صفحة الكاتب : عبود كريم عباس الزكي

متابعة إخبارية عن ما جرى للربيع العربي الذي تحول الى خريف
عبود كريم عباس الزكي

 يجب تعريف ماهية الثورة . الثورة دائما تحول أو تغير جذري للنظام المعيشي والاقتصادي والاجتماعي والسياسي . ولكن اذا لم تحل هذه التغيرات الجذرية الثورية فأنه يمكن تسميتها انقلابا أو تمردا . وهذا يتمثل بالتظاهر الواسع للكتل الشعبية ولكنها ليست ثورة . الثورة كقاعدة أذا كان لها أن توصل للسلطة الجديدة قيادة قوة سياسية معينة . أما الأحداث العربية الجارية لدرجة كبيرة مفتعلة ومستفزة , هذا يعني أن أساس ودافع خروج الجماهير العربية أمور كانت دائما موجودة وقائمة من وقت طويل . فالتذمر الشعبي وعدم الرضا الاجتماعي فهو موجود منذ عقود . والعالم العربي المجزأ لدول أختلقها الاستعمار وليس العرب ذاتهم . والوطن العربي ليس مجزأ بشكل عادل من قبل الاستعمار لا من ناحية المعايير الدينية والطائفية ولا القبائلية ولا حتى العرقية ومن هنا لم تكن متوفرة تلك الأسس اللازمة لوجود هذه الدول بشكل مثالي . لذلك كانت المشاكل كثيرة دائما والأحداث مستفزة من الخارج وهذا الشئ نستطيع إثباته بالبرهان . في سوريا وليبيا يبرز أولا العامل الخارجي والمتمثل بالأموال المتدفقة من الخارج بشكل واضح , والتدخل بقوة السلاح كما يجري في ليبيا . لذلك نستطيع القول أي ثورة شعبية نتحدث عنها للإطاحة بالأنظمة البغيضة أمر مضحك , أي ثورة هذه يقودها حلف الناتو , وهذا أصبح أمرا واضحا للعالم أجمع . فمن الواضح أن الناتو يبذل كل إمكانياته لزعزعة الاستقرار في المنطقة , وفي السيطرة عليها من جديد وبالطرق الجديد للاستعمار وعولمته الديمقراطية المزعومة . أما اليمن فهذه الدولة وحدت ببذل كم هائل من نضال الشعب اليمني وعلى حساب ذوبان قوى بكاملها تحت راية الوحدة , وكانت فيها دائما تناقضات كثيرة بين القبائل والعشائر والطوائف المختلفة , وأصبح ممكنا استثمار هذه التناقضات لتفجير الأوضاع في هذا البلد , اذا ما هي تلك القوى التي تسعا الآن لتغيير السلطة بشكل ديمقراطي بل ولإرغام النظام عن التخلي عن السلطة لمن ومن هي هذه القوى ؟؟ . 

ومن هنا نستنج أن الاحتجاج الشعبي الواسع يمكن أن يكون ناضجا أو مشكلا , مشكل يعني الكتل الجماهيرية تبدأ بادراك ما تحتاجه أي ليس مالا تحتاجه كي تتخلص منه , بل ما تحتاجه لكي تحصل عليه على الأقل لحد ما من الأشكال , لو تقدمت بالثورة المصرية قوة سياسية واحدة من التي نظمت المظاهرات باقتراحات محددة حول شكل السلطة والنظام المطلوب سوى حركة ستة ابريل والتي طالبت بغير مبارك العجوز بأخر جديد الأمر الذي يعتبر نفس ما تريده الطبقة الحاكمة تبعا لتغير موازين القوى والشهيات لهذه الفئة الحاكمة لو حصل ذلك لتغير ذلك التعريف , نعم نتفق على أن الثورة ليست لحظة وهي ديمومة إلا أن تحقق أهدافها وتكون هذه الأهداف حقيقية وليست شعارات , وهنا يمكن للشعب أن يتظاهر ويخرج الى الشوارع باستمرار حتى تسقط السلطة , ولكن أي سلطة ستأتي لاحقا . هل تمثل أرادة الشعب أم لا , فنجد أن الذي حصل في تونس ومصر في تغييرها لحكوماتها لم تكن تمثل هذه السلطات إرادة الشعب . والذي حدث هو فقط التخلص من النظرة السلبية لهذه السلطات وإخماد الروح الثورية لدى الجماهير , فهنا لابد من توضيح التدخل الخارجي في هذه الدول , وأن هذه التدخلات حصلت في آن واحد وتوقيتات مختلفة , وكم هو جلي التدخل الأمريكي في المنطقة . وللمتابع لتصريحات وكتابات الساسة الأمريكان يجد أن كل الذي يدور في المنطقة مخطط له وحسب تصريحاتهم عن المنطقة وقبل سنوات قليلة ( تصريحات وزيرة الخارجية الأمريكية كوناليزا رايز في سنة 2008 ) . ومن السذاجة والغباء عدم تصديق ما تقوله تصريحات الساسة الأمريكان وخاصة المبادرة الخاصة بالعالم العربية وما يسمى بالشرق الأوسط العظيم الممتد من المغرب حتى باكستان , كان من المفروض أن تبدأ هذه الاحتجاجات الواسعة عند نضوجها بشكل طبيعي , وليس بإعطاء الأمر بذلك من قبل الولايات المتحدة , ولماذا هذا التخطيط من قبل الامبريالية لهذا الجزء من اليابسة في كرتنا الأرضية يحتله العالم العربي لأنها منطقة مفتاح لكل نصف كرتنا الأرضية الشرقي وخاصة لأوربا وأسيا , وهنا يكمن جوهر العملية فعندما أعلنت الولايات المتحدة اواسط عام 2008 على أنها لن تدعم بعد الآن حلفائها وشركائها نفذت وعيدها بعد حين , وهنا بالنسبة لساسة المنطقة عموما فأنهم لا يريدون تذكره أو الحديث عنه بما فيهم القوى التي تسمي نفسها يسارية , فأنهم فرحون بالربيع الأمريكي وهنا الطامة الكبرى , فمن اللازم على قوى اليسار فضح السياسة الأمريكية وما تسعى إليه هذه الإدارة لاستعمار المنطقة من جديد بحكام جدد ووجوه جديدة . ولذلك علينا النظر الى البحرين وكيف تجاهلت هذه الإدارة ما جرى هناك وسكوت صحافتها وأعلامها عن ثورة البحرين والتدخل السافر من قبل قوات درع الجزيرة لقمع تلك الجماهير وتشويه صورة الثورة وقتل وزج الآلاف في السجون , ولنتصور ذلك الاختلال في توازن القوى , وهنا نرى كيف تخلت واشنطن عن حليفها السابق المخلص مبارك , وكذلك مع باقي الدول الحليفة لأمريكا في المنطقة يجري نفس الشيء , وبكل بساطة أن ما حدث أن الولايات المتحدة ظهرت لها مشاكل كبرى وذاتية وحلها يتطلب التفرغ للتنافس مع دول أسيا العملاقة الناشئة وكذلك مع أوربا , وهنا الشرق الأوسط هو موضع الألم ومركز الحيوية لكل هذه الدول الآسيوية والأوربية وليس لأمريكا فقط , ومن يتحدث عن أهمية نفط الشرق الأوسط لأمريكا يجب أن يعود للمراجع وأن يعرف عن يقين أن نفط الشرق الأوسط له أهمية كبرى والولايات المتحدة ديدنها هو السيطرة وخلق حكومات تدور في فلكها باستمرار , فنلاحظ حلفائهم من قوى الظلام الإسلامي مستعدة دائما لتغيير نهجها حسب رغبة واشنطن وتطبيقا لوصفات الماسونية العالمية . ولا بد من الإشارة بما أعلنت عنه كونداليزارايز في تموز عام 2008 أعلنت أن أمريكا سوف تتخلى عن الصفقات السابقة في الشرق الأوسط مع الأنظمة التي على مدى ستة عقود تعاونت معها مقابل توفير هذه الأنظمة للاستقرار بالرغم من هذه الأنظمة استبدادية , وهذا التخلي جاء حسب تصريح رسمي لمسؤول حكومي أمريكي , وميزان القوى عندما تتخلى عن الأنظمة المتحالفة معها يتغير بشكل هائل , وهذه أشارة لإمكانية مهاجمة هذه الأنظمة , وقد أدى هذا التخلي عن هذه الأنظمة الى تدهورها وهذا وحده كافيا , وحقيقة سياسة واشنطن لاتحتاج الى أنظمة موالية أو معادية هذا الأمر لا يقلقها الآن وإنما تحتاج الى زعزعة الاستقرار في المنطقة فقط لاغير ( كي تكون هذه الدول فاشلة بصورة مستمرة ولا تنافس دولة أسرائيل بأي شكل من الأشكال ) وهذا الأمر واضح وبسيط وفي هذه السياسة لا وجود لأي مؤامرات كل شيء واضح أن واشنطن تعمل بشكل علني وليس من خلال المؤامرات حسب التعريف القديم للسياسة الأمبريالية , ( والسبب واضح في عدم الاستقرار هو كذلك سد كل الطرق أمام دول أوربا وأسيا للاستفادة من استقرار المنطقة واستثمارها لصالحهم ويبدوا واضحا مدى ما تبغيه واشنطن لمحاربة أسيا واوربا وعدم إفساح المجال لها لاغتنام هذه المنطقة . ومن ناحية ثانية نرى من المستفيد لعدم الاستقرار هي دولة إسرائيل وهو سر بقائها وبما تمثله للولايات المتحدة الأمريكية من أهمية ) ونهوض الشعوب العربية ضد الحكام المستبدين الظالمين أمر واقع وطبيعي . ولابد هنا من الإشارة لكيفية حصول الخريف العربي ( الربيع العربي ) وبأمر من ولماذا لم تظهر تلك القوى التي ستقود هذه الاحتجاجات بالاتجاه الصحيح والايجابي , ولماذا تعلب المستشار الأول لهذه الثورات دول خارجية ( ديمقراطية < السعودية وقطر والأمارات >) وتقدم النصائح حول الانتقال الديمقراطي السلمي للسلطة هذا أمر له دلالاته الواضحة . وواقع الحال تتطلب الأمر استخدام كل أنواع السلاح الديمقراطي ( من صواريخ توماهوك وكروز وطائرات الشبح والآباتشي . أنها الديمقراطية المزيفة وهو سلاح يعرفه الشعب العراق والأفغاني وباقي شعوب الأرض , وكيف يتم إبادة البشر ليس فقط بهذا السلاح وإنما طوروا سلاح أكثر فتكا هو سلاح فرقب تسد والإرهاب الأسود ) . هذه هي سياسة الولايات المتحدة تجاه شعوب الأرض والشرق الأوسط خصوصا , كل ما تريده واشنطن هو عدم الاستقرار لهذه الشعوب . حتى لا تظهر سلطة في المنطقة تخدم شعبها وتجلب الاستقرار ومن ثم تصبح منافس لواشنطن ,, الأمريكان أنهم ينهجون نفس النهج الفاشي القديم وهو تركيع وإذلال الشعوب وبالتالي استعمارها .. وهذا هو نهج من يقود الولايات المتحدة من منظمة الماسونية العالمية , وكذلك تلاميذ هذه المنظمة الجهنمية من الحكام والسياسيين في منطقتنا العربية وباقي دول العالم .. 27/7/2011 
 

  

عبود كريم عباس الزكي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/28


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : متابعة إخبارية عن ما جرى للربيع العربي الذي تحول الى خريف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . مسلم بديري
صفحة الكاتب :
  د . مسلم بديري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 النائب الحكيم يطالب مجلس الوزراء بشمول المحافظات العراقية كافة بالخطة الوطنية للاعمار  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 الأولمبي العراقي يجتاز عقبة تركمانستان.. ويترقب موقعة الحسم

 إنطلاق التعداد العام لترقيم الحيوانات في العراق  : عزيز الحافظ

 العشائر العراقية ...ومخاطر الزعامات والسياسين والحكومات عليها !  : مردان علي محمد

 دوما بعد فوات الأوان  : زيد شحاثة

 العبادي: الاقتصاد وإدارة الموارد المالية وتقديم الخدمات هو التحدي المقبل

 صدى الروضتين العدد ( 28 )  : صدى الروضتين

 في ذكرى استشهاد شهيد المحراب طاب ثراه  : عباس الكتبي

 مزار عون بن الإمام علي (عليه السلام) في بابل يشهد نسب إنجاز متقدمة خلال مشروع إعادة أعماره  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 ألمالكي من الحكم الى المحاكمة..!  : سلام محمد جعاز العامري

 انا وصديقي مناتي الشرير  : عباس طريم

  من علامات آخر الزمان قلة الاصدقاء .  : مصطفى الهادي

  انعاش  : عدوية الهلالي

 فالفيردي يَعد باحترام قواعد اللعب النظيف أمام توتنهام

 هل لي يا لهفة الأشواق  : احسان السباعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net