صفحة الكاتب : عزت الأميري

هل تقصف إيران أشباحا في كردستان العراق؟
عزت الأميري

 في البداية تتعرض هذه القضية الوطنية لتلاعبات فيلق الإعلام البعثي المتستتر والمستفيد من فضاء الحرية المتاح بما يجيّش الامر و يوقد تصعيدا اجوفا لامبرر له. بهدوء وعقلانية نناقش القصف:

 اولا :كعراقي لاغير بلامزايدات طفيلية أوطفولية  أرفض بشدة أي قصف عسكري وأي تهجير عوائل لارض الوطن جرائه من أي جهة حولنا حدودية مهما كانت الاسباب بالمطلقية.
 ثانيا :هل تقصف إيران في حدود كردستان العراق أشباحا يترآى لها إنهم يهددون أمنها القومي؟ ماهي مبررات القصف؟ ودوافعه وتفاصيله وهل هو من جانب واحد ام هناك رد عسكري مقابل؟
ثالثا: حتى نفهم التفاصيل العسكرية نشر موقع عراقي يوم 26-7 ((أعلن حزب الحياة الحرة الكردستاني المعارض لإيران،  المسمى بيجاك ،عن تمكنه من قتل 263 من أفراد الحرس الثوري الإيراني بينهم ضابط كبير، فضلا عن استيلائه على أسلحة تابعة له خلال هجمات متبادلة على مدى الأيام العشرة الأخيرة، فيما أعترف بمقتل ثمانية من مقاتليه خلال عمليات مسلحة))!! تصوروا إذا كان  صح الخبر وقتلى إيران بهذا العدد كم هي قوة العسكر المقابلة التي قتلتهم؟! ضعف او ضعفين او اربعة اضعاف؟ وأين يعيش هذا الجيش العسكري ومن أين يتمول ويتمون وياتيه الغذاء والدواء والسكن والماء والسلاح والعتاد ليقتل هذا الكمّ الذي يدعيه؟ ومن ادخلهم هذه المناطق الكردية والقرى الآمنة؟ هل دخلوا بجوازات سفر اجنبية؟ ام لاجئين عبر الانروا؟ام خلسة خلاف القانون العراقي النافذ إذا أفترضنا قبول حكومة الاقليم الكريمة بالقانون المركزي !
رابعا: حتى يكتمل مشهد المسرحية الهزلي من إن إيران تقصف أشباحا دون مبرر! قال المتحدث باسم الحزب الذي يعرف اختصاراً بـ"بيجاك"، شيرزاد كمانجر، إن "مقاتلي الحزب تمكنوا خلال هجمات متبادلة نفذت على مدى الأيام العشرة الأخيرة، من قتل 263 عنصرا من عناصر الحرس الثوري الإيراني"، مبينا أن "الجنرال عباس عاصمي قائد معسكر علي بن أبي طالب في محافظة قم وخمسة ضباط آخرين وقائد ميليشيا موالي للجيش الإيراني كانوا من بين القتلى".؟! فكيف يمكن معرفة هذه التفاصيل العسكرية الدقيقة حتى إسم الناطق الرسمي المقيم في ضيافة حكومة كردستان الكريمة؟! ووصل الحد لمعرفة حتى اسماء القتلى الإيرانيين؟ الايشكل هذا دليلا ضد العراق لو أشتكت إيران في مجلس الأمن، من إيواء منظمات إرهابية ضد دولة جارة تنطلق من اراضي عراقية؟ ستثور الثوائر علي لاني اوردت ذلك!!
خامسا: نعود للحقائق التي اوردتها إيران وسيشكك بها البعثيون اولا الذين يقودون الجمع المؤمن الذي يتهم كل كاتب موضوعي بالأيرنة! تحصل هذه الزمرة على عائد يقدر باكثر من مليار تومان ايراني (اكثر من مليون دولار) سنويا عن طريق تهريب المخدرات والمشروبات الكحولية والاقراص المدمجة المنافية للحشمة والابتزاز الجمركي من الاهالي المحليين كما ان هذه الزمرة الحقت خسائر كبيرة باقتصاد تلك المنطقة بسبب الظروف الامنية الخاصة التي تسببتها نشاطاتها في المناطق الحدودية العراقية الكردية طبعا. وإن انتشار عناصر بيجاك هو على امتداد اكثر من 300 كيلومتر من الحدود بين ايران و العراق تسبب بانعدام الامن وترافق مع ايجاد التفجيرات وقتل الاهالي المحرومين في هذه المنطقة وقتل قوات الشرطة والحرس الثوري والسطو المسلح على محلات بيع الحلي والمجوهرات وعمليات الاختطاف والابتزاز و...تصوروا مليون دولار!! ماهو حجم التواجد التجاري والعسكري بهذه الكثافة التي تسمح بها حكومة إقليم كردستان لهولاء الغرباء            بتعريض حياة المدنيين الابرياء وجعلهم كدروع بشرية يتسترون بها؟
سادسا: تغّض سلطات اقليم كردستان العراق الطرف عن زمرة بيجاك الارهابية حين يتمتع اعضاء هذه الزمرة بحرية التحرك ليس في كردستان العراق وحده فحسب بل ان مطار اربيل العاصمة يشكل القاعدة الرئيسية لها لنقل قواتها جويا بإية جوازات؟ الله اعلم!! وطبعا هذا المطار خارج سيطرة الحكومة المركزية بالمطلق المؤلم. وليس خفيا الدعم الأمريكي لهذه المنظمة وبالتالي حتى الدعم اللوجستي الصهيوني لان عدو صديقي ببساطة ، عدوي.
سابعا: ان قوات بيجاك تتلقى التدريب في اهم مركز تدريب لها والذي اطلق البعض عليه اسم معسكر اشرف كردستان، وهو يقع على بعد عدة كيلومترات من مدينة اربيل اهم مدن اقليم كردستان العراق! ان منظمة بيجاك تعدادها حاليا نحو 1200 شخص وامينها العام رحمان حاجي احمدي وتنتشر في اربعة مقار رئيسية هي خاركوك وقنديل واسوس في المنطقة الواقعة بين الحدود التركية - الايرانية – العراقية – التركية (دالامبرداغ) وحتى جنوب قلعة ديزة في الاراضي العراقية بعرض 150 كيلومترا وعمق 15 الى 20 كيلومترا، وتتالف من الاكراد الايرانيين والاتراك والعراقيين والسوريين، وقد قامت في اطار سياسات وممارسات حزب العمال الكردستاني (ب ك ك) ضد ايران، باعمال ارهابية وتخريبية ودعائية وتهريب واستقطاب القوات و... منذ عام 2003 ولحد الان. وقامت خلال عامي 2009 و 2010 والربع الاول من العام الحالي بزعزعة الامن والاستقرار في منطقة شمال الغرب وادت الى امقتل 90 شخصا واصابة 193 من افراد قوات الشرطة والامن والاهالي الإيرانيين.
الخلاصة: الموضوع اكبر من تسطيح الاعلام البعثي الملغوم بأحقاد وضغائن لامبرر لها أبدا في تأزيم الموقف نفعا بليدا من مخلفات زرع مفاهيمها النظام المقبور. نرفض رفضا قاطعا قصف أراضينا من اية جهة ونرفض إستغلال اراضينا منطلقا للهجوم على أي بلد جار مع إني متيقن ان امريكا والبعثيين يريدون إستثناء إيران من هذه المعادلة ولكن الامر كله بيد حكومة الإقليم... ونقدها مؤلم لي وهنا تُسكب العبرات!!
عزت الأميري 
 
 

  

عزت الأميري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/28



كتابة تعليق لموضوع : هل تقصف إيران أشباحا في كردستان العراق؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فلاح المشعل
صفحة الكاتب :
  فلاح المشعل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التنمية الادارية قبل السياسية للحكومة الالكترونية بدل اليدوية !  : ياس خضير العلي

 تنقيح التراث الشيعي بين القبولِ والرفض  : علي شيروان رعد

 قمة الدوحة حشد لدعم الارهاب  : واثق الجابري

 العمل تدعو الى نشر ثقافة النقد البناء والابتعاد عن نشر الفبركة الاعلامية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 زيباري يهدد ويتوعد كل من يطبق القانون ويلتزم به  : مهدي المولى

 عمليات البصرة : الطرق المؤدية لملعب مباراة العراق والسعودية ستكون مفتوحة للجماهير

 "اغتيال العقول العربية.. "فتّش" عن "إسرائيل"  : د . ليلى نقولا الرحباني

 الشيخ حمودي انت اهلا لها  : علاء الربيعي

 عمائم ملونة..افق كالح  : جمال الهنداوي

 البحرين تمنع مكبرات صوت منابر الحسين ع  : ذو الفقار آل طربوش الخفاجي

 الناطق بإسم الداخلية : شرطة نينوى تلقي القبض على 20 ارهابيا خلال حملة تفتيش وتنفيذ اوامر قبض  : وزارة الداخلية العراقية

 الله وخير الله طلفاح  : د . نبيل ياسين

 اتحاد الموانئ العربية يتقدم بالشكر للحمامي تثميناً لجهوده بتنفيذ بروتوكول التدريب  : وزارة النقل

 وزارة النفط تكرم 300 من عوائل شهداء الحشد الشعبي في بغداد  : وزارة النفط

 طائر الواق واق عاد ادراجه  : خالد الناهي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net