صفحة الكاتب : قصي شفيق

برامج المقالب العربية عنواناً لتقديم المسيء في شهر رمضان
قصي شفيق

مقدمة:

أصبحت برامج المقالب في رمضان واحدة من الضرورات الإنتاجية للمحطات العربية والعراقية التي تقدم روح الدعابة والفكاهة من طريق ما يسمى (الكاميرا الخفية) فقد تراوحت القنوات العربية ومنها العراقية للخروج عن المألوف والتنافس من حيث تقديم الأفضل  للمتلقي العربي المتعطش لبرامج المقالب والتي ينتظرها كل عام ليشاهدها، ويشاهد من الحيلة والخدعة الجديدة التي سيتم إتباعها لإيقاع الضيوف وخاصة النجوم. 

لعل الأمر في بداياته كان يأخذ من برامج المقالب إحدى الرفاهيات التي يحب متابعتها، حيث تلعب علي فكرة الإضحاك والخروج عن المألوف وربما هذا هو ما يعطيها نجاحها الكبير وتمدد البرامج حتى وصلنا في السنوات الأخير إلى مفهوم وشكل أخر بدل الكوميديا والإضحاك اصبحناً نشاهد قلقاً ونفوراً وسذاجتاً واشمئزاز وعنف وشتائم وقذف وصولاً إلى أن تشاهد جميع الألفاظ المسيئة لشهر رمضان.

 وعلى الرغم من كم الانتقادات التي توجه لها والإساءة التي يقدمونها في شهر رمضان والتي خرجت من باب المعنى الدلالي لمفهوم شهر التواصل والإعطاء فتغيير الموازين والمعطيات بدلاً تقديم الدعابة والكوميديا الترفيهية الى العنف القهري ولربما موت الضيف بأساليب وطرق متنوعة لان غالبيتها يقدم الصدمة التي تشعر الضيوف بالهلع والفزع دون رحمةً او تقديراً لمكانة الضيوف.

أولاً: برامج المقالب الإساءة  وملايين المشاهدات عبر (السوشيال ميديا).

أصبحت برامج المقالب التهريجية تُعد من الوجبات الأساسية التي ينتظرها المتلقي العربي والعراقي اليوم، ليرى الحيلة الجديدة لإيقاع الضيوف فى «المقلب»، مما يزيد معدلات نسب مشاهدتها، وهذا ما دفع عدداً من الفنانين ومجموعة من المحطات العربية والعراقية لتقديم هذه النوعية من البرامج التي تدعو إلى الفزع والهلع مرةً عند المتلقي ومرةً عن ضرب الضيوف وتخويفهم، التي ارتفع عددها إلى 20 برامج هذا العام، على رأسهم برنامج رامز جلال، الذى يقدمه كل عام، باسم رامز يلعب بالنار»، ويطل علينا الفنان هانى رمزي ببرنامج المقالب «هانى فى الأدغال»، ويقدم المذيع خالد عليش برنامج مقالب جديد باسم «مينى داعش»، ويقدم إدوارد برنامج مقالب باسم «اوعى يجيلك إدوارد» ومنها أيضا البرامج العراقية ( مقلب وليمة وياسر مان, وطحت بيها) راحت هي الأخر بالتقليد المفرط لما يقدم عربياً من إساءة للشخصية بل اغلبها صار بين السذاجة والعنف الرمزي باستخدام ابشع صور الترهيب من طريق حوار الشارع ومصطلحات لا تليق بتاريخ برامج الكوميديا عراقياً فهل شاعت العدوى بين هذه البرامج والتنافس إيهما الأكثر استفزازاً ورعوناً من غيرها؟ فقد اتسمت جميها بالإرهاب النفسي والإطاحة بما تبقى من قيمية للمشاهدة والغريب رغم فاعلية البرامج لم نشاهد هناك رقابة حقيقة لمنع برامج الإساءة فلماذا السكوت عن برامج ترهب الضيوف بمحاولات تخويف وابتزاز ولماذا تحديداً تقدم هذه البرامج في شهر رمضان ولماذا أخذت هذه البرامج سمة العنف والموت بداية من التهديد ونهاية بالانهيار النفسي للضيوف . أذن نستطيع القول أن فكرة إضحاك الناس وتقديم كوميديا من خلال هذه النوعية من البرامج فكرة جيدة، لكن الأهم هو كيف تقدم وكيف تستهدف الجمهور وكيف تعالج وتشخص لزرع روح المودة وتقديم الشخصية العربية بصورة رمزية عاليا لا بشكل الهزيل والسيء وخاصة النجوم.

وعندما تسخر هذه البرامج من المشاهد حتى، وترويع الضيف، أو يمثل علينا أنه لا يعلم أنه داخل مقلب مدبر فهناك الكثير ممن يشكك أن اغلب برامج المقالب يحضر لها مسبقاً مع الضيف فكل ما تشاهد هو مشهد تمثيلي بدون الخداع على المتلقي من بوابة العنف القهري، باعتباره ساذجاً، ، وبالتالي على استعداد لتعريض أنفسهم لـــ ( ابشع صور الإساءة والعنف مقابل اجر معين) وان صدق الأمر فما موقف الفنان نفسه وما موقف المشاهد حول ذلك حتى الكوميديا أصبحت التفاف ومخادعة.

فقد نلاحظ باستمرار نوعية البرامج هذه بالإضافة إلى أنها شيء مستفز، يسخر من الضيوف بشكل يرعبهم وهذه النوعية من البرامج رديئة، وتمثل نوعاً من الإفلاس مقارنة بالبرامج التي تبثها القنوات الأوروبية، سواء كانت الكاميرا الخفية، أو برامج الضحك، التي تحمل احتراماً للعقلية وحرية الأنسان الشخصية، بدون أن تسخر من الضيف، أو تتعدى على حريته الشخصية فقد نطرح تساءل هل الشخصية العربية الفنية بلا شخصية وحريتها منتهك مثلما نشهد في العالم العربي انتهاك للحقوق والحريات او ماذا.

فلماذا هذه  البرامج التي تقدم هذا النوع  أن تكون أكثر احتراماً لعقلية المشاهد، وتراعى الذوق العام، لأن سيطرة الوكالات الإعلانية على هذه القنوات، جعلت هدفها الرئيسي هو البحث عن الأرباح، دون النظر إلى القيم أو الأخلاق، أو حتى المعايير المهنية، وهذا تسبب في الإساءة للإعلام وللشخصية المسلمة العربية، وفى ظل القنوات الكثيرة الموجودة على الساحة بات رمضان عنوناً للإساءة عن طريق برامج ذات بعد إرهابي نفسي. 

ثانياً: بشاعة الموقف والخروج عن الانضباط والمألوف. 

ما قُدم هذا العام من برامج ابتعد كثيرا عن الكوميديا الحقيقية وما تحمله من جانب توجيهي وترفيهي دون المساس بالضيف او المشاهد، متعجباً من بشاعة الموقف وحالة السخرية التي يصاب بها الفنان الى درجة تجعلهم يتفوهون بكلمات تصل الى حد السب والضرب المبرح لمقدم البرنامج وبالتالي تعكس ثقافة الفنان وتفقده جمهوره ولربما تطيح بمنظومة القيم والسيطرة .

وبشأن ما تحمله هذه البرامج من إساءة وسخرية وخروج عن النمط والمألوف لثقافة طالما تعودنا عليها هي رمضان ومضموناته العلمية والروحية والأخلاقية فما كانت برامج المقالب ألا الخروج والإساءة لمقدس اسمه رمضان حتى أخذت برامج المقالب الرمضانية منحى أخر بعيداً عن الموضوعية والمهنية التي تتمتع بها البرامج، سواء التي تعرض في بعض القنوات العراقية او العربية، فما يحدث من مقالب يعد إهانة واستخفافا بعقلية المشاهد، فالعبارات التي تصدر منه نتيجة استفزاز الضيف والسخرية منه؟

برامج المقالب كانت السمة الفنية الأبرز في رمضان 2016، ولكن للأسف بشكل سلبي، حيث أنها غزت الشاشات الفضائية بأفكار متطرفة عن الجمال والذوق والأبداع فالهدف الذي جمع هذه البرامج هشاشة الفكر والطرح وخراب عام لمنظومة الذوق العام.

خلاصة القول: أفكار البرامج ليست وحدها المكررة ولكن أيضاً ضيوفها باتوا وجبة شهية لمقدمين هذه النوعية من البرامج، حيث يعتبر معظم الفنانين برامج المقالب «باب للرزق» فقد نجد الضيف نسفه يمر على جميع البرامج ووجبة سهلة ومربحة في رمضان إلى جانب أعمالهم الرمضانية، حتى أن المشاهد بات حافظاً لوجود فنانين المقالب كل عام وبات المتلقي العربي يعرف ردود أفعال الضيوف وتخوفهم أثناء عمليات الملقب لذا أطاحت اغلب البرامج بمفهوم الكوميديا واشتغالاها بدل المعالجة والترفيه اصبحنا نشاهد في رمضان المستفز والسيء حتى تمدد الأمر مما اصبح المتلقي هو الذي يعشق العنف والإساءة والإرهاب القهري للضيوف فنستطيع القول استمرار هذه البرامج لم تبقي شيء للذوق العام بل راحت تأخذ طابع التأثير لحياة وواقع الشباب العربي بتقديم مقالب ذات طابع دموي وعنف واستهتار بسبب تأثير هذه المقالب ومشاهداتها في البيوت العربية والعراقية.

  

قصي شفيق
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/07/03



كتابة تعليق لموضوع : برامج المقالب العربية عنواناً لتقديم المسيء في شهر رمضان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله شيخنا الكريم؛ اذا امكن ان يرسل فضلكم لي صور تلك المجموعه اكون منونا لفضلكم؛ اذا كانت التوراه القديمه بالعبريه فقد يمكنني ايضا ترجمة نصها.. الا انني افترض ان تكون بالعبريه القديمه .. وترجمتها لبيت سهله.. دمتم في امان الله

 
علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مرتضى حميد
صفحة الكاتب :
  مرتضى حميد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مباحثات حول الواقع الثقافي والتراثي لمحافظة البصرة  : اعلام وزارة الثقافة

 وزير العمل : الاداء الوظيفي للوزارة انساني قبل ان يكون وظيفي  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 (الى العراق)...سمراء يا عرب:  : د . سمر مطير البستنجي

 خضراءكم...ومحميتنا!!  : رباح التركماني

 الائتلاف والتحالف الوطني عند الحاجة !  : ابو ذر السماوي

 تقرير منظمة تموز عن مراقبة عملية التصويت الخاص لإنتخابات مجالس محافظاتي الانبار ونينوى  : منظمة تموز للتنمية الاجتماعية

 مسلسل المختار الثقفي ورأي السید الخوئی في ثورته

 العمل : الثلاثاء المقبل موعدا لصرف رواتب العمال المضمونين (فئة الصرف اليدوي) لشهري تموز وآب في بغداد والمحافظات  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 وزير النفط : تشكيل إدارة وطنية تنفيذية لحقل مجنون والعمل على تخفيض الكلفة الانتاجية بنسبة  تصل  الى 30‎%  : وزارة النفط

  أسئلة وإشكالات وملاحظات حول علم الإمام ع  : شعيب العاملي

 العمل تطلق الاعانة لأكثرمن سبعة الاف مستفيدة بعد اكمال المسح الميداني لهن

 رئيس اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي يستقبل عدد من جرحى المجاهدين ويوجه بأرسال احد الجرحى للعلاج خارج العراق على نفقة اللجنة .  : اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي

 إرتجال القرارات ولعبة الكراسي..!  : قاسم العجرش

 السيد نصرالله مخاطبا الوزراء العرب: إذا أردتم مساعدة لبنان فلا تتدخلوا فيه ولا ترسلوا الإرهابيين إليه

 جمال الشهرستاني وطارق الكناني وزنكم اثقل من المليار !!  : رفعت نافع الكناني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net