صفحة الكاتب : قاسم محمد الياسري

مؤرخ طويريج الدكتور علاء الكتبي والمساجد الاربعه
قاسم محمد الياسري
 
 الدكتور الحاج علاء محمد حسن الكتبي .. ابن الكتبي الطويرجاوي .. بمن أشبهه هل هو ابن عساكر الامام الحافظ الذي الف كتاب ((تاريخ مدينة دمشق)) ام مؤرخ طويريج الكتبي الاسلامي .. وهل هو ابن الجوزي البغدادي صاحب كتاب (( المنتظم في تاريخ الملوك والامم)) .. أم هو ابن الكتبي الطويرجاوي صاحب كتاب(( المساجد الاربعه )) نعم عندما أقرأ بحوثه وكتبه التي صدرت وآخرها هذا المؤلف الذي بين يدي المساجد الاربعه أعطي لنفسي الحق أن أشبهه بهؤلاء المؤرخين العمالقه لأنه عمل كبير ذات مجهود مميز يصب جهده في تدوين التاريخ الاسلامي وينقل لنا في بحثه القيم  وبسرد واقعي مبسط مستند على مصادر وثيقه مشفوعة بالتوثيق فيها ماينفعنا وماينفع الاجيال القادمه للاطلاع عليها ... هناك مقوله تتردد عند الباحثين هي لا تاريخ بلا مصادر فوجدت الكتبي مستند على مصادر موثوقه رصينه ورائعه ..وعادة عمل المؤرخين يختلف عن عمل الادباء .. فالاديب يكتب الروايه التاريخيه والقصه إعتمادا على ذاكرته وشاعريته وخياله .. أما المؤرخ فهو مقيد بضوابط وقواعد التوثيق إعتمادا على المصادر وتوثيقها.. وهنا إستند الحاج الدكتور علاء الكتبي الى مصادر التاريخ الاسلامي القديمه من العصر الاسلامي مجتمعة مع مصادر حديثه الفها العرب والاجانب المعتمده على المصادر القديمه .. والدكتور الحاج علاء الكتبي جمع في بحثه بين القديم والحديث مسنودا بالوثائق والمصادر التاريخيه ... وجمع بين المعلومات التاريخيه والجغرافيه ... وهذا الكتاب من تقديم المحقق السيد علي الشهرستاني  يتالف من ((220 صفحه من النوع الوزيري )) ..وكلنا نعرف ان للمساجد دور كبير في قيادة وتوجيه المجتمع المسلم في صدر الاسلام  حيث كانت ولا زالت ..فالمساجد في حياة النبي ص هي اداره شامله لكل أمور المسلمين في الحياة الاجتماعيه فهي مسجد ومعبد ومستشفى ومدرسه وهي جامعه ومحكمه ومجلس شورى وملجأ الفقراء والغرباء وابن السبيل  ومركز لتلبية حاجات الناس الضروريه , والمساجد هي مراكز دعوه ومنابر توجيه ... إن مؤلف كتاب (( المساجد الاربعه )) اليوم تفتقر له المكتبات العربيه والاسلاميه وذات أهميه لإبراز دور المساجد الاربعه  في الاسلام في عصر نشر الرساله المحمديه من خلال دور المساجد الاربعه وهي (( المسجد الحرام – والمسجد النبوي – والمسجد الآقصى – ومسجد الكوفه )) فتاريخ  هذه المساجد حافل بالاحداث ولها الاثر الكبير في بناء المجتمع الاسلامي وجمع كلمة الامه الاسلاميه ... حيث تحوي هذه الدراسه على عدد من المباحث تعريفيه بالمساجد وتسمياتها الاصطلاحيه اضافة للمقدمه التي قدمها الباحث بعدها التعريف الذي اشرت له حيث قسم الباحث دراسته الى ستت فصول وخاتمه سبقها عدة تقرضا شعريه تبارك هذه الدراسه من مؤرخين وأدباء مرموقين في الوسط الفكري الاسلامي وقدمت هذه التقريضات بالشعر المقفى والموزون ومنهم الاديب والمفكر السيد محمد علي النجاروالمؤرخ العلامه الشيخ سلطان العابدي وتقريض بعنوان نور المساجد للشيخ قيس بهجت النجار في مدينة مشهد وتقريض اخر للاديب الشيخ محمد علي القريشي ...  ففي الفصل الاول هو للتعريف بهذه المساجد الاربعه ومصطلحاتها لغويا والتعريف الشرعي وذكرها في القرآن الكريم والاحاديث النبويه وفضل الصلات في  المساجد .. وتحدث المؤرخ الكتبي في بحثه عن دور المسجد في الادب وشعراء المعلقات ومنهم شاعر الرسول حسان بن ثابت حيث تجرى المناضرات الشعريه في المساجد مشفوعا بابيات من الشعر لمشاهير الشعر الاسلامي ومدحهم للمساجد .... أما الفصل الثاني فركز الباحث على الدور العبادي والتبليغ بالرساله الاسلاميه ودور المسجد في تعبئة الناس ودورها الثقافي وهي مركز حكم وتوجيه تنموي اجتماعي ويحتوي الفصل الثاني على سبعة مباحث تركزت على ان المساجد هي مؤسسات تربويه لتعليم واعداد المسلمين ... أما الفصل الثالث .. تناول تاريخ المسجد الحرام واهميته في القرآن الكريم وتاريخ مكه المكرمه والكعبه المشرفه وموقعها الجغرافي بالنسبه للعالم ودور المسجد الحرام في التنمية البشريه للمجتمع الاسلامي .. أما الفصل الرابع ..وهو يتحدث عن المسجد النبوي وتاريخه  ومدينة الرسول محمد ص حيث اتخذ المسجد النبوي كأول مدرسه لنشر الرسالة الاسلاميه السمحاء ودوره بناء الحضاره الاسلاميه ... أما الفصل الخامس ..فقد نقل لنا الباحث تاريخ المسجد الاقصى وبيت المقدس ومكانته العباديه وذكره في القران الكريم وكيف كان معهد للعلم والاقامه فيه بعد الفتح حيث كان علماء المسلمين يحضروت لنيل العلم فيه ... وفي الفصل السادس .. تناول الباحث تاريخ مدينة الكوفه ومسجدها الذي هو مدرسة الامام علي ع ومكانته العلميه والسياسيه وخطبة الامام علي في اول جمعه فيه ومن ثم الخاتمه التي ودعنا بها الباحث بكلماته التي تدعوا للهدايه وعمران المساجد وعدم هجرها في صلاتنا وعباداتنا في روض من رياض الحياة الدنيا التي تهذب النفوس ونسال الله ان الحمد لله رب العالمين ...  


قاسم محمد الياسري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/08/26


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • من الادب العالمي هوميروس شاعر الخلود وملحمته الاوديسة   (ثقافات)

    • كوابس واحلام .. العراقيين البسطاء مابعد داعش  (المقالات)

    • الصحفي صادق فرج التميمي دبلوماسي وكاتب وعلم صحفي متميز  (المقالات)

    • في الذكرى السنويه الاولى لرحيله السينارست هادي سعيد الهنداوي ممثل وفنان سيناريو ومونتير من اعلام الفن العراقي  (ثقافات)

    • نجمة النجوم العراقيه الفنانه الكبيره سناء عبد الرحمن وادوارها المركبه  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : مؤرخ طويريج الدكتور علاء الكتبي والمساجد الاربعه
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : قاسم محمد الياسري ، في 2016/08/27 .

صورة الكتاب مرفقه بالموضوع غير منشوره


البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمود شاكر التميمي
صفحة الكاتب :
  محمود شاكر التميمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 مسلمون بلا إسلام أم ديمقراطيون بلا ديمقراطية؟  : محمد الحمّار

 السيد المدير العام الدكتور حسن محمد التميمي يلتقي عدداً من طلبة الدراسات العليا في مجمع مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

  قصة فدك الزهراء ع من صاحب حق في ذلك ...؟؟  : ابو محمد العطار

 منح كل مواطن 150 الف دينار شهريا

 علماء البحرين يدعون للصيام، والقوات الخلیفية تعتدي على مظاهر عاشوراء وتمنع صلاة الجمعة

 الازمة السياسية الراهنة وسبل معالجتها في المؤتمر الشعبي للقوى المدنية الديمقراطية  : منتدى الاعلاميات العراقيات

  ضربة جوية نوعية تستهدف اجتماع لقيادات داعش الإرهابي في القائم

 نحو مقاطعة الاستفتاء حول استقلال إقليم كردستان العراق!  : رزكار عقراوي 

 ابن حريجة سيطأ الجنة بخوذته  : نافع الشاهين

 المرجع الهمداني: فتوى السيد السيستاني التاريخية أظهرت قدرة ومكانة المرجعية في العالم الإسلامي

 وليد الحلي : بناء العراق يتطلب كفاءات ومستوى تعليم عالي وتوعية للطلبة بذلك  : اعلام د . وليد الحلي

 العراق على كف عفريت  : سعود الساعدي

 هجرة عرب سوريا الى المانيا هل هوابعادهم عن المركز ؟ ام قلب موازين خريطة استيطان الشعوب والاعراق ؟  : عبد العزيز لمقدم

 الصيف الساخن في الأنبار  : هادي جلو مرعي

  كواليس زيارة وفد التحالف الوطني لإيران  : عمار العامري

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107913024

 • التاريخ : 23/06/2018 - 09:43

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net