صفحة الكاتب : صالح الطائي

يأجوج ومأجوج والعلم الحديث
صالح الطائي

تناولت في كتابي الموسوم (عوالم الحكومة المهدوية؛ غزو الفضاء وفتح المجرات في عصر الظهور) الحديث عن أقوام يأجوج ومأجوج، وتكلمت عن جنسهم وأصلهم وأشكالهم وأحجامهم،  حيث جاء في وصفهم أن فيهم أناساً طوالاً كشجر الأرز، وآخرين قصاراً لا يتجاوزون شبر الإنسان العادي، وأن البعض منهم يفترش أذناً ويتغطى بأخرى. كما جاء عن الإمام أحمد(رض) قوله: "إنهم عراض الوجوه، صغار العيون، شقر الشعور، وجوهم مدورة كالتروس". وجاء عن حذيفة بن اليمان(رض): "هم ثلاثة أصناف: فصنف منهم أمثال الأرز . قلت: وما الأرز ؟ قال: شجر بالشام طول الشجرة عشرون ومائة ذراع في السماء، هؤلاء الذين لا يقوم لهم خيل ولا حديد، وصنف منهم يفترش بأذنه ويلتحف بالأخرى، لا يمرون بفيل ولا وحش ولا جمل ولا خنزير إلا أكلوه".

وتكلمت عمن قال: إنهم بشر من نسل آدم وحواء، إذا قال المفسرون ومنهم القرطبي: "إنهم من سلالة آدم، بل هم من نسل نوح أيضا من أولاد يافث أبي الترك، والترك شرذمة منهم، تركوا من وراء السد الذي بناه ذو القرنين".

ومن قال: إنهم نصف بشر، كما في رواية كعب الأحبار في صحيح مسلم وفتح الباري: "هم نادرة من ولد آدم، وذلك أن آدم احتلم ذات يوم، وامتزجت نطفته بالتراب، فخلق الله من ذلك الماء والتراب يأجوج ومأجوج، فهم يتصلون بنا من جهة الأب دون الأم"

ومن قال: إنهم أجناس غير آدمية ، من ذلك حديث الإمام علي: "وأجناس بني آدم سبعون جنسا، والناس ولد آدم ما خلا يأجوج ومأجوج".

وتكلمت عن طول أعمارهم التي تتجاوز الألف عام. قال الطبري في تفسيره: "لا يموت رجل منهم إلا ترك من ذريته ألفا فصاعدا، وقال: من بعدهم ثلاث أمم لا يعلم عددهم إلا الله: تأويل، وتاريس، وناسك أو منسك". وفي حديث عن حذيفة: "يأجوج أمة ومأجوج أمة، كل أمة أربعمائة ألف أمة، لا يموت الرجل حتى ينظر إلى ألف ذكر بين يديه من صلبه، كل قد حمل السلاح".

كل ذلك استقيته من أحاديث يقال: إنها نبوية ومن روايات تاريخية وعقائد دينية.

ومن خلال التحليل وتفكيك الروايات بما في ذلك كلمة (ينسلون) الواردة في قول الله تعالى في كتابه العزيز: {حَتَّىٰ إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ}

بعد أن تابعت أقوال وآراء المفسرين في الآية، تبين لي أن هناك شبه اتفاق على أنهم موجودون في هذا العالم ، وفي الكرة الأرضية تحديدا، ولكن في باطن الأرض وليس ظاهرها، وأنهم يقطنون المنطقة الجغرافية الواقعة بين جزيرة العرب وبلاد الشام. أو قرب أذربيجان وأرمينيا والصين وروسيا وتركيا.

وبعد المقارنة والمقاربة والتأمل والتحليل تأكدت يقينا أنهم موجودون فعلا دون أدنى شك ـ في الأقل ـ لأن الروايات التي تتحدث عن وجودهم وغزوهم الأرض موجودة في القرآن الكريم، وفي كتب الحديث والتاريخ وغيرها، فضلا عن ذلك تتفق المدارس الفقهية الإسلامية على صحة وجودهم، كما ذكرتهم الكتب والتقاليد الدينية للديانتين اليهودية والمسيحية. وهذا الاتفاق يدفع أي إشكال. لكني اختلفت معهم في مكان وجودهم؛ الذي قال عنه الطاهر بن عاشور: "وبناء على أن السدين بين أرمينيا وأذربيجان فإن موضع السد هو الشمال الغربي لصحراء قوبي الفاصلة بين الصين وبلاد المغول شمال الصين وجنوب مغوليا، وقد وجد السد هنالك ولم تزل آثاره إلى اليوم يشاهدها الجغرافيون والسائحون.

وجاء في مركز الفتوى السعودي قولهم عن مكان السد: "يذكر بعضهم أنه في جورجيا في جبال القوقاز قرب أذربيجان وأرمينية وقيل إنه في أواخر شمال الأرض وقيل غير ذلك، وقال الألوسي: ولعله قد حال بيننا وبين ذلك الموضع مياه عظيمة، وكلام الألوسي كلام وجيه، فقد يكون مكان السد مغمورا بمياه البحار" 

 

أما أنا فرأيت أنهم أقوام فضائيون وليس أرضيون، وأنهم يقدرون بالمليارات، وسوف يغزون الأرض، ثم يُقضى عليهم نتيجة حدث، فسرته على أنه سيسلبهم دروعهم أو ملابسهم الواقية، فيبقون بدون حماية، فيقتلهم جو الأرض الذي لا يتلاءم مع طبيعتهم. وقد استقيت هذه القناعة من القرآن والسنة، بل من بعض كلمات الآية أعلاه مثل: (الحدب) و(ينسلون)

فالحدب:  المرتفع من الأرض، قال ابن عاشور في التحرير والتنوير: والحدب: النشز من الأرض، وهو ما ارتفع منها.

أما كلمة ينسلون فقد جاء في تفسير الطبري قوله: "وأما قوله (ينسلون) فإنه يعني أنهم يخرجون مشاة مسرعين في مشيهم كنسلان الذئب".

وجاء في تفسير الطاهر بن عاشور قوله: ينسلون: يمشون النسلان، وأصله: مشي الذئب. والمراد: المشي السريع.

وفي معاجم اللغة؛ ينسلون مشتقة من الفعل (ن س ل) وينسل، وانسل: خرج في خفية دون أن يُعلم به، تحرك خلسة انسل اللص من وسط الزحام. وانسل الصوف: انفصل عن غيره، وسقط.

وعند ربط معنى كلمة حدب مع معنى كلمة ينسلون سيبدو واضحا أنهم ينزلون من (حدب) مرتفع غير معروف ولكنه لا يمكن أن يكون جبلا، أو مكانا أرضيا مرتفعا، ثم (ينسلون) أي ينفصلون عنه، بما يبدو وكأن المقصود بالحدب: مركبات فضائية عملاقة، ينفصلون عنها حينما يصلون الأرض.

ولدعم موقفي ورأيي سألت في الكتاب: إذا كان العلم الحديث بكل أجهزته المتطورة ومراصده العلمية ومركباته الفضائية لم ينجح حتى هذه الساعة في تحديد مكان وجود هذه الأمم المليارية هل يعني ذلك أن القصة القرآنية كاذبة مثلا؟ أو أن وعد النبي(ص) كاذب؟ وبقي قولي هذا ورأيي فيهم موضع نقاش وجدل منذ صدور الكتاب في عام 2012 ولغاية هذه الساعة.

الآن اطلعت على معلومة مهمة تخص الموضوع، وتدعم رأيي، حيث ذكر الأثري الدكتور أحمد صالح، في تصريح لـ(بوابة الأهرام) أن التقنية الجديدة التي تقوم بها سارة باركاك عالمة الآثار وأستاذة علم المصريات والأنثروبولوجيا، من خلال تحليل صور الأقمار الصناعية التي تبثها وكالة الفضاء (ناسا) ساعدت على اكتشافات أثرية مطمورة في الصحراء الغربية بمصر.

فمن خلال صور الأقمار الصناعية التي تعرضها وكالة الفضاء ناسا، حدد علماء آثار وجود 17 جسمًا تشبه الأهرامات مدفونة على عمق (كبير) تحت مدينة مصرية قديمة تسمي (تانيس) بناها المصريون القدماء وأظهرت صور الأقمار الصناعية أيضًا، هياكل مفقودة وأكثر من 3000 مبنى و1000 قبر.

وأكد الدكتور أحمد صالح أن هذه التقنية ستساعد في كشف ما في باطن الأرض المصرية من كنوز أثرية، وبخاصة في المناطق التي كانت عاصمة قديمة في مصر الفرعونية.

ومن هنا أرى أن هذه الأجهزة المتطورة ما كانت لتسكت لو اكتشفت وجود مثل هذه الأمم التي تتهدد جميع سكان الأرض بالفناء. وهذا يعني أن تأسيس مجمع علمي إسلامي يضم جميع فرق المسلمين يتولى إعادة النظر في كثير من الأخبار التي تحولت إلى بديهيات وقناعات راسخة بالرغم من خطلها وخطأها، قد يسهم في التأسيس لفهم واقعي للدين، نتجاوز بواسطته الكثير من القناعات التي تسببت في تشظي الأمة وفرقتها.

  

صالح الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/09/18



كتابة تعليق لموضوع : يأجوج ومأجوج والعلم الحديث
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مصطفى الهادي ، في 2018/10/05 .

الطائرة الشبح التي تستخدم تقنية من صنع الإنسان لتختفي ولكنها واقع موجود تراه بالعين مع اختفائها عن انظمة الرادارات حيث تعتمد تقنية التخفي المعتمدة في هذه الطائرات على تقليل مقطعها الراداري مما يحول دون رصدها.لربما ستتطور العلوم اكثر واكثر مما يؤدي إلى اكتشاف منطقي لظاهرة قوم جوج ماجوج . والغريب ان يرد ذكر قوم جوج ماجوج في سفر حزقيال هذا السفر العجيب الغريب المليء بالاسرار والذي يذكر بأن حزقيال عندما حوصر من قبل اعدائه طلب من الله ان ينقده فأرسل له مركبات فضائية حملته وانقذته . في هذا السفر بالذات ورد ذكر قوم ياجوج ماجوج بالتنزامن مع ذكر المركبات الفضائية وهذا السفر يُحدد مكان تواجد هؤلاء في روسيا وما جاورها كما يقول في سفر حزقيال 38: 2 ( يا ابن آدم، اجعل وجهك على جوج، أرض ماجوج رئيس روش ماشك وتوبال) ففي هذا النص امور غريب منها أن الله يوصي البشر بأن يجعلوا وجوههم على جوج أرض ماجوج اي ان ينتبهوا جيدا ولا يغفلوا المراقبة والحذر . والأمر الاخر انه يُحدد اماكن وجودهم بـ روش وماشك . روسيا وموسكو وتوبال الممتدة حتى حدود الأردن مرورا بتركيا . وفي سفر حزقيال امرٌ غريب كما تفضلتم به وهو حصول امر كوني او ظاهرة غريبة تقضي على هؤلاء القوم كما يقول الله في سفر حزقيال 39: 6 (وأرسل نارا على ماجوج ) . وهذه النار لربما اسلحة او اشعة معينة تقضي عليهم دفعة واحدة . اما الإنجيل في سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 20: 8 فيُحدد عددهم ودورهم فيقول : (
ويخرج ليضل الأمم الذين في أربع زوايا الأرض: جوج وماجوج، ليجمعهم للحرب، الذين عددهم مثل رمل البحر). ويحدد لنا سفر حزقيال اماكن ظهورهم وهلاكهم فيُحدد ارض فلسطين فيقول في سفر حزقيال 39: 11 ( ويكون في ذلك اليوم، أني أعطي جوجا موضعا هناك للقبر في إسرائيل ــ فلسطين ــ ، ووادي عباريم بشرقي البحر ــ الأردن وجزء من سوريا ـــ . وهناك يدفنون جوجا وجمهوره كله). ولعل اغرب ما في النص هو تحديد امم ثلاث يكون لها الدور الرئيس في محاربة جوج ماجوج وهي (فارس وحلفائها) كما يقول في حزقيال 36 : (فارس وكوش وفوط معهم، كلهم بمجن وخوذة، وجومر وكل جيوشه). وهي امم فارس ــ إيران الحالية ــ وسوريا ولبنان والعراق وجومر اي شعب اليمن .
النص يحتاج إلى توسعة ليس هذا مكانها لأنه حقل تعليقات . مع خالص شكري للاخ الكاتب .








حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة ، لم اقصد عدم النشر إنما اقصد اني ارسلت موضوع قبل كم يوم ، يتناسب وهذه الايام ، فلم يتم نشره . وبما أني ادخل كل يوم صباحا لأرى واقرأ ما يستجد على الساحة العالمية من احداث من خلال صفحتكم وكذلك تفقد صفحتي لأرى الردود والتعليقات . فلم اجد الموضوع الذي نشرته بينما ارى كثير من المواضيع تُنشر انا في بعد اغلاق صفحتي على تويتر وفيس اشعر هاجس المطاردة الالكترونية لكل ما يرشح مني على وسائل التواصل الاجتماعي ، حيث أني لا استطيع تاسيس صفحة أو فتح مدونة ، وحتى عندما كلفت احد الاخوات ان تؤسس لي صفحة بإسمها استغلها للنشر ، بمجرد ان بدأت بتعميم هذه الصفحة ونشر موضوعين عليها توقفت. فلم يبق لي إلا موقع كتابات في الميزان ، وصفحة أخرى فتحها لي صديق ولكني لا انشر عليها مباشرة بل يقوم الصديق بأخذ صورة للموضوع وينشره على صفحته. وعلى ما يبدو فإن اسمي في قاعدة البيانات الخاصة لإدراة فيس بوك ، كما أني لا استطيع ان انشر بإسم آخر نظرا لتعلق الناس بهذا الاسم . تحياتي >>> السلام عليكم ... الموقع لم يتواني بنشر اي موضع ترسلونه ويبدو انه لم يصل بامكانكم استخدم المحرر التالي  http://kitabat.info/contact.php او عن طريق التعليقات ايضا لاي موضوع والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم.

 
علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نسرين العازمي
صفحة الكاتب :
  نسرين العازمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أين تشير بوصلة الإصلاح في العراق؟  : عبود مزهر الكرخي

 النائب كريم الشعلان يعترف على الفضاء الاعلامي  : فراس الخفاجي

 فيروز ذياب ابو شتيه اغبارية تكتب بنبض القلب وحبر القصيدة ..!!  : شاكر فريد حسن

 الأمام موسى الكاظم (عليه السلام) نظرة وتأمل / ج 2  : عبود مزهر الكرخي

 الوائلي : الاتفاق مع وزير الكهرباء على زيادة حصة محافظة ذي قار

 اسلام الروح النابع من درجات العلم واليقين ..  : صادق الموسوي

 اكتشاف كتابات إسلامية قديمة على أحجار سبيل سليمان في يافا

 عناوين برائحة غاز الخردل!  : كفاح محمود كريم

 وفد تجمع السلام العالمي يحتفل مع الصابئة المندائيين بعيدهم في بغداد.تقرير مصور .  : خالدة الخزعلي

 القتل والفساد ثنائية الإرهاب في البلاد ..  : حسين محمد الفيحان

 البحر  : عقيل العبود

 المرة السادسة تقصف مدينة الشعلة بالهاونات  : علي محمد الجيزاني

 وزير الموارد المائية د حسن الجنابي يتفقد موقع محطة ضخ المصب العام في ذي قار  : وزارة الموارد المائية

 العتبة العلوية : تباشر العمل بمشروع قنبر السكني وتقوم بحملة واسعة لتوفير اجواء امتحانية لطلبة النجف الاشرف

  آه يا قدس   : شاكر فريد حسن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net