صفحة الكاتب : طارق الغانمي

ابن الخيرتين
طارق الغانمي
 يعتبر الإمام محمد الباقر (عليه السلام) الملتقى والرابط الرئيسي بين أسرتي سيدي شبابي أهل الجنة الإمامين الهمامين الحسن والحسين (عليهما السلام)، فهو أول هاشمي علوي يولد من جهتهما (صلوات الله عليهما)؛ لأن أباه الإمام زين العابدين (عليه السلام) من صلب الإمام الحسين (عليه السلام), وأمه الجليلة التقية, الطاهرة، الفاضلة, العابدة، الزاهدة, الصالحة؛ فاطمة بنت الإمام الحسن المجتبى (عليهما السلام), التي نشأت وترعرعت في بيت الكرم والجود والإباء، لتتلقى مناهل العلم والمعرفة من بيت النبوة (ص), وبهذا الارتباط العلوي أصبح الإمام الباقر (عليه السلام) يلقب بـ(ابن الخيرتين), ليكون ملتقى الكرامات, ومجمع العلم, والآصرة العلوية التي أثلجت بولادته الميمونة قلوب أهل البيت (عليهم السلام) فما أكرمه وما أعظمه (صلوات الله تعالى عليه).
وإذا أردنا تسليط الضوء على أمّ الإمام الباقر (عليه السلام)، فهي من العلويات المخدرات, والصديقات الطاهرات, ذات العلم والشرف والحياء والعفة والكمال، تمتاز عن سائر بنات الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام) بالجلالة وعظمة الشأن والنجابة. 
عمها الإمام الحسين الشهيد (عليه السلام)، جدها الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام)، وجدتها الصديقة فاطمة الزهراء (عليها السلام)، وبهذا النسب يكفيها فخراً أنها من أغصان الشجرة الطيبة, ومن ثمار الدوحة الهاشمية، فتزوجها الإمام زين العابدين (عليه السلام)، وهي أول علوية تتزوج من علوي، وأول فاطمية تتزوج من فاطمي، وعلى أساس هذا النسب الشريف، أصبحت ذريتها علوية فاطمية حسينية حسنية، لتكون ثالث هاشمية تتزوج من هاشمي بعد جدتها الكبرى فاطمة بنت أسد (عليها السلام)، التي تزوجت جدها الأكبر أبا طالب (عليه السلام)، وفاطمة الزهراء (عليها السلام) التي تزوجت من أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام).
تربت السيدة فاطمة في كنف والدها الإمام المعصوم الحسن السبط (عليه السلام) حيث العلم والحلم والكرم، وبعد أن استشهد أبوها المجتبى (عليه السلام) بمؤامرة دنيئة دبرها له معاوية بن أبي سفيان (عليه اللعنة والعذاب) بالاستعانة بزوجة الإمام (جعدة بنت الأشعث), فأصبحت عائلة الإمام الحسن (عليه السلام) تحت رعاية إمام زمانها الحق الإمام الحسين (عليه السلام), الذي بادر برعاية أُسرة أخيه وجعلها كأُسرته تماماً في التربية والتعليم والنصح والإرشاد والإنفاق ونحو ذلك من الأمور الأُخرى.
 وهكذا عاشت فاطمة في كنف السبطين (عليهما السلام) معاً، الأمر الذي أسهم في تكوين شخصيتها، حتى توفرت فيها جميع المقومات والمؤهلات من سمو الحسب, وعلو النسب, وغزارة العلم, وقمة الحلم، فزوجها الإمام الحسين (عليه السلام) من ولده السجاد (عليه السلام)، وبهذا الاقتران المبارك غمرت البيت النبوي بهجة وسرورا, ولتكون فيما بعد أُماً للذرية الطاهرة، ولتنال شرف الدنيا والآخرة, حيث أصبحت أُماً لثاني التسعة المعصومين من ذرية الإمام الحسين (عليه السلام), ألّا وهو الإمام محمد الباقر (عليه السلام) الذي تربى في حجرها الطاهر فغذته بلبنها النقي, وأغدقت عليه أشعة سماوية من روحها الزكية, حتى أصبحت من كينونته الشخصية تفيض جمالاً وتذكو جلالاً وتسمو كمالاً.
فلا غرو إذن أن تسمو هذه النفس الطاهرة في حسبها ونسبها وأصلها إلى المقام الرفيع التي تكون فيه زوجة لمن هو زين العابدين والساجدين, وأُماً لمن هو باقر لعلوم الأولين والآخرين, والمتبحر بالعلم, والمستخرج لغوامضه ولبابه وأسراره, والمحيط بفنونه.
فسلام عليها يوم وُلدت، ويوم قضت نحبها مجاهدة صابرة، ويوم تُبعث بإذن الله تعالى في الحياة الأُخرى راضية مرضية.

طارق الغانمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/07/15



كتابة تعليق لموضوع : ابن الخيرتين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد كاظم الصحفي ، على العتبة الحسينية تتبنى توثيق "زيارة الأربعين" وتعلن فتح باب التسجيل في جامعة وارث : تحرير الخبر جدا ممتاز

 
علّق علي علي ، على صح النوم يالجامعة العربية - للكاتب سامي جواد كاظم : تتألق كعادتك في الوصف والتوصيف، سلمت أناملك

 
علّق مكية حسين محمد ، على الهيئة العليا للحج تنشر اسماء المشمولين بالقرعة التكميلية لـ 2018 : عفوا اريد اعرف اسمائنه موجودة بالقرعة

 
علّق وسام سعداوي زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نتشرف بكل زنكي مع تحياتي لكم وسام ال زنكي السعدية

 
علّق محمد صنكور الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله ال زنكي ديالى وحيا الله الشيخ عصام الزنكي في مدينة البرتقال الزنكية

 
علّق صايغن الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اخوكم صايغن من عائلة الزنكي في كركوك حي المصلى نتمنى التواصل مع كل زنكي في العراق

 
علّق محمد مندلاوي ال زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي مندلي غير متواصلين مع عمامهم حاليا نتمنى من الشيخ ال زنكي شيخ عصام هو ابن عمنة ونريد الانظمام مع عمامنا ال زنكي في جميع انحاء ديالى محمد المدلاوي مندلي

 
علّق خالد القيسي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : أصبت كبد الحقيقة أستاذ حميد الموسوي فيما يخص نخبة من بعض الكتاب والمثقفين الذي لا أرى ولاء وهم في عيونهم عما يحدث في البلاد ..فمسؤولية المثقف المساهمة في انشاء مجتمع سليم في البلد بعد التغيير والسعي الى الدفاع عنه بالقلم والكلمة الصادقة ..وتوفرت حرية التعبير في الرأي لبناء بلد مستقر والوقوف معه ..لا ما يتفق مع رغبات البعض في النقد الذي يصدع ولا يبني . شكرا لمرورك الطيب باضافة أغنت الموضوع بما يجب ..وفد تغيب عن المرء أشياء رغم أن المادة اعتمدت السخرية والنقد فيما أرامت .

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : قبل ان تعلموا الناس على الاخلاق النبيلة علموا صرخيوس على أن يضبط لسانه حينما يقرأ ترهاته التي تصفقون لها فـ ( مرجع السب والشتم ) وانتم ستبقون شوكة في خاصرة التشيع مثيري القلاقل والفتن  . ولاتظن انك تستطيع بهذه المقالة ان تمرر مقالات اخرى فانتم مكشوفين حتى وان تخفيتم خلف اسماء ( استاذ أو دكتور او حتى خلف اسماء البنات في الفيس ايها المخنثون  ) .  فقضيتكم لاتتعدى ان نقرا لكم سطرين لنعرف نواياكم الخبيثة .  لم تجب على سؤالي أين ذهبت مباهلاتكم انتم ومدعي المهدوية !! سؤال اخر لصرخيوس لم يفدك تمجيدك بداعش وقولك انهم يتمتعون بالذكاء ولم يفدك حينما قلت على الفتوى انها طائفية انتصر الحشد بفتوى المرجعية اما انتم فالى مزبلة التاريخ فاين هربت هذه المرة ؟؟؟ فهل ستبقى في جحرك الجديد ام ستخرج بفتنة جديدة ابطالها ال سعود بعد ان قطعوا عنك المدد فبدأت بالتشنيع عليهم !!!  . 

 
علّق سلمان لطيف ال زنكي ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ال زنكي ديالى الان وقت ان نلتم مع كل عمامنا ال زنكي والف تحية لشيخ ال زنكي الشيخ عصام الزنكي في ديالى الخير اخوكم سلمان الحاج لطيف ال زنكي ديالى السعدية الشهيد حمدي

 
علّق شيروان خانقيني زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الله على ال زنكي في ديالى خانقين صايرين زنكنة اكراد لان لايوجد شيخ الزنكي في ديالى نتمنى من الشيوخ في ديالى ان يلتم الشمل

 
علّق حميد الموسوي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : مع كل اجواء الحرية التي وفرتها عملية التغيير الا ان رواد شارع المتنبي ظلوا بعيدين عما يحدث في العراق دون تسجيل مواقف وطنية وكأنهم لا زالوا تحت وطأة الخوف والرعب التي زرعتها اجهزة القمع الصدامية . حتى تواجد كل هذه الجموع لا يشكل موقفا بل عبارة عن لقاءات باردة بين المثقفين وقضاءا للوقت . حتى باعة الكتب يشكون من ضعف المشتريات وكساد سوق الكتب.

 
علّق حسن حمزة العبيدي ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : عن اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) : كونوا زيناً لنا و لا تكونوا شيناً علينا . فالسب و الشتم و التعدي على ارآء الاخرين ليس من منهج الاسلام و نبينا الكريم و أهل بيته الطيبين ( صلوات الله تعالى عليه و عليهم اجمعين ) فالاختلاف في وجهات النظر لا يجيز التعدي على كتابات الاخرين . و كنت اتمنى من القائمين على الموقع مراجعة التعليقات و اتخاذ موقف يبعث على الاعتدال و النظرة الموضوعية لكل التعليقات خاصة المنتهكة لشروط التعليق . و شكراً لكاتب التعليق ضد الحركات المنحرفة على طيب اخلاقه النبيلة

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : انت وصرخيك اساس بلاء الامة سؤال مقدما ... اين ذهبت مباهلاتكم انتم واليماني العجيب انك تخالف صريخوس حينما اعترف ببسالة وقوة وذكاء جنود داعش ونصح الحكومة وقوات التحالف بالتحاور معهم .

 
علّق احمد كفراوي الزنكي ديالى كفري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله واجمل تجمع ال زنكي ديالى والشيخ عصام زنكي خيمة ال زنكي ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس خلف علي
صفحة الكاتب :
  عباس خلف علي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 25 - التصفحات : 87677586

 • التاريخ : 18/11/2017 - 15:49

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net