صفحة الكاتب : عزيز الخزرجي

ردّ على بعثيّ تهجّم على أبطال مدينة ألصدر ألبغدادية
عزيز الخزرجي

 هكذا كنت في السبعينات و ما بعده .. أكره  التحدث مع بعثي أو حتى مجردّ مجالسته .. لأنه لا يمتلك علماً أو ثقافةً أو فكراً أو أدباً أو خلقاً أو دين! لهذا كان أصدقائي ألغير مؤمنين عادةً جلّهم من الشيوعيين أو الأكراد أو آلمسيحيين! و السبب بكل بساطة أن البعثيين منافقون!  

  قد تواجه في حياتك أحياناً شارباً للخمر .. و لعلك تصلحه بعد ما تُبيّن له مضارّ الخمر , بعرض  التجارب الطبّية الحديثة عليه و ألتي تُبيّن تسبّبه- أي الخمر - لمرض السكر و أمراض الكبد و تلف الكثير من الخلايا خصوصاً في آلكبد و المعدة قد تكون في النهاية سبباً لهدايته, أو على آلأقل سبباً للتقليل من تناوله للكحول! ربما تجعلك الأقدار يوماً أمام كافر لا يؤمن بدين .. و لعلك بعد التحدث معه و بيان آلادلة الواضحة بوجود خبير قادر حكيم لهذا الكون و إنه أحاط علماً بكل شيء _فيغيّر طريقه و يصلح أمره و يهتدي إلى طريق الحقّ! ربما تَجعلكَ الأقدار أمام إنسانة "ساقطة" و  "عاهرة" .. و لعلك تكون سبباً لخلاصها من محنتها و دعارتها بعد ما تؤشر لها إلى طريق الخير و العمل الصالح! و لعلك إن كنت تقيّاً أكثر تتزوجها كي تنهي محنتها .. محنة إنسانة ظلمها زوجها أو آلمجتمع من الأساس لتسترها إلى الأبد, لتكون بذلك قد أحييت الناس جميعاً حسب قول القرآن! ربما تجعلك الأقدار أمام كاتب منصف وصلته معلومات معينة حول موضوع معين أو حدث معين بآلخطأ فكتب إعتماداً على تلك المعلومات موضوعاً طبقاً لتلك المعلومات .. و لكن بعد أن تُناقشه و تُقدّم له الأدلة و البيانات ألصحيحة و آلمنطقية فأنّ شرف مهنته لا تسمح له بأن يخالف الواقع و المنطق و الحقائق, فيُغيّر رأيه و ربما يعتذر إن كان شجاعاً و "إبن حلال" كما يقول "العراقييون" بآلطبع ألشرفاء منهم ألذين لم  ينخرطوا و لم يساندوا نظام الأجرام و الدم و التخلف ألبائد و آلذين أدّى آبائهم طواف آلنساء أثناء  الحج ! ربّما تجمعك آلأقدار يوماً بمجموعة من الشيوعيين و الملحدين .. و لعلك بعد ما تُبيّن لهم أنّ أحدث النظريات العلمية .. بل آلعلماء و آلفلاسفة آلكبار كلّهم قد أقروّا بوجود خالق حكيم للأنسان و للكون .. عندها قد ينصاع بعضهم أو كلّهم لكلامك و قد يكونوا فيما بعد من أطيب أصدقائك إلى آخر العمر! لكنك عندما تواجه بعثياً .. فأن آلحال يتغيّر لأنه يمثل أسوء نموذج عرفه العرب كونه مجمع صور كلّ المجرمين في التأريخ لكونهم فعلوا كل الجرائم في فترة حكمهم, لهذا ما يكون منك سوى آلبصاق في وجهه إن سمح لك أدبك, أو تركه كآلكلب, لأنه جامع آلسيئات و المظالم و لا يفهم معنى للكرامة و الحرية و حقوق الأنسان و المنطق و الفلسفة و الشرف! فآلحيرة كل الحيرة عندما تواجه هؤلاء الكذّابين .. لأنّ آلأمر يختلف .. حيث لا يبقى أمامك سوى أن تتوسل بآلله و بآلصلاة على محمد و آل محمد ألذي هو نفسه - أي الرسول محمد - لم يتمكن من الخلاص من أجدادهم المجرمين بآلأمس حين إستطاعوا  ألتّلبس بآلأسلام و آلتغلغل حتى إلى بيته, و رغم إن الله تعالى شخصهم له بعد إنزال آلآيات الواضحات بشأنهم و بآلأسماء في هامش سورة المنافقين , إلا أنه تعالى شرط عليه أن لا يكشفهم لأسباب قال فيها تعالى : [قال علمها عند ربي في كتاب لا يضل ربي و لا ينسى], يبدو إن آلتأريخ وحده هو القادر لئن يُفسر جرائم المنافقين و إمتداداتهم من خط السقيفة و إلى يومنا هذا بحق أهل البيت(ع) و تابعيهم من شيعتهم!؟
 بإختصار ألكاذب هو المنافق بعينه أو صفة بارزة من صفاته , و لأنّ المنافق لا حياء له كونهُ لا يستحي حتى من نفسه .. فكيف تتوقع أن يستحي منك أو من دماء المظلومين إبتداءاً بدماء أهل  البيت(ع) و إنتهاءاً بدماء أصحاب المقابر الجماعية و شهداء عرس الدجيل .. أو حتى من الله تعالى(نقطة عرق من الجبين سقط على الارض)! هذا هو حال آلكاتب ألمسمى بآلقادري(صاحب مقال بغداد و آلشراقوة)! ففي كل كلمة قالها كذّب ودسّ آلسم و خالف واقع العراق و ما جرى على شعب العراق بسبب ربيبه صدام والبعثيين .. أنّه خلط الصدق مع الكذب ليشوه الحقائق .. و أفضل حكم يمكننا إطلاقه بحقه في موضوع حكمه على شريحة عراقية أصيلةكآلشرقاويين(نسبة إلى شرق بغداد لا كما وصفهم نسبة للهند و الصين, ألتي تبعد عن العراق ثلاث دول بآلترتيب) .. تلك الشريحة ألعراقية ألتي عانت آلقهر و الجوع و الظلم و آلأرهاب على يد الطغمة البعثية الفاسدة ألبائدة - هو إنه إستخدم بعض الظواهر الديمغرافية و التي هي سنن طبيعة و حتمية لجميع شعوب العالم في بعض الأجواء خصوصاً أيام المحن .. إستخدمهاهذا آلمتكتب! ثم علّق عليها ليدس سموم أكاذيبه و حقده حولها و فيها كلّ ما أمكن! هكذا كان شأن البعثي المجرم دائماً .. يحن للفساد .. للظلم  .. للأرهاب .. للقتل .. يتمنى عودة الجاهلية .. يتمنى الكوارث على شعبه .. يتمنى الخراب لبلدة - لا أقول حضارته - لأنني لا أعتقد بأن آلحضارات التي توالت على العراق كانت إنسانية إبتداءاً من حمورابي و ما قبله أو بعده .. حيث كانت ظالمة و مستكبرة - و هذا ليس موضوع حديثنا .. فقد كتبنا موضوعاً مفصلاً حول تلك الحضارات الظالمة! لا أعتقد بوجود عراقي واحد شريف و(إبن حلال) لا يلقى لوم المذابح التي أجريت بحق العراقيين خصوصاً بعد عام 2003م على تنظيمات آلقاعدة  و السلفبعثية!؟ لكن ذلك آلبعثي إنفرد بإلقاء اللوم على هذه الشريحة المظلومة البائسة التي قتل منهم صدام أكثر من 600 ألف إنسان - أعني مدينة الصدر في بغداد, ثم لا أدري هل أهل "الدجيل" ليسوا بعرب و نزحو من الهند و آلصين كذلك حتى تمّ ذبحهم بينما كانوا محتفلين بعرس أبنائهم!؟ هكذا البعثيون يحبون الكذب و الدجل و اراقة الدماء و الفساد و "التنبلة" سوى عند الهجوم على أمن آلناس و حقوقهم و إعتقالهم لمجرد شكوك أو أعذار واهية أيام الحكم البائد .. هذه حضارة المتمدنين في العراق .. سجون و معتقلات و إرهاب و قتل و مقابر جماعية و إعدامات و حروب مدمرة راحت ضحيتها ألملايين .. على لا شيئ سوى إرضاءاً للسادة ألانكلو أمريكان لتصريف أسواقهم .. بل لكثر غباء و جاهلية البعث و صدام أللعين إنه لم يستطع بعد كل خدماته أن يقبلوه حتى كعميل .. يا للتعاسة و الخيبة لمثل هؤلاء الجبناء ألخبثاء!؟
و آلله حين دخلت آلعراق بعد ثلاثين عاماً من الغربة بداية عام 2003م .. اقسم بآلله أنه لم يتغيير فيه ألشيئ ألكثير .. بل كان وضعه كما كان في الستينيات و السبعينات تقريباً بإستثناء آلقليل , بينما مئآت ألتريليونات من الدولارات قد حرقها حزب البعث الزنيم ليتحول العراق إلى بلد محروق بسبب جاهلية حزب البعث و دمويته, مُعتقداً صدام بأن صرف أموال آلعراق للعرب و آلأجانب سيكسب ودّهم .. أما العراقيون فأنهم في قبضته و إذا ما ماتوا من القهر و الجوع فليس بإمكانهم أن يثوروا ضد نظامه ما دام آلجميع إما شرطي أمن أو بعثي أو عسكري أو فدائي!؟ و لو أردنا مقارنة وضع  العراق مع أية عاصمة خليجية لكانت النتيجة صفر بآليد إحصان!؟ ألموضوع نختمه بقصة تشبه واقع العراق(واقع البعثيين المجرمين) إلى حد بعيد:ـ كان لشخص ثلاثة أولاد .. ألأول كان صادقاً و الثاني كاذباً و الثالث منافقاً(مرة يصدق و مرة يكذب)قال ذلك الشخص (ألأب) معلقاً على وضع أبنائه الثلاثة: أما الكاذب فأمره معروف لي و أعرف كيف أتعامل معه , و  آلصادق كذلك لا مشكلة عندي معه لأنني أعرف أنه يصدق على الدوام , لكنّ مشكلتي هي مع ذلك المنافق ألذي لا أدري متى يصدق و متى يكذب ؟؟ خصوصاً عند ما يخلط الحق بآلباطل فيكون سبباً لتوريطي في الكثير من المشاكل .. فكثيراً ما يُوجّه للعائلة ضربات موجعة بسبب خبثه !
 فحذاراً من الخبثاء البعثيين, أقسم بآلله أن حذاء اليهودي أشرف من أشرفهم
 

  

عزيز الخزرجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/04



كتابة تعليق لموضوع : ردّ على بعثيّ تهجّم على أبطال مدينة ألصدر ألبغدادية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 5)


• (1) - كتب : عزيز الخزرجي من : كندا - تورننتو ، بعنوان : تحيات من القلب مع نسائم آلايمان في شهر رمضان في 2011/08/07 .

تحيات من القلب مع نسائم الأيمان في هذا الشهر الفضيل .. للاخوة آلأعزاء حسين على راضي و رعد عبد الرزاق و جميع الأخوة الأعزاء الذين كنت أستأنس معهم في غربتي التي ما زلت أعانيها .. لقد كنتم رغم كل ما جرى عليكم بسبب آلبعث الهجين مثالاً للمؤمن المجاهد الصابر .. حين صبرتم و تحملتم آلمعاناة و آلضيم في سبيل الأسلام و الوطن .. كم شهيداً إستشهد منكم تاركاً خلفه زخارف الدنيا .. ابو محمد و أبو عز آلدين أبو فاطمة ووو غيرهم من الذين تكشفت أمامهم حقيقة الوجود و أسراره, فصارت الدنيا صغيرةً في أعينهم ليكونوا إلهيّين بمعنى الكلام .. هكذا يفعل آلعشق بالعاشقين حين تنكشف أمامهم أسرار المعشوق .. و إعلموا يا أحبتي بأن آلذي أحيا قلبه بعشق الله لن يموت .. إنه مؤكدٌ خلود أسمائنا في صحيفة العاشقين .. اينما كنا و حيثما إستقرّت بنا آلأقدار, فآلمسافات و الحواجز و ألقضبان لا يمكن أن تقف حائلاً بين قلوبنا و أرواحنا .. لقد تعلمتُ منكم الصبر .. و العطاء و آلأخلاص و الايثار و آلمحبة, فحياكم الله و جمعنا أخوة أعزاء بحق هذا الشهر الكريم .. إنه نعم المولى و نعم النصير .. و سلامي لجميع الأخوة آلأعزاء.

• (2) - كتب : رعد عبد الرزاق من : البصرة ، بعنوان : سلام لك من جميع طلابك في 2011/08/06 .

ابو محمد استاذنا عزيز سؤلنا عنك سلام لك من جميع الي كانوا معنا بالغربة

• (3) - كتب : حسين علي راضي من : العراق بغداد ، بعنوان : مظلومية استاذنا الكبير ماجد الكعبي في 2011/08/06 .

اخي ابو محمد انا اتذكرك جيدا عندما كنت مسؤلا علينا عندما كنا في الغربة
انا والاف الجنود العراقيين وتاسرنا في ايران فكنا غرباء واكثرنا بعثيين نمجد بصدام وحزبه وكان استاذنا الكبير ماجد الكعبي يعلمنا ويتحمل مشاكلنا لانه كان المربي الثقافي لمعسكراتنا وانه من المهاجرين قبلنا الى الغربة فعلمنا واحتضننا وكان لنا ابا رؤفا واخا عطوفا وجعل من اكثرنا مؤمنين مجاهدين وعندما سقط صدام رجعنا للعراق واخذنا حقنا ومنحنا الرتب العالية الدمج ومنا من اصبح مدير عام وعضو برلمان وحتى وزراء وقادة للعراق انا واكثر طلاب استاذنا ماجد الكعبي ماجد مزهر ديوان كنا نتصور ان استاذ ماجد نسانا لانه اصبح في مكان مهم جدا ولكن بعد السؤال والتدقيق وجدناه يسكن في قريه من قرى الجنوب في بيت قديم للايجار ولا عمل لدية ولا وظيفه لا هو ولا اولاده ولا اعطوه منصب ولا دمج ولا اي شي ولا حتى قطعت ارض واقسم والله والله والله بكيت عليه دم ولعنت الزمن نحن الي كنا بعثيه نمنح الرتب وماجد الكعبي مهمش
مع الاسف على الحكومة وعلى المجلس الاعلى



• (4) - كتب : عزيز الخزرجي من : كندا - تورننتو ، بعنوان : ألصديق الوفي .. أبو ذر زمانه ماجد الكعبي ألمحترم في 2011/08/06 .

لا يسعني إلا أن أبارك لك حلول شهر الطاعة و المغفرة .. شهر رمضان المبارك, سائلاً ألمولى أن يوفقك لنيل خيراته و بركاته .. إنه ولي المؤمنين, هذا أولاً.
و ثانياً .. إعلم أيها الصادق آلوفي ألذي لا تنساني دائماً, بأني أتابع من بعد قضيتك, و أسأله تعالى أن يجعل كلمتك كما كانت دائماً هي العليا و كلمة المنافقين هي السلفى, فآلذين يريدون مقاضتك نسوا بأنك كنتُ شمعةً تحترق وسط الظلام ألذي أحاط بهم و بأمثالهم ... و كنتَ يا أخ ماجد سعيداً صامداً رغم كل المعاناة و آلضيم يوم كنتَ تفترش آلأرض و تلتحف السماء في الغربة و ما إستكنتَ عن مقارعة البعثيين بينما كان أؤلئك الذين يريدون مقاضاتك آليوم ينامون على الحرير و يركبون المدرعات و ينكحون ما طاب و لذ لهم من النساء, كل ذلك بإسم الأسلام و آلأسلام منهم براء, ختاماً إعلم بأننا سننتصر لأننا أحيينا وجودنا بآلمحبة و العشق .. و أما آلآخرون فقد ملؤوا قلوبهم غيظاً و حقداً و نفاقاً, و لا تحزن .. إنّه مؤكّدٌ خلودنا في صحيفة العاشقين!

• (5) - كتب : ماجد الكعبي من : العراق ، بعنوان : الصديق الصدوق المفكر الكبير والمجاهد القديم عزيز الخزرجي دام موفقا ورعته عين السماء ... في 2011/08/05 .

الصديق الصدوق المفكر الكبير والمجاهد القديم عزيز الخزرجي دام موفقا ورعته عين السماء ...

ماذا أقول عنك يا استأذنا الكبير , ماذا أقول عنك يا صديق الغربة والجهاد ورفيق الدرب الشائك الطويل , ماذا أقول عنك يا صاحب المواقف المتفردة بالجهاد و بالحب والعطاء بماذا اصف مشاعرك التي تتموج بالعشق المحمدي الأصيل كتموج المياه المنسابة .. ماذا أقول لك وعندك يا صديقي وأنا اعرف الناس بك , وقد عرفك الكثير الأكثر من المجاهدين أيام الغربة والنضال من اجل الإطاحة بحزب العفالقة . وان كان بعضهم
( رفاق الغربة ) نسى وتناسى أفضالك ودروسك وتدريسك لهم .
أخي وأستاذي وصديقي عزيز .. إن كتاباتك ومقالاتك وبحوثك أضحت المرفأ الذي ترسو به كل النفوس التواقة لحب الإسلام المحمدي الأصيل .
ماذا أقول عنك أيها الأخ والصديق الذي لا يشبه إلا نفسه .. وقطعا سيظلمني من يقول أن ماجد يبالغ بما يقول عن (( عزيز العزيز )) فلو تعرفون ما اعرف عن هذا الرجل المفكر الأصيل لقلتم أكثر مما أقول .. فهو النهر المعطاء , والإنسان الجذاب , والأديب الصامت الناطق , والشيخ العاشق لله ولرسوله واللائمة الأطهار , فهو الذي ولد مع الوفاء , ورضع ذالك الثدي الطاهر من أم عشقت الحسين ورهطه , فسلام عليك أيها المجاهد الكبير الصابر المحتسب , وطوبى ومرحى لمن جالسك واستمتع بأحاديثك المشوقة وققصك الممتعة وحكمك الصائبة .
ودمت أخا وفيا صادقا في دنيا الإنسان والإنسانية

أخوك
ماجد الكعبي
[email protected]






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سامي جواد كاظم
صفحة الكاتب :
  سامي جواد كاظم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اين تكمن مشكلة المسلمين؟  : سامي جواد كاظم

 حملة انصار الحشد الشعبي الخيرية تقيم مهرجان في ناحية الصلاحية - محافظة الديوانية لدعم الحشد الشعبي والقوات الامنية

 "داعش" يحرق 12 مدنيا بعد وضعهم في اقفاص حديدية جنوب غربي كركوك

 كلام لا علاقة له بالأمور السياسية......(24)  : برهان إبراهيم كريم

 مدقّات الشموس  : حميدة العسكري

 لصوص المقالات  : فراس الغضبان الحمداني

 الرياضة أيام زمان  : محمد صالح يا سين الجبوري

 مجلس حسيني ــ الخوف والهلع في القران  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 لتعطيني قناة العراقية ونقيب الصحفيين ربع فائدة واحدة من هذه المؤتمرات ..؟  : احمد مهدي الياسري

 مديرة الـ”سي آي إيه” ستطلع مجلس الشيوخ على استنتاجات الوكالة حول مقتل خاشقجي

 النبي(ص) يبكي عمّهِ الحمزة  : حرز الكناني

 أحاديث أهل البيت(ع) في ضرورة اللقاء والحوار..  : عبد الهادي البابي

 مأساة مستشفى الحسين في الناصرية  : حيدر محمد الوائلي

 الاحزاب الاسلامية في مُستنقع الفخ الامريكي !!  : حسين محمد الفيحان

 فِي مَفهُومِ القُوَّةِ النَّاعِمَةِ!  : نزار حيدر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net