صفحة الكاتب : الشيخ علي العبادي

فلسفة الدعاء
الشيخ علي العبادي

  لا أظن أحدا" يوما" من الأيام لم يمارس الدعاء . ولم يتوجه إلى الله تعالى في أمر من أمور الدنيا أو الآخرة مهما اختلفت ديانته أو انتماؤه أو عرقه. مسلما" كان أم نصرانيا"، غنيا" كان أم فقيرا". عالما" كان أم جاهلا". مؤمنا" به أم لم يكن كذلك. فهو توجه غريزي من الفقير المحتاج إلى الغني . ومن الناقص إلى الكامل .

{وَإِذَا مَسَّ النَّاس-:ُرٌّ دَعَوْا رَبَّهُم مُّنِيبِينَ إِلَيْهِ ثُمَّ إِذَا أَذَاقَهُم مِّنْهُ رَحْمَةً إِذَا فَرِيقٌ مِّنْهُم بِرَبِّهِمْ يُشْرِكُونَ }الروم33

يقول السيد عز الدين بحر العلوم- أعلا الله مقامه - :
    (وحتى أولئك الذين لايقولون بوجود الله  ، فأن بعضهم يدعو شخصا " آخر  له مقامه، ومنزلته، ويرغب إليه، ويتملق له لحاجة من حوائج الدنيا ، أو لجاه ومنصب وما شاكل. وما هذا إلا صورة من صور الدعاء ) (1)

    ويبدو أن الغاية من الدعاء هو تقوية الارتباط والانشداد بين العبد وخالقه. لأن الدعاء عبادة من نوع خاص جدا" ، عمادها التوجه إليه – عز و جل – والبوح بالنقص والعجز وطلب المغفرة والكمال ليعود عليه بهما من فضله ومنه تبارك وتعالى.
    وليس هنالك مجال من مجالات الحياة إلا وللدعاء نصيب فيه . فالدعاء يكون لدفع الضرر مهما تنوع، ولجلب المنافع مهما تنوعت أيضا " . كما أن الدعاء لغفران الذنوب والتجاوز عن أخطاء ومعاصي العباد مهما زادت أو نقصت. إلا الشرك . قال تعالى :
{إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ وَمَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْماً عَظِيماً }النساء48.

ومن هنا نشأ تساؤل وإشكال مفاده :

 إن النظام الإلهي التشريعي قائم على أساس إثابة المطيع ومعاقبة المسيء. وبهذا النظام يأخذ كل ذي حق حقه . وعلى هذا الأساس تسير الأمور بشكلها الطبيعي، دون أن يفكر الآخرون بالاعتداء على بعضهم البعض . 
والدعاء- بنظر المستشكل-  يخرق هذا النظام ، حيث سيحصل المسيء بعد اعتدائه على الآخرين وإفساده في الأرض على العفو والتجاوز عن خطيئته ببركة دعائه. هذا أولا "؛
 وثانيا ": سيشجعه هذا العفو على معاودة الإساءة مرة أخرى وممارسة المعاصي وخرق الأنظمة على أمل انه سيدعو الله بعد كل إساءة فيعود عليه بالعفو والمغفرة.
وهكذا تتكرر الحالة مرات ومرات . فتشيع الفاحشة ،  ويسود اللانظام . بل قد يتساوى والحال هذه الجميع. فلا ميزة حينئذ للمطيع على العاصي. ولا للمحسن على المسيء .
    وهذا الإشكال يشبه إلى حد بعيد الإشكال الوارد والموجه على القول بالشفاعة.
فالشفاعة – عند النافين لها –  تؤدي إلى مجموعة من الأمور المخالفة للنظام الإلهي التشريعي والحقائق القرآنية . وقد ذكر منها العلامة الكبير صاحب التصانيف الرائعة آية الله السيد محمد حسين الطبأطبائي  سبع إشكالات ، وأجاب عنها جميعا" لذا أحيل القارئ الكريم إلى كتاب الميزان في تفسير القرآن  ليقف على ذلك.( 2 )

وما يهمنا من بين تلك الإشكالات هو الإشكال التالي:
    إن توسط الشفيع للعاصي والمسيء برفع العقوبة عنه يؤدي إلى تشجيعه على المعاصي والتجاوز على ا لآخرين ، وضياع النظام القائم على أساس العدل والإنصاف ومحاسبة المعتدي . فلا تبقى حينئذ قيمة لسن القوانين  الإلهية والأنظمة التشريعية. وستسود اللاعدالة. ويتساوى الجميع الصالح منهم والطالح.
    وللإجابة عن هذا الإشكال من عدة وجوه :

الأول :
 إن سنة الله تبارك وتعالى وحكمته ليست قائمة على صفة واحدة من صفاته وهي صفة التشريع، حتى إذا خالفها يكون قد خالف نظامه التشريعي، بل هي قائمة على جميع صفاته المباركة. ومن صفاته الغفور الرحيم العفو المجيب . وبذلك تكون المغفرة من قبله للعاصي المذنب من سنته المستندة إلى صفاته تعالى.
فالله تبارك وتعالى ينتقم لأنه المنتقم. ويشافي لأنه المشافي. ويرزق لأنه الرزاق. ويميت لأنه المميت. ويحيي لأنه المحيي . ويعفو لأنه العفو.  ويغفر لأنه الغفار. وهذه الصفات ليست واحدة من حيث المعاني وليست مرتبطة ببعضها. بل هي صفاته تعالى . له أن يفعل منها ما يشاء ومتى ما يشاء . لا ما يشاء غيره. وبإرادته دون أن يكون مخالفا" لنظامه المبارك تعالى الله علوا " كبيرا ".

    وبعبارة أخرى: إن النظام الإلهي قائم ومستمد من جميع الصفات الإلهية، ومن هذه الصفات الغفور. فإذا غفر الله تعالى للداعي المذنب فان غفرانه لايمثل خرقا" لنظامه ، بل هو من نظامه الكوني والتشريعي .  تماما " مثل شفائه المرضى وإجابته السائل . وذلك لايعد خرقا" كما يقول المستشكل.

الثاني :
 إن لاستجابة الدعاء شروطا" لاتتوفر عند الكثيرين من الداعين. ولذلك لانرى استجابة لدعائهم . ومن هنا نعلم إن المولى تبارك وتعالى لايستجيب إلا وفق

نظام وحكمة ارتضاهما لعباده . وفيهما حفظ النظام الأصلح للبشرية . فلا تتخلف النصوص الدالة على العدالة عندما يستجيب تعالى للداعي. لأن عدالته تعالى تنسجم مع حفظ نظامه المبارك. سواء بالاستجابة أو عدمها وبحسب تقديره - جلت قدرته - .

الثالث :
 قال تعالى : {لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ }الأنبياء23.
فالله تبارك وتعالى ما كان له هذا _ أن يفعل ما يريد ولا يسأله أحد _ إلا لكونه حكيما " .  وان أفعاله جميعها وفق حكمته. بل هو أحكم الحاكمين كما في سورة  التين  {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ }التين8. والمعروف أن الحكيم لايفوت ولا ينقض غرضه. فإذا تعلق غرضه سبحانه وتعالى بموت احد أو نجحكمته،التهلكة أو غفران ذنوبه أو رزقه أو إفقاره . أ لأحد أن يقول له : لم؟ وكيف؟ أو أهذا عدل أم لا؟. نعوذ اللهم بك من شر أنفسنا. {وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ }يوسف53.
وعلى هذا يكون سؤاله عن أفعاله مخالفا" لفرض حكمته ، الدالة على خلوها من العبثية. لذلك منعت الآية الكريمة سؤاله عنها .

    من هنا نرى أن للدعاء حكمة وفلسفة ربانية . وليس عادة قائمة على العبثية. وخالية من الأهداف والغايات النبيلة. فهو تشريع الهي قائم بمبادئ خاصة به ضمن سياق التشريع الذي جاء من أجل هداية البشر وتوفير فرصة للعاصي حتى يتدارك ما فاته من الطاعات. وللمطيع أيضا" حتى يزداد أيمانا " وكمالا". وسوف نبين أن شاء الله تعالى في مقالات أخر إن ما تميزت به الشريعة الإسلامية السمحاء عن غيرها من عودة الله تعالى على عباده بكثرة توفير الفرص للإنسان حتى لايقنط من رحمة الله . بل عد الباري عز وجل القنوط من رحمته من الكبائر التي تستوجب أشد العقوبات منه تعالى :
{قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ }الزمر53.
{قَالَ وَمَن يَقْنَطُ مِن رَّحْمَةِ رَبِّهِ إِلاَّ الضَّآلُّونَ }الحجر56
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على خير الخلق أجمعين محمد و آله الطيبين الطاهرين.

________________________-
( 1 ) أضواء على دعاء كميل:52.
( 2 ) الميزان : ج1 \ 162 وما بعدها .
 

  

الشيخ علي العبادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/02



كتابة تعليق لموضوع : فلسفة الدعاء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : الشيخ علي العبادي من : العراق ، بعنوان : شكر وامتنان ودعاء في 2011/08/02 .

...........\\ الأخ الكريم مهند البراك

جعلكم الله تعالى ممن تناله رحمته ، بقبول الطاعات . وأنالكم في هذا الشهر الكريم خالص الحسنات انه سميع الدعوات
.
تقبلوا مني خالص الشكر والامتنان

• (2) - كتب : مهند البراك من : العراق ، بعنوان : موفقين في 2011/08/02 .

بارك الله بانفاسكم شيخنا العزيز
موفقين مسددين لكل خير





حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زيدون النبهاني
صفحة الكاتب :
  زيدون النبهاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزير التخطيط يزور مرقد الامام العباس (ع)  : اعلام وزارة التخطيط

 بالصور : خلية الاغاثة التابعة لمكتب السيد السيستاني تمضي ثالث ايام عيد الاضحى مع النازحين .

 قاذورات الصرف الصحي ...ومرضى .  : ثائر الربيعي

 بلاد الرافدين; بعيون دونالد ترامب  : مهند ال كزار

 عندما غرقت فتاة  : محمود العياط

 الشيعة سحرة  : سامي جواد كاظم

 السعودية بين خاشقجي والقصيمي،،، لغة السيف  : جواد كاظم الخالصي

 النص الكامل لـــ ( نظام الخدمة في العتبات المقدسة والمزارات الشيعية الشريفة ) كما صوّت عليه مجلس الوزراء  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 دُرُوسٌ [تْرَامْبِيَّة]  : نزار حيدر

 لاريجاني يصل النجف وسيلتقي بعدد من المراجع الدينية  : وكالة نون الاخبارية

 وزير التربية يزور المرجع الفياض ویشید بدعم المرجعية الدينية العليا لعمليات التحرير

 عمليات بغداد تنوه الى قطع الطرق المؤدية إلى تقاطع المثنى (ملعب الشعب) من الساعة الرابعة والنصف عصراً

  العمل : اجراء كشف لأحد مراكز التوحد في كربلاء لمنحه اجازة عمل وفق تعليمات المعاهد الاهلية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 فوتوشوب 4 أرهاب  : علي سالم الساعدي

 حتى السيارات تُسحب في البحرين لإسباب طائفية  : عزيز الحافظ

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net