صفحة الكاتب : هادي عباس حسين

ستبقين أنت ...أنت..( مهداة الى صديقي الأستاذ أبو حيدر)
هادي عباس حسين
يا ليتني أموت ولن اشعر لحظة اغتراب واحدة وأنا مسجونا بين جدراني الأربعة، ياليتني انتهي بنهاية أبدية تجعلني ارتاح مما أنا فيه،من بعدك يا زوجتي الحبيبة ماتت بسمتي واقتربت نهايتي واسودت حياتي متحولة الى ظلام دامس فليلتي أصبحت طويلة أتقلب فيها وحدي وافترش دمعاتي لتبتل وسادتي،كنت أنت حبي وملاذي فسوية خلقنا عائلة واحدة أولها كان حيدر الذي كافحت في حياتي لأجله وأيقنت انه سيفيدني في بقايا عمري الذي فهمت مما عشت بين طياته بعد ان ودعتني بوداع سريع كان موتك ضربة قاضية وجهت لي لم تكن من إنسان ما بل من الله الذي تفهمت انه من قضاؤه وحكمته ،سنة الحياة التي فهمتني بقسوتها ماذا أقول لك انهضي من تحت التراب وعودي الدنيا للحظات لترين بعينك ماذا حل ني من آسي ومرارة ومعانات وقدره وإنها سنة الحياة التي آمنت بها ,تعالي انظري ما حل بالمكان الذي كنت أنت فيه سيدة وملكة لقد تحول الى خراب ومكان هجرته الأفراح والمسرات وتحول الى أشباح وكوابيس وشياطين تحوم فيه ،لم يعد يتحملني إي من أولادي حتي شمعة البيت كنت تسميه خفتت ومات ضؤها وخيم السواد حولها ،ولدي حيدر الذي كنا نعتبره سندنا بعد ان نتتبعه يكبر لنبقي تحت ظل الله وظله وجدته يتناسى من أوجده للحياة ان يصبح هكذا ، يا زوجتي ورفيقة دربي وكفاحي اعترف لك لوحدك والله يعلم ما في دواخلي أنني يائس لحد الصفر فقدت في حياتي أنت ومن هم بعدك،لربما أنت تزوريني في أطياف بعد الموت ألا ان أولادك  لم اعد أراهم سحبتهم ملذات الحياة وأبعدتهم عني لا بالإجبار بل لإرادتهم هم ،ماذا أقول لك يا ام حيدر يا من طيفك يلازمني ولن يتركني بتاتا لحظة واحدة لن تغيبي عن فكري أتذكر ضحكاتك وابتسامتك وآنت فرحة وأولادك بجوارك كنت تأخذين مني كل شيء وتعطيه إليهم وكنت اسكت ولا أرد لك طلبا، ماذا أقول لك اليوم أنهم يتخاصمون علي الأشياء التي تركتيها واعتبروها أرثا لهم أنهم يتقاسمون بها وأخذوها مني وأخرجوها من شقتنا والألم يعتصرني أراك تتجزائيين قطعة قطعة اشعر أنهم ينهشوك ويتقاسمون الكعكة لوحدهم وآنا صامت والدمع ينهمر من عيني ماذا أقول ولمن أقول والمرارة تخنقني وأنا شعرت بهذا منذ اللحظة الأولي لموتك وكنت اضحك علي نفسي وأتعذب وأصبرها بكلام قلتيه لي كل ما نملكه للأولاد..سنتركه وراء ظهورنا ونرحل تمنيت ان أري يومي قبل يومك ان أموت قبلك لكنك استعجلتي بالرحيل وتركتني لوحدي أعاني ما أعانيه واقاسي الشدائد لأجلك أنت ان اصبر لقد طفح الكيل ونفذ الصبر سريعا،لقد فعلوا بغيابك الكثير وتكلموا معي بلغة الإغراب كأنهم لم يكنوا أولادنا وولدتهم أما واحدة كل واحدا منهم تحول الى مفترس يود الانقضاض علي فريسته الوحيدة المتمثلة ني أنا لوحدي،ثقي جفت الدموع وأنهكت قواي وضعف قلبي وافترستني أمراض شتي، عرفت منها القليل من كثيرة ومتنوعة لقد أصابني الهزال وعرفت ان ساعتي آتية ولا مفر منها وان الدنيا ينتظرنا منها لحظة الوداع،سأموت واتمني ألان كي أتخلص من كوابيس تحيطني من كل جانب وألم ومرارة الفراق تصيبني وتفقدني عقلي وتزرع شعور الإحباط بين ثنايا وطيات روحي،تصوري حيدر ولدي لم يعد يفكر ني فهو لن يسال عني ويغيب ويطيل غيابه وليس لديه أعذار نساني ولم يعد يتذكرني قطعيا ماذا فعلت به ليعاملني هكذا ويتذمر من رؤيتي وينسي ان له ابا ضحي بكل شيء لأجله،ان يتركني في مرارة وحدتي ومعاناتي ويتجاهلتي لأيام ماذا فعلنا له هل أخطائنا بتربيته أو قصرنا تجاهه لا اعتقد فقد أعطيته ما املك لأجل ان يكون،ان أتفاخر به ان اسمع بأنه شق حياته مكافحا مثلي..عشت عصاميا وكونت نفسي وساعدته كي ينهض علي قدميه ،أعطيته كل شيء والمرارة التي أحس انه لم يكن سكنه بعيدا عني ويملك سيارة الا عليه الواجب ان يتفقدني كل ليلة،ان يجدني نمت هل استفقت من نومتي،يا حسرتي..ويا ويلتي انت فقط انت  كنت تلبسيني وتهتم بشكلي ومن تسألني ماذا يعجبني في غدائي وعند عودتي أجدك في استقبالي أنني ابكي اذرف دمعي وأزف حزني وعذابي لفقدانك، أين أنت مني اليوم تعالي انظري لحالي الذي لا يسر به عدو ولا صديق ولا قريب ولا غريب أنني أموت موتا بطيء أتمناه..أريده ليخلصني من هم ثقيل ،حتي بناتك غيرهن الزمن الملعون كيف لا وهن قريبات عن سكني كما تعرفين لكن ولا واحدة تزورني وتتفقدني وتسال عني ،بيننا زقاق واحد ويعد بأقصر مسافة ولا واحدة تطل علي لتزورني في أمسية او ظهيرة او وقت العشاء لم تفكر واحدة ان تأتي الى ذكريات أمها تنظف مكانها وترتب الفرشة والأغطية والحاحيات ،حبيبتي انا لا أريد مالا منهم ولا حاجة أريد الحنان والحب الذي زارعتيه في دواخلهم،انا بدأت اشك في حليبك الذي ارضعتيه لهم لربما كانت فيه شوائبا لذلك هكذا يعاملوني،لم اعص ما يامروتني به اخذوا كل شيء وتركوني وحيدا أتلمس للرحمة والشفقة من غيرهم،أني نادما علي كل لحظة عشتها معهم ،أنني آسف على كل لحظة اهتمام عشتها لأجلهم ،أني باك علي عمر أهدرته كي أكبرهم ليصبحوا كبارا في العمر صغارا بالوفاء،أحقا بعدما كل الذي شمعتيه اسميهم أولادي واهتم بهم وأراعيهم هل يستحقون ما أعانيه انه حبي لهم يدفعني للقول عليهم ما أقول وأنت تعرفين من كافحت لأجل ان اهيء لقمة العيش الهنيئة لهم،كنا نجوع حتي نؤكلهم ونفكر حتى نهنيء عقلهم،نفكر بهم ليل نهار وهم نسوني ألان ،حتي موتك أصبح بسيطا عليهم اذ تمر الساعات وليذكروك آلا قليلا ،يا ليتني مت معك حتي لا أري ما يهمني ويعذبني واعش مرارة الدنيا لوحدي،ثقي البكاء والنحيب لن يجدي نفعا فان الأقنعة سقطت عن الوجوه وظهرت الحقائق علي شاكلتها وعرفت ان الدنيا في زوال، كيف أجفف الدموع وذكرياتك وأنت تتحركين بين غرف الشقة التي سطوا عليها من اعز الناس علي قلبي  وسرقوها وأنا ساكت صامت،بعثروا كل أشيائها  انا ساكت لمن اشتكي وممن اشتكي وارفع دعوتي وكل شيء حدث بإرادتي لتسجل دعوتي ضد مجهول...،مجهول اعرفه واراه لكن لأجلك أنت حتي لا تزعلي مني وتقولين عني أحببت الأموال وشهرت بمن سرقني وفضلت الصمت وعدم البوح بما اقاسيه لما أجد حاجياتي التي بقيتي محافظة عليها لسنوات ينسرقن مني ،يا لخيبتي وهواني وقلة حيلتي ،ان أري نفسي تذبح وينزف كل دمي أجد شعوري بماساتي ان أجد أولادي يتهربون مني ويغيبون عني ومن هن قريبات الى محل إقامتي..أنا لم اخف من الموت ألان لكن أخاف ان تفوح رائحة جسدي ولا أحدا يعرف بموتي وكأن حالي كحال الرجل المقطوع من شجرة كما يقول ابو المثل، الأمثال معي لوحدي تحولت الى حقائق ملموسة فهذا ولدي من لحمي ودمي ومن صلبي يفعل معي هكذا يتناساني ويغيب عني ولم يسال عني ،اقسم بالله سأغلق هاتفي حتي لا اسمع صوتهم ولا أتتبع إخبارهم ، هل هم أوفياء بالتأكيد كلا..أنهم عديمي الإحساس والشعور وحتى الضمير لن يسالوا عن الإنسان الذي يسموه كان أباهم ، ثقي كرهت نفسي ومن حولي ومن هم اقرب الناس لي ،كيف تغمض لعينهم ولديهم ابا واحدا يقاسي المرارة والعذاب بغيابهم ،الم يقرؤا القران وماذا حكم الوالدين في آياته،ام كل قراءاتهم كانت هباء وهواء في شبك، مجرد قراءة بلا تطبيق،الم تفهميهم بهذا،الم تشعريهم بان الأب هو خيمة العائلة وصمام أمانها،الم تخبريهم عن بر الوالدين،أنني تأكدت من جهالتهم ،وأعذرتهم لسوء تصرفهم معي لأنهم جهولين بمعرفة عقوق الوالدين ،تعالي اقتربي وخذيني للمكان الذي أنت فيه فلم اعد أحب الحياة من بعدك، ماذا أزيد أكثر من الذي أنا فيه،دموع وليل طويل بساعاته وذكريات لن تنتهي وعذاب الدنيا من أولاد ناكري الجميل ماذا أريد أكثر من هذا موت معلن بطيء، اعترف لك بكل شيء انا فشلت وتأكدت من فشلي عندما وجدت أولادي من بعدك هكذا يعاملوني، بعد وجفاء وغياب متواصل ومتكرر،طوال الأيام ، ماذا أقول ولمن اشتكي وشكوتي لك يا ربي ان ترأف بحالي وتأخذ أمانتك مني ان أمت ..ألان...الساعة...اللحظة كي ارتاح وانظر الى الدنيا ما ستفعله بأولادي سيجدون من بعد رحيلي اليأس والهوان والاشتياق لي، سيتمنون عودتي لهم لكن بعد فوات الأوان،فلا مجيب للدعوات لأنهم لن يحسنوا التصرف معي في خياتي سيبقون يتمنون  بعد مماتي، أقول لك هذا وان اجر ورائي أذيال الخيبة والخذلان من جراء تصرف أولادي معي، لن ارض عن أي واحد منهم وسيبقى قلبي جريحا من سوء تصرڢم تجاهي ،نعم أنت يا حيدر يا أول إنسان أحببته اقل له ألان جازاك الله خيرا بما تفعله بابيك ،ثق سيفعله بك ابنك من بعدي وسيهجرك ويتركك كما هجرتني وتركتني أعيش حالة الهوان والوحشة بين فضاء شقتي التي تحولت الى أكوام ذكريات تملا جمجمتي ، كم خائبة هي نفسي وكم ضائعة هي روحي وهي تهرول وراء سراب بعيد، مسكينة عيني وهي تلازم الأحلام وتتصور انها يوما ستتحقق، أيعقل ان تعودي يا زوجتي ويا حبيبتي للحياة ثانية، حتي ترين ما حل بي من ماسي والآلام، هل حقا سأفوز يلقياك مرة آخري فقد تعبت من مناداتك والهتاف باسمك ، لم أجع او اظمأ او اعري او ابقي في الفناء بلا مسكن،ابدا والله كل هذا لا يهم الا ان فراقك لي كان موجعا وتجاهل أولادك من بعدك لي كان الاوجع، ااني اذنبت بحق إي منهم،يا ربي أنت تعلم ما في داخلي وتعرف كل صغيرة وكبيرة في دواخلهم اللهم بجاه عزتك وجلالك وبمنزلة محمدك لديك ان تجعلهم عائدين الى صوابهم و ان يروا  الحق حقا والباطل باطلا وان تأخذ بأيديهم آلى طريق الصواب انك علي كل شيء قدير، تعلمت منك الحب وأنت زرعتيه في نفسي، وكنت أنت جزء منه ولن اقدر ان امح حبك لي وحبي لك باق في حياتك  وبعد مماتك ولأجله سابقي أعيش سنوات عمري الباقية لأجل من هم من ذكراك في قلبي، أولادي قالت لي أمكم يرحمها الله في منامي  سامحهم...سامحهم...سامحهم.. أنهم أولادي وأولادك وهم جزء مني، لأجلها  وذكراها ولمعزتها عندي  أقول لكم...أسامحكم ...أسامحكم...أسامحكم..لكن شريطة ان لا يتكرر هذا ابدا ابدا وسابقي أحبكم ..وستبقين انت ...انت...انت كل شيء واهم شيء عندي0

  

هادي عباس حسين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/08/14



كتابة تعليق لموضوع : ستبقين أنت ...أنت..( مهداة الى صديقي الأستاذ أبو حيدر)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جمال الدين الخضيري
صفحة الكاتب :
  جمال الدين الخضيري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 القروب الطائفي  : محمد المبارك

 الممثل الدائم لجمهورية العراق في جنيف يرأس حواراً تفاعلياً في مجلس حقوق الانسان  : وزارة الخارجية

 داعش واقع مفروض ام ارهاب طارى ؟!  : محمد حسن الساعدي

 اللامي .. سيكمل المسيرة حتما"..!!  : صلاح نادر المندلاوي

 البعض يعمد لايهام السنة بالخطر الشيعي لابعادهم عن السلطة واسقاط الدولة وتحريف وطمس مذاهب اهل السنة  : عادل الشاوي

 مدير أكاديمية الشرطة في تكريت : نحن أهل السنة نتابع فتاوى السيد السيستاني وتوجيهاته أكثر من غيرنا

 البطاقــــة الغبية  : شاكر عبد موسى الساعدي

 النكبة الفلسطينية – الحقائق بمواجهة التزوير!!  : نبيل عوده

 أَيَّةُ مَعْرِفَةٍ؟! [٣] وَالْأَخِيرة  : نزار حيدر

 تحریر ناحية سنوني ومحاصرة داعش فی سنسل، ومقتل 38 ارهابیا بینهم مسؤول التجنيد

 التجارة .. استمرار تجهيز العوائل بالحصص التموينية لمناطق سهل وغرب الموصل المحررة  : اعلام وزارة التجارة

 الرسول الأكرم ..إتمام للكلمة وائتلاف للفرقة  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

  فوضى في كربلاء:احياء قريبة تتحول الى مناطق طمر صحي وامام دوريات النجدة

 مسؤول قاطع ديالى للحشد الشعبي: وضعنا خططا إستراتيجية لتأمين مناطق المحافظة

 ناشطون من الموصل: سياسيو المحافظة خذلوا أهلهم ولن نسمح لهم بالمشاركة بحملة التنظيف

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net