تأمين الإمامين العسكريين وتأهب لتحرير تلعفر والخالدية، وداعش تقطع النت بالموصل

 نفذت قيادة عمليات سامراء عمليات استباقية ، لتأمين مرقدي الإمامين العسكريين {ع}. 

 
وذكر بيان لوزارة الدفاع اليوم ان” نفذت قيادة عمليات سامراء وجبات تفتيش ومداهمة لتأمين الحماية لمرقدي اﻻمامين الشريفين {علي الهادي والحسن العسكري عليهما السلام} من أي اعتداء إرهابي آثم ” .
واوضح ” خرجت قوه من الفوج الأول لواء مغاوير القيادة، فجر اليوم الموافق  ، بواجب لتفتيش ومداهمة منطقة باب الحارة القديمة المحيطة بمرقدي اﻻمامين الشريفين ، فيما خرجت قوة من نفس الفوج أعلاه فجر يوم الخميس الموافق ٢١ تموز ٢٠١٦ ، بواجب لمداهمة وتفتيش منطقة الحي الصناعي القديمة القريبة من مرقدي اﻻمامين الشريفين، ويعتبر هذا سياقاً يومياً لتفويت الفرصة على اﻻعداء والمخربين من تنفيذ مأربهم الخبيثة”.
 
فرقة العبّاس{ع}تهيّئ خمسة آلاف مقاتل من احتياطيّيها لمعركة تحرير تلّعفر
اعدت فرقة العبّاس{عليه السلام} التابعة للعتبة العباسية المقدسة القتالية خمسة آلاف من مقاتليها تحضيراً لمعركة تحرير قضاء تلعفر.
وذكر بيان للعتبة اليوم ” باشرت فرقة العبّاس{عليه السلام} القتالية بتدريب عددٍ من الشباب المتطوّعين من أهالي الموصل استعداداً لمعركة تحرير مدينتهم من سيطرة العصابات الإرهابية، حيث أوضح إعلام الفرقة في بيان صحفيّ “أنّ أكاديمية فرقة العباس{عليه السلام} في مدينة كربلاء المقدّسة ومعسكراتها المنتشرة في إحدى عشرة محافظة استقبلت عدداً من أبناء محافظة الموصل لتدريبهم وإعدادهم للمشاركة في معركة الحسم لتحرير مدينتهم من سيطرة عصابات داعش الإرهابية”.
قائد شرطة ذي قار: القوات الأمنية فرضت سيطرتها التامة على الوضع الأمني في المحافظة
وجه قائد شرطة محافظة ذي قار اللواء حسن سلمان داخل الزيدي بضرورة رفع الحواجز و الصبات الكونكريتية وفتح الشوارع و الطرق الفرعية في مركز مدينة الناصرية لانتفاء الحاجة اليها .
وذكر بيان لقيادة شرطة ذي قار انه” تم رفع هذه الحواجز باشرف ومدير الجنائية والحركات في شرطة المحافظة و مدير عمليات الشرطة و مدير بلدة الجزيرة والتي يقع مربع مدينة الناصرية {مركز محافظة ذي قار} ضمن قاطع مسؤوليتها “.
وقال الزيدي أن” مديرية شرطة المحافظة قد فرضت سيطرتها التامة على الوضع الامني وان رفع بعض الحواجز الكونكريتية التي سببت قطع الطرق واعاقه سير المواطنين من شانها الارتقاء بالواقع الاقتصادي للمحافظة وتسهيل حركة المارة والسيارات في الشوارع .
قرب انطلاق عملية عسكرية كبرى وخاطفة لتحرير جزيرة الخالدية
أعلن رئيس المجلس المحلي بقضاء الخالدية في محافظة الانبار، علي داود، اليوم الجمعة قرب انطلاق عملية عسكرية وصفها بالكبيرة والخاطفة لتحرير جزيرة الخالدية من عدة محاور، موضحاً ان انطلاق العملية قد يكون في الساعات او الايام القليلة المقبلة.
وقال داود في تصريح لراديو المربد إن تلك المحاور  تتمثل بـ( البو بالي  ومحور البو عبيد فضلا عن  الخط الدولي السريع )، وفيما اكد إعداد الخطط اللازمة والانتهاء من كافة الاستعدادت والتحضيرات للمعركة التي ستنطلق بإسناد من طيران الجيش والقوة الجوية  فضلا عن التحالف الدولي، بين ان عملية الاقتحام لجزيرة الخالدية ستتم من محور الطريق الدولي عبر منطقة الكرابلة باتجاه نهر الفرات وصولا الى الجسر الياباني.
واشار داود الى فرض القطعات العسكرية  حصار خانق على تنظيم داعش في المنطقة من خلال منع وصول الامدادات العسكرية واللوجستية اليه بالإضافة الى سيطرة طيران الجيش والقوة الجوية التامة على المنطقة والذي استهدف الكثير من مقرات التنظيم في الجزيرة، الى جانب القضاء على العديد من عناصره  خاصة في الايام الخمسة الماضية.
تشكيل فوج من الحشد الشعبي لحماية بلد ومرقد السيد محمد
أعلن الحاج أبو مهدي المهندس/ قيادة الحشد الشعبي، الخميس، الموافقة على تشكيل فوج من الحشد الشعبي لحماية قضاء بلد ومرقد السيد محمد بن الإمام علي الهادي (ع).
وقال المهندس خلال زيارته إلى قضاء بلد ومرقد السيد محمد (ع)، “إننا موافقون على ان يكون لاهالي بلد فوج لحماية المدينة ومرقد السيد محمد (عليه السلام)”، مبينا أن “الفوج سيكون تابعا للواء الـ47 في الحشد الشعبي”
وأضاف، أن “زيارتنا الى المدينة جاءت لتعزية اهلنا بالحادث الإجرامي الغادر الذي استهدف مرقد السيد محمد خلال عيد الفطر”، مؤكدا أن “الاعمال الإرهابية لعصابات داعش الإجرامية لن تنال من عزيمة العراقيين”.
مقتل ثلاثة دواعش عرب وحرق تسع عجلات محملة بالاسلحة بالانبار
قتلت القوات الامنية ثلاثة دواعش عرب ودمرت تسع عجلات محملة بالاسلحة منطقة الروضة بالانبار .
وذكر بيان لخلية الاعلام الحربي اليوم ان” مديرية الاستخبارات العسكرية وبناءً على معلومات دقيقة وبالتعاون مع لواء 33 التابع لعمليات الفرات الاوسط دمرت ٩ عجلات لداعش الارهابي محملة بالاسلحة وحرقت صهريجا في منطقة الروضة في الانبار “.
واضاف ان ” القوات فجرت ايضا حزامين ناسفين وقتلت ٣ ارهابيين عرب الجنسية “.
انطلاق حملة لتنظيف الصقلاوية بمشاركة الأجهزة الأمنية والعشائر
أعلن مدير ناحية الصقلاوية بمحافظة الانبار، الخميس، انطلاق حملة لتنظيف الصقلاوية بمشاركة الأجهزة الأمنية والعشائر، فيما أكد مدير أن الحملة تهدف لتنظيف الناحية وإعادة النازحين إليها.
وقال مدير الناحية جاسم الدليمي إن “دائرة بلدية ناحية الصقلاوية، (10 كم شمالي الفلوجة)، أطلقت اليوم، حملة واسعة لتنظيف الناحية”، مبينا أن “الحملة بدأت بمشاركة المجلس المحلي للناحية والأجهزة الأمنية ومقاتلي العشائر بالحشد وأبناء العشائر”.
الى ذلك أكد مدير بلدية الصقلاوية فراس عبد خلف الفهداوي أن “بلدية الصقلاوية أولى الدوائر التي عادت افتتاح مقرها في الناحية، واليوم، اطلقت حملة واسعة لتنظيف الناحية من المخلفات والإنقاذ والنفايات”.
وأضاف الفهداوي، أن “الهدف من الحملة هو تنظيف الصقلاوية وإعادة الأسر النازحة والمهجرة إليها”.
دك مواقع “داعش” في البو عبيد والبو علي الجاسم
دكت القوات الامنیة مواقع “داعش” في منطقة البو عبيد والبو علي الجاسم بضربات جوية غرب الرمادي.
افاد بيان صادر عن قيادة عمليات الأنبار ورد اليوم ، ، بأن ” طيران التحالف الدولي دمر مخازن اسلحة في منطقة البو عبيد والبو علي الجاسم غرب الرمادي “.
واضاف ان ” الضربات دمرت المخازن وقتلت سبعة من عصابات داعش الارهابية “.
مقتل ثلاثة ارهابيين وحرق عجلة في الانبار
تمكنت القوات الامنية مساء الخميس من قتل ثلاثة ارهابيين وحرق عجلة في الانبار.
وذكر بيان لخلية الاعلام الحربي انه” استنادا لمعلومات الاستخبارات العسكرية وبناءا على معلومات دقيقة، مدفعية الفرقة 14 وجهت ضربة نارية اسفرت عن قتل ٣ ارهابيين وحرق عجله في منطقة البو فاعور بالانبار.
ضبط كدس للعتاد عند حزام بغداد
تمكنت القوات الأمنية مساء الخميس من ضبط كدس للعتاد عند حزام بغداد.
وذكر بيان لخلية الإعلام الحربي أن” مديرية الاستخبارات العسكرية وبعملية استباقية نوعية ضبطت كدسا للعتاد في وكر لارهابيي داعش عند حزام بغداد/ الكرمة يحتوى على عدد من الاحزمة الناسفة وعبوات متفجرة مختلفة تستخدم لاستهداف القوات الامنية والمواطنين.ا
“داعش” تقطع النت وتغلق مقرات مايسمى “الحسبة” في مدينة الموصل
ورد لكتائب الإعلام الحربي الخميس ، بيان صادر عن قيادة عمليات القوات المشتركة فيما يلي نصه:
1_ مصادرنا الاستخبارية داخل الموصل تؤكد ان عصابات داعش الارهابية بدأت تغلق اغلب مقار ماتسمى بالحسبة في جانبي المدينة الايمن والايسر بالموصل .
2_ قيام عصابات داعش الإرهابي بقطع شبكات الانترنت عن اغلب مناطق الموصل وتعلن عن قطعها نهائيا اعتبارا من يوم 8/1 خوفا من التواصل والتعاون مع القطعات الامنية من قبل اهالي الموصل.
3_ عصابات داعش الارهابية تغلق اكثر جوامع الموصل وذلك لعزوف الاهالي من المدنيين للصلاة فيها ولقلة عناصره التي كانت ترتاد الجوامع وتثقف باتجاه الانضمام لهذه العصابات الاجرامية.
اعتقال اثنين إرهابیین شمال شرقي بعقوبة
اعتقلت القوات الامنیة اثنين من المطلوبين بتهمة “الإرهاب” شمال شرقي بعقوبة بمحافظة دیالی .
افاد بيان صادر عن قيادة شرطة ديالى ورد مساء الخميس ، بأن “قوة أمنية من طوارئ الشرطة نفذت عملية دهم في مركز قضاء المقدادية، (35 كم شمال شرقي بعقوبة)، ما أسفر عن اعتقال اثنين من المطلوبين للقضاء بتهمة الإرهاب”.
القبض على أربعة مطلوبين بتهم “ارهابية” في كركوك
افاد بيان صادر عن مديرية شرطة الاقضية والنواحي بكركوك ورد لكتائب الإعلام الحربي اليوم ، الخميس ، بأن “قوة من شرطة الاقضية والنواحي وبعد جمعها معلومات امنية تمكنت، اليوم، من اعتقال اربعة مطلوبين وفق المادة الرابعة من قانون مكافحة الارهاب وسط محافظة كركوك”.
“الحشد الوطني”: الهاربون من داعش يواجهون مأساة كارثية بمخيم ديبكة في مخمور
كشف المتحدث الرسمي باسم “الحشد الوطني” زهير الجبوري، عن تعرض الهاربين من تنظيم “داعش” لمأساة “كارثية” بمخيم ديبكة في مخمور بمحافظة نينوى، مؤكداً حدوث حالات اغماء في صفوفهم.
وقال الجبوري ، إن “مأساة كارثية تحل الآن على الهاربين من بطش تنظيم داعش في مخيم ديبكة في محور مخمور بسبب عدم قابليته على استيعاب العدد الهائل، فضلاً عن عدم توفر الماء والغذاء والادوية”.
وأضاف الجبوري، أن “هناك حدوث حالات اغماء للفارين”.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/07/22



كتابة تعليق لموضوع : تأمين الإمامين العسكريين وتأهب لتحرير تلعفر والخالدية، وداعش تقطع النت بالموصل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على واعترفت اني طائفي.! - للكاتب احسان عطالله العاني : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم سيدي هل أنشر مقالاتك هذه

 
علّق عامر ناصر ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عامر ناصر ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضلة حياك الله وبياك وسددك في خطاك للدفاع عن الحقيقة عظم الله أجرك بمصاب أبي عبدالله الحسين وأهل بيته وأصحابه والبطل الذي سقط معه

 
علّق منير حجازي ، على عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب العراقي : يجب أن يكون عنوان المقال هكذا ((عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب الكردي )). انطلاقا من جذوره الشيوعية وما يحلمه عبد المهدي من علاقة النظال بينه وبين الاكراد وعرفانا منه للجميل الذي اسدوه له بجلوسه على كرسي رئاسة الوزراء فقد حصل الاكراد على ما لم يحلموا به في تاريخهم. وكذلك حصل اهل المنطقة الغربية على كل ما طلبوه ويلطبوه ولذلك نرى سكوت كردستات عن التظاهر ضد الفسادوالفاسدين وسكوت المنطقة الغربية ايضا عن التظاهر وكأن الفساد لا يعنيهم . هؤلاء هم المتربصين بالعراق الذين يتحينون الفرص للاجهاز على حكومة الاكثرية . ومن هنا نهض ابناء الجنوب ليُعبّروا عن الحيف الذي ظالهم والظلم الذي اكتووا به طيلة عهود ولكنهم لم يكونوا يوما يتصوروا ان هذا الظلم سوف يطالهم من ابناء مذهبهم .

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الزهره البهادلي
صفحة الكاتب :
  عبد الزهره البهادلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كلمة المستبصر رئيس اللجنة العليا للمسلمين في فرنسا في مهرجان ربيع الشهادة الثامن في كربلاء المقدسة  : سامي جواد كاظم

 إنتحار مسؤول من جسر الصرافية  : واثق الجابري

 حزب الله ينفي استخدام ميناء بيروت لتهريب أسلحة

 موت ثلاثة اطفال بالصعقة الكهربائية في مجمع الصالحية والكهرباء ترفض أصلاح الأعطال.  : زهير الفتلاوي

 الحسين لمن ؟!  : محمد حسن الساعدي

 مع إنسحاب متوقع لناديين خليجيين يد الشرطة على أعتاب فرصة تأريخية لبلوغ بطولة أندية العالم

 وَنَامِي عَلَى..دَقَّاتِ قَلْبِي  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 ممثلية فرقة العباس في الديوانية وبابل تستضيف أبناء الشهداء وتهديهم مساعدات متنوعة

 لماذا لا يكون الرئيس القادم مسيحياً؟  : د. جواد هاشم

 كيف سيتم تحرير الموصل بدون الشيعه اليكم المخطط  : عدنان الشريفي

 العرب السنة في العراق .. والاخطاء الثلاث القاتلة

 عزيز كاظم علوان وقائمة الحكومة!  : خير الله علال الموسوي

 المسلم الحر تدعو المصريين الى نبذ العنف بكافة اشكاله  : منظمة اللاعنف العالمية

 البغدادي والدوري ...نداء أستغاثة أم أعتراف بالهزيمة ؟!  : حميد الموسوي

 وإذا القوانين نومت  : هادي جلو مرعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net