صفحة الكاتب : نزار حيدر

عن التَّشريع الأميركي الجَديد؛فَتَحَ أَبْوابَ جَهَنَّم عَلى [نِظامِ الْقَبيلَةِ]
نزار حيدر

لِـفَضائيَّة (النّيل) المصريّة  

 س١/ ما هي خلفيّة تشريع مجلس النوّاب الأميركي اليوم للقانون الجديد الذي يسمح لأُسر ضحايا هجمات أيلول بمقاضاة حكومة (المملكة العربية السعوديّة) في المحاكمِ الاميركيّة؟!.

   الجواب؛ انّ تشريع اليوم هو ثمرة جهود قضائيّة وحقوقيّة وسياسيّة وإِعلاميّة واسعة أطلقتها عدّة مؤسّسات أميركيّة حكوميّة وغَير حكوميّة، الهدف منها هو تحديد منبع الارهاب الذي يحتاج العالم اليوم، وتحديداً منذُ هجمات الحادي عشر من أيلول عام ٢٠٠١ الارهابيّة التي تعرّضت لها نيويورك ولحدّ الان.

   وكلُّنا نتذكّر جيّداً جلسة الاستماع التي شهدتها واحدة من أَهَم اللّجان المتخصّصة في الكونغرس الأميركي قبل أشهر عِدّة، والتي خلص فيها المتحدّثون، وهم متخصّصون في السّياسة والأمن والاستخبارات، الى انَّ عقيدة [الوهابيّة] التي يتبنّاها نظام القبيلة الفاسد الحاكم في الجزيرة العربيّة هي المصدر والمُلهم لكلّ جماعات العنف والارهاب بمختلف أسمائِها ومسمّياتِها! وبذلك تمّ تسمية نظام (آل سَعود) كمنبع للارهاب!.

   ولقد ظلّ الكونغرس بمجلسَيهِ النوّاب والشّيوخ يبني على هذه النّتيجة ليصدر اليوم هذا التّشريع الجديد بعد أن سبقهُ أَوَّلاً تشريعاً مُهمّاً من قبل مجلس الشّيوخ أُطلق عليهِ تسمية [قانون تطبيق العدالة على داعمي الارهاب] والذي أجاز نشر الصفحات الـ (٢٨) السريّة من التّقرير الخاص بالهجمات والذي كان الكونغرس قد توصَّل اليهِ من خلال لجنة خاصّة كان قد شكّلها لهذا الغرض انتهت من كتابتهِ في العام ٢٠٠٤ ولقد ظلّت هذه الصّفحات السريّة محجورٌ عليها من قبل مختلف الإدارات التي تعاقبت على الْبَيْتِ الأبيض بذريعة حماية الامن القومي، بسبب ما ورد فيها من أَدلّة وبراهين تُثبت تورّط نظام (آل سَعود) بشكلٍ مباشرٍ بالهجمات الارهابيّة التي شهدتها الولايات المتّحدة الاميركيّة في ١١ أيلول عام ٢٠٠١.

   انّ هذا التّشريع سيفتح أبواب جهنّم على نظام القبيلة الفاسد، فهو أَوّل تشريع من هذا النّوع وستتبعهُ تشريعات مُماثلة ستُبادر لها برلمانات دول أوروبيّة عدّة تعرّضت هي الأُخرى للارهاب على غرار نيويورك، وما أكثرها.

   س٢/ وهل تعتقد انّ الرئيس أوباما سيستخدم حق النّقض، الفيتو، لاسقاطِ التّشريع؟!.

   الف؛ الادارة ليست ضدّ التّشريع بما هو تشريع، وانّما هي مُعترضة على توقيت التّشريع، فكما نعرف فانَّ الولايات المتّحدة الآن تمرّ في فترة الانتخابات الرئاسيّة، وهي هذا العام، كما هو معروف، حاسمة وخطيرة جداً، لا تحبِّذ الادارة إِثارة مثل هذهِ الملفّات التي تُثير أزمات سياسيّة واشنطن في غنىً عنها.

   باء؛ هذا التّشريع هو واحِدٌ من التّشريعات القليلة المُتّفق عليها من قِبل الحزبَين الجمهوري والدّيمقراطي، عندما شكَّل بادئ ذي بدء نُوّابٌ جمهوريّون وديمقراطيّون لَجنة مُشتركة لتدوين مسوَّدتهُ الأوَّليّة، ولذلك فانّ الفيتو الرِّئاسي سوف لن يُؤثِّر كثيراً على التّشريع.

   جيم؛ حتّى اذا استخدم الرَّئيس أوباما حقَّهُ الدّستوري في نقض التّشريع، فانّهُ سيعود الى مجلس النوّاب مرّةً أُخرى، ووقتها سيحتاج الى تصويت ثُلثَي الأعضاء لاسقاط الفيتو الرئاسي وتمريرهِ نهائيّاً كقانونٍ يُلزِم الرّئيس بتوقيعهِ وتنفيذهِ بِلا جدالٍ!.

   وعندها ستكون أَوّل حالة من هذا النّوع منذ العام ٢٠٠٨.

   التّشريعُ إِذن، سيمرُّ بِلا شكّ، وهو لا يحتاج الى اكثر من وقتٍ ليمرّ بكلّ المراحل الدّستوريّة المطلوبة! ولذلك ضجَّت قاعة مجلس النوّاب اليوم بالتّصفيق الحادّ لحظة إعلان نتيجة التّصويت على التّشريع!.

   س٣/ وماذا تقول بشأن تهديدات الرّياض للولايات المتّحدة اذا ما مرّ التّشريع وأصبحَ نافذاً دستوريّاً؟!.

   الجواب؛ انّ مثل هذه التّهديدات تُثير الضّحك والسّخرية من جانبٍ! والشَّفقة من جانبٍ آخر! فمتى كانت الرّياض تُهدِّد واشنطن؟! وهي التي ليست أكثر من عميلٍ تافهٍ لسياساتِها وأَجنداتِها في المَنْطَقَةِ والعالم؟!.

   من جانبٍ آخر، مَن الذي حمى الآخر طُوال العقود الثّمان المُنصرمة؟! هل هي الرّياض التي حمَت واشنطن؟ ام العكس؟ فكيف تُهدّد الاولى الثّانية؟!.

   انّ مثل هذهِ التّهديدات الرّعناء والفارغة لا تنمُّ الّا عن أحد أمرَين؛

   فامّا ان تكون الرّياض غبيّة الى هذهِ الدّرجة! ما يدفعها لمثلِ هذه العنتريّات التّافهة! وفي ظنِّها انّها لازالت الأمَة المُدلّلة عند سيّدها.

   او انّها للآن لم تفهم جيداً، او لا تريدُ ان تفهم، بأَنّ اللُّعبة الدّولية قد تغيّرت إِتّجاهاتها وأدواتها خاصَّةً في المنطقة، فلم يعُد مطلوباً من الرّياض ما كان مطلوباً في السّابق! كما انّ البترودولار الذي انهارت قيمتهُ عالمياً لم يعُد له ذلك الدّور والتأثير في رسم السّياسات العالميّة وكذلك في العلاقات الدّولية!.

   ان الرّياض التي باتت معزولة إِقليميّاً ودوليّاً لم يعُد يأبهُ بسياساتِها المجتمع الدّولي، ولم ينتبه لها أَحدٌ، وعليها ان (تتعقّل) قليلاً خَيْرٌ لها من أَن تتهوّر أَكثر فأَكثر خاصَّةً في ظلّ دور مراكز قِوى الصّبيان الجديدة المؤثّرة في البلاط!.

   هذا اذا ظل عندها قليلٌ من العقلِ لتتعقّل، لانّ كلّ المؤشّرات تَقُولُ بانّها لم يبقَ لها عقلٌ لتتعقّل، وهي ترى انّ كلّ رأسمالها الذي وضعتهُ في المناطق السّاخنةِ كالعراق وسوريا واليمن وغيرها، قد تبخّر بلا نتيجةٍ! وبعد ان فكّت حليفاتها المُهمّات في المنطقة والمجتمع الدولي كأنقرة والقاهرة ودولة الإمارات بالاضافة الى واشنطن ولندن وغيرها من العواصم الغربية! او كادت، إرتباطها الاستراتيجي بها!.

   ٩ أيلول ٢٠١٦

                       لِلتّواصُل؛

‏E-mail: [email protected] com

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/09/11



كتابة تعليق لموضوع : عن التَّشريع الأميركي الجَديد؛فَتَحَ أَبْوابَ جَهَنَّم عَلى [نِظامِ الْقَبيلَةِ]
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عماد الناصري
صفحة الكاتب :
  عماد الناصري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحقوق المكتسبة والتقاعد من وجهة نظر شريعة حمورابي  : فارس حامد عبد الكريم

 في تصريح خاص لـ(دولة المواطن) الدكتورالطرفي ينفي ماتناقلته وسائل الاعلام بخصوص ترشيح الدكتور عادل عبدالمهدي بديل للمالكي

 قصيدة : نعم .. أحبها  : عاطف علي عبد الحافظ

 إعلام عمليات بغداد: تدمير مضافة ومعالجة مواد متفجرة وإلقاء القبض على عصابة للتسليب وأخرى تتاجر بالمواد المخدرة.

 النقل البري تشحن حمولة باخرتين محملة بمادة الحنطة والرز المكيس  : وزارة النقل

 معرض للصور في كربلاء يوثق الجرائم المرتكبة بحق الشعب اليمني

 البورصة ترتفع بنسبة 1.61% في ثالث جلسات الاسبوع

 في كركوك.. ضبط صاحب مذخرٍ غير مجازٍ يتعامل بأدويةٍ مُهرَّبةٍ  : هيأة النزاهة

 تواصل العمل في مشروع ملعب الكفل  : وزارة الشباب والرياضة

 أبرز قيادات "داعش" العرب في نينوى ومن هم الكرد الذين يقاتلون مع داعش هناك

 بعض السياسيين يعملون بمقولة (عش بالمنى يا كمون)  : فوزية بن حورية

 المديرية العامة للتنمية الصناعية تطبق معايير الجودة والسلامة الصحية لجميع مراحل انتاج الصناعات الغذائية  : وزارة الصناعة والمعادن

 فرقة المشاة الرابعة عشرة تتخذ عدد من الإجراءات الأمنية المشددة لفرض الأمن في قضاء الفلوجة  : وزارة الدفاع العراقية

  محافظاتنا تتشح (بالألوان الزاهية) في محرم!  : غفار عفراوي

 قطع اغلب طرق بغداد لتأمين زيارة الامام الكاظم بظل صد هجوم بالدورة يستهدف الزائرين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net