فرعون يستخف بالشعب العراقي

 مع ان هذا السؤال  هو جريمة بحد ذاته لمن لا  يعرف  فعلا  من كان المؤسس الاول  للحشد الشعبي ، ومن كان السبب الرئيسي في  تشكيله ، ولكن مع هذا فإننا سنتكلم عن هذا الموضوع لانه قابل  للتزوير  والتحريف  كما  حصل  في  تزوير  المئات من احاديث الفضل  لأمير  المؤمنين عليه السلام ونسبتها لأعدائه !
في  الواقع الشيعي  توجد ثلاثة اتجاهات ، أعطت رأيها  ومكنون قناعتها بخصوص فتوى الجهاد الكفائي  للمرجع الاعلى السيد السيستاني  حفظه الله .
والاولى هي جهة شيعة خارج العراق ، وخصوصا علماء  قم المقدسة ، حيث صدرت بيانات من كبار علمائهم  تحث  الشعب  العراقي  للاستجابة لهذه الفتوى ، حتى قالت الصحف  الأجنبية (آيات الله العظام ، تقف  خلف السيستاني) ، إشارة لتأييدهم الكامل  لفتوى الجهاد المباركة .
أما في  داخل  العراق فهي أيدت  بكل  ما  تعنيه الكلمة أيضا ، حيث بين الفقهاء  والحوزة العلمية والعشائر  العراقية وأبناء  الشعب  الكريم استجابتهم القوية والفاعلة لهذه الفتوى ، فخرجت الناس  وهي  تحمل  صور المرجع الاعلى لا  غيره ، والفضائيات رفعت صورته على شاشاتها حتى قال  لها  ، بل  ضعوا  خارطة العراق ، ولا  أريد صورتي  على شاشاتكم !
 
والجهة الثانية  هي  الجهة المعارضة لهذه الفتوى وقالت صراحة انها  فتوى دموية وظالمة ، وهذا ما  قاله (احد المتمرجعين الكاذبين) ، نترفع عن ذكر  اسمه لأنه لا  يستحق  حرفا واحدا .
 
والجهة  الثالثة ، لم تعارض  ، ولم تؤيد بشكل  علني ، بل  سكتت فترة وبعدها  طرحت تساؤلات وإشكالات ما  انزل  الله بها  من سلطان ، وتقول (ما ذنب  شبابنا  تقتل  في  سبيل  أبناء  السنة !) ، وكأن الفتوى هي دفاع عن السياسة والسياسيين لا عن الدين !
 وهذه الجهة غيرت موقفها في  ما  بعد ، لأنها  رأت ان الأمر خرج من يدها وخضعت للأمر  الواقع .
بقيت الطبقة السياسية الحاكم ، والحكومة في ذلك الوقت ، وبغض  النظر عما  تكنه اتجاه  الفتوى، وصاحبها ،  ولكنها تريد ان تطيعها  حسب  ما  تراه مناسب لها ، فكما  نعرف ان توجهه الفقهي  من نصيب  شخص اخر ، لذى قال لا اقلد السيد السيستاني  عندما  أجاب المرجع الاعلى على تساءل حزب  الدعوة في  التغيير ، بضرورة التغيير في رئاسة الوزراء ، ولم تشر  الى أي  شخص ولم ترشح أحدا إطلاقا .
ولكن عندما  اطلقت فتوى الجهاد الكفائي ، قال (يجب  ان تصبح هذه الفتوى دستورا  لنا) .
لم يمضي على مرور الفتوى المباركة أكثر  من سنة ، حتى خرج لنا  من كان يشكل على الفتوى وبأن ابنائنا  تذبح من اجل  السياسيين ، بأن يدعي  لنفسه هو من شكل  الحشد الشعبي ، يقول ان الفتوى كانت من قبله حيث  دعى  الى تشكيل  جيش  رديف !
ومع هذا فإن الامر  لم يكن كما  حصل عندما ادعت الحكومة السابقة وعلى مرتين متتاليتين ، من إنها  هي  من شكلت الحشد الشعبي ! وإن الناس  خرجت وهبت للدفاع عن المقدسات وعن العراق ، عندما  طلبت الحكومة منهم ذلك !
هذه المسألة تجعلك تبكي وتضحك بنفس  الوقت ، فإنك تبقي  لما  وصلت اليه الطبقة السياسية العراقية من تدني  من الشعور  بالمسؤلية ، وتضحك لان شر  البلية ما  يضحك !
ولكن دعونا من الاستهزاء  بكلامها ، ولنكف عن السخرية بقولها ، ولنقف ولو وقفة بسيطة عن سبب هذا الكذب  بصورة غبية كما  يعتقدها  البعض (لكني لا  اعتقدها  كذلك!) ؟
أحبائي دار في  خلدي  الكثير من الاسباب والغايات لإدعاء  الحكومة السابقة تأسيسها للحشد الشعبي ، فوجدت ان الامر  قد حصل في  السابق ، وبشكل مشابه كثيرا لما  يحصل  عندنا ، وهي ان فرعون متى قال (ان لي  ملك مصر وهذه الانهار تجري  من تحتي) ؟ فيجيبنا  القران بقوله :  (فاستخف قومه فاطاعوه) ، فقال  لهم هذه الكلمة عندما  استخف بقومه ، وبعدما  استخف  بهم ، أطاعوه !
هذه هي المسألة الجوهرية في  الامر  كله (الاستخفاف بالناس ، والعمل  على تسخيفهم باشياء  تافهة لا  قيمة لها  ، ومشبوهة ومزوة ، تخدم مصالحهم وغاياتهم الحزبية والشخصية الضيقة ) ، لقد عملت الحكومات  السابقة على تجهيل  الناس  والاستخفاف  بأرائهم ومتطلباتهم ، وعدم الشعور  بوجودهم والاحساس بعواطفهم وعقولهم ، فأرادت من الناس  أن تكون طائعة بأي  شكل  من الاشكال ، وان يقبلوا بأي  نتيجة للانتخابات ، وان هذه الطبقة الساسية هي  أفضل من صدام لكم مهما فعلت ومهما  سرقت ومهما  ظلمت !
لقد أرادت ان تركز في  نفوس  الناس  ونجحت في  ذلك ، ان الحكومة إن كانت من نفس  المذهب فإنها  ستكون بموازات العلماء  والفقهاء ، إن لم تكن مثلها ، وأوضحت فكرة خبيثة في ان الذي  يحارب  الحاكم وهو شيعي فهذا يسعى لاسقاط الشيعة من الحكم ، ويكون في جانب  صدام والبعث !
ولعمري  ان هذا ما  قامت به بني  أمية وبني  العباس  في  جعل  السلطة هي  المشرعة لله لا  غير ، وجعلت من المؤسسة الدينية تابعة لها تقول  ما  تقوله الحكومة لها !
فمن اين جاء  هذا المنطق  يا ترى في ان الحكومة ان أصبحت ظالمة وشيعية فهي  توازي  كلام الفقهاء  والعلماء ؟!
نحن لم نجد هذا الكلام الا عند الوهابية ومن أسس أساسها من بن تيمية الحراني ، وكذلك من مشى على اثره  وهو المدعو (محمد بن عبد الوهاب) ، حتى تقاسم البلاد أبناء سعود ، وعائلة آل شيخ ، بان يكون للاول الحكم الاداري  للحجاز ، وللثاني الحكم الديني ، ولا  يخرج أحدهما  عن الاخر مهما  كانت الضروف والأحوال ، لان هدفهم واحد ومشترك !
والخلاصة فيما  اريد القول  له ، ان السبب  في  ادعاء  الحكومة بأنها  هي  من اسست الحشد الشعبي  وبكل  هذه الصلافة والوقاحة ، ينم عن تجهيل  واستخفاف  بعقول  ابناء  الشعب  العراقي ، الذي  ضحى بدمه في  سبيل الدفاع عن ارضه ومقدساته ، وان هذه من اكبر  الجرائم بحق  الانسانية جمعاء ، ولذي أذكر  هنا مقطوعة للشيخ ناصر مكارم الشيرازي (دام ظله) ، وتعليقه على الاية التي  تخص  استخفاف فرعون بقومه حتى أطاعوه ، فيقول :
(إنّ طريقة كل الحكومات الجبارة الفاسدة من أجل الإِستمرار في تحقيق أهدافها وأنانياتها، هي الإِبقاء على الناس في مستوى مترد من الفكر والثقافة والوعي، وتسعى إلى تركهم حمقى لا يعون ما حولهم باستخدام أنواع الوسائل، فتجعلهم غرقى في حالة من الغفلة عن الوقائع والأحداث والحقائق، وتنصب لهم قيماً وموازين كاذبة منحطة بدلاً من الموازين الحقيقية، كما تمارس عملية غسل دماغ تام متواصل لهذه الشعوب، وذلك لأن يقظتها ووعيها، وتنامي رشدها الفكري يشكل أعظم خطر على الحكومات، ويعتبر أكبر عدو للحكومات المستبدة، فهذا الوعي بمثابة مارد يجب أن تحاربه بكل ما أوتيت من قوّة )

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/07/31



كتابة تعليق لموضوع : فرعون يستخف بالشعب العراقي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسين التميمي
صفحة الكاتب :
  علي حسين التميمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الدكتور عبد الهادي الحكيم يكذب خبر نقله رسائل من المرجعية العليا الى الرئاسات الثلاثة

 العدد ( 499 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 ويكلكس... لماذا، كيف، من؟  : احمد شرار

 للجراح في عامرية بغداد..أنين لاينتهي  : عزيز الحافظ

 حاضرة النجف الأشرف تكرّم باحثا في دائرة المعارف الحسينية  : المركز الحسيني للدراسات

 هل الفقر والاغتراب قضية ستبقى قائمة ؟!  : د . ماجد اسد

 وزارة الخارجية تسلم مجموعة قطع اثارية مستعادة الى المتحف العراقي  : وزارة الخارجية

  الله وحال العراق !  : ابو طه الجساس

 سأظل  : احسان السباعي

 عمليات بغداد تعلن مقتل انتحاري في الشعلة

 وزير الداخلية يصل الى بابل ويوجه التشكيلات الأمنية بمضاعفة الجهود

 شرطة البصرة تعلن القبض على عدد من مرتكبي الجرائم الجنائية المختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 السعودية: الأخوال أهم من الأحوال!  : امل الياسري

  بيان أنصار ثورة 14 فبراير حول الإعلان عن تأسيس رابطة كادر الأطباء البحرينيين  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 نصائح صحية لاخواتي واخواني الكرام الصائمين  : ابو حسن النويني

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net