صفحة الكاتب : عدنان فرج الساعدي

قد تحجز اموالك وعقاراتك وتمنع من السفر إذا لم تدفع رسوم المهنة والإعلان
عدنان فرج الساعدي

لاتوجد حالة طبيعية في أمور الجباية ومنها إجور رسوم المهنة والاعلان الى امانة بغداد او البلديات في المحافظات والحالة الاولى هي الامتناع عن دفع الرسوم وتكون الاجراءات هي الانذار ثم غلق المحل لحين تسديد الاجور المترتبة على صاحب المحل .

هذا كلام أحد المسؤولين في أمانة بغداد ..وهنا لا تستغرب إذا كنت صاحب لمحل او أسواق او مقهى أن تأتية صباحا فتجده مقفلاً بالشمع الاحمر من قبل مراقب البلدية في منطقتك وذلك حسب القرارات والقوانين التي تتيح للامانة التصرف بالغلق . أو ان تجد نفسك ممنوعاً من السفر أو تتفاجىء بوضع إشارة حجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة ففي الدول المجاورة والدول الغربية والشرقية على السواء يتم فرض هذه الرسوم بشكل طبيعي 

 

القانون ذي الرقم 130 لسنة 1963 المعدل المسمى قانون واردات البلديات المعدل والقرار 296 لسنة 1990 المعدل والقرار ذي الرقم 133 لسنة 1996 المعدل نظمت العلاقة بين الدائرة البلدية وبين المواطن من حيث استفياء اجور الرسوم والضرائب في التبليط وشبكات الصرف الصحي والماء الصافي واجازات البناء والغرامات على اصحاب المخالفات وغيرها

 

 قانون واردات البلديات نص على قيام كل من يمارس مهنة بدفع (10%) من مبلغ الايجار السنوي وكذلك رسم الاعلان من اي جهة تعلن عن نفسها في الشوارع العامة وبواقع 10 آلاف دينار للمتر المربع الواحد للاعلان باللغة العربية و20 الف دينار باللغة الاجنبية  .

الازمة الاقتصادية الخانقة التي دعت الامانة وبلديات المحافظات الى الضغط على اصحاب المهن لدفع ما يترتب بذمتهم من رسوم لا تخلو من مشاكل حقيقية من الطرفين المواطن والبلدية على السواء خصوصاً وان توجيهات وزارة المالية الى امانة بغداد هي بعدم الاعتماد على الموازنة العامة وتمويل انشطتها الخدمية من ايراداتها عبر جباية المزيد من الأموال خلال هذا العام والأعوام المقبلة لاسيما بعد التوسع العمراني وتنفيذ مشاريع خدمية وتجارية وسياحية مهمة من شأنها تشجيع العديد من الراغبين بإستئجار أملاك جديدة في العاصمة بغداد

فاصحاب حرف ومحال وصيادلة يشكون من موظفي الامانة من محاولات ابتزازهم ،بحيث يضطرون لدفع أتاوات باهظة تحت يافطة القانون وخارجه كما يبدو . فيما ان المسؤولين في الامانة يؤكدون ان الجباية تشمل اجور النفايات لجميع النشاطات غير السكنية تحدد بحسب طبيعة كل نشاط ويتم تقديرها من الامانة شهرياً)،وان (الامانة ستقوم بإصدار ورقة مطالبة مشابهة لتلك المستعملة في جباية اجور الماء والكهرباء توزع بين المكلفين ووفقاً لتقديرات واقعية دقيقة وحقيقية وموضوعية للمبالغ).

 

الغريب ان هذه التقديرات الحقيقية والدقيقة والواقعية التي يتحدث عنها مسؤولو الامانة لا تخلو من ابتزاز من قبل لجان الكشف التي تشكل لهذا الغرض ويعاني منها المواطن البغدادي الذي يطلب تقديم خدمة حقيقية له قبال دفع هذه الرسوم الباهضة كما يعبر ممن التقينا بهم ، فيما شكا أخرون من عدم التفات الامانة لمبلغ الجباية الخاص برسم النظافة حيث انه يعامل الصيدلية في الكرادة كالصيدلية في منطقة سبع قصور قرب السدة جوار مدينة الصدر وهذا مثال على فقدان العدل في هذه الرسوم

 

 

أحد المواطنين في حي الخضراء قال ان لدي محل أثاث فوجئت قبل أيام بالطلب مني المساهمة في تبليط الشارع وبالفعل دفعت نصف مليون دينار الامر الذي جعلني مع جهات اخرى تطلب مني اموالاً كالصحة وغيرها ان اغلق المحل لفترة 

احد اصحاب الصيدليات وهو متقاعد في شارع فلسطين أستغرب من قرارات الامانة التي تتركز على المحال فيما تترك الباعة الجوالين واصحاب البسطات الذين  يعيقون حركة المارة وعملنا ويعبثون كثيراً ويحتلون الارصفة ويتعمدون رمي النفايات وتشويه منظر الشارع لكن الغريب انهم معفيون من اية رسوم ولاتترتب عليهم اية مسؤوليات  فيما ندفع نحن رسوماً غير منصفة ولا عادلة الى كل من الامانة والضريبة)،حسب تعبيره

 

 

جابر قاسم الحلفي صاحب أفران في مدينة الشعب بدأ عصبياً وهو يعلق على سؤال كاتب التقرير ... الآثار السلبية لهذه التصرفات من الحكومة تجاه المواطن قد تجبره على غلق المحل والتفكير بالهجرة من هذا الواقع السيء رسوم وضرائب ومجاري طافحة وارصفة مهشمة وشوارع محفرة و( طسات ) حسب قوله

واخيرا التقينا بصاحب مطعم شهير في مدينة الصدر منطقة الداخل  حيث قال ان (الذين يقومون بجباية الاموال من اصحاب المهن انما يأخذون اتاوات ورشا بمنطق حكومي ) وهذا عمل غير مقبول اليس على الحكومة خدمة الشعب ..فاين تلك الخدمة  ونحن مضطرون لدفع هذه الاموال حفاظا على رزق عوائلنا مشددا ان القانون الذي يتكلم حوله الجباة لا يفرق بين مطعم في السعدون او الجادرية او في مدينة الصدر او المعامل ؟

أمانة بغداد التي تؤكد انها لم تستلم الا حوالي خمس موازنتها المقررة عام 2015 مضطرة للجباية وفق القانون لتحسين الواقع الخدمي في تأهيل شبكات الماء والمجاري وإكساء الطرق وادامة الحدائق والمتنزهات،ورفع الكميات الكبيرة من النفايات والأنقاض وإصلاح عدد من النضوح في خطوط وأنابيب نقل الماء الصافي وفتح عدد من الانسدادات في خطوط المجاري وصيانة وردم الحفر والمطبات في الشوارع وإدامة الحدائق والمتنزهات العـامة وزراعة شتلات جديدة.

 

الامانة سبق أن هددت بـ"اتخاذ الإجراءات القانونية بحق الممتنعين عن سداد رسوم الإعلان وفقا لقانون 56 لسنة 1977 المتضمن وضع إشارة حجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة ومنع المعني من السفر"، مشيرا إلى أن "بعض أصحاب المحال والمتاجر يتهربون من دفع هذه الرسوم بشكل غير مسوغ ما يؤدي الى قلة إيرادات الجباية التي يمكن الإفادة منها كمبالغ ساندة لتنفيذ الأعمال التي تخدم بشكل أساس أهالي العاصمة بغداد".

ونقول ان الامانة التي تؤكد على اعداد برنامج الكتروني للجباية يتضمن قاعدة بيانات بأسماء وأعداد المكلفين وطبيعة النشاط التجاري وموقعه والمبلغ الواجب دفعه للدائرة البلدية المعنية بموجب وصولات رسمية بمواصفات خاصة .عليها ان تنصف المواطنين اصحاب المحال والفنادق والمطاعم والصيدليات وغيرها في الجباية ، فيما ان المواطن البغدادي عليه ان يتفهم ان القانون يجب عليه تطبيقه وان مفهوم الرسوم والضريبة في الدول الاخرى لا جدال فيه ابدا بل ان الذي يتهرب منه يصبح مصدر للسخرية وقد يعاقب ويغرم حسب قوانين هذه الدولة او تلك فيما ان بعض العقوبات مهينة جدا وهي العمل لاشهر في النظافة او الخدمة الاجتماعية العامة 


عدنان فرج الساعدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/06/28



كتابة تعليق لموضوع : قد تحجز اموالك وعقاراتك وتمنع من السفر إذا لم تدفع رسوم المهنة والإعلان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مشعل ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : شكرا جزيلا عزيزي سجاد الصالحي

 
علّق منير حجازي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : خي العزيز ابو رضاب حياك الله . المقال فيه تكلف شديد و اعتقد هذا المقالة للدكتور إبراهيم الجعفري .

 
علّق سجاد الصالحي.. ، على تأريخ موجز للبرلمان - للكاتب محمد مشعل : مع وجود نجوم اخرى مازال عندها شيئ من الضياء دام ضيائك ابو مصطفى مقال جدا جدا رائع استاذنا العزيز..

 
علّق أبو رضاب الوائلي ، على أنقياد الممكن واللطف المكمن - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : إلى الأستاذ كريم حسن السماوي المحترم لقد أطلعت على مقالتك وقد أعجبني الأهداء والنص وذلك دليل على حسن أختيارك للألفاظ ولكن لم أفهم الموضوعكليا لأنه صعب وأتمنى للقراء الكرام أن يوضحون لي الموضوع وشكرا . أبو رضاب الوائلي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ امران متناقصان في هذه الدنيا احدهما شيطاني والاخر الهي الصدق في المعرفه .. يترتب عليه الصدق والبحث عن الحقيقه بصدف ابنما كانت.. المعرفه الالهيه.. وهي ان تتعالى فوق الديانات التي بين ايدينا والنذاهب السيطاني هو السبيل غي محاربة ما عند الاخر بكل وسيله ونفي صحته انا اعرف فئات دينيه لا يمكن ان تجد بهل لبل لبشيطان دمتم بخير

 
علّق Yemar ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزيت كل الخير في دفاعك عن قدسية انبياء الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ساعد الله قلب السيدة ايزابيل آشوري على هذا البحث لأنه من الصعب على اي كاتب الخروج ببحث رصين يريد من خلاله ان يكتب موضوعا ويُحققه من خلال الكتاب المقدس ، وسبب الصعوبة هو أن صياغة الكتاب المقدس تمت على ايدي خبراء من كبار طبقة الكهنة والسنهدريم وكبار مفسري المسيحية صاغوه بطريقة لا يستطيع اي كاتب او محقق او مفسر ان يخرج بنتيجة توافقية بين النصوص ولذلك يبقى يدور في حلقة مفرغة . خذ مثلا زمري ، ففي الكتاب المقدس انه قُتل كما نقرأ في سفر العدد 25: 14( وكان اسم الرجل الإسرائيلي الذي قتل مع المديانية، زمري بن سالو). ولكن في نص آخر وهو الذي ذكرته السيدة آشوري في البحث يقول بانه احرق نفسه كما نقرأ في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات).المفسر المسيحي في النص الأول طفر ولم يقم بتفسير النص تهرب من ذكره ، ولسبب ما نراه يعتمد نص انتحار زمري واحراقه لنفسه. ولو رجعنا إلى الكتاب المقدس لرأيناه يتهم هارون بانه قام بصناعة العجل كما نقرا في سفر الخروج 32: 4 (فأخذ هارون الذهب من أيديهم وصوره بالإزميل، وصنعه عجلا مسبوكا. فقالوا: هذه آلهتك يا إسرائيل). ولكن المفسر المسيحي انطونيوس ذكر الحقيقة فأكد لنا بأن زمري هو السامري الذي قام بصناعة العجل فيقول : (ملك زمرى 7 أيام لكنه في هذه المدة البسيطة حفظ له مكان وسط ملوك إسرائيل الأشرار فهو اغتال الملك وأصدقائه الأبرياء ووافق على عبادة العجول).(1) المفسر هنا يقول بأن زمري وافق على عبادة العجول ولم يقل انه قام بصناعتها مع أننا نرى الكتاب المقدس يصف السامريين بصناعة تماثيل الآلهة. ولعلي اقول ان الوهن واضح في نصوص الكتاب المقدس خصوصا من خلال سرد قصة السامري وصناعته للعجل فأقول: أن العجل الذى صنعه السامرى هو مجرد جسد لا حياة فيه وإن كان له خوار فعبده بني إسرائيل ولكن الأولى بهم أن يعبدوا السامري الذي استطاع أن يبعث الحياة فى العِجل. بحثكم موفق مع انه شائك . تحياتي 1-- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري ملوك الأول 16 - تفسير سفر الملوك الأول.

 
علّق المصيفي الركابي ، على همسات الروح..للثريّا - للكاتب لبنى شرارة بزي : قصيدة رائعة مشاعر شفافة دام الالق الشاعرة لبنى شرارة

 
علّق عامر ناصر ، على السامري في الكتاب المقدس.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري ، حياك الله ، إن كلمة السامري قريبة اللفظ من الزمري أو هي هي ، وما جاء في سفر الملوك الأول 16: 20 (زمري دخل إلى قصر بيت الملك وأحرق على نفسه بالنار، فمات من أجل خطاياه التي أخطأ بها بعمله الشر في عيني الرب، ومن أجل خطيته التي عمل بجعله إسرائيل يخطئ ) لا ينطبق على النبي هارون ع كما أعتقد ، وأن الدفاع عن ألأنبياء ع ودفع التهم عنهم يعتبر عين العقل بغض النظر عن الدين ، إذ أن العقل لا يقبل أن يكون المعلم في حياتنا الحالية ملوثا بشيء من ألألواث التي تصيب الناس ، شكراً لكم ودمتم مدافعين عن الحق .

 
علّق عامر ناصر ، على محكم ومتشابه ، ظاهر وباطن ، التفسير الظلي في المسيحية.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ألأخ محمد حياك الله وحيا السيدة آشوري ، إن ألإدراكات العقلية نسبية ، أي أن ما يدركه ألأنبياء عليهم السلام غير ما يدركه العلماء وما يدركه هؤلاء غير ما أدركه أنا مثلاً ، فنفي ألإدراك ليس تغييباً للعقل دائما وإنما هو تحديد القدرات العقلية المختلفة عند الناس ، ومن ألأمثلة على ذلك أن العقول لا تستطيع إدراك ماهية الله سبحانه أو حتى بعض آياته مثل قوله سبحانه ( وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ (21)الحجر ، فقد إحتار العلماء في تفسير خزائن ألأشياء كيف تكون وما طبيعة هذه ألأشياء المخزونة وكيفية الخزن وما هو ألإنزال ، كذلك إحتار العلماء وحتى العلم أيضاً في تفسير معنى الروح ، إذاً العقول محدوة ألإدراك أصلاً ، تحياتي .

 
علّق عادل الموسوي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : إذن انت من الناخبين الذين وقعوا في حيرة بسبب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين ، واﻻ فالخطاب الجديد لم يشترط ذلك الشرط الذي ذكرته .. اما موضوع ان عدم المشاركة سببها العزم على المقاطعة فرأيك صحيح فقد تكون هناك اسباب اخرى غير معلومة لاينبغي الجزم بارجاعها الى سبب واحد .

 
علّق عادل الموسوي ، على اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية - للكاتب عادل الموسوي : ملاحظة : العنوان هو : اﻻختلاف في الرأي يفسد للود قضية .

 
علّق أحمد ، على عتاب الى كل من لم يشارك في الانتخابات النيابية الأخيرة - للكاتب محمد رضا عباس : لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اتمنى أن اطلع على الدافع الحقيقي لهؤلاء الكتاب، هل هو صعود الصدريين؟! والله لقد افتضحتم

 
علّق منير حجازي ، على من هو الجحش التافه الذي يعوي كثيرا .  نظرة الكتاب المقدس إلى أنبيائه.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيدة آشوري سلم يراعك ونصر الله باعك ولكن ممكن تضربين لي مثلا عن هذه النبوءات التي ذكرتيها والتي تقولين انك اضهرتيها للمسيحيين وهي تتعلق بالاسلام . تحياتي واشكر لكم صبركم ، كما اشكر الاخ محمد مصطفى كيال على توضيحه .

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على معركة احد اﻻنتخابية - للكاتب عادل الموسوي : وما ادراك ان ضعف المشاركة سببها العزم على المقاطعة كيف وان كثير من الناخبين وقعوا في حيرة بسب الترويج لخطاب قديم عمره خمس سنين للشيخ عبد المهدي الكربلائي مفاده اشتراط ان يكون المرشح مرضي في قائمة مرضية وهذا شرط تعجيزي وان كنت تخالفني فكن شجاعا وقل من انتخبت حتى اثبت لك من خطاب المرجعية الأخير انك انتخبت من قائمة غير مرضية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين رزاق
صفحة الكاتب :
  حسين رزاق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 كتلة المواطن في النجف تزور جرحى عمليات تحرير جرف النصر  : اعلام كتلة المواطن

 التعاون الثلاثي ... الطريق لمستقبل المنطقة  : عبد الخالق الفلاح

  آتيك سَمرا بمعيّة القَمَرْ  : جلال جاف

 القصير بداية لحرب طائفية  : هادي جلو مرعي

 ليلة إنقراض الرجل الأخير  : د . ماجدة غضبان المشلب

 ( رحلة إلى القداسة في زيارة ابي الفضل العباس عليه السلام ) ( الجزء الثاني )  : علي حسين الخباز

 اضاءة  : عقيل العبود

 سباق الملكوت Heaven Rally  : زهير مهدي

 عندما تطالبكم المرجعية الرشيدة بالحل !!  : سعيد البدري

 بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لثورة 14 فبراير المجيدة  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 مشروع الزهراء (ع) ينفذ اول تجربة له بالمباشرة بتوزيع صناديق الصدقات على الفنادق والمتاجر  : علي فضيله الشمري

 اولت السيدة وزيرة الصحة والبيئة الدكتورة عديله حمود حسين اهتماماً خاصاً بتطوير الخدمات الثالثية ..  : اعلام دائرة مدينة الطب

 أوباما يهرب إلى مصر !  : هادي جلو مرعي

 إصابة مرشحه في الانتخابات النيابية عن محافظة بغداد

 رئيس لجنة الحشد الشعبي في الوقف الشيعي يزور دائرة زراعة النجف الأشرف بمناسبة حصولها على المرتبة الأولى في أسبوع الزراعة العاشر  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 105429375

 • التاريخ : 25/05/2018 - 04:17

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net