صفحة الكاتب : صالح الطائي

يأجوج ومأجوج والعلم الحديث
صالح الطائي

تناولت في كتابي الموسوم (عوالم الحكومة المهدوية؛ غزو الفضاء وفتح المجرات في عصر الظهور) الحديث عن أقوام يأجوج ومأجوج، وتكلمت عن جنسهم وأصلهم وأشكالهم وأحجامهم،  حيث جاء في وصفهم أن فيهم أناساً طوالاً كشجر الأرز، وآخرين قصاراً لا يتجاوزون شبر الإنسان العادي، وأن البعض منهم يفترش أذناً ويتغطى بأخرى. كما جاء عن الإمام أحمد(رض) قوله: "إنهم عراض الوجوه، صغار العيون، شقر الشعور، وجوهم مدورة كالتروس". وجاء عن حذيفة بن اليمان(رض): "هم ثلاثة أصناف: فصنف منهم أمثال الأرز . قلت: وما الأرز ؟ قال: شجر بالشام طول الشجرة عشرون ومائة ذراع في السماء، هؤلاء الذين لا يقوم لهم خيل ولا حديد، وصنف منهم يفترش بأذنه ويلتحف بالأخرى، لا يمرون بفيل ولا وحش ولا جمل ولا خنزير إلا أكلوه".

وتكلمت عمن قال: إنهم بشر من نسل آدم وحواء، إذا قال المفسرون ومنهم القرطبي: "إنهم من سلالة آدم، بل هم من نسل نوح أيضا من أولاد يافث أبي الترك، والترك شرذمة منهم، تركوا من وراء السد الذي بناه ذو القرنين".

ومن قال: إنهم نصف بشر، كما في رواية كعب الأحبار في صحيح مسلم وفتح الباري: "هم نادرة من ولد آدم، وذلك أن آدم احتلم ذات يوم، وامتزجت نطفته بالتراب، فخلق الله من ذلك الماء والتراب يأجوج ومأجوج، فهم يتصلون بنا من جهة الأب دون الأم"

ومن قال: إنهم أجناس غير آدمية ، من ذلك حديث الإمام علي: "وأجناس بني آدم سبعون جنسا، والناس ولد آدم ما خلا يأجوج ومأجوج".

وتكلمت عن طول أعمارهم التي تتجاوز الألف عام. قال الطبري في تفسيره: "لا يموت رجل منهم إلا ترك من ذريته ألفا فصاعدا، وقال: من بعدهم ثلاث أمم لا يعلم عددهم إلا الله: تأويل، وتاريس، وناسك أو منسك". وفي حديث عن حذيفة: "يأجوج أمة ومأجوج أمة، كل أمة أربعمائة ألف أمة، لا يموت الرجل حتى ينظر إلى ألف ذكر بين يديه من صلبه، كل قد حمل السلاح".

كل ذلك استقيته من أحاديث يقال: إنها نبوية ومن روايات تاريخية وعقائد دينية.

ومن خلال التحليل وتفكيك الروايات بما في ذلك كلمة (ينسلون) الواردة في قول الله تعالى في كتابه العزيز: {حَتَّىٰ إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ}

بعد أن تابعت أقوال وآراء المفسرين في الآية، تبين لي أن هناك شبه اتفاق على أنهم موجودون في هذا العالم ، وفي الكرة الأرضية تحديدا، ولكن في باطن الأرض وليس ظاهرها، وأنهم يقطنون المنطقة الجغرافية الواقعة بين جزيرة العرب وبلاد الشام. أو قرب أذربيجان وأرمينيا والصين وروسيا وتركيا.

وبعد المقارنة والمقاربة والتأمل والتحليل تأكدت يقينا أنهم موجودون فعلا دون أدنى شك ـ في الأقل ـ لأن الروايات التي تتحدث عن وجودهم وغزوهم الأرض موجودة في القرآن الكريم، وفي كتب الحديث والتاريخ وغيرها، فضلا عن ذلك تتفق المدارس الفقهية الإسلامية على صحة وجودهم، كما ذكرتهم الكتب والتقاليد الدينية للديانتين اليهودية والمسيحية. وهذا الاتفاق يدفع أي إشكال. لكني اختلفت معهم في مكان وجودهم؛ الذي قال عنه الطاهر بن عاشور: "وبناء على أن السدين بين أرمينيا وأذربيجان فإن موضع السد هو الشمال الغربي لصحراء قوبي الفاصلة بين الصين وبلاد المغول شمال الصين وجنوب مغوليا، وقد وجد السد هنالك ولم تزل آثاره إلى اليوم يشاهدها الجغرافيون والسائحون.

وجاء في مركز الفتوى السعودي قولهم عن مكان السد: "يذكر بعضهم أنه في جورجيا في جبال القوقاز قرب أذربيجان وأرمينية وقيل إنه في أواخر شمال الأرض وقيل غير ذلك، وقال الألوسي: ولعله قد حال بيننا وبين ذلك الموضع مياه عظيمة، وكلام الألوسي كلام وجيه، فقد يكون مكان السد مغمورا بمياه البحار" 

 

أما أنا فرأيت أنهم أقوام فضائيون وليس أرضيون، وأنهم يقدرون بالمليارات، وسوف يغزون الأرض، ثم يُقضى عليهم نتيجة حدث، فسرته على أنه سيسلبهم دروعهم أو ملابسهم الواقية، فيبقون بدون حماية، فيقتلهم جو الأرض الذي لا يتلاءم مع طبيعتهم. وقد استقيت هذه القناعة من القرآن والسنة، بل من بعض كلمات الآية أعلاه مثل: (الحدب) و(ينسلون)

فالحدب:  المرتفع من الأرض، قال ابن عاشور في التحرير والتنوير: والحدب: النشز من الأرض، وهو ما ارتفع منها.

أما كلمة ينسلون فقد جاء في تفسير الطبري قوله: "وأما قوله (ينسلون) فإنه يعني أنهم يخرجون مشاة مسرعين في مشيهم كنسلان الذئب".

وجاء في تفسير الطاهر بن عاشور قوله: ينسلون: يمشون النسلان، وأصله: مشي الذئب. والمراد: المشي السريع.

وفي معاجم اللغة؛ ينسلون مشتقة من الفعل (ن س ل) وينسل، وانسل: خرج في خفية دون أن يُعلم به، تحرك خلسة انسل اللص من وسط الزحام. وانسل الصوف: انفصل عن غيره، وسقط.

وعند ربط معنى كلمة حدب مع معنى كلمة ينسلون سيبدو واضحا أنهم ينزلون من (حدب) مرتفع غير معروف ولكنه لا يمكن أن يكون جبلا، أو مكانا أرضيا مرتفعا، ثم (ينسلون) أي ينفصلون عنه، بما يبدو وكأن المقصود بالحدب: مركبات فضائية عملاقة، ينفصلون عنها حينما يصلون الأرض.

ولدعم موقفي ورأيي سألت في الكتاب: إذا كان العلم الحديث بكل أجهزته المتطورة ومراصده العلمية ومركباته الفضائية لم ينجح حتى هذه الساعة في تحديد مكان وجود هذه الأمم المليارية هل يعني ذلك أن القصة القرآنية كاذبة مثلا؟ أو أن وعد النبي(ص) كاذب؟ وبقي قولي هذا ورأيي فيهم موضع نقاش وجدل منذ صدور الكتاب في عام 2012 ولغاية هذه الساعة.

الآن اطلعت على معلومة مهمة تخص الموضوع، وتدعم رأيي، حيث ذكر الأثري الدكتور أحمد صالح، في تصريح لـ(بوابة الأهرام) أن التقنية الجديدة التي تقوم بها سارة باركاك عالمة الآثار وأستاذة علم المصريات والأنثروبولوجيا، من خلال تحليل صور الأقمار الصناعية التي تبثها وكالة الفضاء (ناسا) ساعدت على اكتشافات أثرية مطمورة في الصحراء الغربية بمصر.

فمن خلال صور الأقمار الصناعية التي تعرضها وكالة الفضاء ناسا، حدد علماء آثار وجود 17 جسمًا تشبه الأهرامات مدفونة على عمق (كبير) تحت مدينة مصرية قديمة تسمي (تانيس) بناها المصريون القدماء وأظهرت صور الأقمار الصناعية أيضًا، هياكل مفقودة وأكثر من 3000 مبنى و1000 قبر.

وأكد الدكتور أحمد صالح أن هذه التقنية ستساعد في كشف ما في باطن الأرض المصرية من كنوز أثرية، وبخاصة في المناطق التي كانت عاصمة قديمة في مصر الفرعونية.

ومن هنا أرى أن هذه الأجهزة المتطورة ما كانت لتسكت لو اكتشفت وجود مثل هذه الأمم التي تتهدد جميع سكان الأرض بالفناء. وهذا يعني أن تأسيس مجمع علمي إسلامي يضم جميع فرق المسلمين يتولى إعادة النظر في كثير من الأخبار التي تحولت إلى بديهيات وقناعات راسخة بالرغم من خطلها وخطأها، قد يسهم في التأسيس لفهم واقعي للدين، نتجاوز بواسطته الكثير من القناعات التي تسببت في تشظي الأمة وفرقتها.

  

صالح الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/09/18



كتابة تعليق لموضوع : يأجوج ومأجوج والعلم الحديث
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مصطفى الهادي ، في 2018/10/05 .

الطائرة الشبح التي تستخدم تقنية من صنع الإنسان لتختفي ولكنها واقع موجود تراه بالعين مع اختفائها عن انظمة الرادارات حيث تعتمد تقنية التخفي المعتمدة في هذه الطائرات على تقليل مقطعها الراداري مما يحول دون رصدها.لربما ستتطور العلوم اكثر واكثر مما يؤدي إلى اكتشاف منطقي لظاهرة قوم جوج ماجوج . والغريب ان يرد ذكر قوم جوج ماجوج في سفر حزقيال هذا السفر العجيب الغريب المليء بالاسرار والذي يذكر بأن حزقيال عندما حوصر من قبل اعدائه طلب من الله ان ينقده فأرسل له مركبات فضائية حملته وانقذته . في هذا السفر بالذات ورد ذكر قوم ياجوج ماجوج بالتنزامن مع ذكر المركبات الفضائية وهذا السفر يُحدد مكان تواجد هؤلاء في روسيا وما جاورها كما يقول في سفر حزقيال 38: 2 ( يا ابن آدم، اجعل وجهك على جوج، أرض ماجوج رئيس روش ماشك وتوبال) ففي هذا النص امور غريب منها أن الله يوصي البشر بأن يجعلوا وجوههم على جوج أرض ماجوج اي ان ينتبهوا جيدا ولا يغفلوا المراقبة والحذر . والأمر الاخر انه يُحدد اماكن وجودهم بـ روش وماشك . روسيا وموسكو وتوبال الممتدة حتى حدود الأردن مرورا بتركيا . وفي سفر حزقيال امرٌ غريب كما تفضلتم به وهو حصول امر كوني او ظاهرة غريبة تقضي على هؤلاء القوم كما يقول الله في سفر حزقيال 39: 6 (وأرسل نارا على ماجوج ) . وهذه النار لربما اسلحة او اشعة معينة تقضي عليهم دفعة واحدة . اما الإنجيل في سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 20: 8 فيُحدد عددهم ودورهم فيقول : (
ويخرج ليضل الأمم الذين في أربع زوايا الأرض: جوج وماجوج، ليجمعهم للحرب، الذين عددهم مثل رمل البحر). ويحدد لنا سفر حزقيال اماكن ظهورهم وهلاكهم فيُحدد ارض فلسطين فيقول في سفر حزقيال 39: 11 ( ويكون في ذلك اليوم، أني أعطي جوجا موضعا هناك للقبر في إسرائيل ــ فلسطين ــ ، ووادي عباريم بشرقي البحر ــ الأردن وجزء من سوريا ـــ . وهناك يدفنون جوجا وجمهوره كله). ولعل اغرب ما في النص هو تحديد امم ثلاث يكون لها الدور الرئيس في محاربة جوج ماجوج وهي (فارس وحلفائها) كما يقول في حزقيال 36 : (فارس وكوش وفوط معهم، كلهم بمجن وخوذة، وجومر وكل جيوشه). وهي امم فارس ــ إيران الحالية ــ وسوريا ولبنان والعراق وجومر اي شعب اليمن .
النص يحتاج إلى توسعة ليس هذا مكانها لأنه حقل تعليقات . مع خالص شكري للاخ الكاتب .








حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : امير نصيف
صفحة الكاتب :
  امير نصيف


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الشركة العامة لمعدات الاتصالات والقدرة تجهز المصارف الحكومية بمنظومة مراقبة فديوية ذات جودة ودقة عالية  : وزارة الصناعة والمعادن

 عمليات بغداد تلغي شرط الحصول على تخويل منها للتغطية الصحفية وتكتفي ببطاقة العمل الصحفي  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 وزارة التعليم تناقش تحضيرات انعقاد مؤتمر نقابة الأكاديميين  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 اعلام عمليات بغداد: اعتقال متهمين بالإرهاب، والسرقة، والاحتيال

 بيان حقيقي يبين حقيقة البينة الجديدة ..!!؟؟  : ماجد الكعبي

 الشعائر الحسينية والسلطات الغاشمة  : بهلول السوري

 محافظ ميسان يعلن عن موافقة منظمة اليونسيف ( UNICEF )الدولية في البدء بتجهيز حي الرحمة الأول والثاني بأكثر من 40 كرفان لشغلها كبيت صحي ومدرستين متوسطة وسوق للنازحين  : اعلام محافظ ميسان

 داعش في طريقه الى الزوال بتحرير جامع النوري الكبير

 حصاد العرب: وداع يمني.. وظهور قوي للعراق

 القبض على ما يسمى مسؤول استخبارات داعش

 فن الدوغما أو السهل الممتنع  : سميرة سلمان عبد الرسول البغدادي

 نواب ومسئولون عراقيون يكذبون على العراقيين ويخدعونهم  : مهدي المولى

 العمل تطلق الدفعة الثالثة من اعانة الحماية الاجتماعية لاكثر من (850) ألف مستفيد في بغداد والمحافظات  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 معصوم يلتقي رئيس ديوان الوقف الشيعي: يجب الاهتمام الى التطورات التي تشهدها كلية الامام الكاظم  : احمد البديري

 الراتب الاسمي للنائب العراقي اصبح خمسة ملايين دينار ابتداء من شباط الجاري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net