ممثل السيد السيستاني:قارون احتال على الامة

 جدد ممثل المرجعية الدينية العليا تذكيره بقارون الشخصية القرآنية التي اصيبت بالغرور بسبب السلطة المالية التي تجمع بغير وجه حق.

 
وقال السيد احمد الصافي خلال خطبة الجمعة من الصحن الحسيني الشريف اليوم 14/ذي الحجة/1437هـ الموافق 16/9/2016م ما نصه:اخوتي اخواتي ذكرنا فيما سبق عن مسألة الافتتان في المال وذكرنا ان القران الكريم عرّج على شخصية اُعطيت مالاً كثيراً وعبر عنه القران الكريم بتعبيرات مضت ولكنه اصيب بالغرور وايضاً كان فتنة لصنفين من الناس.. صنف تمنى ان يكون على شاكلته وصنف من الذين اوتوا العلم كانوا يتميزون بالعقل والسكينة ويعرفون ان هذا ليس هو مقياس الشخصية.. وهذا الشخص هو قارون واصبح هذا اللفظ لفظ قارون يمثل في اذهان الجميع هي السلطة المالية التي تُجمع بغير حق والله تبارك وتعالى يسرد لنا هذه القصة ويركز على المهم منها..
 
واضاف ان هذا القارون اعرفه بالالف واللام مع انه اسم علم..اشارة الى انه اصبح مصطلحاً كل من يكون على هذه الشاكله فانه سيسلك هذا المسلك.. هذا القارون يدعي انه ملك ما ملك بعلم من عنده: (قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِندِي أَوَلَمْ يَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَهْلَكَ مِنْ قَبْلِهِ مِنْ القُرُونِ مَنْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُ قُوَّةً وَأَكْثَرُ جَمْعاً وَلا يُسْأَلُ عَنْ ذُنُوبِهِمْ الْمُجْرِمُونَ (78).،مبينا ان قارون يقول انا لا اعترف بجهة اخرى وانما نظري الى ما اجمع والى ما اكنز وهذا ان دل على شيء انما يدل على انني شخصية عظيمة استطعت بعلمي وجهدي ان اجمع هذه الثروة وانني لا اعترف بموجه ولا خطيب ولا ناصح ولست في هذا الصدد اسمع كلاماً وانما انا حصلت على ما حصلت بعلمي و بحيلتي وشطارتي وذكائي.. هذه فلسفة القارون الذي يجمع المال..بالنتيجة اصناف من الناس تارة ينظر اليه نظرة المعجب به واخر نظرة المعتبر به..
 
واضاف الصافي في مجمل حديثه ان القران الكريم يقول هذا قارون كان في مجموعة طيبة من قوم موسى فبغى عليهم لكنه تجاوز الحدود وبغى والله تبارك وتعالى عرض بأنه اوتي من الاموال ان مفاتحه تنوء بالعصبة اولي القوة..
 
وتابع الان نكمل المقاطع الاخرى من الايات الشريفة.. لاحظوا اخواني ما حصل:قارون قطعاً يفتخر بما عنده يرى ان قيمته بما جمع.. الناس تتباهى بأي شيء تتباهى.. اذا كانت سوق العلم رائجة الناس تفتخر في العلم وتقيّم العلم اذا كانت سوق المال رائجة الناس تتباهى بالمال والعلم لا تعتني به وهذه من ابتلاءات العلم.. اذا كان امراً معينا هو رائج الناس تتباهى. ونحن الان نرى بأم اعيننا كيف الناس تنشغل بحديث قد يطول ساعة او اكثر عندما تصغي الى ما يتحدثون به تجد نحو من التفاخر بسيارة او بيت او بعض وسائل التكنولوجيا الناس تتفاخر.. الناس تشعر ان عندها مجموعة من النواقص وتحاول ان تسد هذه النواقص بهذه الاشياء..قارون كان يعتقد ان نقصه هو المال يرى ان قيمته في المال فاذا كان عنده مال اعلى فهو لابد ان يكون شخصية كبيرة..
وهذا حتى في زمن موسى (عليه السلام) كان فرعون يرى القيمة الحقيقية بالقصر والمال والذهب وغيرها..
 
واوضح السيد الصافي في زمن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ايضاً اهل مكة قريش اعترضوا الله يجعل محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) هو النبي والا كان ينبغي ان ينزل على رجل من القريتين عظيم لكثرة ماله وجاهه..مبينا ان الامة عندما تفقد الموازين في تقييم الاشخاص حقيقة الحق يصعب ان يجد له طريقاً وسط هذه الجعجعة ووسط هذا الحضور الوهمي.. الامة كانت في زمن قارون امة لم تفهم الحقائق وعُذّب موسى (عليه السلام) من امته عذاباً شديداً.. الله تعالى ابتلى امته بابتلاءات حقيقة صعبة على شخص ان يتحمله لولا ان موسى (عليه السلام) نبي من الانبياء..يعبدون العجل وعندما ذهب الى الالواح اعتدوا على اخيه هارون (عليه السلام) واصبحوا يسومونه الوان العذاب حتى ان الله تعالى ابتلاهم ان يتيهوا في الارض اربعين سنة والمسافة بين مصر وفلسطين لعلها قليلة..
 
واشار ممثل المرجعية العليا ان الامة لم تكن تعي اين المصلحة..وهذا قارون احتال على الامة واراد ان يبين ان العلم الذي عندي هو الذي جاءني بهذه الاموال.. الان بدأ يستعرض:
 
(فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ قَالَ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْحَيَاةَ الدُّنيَا يَا لَيْتَ لَنَا مِثْلَ مَا أُوتِيَ قَارُونُ إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ (79) – سورة القصص-.
 
واضاف قي حديثه ان قارون خرج على قومه في هذه الزينة اراد ان يستعرض قوته وطبعاً هذا الخروج خروج احتفال واراد ان يسرق الاضواء.. ثم لاحظوا هنا جاء الابتلاء والافتتان: (قَالَ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْحَيَاةَ الدُّنيَا يَا لَيْتَ لَنَا مِثْلَ مَا أُوتِيَ قَارُونُ) هذا الذي عند قارون شيء مفخرة عندهم ولم يكتفوا بذلك وانما نعتوه بنعت قالوا: (إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ)..لاشك لا يخلوا الحال من بعض العقلاء سواء سمع الناس كلامهم ام لم يسمعوا لكن الانسان عليه ان يبين ويوضح ان هذا هو ليس مقدار القيمة..
 
(وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً وَلا يُلَقَّاهَا إِلاَّ الصَّابِرُونَ (80) – سورة القصص-.
لاحظ الخطاب اهل العلم لم يخاطبوا قارون لان قارون لا يسمع الكلام بعد جمّع من الاموال ما وصلت الى اذنه فسدّت اذنه عن الحق.. لكن الكلام مع الذين يريدون ان يكونوا مثله عسى هذا الكلام ان ينفع ولا يكونوا مثل قارون..
ليست هذه هي القيمة وانما قيمة كل امرئ ما يُحسن وليس قيمة المرئ ما يكنز.. اخواني المال قيمته في انفاقه وليست قيمته في كنزه.. فالاكتناز حالة سلبية.. ليست له قيمة المال الا بالانفاق..اذن هؤلاء افتتنوا بمجرد ان رأوا هذا السلطان عند قارون وتمنوا ان يؤتون مثلما اوتي قارون..ونبههم اهل البصيرة والعلم والتقوى نبههوا هؤلاء ويلكم انتبهوا ان هذا شيء زائل.. ماذا كانت النتيجة ؟!
(فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الأَرْضَ فَمَا كَانَ لَهُ مِنْ فِئَةٍ يَنصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مِنْ المُنْتَصِرِينَ (81) – سورة القصص-
الله تعالى للحظات الانسان عندما يتجبر وعندما يتكبر و يرى شأنية له كبيرة.. وترى الله تعالى فجأة يجعله في خبر كان..قطعاً الله تعالى لا يريد ان يسلينا فقط في القصص كما يفعل القصاصون بل يريدنا ان ننتبه.. هذا الكيان الذي كان عند قارون وسحر اعين الناس بلحظة الله تعالى يقول خسفنا به وبداره الارض..
(وَأَصْبَحَ الَّذِينَ تَمَنَّوْا مَكَانَهُ بِالأَمْسِ يَقُولُونَ وَيْكَأَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَوْلا أَنْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا لَخَسَفَ بِنَا وَيْكَأَنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ (82) تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوّاً فِي الأَرْضِ وَلا فَسَاداً وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ (83)
الانسان بعد ان يرى التجربة امامه ويرى بأم عينيه ما جرى او يصله الخبر من صادق مصدّق كأنه مُشاهد وهذه عبارة موجزة لنتيجة من يعتقد ما دام في الدنيا عليه ان يلتفت..
(وَيْكَأَنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ (82)).
لاحظوا ان اهل المال قد يفلحون لو انفقوا في وجوه البر.. والانسان الذي الله تعالى يهبه مالا ً ويخرج من عهدة المال بإنفاقه فهنيئاً ثم هنيئاً في وجوه البر قطعاً ولا بر افضل مما ينفق الان عند الاخوة المقاتلين حتى نرى بلدنا طاهراً مطهراً من دنس جميع الدواعش والارهابيين..

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/09/16



كتابة تعليق لموضوع : ممثل السيد السيستاني:قارون احتال على الامة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على (الذِكرُ). هل الذكر مقصود به التوراة والانجيل؟ - للكاتب مصطفى الهادي : اجابة على سؤال حول موضوع الذكر يقول الاخ محمد كريم : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا العزيز استيضاح من جنابك الكريم بخصوص الذكر في هذه الاية الكريمة (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ) من سورة الأنبياء- آية (105) كيف ان الزبور من بعد الذكر والذكر هو القرآن الكريم ام ان هناك امر لغوي بحرف (من). اردت ان استفسر عنها فقط. الجواب : السلام عليكم . اختلف المفسرون وأهل التأويل في معنى الزَّبور والذكر في هذه الآية ، فقال بعضهم: عُني بالزَّبور: كتب الأنبياء كلها التي أنـزلها الله عليهم ، وعُني بالذكر: أمّ الكتاب التي عنده في السماء.واتفقت كلمة المفسرون أيضا على أن الذكر: هو الكتاب الذي في السماء، والذي تنزل منه الكتب.والذي هو أم الكتاب الذي عند الله. وقال الطبري وابن كثير وغيره من مفسري اهل السنة : الزبور: الكتب التي أُنـزلت على الأنبياء ، والذكر: أمّ الكتاب الذي تكتب فيه الأشياء قبل ذلك. وعن سعيد بن جبير قال : كتبنا في القرآن بعد التوراة. ولكن في الروايات والتفاسير الإسرائيلية قالوا : أن الذكر هو التوراة والانجيل. وهذا لا يصح ان يُشار للجمع بالمفرد. واما في تفاسير الشيعة في قوله تعالى: (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) قال الطباطبائي في الميزان : الظاهر أن المراد بالزبور كتاب داود عليه السلام وقد سمي بهذا الاسم في قوله: (وآتينا داود زبورا ) النساء: 163 وقيل: المراد به القرآن.وذهب صاحب تفسير الوسيط في تفسير القرآن المجيد (ط. العلمية). المؤلف: علي بن أحمد الواحدي النيسابوري . إلى ان المقصود هو : جميع الكتب المنزلة من السماء. ومحصلة ذلك أن الذكر هو القرآن . وأن القول بأن الذكر هو التوراة والانجيل محاولة للتشكيك بمصداقية القرآن والرفع من شأن تلك الكتب التي دارت حولها الشبهات حتى من علماء الأديان المنصفين.

 
علّق مرتضى الاعرحي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : ما جاء اعلاه عبارة عن نسج وأوهام من وحي الكاتب ، ويتعارض مع ما هو مشهور عن رحلة الامام السبط عليه السلام وال بيته وكذلك مسير السبايا الى الشام والعودة ، وهنا أطالب الكاتب ان يكتب لنا تمديدا من اين اعتمد في مصادره .

 
علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا....

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بليغ مثقال ابو كلل
صفحة الكاتب :
  بليغ مثقال ابو كلل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المنافقون في العراق !  : هادي جلو مرعي

 ماكنة الإعلام السعودي.. دعوات مباشرة للتطبيع وطمس القضية الفلسطينية

 الحريق الكبير وعيد الأضحى

 الجهل المقدس والمصير المُتعّس!!  : د . صادق السامرائي

 بعد (10) سنوات ماذا قدمت أمريكا للعراق؟!  : علاء كرم الله

 العمل : الخميس المقبل موعدا لصرف رواتب العمال المضمونين لشهري تشرين الثاني وكانون الاول في بغداد والمحافظات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 فى ذكرى البابا العلمانى  : مدحت قلادة

 في ذكرى استشهاد الامام الحسن سبط رسول الله (ص)  : د . عبد الهادي الحكيم

 وليد الحلي : المصالحة هي استراتيجية العراق للمستقبل بشرط توفر النية الصادقة لتنفيذها  : اعلام د . وليد الحلي

 الظلم وبشارة المظلومين  : فلاح السعدي

 سفير السلام السويدي: فتوى المرجعية غيرت مسار الحرب وصنعت السلم والسلام بالعراق

 إرحميني  : نبيل موسى

 هل نشهد نزاعا طويلا بتشكيل الحكومة؟ ومن هي الطريقة الأصح للكتلة الکبری بتقديم النواب؟

 نحن في زمن تعدد الألهه  : خالد الناهي

 الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (38) إرادة الفلسطينيين وعجز الاحتلال  : د . مصطفى يوسف اللداوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net