صفحة الكاتب : حيدر الحد راوي

بابيلون ح30
حيدر الحد راوي

اسرع الثوار نحو الوحوش المتدحرجة التي قد علقت في الجرف , رموهم بالحجر , حتى يفتح الوحش فتحته ليخلص نفسه , فيجد ان سيوف الثوار في انتظاره ! . 

امر ينامي الحكيم الثوار ان يحفروا حفرا كبيرة خلف الدنكاليون , لكن في جهة مختلفة , فما ان يشن المتدحرجون هجومهم عليها بعد ان اكتشفوا وجود الجرف الترابي في تلك الناحية , سيبتعد الدنكاليون ليفسحوا المجال للمتدحرجين ان يقعوا فيها , فيسرع الثوار ليسكبوا عليهم الزيت ثم يحرقونهم . 

تناقص عدد الوحوش المتدحرجة بشكل واضح , لكن الوزير خنياس قرر استمرارهم في القتال حتى اخر وحش منهم , وعلى هذا المنوال استمر القتال حتى ابيدت الوحوش المتدحرجة عن بكرة ابيها! . 

تقدم القائد دنكاليون من ينامي الحكيم معربا عن شكره لتقديم المساعدة : 

- لقد ساعدتنا ... فساعدناك ... انتم الان اصدقاء لنا ! .  

في خضم القتال الدائر بين وحوش الدنكاليون والزناكل , تقدم الضابط سيساميرون من القائد خنكيل ليطلب منه الاذن في القتال , أذن له , هيأ سريته المكونة من مئتا خنكلي , بينما هو كذلك تقدم نحوه المزيد من حوش الخناكل طالبين منه ان يسمح لهم بالقتال معه , لم يك يملك الامر , فرمق القائد خنكيل بنظرة , لاحظ الاخير اندفاع الخناكل وحماسهم , فأومأ له اشارة القبول , رحبوا فرحين , وانطلقوا الى الميدان بهمة ونشاط  , وعزم منقطع النضير , احتدموا بقتال حامي الوطيس , استمر حتى الليل .   

- قد حلّ الظلام والقتال لا يزال مستمرا بين الدنكاليون والزناكل ! . 

- ذلك لانهما قادرين على القتال ليلا . 

- لا زالت جيوش خنياس مرابطة في اماكنها لم تنسحب ! . 

- سيشنون هجوما بعد قليل ... يجب ان نكون مستعدين ! .

اشعل مشاعل النار في جيوش الوحوش , الوفا مؤلفة , ألتفت ينامي الحكيم الى قادة الثوار قائلا : 

- سيهجمون الان ... خذوا مواقعكم ! .  

تحركت المشاعل نحوهم , تتدفق كما الماء , يتموجون كأمواج البحر , لكنهم ما ان وصلوا الى معسكر الثوار لم يجدوا احدا , لقد اختفى الجميع , فقط وحوش الدنكاليون وبعضا من الخناكل لا زالوا يقاتلون في الميدان الواسع , شرعوا يحرقون الخيام , كما ولاحظوا ان لا احد قرب قاذفات اللهب , استغربوا الامر , اندهشوا لذلك , شعروا انهم في كمين , لكن ليس هناك من خطر , لم يتعرض احدهم لهجوم من اي نوع كان , ففكر بعض الضباط ان يستولوا على قاذفات اللهب , ليعطبوها , او يحرقوها , لكنهم بمجرد ان اقتربوا منها , تدفقت عليهم النبال والرماح , والحمم النارية من كل مكان , حلّ بهم الذعر , تدافعوا متراجعين لكن عددهم الضخم منعهم , او عرقلهم , لم يفلحوا في الانسحاب , في محنتهم هذه , اندفع الثوار من سفوح الجبال ومن فوق الاشجار ومن اماكنهم الاخرى التي كانوا يختبئون فيها , مما زادهم ذعرا واضطرابا , حلت بهم نازلة مروعة !.  

استمروا حتى الصباح التالي , حلقت ألوفا من الوحوش الطائرة لتنتشل جيوش الوحوش من ورطتهم تلك , فتصدت لها قاذفات اللهب , وتصدى لها وحوش الدنكاليون بسهامهم الفتاكة , وايضا وحوش الدنكاليون الطائرة , فكان هذه المرة اشتباكا جويا بينها وبين وحوش الامبراطورية , تبادل راكبيها التناوش بالسهام والرماح والسيوف في بعض الاحيان .  

غصت الارض بالدم وامتلأت بالأشلاء , حتى لم يخلو موضع قدم  منها , بدت وكأنها معركة مصيرية , او انها الملحمة الاخيرة لهذا القتال المقيت . 

وصلت تعزيزات كثيرة لوحوش الدنكاليون , وكذلك وصلت تعزيزات كثيرة للثوار , وتعزيزات اخرى من الوحوش جاءت لتناصر القائد خنكيل يتقدمها البشري رديح المصارع , الذي كان قد ارسله ليجوب مدن الوحوش مبلغا عنه , فتمكنت اعدادا كبيرة منها من الهروب رغم الاجراءات الصارمة التي تفرضها جيوش الامبراطورية , اشتبكوا مباشرة , مما رجح كفة الثوار وانهزام جيوش وحوش الامبراطورية , لكن الوزير خنياس لم يستسلم بعد , بل بدا وكأنه ينتظر امرا ما , يحدق في ساحات المعارك من على سفح احد الجبال , ثم امر بإطلاق ابواق الانسحاب التدريجي لجيوشه , فانسحبوا تدريجيا , وتقدم الثوار ومن معهم الى الميدان المكشوف , تقدم ازاء تراجع , حتى جاءت لحظة الحسم , حيث جيوش وحوش الامبراطورية تحصنت بالجبال والاشجار وصخور الوديان في الطرف الاخر من الميدان , عندها امر الوزير خنياس بإطلاق الوحوش العملاقة , كأنها الديناصورات تخطو بخطى ثقيلة , مما يتيح لراكبيها تسديد نبالهم ورماحهم لمن تحتهم من الثوار , كانت الوحوش العملاقة مترسة بدروع من الحديد , فلم تنفع حيل الثوار وسيوفهم في التصويب الى قوائمها , ولم تعمل فيها نبالهم ورماحهم كذلك , ثم انهم كانوا في ميدان مكشوف , حيث لا اشجار ولا صخور يمكنهم الاختباء فيها , بعد ذاك امر الوزير خنياس بإطلاق قاذفات الحجارة , فاطلقت المئات من الصخور الملتهبة وغير الملتهبة , تلتها ألوفا من الوحوش الطيارة ترميهم بوابل من الحجارة والسهام والرماح من طواقمها , تحول النصر المؤقت الى يوم اسود .       

بدا الوزير خنياس فرحا بهذا النصر , وهو يرى تشرذم فلول اعداءه هنا وهناك , من غير وعي ولا هدى , يحدق في قادتهم والضباط يحاولون اعادة تنظيمهم ورص صفوفهم لكن من غير جدوى , ضغط الهجوم كان شديدا .

بينما هم كذلك , برق بريق في السماء , خطف الابصار سناه , ارتعبت الوحوش من شدته , بل ذعرت وكأنها تعرفه او تعرف مصدره , ألتفت ينامي الحكيم هنا وهناك , كأنه يبحث عن شيء , او ربما مصدر لمعان ذلك الوهج , الى ان وقعت انظاره على القائد خنكيل الذي كان يحدق مبهوتا في احدى الجهات , كان يريد ان يتكلم .. لكنه لم يقو على النطق , على الفور حدق ينامي الحكيم في تلك الجهة , فسره ما شاهد , اراد ان يصرخ مبشرا الثوار , لكن لسانه تلعثم كأن الطير قد اكلته , حتى سمع الثوار يصرخون فرحا : 

- لقد جاء ( هو ) ! . 

- هناك ... هناك ! . 

- لم يأت لوحده ... بل جلب معه ثلاثون فارسا ! . 

انزعج الوزير خنياس لذلك الضوء , كأن ضوء الشمس ينعكس في مرآة على عينيه , بهت لرؤيته , وبهتت الوحوش العملاقة , بل واصيب بعضها بالذعر والاضطراب , فأفلتت ازمتها , وتساقط راكبيها .  

في الشاشة الصغيرة لدى الوزير خنياس ظهرت صورة الامبراطور , بدا مضطربا , صارخا قال : 

- الان يا خنياس اقض عليه ! . 

- سوف اقضي عليه حتما ... لقد جاء الى حتفه ! . 

هرع ينامي الحكيم والقائد خنكيل يرافقهما قادة الثوار لاستقباله , حالما اقتربوا من موكبه ترجلوا , فتوقف ( هو ) ومن معه وترجلوا جميعا , تعانق الجميع عناقا مرا , بدا ( هو ) غير راض , فاستهل قائلا معاتبا : 

- ثلاثة اسابيع ولم تتمكنوا من اقتحام ايروس بكل هذا الجيش ! . 

- لديهم المزيد من الجيوش ! . 

التفت نحو مكان تجمع فيه الجثث , وقال : 

- لماذا كل هذا العدد يموت ... الم تكن لديكم خططا افضل من ذلك ؟ ! . 

- أعيتنا الحيل سيدي الكريم .  

ثم التفت للقائد خنكيل قائلا : 

- لا اعني بكلامي كثرة الموتى من البشريين ... بل واعني كثرة الموتى من ابناء قومك ايضا ! . 

- لقد بذلنا قصارى جهودنا لننهي القتال باقل الخسائر ... لكننا لم نفلح ! . 

- لا بأس عليكم ... اليوم سنرى وسائل جديدة ... اكثر حفظا للدماء ! .  

انسحب الثوار ومن معهم من ارض الميدان الى المعسكرات , وكذلك غادرت جيوش الوحوش الى ثكناتها , فامر ( هو ) بحفر خنادق صغيرة امام خط جيش الثوار , ملئوها بالزيت , حالما ارخى الليل سدوله اضرموا النار فيها , فارتفعت سحابة كبيرة من الدخان , حملتها الرياح الخفيفة الى معسكر الوحوش , ابتلعت المعسكر على كبر حجمه . 

*** يتبع

  

حيدر الحد راوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/09/09



كتابة تعليق لموضوع : بابيلون ح30
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسن النواب
صفحة الكاتب :
  حسن النواب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أنور عشقي يعلن أنتهاء الاستعدادات لحفل الزواج المثلي المقدس !؟  : هشام الهبيشان

 التعليم تخول الجامعات باستضافة طلبة السنوات المنتهية والراسبين والمؤجلين  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 جمهوية إفلاطون الفاضله وإعلان أول تحرير في العالم  : قاسم محمد الياسري

  إلى أعداء ( كتابات في الميزان ) أنتم الخراتيت , فلا تكسروا المرايا  : د . مسلم بديري

 صدى الروضتين العدد ( 284 )  : صدى الروضتين

 المعري والسياسة  : علي علي

 رئيس الوزراء يفتتح كنيسة سيدة النجاة

 رسالة جامعة الكوفة  : علي فضيله الشمري

 العراق.. والتحديات الثلاث  : جواد العطار

 القوات العراقية تحرر حي المأمون وتتقدم بالعطشانة والثلجي

 الحرب المؤجلة هذه صورتها  : عماد حسن شرشاحي

 عَضلُ المَرأةِ :الإشكاليَّةُ والآثار  : مرتضى علي الحلي

 حيدر الملا :لن أقدم التماساً الى رئيس الوزراء لإعادتي للانتخابات

 الخيانة.. السلاح الفتاك  : علي علي

 الحشد الشعبي يقتل دواعش في كركوك ویلاحق جيوبا إرهابية في ديالى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net