وفد من مجلس أعيان كربلاء المقدسة يلتقي محافظ كربلاء
السيد يوسف آل ماجد

مجلس اعيان كربلاء المقدسة يلتقي السيد محافظ كربلاء في أمسية رمضانية مساء يوم

الثلاثاء  7/9/2010 المصادف 27 رمضان

 

حيث زار وفد من مجلس اعيان كربلاء المقدسة المهندس امال الدين مجيد الهر محافظ كربلاء المقدسة حيث استقبلهم بمكتبه الرسمي بحضور النائب الثاني الأستاذ يوسف الحبوبي والمعاون الاداري والقانوني الاستاذ هاتف الموسوي والمعاون المالي الاستاذ عادل هاشم والمعاون لشؤون المشاريع والاعمار المهندس صادق الطرفي والمستشارين كل من المهندس جعفر الموسوي والمهندس حسن الشريفي والمهندس كاظم والحقوقي محمد عبد الصاحب الكعبي  وكان لقاء ودي مفتوح دام ثلاث ساعات اتسم بصدق المشاعر والصراحة المتناهية حيث القى الاعيان خلاله اسئلتهم وما يدور في خلجات ابناء كربلاء من استفسارات على محافظهم وكانت خطوة اولية ايجابية مهمة على المسار الصحيح لتطبيق نهج الديمقراطية المؤملة وقد اجاب السيد المحافظ  على تلك الاسئلة بكل رحابة صدر وابدى انفتاحه وتعاونه مع كل الجهات الخيرة التي تريد للعراق الرقي والتقدم حيث سأل

 العضو السيد ابراهيم الدده :س1/ مالذي حققته الحكومة المحلية في معالجة مشكلة التجاوز على اراضي الدولة ..وهل هيئت البدائل لذلك ؟

اجاب السيد المحافظ : ان مشكلة التجاوزات مشكلة قديمة من مرحلة قبل السقوط في 2003 ولكن المشكلة قد تفاقمت بعد 2003 فعدد نفوس كربلاء انذاك كان 500000 نسمة اصبح حاليا حوالي 1000000 نسمة أي ازداد ضعف ماكان  وان مشكلة التجاوزات لم تحسم من قبل الحكومة المحلية السابقة فالمشكلة متعلقة اصلا بظروف المنطقة.  فخلال لقائي مع السيد رئيس مجلس محافظ ذي قار وتحاورنا حول مشكلة هجرة سكنة الناصرية الى كربلاء كان جواب رئيس مجلس محافظة ذي قار بان الناصرية تعاني من شحة من مياه الشرب والغسل حتى الحيوانات بدأت تعمى في الناصرية والبصرة بسبب زيادة نسبة الأملاح والملوثات في المياه لكون المحافظتين تقع على المرحلة النهائية لخط مجرى نهر دجلة والفرات ففي قضاء الجبايش مثلا كان عدد النفوس حوالي 55000 انخفض العدد الى حوالي 25000 نسمة خلال السبع سنوات الماضية بالهجرة الى كربلاء تجاوزا على اراضيها ..لضعف الحالة المادية للمهاجرين علما ان أي شخص يهاجر ويسكن كربلاء يبقى ولا يخرج منها لتوفر فرص العمل والخدمات فيها بصورة افضل من المحافظات الاخرى . وحاليا ان غالبية عمال انجاز المشاريع في كربلاء هم ليسوا من اهل المدينة الأصليين علما هناك مشروع بناء 10000 وحدة سكنية للمحافظة تم مناقشتها مع لجنة للامم المتحدة خلال

الاسبوع الماضي ، وهناك مشروع انجاز 1000 وحدة سكنية للفقراء فانها قيد الانجاز حاليا . وقد اشار مستشار المحافظ وعضو جمعية الهلال الاحمر الاستاذ محمد الكعبي ان هناك مبادرة من جمعية الهلال الاحمر لتخفيف مشكلة السكن وهي انشاء 200 وحدة سكنية تم المباشرة بها قبل حوالي ستة اشهر وقد تم التنسيق لاتخاذ اسلوب توزيع تلك المساكن ضمن ضوابط بالاعتماد على الحاجة الماسة للساكنين وظروفهم المعيشية .. ولكن هناك عقبة قانونية حول تمليك هذه المجمعات فالارض لوزارة المالية ولوزارة البلديات فما زال الاسلوب المتعامل به في ادارة شؤون الارض هو الاسلوب الاشتراك السابق وان الحكومة المحلية لاتملك اراضي خاصة تتصرف بها لانجاز مشاريع السكن عليها لذلك سوف لايتم تمليك تلك المجمعات للمواطنين بل يتم توزيعها بعقد مشروط اذا ما تحسنت الحالة المادية للشاغل سوف يتم سحب المسكن منه .

كما وجه العضو البرفسور فاضل ال طعمه س2/ السيد المحافظ ..ماهو حال الاستثمار في كربلاء ..كم اجازة منحت لحد الان ؟ وباي المجالات ؟ نطالب باشراك القطاع الخاص في هيئة الاستثمار .

وقد اجاب السيد المحافظ على هذا السؤال قائلا : ان مسألة الاستثمار في محافظة كربلاء تعاني من المشاكل القانونية والتي تعتبر العقبة الاولى للاستثمار ، وان اشراك القطاع الخاص مع القطاع العام استثماريا في انجاز المشاريع العامة مثل المطارات والمصافي ومحطات الكهرباء فانها تعاني من عدم توفر قوانين تنظم شراكة القطاعين في مثل هكذا مشاريع مهمة للمحافظة ، لذا لابد في المستقبل القريب من خلق وتشريع قانون يشرك القطاع الخاص في المشاريع المهمة اضافة الى ضرورة توفر بنوك ذات ارصدة قوية تساهم في تمويل هكذا مشاريع ولاستثمار الاموال وقد اشار الاستاذ هاتف الموسوي معاون المحافظ للشؤون الادارية والقانونية الى ان القوانين المتوفرة في الوقت الحالي تحد من توسيع عملية الاستثمار بمشاركة القطاعين لذا سيتم اعادة تشكيل هيئة الاستثمار وتشريع قوانين تتناسق مع توسيع عملية الاستثمار وحل المشاكل منها استملاك الاراضي من وزارتي البلديات والمالية ، وتوفير المبالغ اللازمة لانجاز المشاريع علما ان الحكومة المحلية في كربلاء لا تملك اراضي خاصة بها .

وقد تفضل العضو الحقوقي مهدي غريب / س 3 / للسيد المحافظ مستفسرا  : لماذا لا يقر مجلس لقضاء مركز كربلاء  (مجلس بلدي) ..في حين جميع مراكز اقضية العراق فيها مجالس اقضية  ونعتبر هذا الحرمان اعتداء على حقوق اهالي كربلاء ؟

اجاب السيد المحافظ على ذلك قائلا : في الدورة السابقة للحكومة المحلية تم اجراء جرد للمجالس البلدية لاقضية ونواحي كربلاء المقدسة وصارت لدى الحكومة المحلية عند بداية تشكيلها فكرة تشكيل مجلس قضاء المركز . وقد اضاف سيادة المحافظ قائلا : اني اتقبل منكم كمجلس اعيان ان تقدموا اطروحة لتشكيل مجلس قضاء مركز كربلاء وايجاد طريقة لاختيار أعضاءه علما ان مجلس قضاء المركز مهامه منفذة من قبل مجلس المحافظة. أي ان المحافظ لديه الاستعداد لتشكيل مثل هكذا مجلس ونوه الى عدم وجود قوانين لتنظيم ادارة مجالس الاقضية والنواحي .. ويتم تشريع قوانين انية من قبل السلطة التشريعية لسد الفراغ القانوني واعطى مثالا على ذلك انه عندما قدم رئيس مجلس ناحية الجدول الغربي طلبا للاستقالة عن منصبه تم احالته الى التقاعد استنادا الى قانون شرع حينها استثنائيا من قبل مجلس المحافظة وعلى المحافظ تنفيذ الأمر . ونوه السيد هاتف الموسوي بعد ذلك انه بعد السقوط سنة 2003 لم يتم تشكيل مجلس قضاء لمركز كربلاء من قبل المواطنين كالذي تشكل في قضاء الهندية متمثلا بوجهاء وكبار مشايخ قضاء الهندية آنذاك وبعد تشكل الحكومة وصدور قانون المحافظات تم اعتماد المجالس المشكلة قبل إصدار القانون وتم الاعتراف بها .

وقد استفسر العضو السيد حسن عوج ب س4 / موجها الى السيد المحافظ  : أ – اين وصلت محطات الكهرباء في محافظة كربلاء ؟ وهل من علاج للازمة ؟ ب- ما مصير انشاء مطار كربلاء (الفرات الاوسط) ؟ ج – هل تم الشروع لإنشاء مصفى كربلاء ؟

وقد اجاب السيد المحافظ قائلا : ان محافظة كربلاء تعاني من نقص وإهمال في إنجاز المشاريع لدى الحكومة السابقة (قبل 2003) اذا ماقورنت مع بقية المحافظات فمثلا في محافظة الرمادي التي نفوسها اكثر من نفوس كربلاء بفارق طفيف نجد فيها 271 محطة وقود و9000 مدرسة مقابل 12 محطة وقود و250 مدرسة في محافظة كربلاء المقدسة ، علما ان استهلاك الوقود قد تضاعف بكثير عما كان عليه سابقا فالاستهلاك اليومي للوقود حاليا في كربلاء هو حوالي 920000 لتر يوميا وان القابلية العظمى للخزانات في محافظة كربلاء في الوقت الحاضر 247000 لتر فقط فان هناك مشروع لإنشاء مستودع كربلاء الجديد بطاقة خزن 74000000 لتر تم إنجاز 50% من ذلك المشروع . اما مسألة الكهرباء فقبل ثلاثة أيام تم التباحث مع وفد فرنسي لإنشاء محطة كهروحرارية وكهروغازية بطاقة 250 ميغا واط اضافة الى انه هناك فكرة عزل مضخات الرزازة لسحب المياه الجوفية عن الشبكة الوطنية والتي تستهلك 7 ميغا واط  واشار مستشار المحافظ  لشؤون الطاقة والوقود المهندس جعفر الموسوي  الى ان هناك عروض تركية وايرانية واوربية حول تطوير قطاع الكهرباء وتلك العروض هي قيد الدراسة لجدواها الاقتصادية وقد عرض على اعضاء مجلس الاعيان حول من لديه الاستعداد لجلب المستثمرين لتطوير قطاع الكهرباء وانه لديه الاستعداد لمقابلتهم والتعاون معهم ، لكن هناك مشاكل قانونية حول هكذا مشاريع وهي هل يتم توزيع الطاقة الكهربائية للمشروع المنجز عن طريق الشبكة الوطنية او الى المحافظة مباشرة .

كما

اضاف السيد المحافظ الى ان مشروع مطار كربلاء فانه قد احيل الى شركة فرنسية

للتصاميم مع وفد من مجلس محافظة كربلاء .

كما استفسر العضو الاستاذ علي المستوفي س 6 / من السيد المحافظ قائلا : هل تشاهدون قنوات التلفزيون مثل الشرقية ،البغدادية،وغيرها .. وهل تتابعون معاناة المواطنين وردود افعالهم ؟

اجاب السيد المحافظ قائلا : انني منذ استلام المنصب قد تم تخصيص يوم الاثنين من كل اسبوع للقاء المواطنين واستقبال شكواهم وتوفير الحلول اللازمة لهم علما انه يتم توزيع المساعدات للمحتاجين منهم .. مع العلم ان كل المساعدات التي تم توزيعها هي  5% منها لاهالي كربلاء  والباقين من سكنة كربلاء وبقية المحافظات .

كما استفسر العضو المهندس محمد رضا الحكيم س 6 / قائلا : سبق وان طالبناكم بمفاتحة الجهات المختصة حول فتح ثمانية قنصليات اجنبية في كربلاء لاهميتها بموجب كتابنا المرقم 13 في 18/7/2009   .. ثم اكدنا ذلك  بكتابنا المرقم 6 في 4/7/2010  ..دون اجابة ولا نعلم الاجراءات لحد الان .

نرجو الاهتمام بذلك حيث ان بعض المحافظات سمعوا بتوجهنا وسبقونا بالمبادرة واستفادوا منها .

اجاب السيد المحافظ قائلا : بالحقيقة اننا نطمح لفتح قنصليات جنب القنصلية الايرانية وساعين بهذا المشروع فقد تم خلال لقائي بالسفير الباكستاني وامير البهرة لدى زيارتهما الى كربلاء وتم طرح ذلك الموضوع لفتح قنصليه باكستانية وهندية لمتابعة شؤون رعايها من الزوار في كربلاء ، فاننا نطمح لزيادة عدد القنصليات الى 3 فما فوق حتى يتم على اثرها استحداث دائرة باسم (المديرية العامة لادارة القنصليات في كربلاء ) علما انه في وقت سابق تم التباحث مع السفير البحريني حول فتح قنصلية بحرينية في كربلاء لكن المشروع تم سحبه الى محافظة النجف وتم فتح القنصلية هناك .

واخيرا

توجه السيد رئيس مجلس الاعيان السيد يوسف آل ماجد  س 7 / الى السيد المحافظ قائلا : هل استمعتم الى خطبة الجمعة المصادف 3/9/2010 السياسية الرائعة من قبل الشيخ عبد المهدي الكربلائي.

فاجاب السيد المحافظ قائلا : اني لم استمع ولم احظر تلك الخطبة لانشغالي بأمور ومهام المحافظة حينها..اجبناه املين استفادة كافة المسؤولين الكبار منها لتصحيح اخطائهم بأسرع وقت .. لأنها تمثل مفتاح النجاح للمرحلة الحالية والقادمة ونقتطف لكم منها  بعض النقاط :

1-     توصية لكل السياسيين بان تكون لهم  مراجعة شاملة في ادارتهم واداءهم ورؤاهم ومنهجهم وكذلك مراجعة لأنفسهم وتشخيص مواضع الخلل والاخطاء والتقصير ويكون هناك تقييم موضوعي للفترة الماضية يعتمد على اهل الرأي والعقل والمشورة الصادقين والدقيقين ممن ينصحون ..ويمسع ايضا من عموم المواطنين .. يقابل هذا تقييم المقربين من قادة هذه الكتل الذين يزينون ويحسنون ويغيبون الحقائق كثير ما تكون الحاشية المقربة كذلك ليس لهم هم إلا عبارات المدح والثناء والإطراء لكتلهم وقادتها وان ذلك يؤدي عدم الوصول الى الحقائق وبقاء الخلل والتقصير .

2-     يجب ان تكون هناك شجاعة وجرأة في قبول التقييم والنقد من اجل معالجة الاخطاء والتعثر في الاداء وبعكسه عدم القبول فان الاخطاء تبقى وتتراكم وتكون النتيجة سلبية تؤدي الى فقدان الرصيد الشعبي لعدم تحقيق امال واهداف الشعب .

3-     يجب ان تكون هناك شجاعة وجرأة في اتخاذ الموقف لتصحيح المسار واعتماد معايير مناسبة في الاداء الصحيح .. وماهو اداء المنتمين والمقربين ؟ وما يصدر منهم من اعمال وسلوك وقرارات لا بد من متابعة ومراقبة لها .

4-     ان يكون هناك تقييم لاداء المقربين والمنتسبين لهذه الكتل السياسية ..متابعة ومراقبة لما يصدر منهم .

5-     حينما تتراكم الاخطاء وبقاء الوضع ما عليه وعدم التوصل الى النتيجة المطلوبة تكون النتائج سلبية على مستقبل العملية الديمقراطية في العراق تؤدي الى احباط كبير وضعف الثقة لدى المواطن العراقي باداء الكتل السياسية لعدم توصلهم الى النتيجة المطلوبة وانعكاس ذلك على الملف الامني والاقتصادي والاجتماعي ..ثم يؤدي الى حصول اعتقاد بان السياسيين العراقيين غير قادرين على توظيف العملية الديمقراطية لتحقيق مصالح وحقوق المواطنين .

6-     ان هناك بعض الجهات تحاول ان توظف بعض السلبيات وتستغلها من خلال وسائل الإعلام وبعض الفضائيات حيث تصور العراق بلد تفجيرات تسيل فيه الدماء توصل المواطن الى قناعة ان لاجدوى من هذا الوضع في العراق وانه لا يخلف إلا القتل والدمار والتفجيرات والارامل والايتام وضعف الخدمات والفساد الاداري والمالي بالنتيجة تولد قناعة ان هذا الوضع في العراق ليس فيه ثمرة او فائدة .

7-     لا ننسى حالة الوعي والتفاعل وتحمل التضحيات والصمود والصبر لان الفضل الكبير للمرجعية الدينية العليا بفضل توجيهاتها الالهية المسددة التي هي دائما مع الشعب العراقي في آلامه وتطلعاته

..

 

وبدورنا كمجلس لاعيان كربلاء المقدسة نؤيد ما جاء بهذه الخطبة القيمة من نصائح وتوجيهات كونها تخدم المصلحة العامة والبلد ونعتبرها مفتاح النجاح للمرحلة القادمة.. أملين من كافة الأخوة المعنيين الاستفادة من ذلك

.. والله الموفق .                                                                     

 

 

 

السيد يوسف آل ماجد

رئيس مجلس أعيان كربلاء المقدسة

[email protected]

السيد يوسف آل ماجد

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/07



كتابة تعليق لموضوع : وفد من مجلس أعيان كربلاء المقدسة يلتقي محافظ كربلاء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : جلال الموسوي ، في 2012/02/18 .

لم يقوم السيد المحافظ الكريم بالاجابة عن مصير المصفى الوهمي الذي طالما امل به ابناء هذه المحافظة المسكينة محافظتنا العزيزة التي تستحق منا كل الحب وان نقدم لها كل امكانياتنا فكما اصبح معروف للجميع ان هذا المصفى حبر على ورق تتم صياغة خبره بكل وسائل الاعلام((وللاسف الشديد)) باشكال مختلفة(حصلت الموافقة)و(تعتزم وزارة النفط) (من المومل)و........وكانه اصبح مادة اعلامية تشكل دقائق من نشرة الاخبار .نقول هذا ونحن نعتصر الما وليس كما تفعله وسائل الاعلام المغرضة والتي لاترضى عن كل مايحصل في العراق الجديد فنحن نعطي هذا المشروع تلك الاهمية لعلمنا بقيمته العظيمة ودوره في رفاهية المحافظة وتطورها فيكفي ماكان يفعله النظام المقبور من حرمان تلك المحافظة من موسسة اومشروع اسراتيجي يعود بالنفع والفائدة العظمى عليها وعلى ابنائها..ولنرى دور مصفى النجف في نهضة المحافظة الجارة والعودة عليه بايرادادات البترودولار والاهم من ذلك انه اصبح هناك موسسة مهمة ابتدات صغيرة واخذت تكبر شيئا فشيئا منذ 2006 ولحد اليوم وهي مستمرة بعجلة التطور وبهذا اصبح حلم ابناء النجف يتحقق ويكبر بعد ان كانت شانها شان محافظتنا العزيزة وشان العديد من محافظات العراق مهمشة ومسحوقة ايام النظام البائد..فيكفي اعذار رجاءا اوحتى قبول اعذار فكما سمعنا ان سبب التاخير الاكبر هو ميزانية انشا المصفى الكبيرة ((5 مليار دولار باعتباره مصفى متطور ومتكامل)) فنقول ان ميزانية العراق لهذا العام ليست قليلة بل هي خيالية وان صرف هذا المبلغ بقرار شجاع واقتطاعه من تلك الميزانية سيعود على العراق وابنائه ككل وعلى المحافظة العزيزة مدينة سيد الشهداء بالفائدة العظيمة..والله من وراء القصد

• (2) - كتب : محمد قاسم من : العراق ، بعنوان : نؤيد ما جاء بالخطبة في 2010/10/07 .

نضم صوتنا اليكم وندعو جميع الاخوة الى الالتزام بما جاء بالخطبة خدمة لاهالي كربلاء بصورة خاصة والى العراق عموما

شكرا على اطلاعنا بما يدور خلف الاسوار العالية للحكام 




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : المفكر المتألق ومفسر القرآن أستاذنا الكبير وفخرنا وقدوتنا السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته السلام عليكم بما أنتم أهله ورحمة الله وبركاته في جوابك السابق أخجلتني كثيرا لدرجة أني طلبت من جنابك عدم الرد على رسالتي الهزيلة معنىً ومبنىً. لكنك هذه المرّة قد أبكيتني وانت تتواضع لشخص مثلي، يعرف من يعرفني أني لا أصلح كخادم صغير في حضرتك. فجنابكم فامة شامخة ومفكر وأديب قلّ نظيره في هذا الزمن الرديء، هذا الزمن الخؤن الذي جعل الاشرار يتقدمون فيجلسون مكان الأخيار بعدما أزاحوهم عن مقامهم فبخسوهم أشياءهم. هذه يا سيدي ليست بشكوى وبث حزن وإنما وصف حال سيء في زمن (أغبر). أما الشكوى والمشتكى لله علاّم الغيوب. سيدي المفضال الكريم.. الفرق بيني وبينك واسع وواضح جلي والمقارنة غير ممكنة، فأنا لا أساوي شيئا يذكر في حضرتكم ومن أكون وما خطري وكن مظهري خدعكم فأحسنتم الظن بخادمكم ومن كرمكم مررتم بصفحته ومن تواضعكم كتبتم تعليقا كريما مهذبا ومن حسن تدينكم جعلتم هذا العبد الفقير بمنزلة لا يستحقها ولا يسأهلها. سيدي الفاضل.. جعل الله لك بكل كلمة تواضع قلتها حسنة مباركة وضاعفها لك أضعافا كثيرة وسجلها في سجل أعمالك الصالحة ونفعك بها في الدارين ورففك بها في عليين ودفع بها عنك كل ما تخاف وتحذر وما يهمك وما لا تهتم به من أمر الدنيا والآخرة وجعل لك نورا تمشي به في الناس وأضعف لك النور ورزقك الجنة ورضاه واسبغ عليك نعمه ظاهرة وباطنة وبارك لك فيما آتاك "ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا"وجعلني من صغار خدامكم الذين يمتثلون لأوامركم ويزيهم ذلك فخرا وشرفا وتألقا. خدّام المؤمنين ليسوا كبقية الخدم أكررها إلى أن تقبلوني خادما وتلك أمنية اسأل الله ان يحققها لي: خدمة المؤمنين الأطايب امثالكم. أرجو أن لا تتصدعوا وتعلقوا على هذه الرسالة الهزيلة فأنا أحب أن أثّبت هنا أني خادمكم ونسألكم الدعاء. خامكم الأصغر جعفر شكرنا الجزيل وتقديرنا للإدارة الموفقة لموقع كتابات في الميزان وجزاكم اللخ خير جزاء المحسنين. مودتي

 
علّق مجمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على إنّهُ وقتُ السَحَر - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السيد الكريم مهند دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دعوت لنا بالخير فجزاك الله خير جزاء المحسنين أشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل دمت بخير وعافية احتراماتي

 
علّق مهند ، على إنّهُ وقتُ السَحَر - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : ذكرتم الصلاة جعلكم من الذاكرين الخاشعين  احسنتم

 
علّق حيدر الحدراوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : سيدنا الاكبر واستاذنا المبجل محمد جعفر الكيشوان الموسوي اطال الله لنا بقائه في خير وعافية ومتع أبصارنا بنور طلته ولا حرمنا الله فيض كلماته وفواضل دعواته سيدي الأكرم .. كانت ولا زالت دروسكم تثري ثقافتنا ننهل منها ما أستطعنا وعلى قدر طاقتنا البسيطة وبمستوى فهمنا الوضيع فنغترف منها ونملأ أوعيتنا بالمقدار الذي يمكنها ان تحويه. سيدي الفاضل المفضل .. حشاكم من القصور وانتم المشهود لكم بالسبق .. لكنه درسا من دروسكم لنا نحن التلاميذ الكسالى .. درسا في التواضع لتنوير التلاميذ الأغبياء من أمثالي .. على طريقة كبار الأساتذة في الصف الأول . سيدي الفاضل الأفضل ..لست أستاذا ولا أصلح لذلك .. لا أستاذية لي في حضرتكم .. لا زلت كاي تلميذ صغير يبحث عن المعلومة في كل مكان حتى منّ الله علينا بفاضل منه وجوده وكرمه بنبع منهلكم وصفاء ماءه سيدي الأكبر .. لا سيادة لي ولست لها وأدفعها عني فلا طاقة لي بها ولست طالبا اياها أبعدني الله عنها وجردني منها فلست لها بأهل .. فكيف بحضرتكم وأنتم من أبناء الرسول الأعظم صلى الله عليه واله وسلم وجدكم علي "ع" وجدتكم فاطمة "ع" وما انا واجدادي الا موالي لهم وهم سادتي وسادة ابائي واجدادي لو كانت لي مدرسة لتسنمتم منصب مديرها واكتفيت أنا بدور عامل النظافة فقط ولقمت بإزالة الغبار الذي يعتلي أحذيتكم أثناء سيركم بين الصفوف. واطلب منكم وأنتم من أبناء الحسين "ع" أن تدعو الله لي ان يرشدني الى طريق التكامل وان يرفع عني ما أنا فيه من البله والحمق والتكبر والغرور والسذاجة والغباء والغفلة والانشغال بالدنيا واغفال الحقوق .. أدعو الله وهو السميع البصير دعاء التلميذ الساذج أن يأخذ بإيديكم ويسدد خطاكم وأن يلهمكم المعرفة والعلم اللدني وأن يرزقكم الأنوار الساطعة أنوار محمد وال محمد لتفيضوا بها على تلاميذكم ومنهم تلميذكم الكسول عن البحث والطلب والمقصر في حق أساتذته والمعتر عن فضلهم عليه فأكتسب درجتي اللئم والأنانية حيدر الحدراوي

 
علّق نمير كمال احمد ، على عقد الوكالة وانواع الوكالات القانونية في العراق - للكاتب حسين كاظم المستوفي : ماهي مدة الوكالة العامة المطلقة في العراق؟

 
علّق نبيل الكرخي ، على  هل كان عيسى روح الله ؟ (إن هو إلا عبدٌ أنعمنا عليه). - للكاتب مصطفى الهادي : بسم الله الرحمن الرحيم موضوع جيد ومفيد، ولاسيما الاستشهاد بما في الكتاب المقدس من ان يوسف عليه السلام كان فيه ايضاً فيه روح الله والتي يمكن ان تعني ايضاً الوحي الإلهي، وكما في الامثلة الاخرى التي اوردها الكاتب. جهود الشيخ مصطفى الهادي مشكورة في نصرة الاسلام المحمدي الاصيل.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : المفكر الفذ والأديب المتألق بنصرة الحق وأهله سيدي وأستاذي المعتبر حيدر الحدراوي دامت توفيقاته مولاي الأكرم.. أثنيت عليّ بما أنت أهله وبما لا أستحقه ولا أراني مستأهلاً له، لكن من يمنع الكريم من التصدق بطيب الكلام إلاّ اللئيم مثلي، أوليس الكلمة الطيبة صدقة، أو ليس خير الناس من نفع الناس، أولست َمن خيارنا وممن لا زلنا ننتفع وننهل من معينك الذي لا ينضب. أرجو ان لا يحسبني البعض المحترم أني أحشو كتابة التعليقات بالأخوانيات كما قالها أخ لنا من قبل. أنا تلميذ صغير أقف أمام هامة شامخة ولكن استاذي يتواضع كثيرا كالذي يقيم من مكانه ليجلسك محله كرما منه وتحننا ومودة ورحمة. لا أخفيك سرا أيها الحدراوي الشامخ وأقول: لكن (يلبقل لك التواضع سيدي). أليس التواضع للكبار والعطماء. أرجو ان لا ترد على حوابي هذا فإني لا أملك حيلة ولا أهتدي لجملة واحدة تليق بعلو قدركم وخطر مقامكم. يا سيدي أكرمتني فأذهلتني فأخرستني. دمتَ كما أنت أيها الحدرواي الأصيل نجما في سماء الإبداع والتألق خادمكم الأصغر جعفر شكرا لا حدود له لإدارة موقعنا المائز كتابات في الميزان الموقرة وتحية منا وسلاما على كل من يمر هنا في هذا الموقع الكريم وان كان مستطرقا فنحن نشم رائحة الطيبين فنستدل بها عليهم.

 
علّق منير حجازي . ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : ابو ايمن الركابي مع شكري وتقديري . https://www.kitabat.info/subject.php?id=148272

 
علّق مصطفى الهادي ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : السلام عليكم روح الله اي من امر الله وهي للتشريف . وقد ورد في الكتاب المقدس ان نبي الله يوسف كان روح الله كما يقول (فقال فرعون: هل نجد مثل هذا رجلا فيه روح الله؟). وهكذا نرى في سفر سفر العدد 24: 2. ان روح الله يحل على الجميع مثلما حل على بلعام. ( ورفع بلعام عينيه فكان عليه روح الله). وكذلك قوله في سفر صموئيل الأول 11: 6 ( فحل روح الله على شاول).وهكذا نابوت : سفر صموئيل الأول 19: 23 ( نايوت كان عليه أيضا روح الله). لابل ان روح الله يحلّ بالجملة على الناس كما يقول في سفر صموئيل الأول 19: 20 (كان روح الله على رسل شاول فتنبأوا ). وكذلك يحل روح الله على الكهنة سفر أخبار الأيام الثاني 24: 20 ( ولبس روح الله زكريا بن يهوياداع الكاهن). وفي الانجيل فإن روح الله (حمامة) كما يقول في إنجيل متى 3: 16( فلما اعتمد يسوع ... فرأى روح الله نازلا مثل حمامة). وروح الله هنا هو جبرئيل . ولم تذكر الأناجيل الأربعة ان السيد المسيح زعم أو قال أنه روح الله ، بل ان بولص هو من نسب هذه الميزة للسيد المسيح ، ثم نسبها لنفسه ولكنه لم يكن متأكدا إنما يظن وبحسب رأيه ان فيه روح الله فيقول في رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 7: 40(بحسب رأيي. وأظن أني أنا أيضا عندي روح الله). اما من زعم أن المسيح قال عن نفسه بأنه روح الله فهذا محال اثباته من الكتاب المقدس كل ما قاله السيد المسيح هو ما نراه في إنجيل متى 12: 28 ( إن كنت أنا بروح الله أخرج الشياطين). اي بقوة الله أو بأمر الله اخرج الشياطين أو بواسطة الوحي الذي نزل عليه مثل حمامة . وبعيدا عن القرآن ومفاهيمه فإن الأناجيل الأربعة لم تذكر أن المسيح زعم انه روح الله فلم ترد على لسانه . وقضية خلق عيسى تشبه كثيرا قضية خلق آدم الذي لم يكن (من مني يمنى). فكان نفخ الروح فيه من قبل الله ضروريا لكي تدب الحياة فيه وكذلك عيسى لم يكن من مني يُمنى فكان بحاجة إلى روح الله نفسها التي وضعها الله في آدم . وفي كل الأحوال فإن (روح من الله) لا تعني أنه جزءٌ من الله انفصل عنه لأن الله جلّ وعلا ليس مركباً وليس له أجزاء، بل تعني أنه من قدرة الله وأمره، أو أنه مؤيّد من الله، كقوله تعالى في المؤمنين المخلصين كما في سورة المجادلة : (أولئك كتب في قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه). فكل الاشياء من الله ولا فرق بين قوله تعالى عن عيسى (وروح منه). وقوله : (ما في السماوات وما في الأرض جميعا منهُ).ومن ذلك ارى أنه لا ميزة خاصة لعيسى في كونه روح الله لأن إضافة الروح إلى الله في قولنا (روح الله) لتشريف المسيح وجبرئيل وتعظيمهما كما نقول: (بيت الله) و (ناقة الله) و (أرض الله). تحياتي

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : المفكر الإسلامي والأديب المتألق استاذنا ومعلمنا المعتبر السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته سلام الله عليكم من مقصرٍ بحقكم معترفٍ بسابقِ أفضالكم لا غرو ولا عجب أن ينالني كغيري كرم خلقكم وحسن ظنكم فمذ ان تشرفت بمعرفتكم ووابل بركم يمطرني كلّما أصابني الجدب والجفاف. مروركم الكريم يدخل السور على قلبي لأمرين: أولهما: وكيف لاتسر القلوب بمرور السيد الحدرواوي فأنت كريم ومن شجرة طيبة مباركة، والكريم عندما يمر بقوم ينثر دررا على رؤوس حتى من لا يستحقها مثلي جودا منك وكرما. وثانيهما: مرورك الكريم يعني انك قبلتني تلميذا في مدرستك وهذا كافٍ لإدخال السرور على القلوب المنكسرة. سأدعو لك ربي وعسى أن لا أكون بدعاء ربي شقيّا ننتظر المزيد من إبداعكم المفيد دمت سيدي لنصرة الحق وأهله في عصر يحيط بنا الباطل من الجهات الأربع وفاعل الخير أمثالكم قليل وإلى الله المشتكى وعليه المعوّل في الشدةِ والرخا. إنحناء هامتي سيدي الشكر الجزيل والتقدير الكبير لإدارة هذا الصرح الأخلاقي والمعرفي الراقي موقعنا كتابات في الميزان والكتّاب والقرّاء وكل من مر مرور الكرام فله منا التحية والسلام

 
علّق ابو ايمن الركابي ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم اطلعت على مداخلة لدكتور جعفر الحكيم مع احد البرامج المسيحية التي تبث من امريكا فيما اظن، وقال في المداخلة ان المسيح عليه السلام يسمى بروح الله لأن كانت صلته بالله سبحانه مباشرة بدون توسط الوحي وهو الوحيد من الانبياء من كانت صلته هكذا ولذلك فنسبة الروح فيه كاملة 100%!!!!! ارجو من الدكتور يبين لنا مصدر هذا الكلام. ففي التفاسير ان الاية الكريمة (إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَىٰ مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ)، اي روح من الله وتعبير روح الله مجازي يقصد به روح من الله. فهل يظن الدكتور ان لله روح وان نسبتها في المسيح100%؟ ارجو ذكر المصدر، فهذا الكلام غير معقول، لأن الله سبحانه يقول: ((قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلً)). مع ملاحظة اننا في عقائد الامامية نقرأ ان النبي صلى الله عليه وآله كان تارة يتكلم مع الله مباشرة وتارة من خلال الوحي. وموسى عليه السلام اياً كان يتكلم مع الله مباشرة وليس من خلال الوحي فقط. فلا ميزة واضحة للمسيح عليه السلام. ونؤكد على ضرورة ذكر المصدر لطفاً.

 
علّق محمد حميد ، على تاملات في القران الكريم ح205 سورة الكهف الشريفة - للكاتب حيدر الحد راوي : الحمد لله الموضوع يحتاج تفريق بين امر الله وارادة البشر امر الله يسير به الكون وكل مكوناته من كائنات حية وغير حيه ومنها الكواكب النجوم الجارية في موازين معينه وارادة البشر هي الرغبة الكامنه داخل فكر الانسان والتي تؤدي به الى تفعيل حواسه واعضائه لتنفيذ هذه الرغبة اي بمعنى ان امر الله يختلف عن ارادة البشر وما ارادة البشر الا جزء من امر الله فهو الذي جعل للانسان القدرة والاختيار لتنفيذ هذه الارادة سواء في الخير او الشر ومن هنا قوله تعالى ( فالهمها فجورها وتقواها ) وشرح القصة ان الخضر سلام الله عليه منفذ لامر الله ويتعامل مع هذا الامر بكل استسلام وطاعة مثله مثل بقية المخلوقات وليس عن امره وارادته هو كبشر مثله كمثل ملك الموت الذي يقبض الارواح فملك الموت ايضا يقتل الانسان بقبض روحه ولم نرى اعتراض على ذلك من قبل الانسان فالله سبحانه ارتضى ان يموت الغلام رحمة له ولاهله مع الاخذ بالاعتبار ان هذه الدنيا فانية غير دائمة لاحد وبقاء الانسان فيها حيا ليس معناه انها رحمة له بل ربما موته هو الرحمة والراحة له ولغيره كحال المجرمين والفاسقين والله اعلم

 
علّق حيدر الحدراوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : استاذنا الفاضل وسيدنا الواعي محمد جعفر الكيشوان الموسوي سلم يراعكم وطيب الله أنفاسكم موضوع قيم نحن في أمس الحاجة اليه في زمن تكاد الأخلاق النبيلة الاسلامية ان تتلاشى وابتعاد الشباب عن قيم الاسلام وتهافتهم على الغرب . عظم الله اجورنا واجوركم بإستشهاد الامام زين العابدين "ع" .. لا حرمنا الله من فواضل دعواتكم تلميذكم وخادمكم الأصغر حيدر الحدراي

 
علّق حيدر الحدراوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : سيدنا الفاضل وأستاذنا الأكبر محمد جعفر الكيشوان الموسوي دامت بركاته ولا حرمنا الله من ظل خيمته يسرني وانا تلميذكم الأصغر عندما أرى موضوعي بين أيديكم وقد نال اعجاب استاذي الأوحد .. ذلك يحفزني الى الأستمرار طالما استاذنا الاكبر يملك الطاقة والوقت لمتابعة تلاميذه الصغار ويكتنفهم برعايته ويوجههم بسديد أخلاقه الفاضلة . جلعني الله من أفضل تلاميذكم وحفظكم لنا أستاذا فاضلا وسيدا واعيا وجزاكم الله ووفاكم أجر رعايتكم وتفضلكم علينا خير جزاء المحسنين والشكر الجزيل لأدارة الموقع. تلميذكم الأصغر اللائذ بظلكم في زمن ضاعت وندرت ظلال الأساتذة الاكفاء حيدر الحدراوي

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : رائع وبديع ما قرأت هنا سيدي المفكر المتألق ومفسر القرآن صديقنا واستاذنا الكبير السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته لازلنا نتعلم منكم كل يوم حكمة وموعظة، وانا اكتب اليكم تطفل من يجلس بجواري وقرأ خلسة ما اكتب وتبسم فأثار فضولي فسألته: مم تبسمك يا هذا؟ أجاب متفكهاً: ما الحكمة من نعال ضربته أشعة الشمس حتى ذاب شسعه؟ قلت: الحكمة في ذلك انه هذا الدواء ينفع البلهاء. لا تخلو كتاباتكم من روح الدعابة كشخصكم الكريم هش بش. حرستكم ملائكة السماء وحماكم مليكها دمت لنصرة الحق وأهله إحتراماتنا ودعواتنا خادمكم محمد جعفر نشكر الإدارة الموقرة على النشر .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابو تراب مولاي
صفحة الكاتب :
  ابو تراب مولاي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net