صفحة الكاتب : عدنان فرج الساعدي

قد تحجز اموالك وعقاراتك وتمنع من السفر إذا لم تدفع رسوم المهنة والإعلان
عدنان فرج الساعدي

لاتوجد حالة طبيعية في أمور الجباية ومنها إجور رسوم المهنة والاعلان الى امانة بغداد او البلديات في المحافظات والحالة الاولى هي الامتناع عن دفع الرسوم وتكون الاجراءات هي الانذار ثم غلق المحل لحين تسديد الاجور المترتبة على صاحب المحل .

هذا كلام أحد المسؤولين في أمانة بغداد ..وهنا لا تستغرب إذا كنت صاحب لمحل او أسواق او مقهى أن تأتية صباحا فتجده مقفلاً بالشمع الاحمر من قبل مراقب البلدية في منطقتك وذلك حسب القرارات والقوانين التي تتيح للامانة التصرف بالغلق . أو ان تجد نفسك ممنوعاً من السفر أو تتفاجىء بوضع إشارة حجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة ففي الدول المجاورة والدول الغربية والشرقية على السواء يتم فرض هذه الرسوم بشكل طبيعي 

 

القانون ذي الرقم 130 لسنة 1963 المعدل المسمى قانون واردات البلديات المعدل والقرار 296 لسنة 1990 المعدل والقرار ذي الرقم 133 لسنة 1996 المعدل نظمت العلاقة بين الدائرة البلدية وبين المواطن من حيث استفياء اجور الرسوم والضرائب في التبليط وشبكات الصرف الصحي والماء الصافي واجازات البناء والغرامات على اصحاب المخالفات وغيرها

 

 قانون واردات البلديات نص على قيام كل من يمارس مهنة بدفع (10%) من مبلغ الايجار السنوي وكذلك رسم الاعلان من اي جهة تعلن عن نفسها في الشوارع العامة وبواقع 10 آلاف دينار للمتر المربع الواحد للاعلان باللغة العربية و20 الف دينار باللغة الاجنبية  .

الازمة الاقتصادية الخانقة التي دعت الامانة وبلديات المحافظات الى الضغط على اصحاب المهن لدفع ما يترتب بذمتهم من رسوم لا تخلو من مشاكل حقيقية من الطرفين المواطن والبلدية على السواء خصوصاً وان توجيهات وزارة المالية الى امانة بغداد هي بعدم الاعتماد على الموازنة العامة وتمويل انشطتها الخدمية من ايراداتها عبر جباية المزيد من الأموال خلال هذا العام والأعوام المقبلة لاسيما بعد التوسع العمراني وتنفيذ مشاريع خدمية وتجارية وسياحية مهمة من شأنها تشجيع العديد من الراغبين بإستئجار أملاك جديدة في العاصمة بغداد

فاصحاب حرف ومحال وصيادلة يشكون من موظفي الامانة من محاولات ابتزازهم ،بحيث يضطرون لدفع أتاوات باهظة تحت يافطة القانون وخارجه كما يبدو . فيما ان المسؤولين في الامانة يؤكدون ان الجباية تشمل اجور النفايات لجميع النشاطات غير السكنية تحدد بحسب طبيعة كل نشاط ويتم تقديرها من الامانة شهرياً)،وان (الامانة ستقوم بإصدار ورقة مطالبة مشابهة لتلك المستعملة في جباية اجور الماء والكهرباء توزع بين المكلفين ووفقاً لتقديرات واقعية دقيقة وحقيقية وموضوعية للمبالغ).

 

الغريب ان هذه التقديرات الحقيقية والدقيقة والواقعية التي يتحدث عنها مسؤولو الامانة لا تخلو من ابتزاز من قبل لجان الكشف التي تشكل لهذا الغرض ويعاني منها المواطن البغدادي الذي يطلب تقديم خدمة حقيقية له قبال دفع هذه الرسوم الباهضة كما يعبر ممن التقينا بهم ، فيما شكا أخرون من عدم التفات الامانة لمبلغ الجباية الخاص برسم النظافة حيث انه يعامل الصيدلية في الكرادة كالصيدلية في منطقة سبع قصور قرب السدة جوار مدينة الصدر وهذا مثال على فقدان العدل في هذه الرسوم

 

 

أحد المواطنين في حي الخضراء قال ان لدي محل أثاث فوجئت قبل أيام بالطلب مني المساهمة في تبليط الشارع وبالفعل دفعت نصف مليون دينار الامر الذي جعلني مع جهات اخرى تطلب مني اموالاً كالصحة وغيرها ان اغلق المحل لفترة 

احد اصحاب الصيدليات وهو متقاعد في شارع فلسطين أستغرب من قرارات الامانة التي تتركز على المحال فيما تترك الباعة الجوالين واصحاب البسطات الذين  يعيقون حركة المارة وعملنا ويعبثون كثيراً ويحتلون الارصفة ويتعمدون رمي النفايات وتشويه منظر الشارع لكن الغريب انهم معفيون من اية رسوم ولاتترتب عليهم اية مسؤوليات  فيما ندفع نحن رسوماً غير منصفة ولا عادلة الى كل من الامانة والضريبة)،حسب تعبيره

 

 

جابر قاسم الحلفي صاحب أفران في مدينة الشعب بدأ عصبياً وهو يعلق على سؤال كاتب التقرير ... الآثار السلبية لهذه التصرفات من الحكومة تجاه المواطن قد تجبره على غلق المحل والتفكير بالهجرة من هذا الواقع السيء رسوم وضرائب ومجاري طافحة وارصفة مهشمة وشوارع محفرة و( طسات ) حسب قوله

واخيرا التقينا بصاحب مطعم شهير في مدينة الصدر منطقة الداخل  حيث قال ان (الذين يقومون بجباية الاموال من اصحاب المهن انما يأخذون اتاوات ورشا بمنطق حكومي ) وهذا عمل غير مقبول اليس على الحكومة خدمة الشعب ..فاين تلك الخدمة  ونحن مضطرون لدفع هذه الاموال حفاظا على رزق عوائلنا مشددا ان القانون الذي يتكلم حوله الجباة لا يفرق بين مطعم في السعدون او الجادرية او في مدينة الصدر او المعامل ؟

أمانة بغداد التي تؤكد انها لم تستلم الا حوالي خمس موازنتها المقررة عام 2015 مضطرة للجباية وفق القانون لتحسين الواقع الخدمي في تأهيل شبكات الماء والمجاري وإكساء الطرق وادامة الحدائق والمتنزهات،ورفع الكميات الكبيرة من النفايات والأنقاض وإصلاح عدد من النضوح في خطوط وأنابيب نقل الماء الصافي وفتح عدد من الانسدادات في خطوط المجاري وصيانة وردم الحفر والمطبات في الشوارع وإدامة الحدائق والمتنزهات العـامة وزراعة شتلات جديدة.

 

الامانة سبق أن هددت بـ"اتخاذ الإجراءات القانونية بحق الممتنعين عن سداد رسوم الإعلان وفقا لقانون 56 لسنة 1977 المتضمن وضع إشارة حجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة ومنع المعني من السفر"، مشيرا إلى أن "بعض أصحاب المحال والمتاجر يتهربون من دفع هذه الرسوم بشكل غير مسوغ ما يؤدي الى قلة إيرادات الجباية التي يمكن الإفادة منها كمبالغ ساندة لتنفيذ الأعمال التي تخدم بشكل أساس أهالي العاصمة بغداد".

ونقول ان الامانة التي تؤكد على اعداد برنامج الكتروني للجباية يتضمن قاعدة بيانات بأسماء وأعداد المكلفين وطبيعة النشاط التجاري وموقعه والمبلغ الواجب دفعه للدائرة البلدية المعنية بموجب وصولات رسمية بمواصفات خاصة .عليها ان تنصف المواطنين اصحاب المحال والفنادق والمطاعم والصيدليات وغيرها في الجباية ، فيما ان المواطن البغدادي عليه ان يتفهم ان القانون يجب عليه تطبيقه وان مفهوم الرسوم والضريبة في الدول الاخرى لا جدال فيه ابدا بل ان الذي يتهرب منه يصبح مصدر للسخرية وقد يعاقب ويغرم حسب قوانين هذه الدولة او تلك فيما ان بعض العقوبات مهينة جدا وهي العمل لاشهر في النظافة او الخدمة الاجتماعية العامة 

  

عدنان فرج الساعدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/06/28



كتابة تعليق لموضوع : قد تحجز اموالك وعقاراتك وتمنع من السفر إذا لم تدفع رسوم المهنة والإعلان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زيد شبر
صفحة الكاتب :
  زيد شبر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يستقبل المرجع الديني الشيخ الفياض (مدّ ظله)

 عبد الودود خباطة يتجنى على الدكتور عبد الخالق حسين  : عبد الصاحب الناصر

 عبدالستّار عبدالناصر...يموت مرّتين!  : وجيه عباس

 القوات الأمنية مدعومة بعشائر شمر تتصدى لهجوم داعش في قرية النخيل بالضلوعية  : مركز الاعلام الوطني

 أيّها الجملُ ..( إلى ضياء الثامريّ )  : د . عبد الجبار هاني

 المحكمة الأتحادية بين مهمة حماية الدستور ومغازلة السياسة  : محمد روكان الساعدي

 مفوضية الانتخابات عاجزة ام متواطئة  : مهدي المولى

 ألمانيا.. زعيمة الحزب "الاشتراكي الديمقراطي" تطالب بدعم تركيا

 انشطة ومبادرات متنوعة لمديرية شباب ورياضة بابل  : وزارة الشباب والرياضة

 I.M.A.M. Imam Mahdi Association of Marjaeya  : مؤسسة الامام المهدي ( عج ) للمرجعية

 رئيس العراق لم تغط جثمانه بعلم العراق  : رضوان ناصر العسكري

 المصرف العراقي للتجاره – الحلقه الحاديه عشر بعنوان ( ابداعات حمديه الجاف الاداريه )  : مضر الدملوجي

 قصة قصيرة  : لؤي محفوظ

 العمل تنفي استيفاء اية مبالغ عن اجراء المسح الميداني للمشمولين الجدد باعانات الحماية الاجتماعية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 المقبوض عليهم.. أين هم؟!  : علي علي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net