صفحة الكاتب : د . عبير يحيي

قراءة في نص تأبط شرًا للأستاذ الأديب العراقي /كريم خلف جبر الغالبي
د . عبير يحيي
يبدأ العنوان باسم علم مذكر ، تأبط شراً، شاعر من الشعراء الصعاليك الذين ذاع صيتهم في الجاهلية ، كان  يقطع الطريق ويسطو على القوافل ، ويوزع ما يغنمه منها على الفقراء ، يشبهه في الزمن القريب روبن هود كشخصية قصصية ، أحببت أن ألقي  الضوء عليه ، تأبط شرا هو لقبه ، أما اسمه ف  ثابت بن جابر الفهمي. قالت له أمه مرة : كل أخواتك يأتيني بشيء إذا راح غيرك ، فقال لها : سآتي الليلة بشيء . ومضى فصاد أفاع  كثيرة من أكبر ما قدر عليه ، وأتى بهن في جراب متأبطا له ، فألقاه بين يديها ،ففتحت فتساعين في بيتها فوثبت،وخرجت فقالت لها نساء الحي : ماذا أتاك به ثابت؟فقالت : أتاني أفاع في جراب . فقلن: وكيف حملها؟ قالت : تأبطها . قلن : تأبط شرا. لازمه تأبط شرا . هذه رواية من روايات كثيرة قيلت في لقبه .
لنا عودة لربط العنوان بمتن النص .
يروي الكاتب بلسانه ، تداعيات ذكريات طفولته وهو يجلس على حافة نهر فرع من الفرات فهو ابن الفرات ، يخيل إلينا أنه سيدخلنا في جدلية الأصول والفروع ، لكنه يمررنا عليها فقط في تلميح ذكي ،لأن للأصول ذيول، المتفرع قد يختلف بخواصه عن الأصل ، وقد يفقد الكثير من صفاته الاصلية في خضم تفرعه، كما للأطراف حواف ، إصرار الكاتب على الاتيان بهذه التأكيدات  التي تعتبر في علم الفلسفة بديهيات، له ما يبرره لاحقا ، هو يضع مقدمات وأسباب ليتوصل  إلى نتيجة ، ينقلنا بعدها الكاتب بنقلة أخرى ، مشهد يجلس على الحال والتي تبعد عنها الماء منحسرة قدر ساق بالقياس المادي، وقدر انحسار طرف الليل عند طلوع الفجر بالقياس الزمني ،   قدماه في الماء وهو يجلس على الحافة، تنقرالأسماك الصغيرة ما علي عليها ، دون أن يخاف من الحيتان ليعود بنا إلى جدلية فلسفية أخرى .. جدته وهي ( أصل )تحذره من وحود كلاب في فرع النهر ! كيف ذلك ؟الكلاب توجد على البر .. في الفيافي، الله لا يكرر خلقه ، في كل البيئات، الكائنات التي خلقها لتعيش بالبحر لا تعيش على اليابسة ، والمخلوقات التي خلقها لتعيش على اليباس لا تعيش بالماء .. هذه جدلية أدركها عقله الصغير ولم يدرك أن الله خلق أيضا برمائيات ، وأن كلاب البحر غير كلاب البر, وهو هنا أيضا يضع مقدمة قاصرة ستقوده إلى نتيجة أيضا قاصرة ،الله لا يهدد خليفته على الأرض ، لأن الله أساسا خلقنا ليسعدنا لا ليشقينا ، لنربح  عليه لا ليربح علينا ، لكن قال اعملوا ..هذه هي الحلقة التي لم يدركها الكاتب وهو طفل ، لذلك لم يصدق هو ( الفرع ) قول جدته ( الأصل) وظنها تختلق ادعاءها ( كذب )من باب  (الحرص) على عودة احفادها أحياء ( الخوف).
يقف الكاتب  هنا ، ثم ينتقل إلى فرضيات أخرى ، ترسم ذاكرته على ورقة ( ثقافة) صورة لخواجة ، أو أفندي كما ذكره باللفظ، يتذكر تماما ملابسه ، ملابس غريبة غير معهودة في بلده ، لكنه يعرفها جيدا ، يرتديها كل أبطال أفلام السينما المنتشرة في سينما اللهو في الناصرية ،أو سينما أطلس في شارع سعدون أو .. وذكر هذه الأماكن قصدها الكاتب ، فهي التي جعلت هذا الرجل ( الجيل) يترك زيه (الأصل) ليقلد (الوافد الغريب )و يغدو (ذيل)
الله ! 
 
يتمنى الكاتب لو كان بيده أن يعيد تشكيل هذه الورقة ( الثقافة )ليجعل منها سفينة تسير مبروكة في اتجاهها الذي اختارته قبلا واختاره الله لها ،دون أن يتدخل هو ( الفرع) بتوجيهها. 
يحدد الكاتب أكثر هوية الغريب .. ( قبعة) مكسيكية أم أمريكية؟ النتيجة هي غربية وغريبة( ثقافة غربية وافدة)، يتخيل الكاتب أنه يلوح له بها مغادرا( احتلال فكري ) لا يحتاج تواجدا جسديا ، يشبه الكاوبوي الذي رآه في الأفلام التي تعرضها السينمات، وقصص الكاوبوي معروفة ،  بطل وهمي يمتلك مسدسا فيه طلقة واحدة وضعها له حاكم المدينة ( السلطة)
عليه أن يطلقها على حبل يلتف حول عنق قاطع طريق عينه على الهدف(تسديد)  والعين الأخرى على عقرب ساعة جدارية ( الزمن)وعليه أن يوازن
ومصير قاطع الطريق إما موت بنجاح الموازنة ( تسديد، زمن )
أو حياة الطلقة الوحيدة ليست في حجرة النار ( حظ)
 عدد الرميات : رمية واحدة
قاطع الطريق :  صعلوك عربي جاهلي.... نعود إلى تأبط شرا ،والشنفري الذي نسيت الإتيان على تراجمه، اعذروني...
الأيدي العربية التي صفقت لبطل الكاوبوي (الثقافة الدخيلة الفارغة ) لم تصفق ل تأبط شرا أو الشنفري (الثقافة الأصيلة) التي كانت رغم جهالة المعتقد غنية بالأخلاق الأصيلة (سرقة بهدف إطعام الفقراء ) ، صفقوا لروبن هود، وقد فعل بعدهم ما فعلوه قبله بأزمان. 
 الهمام ( طرزان)  رجل الغابة الذي يباهي  بقوته الحيوانية ، ويتحرك كما القرد، يروج لذلك البطل بحملات إعلامية مضللة( إعلام رسمي) يشيد بالبطل  وكأنه أسطورة وعلى الحشود أن تحرص على مشاهدته والتمثل بأفكاره وتصرفاته، وتتابعه الجماهير فعلا مشدودة بما يعرض عليها ...
هذا البطل السينمائي مع الأيام كبر وتغير .. وعاد إلينا يباهي بقيادة طائرة حربية ( إبادة) تقصف دور السينما (معقله )التي تجمعت فيها الجماهير (المحتلة).
فأين الوفاء ؟
العبرة : الثقافة الدخيلة التي احتلت عقولنا ( الفرع) و  وجعلتنا ننسى تاريخنا وأمجادنا و سخرت من ماضينا وثقافتنا ( الأصل)  وهمشت وسخفت أفكارنا حتى غدونا ألعوبة بيد الجهل ، تحت رعاية السلطات الحاكمة، هذه الثقافة الفارغة كبرت في فراغ عقولنا وقلوبنا وأصبحت قوة ضاربة تضرب معاقل كل من انضوى تحت لوائها ، دون وفاء أو عرفان بالجميل ...
فمتى يعود (الفرع ) إلى (الأصل) حتى ولو كان للأصل (ذيول)؟
أعتقد أن هذا سؤال مشروع نهمس به في آذان  المثقفين.. الأدباء تحديدا.
تحياتي إلى الأديب الأستاذ كريم خلف جبر الغالبي .
 
النص الأصلي:
                                                     تأبط شرا *:
تذكرت طفولتي وأنا أجلس على حافة نهر تفرع من نهر آخر ، لم أبحث عن أصوله ، فللأصول ذيول ، وللأطراف حواف ، الحافة التي أجلس عليها لا تساوي بعد ساق ، عن سطح ماء ، أخذ بالانحسار كأطراف ليل طلع عليه النهار ، كانت قدماي تغط في الماء ، تنقرها أسماك صغيرة لتأكل ما علق فيها ، لم أخش ما في الماء من حيتان ، رغم إنَّ جدتي تحذرنا من وجود كلاب فيه ، لم أصدق إن في الماء كلاب كما هي في الصحراء ، فالله لا يكرر خلقه إذا اختلف المحيط ، وتباينت الأماكن ولا يهدد خليفته على أرضه ، ونصيحة جدتي مجرد اختلاق ، كي نعود إليها أحياءا في المساء ، هكذا كان عقلي يفكر ، أرسم على آخر ورقة من دفتر مهمل ، صورة رَجُلٍ أفندي ، أجيد فصال بنطاله ورسم موضة قميصه ، من غير أن أرَ فلما يعرض من على شاشة سينما بهو البلدية في الناصرية أو سينما أطلس في شارع السعدون ببغداد أو سينما الخيام التي لا تنام ، وبعد أن تكتمل الصورة ينتابني خوف عليه ، أعيد صناعة تلك الورقة جاعلا منها سفينة ، أضعها على سطح الماء بهدوء ، أتوسل بالريح أن تجري بتلك السفينة وأترك لها الجهة التي تريد لا الجهة التي أريد ، لعل ذلك الأفندي يرجع من حيث أتى ، أتصوره يلوح لي بقبعته التي رسمتها بإتقان ، مودعا أياي بلا رجعة ، القبعة التي رسمتها لم أعرف منشأها ، مكسيكية أم أمريكية ، لكنني تذكرتها جيدا عندما شاهدت أول فلم كابوي من على شاشة سينما الأندلس ، أو ربما سينما بهو البلدية ، كان بطل الفلم يرتدي الزي نفسه الذي رسمته والقبعة نفسها ، شاهدته جيدا وترقبته عندما سدد بمسدسه آخر طلقة فيه ، وضعها له عشوائيا حاكم المدينة ( الشريف ) في بكرة المسدس المغلقة ، وعليه أن يسدد رميته نحو حبل ممدود ، يلتف حول رقبة قاطع طريق ، الرمية لابد أن تتزامن مع آخر نبض لدقات ساعة جدارية معلقة أمامه ، قاطع الطريق هذا يشبه تماما صعلوك عربيّ ، جاهليّ أبيّ ، تخيلته تأبط شرا أو الشنفري ، لم يأخذا نصيبهما في الحياة ، وكذلك بعد الممات ، فلم يصفق لهما أحد ، ولم تعرض لهما دور السينما أو إحدى المسارح مشهد ، كان جمهور السينما يصفق لبطل الكابوي بحرارة ، وما أن أصاب هدفه حتى علت الأصوات ، لتقفز من أماكنها الأجساد ، تهف لهذا البطل بلا هواد ، طرزان الذي يجوب المدينة في الزحام ، أعلاميٌّ همام ، يحمل على أكتافه صورا ملونة لهذا البطل على لوحة خشبية ، يردد أمام الملأ ما فيه من صفات كي تتزاحم على مشاهدته الأحياء قبل الأموات ، تطوف معه من الناس عشرات ، مرت الأيام ودارت الأيام ، عاد ذلك البطل يقود طائرة حربية ليقصف بها سينما بهو البلدية .
-----------------------------------------------------------------------------------
تأبط شرا ، الشنفري : شعراء صعاليك في الجاهلية يهاجمون قوافل الأغنياء لتعيش به الفقراء . 
الأفندي : الشخص الذي يرتدي البنطال والقميص .
البطحاء ، الأندلس ، بهو البلدية : كانت دورا لعرض أنواع الأفلام في الناصرية .
أطلس ، الخيام وغيرها : صالات مكيفة لعرض الأفلام في بغداد .
طرزان : شخصية معروفة في مدينة الناصرية يقوم بمهام الدعاية للأفلام التي تعرض آنذاك .

  

د . عبير يحيي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/08/27



كتابة تعليق لموضوع : قراءة في نص تأبط شرًا للأستاذ الأديب العراقي /كريم خلف جبر الغالبي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فائق قاسم العقابي
صفحة الكاتب :
  فائق قاسم العقابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 حكمة مرجع.. القسم الثاني  : علي حسين الخباز

 علىَ حَكومتَنا أختيارَ الشَعب ((جيشاً لَها))  : سعاد النصيري

 (أختبار عاشق)  : حسين باسم الحربي

 انا والتاريخ

 نجوم الباب الشرجي  : هادي جلو مرعي

  سماحة المرجع الاعلى آية الله العظمى السيد علي السيستاني دام ظله يتصل بآية الله قاسم

 جهود الاخيار تسرق امام انظار الجميع لا لشي سوى قول الحق  : علي فضيله الشمري

 رأی السيد السیستانی بشأن مجسر بطابقين حول الكعبة المعظمة

 مفتش عام الوزارة يزور المديرية العامة لنقل الطاقة الكهربائية الفرات الأوسط  : وزارة الكهرباء

 رئيس العلاقات الخارجية النيابية يبحث مع سفيري الولايات المتحدة وفرنسا الوضع الراهن في العراق  : اعلام النائب حسن خضير شويرد

 الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة تقيم ندوة تعريفية بالتعاون مع كلية الإمام الكاظم (عليه السلام)  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 شباب الثورة في مصر ( اسأل مجرّب..ولا تسأل حكيم )  : علي جابر الفتلاوي

 هل أنت مع أو ضد...؟؟؟  : امير جبار الساعدي

 محافظ ميسان يعلن عن انجاز مشروع نصب شبكات ماء لعدد من أحياء مدينة العمارة  : حيدر الكعبي

  لن ينسى العراقيون جراحهم الفاغرة  : حميد الموسوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net