صفحة الكاتب : اسماعيل البديري

آه يا شعب كم من الجرائم تقترف باسمك رسالة الى اعضاء مجلس الامتيازات العراقي
اسماعيل البديري

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.

 

اطلعت مثلما أطلع الكثيرين على مسودة قانون مجلس النواب والذي قرا القراءة الاولى في مجلس النواب والذي يعطي مميزات كبيرة وهائلة تفوق على مميزات عضو الكونغرس الامريكي واللوردات البريطاني انها مهزلة وجريمة اخرى تقترف باسم الشعب العراقي ألا تخجلون حين تبدأون خطابكم عند بدأ جلساتكم باسم الشعب اي شعب وانتم تريدون ان تصبحوا ملوكا وغير مسؤلين كملكة بريطانيا المهم الامتيازات محفوظة كفاكم سحتا من اموال الفقراء يارعاة الفقراء اين انتم من وعودكم اين انتم من ايمانكم المغلظة التي اقسمتموها للشعب قبل وصولكم لقبة البرلمان والله اني اراكم كالوحوش التي تتسابق للانقضاض على فريستها.
السادة والسيدات اعضاء مجلس النواب العراقي هلة هلة بالعراق ان عملكم لايساوي ماتتقاضونه من امتيازات ومرتبات وتصليح وسمكرة وتبييض وتقصير وتكبير ونفخ ووو الخ انكم مكلفون بخدمة عامة تتوسلون بنا لكي تمثلونا فكيف يكون الوكيل او الممثل اغنى واعلى مرتبة من الاصيل صاحب الوكالة بقانونكم الجديد تخطيتم حدود الشرائع والتنزيل انكم متكبرون ولعمري بكم مرض او علة والا بماذا تبررون المادة (11) ثالثا (يتمتع النائب في التعامل البروتوكولي والمعنوي بالاولوية على الوزير او من هم بدرجته) طبعا بالاضافة لامتيازاتكم الاخرى انه قمة الغرور والتعالي علما ان بعضكم ليس لديه سوى شهادة الاعدادية فاي قانون تقرون يعطيكم هذه الامتيازات الكبيرة فعلى الاقل قننوا مميزاتكم حسب تحصيلكم العلمي فهل يعقل تساوون بين الصلعة وام الشعر كما يقول مثلنا الشعبي.
 

قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat


اسماعيل البديري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/07/25



كتابة تعليق لموضوع : آه يا شعب كم من الجرائم تقترف باسمك رسالة الى اعضاء مجلس الامتيازات العراقي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :





الكتّاب :

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :


مقالات متنوعة :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net