صفحة الكاتب : مرتضى علي الحلي

(( والفجر )) ::الظاهرة الوجودية ومُنطََبِقها الإمام المهدي/ع/:: ::الوجه الآخرلمفهوم الفجر قرآنيا
مرتضى علي الحلي
 في  قراءةٌ معرفيّة وموضوعية في المفهوم والدلالة المفادية ::  
 
========================== 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
 
قال الله تعالى في محكم كتابه العزيز 
 
 بسم الله الرحمن الرحيم 
 
(( والفجر * وليالٍ عشر)) سورة الفجر /1/2.
 
في البداية لابد من المرور بالتفسيرالمعروف لغة وإصطلاحاً لظاهرة الفجر::
 
  والذي  هو مفهوم وجودي يُفصح عن بدء النهار تكوينيا وشرعيا وعلى اساسه تترتب أحكام فقهية كوجوب الصلاة فيه أعني صلاة الفجر 
أو مثلا بدء الصيام منه في شهر رمضان الكريم 
 
 
ومن هنا جاء قسم الله تعالى به إعلاناً عن عظمة الفجر وقيمته الوجودية في حياة الإنسان .
وظاهرة الفجر تُشكّل نحواً من القدرة الألهية الكبيرة في التصرف في عالم الوجود حيثُ يقوم تعالى بصرف الليل ببدء الفجر الصادق أول النهار وهذه هي القدرة العجيبة لله تعالى في تحريك الطبيعة بليلها ونهارها بلا تداخل ولاتسابق 
كما ذكر تعالى 
(( إنّ في خلق السموات والآرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب )) آل عمران/190.
  
فهذا التفسير هو الوجه المعروف والظاهر بحسب اللغة والإصطلاح:
 
فمثلما يستطيع الله تعالى صرف الليل بطلوع الفجر كذلك هو سبحانه قادرٌ على صرف الظلم والفساد بطلوع فجر العدل والقسط في نهاية المطاف الوجودي  وعلى يد الإمام المهدي/ع/  
 
 
 
 
ويقيناً أنّ قسم الله تعالى بظاهرة الفجر تأتي وفق مصالح وصلاحات وملاكات ومعايير تكوينية وأخلاقية ووجودية ترجع في معطياتها إلى مساحة الإنسان المستثمر لها عمليا.
 
 
 
أما الوجه الآخر لمفهوم الفجر فقد ورد في تحديده
 
  عن ( الإمام الصادق عليه السلام ) في قوله عز وجل : \" والفجر : قال/ع/ 
 
((هو القائم عليه السلام))
 
أي الإمام المهدي/ع/ في حال ظهوره الشريف وتمكنه من بسط فجر العدالة الألهية وجوديا وحياتيا  
 
إنظر/إلزام الناصب في إثبات الحجة الغائب/الشيخ علي اليزدي الحائري/ج1/ص 97.
 
 
ومما يُساعد على قبول هذا التحديد المصداقي من قبل الإمام الصادق/ع/ في إمكانية إنطباق مفهوم (والفجر) على شخص الإمام المهدي/ع/ في حال ظهوره الشريف وبدء إطلالة وجودية جديدة متوشحة ببياض ونور العدل والقسط الألهيين 
بعد ذهاب ظلام وليل الظلم والجورالبشري 
 
 
 
هوسياقية الآيات التي تلت آية ((والفجر)) في تحديد مصاديقها أيضا عن الإمام الصادق/ع/حيث قال:
 
 
 و ( الليالي العشر ) الأئمة عليهم السلام من الحسن (أي الحسن بن علي/ع/  ) إلى الحسن (أي الى الإمام الحسن العسكري/ع/) 
 
و ( الشفع ) أمير المؤمنين وفاطمة عليهما السلام ،
 
 و ( الوتر ) هو الله وحده لا شريك له 
 
( والليل إذا يسر ) هي دولة حبتر
(وحبتر اسم شخص ظالم معروف في صدر الإسلام 
صار مثلا للتعبير الكنائي عن دول الظلم والجور البشري))
 
 . فهي تسري إلى قيام القائم عليه السلام 
 
وعلّق الشيخ المجلسي  بيان فقال : لعل التعبير بالليالي عنهم عليهم السلام لبيان مغلوبيتهم واختفائهم خوفا من المخالفين  
 
 
/إنظر/بحار الأنوار/المجلسي/ج24/ص78.
 
طبعا ومنها إختفاء وغيبة الإمام المهدي/ع/
والخوف سبب عقلاني في راجحيّة غيبته /ع/
 
والمؤيّد القوي لقبول تفسير سورة والفجر بكونها ترمز الى ظهور الإمام المهدي /ع/ وظفره ونشره لعدل الله تعالى في الآرض كما ينشر الفجر بياضه بعد ذهاب الليل في الأفاق الوجودية
 
هو أختلاف المفسرين في تفسير الآيتين بعد ((والفجر))
 
 
ففي قوله تعالى ( وليال عشر ) 
 
قال ابن عباس والحسن وعبد الله بن الزبير ومجاهد ومسروق والضحاك وابن زيد : وهي العشر الأول من ذي الحجة شرفها الله تعالى ليسارع الناس فيها إلى عمل الخير واتقاء الشر على طاعة الله في تعظيم ما عظم وتصغير ما صغره ، وينالون بحسن الطاعة الجزاء بالجنة . 
 
وقال قوم : هي العشر من أول محرم ، والأول هو المعتمد .
 
 
 وفي قوله تعالى  ( والشفع والوتر )
 
 
 قال ابن عباس وكثير من أهل العلم : الشفع الخلق بما له من الشكل والمثل ،
 
 والوتر الخالق الفرد الذي لا مثل له ، 
 
وقال الحسن : الشفع الزوج ،
 
 والوتر الفرد من العدد ، كأنه تنبيه على ما في العدد من العبرة بما يضبط لأنه من المقادير التي يقع بها التعديل .
 
 وقال ابن عباس وعكرمة والضحاك : الشفع يوم النحر ، والوتر يوم عرفه ، 
 
ووجه ذلك أن يوم النحر مشفع بيوم نحر بعده ،
 
 وينفرد يوم عرفه بالموقف
 
وفي رواية أخرى عن ابن عباس ومجاهد ومسروق وأبي صالح : ،
 أن الشفع الخلق ، والوتر الله تعالى .
 
 وقال ابن زيد : الشفع والوتر كله من الخلق . 
 
فقال عمران بن حصين : الصلاة فيها شفع وفيها وتر ، 
 
وقال ابن الزبير : الشفع : اليومان الأولان من يوم النحر والوتر اليوم الثالث . 
 
وفي رواية أخرى عن ابن عباس : الوتر آدم والشفع 
 
/إنظر/التبيان/الطوسي/ج10/ص342. 
 
 
وأيضا قد اختلف المفسرون في تفسير الليالي العشر إختلافا شديدا ومتبايناً
 
 فذكروا احتمالات ليس لها دليل .
 
وهي كما يلي::
 
 أ : الليالي العشر من أول ذي الحجة إلى عاشرها ، والتنكير للتفخيم .
 
 ب : الليالي العشر من أول شهر محرم الحرام . 
 
ج : العشر الأواخر من شهر رمضان وكل محتمل ، ولعل الأول أرجح . 
 
وأما الشفع : فهو لغة ضم الشئ إلى مثله ، فلو قيل للزوج شفع ، لأجل انه يضم إليه مثله ، والمراد منه هو الزوج بقرينة قوله والوتر ،
 
 
 وقد اختلفت كلمتهم فيما هو المراد من الشفع والوتر . 
فقالوا::
 
1 . الشفع هو يوم النفر ،
 
 والوتر يوم عرفة وإنما أقسم الله بهما لشرفهما . 
 
2 . الشفع يومان بعد النحر ، والوتر هو اليوم الثالث .  
 
3 . الوتر ما كان وترا من الصلوات كالمغرب والشفع ما كان شفعا منها .
 
 إلى غير ذلك من الأقوال التي أنهاها الرازي إلى عشرين وجها ، 
 
ويحتمل أن يكون المراد من الوتر هو الله سبحانه ، والشفع سائر الموجودات
 
/إنظر/الأقسام في القرآن الكريم/الشيخ جعفر السبحاني/ص155.
 
 
وقد إختلف المفسرون أيضا حتى في مكان نزولها ::
فحصل إختلاف في كونها مكية النزول أو مدنية
 
لا بل إنسحب الإختلاف حتى الى عدد آياتها 
 
فقال الشيخ الطوسي في التبيان : ج 10 ص 340 : مكية في قول ابن عباس ،
 
 وقال الضحاك : هي مدنية . وهي ثلاثون آية في الكوفي ، وتسع وعشرون في البصري ، واثنتان وثلاثون في المدنيين . 
 
وفي الكشاف : ج 4 ص 746 : مكية ، وآياتها ( 30   )
 
/إنظر هامش تفسير جوامع الجامع/الطبرسي/ج3/ص779.
 
والذي يُساعدنا أيضا على قبول إنطباق مفهوم والفجر على ظهور الإمام المهدي/ع/ هو قوله تعالى 
 
((هل في ذلك قَسمٌ لذي حِجرٍ))/الفجر/5.
 
والاستفهام هنا  للتقرير ، والمعنى أن في ذلك الذي قدمناه قسماً كافيا لمن له عقل يفقه به القول ويميز الحق من الباطل ،
 
 وإذا أقسم الله سبحانه بأمر - ولا يقسم إلا بما له شرف ومنزلة - كان من القول الحق المؤكد الذي لا ريب في صدقه
 
 ولو قارنا وجوديا أيهما افضل عند الله تعالى وأشرف وأكرم منزلة هل ظاهرة الفجر الكونية والليالي العشر والشفع والوتر أم المعصومين /ع/ ومنهم محل الشاهد الإمام المهدي/ع/ فقطعا يكون المعصوم أشرف عند الله تعالى من الزمان والمكان ومن كل ظاهرة وجودية بدليل قوله تعالى :
 
 
{وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً }الإسراء70.
 
فالمعصوم /ع/ أشرف حتى من الملائكة 
هذا من جهة ومن جهة أخرى
 
على فرض التسليم بتفسير ((وليال عشر)) بالعشرالأوائل من ذي الحجة بإعتبارها أيام حج 
 
ولكن لا أدري هل يعلم المفسرون أنّ الحج شُرّع متأخرا في المدينة بعد الهجرة النبوية الشريفة وهم أنفسهم إختلفوا في ماهيّة هذه الليال العشر أهي من ذي الحجة أم من المحرم أمن من رمضان فضلا عن إختلافهم في مكية نزول السورة أو مدنيتها وعدد آياتها 
فكيف يتم قبول أنّ الليال العشر هي ليال عشر من ذي الحجة وهو شهر حج وفي نفس الوقت يقولون بنزولها في مكة 
وهل هذا إلاّ تخبط وتناقض لايمكن قبوله معرفيا وعلميا؟
 
وحتى اليوم يذكرون في المصاحف القرآنية أنها مكيّة النزول؟
 
 
 
  
ثم اعترض بين القسم  ((هل في ذلك قَسمٌ لذي حِجرٍ))/الفجر/5.
 
 
وجوابه بقوله :
 
(( ألم تر كيف فعل ربك بعاد إرم ذات العماد ))الفجر/6:
 
 وهذا خطاب للنبي صلى الله عليه وآله وسلم ، وتنبيه للكفار على ما فعله سبحانه بالأمم السالفة ، لما كفرت بالله وبأنبيائه ، وكانت أطول أعمارا ، وأشد قوة ، وعاد قوم هود.
إنظر/مجمع اليبان/الطبرسي/ج1/ص 349.
 
 
وهذا الإعتراض أي وقوع قوله تعالى
 (( ألم تر كيف فعل ربك بعاد إرم ذات العماد ))الفجر/6:
 
بين القسم في بداية السورة وجوابه المحذوف
هو الآخر يُشير الى حقيقة أبلغها الله تعالى بعد وقوعها تأريخيا وهي حقيقة وحتمية هلاك الظالمين مثل عاد وثمود وفرعون 
وهذه الحقيقة المُبلَغة للنبي محمد/ص/ هي طمأنة قطعية بيقينية زوال الظالمين والمفسدين كما زالوا من قبل زمن رسول الله /ص/ وزالوا في وقته/ص/ وأعني الكفار والمشركين وفتح مكة وبالتالي نشر التوحيد  
 
وكيف ما كان وبحسب الفهم الموضوعي القويم لمتن سورة الفجر وخاصة أوائل آياتها فهي ترمز لا بل تنص على حقيقة وحتمية إطلالة الفجر وظهوره سواء أكان الفجر بوصفه ظاهرة كونية يتحدد بها أول وقت للنهار  أو الفجر بوصفه إطلالة الإمام المهدي/ع/ والتي يتحدد بها بدء تطبيق العدل الألهي الموعود بظهوره قرآنيا.
 
وباقي آيات سورة الفجر هي الأخرى تتحدث عن صور ظلم الظالمين عبر التأريخ ونتيجة هلاكهم بإذن الله تعالى
فلاحظ قوله تعالى
 
 ألم تر كيف فعل ربك بعاد ( 6 ) إرم ذات العماد ( 7 ) التي لم يخلق مثلها في البلاد ( 8 ) وثمود الذين جابوا الصخر بالواد ( 9 ) وفرعون ذي الأوتاد ( 10 ) الذين طغوا في البلاد ( 11 ) فأكثروا فيها الفساد ( 12 ) فصب عليهم ربك سوط عذاب ( 13 ) إن ربك لبالمرصاد ( 14 )
 
 
وآخيرا لايقول قائل هذا توظيف عقدي وآيديولوجي للنص القرآني وتطويعه في خدمة القضية المهدوية ::
 
لابل هو قراءة موضوعية جاءت تستنطق النص القرآني الشريف وفق مبررات عقلانية وموضوعية بمعزل عن الجانب السيكولوجي في المعرفة .
 
فتفسيرات المأثور من الجانب الآخر إبتعدت كثيرا ومن دون وعي عن مرادات وتأسيسات النص القرآني 
ونحن نعتقد أنّ القرآن الكريم نزل بمنهج القضية الحقيقية لا بمنهج القضية الخارجية والتي ربما تتحيّث بحاضنة التأريخ وتبقى في أرشفة التدوين فحسب
بمعنى أنّ النص القرآني له من القدرة وبقوة ما يرفد جيل وإنسان كل وقت بما يحتاجه من عقيدة أو تشريع 
وهذا هو معنى حجيّة القرآن الكريم وجوديا.
فالقرآن الكريم ليس هو كتاباً تأريخيا عابرا 
ممكن الإستغناء عنه لا بل
القرآن الكريم هو كتاب وجود للإنسان 
 
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
 
مرتضى علي الحلي/النجف الأشرف: 
 

  

مرتضى علي الحلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/25


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • لماذا تُشتَم العمامة ؟  (المقالات)

    • ظاهرةُ سُوءِ الظّنِّ وضرورةُ اجتنابها - ارشادٌ وجوبيٌّ قرآنيٌّ قويم  (المقالات)

    • أهمّيةُ وجود المرجعيّةِ الدينيّةِ العُليا الشريفةِ في زمن الغيبة الكبرى ، وضرورةُ طاعتها واتّباعها منهجاً وسلوكا  (المقالات)

    • الذكرى السادسة لفتوى الجهاد الكفائي  (قضية راي عام )

    • أُسس الاعتقاد بوجود الإمام المَهدي (عليه السلام ) وإمامته وآليّات مقاومة إنكاره  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : (( والفجر )) ::الظاهرة الوجودية ومُنطََبِقها الإمام المهدي/ع/:: ::الوجه الآخرلمفهوم الفجر قرآنيا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي

 
علّق منير حجازي ، على جديد الشيخ محمد مصطفى مصري العاملي كتابي " الثالوث والكتب السماوية " و "الثالوث صليب العقل " : لا يوجد دليل من الكتاب المقدس على عقيدة الثالوث، كعقيدة امر بها السيد المسيح لا يوجد . إنما هي من العقائد المتأخرة. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ علي عيسى الزواد
صفحة الكاتب :
  الشيخ علي عيسى الزواد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net