العتبة العلویة تستقبل وفود معتمدي المرجعية وتقيم دورة تخصصية وتواصل مشروع قنبر

 استقبلت شعبة التعليم والتوجيه الديني التابعة لقسم الشؤون الدينية في العتبة العلوية المقدسة مجاميع وفود معتمدي المرجعية العليا القادمين من مختلف مناطق العاصمة بغداد ومحافظة ذي قار ، وذلك ضمن برنامجها في استقبال وفود معتمدي المرجعية العليا في رحاب مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام).

 
وضمت الوفود الزائر نخبة من شباب مدينة الشعب في بغداد للمعتمد الشيخ عدي السراجي ، حيث استمع الوفد الى محاضرة للسيد علي الشرع مسؤول وحدة التعليم الديني في الشعبة المذكورة اكد خلالها على دور الشباب وأهميته في بناء المجتمع وان لا يستهين الشباب اليوم بما لديهم من طاقات كبيرة  يجب ان يستفيدوا منها في بناء المجتمع وتطوير هذا البلد الجريح.
وأكد السيد الشرع على أهمية زيارة مراقد أهل البيت (عليهم السلام) وما في ذلك من الأثر الكبير في نفوس الزائر لتلك العتبات والمزارات المقدسة.
وفي الصعيد ذاته استقبلت الشعبة وفدا من منطقة أخرى في بغداد برفقة معتمد المرجعية السيد ضياء العلاق وكان الحديث حول وتعاونوا على البر والتقوى وتنظيم العلاقات الاجتماعية ضمن محاضرة للسيد الشرع .
كما التقى السيد الشرع بوفد شبابي جامعي آخر التقيت من محافظة ذي قار الناصرية شباب جامعي من مركز الناصرية لمعتمد المرجعية العليا الشيخ فارس الاصبحي ، وكانت المحاضرة التوجيهية لهم حول ضرورة استثمار مرحلة الشباب المتصفة بالنشاط والحيوية .
تنمية الموارد البشرية تقيم دورة تخصصية للتعريف بأسلوب المخاطبات الرسمية
أقامت شعبة تنمية الموارد البشرية التابعة لقسم الشؤون الفكرية والثقافية دورة تخصصية للعديد من المنتسبين العاملين في الجوانب الادارية بمختلف أقسام العتبة العلوية المقدسة .
وقال المسؤول في الشعبة مسلم الرماحي للمركز الاعلامي للعتبة المقدسة ” استضافت شعبة تنمية الموارد البشرية الأستاذ المساعد الدكتور هادي سعدون هنون اختصاص اللغة العربية مدير قسم التعليم المستمر في رئاسة  جامعة الكوفة لإقامة دورة تخصصية في تحرير الكتب الرسمية تحت عنوان (أسلوب المخاطبات الرسمية)”.
وأوضح” اشترك في الدورة مجموعة من المنتسبين والمنتسبات من مختلف الأقسام من العاملين في ذاتيات الشعب والأقسام من العاملين في النظم الادارية ، وتستمر الدورة لمدة (10)ايام بواقع ساعتين في اليوم وبلغ الحضور أكثر من (60) مشارك “.
وأضاف” يعد هذا العمل توجها نوعيا لعمل الشعبة بالتركيز على الدورات التخصصية والتأكيد على متابعة مدى استفادة المشاركين في الدورات من ناحية اختصاص المشاركين والعلاقة مع العنوان التدريبي والحضور والغياب ونتائج الاختبار وانتهاءً بتقييم الدورة “.
الأمين العام للعتبة العلوية يجري قرعة لعدد من بيوت مجمع قنبر السكني للمنتسبين ويؤكد تصاعد نسب الإنجاز فيه
أعلن الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة السيد نزار حبل المتين ان نسب الانجاز في مجمع قبر السكني الخاص بمنتسبي العتبة المقدسة بلغ أكثر من 70% بكامل المشروع وبتسارع كبير على ان يتم الانتهاء منه نهاية السنة، مشيرا الى أنه تم تقليل أقساط البيوت المترتبة على المنتسبين من اجل أعانتهم كونهم خدمة أمير المؤمنين (عليه السلام) ويستحقون الكثير.
وجاء في حديث السيد حبل المتين الصحفي والإعلامي يوم أمس في المجمع والذي تزامن مع رعايته لقرعة جديدة لعدد من بيوت المجمع حضرها نائب الأمين العام الأستاذ خالد هادي شنون وجمع من منتسبي العتبة المقدسة في دار ضيافة الإمام علي بالصحن الحيدري الشريف.
وأكد حبل المتين ان” المشروع أصابه بعض التلكؤ خلال السنين الماضية إذ إن نسبة الانجاز خلال أربع  سنوات بلغ 40% وهو ألان متأخر من ناحية المواعيد التي أعطيت للمنتسبين المشتركين في المشروع وكان يجب أن ينجز في العام السابق في الشهر العاشر ويسلم كامل من كل النواحي وهذا ما دعانا لفسخ العقد مع الشركة المنفذة رغم ان العتبة لم تستلم كل مستحقاتها المالية منها.
وبين حبل المتين ان” بجهود الخيرين وخلال فترة 6 أشهر من استلام كوادر العتبة للمشروع أعدنا الحياة له وأنجزنا أكثر من 30% من كامل المجمع وهذا ليس بالقليل لمشروع كبير فيها 887 بيت وأربعة مدارس ومسجد ومسبح وبوتيرة متصاعدة بكل الجوانب ليبلغ عدد العمال أكثر من 1000 عامل مع تحسين بعض الفقرات ومنها المجاري والأبواب والشبابيك والسيراميك وغيرها” .
وأكد حبل المتين ان ” المشروع سيكتمل في نهاية هذه السنة لكن تبقى البنى التحتية والتي أهم شيء فيه من ماء وكهرباء والتي لم تكن موجود أصلا حتى في المخططات, ونحن الان في تفاوض مع عدد من الشركات لانجازها.
وختم الأمين العام للعتبة العلوية حديثه بالقول “تم تقليل أقساط البيوت المترتبة على المنتسبين من اجل أعانتهم كونهم خدمة أمير المؤمنين (عليه السلام) ويستحقون الكثير.
الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة : العتبة ستواصل دعمها للمشاريع التي تخدم المواطنين في المحافظة
أعلن الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة السيد نزار هاشم حبل المتين إصرار مجلس إدارة العتبة المقدسة والكوادر العاملة فيها على المضي في دعم مختلف المشاريع الخدمية في محافظة النجف بقدر إمكانياتها المتوفرة من أجل النهوض بواقع المدينة المقدسة، داعيا مؤسسات الدولة والمجتمع المدني والعشائر والوجهاء الى دعم هذا التوجه والطموح خدمة لمدينة أمير المؤمنين (عليه السلام) ، ومواطنيها ، والقادمين إليها من جميع أنحاء العالم.
جاء ذلك خلال لقاء جديد له لمختلف الوفود العشائرية في مدينة النجف الأشرف في رحاب الصحن الحيدري الشريف.
وتحدث السيد حبل المتين مع النخبة من شيوخ العشائر والوجهاء عن المبادئ الأخلاقية العامة التي قام بارسالها لنا آل البيت الاطهار خلال الحقب الزمنية الماضية والتي من المفروض أن نعمل على تطبيقها في واقعنا العام.
وتحدث السيد حبل المتين على المشاكل الاقتصادية الحاصلة في البلد والنقص في تقديم الخدمات بصورة عامة ، مشددا الى إصرار العتبة ومضيها دون توقف في دعم المشاريع الخدمية الخاصة بخدمة مواطني مدينة النجف الأشرف والزائرين القادمين اليها والذي لا يمكن استمراره الا من خلال التعاون بين الجميع من خلال البدء بتحديد المشاكل والمعوقات الحاصلة للنهوض بتلك المشاريع ثم العمل على تذليلها بما يسهم باظهار مدينة النجف الأشرف بصورة مشرفة أمام القادمين إليها دون انتظار.
وأشار حبل المتين أن رسالة العتبة المقدسة في دعمها لهذه المشاريع تؤكد أن الإمام علي بن ابي طالب ليس حكرا على أحد بل هو يمثل الجميع وهو أب للجميع ورعاية العتبة المقدسة ودعمها لمختلف المشاريع نابع من هذا المبدأ وليس لغرض الدعاية أو الحصول على مقابل ما بل هي رسالة .
وقال ” يجب النهوض بواقع المدينة العملي من خلال جمع الطاقات و الكفاءات التخصصية في المحافظة والتوجه لدعم القطاعات المعتبرة في النجف ومن أهمها القطاعات الزراعية والصناعية وفتح أبواب لمشاريع تستقطب الأيدي العاملة في المحافظة لتقليص البطالة مع تحقيق الاكتفاء الذاتي وهذا لا يمكن أن يتم الا بتعاون الجميع في المحافظة.
وقد أبدى شيوخ ووجهاء النجف الأشرف الاستعداد للتعاون مع الأمانة العامة للعتبة المقدسة للارتقاء بواقع المحافظة مثمنين عبور العتبة العلوية المقدسة الى خارج نطاق عملها المحدد والتوجه لتقديم الخدمات والمساهمة في المشاريع في جميع أرجاء المحافظة.
ناشئة الحشد التركماني تختتم دورتها العسكرية في رحاب مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام)
تشرف نخبة من ناشئة التركمان بزيارة مرقد أمير المؤمنين عليه السلام برفقة عدد من قادة فوج القائم ولواء 16 من الحشد التركماني المجاهد.
ورافق ممثلون عن قسم العلاقات العامة في العتبة العلوية المقدسة الوفد الضيف الذي تشرف بزيارة مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) ثم الاطلاع على المعالم التاريخية والأثرية في المرقد الطاهر والصحن الحيدري الشريف.
وقال مسؤول الوفد التركماني الحاج ابو فاضل التازلي في تصريح للمركز الاعلامي للعتبة العلوية المقدسة ” تشرفنا وبرفقة نخبة من الشباب التركمان والمتطوعين في الحشد التركماني بزيارة مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام)”.
وأوضح ” إن وفد الطلبة الناشئة انخرطوا بدورة عسكرية أطلق عليها ( دورة مستقبل الولاية)، التي اقيمت بناحية تازة في كركوك باشراف فوج القائم للحشسد الشعبي التابع للواء 16 قوة التركمان في كركوك”.
وأضاف” الدورة تضمنت دروس عسكرية وتقنية بجميع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وبعض الأسلحة الثقيلة وبدأت منذ رمضان المنصرم وقررنا أن يكون مسك ختامها بزيارة المولى أمير المؤمنين (عليه السلام)”.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/07/28



كتابة تعليق لموضوع : العتبة العلویة تستقبل وفود معتمدي المرجعية وتقيم دورة تخصصية وتواصل مشروع قنبر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم.

 
علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا

 
علّق صادق العبيدي ، على احصاءات السكان في العراق 1927- 1997 - للكاتب عباس لفته حمودي : السلام عليكم وشكرا لهذا الموضوع المهم اي جديد عن تعداد العراق وما كان له من اهمية مراسلتنا شكرا لكم.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد مكطوف الوادي
صفحة الكاتب :
  احمد مكطوف الوادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 انتخابات المجالس ويهودية الدولة  : جواد بولس

 دعوات للبرلمانيين باستثمار زيارة الأربعين لتحقيق "الوحدة المجتمعية" وتشريع قوانين داعمة لمدينة كربلاء  : الشيخ حسين الخشيمي

 التأويل المُضاعَف والعكسيّ للنص الأدبي ..2/3  : فاتن نور

  العمل : دمج بعض دوائر الوزارة لتقليل الجهد والنفقات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 نعم حكومة الاغلبية هي الحل  : مهدي المولى

 تضاد  : هشام شبر

  قراءة في بحوث مهرجان ربيع الشهادة الحادي عشر انطباع في بحث (خلود ثورة الحسين (عليه السلام) وعوامل بقائها واستمرارها) للباحث السيد محمد القزويني

 علي الأول ..؟!  : فرج الخضري

 أبو تقي أشرف من هتلر!  : احمد شرار

 عن الاستلام والتسليم.. أثيل نموذجا  : علي علي

 الأبواب الذهبية للأيوانات تسجد على أعتاب الأمامين العسكريين عليهما السلام..  : رحمن علي الفياض

 اللي مايعرف اولها يتيه بتاليها  : د . رافد علاء الخزاعي

 أفيقوا ياعرب ..فهذا مايحضّر لكم ..ومصيدة المشروع الأمريكي –الصهيوني أعدت لصيد الجميع؟!  : هشام الهبيشان

 الحاسد  : حيدر الحد راوي

 القوة الخائبة  : وافد الموسوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net