صفحة الكاتب : صالح الطائي

يأجوج ومأجوج والعلم الحديث
صالح الطائي

تناولت في كتابي الموسوم (عوالم الحكومة المهدوية؛ غزو الفضاء وفتح المجرات في عصر الظهور) الحديث عن أقوام يأجوج ومأجوج، وتكلمت عن جنسهم وأصلهم وأشكالهم وأحجامهم،  حيث جاء في وصفهم أن فيهم أناساً طوالاً كشجر الأرز، وآخرين قصاراً لا يتجاوزون شبر الإنسان العادي، وأن البعض منهم يفترش أذناً ويتغطى بأخرى. كما جاء عن الإمام أحمد(رض) قوله: "إنهم عراض الوجوه، صغار العيون، شقر الشعور، وجوهم مدورة كالتروس". وجاء عن حذيفة بن اليمان(رض): "هم ثلاثة أصناف: فصنف منهم أمثال الأرز . قلت: وما الأرز ؟ قال: شجر بالشام طول الشجرة عشرون ومائة ذراع في السماء، هؤلاء الذين لا يقوم لهم خيل ولا حديد، وصنف منهم يفترش بأذنه ويلتحف بالأخرى، لا يمرون بفيل ولا وحش ولا جمل ولا خنزير إلا أكلوه".

وتكلمت عمن قال: إنهم بشر من نسل آدم وحواء، إذا قال المفسرون ومنهم القرطبي: "إنهم من سلالة آدم، بل هم من نسل نوح أيضا من أولاد يافث أبي الترك، والترك شرذمة منهم، تركوا من وراء السد الذي بناه ذو القرنين".

ومن قال: إنهم نصف بشر، كما في رواية كعب الأحبار في صحيح مسلم وفتح الباري: "هم نادرة من ولد آدم، وذلك أن آدم احتلم ذات يوم، وامتزجت نطفته بالتراب، فخلق الله من ذلك الماء والتراب يأجوج ومأجوج، فهم يتصلون بنا من جهة الأب دون الأم"

ومن قال: إنهم أجناس غير آدمية ، من ذلك حديث الإمام علي: "وأجناس بني آدم سبعون جنسا، والناس ولد آدم ما خلا يأجوج ومأجوج".

وتكلمت عن طول أعمارهم التي تتجاوز الألف عام. قال الطبري في تفسيره: "لا يموت رجل منهم إلا ترك من ذريته ألفا فصاعدا، وقال: من بعدهم ثلاث أمم لا يعلم عددهم إلا الله: تأويل، وتاريس، وناسك أو منسك". وفي حديث عن حذيفة: "يأجوج أمة ومأجوج أمة، كل أمة أربعمائة ألف أمة، لا يموت الرجل حتى ينظر إلى ألف ذكر بين يديه من صلبه، كل قد حمل السلاح".

كل ذلك استقيته من أحاديث يقال: إنها نبوية ومن روايات تاريخية وعقائد دينية.

ومن خلال التحليل وتفكيك الروايات بما في ذلك كلمة (ينسلون) الواردة في قول الله تعالى في كتابه العزيز: {حَتَّىٰ إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ}

بعد أن تابعت أقوال وآراء المفسرين في الآية، تبين لي أن هناك شبه اتفاق على أنهم موجودون في هذا العالم ، وفي الكرة الأرضية تحديدا، ولكن في باطن الأرض وليس ظاهرها، وأنهم يقطنون المنطقة الجغرافية الواقعة بين جزيرة العرب وبلاد الشام. أو قرب أذربيجان وأرمينيا والصين وروسيا وتركيا.

وبعد المقارنة والمقاربة والتأمل والتحليل تأكدت يقينا أنهم موجودون فعلا دون أدنى شك ـ في الأقل ـ لأن الروايات التي تتحدث عن وجودهم وغزوهم الأرض موجودة في القرآن الكريم، وفي كتب الحديث والتاريخ وغيرها، فضلا عن ذلك تتفق المدارس الفقهية الإسلامية على صحة وجودهم، كما ذكرتهم الكتب والتقاليد الدينية للديانتين اليهودية والمسيحية. وهذا الاتفاق يدفع أي إشكال. لكني اختلفت معهم في مكان وجودهم؛ الذي قال عنه الطاهر بن عاشور: "وبناء على أن السدين بين أرمينيا وأذربيجان فإن موضع السد هو الشمال الغربي لصحراء قوبي الفاصلة بين الصين وبلاد المغول شمال الصين وجنوب مغوليا، وقد وجد السد هنالك ولم تزل آثاره إلى اليوم يشاهدها الجغرافيون والسائحون.

وجاء في مركز الفتوى السعودي قولهم عن مكان السد: "يذكر بعضهم أنه في جورجيا في جبال القوقاز قرب أذربيجان وأرمينية وقيل إنه في أواخر شمال الأرض وقيل غير ذلك، وقال الألوسي: ولعله قد حال بيننا وبين ذلك الموضع مياه عظيمة، وكلام الألوسي كلام وجيه، فقد يكون مكان السد مغمورا بمياه البحار" 

 

أما أنا فرأيت أنهم أقوام فضائيون وليس أرضيون، وأنهم يقدرون بالمليارات، وسوف يغزون الأرض، ثم يُقضى عليهم نتيجة حدث، فسرته على أنه سيسلبهم دروعهم أو ملابسهم الواقية، فيبقون بدون حماية، فيقتلهم جو الأرض الذي لا يتلاءم مع طبيعتهم. وقد استقيت هذه القناعة من القرآن والسنة، بل من بعض كلمات الآية أعلاه مثل: (الحدب) و(ينسلون)

فالحدب:  المرتفع من الأرض، قال ابن عاشور في التحرير والتنوير: والحدب: النشز من الأرض، وهو ما ارتفع منها.

أما كلمة ينسلون فقد جاء في تفسير الطبري قوله: "وأما قوله (ينسلون) فإنه يعني أنهم يخرجون مشاة مسرعين في مشيهم كنسلان الذئب".

وجاء في تفسير الطاهر بن عاشور قوله: ينسلون: يمشون النسلان، وأصله: مشي الذئب. والمراد: المشي السريع.

وفي معاجم اللغة؛ ينسلون مشتقة من الفعل (ن س ل) وينسل، وانسل: خرج في خفية دون أن يُعلم به، تحرك خلسة انسل اللص من وسط الزحام. وانسل الصوف: انفصل عن غيره، وسقط.

وعند ربط معنى كلمة حدب مع معنى كلمة ينسلون سيبدو واضحا أنهم ينزلون من (حدب) مرتفع غير معروف ولكنه لا يمكن أن يكون جبلا، أو مكانا أرضيا مرتفعا، ثم (ينسلون) أي ينفصلون عنه، بما يبدو وكأن المقصود بالحدب: مركبات فضائية عملاقة، ينفصلون عنها حينما يصلون الأرض.

ولدعم موقفي ورأيي سألت في الكتاب: إذا كان العلم الحديث بكل أجهزته المتطورة ومراصده العلمية ومركباته الفضائية لم ينجح حتى هذه الساعة في تحديد مكان وجود هذه الأمم المليارية هل يعني ذلك أن القصة القرآنية كاذبة مثلا؟ أو أن وعد النبي(ص) كاذب؟ وبقي قولي هذا ورأيي فيهم موضع نقاش وجدل منذ صدور الكتاب في عام 2012 ولغاية هذه الساعة.

الآن اطلعت على معلومة مهمة تخص الموضوع، وتدعم رأيي، حيث ذكر الأثري الدكتور أحمد صالح، في تصريح لـ(بوابة الأهرام) أن التقنية الجديدة التي تقوم بها سارة باركاك عالمة الآثار وأستاذة علم المصريات والأنثروبولوجيا، من خلال تحليل صور الأقمار الصناعية التي تبثها وكالة الفضاء (ناسا) ساعدت على اكتشافات أثرية مطمورة في الصحراء الغربية بمصر.

فمن خلال صور الأقمار الصناعية التي تعرضها وكالة الفضاء ناسا، حدد علماء آثار وجود 17 جسمًا تشبه الأهرامات مدفونة على عمق (كبير) تحت مدينة مصرية قديمة تسمي (تانيس) بناها المصريون القدماء وأظهرت صور الأقمار الصناعية أيضًا، هياكل مفقودة وأكثر من 3000 مبنى و1000 قبر.

وأكد الدكتور أحمد صالح أن هذه التقنية ستساعد في كشف ما في باطن الأرض المصرية من كنوز أثرية، وبخاصة في المناطق التي كانت عاصمة قديمة في مصر الفرعونية.

ومن هنا أرى أن هذه الأجهزة المتطورة ما كانت لتسكت لو اكتشفت وجود مثل هذه الأمم التي تتهدد جميع سكان الأرض بالفناء. وهذا يعني أن تأسيس مجمع علمي إسلامي يضم جميع فرق المسلمين يتولى إعادة النظر في كثير من الأخبار التي تحولت إلى بديهيات وقناعات راسخة بالرغم من خطلها وخطأها، قد يسهم في التأسيس لفهم واقعي للدين، نتجاوز بواسطته الكثير من القناعات التي تسببت في تشظي الأمة وفرقتها.

  

صالح الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/09/18



كتابة تعليق لموضوع : يأجوج ومأجوج والعلم الحديث
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مصطفى الهادي ، في 2018/10/05 .

الطائرة الشبح التي تستخدم تقنية من صنع الإنسان لتختفي ولكنها واقع موجود تراه بالعين مع اختفائها عن انظمة الرادارات حيث تعتمد تقنية التخفي المعتمدة في هذه الطائرات على تقليل مقطعها الراداري مما يحول دون رصدها.لربما ستتطور العلوم اكثر واكثر مما يؤدي إلى اكتشاف منطقي لظاهرة قوم جوج ماجوج . والغريب ان يرد ذكر قوم جوج ماجوج في سفر حزقيال هذا السفر العجيب الغريب المليء بالاسرار والذي يذكر بأن حزقيال عندما حوصر من قبل اعدائه طلب من الله ان ينقده فأرسل له مركبات فضائية حملته وانقذته . في هذا السفر بالذات ورد ذكر قوم ياجوج ماجوج بالتنزامن مع ذكر المركبات الفضائية وهذا السفر يُحدد مكان تواجد هؤلاء في روسيا وما جاورها كما يقول في سفر حزقيال 38: 2 ( يا ابن آدم، اجعل وجهك على جوج، أرض ماجوج رئيس روش ماشك وتوبال) ففي هذا النص امور غريب منها أن الله يوصي البشر بأن يجعلوا وجوههم على جوج أرض ماجوج اي ان ينتبهوا جيدا ولا يغفلوا المراقبة والحذر . والأمر الاخر انه يُحدد اماكن وجودهم بـ روش وماشك . روسيا وموسكو وتوبال الممتدة حتى حدود الأردن مرورا بتركيا . وفي سفر حزقيال امرٌ غريب كما تفضلتم به وهو حصول امر كوني او ظاهرة غريبة تقضي على هؤلاء القوم كما يقول الله في سفر حزقيال 39: 6 (وأرسل نارا على ماجوج ) . وهذه النار لربما اسلحة او اشعة معينة تقضي عليهم دفعة واحدة . اما الإنجيل في سفر رؤيا يوحنا اللاهوتي 20: 8 فيُحدد عددهم ودورهم فيقول : (
ويخرج ليضل الأمم الذين في أربع زوايا الأرض: جوج وماجوج، ليجمعهم للحرب، الذين عددهم مثل رمل البحر). ويحدد لنا سفر حزقيال اماكن ظهورهم وهلاكهم فيُحدد ارض فلسطين فيقول في سفر حزقيال 39: 11 ( ويكون في ذلك اليوم، أني أعطي جوجا موضعا هناك للقبر في إسرائيل ــ فلسطين ــ ، ووادي عباريم بشرقي البحر ــ الأردن وجزء من سوريا ـــ . وهناك يدفنون جوجا وجمهوره كله). ولعل اغرب ما في النص هو تحديد امم ثلاث يكون لها الدور الرئيس في محاربة جوج ماجوج وهي (فارس وحلفائها) كما يقول في حزقيال 36 : (فارس وكوش وفوط معهم، كلهم بمجن وخوذة، وجومر وكل جيوشه). وهي امم فارس ــ إيران الحالية ــ وسوريا ولبنان والعراق وجومر اي شعب اليمن .
النص يحتاج إلى توسعة ليس هذا مكانها لأنه حقل تعليقات . مع خالص شكري للاخ الكاتب .








حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق شيزار الكردستاني ، على اعتماد هوية الاحوال المدنية في انجاز معاملات الحماية الاجتماعية - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اعتماد ع هوية الحوال المدنيه التسجيل في الرعايه الاشتماعيه

 
علّق شيزار الكردستاني ، على العمل تضع آلية جديدة لمنح الأرقام واستيراد السيارات الخاصة بذوي الإعاقة - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب رعايه

 
علّق حكمت العميدي ، على قلب محروق ...!! - للكاتب احمد لعيبي : لا اله الا الله

 
علّق حكمت العميدي ، على عباس الحافي ...!! - للكاتب احمد لعيبي : مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23) لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (24)

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ونحن نقترب من احتفالات أعياد الميلاد. كيف تتسلل الوثنية إلى الأديان؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك سيدني عندما قام من قام بادخال البدع والاكاذيب الى التاريخ والدين؛ كان يتوقع ان الناس قطيع يتبع فقط؛ وانهم يضعون للناس الطريق التي عليها سيسيرون. المؤلم ليس انهم كانوا كذلك.. المؤلم انهم كانوا مصيبين الى حد كبير؛ وكبير جدا. انتن وانتم اللا التي لم تكن قي حساباته. انتن وانتم الذين ابيتم ان تسيروا مع القطيع وهذا الطريق. دمتم بخير

 
علّق حسين فرحان ، على هذي للمصلحين ... - للكاتب احمد مطر : كم أنت رائع ..

 
علّق كمال كامل ، على قمم .. قمم ... مِعْزى على غنم - للكاتب ريم نوفل : الجامعة العربية بدون سوريّا هي مجموعة من الأعراب المنافقين الخونة المنبطحين

 
علّق مصطفى الهادي ، على قصة قيامة المسيح..كيف بدأت؟…وكيف تطورت؟ - للكاتب د . جعفر الحكيم : لعل اشهر الادلة التي قدمتها المسيحية على قيامة المسيح هو ما قدمه موقع سنوات مع إيميلات الناس! أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة تحت سؤال دلائل قيامة المسيح. وهذا الموقع هو اللسان الناطق للكنيسة ، ولكن الأدلة التي قدمها واهية ضعيفة تستند على مراجع قام بكتابتها اشخاص مجهولون او على قصص كتبها التلاميذ بعضهم لبعض ثم زعموا أنها اناجيل ونشك في ان يكون كاتب هذه الاناجيل من التلاميذ ــ الحواريين ــ وذلك لتأكيد لوقا في إنجيله على انه كتب قصصا عن اشخاص كانوا معاينين للسيد المسيح ، وبهذا يُثبت بأنه ليس من تلاميذ السيد المسيح حيث يقول في مقدمة إنيجيله : (إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين رأيت أنا أيضا أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) انظر : إنجيل لوقا 1: 2 . إذن هي قصص كتبها بعضهم لبعض بعد رحيل السيد المسيح ولما لم تجد المسيحية بدا من هذه القصص زعمت انها اناجيل من كتابة تلاميذ السيد المسيح . اما الادلة التي ساقها الموقع كدليل على قيامة المسيح فهي على هذا الرابط واختزلها بما يلي https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/057-Evidence-of-Resurrection.html يقول الموقع : ان دلائل قيامة المسيح هي الدليل الأول: القبر الفارغ الباقي إلى اليوم والخالي من عظام الأموات . / تعليق : ولا ادري كيف تبقى عظام طيلة قرون لشخص زعموا أنه ارتفع (اخذته سحابة من امام اعينهم). فإذا ارتفع فمن الطبيعي لا توجد عظام . الدليل الثاني: بقاء كفن المسيح إلى اليوم، والذي قام فريق من كبار العلماء بدراسته أكثر من مرة ومعالجته بأحدث الأجهزة الفنية وأثبتوا بيقين علمي أنه كفن المسيح. / تعليق : الانجيل يقول بأن يسوع لم يُدفن في كفن بل في لفائف لُف بها جسمه وهذا ما يشهد به الانجيل نفسه حيث يقول في إنجيل يوحنا 19: 40 ( فأخذا جسد يسوع، ولفاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا) يقول لفاه بأكفان اي اشرطة كما يفعل اليهود وهي طريقة الدفن المصرية كما نراها في الموميائات. الدليل الثالث: ظهوره لكثيرين ولتلاميذه بعد قيامته. وهذا كذب لان بعض الاناجيل لم تذكر القيامة وهذا يدل على عدم صدق هذه المزاعم اضافة إلى ذلك فإن الموقع يستشهد باقوال بولس ليُثبت بأن ادلة الانجيل كلها لا نفع فيها ولذلك لجأ إلى بولص فيقول الموقع : كما يقول معلمنا بولس (إن لم يكن المسيح قد قام، فباطلة كرازتنا، وباطل أيضًا إيمانكم) (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل 15،14:15). إذن المعول على شهادة بولص الذي يعترف بأنه يكذب على الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 7 ( إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ؟). فهو هنا يكذب لصالح الله . الدليل الرابع هو من اخطر الأدلة حيث يُرسخ فيه ا لموقع مقولة أن المسيح هو الله كما نقرأ الدليل الرابع: ظهور نور من قبر المسيح في تذكار قيامته كل عام. الأمر الذي يؤكد أن الذي كان موضوعًا في القبر ليس جسدًا لإنسان بل لإله متجسد. وهو دليل يجدد نفسه كل عام لكي يكون شهادة حية دامغة أمام كل جاحد منكر لقيامة المسيح. في الواقع لا تعليق لي على ذلك سوى أن الملايين يذهبون كل عام إلى قبر المسيح في ذكرى موته او قيامته فلم يروا نورا سوى ضوء الشموع . ولربما سيُكشف لنا بأن هناك ضوءا ليزريا عند قبر المسيح لإيهام الناس بأن النور يخرج من القبر كما تم اكتشاف هذا الضوء في كنيسة السيدة العذراء في مصر واخرجوا اجهزة الليزر فاحدث ذلك فضيحة مدوية. الشكر الجزيل للاستاذ العزيز الدكتور جعفر الحكيم على بحثه .

 
علّق مصطفى الهادي ، على تعرف على المنارة الثالثة في مرقد الامام الحسين واسباب تهديمها : وهل تطال الطائفية حفيد رسول الله وابن ابنته وخامس اصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة ؟ولماذا لم تشكل بقية المنارات والقبب خطرا على الناس ملوية سامراء قبر زبيدة ، قبة نفيسة وغيرها . لقد أرسى معاوية ابن آكلة الاكباد سياسة الحقد على آل بيت رسول الله (ص) وحاول جاهدا ان يطمس ذكرهم لأن في ذلك طمس لذكر رسول الله (ص) فشتم علي ماهو إلا كفرٌ بالله ورسوله وهذا ما قال عنه ابن عباس ، ومحاربته عليا ما هو إلا امتداد لمحاربة النبي من قبل معاوية طيلة اكثر من ستين عاما . حتى أنه حاول جاهدا مستميتا ان يُزيل اسم رسول الله من الاذان ، وكان يتمنى الموت على ان يسمع محمدا يُصاح به خمس مرات في اليوم وهو الذي رفع ذكر علي ابن ابي طالب (ع) من الاذان بعد أن اخذ في الشياع شيئا فشيئا ومنذ عهد رسول الله (ص) وهي الشهادة الثالثة في الأذان . ان معاوية لا تطيب له نفسا إلا بازالة كل ذلك وينقل عن انه سمع الزبير بن بكار معاوية يقول عندما سمع ان محمدا رسول الله قال : فما بعد ذلك إلا دفنا دفنا . اي انه يتمنى الموت على سماع الشهادة لرسول الله في الاذان . وإلى هذا اليوم فإن امثال ياسين الهاشمي واضرابه لا يزالون يقتلون عليا ويشتمون رسول الله ص بضرب شيعتهم في كل مكان وزمان وهذه هي وصية معاوية لعنه الله عندما ارسى تلك القاعدة قال : (حتى يربوا عليها الصغير ويهرم عليها الكبير). ألا لعنة الله على الظالمين . ولكن السؤال هو لماذا لا يُعاد بنائها ؟ ما دام هناك صور لشكلها .

 
علّق الاميره روان ، على الحرية شمس تنير حياة الأنسان - للكاتب غزوان المؤنس : رووووووووووووعه جزاك الله خير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله من لا يجد الله في فطرته من لا يتوافق الايمان بداخله مع العدل المطلق ونور الصدق الواضح وضوح النور فهذا يعبد الها اخر على انه الله الله اكبر دمتم بخير

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الباحثة القديرة التي تبحث عن الحقيقة تقربا لله تعالى. مقالتك (هل هو إله أم نبي مرسل؟) ينتصر لها اصحاب العقول الفعّالة القادرة على التمييز بين الغث والسمين، جزاك الله تعالى على ما تقدمين من رؤى مقبولة لكل ذي عقل راجح، فدليلك واضح راجح يستند أولا إلى الكتب السماوية، وثانيا إلى العقل السليم، أحييك وأقدر لك الجهود الكبيرة في هذا الميدان، أطلعت على المصادر في نهاية المقال، وتمنيت أن يكون القرآن أحد هذه المصادر ، سيما وحضرتك قد استشهدتي بآيات منه. أحييك مرة أخرى واتمنى لك التوفيق في طريق الجهاد من أجل الحق والحقيقة.

 
علّق د.لمى شاكر العزب ، على حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ] - للكاتب نوال فاعوري : عندما قرأت الكتاب ...أحسست بتلك العوالم ..ولكن لم أملك روعة التعبير عن تلك الرحلة الجميله قلم المبدعة "نوال فاعوري"أتقن الإبحار. ..أجاد القياده ، رسم بروعة تفاصيل الرحله وجعل الرفقاء روح تسمو من حولنا ...دمتي يا صديقتي مبدعه...

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم سيدتي هندما يبحث الانسان عن الله في المعبد يصطاده التجار لمسخه عند الانتهاء منه يرمى على قارعة الطريق صائح التجار "الذي يليه" خي رسالة السيد المسيح عليه السلام..

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تلك العبثيات هي التي تصوغ ثقافة أمم وترسم لها طريقة التعامل مع الشعوب الأخرى من غير دينها ، ولذلك ترى الفوضى وانعدام الثقة والقسوة البالغة هي نتاج تلك الامم التي يؤمن بهذه العبثيات . المشكلة ان الأديان بدأت ترمي ابنائها خارجها بسبب الفراغ الذي يعيشهُ الناس والجهل المدروس بعناية الموجه ضدهم ، حتى اصبح العلم في تقدمه لعنة على الناس ، كلما تقدم العلم كلما زادت آلام الناس ومشاكلهم ، والدين لا يُقدم حلولا بسبب قساوة الدعاية ضده حتى بات العبثيون يستخدمون كل ما ينتجه العلم لزيادة الضغط على الدين لكي يخرج الناس منه إلى لا شيء ، ومن ثم يتم اصطيادهم وتجنيدهم لتنفيذ كل ما من شأنه ان يُزيد معاناة الناس . الفقر والجهل هو اهم انتاج تلك الديانات العبثية. حتى اصبحت المؤسسات الدينية هي مصدر الشر لتبرير كل اعمال الشيطان . بابا روما الممثل للكاثوليكية في العالم يرسل احزمة إلى المحاربين مكتوب عليها (الله معنا). الانجيليين الامريكيين يقول كاهنهم الاعظم : المناطق الفقيرة مصدرنا لتأسيس جيوش الموت . الارثوذكس :الجهل سلاح خطير للقضاء على عدوك . الاسلام المتطرف او ما يُعرف الوهابي اهم اداة لاشغال المسلمين عن الصهاينة . والقادم اسوأ مصطفى كيال.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جلال حميد
صفحة الكاتب :
  جلال حميد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 في ذكرى رحيل .. (علي بابا خان )  : د . تارا ابراهيم

 من منكم بلا خطيئة .. فليهرش وجوه الاخرين  : محمد علي مزهر شعبان

 ألسّعوديّة تُموّل عمليات"ألموساد" لإغتيال خبراء نوويين إيرانيين  : عزيز الخزرجي

 وزير الخارجيَّة يتسلـَّم جائزة تكريم العراق في احتفالـيَّة الحملة العالميّة ضد التطرف في نيويورك  : وزارة الخارجية

 ضلوع  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 سأخلع رأسي  : علي حسين الخباز

 سلامة الحسن : أغلب ردود وزارة التربية يعدها مكتب الوزير ولا علاقة لي بها..!!  : سراب المعموري

 صدام حسين سيرة سرسري

 تصريح .. واعتذار ....  : عصام العبيدي

 التربية : تشرف على أنجاز عملية ترميم وتأهيل لـ(خمسة ) مدارس ضمن مدرستنا بيتنا  : وزارة التربية العراقية

 قطعات الفرقة المدرعة التاسعة تشن عملية واسعة لتحرير حي الشفاء بأيمن الموصل  : وزارة الدفاع العراقية

 المطران نبيل الحاج يثني على دور العتبة الحسينية في ابراز حقوق الانسان للامام السجاد

 عراقي من مدينة كربلاء تنهال عليه العروض بعد طرده من كلية في كندا  : كتابات في الميزان

 المواطنة الحقوق والواجبات  : د . ماجد احمد الزاملي

 حينما تختزل القضية برجل !  : عمار جبار الكعبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net