وإذا إختبرت حال نسبه ، وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل بل كلهم سادة قادة وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة . وقال الفخر الرازي في تفسيره : أن أبوي النبي كانا على الحنفية دين إبراهيم ، بل أن آباء الأنبياء ما كانوا كفاراً تشريفاً لمقام النبوة ، وكذلك أمهاتهم ، ويدل ذلك قوله تعالى : (وتقلبك في الساجدين).ومما يدل أيضا على أن أحداً من آباء محمد ما كان من المشركين ، قوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ، وقال تعالى : إنما المشركون نجس) . ولعل في كلام الآلوسي أنظر تفسير الآلوسي - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 194 ) الدليل القوي على ان آباء النبي واجداده لم يكونوا كفارا فيقول : (والذي عول عليه الجمع الغفير من أهل السنة أنه ليس في آباء النبي كافر أصلاً لقوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات (والمشركون نجس) ، وقد ألفوا في هذا المطلب الرسائل وإستدلوا له بما إستدلوا ، والقول بأن ذلك قول الشيعة كما إدعاه الإمام الرازي ناشىء من قلة التتبع. وأنا اقول أن المدرسة السفيانية الأموية هي التي انفردت بقول ذلك .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإلهام، ما هي حقيقته القدرية؟ - للكاتب عقيل العبود : السلام عليكم . على موقع كتابات نشرت بعض المعلومات عن قصة اكتشاف نيوتن للجاذبية ، اتمنى مراجعتها على هذا الرابط . مع الشكر . https://www.kitabat.info/subject.php?id=83492

 
علّق Yemar ، على بعض الشيعة إلى أين ؟ راب صرخي وشور مهدوي.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : شيئ محزن اختنا العزيزه ولكنه ليس مستغرب لأن المعركه مستمره منذ آدم عليه السلام إهبطا بعضكم لبعض عدو والأكثر إيلاما في الأمر أن حزب الشيطان نشط وعملي واتباع الله هم قله منهم من نسي وجود معركه ومنهم منتظر سلبيا

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ الفاضل منير حجازي يبدو لي أنك لم تقرأ ردي على بولص هبهب: "لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات. " كما ولن أهدر وقتي في الرد على اتهامك فهو أسخف من أن يرد عليه، وطريقة طرحك كانت أكثر سخفاً. الموضوع الذي كتبته هو موضوع علمي بحت، تناولت فيه بالمصادر مواضع البتر والتدليس وتحريف النصوص عن معانيها كما حققتها والتي وردت في كتابات ايزابيل بنيامين. كنت أتمنى أن تحاور في الموضوع عسى أن تنفعني بإشكال أو تلفتني إلى أمر غاب عني. لكنك شططت بقلمك وركبت دابة عشواء بكماء وأنا أعذرك في ذلك. أكرر - ولو أنه خارج الموضوع لكن يظهر أن هذه المسألة أقضت مضجعك - أني لم أمتدح ابن تيمية إنما أبيت أن أخادع نفسي فأخرجه عن الإسلام، شيخ الإسلام ابن تيمية عالم من علماء الإسلام الكبار شأنه شأن الحلي والشيرازي والخوئي والنوري، وله جمهوره وأتباعه؛ وكون رأيه وفتاواه لا تطابق عقائد الشيعة، كونه تحامل على الشيعة لا يخرجه عن دائرة الإسلام التي هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هذه هي دائرة الإسلام التي تحاول أنت وأمثالك من المغرر بهم تضييقها إلى مصاديق المصاديق حتى صارت الشيعة تتقاتل فيما بينها، ويبصق بعضهم في وجوه بعض، على التقليد. (أتمنى أن تراعي حرمة عقلك). وليتك حددت رموز الشيعة الدينية، فاليوم صارت حتى هيلة وحمدية وخضيرة وسبتية من رموز الشيعة الدينية، وتعدى الأمر ذلك إلى بعض موديلات السيارات، فلو انتقد أحد موديل سيارة مقدسة فكأنه انتقد رمزاً دينياً ولربما قتل على باب داره. وسأهديك هدية أخرى... روى الامام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء عن الامام الشافعي. قال يونس الصدفي - وهو يونس بن عبد الاعلي وهو من مشايخ الائمة الستة أو من فوقه "قال ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة ثم افترقنا ولقيني فأخذ بيدي ثم قال: "يا أبا موسي ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة؟" قال الذهبي : "هذا يدل علي كمال عقل هذا الامام وفقه نفسه فما زال النظراء يختلفون" قتدبر. ولو نار نفخت بها أضاءت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : راسم المرواني
صفحة الكاتب :
  راسم المرواني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المرأة - الرجل ( الحب ما بعد الزواج ) (5)  : علي الزاغيني

 خواطر- وفاة رئيس الوزراء العراقي الاسبق ؟! في ظروف غامضه؟!  : سرمد عقراوي

 العراق يطلق قمره الصناعي الشهر الحالي من قاعدة شمال روسيا

 اعلنوها حكومة اغلبية سياسية وليذهبوا الى المعارضة  : هيثم الطيب

 التمويل  : علي حسين الخباز

 عبيد الله بن زياد ....لا تستصغروه ولكن العنوه  : سامي جواد كاظم

 رئيس الوزراء يشكل لجنة تحقيقية لمحاسبة المتورطين بتشييع القيادي البعثي ضياء يحيى العلي (ابو نيزك) في كربلاء  : وكالة نون الاخبارية

 ثلاثة حروب في آن واحد  : واثق الجابري

 "الضربات الروسية" بين المؤشرات والنتائج

 أقليم اتحاد الكرة  : احمد العلوجي

 “داعش” يخطط لهجمات في أوروبا

 مهاتراتهم حرقت أطفالنا  : مفيد السعيدي

  مصدر: تفجير كهرمانة بالكرادة استهدف زوار الامام الكاظم عليه السلام واسفر عن استشهاد وإصابة 15 شخصاً

 إيطاليا : ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال إلى 247 قتيلا

 لايحق للشيعة الرد على الوهابية  : سامي جواد كاظم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net