صفحة الكاتب : قاسم محمد الياسري

كوابس واحلام .. العراقيين البسطاء مابعد داعش
قاسم محمد الياسري
ضجة اعلاميه تروج لها ال( CiA ) واحزاب الاحتلال الحاكمه لعراقنا الحبيب عن مابعد داعش هل هي حرب نفسيه لاسناد داعش وزيادة الرعب والقلق بين العراقيين البسطاء للقبول بما وضعته امريكا واحزابها الحاكمه من خطط لتقسيم العراق .. المواطن العراقي أصبح مجهد ومرعوب وقلق نتيجة مايحدث في عراقنا وما تسببت به احزاب الاحتلال من المآسي اليوميه وانهار وشوارع الدم منذ السقوط والى يومنا هذا ..فأصيب العراقيون بأمراض نفسيه مزمنه مصحوبه بالاحلام والكوابيس المرعبه التي لا تغادر حياتهم اليوميه سواء في اليقضه او اثناء النوم فسلوكيات احزاب الاحتلال التي تنفذ خطط بريمر لما بعد داعش وفق المخطط الذي وضعه لهم بريمر لعراق ما بعد الاحتلال .. انتهت الخطوات الاولى لما بعد الاحتلال .. والمرحلة الثانيه بدخول الدواعش فمرحلة داعش هذه التي لا زالت مستمره هي لزيادة إنهاك العراقيين بالحروب والاقتتال فيما بينهم ولزيادة الفرقه والتعصب والتشرذم بين افراد الشعب والوطن الواحد وعند انتهاء داعش التي حققت اهداف الاحتلال واعداء العراق كمرحله ثانيه نفذتها اقزام واحزاب الاحتلال .. نرى اليوم الاحتلال واعوانه من الاحزاب واعداء العراق من الدول المجاوره تتحدث كثيرا عن المرحله الثالثه أي مابعد داعش .. فزادت نسبت القلق والخوف بين الاوساط الشعبيه العراقيه وازدادت ارتفاعا نسب الاحلام والكوابيس المصاحبه للحياة اليوميه للمواطنين  وارتفعت نسب التوتر والقلق النفس عند الناس ... فمعضمنا مصابين بالاكتئاب والتوتر ومرض القلق وعمت الاضطرابات النفسيه المجتمعيه كل العراقيين بعد الصدمات المتتاليه  التي صدمت العراقيين فازدادت نسبة الاصابه  بمرض الكوابيس المفزعه والمرعبه المتكرره كواحده من هذه الاضطرابات مما جعل العامه يعانون ايضا ارتفاع نسبة الاكتاب والتوتر يصاحبها رغبه في الانتحار ... فبالنسبه للعراق كوطن وجغرافيا ما بعد داعش وضع مخططه من قبل الاحتلال واحزابه منذ زمان وقبل الاحتلال وبانت اليوم ما كنا نشير اليه في كتاباتنا اصبح واقع حال .. فالتسريبات التي تسربها المخابرات الامريكيه عن ان هناك مداولات مع احزاب الاحتلال العراقيه هي للقبول بالخطوه الاولى للتقسيم لثلاث اقاليم رئيسيه تخضع لحكم فدرالي الى جانب العاصمه الفدراليه التي يرمز لها ( CF) في بغداد كشرط امريكي اساسي لانهاء ملف تنظيم داعش  مقابل تعهد واشنطن بحماية الحكم الفدرالي في العراق ونظام حكم شبيه للنموذج السويسري وبتاييد من مجلس الامن وسيتم الاعلان ان العراق المنطقه الاستراتيجيه الاولى التي يرتبط امنها بالامن القومي الامريكي وقد أبلغت واشنطن الدول العربيه بهذا التقسيم للعراق الجديد ما بعد داعش والذي هو بدايه لتقسيم العراق الى ثلاث دول مستقله مستقبلا لان القتال سينتقل الى مرحلة النزاعات الحدوديه بين الاقاليم هذا ما مخطط له بالنسبه للدوله العراقيه الجديده بعد داعش .. اما المواطن المرعوب .. مما يحدث وما تخطط له أمريكا واحزاب الاحتلال واقزامها التي ستتفرغ للتصفيات واشاعة القلق والترهيب بين الناس ويبدا اجتثاث كل من لا يؤيد هذه المخططات الامريكيه واحزابها المتستره بستار الدين ... كلعبه امريكيه لمقت ونبذ المسلمين لدينهم بسبب فساد احزاب الاحتلال التي جلبها معه الاحتلال الذي يسمون انفسهم بالاسلام السياسي سيعم الوطن الاغتيالات  والنزاعات العشائريه وبدايتها بان التناحرالعشائري في البصره والعماره .. فامريكا واحزابها الحاكمه في عراقنا هذه الايام كثيرا مايتحدثون عن مابعد داعش وهذا الكلام والمبالغات اثارت القلق والخوف من المجهول مستقبلا عند العراقيين وهذا التشويش بافكار العراقيين سيوصلهم الى نتيجه قد لايحبها الجميع .. وهذ التهويل والاهتمام من قبل امريكا واحزابها الحاكمه هو نوع من الحرب النفسيه كما اسلفت التي يستخدمها الامريكان لاضعاف معنويات العراقيين ونشر القلق والرعب بين العراقيين لكي يستسلم العراقي لما بعد داعش  ويصبح رهن اشارت بيادق امريكا واحزاب الاحتلال التي لا تخرج عن طوع امريكا التي نصبتها لحكم العراق وهنا ستبدا مرحلة مابعد داعش بالقلق والخوف مما سيحدث من توقعات  الترهيب والارهاب الناعم ...  


قاسم محمد الياسري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/09/03


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • من الادب العالمي هوميروس شاعر الخلود وملحمته الاوديسة   (ثقافات)

    • الصحفي صادق فرج التميمي دبلوماسي وكاتب وعلم صحفي متميز  (المقالات)

    • مؤرخ طويريج الدكتور علاء الكتبي والمساجد الاربعه  (المقالات)

    • في الذكرى السنويه الاولى لرحيله السينارست هادي سعيد الهنداوي ممثل وفنان سيناريو ومونتير من اعلام الفن العراقي  (ثقافات)

    • نجمة النجوم العراقيه الفنانه الكبيره سناء عبد الرحمن وادوارها المركبه  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : كوابس واحلام .. العراقيين البسطاء مابعد داعش
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نسرين العازمي
صفحة الكاتب :
  نسرين العازمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 ورطة رجل اعلامي  / الحلقة  الثامنة  : علي حسين الخباز

 لماذا حدثت أسوأ كارثة تربوية في التاريخ؟  : ا . د . محمد الربيعي

 أَمْرِيْكا وَ إِيْرَان .... صِرَاعٌ مِنْ أَجْلِ البَقَاء. (الحَلَقَةُ الثَانِيَةُ)  : محمد جواد سنبه

 الشيخ الكربلائي : يدعو الأطراف السياسية المتنازِعة الى الإحتكام الى الدستور والإبتعاد عن التصريحات الإستفزازية

 إسلام معية الثقلين لا إسلام المصحف منسلخاً عن إسلام الحديث ح16  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 الأمم المتحدة: 375 ألف نازح عراقي خلال شهر حزيران

 وزارة الداخلية تتفتح اول دائرة للبطاقة الوطنية في المناطق المحررة بقضاء امرلي  : وزارة الداخلية العراقية

 رجاءا..رجاءا أعيدوا أموال المودعين في مصرف الوركاء  : باسل عباس خضير

 الحشد الشعبي ما بعد داعش  : د . عبد الخالق حسين

 القراءات العربية الخاطئة !  : عادل الجبوري

 الشفافية والمساءلة  : هيثم الحسني

 دكتاتورية بعض صغار الموظفين في المحاكم العراقية

 تركيا العدالة والتنمية ... بين المشروع نيوعثماني والخلافة الجديدة على المنهج الأمريكي!؟  : هشام الهبيشان

 بالصور : العراق يتسلم دفعة جديدة من مروحيات "صياد الليل" الروسية

 صدى الروضتين العدد ( 22 )  : صدى الروضتين

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107913102

 • التاريخ : 23/06/2018 - 09:44

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net