صفحة الكاتب : د . سعد الحداد

إضاءة في كتاب ... التعامل الشاعري ... القراءة الواعية
د . سعد الحداد
حين تُعجب بنصٍّ ما ، يعني أنَّ النصَّ استطاع أنْ يخترق فيك منظومة الروح والعقل ، وعليه لابد من وجود اسباب تُنْتِجُ الفعلَ الساحرَ في القراءة .
ويتفاوت الاختلاف في الاعجاب ، فالانبهار ليس كالإعجاب ، والتعلّق ليس كالتذوّق. وهي تتفاوت بتفاوت درجة القرب من النص وتمثله معرفياً . 
ومهمةُ القارئ ترتكزُ على مايتسلّحُ به من وعي مُدْرَكٍ قادرٍ على فكِّ رموزِ النصِّ والوصولِ الى مرجعياتِ المُنتِجِ وثقافتِه وتحليلها ، مما يجعلُ المهمةَ عسيرةً في خوضِ غمارِ تجربةِ التحليلِ النصيِّ واكتشافِ آلياتِ الاشتغالِ بآلياتٍ فنيةٍ عمادُها اللغةُ لاغير . 
وللنصِّ المُحْكَمِ سلطةٌ قادرةٌ على الانفلاتِ من بين أصابعِ القارئ ان لم يُحْسِنْ ادارتَها في تفكيكِ الروابطِ وصولاً الى الغايةِ الجماليةِ الكبرى .
فالتمكّنُ من شفراتِ النصّ وفكّها ، وتوزيعِ علائقِهِ الى مجاميعَ متجاورةٍ يَسْهُلِ الاشارةَ اليها إيقاعاً وبلاغةً وصوراً فنيةً ، وماتؤديه من كشفٍ عن خصائصَ أخرى تكادُ تكونُ متفرّدةً في كل نصٍّ . وربما مهيمنةً في بعضِ النصوص . وتلك مهمةُ القارئ الواعي الذي يستطيعُ احكامَ قبضته بقوةِ ادواتِهِ .
وماعَمِدَ إليه وعَمِلَ به الصديقُ الشاعرُ عمادُ الدعميّ وهو يلقي بظلالهِ المعرفيةِ على نصوص أعْجِبَ بها ، فشَرَعَ في تحليلها متلذذاً بجمالياتها ، ومكتشفاً بروحٍ شاعريةٍ بواطنَ وخفايا ما تضمنتهُ من استعاراتٍ وتورياتٍ وكناياتٍ ، فضلاً عن مشاركته للنصِّ في خلقِ مساحةٍ من الابداعِ المضافِ حين يلجأ الى السياقِ الفني في الكشفِ وهو يقتربُ من مفهوم الناقد عبد الله الغذامي في كتابه (الخطيئة والتكفير) ( التعامل الشاعري) كنوع من التصنيف القرائي ، وإن لجأ الشاعر الدعمي في قراءته في بعض الاحيان الى (تعامل الشرح) . 
ولانَّ النصوصَ المختارةَ تنتمي الى بيئاتٍ مختلفةٍ في ارثها الحضاري والاجتماعي مع اختلافِ مرجعياتها ومفاهيمها المعرفية فقد انفتحَ الاستاذ الدعمي على موروثاتٍ متعددةٍ وعاداتٍ وطقوسَ كثيرةٍ . وخَلَقَ قاعدةً من الرؤى لبيانِ جمالياتِ النصّ وما يكتنفُه من ارهاصاتِ المنتج وابداعاتهِ . 
و أسلوبُ الصديق الدعمي ، بعيدٌ عن التكلّفِ ، قريبٌ للسردِ بلغته السهلةِ وتعابيره الدقيقةِ ، وعُمْقِ ملامسته لجذوة النصوص وبيانِ مواطنِ توقّدها المعرفي . 
وهو في تحليلاته يقفُ في نهاية المطاف متوِّجاً رؤاهُ بخاتمةٍ نقديةٍ مقتضبةٍ ومعبرة ، مبدياً رأيه في اتجاهاتٍ متعددةٍ ، تعدّ خلاصةَ تحليلاته النقديةِ وقراءتِه الواعية . 
عنون الشاعر عماد الدعمي كتابه ( التحليلي ) بـ( نصٌ وتحليل ــــــ تحليل في القصائد والنصوص الحديثة ) وتضمن (30) نصّاً لشعراء من العراق وسوريا والاردن ومصر وفلسطين والجزائر ولبنان) . وقال في إهدائه ( أبحرت وكانت الرحلة شاقة جداً ولم تكن أمامي وسيلة سوى اللغة لأصل الى قلوب الآخرين لأستكشف مافيها وحين وصلت وجدت عالمها مملوءً وعامراً بالحب ......).
طبع الكتاب ببغداد بـ( 205)صفحات من القطع المتوسط . 
أهنئ أخي العزيز الشاعر عماد الدعمي وهو يحثُّ الخطى بمشروعه الابداعي المعرّفِ بجملةٍ من الشعراء ، والمحفّزِ لقراءةِ نتاجِهم الشعري من قبلِ النقادِ بدراساتٍ مستفيضةٍ .. فله حسنةُ السَّبْقِ في إضاءاتِهِ التحليلية التي أكسبتِ النصوصَ بريقَ توهّجِها ، وأظهرتْ مافيها من متعةٍ ودعوةٍ للقراءة .

 


د . سعد الحداد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/07/24



كتابة تعليق لموضوع : إضاءة في كتاب ... التعامل الشاعري ... القراءة الواعية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : افنان أمْجد الحدّاد
صفحة الكاتب :
  افنان أمْجد الحدّاد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 حمى اطلاق العيارات النارية في الاعراس تصل المانيا والشرطة توقف العريس

  1000 شمعة في طريق الحق  : جعفر العلوجي

 الدين المعاملة  : علي المسعودي

  فزتم ورب الكعبة ,, أهل البيت في الخلود  : وسام الجابري

 تركيا بعد الانقلاب تبتعد عن اوروبا عبر تنفيذ الاعدام بالمعارضين

  المصيبه الكبرى  : همام عبد الحسين

 التطرف ينتصر انتخابيا في العراق وإسرائيل.  : باقر العراقي

 أكثر من (21) ألف طالباً وطالبة يؤدون الامتحانات النهائية في جامعة واسط  : علي فضيله الشمري

 العلم ملتقى الدين والحياة  : محمد علي جواد تقي

 احمد العلواني رجل الخطأ في الزمن الاغبر  : جمعة عبد الله

 رسالة الى .... شمشون الجبار  : علي حسين الخباز

  العوادي : البعض يخالف منهج الامة في الوفاء لدماء الشهداء ولست جزأ من الاحزاب التي ابتلعت العراق.

 الماء لايروب ياقادتنا..!  : علي علي

 رسالة ماجستير في جامعة بابل تناقش خصائص أغشية اوكسيد الرصاص (PbO)  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 رئيس مجلس المفوضين يبحث مع السفير البريطاني في العراق مجمل العملية الانتخابية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107943281

 • التاريخ : 23/06/2018 - 18:45

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net