صفحة الكاتب : خالد محمد الجنابي

قضية سلطان هاشم وحسين رشيد لاتستحق الجدل
خالد محمد الجنابي

 لازال الجدل مستمرا حول القرار الذي أصدرته المحكمة الجنائية العراقية العليا في حزيران من العام 2007 ، والخاص بإعدام كل من علي حسن المجيد وسلطان هاشم وحسين رشيد التكريتي ، بعد إدانتهم بتنفيذ عمليات الأنفال التي شنها النظام العراقي السابق ضد أهالي إقليم كردستان العراق في العام 1988 ، ونفذ حكم الإعدام بحق علي حسن المجيد في 25 كانون الثاني 2010 . غير أن الجدل باقٍ لحد ألآن في ما يخص سلطان هاشم وحسين رشيد .

أريد أن أقول أن كلا منهم كان يتبوأ منصبا عسكريا رفيعا جدا أيام حكم صدام حسين وانهم من المقربين منه بشكل كبير ، وهذا معروف للجميع ، وان صدام حسين لم يكن يقلد الاوسمة والانواط لمن يكون مخلصا للعراق بل يقلدها للذي يقدم فروض الولاء والطاعة له شخصيا وان ينفذ اوامره دون أي استفسار او نقاش ، وخير دليل على ذلك مقولة _ اذا قال صدام قال العراق _ .
ان الدفاع بهذا الشكل المستميت عن سلطان هاشم وحسين رشيد أمرا يدعو للغرابة ، ويثير عدة تساؤلات ، اهمها ، لماذا الاستهانه بدماء الابرياء التي سالت خلال فترة حكم صدام بأوامر منه وبتنفيذ مباشر من معاونيه وكبار القادة العسكريين ، سلطان هاشم فرد واحد أما الضحايا فلاحصر لهم ، لماذا هذه الضجة حول قرار المحكمة ؟ هل ان اعدام سلطان جريمة لاتغتفر ؟ بحيث انبرى عددا من الساسة للدفاع عنه ، والتلويح بفشل المصالحة الوطنية في حالة اعدامه ، وماعلاقة المصالحة بذلك ؟ ماعلاقة الوحدة الوطنية بقرار اصدرته المحكمة ؟ الى متى يبقى البعض يلعب على الحبلين ؟ هل ان مجزرة الانفال وغيرها من المجازر الاخرى اصبحت مسألة فيها نظر ؟ متى نبتعد عن المجاملة على حساب الضحايا الابرياء ؟ هل يعلم السيد اسامة النجيفي والسيد طارق الهاشمي ان أحد شروط التوبة هو رد المظالم ، فمن هو الذي سوف يرد مظالم ضحايا الانفال وغيرهم ؟ في حال افترضنا جدلا ان سلطان ندم على تنفيذه لأوامر صدام وأراد ان يتوب الى الله !
لايوجد قائد فيلق او فرقة في فترة حكم صدام لاينفذ ألأوامر التي تأتيه من القيادة العامة للقوات المسلحة ، ينفذها حتى لو لم تكن صحيحة ، ينفذها حتى لو كان الثمن دماء ابرياء ، ومن خلال ذلك احتفظوا بمناصبهم او تمت ترقيتهم الى مناصب اعلى منها ، أما من كان يرفض ذلك فأنه مباشرة يتهم بالعمالة لأيران ويكون مصيره الاعدام ، بل واستيفاء ثمن الرصاصات من ذويه ، علاوة على منعهم من اقامة مجلس العزاء .
كل قائد فيلق في تلك الفترة كان بأمرته فصيلا يسمى فصيل الاعدامات ، ذلك الفصيل كان يتلقى الاوامر الميدانية من قائد الفيلق مباشرة والتي تتعلق بأعدام الجنود الذين ينسحبون من خطوط المواجهة الامامية أبان حرب صدام مع ايران والتي راح ضحيتها العديد من كلا الطرفين ، قد يسأل البعض لماذا حرب صدام مع ايران ؟ أقول لأن صدام هو من اراد لتلك الحرب أن تندلع ، وفي اجتماع القيادة القطرية الذي رأسه احمد حسن البكر بتاريخ 13/7/1979 طرح صدام مسألة الغاء اتفاقية الجزائر المبرمة بتاريخ 6 آذار 1975 بين صدام حسين وشاه إيران محمد رضا بهلوي وباشراف رئيس الجزائر آن ذاك هواري بومدين ، غير ان البكر رفض تماما تلك المسألة ، بعدها تم الاتفاق بين صدام وفاضل البراك مدير ألأمن العام في تلك الفترة لغرض ابعاد البكر عن السلطة وهذا ماتم فعلا حين أجبر على القاء خطاب الاستقالة من الحزب والسلطة بتاريخ 16/7/1979 ، ومن ثم بدأت الاجتماعات تتعاقب مع كبار قادة الجيش من اجل التحضير للحرب ، كما توالت الاتصالات السياسية مع دول الخليج وعلى رأسهم السعودية التي باركت لصدام ماكان ينوي عليه والجميع يعلم بمقولتهم منك الرجال ومنّا المال ، الاجتماعات مع قادة الجيش بلغت ذروتها خلال شهر تموز من عام 1980 وشملت اللقاءات السرية كل القادة وألآمرين بمختلف صنوفهم القتالية ، لغرض الوقوف على مدى استعدادهم لخوض الحرب ، فكانت النتيجة ان قال الجميع _ على بركة الله وعد عينك سيدي ـ ، وخاض صدام الحرب لسببين أولهما ، فرض سيطرته على دول المنطقة بعد خروجه منتصرا في فترة قصيرة من اندلاع المعارك كما كان يتصور ، اما الثاني ، فهو مايتعلق بأيقاف المد الشيعي حسب ماأوحت له السعودية من خلال سفيرها في بغداد الذي كان ينقل اراء حكام المملكة اولا بأول حين يجتمع مع صدام ، سلطان هاشم كان في تلك الفترة آمرا للواء وخلال الحرب اصبح قائدا لفرقة ثم لفيلق ، السؤال هو ، لو لم يكن سلطان متفقا مع صدام في طرحه وحربه فهل كان موجودا على قيد الحياة لحد ألآن ؟
قضية الضحايا الاكراد التي حكم بسببها سلطان هي واحدة من قضايا عديدة مرتبطة به ، وهنا اريد ان أذكر بعضا مما تعرض له ألأكراد من قبل الوحدات العسكرية التي كانت متواجدة في المنطقة الشمالية خلال فترة حرب صدام مع ايران وعلى سبيل المثال لا الحصر .
1 . المناطق التي كانت اسفل جبل سفين ومنها منطقة كومسبان كانت منطقة ثرية بالفواكه كالسفرجل والعنب علاوة على اشجار اللوز ونبات البطنج ، تلك النعمة الفضيلة كانت مصدرا لمعيشة آلاف الاكراد ممن يقطنون تلك المناطق حيث يجمعون المحاصيل الزراعية والفواكه ومن ثم يتم نقلها الى السوق المحلي لغرض بيعها ، غير ان الوحدات العسكرية منعتهم من ذلك بأوامر مباشرة من القادة دون الاكتراث بمصيرهم ، وظل سكان المنطقة يتحينون الفرصة والغفلة من اجل جمع بعضا من المحاصيل ، ومن كان يقع بأيدي افراد الجيش فله الويل والعذاب ، ناهيك عن تجريف مساحات شاسعة من المناطق الزراعية بحجة اقامة وحدات عسكرية فيها ، كذلك منطقة خوشناو الغنية بأشجار التفاح والرمان كانت منطقة محرمة على الاكراد في فترات مختلفة بسبب تعليمات تصدر من الفيلق ، أما العسل الطبيعي الذي كانت تشتهر به منطقة شقلاوة فكان غالبا ماتتم مصادرته وارساله الى بغداد هدية للقائد الضرورة ، ويتم حرمان ألأكراد منه .
2 . معمل سكائر أربيل ، كان حصة ألأكراد منه هو تنظيفه وحراسته فقط علاوة على تجهيزه بأوراق التبع الجيدة ، لكن لاحصة لهم ولو سيكارة واحدة من الانتاج ، كانت السكائر الجيدة مخصصة للقادة والامرين والباقي يتم تخصيصه للجيش ، وكل هذا كان يحدث بعلم قائد الفيلق .
3 . المصايف السياحية كانت تخضع لسيطرة افراد استخبارات الفرق المرتبطين بقيادة الفيلق ، عناصر الاستحبارات عاثوا فسادا في الارض خلال تلك الفترة ، لكن لااحد يتمكن من التفوه بكلمة واحدة معهم ، حيث يكون مقر استخبارات الفيلق بأنتظاره من حيث التهمة الجاهزة ، والمادة القانونية التي اعدت سلفا ، لمثل تلك الحالات .
4 . افواج الفرسان المعروفة للجميع كانت واجباتها الرئيسية متابعة نشاط البيشمركة وتصفيتهم جسديا ، تلك ألأفواج ترتبط باستخبارات الفيلق من حيث المعلومات الاستخبارية ، وايضا كانت تلك ألأمور تجري بعلم قائد الفيلق ، بغض النظر عن من يكون .
هذا غيض من فيض مما تعرض له الاكراد في مايرتبط بمسؤولية سلطان هاشم قدر تعلق ألامر به بصفته قائدا لفيلق في تلك الفترة .
كذلك تعرض الجنود وبمختلف رتبهم الى شتى الممارسات غير الانسانية والتي تم تنفيذها بعلم القادة ومنها على سبيل المثال .
1 . الاجازات الدورية كانت تمنح في البداية للمراتب الذين يتبرعون ببعض الحاجات للوحدة التي ينتسبون اليها كالقرطاسية والاصباغ ومواد البناء ، في ما يبقى سائر الجنود تحت رحمة الآمر ومرات يتم تأخير اجازاتهم لحين التحاق المراتب الذين منحوا اجازات بغير استحقاق .
2 . معظم الضباط كان برفقته احد الجنود ممن يمتلكون سيارات خاصة ويبقى مرافقا له خلال اجازته ، ومن ثم ايصاله الى الوحدة بعد انتهائها على ان يتمتع الجندي المذكور باجازة لاتقل عن اسبوعين ناهيك عن فترة المساعدة التي تكتب بظهرها .
3 . هناك ارزاق مخصصة للجنود في ما يعرف بقدر المراتب ، ذلك القدر مخصص لاعداد الطعام للجنود من خلال المواد التي يتم استلامها من المذاخر العسكرية ، علما انها وكما ذكرت مخصصة للجنود ، اما الضباط فأنهم يتقاضون مخصصات مالية كبدل طعام ، الذي كان يحصل هو ان يتم تزويد كل مراسلي الضباط في الوحدات بكافة المواد الغذائية الجافة والطرية من الحصة المقررة للجنود ، أي أن الضباط هم المستفيد ألأول من ألأرزاق ، مما يؤثر بشكل كبير على الحصة الغذائية للجندي .
4 . تقتصر الزيارات الميدانية التي يقوم بها قادة الفرق للوحدات العسكرية على الجلوس في مكتب آمر الوحدة وتناول وجبة الغداء التي غالبا ماتكون ( قوزي محشي ) يتم اعداده حال وصول الزائر في زيارته التفتيشية ، وقد يتكرم الزائر بزيارة قلم الوحدة دون الوقوف على مشاكل ومعاناة الجنود ، في ما يتولى افراد الاستخبارات تهيئة عددا من المراتب كي يكونوا في وداع الزائر وهم يهتفون رغما عنهم  بالروح بالدم نفديك ياصدام .
5 . التجهيزات العسكرية الجبلية كانت توزع للمراتب المنافقين والمتملقين والمقربين من ألآمر وضابط الاستخبارات ، في ما يوزع ماتبقى على البقية وحتما انه لايكفي ، ويحاسب الجندي ان لم تكن تجهيزاته كاملة لذا يضطر الى شرائها من السوق المحلي تفاديا للعقوبة ، وهذا ألأمر كان يثقل كاهل الكثير من العوائل التي كانت تستدين لتغطية نفقات ألأبن اذا كان جنديا .
6 . تنقلات الجنود من مراكز التدريب ومدارس القتال ، كانت تخضع لمزاج الآمر وضابط الاستخبارات ، وغالبا مايحصل المراتب من دافعي الرشاوي على الاماكن التي يحددوها بأنفسهم ، ويُنقل باقي الجنود الى الاماكن المخصصة للفقراء وهي المواقع الامامية  دائما .
تلك ألأمور حدث امام انظار قادة الفيالق والفرق ، وكانوا على دراية كاملة بما كان يحدث دون ان يحركوا ساكنا من اجل شيء ما ، كل همهم كان هو ان يرضى عنهم صدام حسين ، وان يحافظوا على مناصبهم واوسمتهم التي تقلدوها من قبله ، لايوجد قائد فيلق لايعلم بما كان يحدث في قاطع مسؤوليته ولايمكن له ان يتصل بأية ذريعة كانت .
ايها السادة من المطالبين بايقاف تنفيذ حكم الاعدام بحق سلطان هاشم وحسين رشيد ، تذكروا ضحايا الانفال والانتفاضة الشعبانية وحلبجة وغيرهم ، ممن اغتيلوا دون وجه حق ، تذكروا اليتامى والارامل وكل المعوقين جراء حروب صدام التي ادارها قادته ممن تتباكون عليهم اليوم ، تذكروا اقتصاد العراق الذي وصل الى اسوء مستوياته عبر التاريخ جراء ذلك ، تذكروا الذل الذي عاشه الجندي العراقي خلال فترة حكم صدام على أيدي عدد غير قليل من الضباط والقادة ، تذكروا الرجال الابطال الذين تم اعدامهم بسبب عدم تنفيذهم لأوامر صدام ، تذكروا العراقييات اللواتي تم اغتصابهن من قبل افراد استخبارات الفيالق في كافة مناطق العراق دون اتخاذ مايلزم بحقهم من قبل قادة صدام وجلاوزته .
لاتتباكوا على سلطان وغيره من رموز النظام السابق ، لأنهم لن يبكوا على العراقيين حين كانوا في مواقعهم .
اتركوا القضاء يقول كلمته الفصل بحقهم ، واحترموا قراراته ، ولاتتدخلوا فيها ، لاتخلقوا مشكلة من لاشيء ، ولاتقولوا ان اعدام سلطان يؤثر على المصالحة الوطنية .
العراقييون اخوة ، في حال تم اعدام سلطان أم لا ، لاعلاقة لنا بما تنسبوه الينا من خلافات ، اتمنى ان يضع السيد اسامة النجيفي العراق نصب عينيه لأنه رئيسا لمجلس نواب العراق وعليه النظر لمعاناة جميع العراقيين قبل النظر بمسألة قال فيها القضاء كلمته وانتهى ألأمر ، اتمنى ان يشعر السيد طارق الهاشمي بالمرارة التي خلفتها الحقبة الصدامية في نفوس كثيرة لايمكن حصرها برقم معين .
قضية سلطان هاشم وحسين رشيد ، واضحة وضوح الشمس ولاتقبل الجدل مطلقا ، وعلينا ان نحترم قرار القضاء ، وان نتعاون من اجل تنفيذه لاتسويفه ، والله ولي التوفيق .
 

  

خالد محمد الجنابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/04



كتابة تعليق لموضوع : قضية سلطان هاشم وحسين رشيد لاتستحق الجدل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام.

 
علّق عقيل العبود ، على الملموس والمحسوس في معنى النبل   - للكاتب عقيل العبود : ثراؤهم بدلا عن ثراءهم للتصحيح مع المحبة والاعتذار. عقيل

 
علّق حسن عبدالله : اعتقد ان الديمقراطية هي بالفعل كانت اكبر اكذوبة وخدعة سياسية وقع العراق في فخ شباكها بعد سقوط نظام البعث البائد والمجرم صدام حسين , وما تعرض له الاخ الكاتب هو مدح من باب البغض في النظام الدكاتور , وألا ما فائدة الديمقراطية التي تشترط في مجلس النواب نصاب اقنوني يسمى ( 50 % + واحد ) في تشريع وتعديل القوانيين بالوقت الذي لا تسمح للناخب ان ينتخب اكثر من مرشح واحد فقط ؟!!

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ سمعان الاخميمي تحية طيبة في البدء أشكر لك لطفك وتعليقك. سبق ونشرت على صفحتي الشخصية في الفيسبوك بحثاً صغيراً مفصلاً ضمنته الكثير من الكلمات الغريبة التي تستخدمها ايزابيل في بحوثها وأبديت رأيي وظني في سبب استخدامها لهذه الكلمات. كما وقد أشرت أن لا أحد من الشخصيات المسيحية التي تعج بها أبحاث إيزابيل، والتي تدعي اللقاء بها، له ترجمة أو ذكر لا في أبحاثها ولا في أي محرك بحث على الإنترنت؛ معظم هذه اللقاءات مثلها مثل مزاعم بعض علماء الشيعة قديماً وحديثاً أنهم قد رأوا الإمام المهدي، لا دليل عليها سوى كلامهم. أما الغاية من أبحاثها، فالسؤال يوجه لإيزابيل، لكنها تذكر في بحوثها أنها في صف الشيعة كمسيحية منصفة! في هذا الموضع سأنسخ إشكال منير حجازي، وأترك فهم التلميح لك وللقاريء اللبيب. (وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه). نعم إنما ألغزتُ فيه إشارةً === وكل لبيب بالإشارة يفهم. شكري واحترامي...

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حسين صاحب الزاملي الغرض من هذا البحث هو نقد بحث الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري وبيان عوارها. لست في معرض الرجم بالغيب لأتنبأ بماهية العهد القديم وما كان محتواه، فإن ذلك يستلزم الرجوع إلى آي القرآن الكريم وهو برأيي دور باطل فإن القرآن مبتلى بنفس ما ابتلي به العهد القديم إن تجردنا عن اعتقادنا الراسخ كمسلمين بسماويته. كما أشرت إليه مجملاً في التعليقات، نحن أمام نصوص موجودة في الكتاب المقدس، نريد أن نفسرها أو نقتبس منها، لا بد أن ننقلها كما وردت ثم نعمل على تفسيرها، أما أن نقطع النصوص، ونزور في ترجمتها، ونغير مفرداتها للوصول إلى غرضنا، فهو برأيي إيهام للقاريء وضحك واستخفاف بعقله.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : احمد الجوراني واحد من أسباب رفضي إخراج جنود الدولة الإسلامية عن الإسلام هو هذا: إن الدولة الإسلامية وما أنتجته على الساحة العراقية إجمالاً هو ملخص حي ماثل أمامنا للإسلام التاريخي الروائي. ولا أزيد.

 
علّق مصطفى الهادي ، على معقولة مات كافرا؟.. - للكاتب د . عباس هاشم : لا والله مؤمن وليس بكافر . ولكن الاهواء والحسد والحقد والمنافسة هي التي جعلت منه كافرا . ثم متى كفر أبو طالب حتى يكون مؤمنا وقد مدحت الاحاديث نسب النبي الشريف (ص) وهناك عشرات الروايات الدالة على ذلك اخرجها القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى . ومنها ما نقله عن السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 294 )و ما اخرجه أبو نعيم في الدلائل ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفىً مهذباً ، لا تتشعب شعبتان إلاّ كنت في خيرهما. وقال المارودي في كتاب أعلام النبوة :وإذا إختبرت حال نسبه ، وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل بل كلهم سادة قادة وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة . وقال الفخر الرازي في تفسيره : أن أبوي النبي كانا على الحنفية دين إبراهيم ، بل أن آباء الأنبياء ما كانوا كفاراً تشريفاً لمقام النبوة ، وكذلك أمهاتهم ، ويدل ذلك قوله تعالى : (وتقلبك في الساجدين).ومما يدل أيضا على أن أحداً من آباء محمد ما كان من المشركين ، قوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ، وقال تعالى : إنما المشركون نجس) . ولعل في كلام الآلوسي أنظر تفسير الآلوسي - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 194 ) الدليل القوي على ان آباء النبي واجداده لم يكونوا كفارا فيقول : (والذي عول عليه الجمع الغفير من أهل السنة أنه ليس في آباء النبي كافر أصلاً لقوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات (والمشركون نجس) ، وقد ألفوا في هذا المطلب الرسائل وإستدلوا له بما إستدلوا ، والقول بأن ذلك قول الشيعة كما إدعاه الإمام الرازي ناشىء من قلة التتبع. وأنا اقول أن المدرسة السفيانية الأموية هي التي انفردت بقول ذلك .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإلهام، ما هي حقيقته القدرية؟ - للكاتب عقيل العبود : السلام عليكم . على موقع كتابات نشرت بعض المعلومات عن قصة اكتشاف نيوتن للجاذبية ، اتمنى مراجعتها على هذا الرابط . مع الشكر . https://www.kitabat.info/subject.php?id=83492

 
علّق Yemar ، على بعض الشيعة إلى أين ؟ راب صرخي وشور مهدوي.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : شيئ محزن اختنا العزيزه ولكنه ليس مستغرب لأن المعركه مستمره منذ آدم عليه السلام إهبطا بعضكم لبعض عدو والأكثر إيلاما في الأمر أن حزب الشيطان نشط وعملي واتباع الله هم قله منهم من نسي وجود معركه ومنهم منتظر سلبيا

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ الفاضل منير حجازي يبدو لي أنك لم تقرأ ردي على بولص هبهب: "لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات. " كما ولن أهدر وقتي في الرد على اتهامك فهو أسخف من أن يرد عليه، وطريقة طرحك كانت أكثر سخفاً. الموضوع الذي كتبته هو موضوع علمي بحت، تناولت فيه بالمصادر مواضع البتر والتدليس وتحريف النصوص عن معانيها كما حققتها والتي وردت في كتابات ايزابيل بنيامين. كنت أتمنى أن تحاور في الموضوع عسى أن تنفعني بإشكال أو تلفتني إلى أمر غاب عني. لكنك شططت بقلمك وركبت دابة عشواء بكماء وأنا أعذرك في ذلك. أكرر - ولو أنه خارج الموضوع لكن يظهر أن هذه المسألة أقضت مضجعك - أني لم أمتدح ابن تيمية إنما أبيت أن أخادع نفسي فأخرجه عن الإسلام، شيخ الإسلام ابن تيمية عالم من علماء الإسلام الكبار شأنه شأن الحلي والشيرازي والخوئي والنوري، وله جمهوره وأتباعه؛ وكون رأيه وفتاواه لا تطابق عقائد الشيعة، كونه تحامل على الشيعة لا يخرجه عن دائرة الإسلام التي هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هذه هي دائرة الإسلام التي تحاول أنت وأمثالك من المغرر بهم تضييقها إلى مصاديق المصاديق حتى صارت الشيعة تتقاتل فيما بينها، ويبصق بعضهم في وجوه بعض، على التقليد. (أتمنى أن تراعي حرمة عقلك). وليتك حددت رموز الشيعة الدينية، فاليوم صارت حتى هيلة وحمدية وخضيرة وسبتية من رموز الشيعة الدينية، وتعدى الأمر ذلك إلى بعض موديلات السيارات، فلو انتقد أحد موديل سيارة مقدسة فكأنه انتقد رمزاً دينياً ولربما قتل على باب داره. وسأهديك هدية أخرى... روى الامام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء عن الامام الشافعي. قال يونس الصدفي - وهو يونس بن عبد الاعلي وهو من مشايخ الائمة الستة أو من فوقه "قال ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة ثم افترقنا ولقيني فأخذ بيدي ثم قال: "يا أبا موسي ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة؟" قال الذهبي : "هذا يدل علي كمال عقل هذا الامام وفقه نفسه فما زال النظراء يختلفون" قتدبر. ولو نار نفخت بها أضاءت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد حسين المولى
صفحة الكاتب :
  السيد حسين المولى


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحشد يعثر على انفاق يستخدمها "داعش" لاستهداف المناطق المحررة

 عقدة الخواجة  : رسل جمال

 داعش أغتالت الشيخ النمر..!  : زيدون النبهاني

 أسلحة القذافي وضربات الناتو  : ا . د . لطيف الوكيل

 الزراعة: إعداد مشروع الكاربون العضوي لإنعاش خصوبة التربة والحد من ظاهرة التصحر في العراق  : وزارة الزراعة

 الذكاء السياسى للتيارات الاسلامية فى دخول البرلمان المصري  : د . إيهاب العزازى

 أصحاب الجنسية الثانية ماذا تعلمتم من تلك الدول ؟  : فؤاد المازني

 العبادي يوعز الى المالية بفتح حسابات جارية للمحافظات لإيداع ايراداتها المحلية 

 لا ينجح الاصلاح الا بجبهة واسعة تضم كل العراقيين  : مهدي المولى

  الشهيد المجاهد احمد شاطي آخر ما قاله لامه : الوقت خلص وانتهى  : عبد الامير الصالحي

 مفوضية الانتخابات :عصابات داعش الارهابية تعدم موظفات سابقات في مفوضية الانتخابات  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 هروب إلى الأمام بحث في حقيقة الانحراف  : صالح الطائي

 التفاعل والإتفاق!!  : د . صادق السامرائي

 أفغانستان..جولة أولى في الانتخابات الرئاسية

 التنظيم الدينقراطي يصدر بيانا بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التمييز العنصري  : التنظيم الدينقراطي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net