صفحة الكاتب : مير ئاكره يي

إستقلال كردستان / الدولة الكردية !
مير ئاكره يي
 على أساس ردود الأفعال ، أو على أساس توظيف الاستقلال الكردي وآستغلاله سياسيا وشخصيا وحزبيا ليس من الممكن إنبعاث وولادة دولة كردية ، ثم مضافا إن قيام الدولة في كردستان بأمس الحاجة الى عوامله وشروطه الأساسية الداخلية ، في مقدمته التوافق التام بين جميع القادة الكرد ، بخاصة في إقليم جنوب كردستان .. هذا ناهيك عن ضرورة وجود خلفية إقتصادية ومالية قوية وضخمة ! .
 .لقد تحققت بنسبة كبيرة جدا هذه المسألة لاقليم جنوب كردستان من عام ( 2004 ) لغاية عام ( 2014 ) ، حيث تصدير النفط الكردستاني وغيره من الموارد وأعمال التجارة والاستثمارات المالية للاقليم ، لكن لعوامل تتعلق بالفساد والضعف الإداري والحكومي والمحسوبيات والمنسوبيات ، ولعدم وجود رؤية مستقبلية وخطط ودراسات مستقبلية دقيقة لم يتم بناء قاعدة إقتصادية ومالية ضخمة ليوم إستقلال جنوب كردستان المنشود . مضافا الى ذلك يمكن التعويل المالي للاقليم على الفترة الممتدة من تحرير غالبية مناطق إقليم جنوب كردستان عام ( 1991 ) من القرن العشرين المنصرم ، ولغاية عام ( 2003 ) من القرن الحادي والعشرين الحالي ، حيث سقوط حكم حزب البعث العربي الاشتراكي في العراق . كان العقدان المذكوران عقدان تاريخيان ذهبيان لاقليم جنوب كردستان كي يُخلِّف ليوم الاستقلال ويُورِّثه ، أو للأيام السوداء والكوارثية ، مثل هجوم داعش على الاقليم عام ( 2014 ) خلفية مالية ضخمة وهائلة جدا يمكن بها إدارة الادارة والحكم والحكومة والشعب إدارة جيدة ، لكن لمزيد من الأسف والأسى لقد حدث العكس ، إذ تم إعلان إفلاس الحكم والحكومة الكردية في إقليم كردستان على الصعيد المالي ، ثم ما رافق ذلك من خلافات حادة وتطورات داخلية سلبية على صعيد البرلمان والرئاسة والأحزاب الكردية الحاكمة في الاقليم .
أما على الصعيد الخارجي ، فلا بد من إشتراط تأييد الدول الكبرى في العالم ، بخاصة التي لها حق النقض في منظمة الأمم المتحدة ، علاوة الى الشرط الثانوي الآخر ، وهو الاقليمي ، أي وجود أرضية تأييدية إقليمية لاستقلال كردستان وقيام الدولة الكردية فيها ، فهل القادة الكرد واثقون من وجود هذه العوامل الأساسية اللازمة لقيام الدولة الكردية وتأسيسها في إقليم جنوب كردستان ...؟ بعدها نتساءل : اذا كانت العوامل الأساسية المؤدية الى قيام الدولة الكردية غير متوفرة حاليا ، فلماذا إثارة إستقلال كردستان والانفصال الآن من قبل هذا الرئيس الكردي ، أو ذاك ...؟
تساؤلات حول إستقلال كردستان ..؟
حول إستقلال كردستان وقيام الدولة الكردية المفترضة تدور عنها وحولها الكثير من التساؤلات التي تكون الإجابة والرد عليها في غاية الصعوبة .. ذلك إن القضية الكردية ليست قضية واحدة متواجدة في قطر واحد ، بل هي قضية واحدة مجزءة  في أربعة أقطار مجاورة لكردستان ، حيث تم توزيع الكرد وتقسيم أجزاء كردستان عليهم  ، وهم كما هو معلوم ومعروف : تركيا ، ايران ، العراق وسوريا ، وهي متفقة فيما بينها على عدم قيام دولة كردية في أيِّ جزء من كردستان . ربما كان ذلك التقطيع والتمزيق السايكس – بيكوئي الجائر أحد العوامل لتقسيم كردستان بين الدول الأربعة المذكورة .. بذلك أصبحت كردستان ساقطة على الصعيد الجغرافي والسياسي والعالم الخارجي ، لأنه كلما آقتربت حركة وثورة كردية من النصر والتحرير ، فإن الدول الأربعة ، مضافا دول أخرى تتفق فيما بينها لإسقاط الحركة والثورة الكردية وضربها ، هذا بالإضافة الى العامل الدولي الذي أقام الحظر من قيام دولة كردية مستقلة في كردستان منذ بدايات القرن العشرين المنصرم ، وكما يبدو فإن هذا الحظر مازال قائما .. على هذا الأساس < لعله لعوامل أخرى أيضا > نلاحظ دوما تعثُّر الحركات والثورات الكردية في نضالاتها التاريخية المريرة ، وذلك على رغم ما قدمت من نضالات جبارة وتضحيات كبرى في طريق التحرر والاستقلال الكردستاني . 
هل هناك مؤشر لقيام دولة كردية ...؟
قد يكون في نهاية النفق بصيص أمل لضوء خافت - بحسب متابعاتي - لقيام دولة كردية في كردستان ، لكننا لا ندري كيف تكون تلك الدولة الكردية وتفاصيلها السياسية والجغرافية والسكانية ، حتى الكردستانية كأراض وتخوم أرضية ومناطقية . 
 شخصيا لا أعتقد بأنه سيُسمح للكرد من توحيد أجزاء كردستان الأربعة في كردستان الكبرى < العرب وكثرة الدول والإمارات العربية خير مثال ! > ، في وطن واحد يضم دولة واحدة موحدة للشعب الكردستاني . هذه مسألة هامة جدا وخطيرة جدا للقضية الكردية ، أي للكرد وكردستان ، هي مسألة مصيرية ومعقدة في نفس الوقت . أما المسألة الهامة الأخرى فهي تتعلَّق بالحالة التطورية للقيادات في مختلف أجزاء كردستان على صعيد الوعي والرُشد والإيثار ونكران الذات والإخلاص والتفاني الكامل لأجل المصالح العامة والعليا للشعب والوطن ، فهل يتم ذلك عمليا ولو لمرة واحدة فقط في تاريخهم ...؟ شخصيا أشك في ذلك ، مع رجائي أن أكون مخطئا فيما ذهبت اليه ! . 
جنوب كردستان والاستقلال !
جنوب كردستان ، هو الاقليم الثالث لكردستان من حيث المساحة والسكان ، وذلك بعد شمالها وشرقها إذن ، هل من الممكن تصديق مشروع ، أوفكرة إستقلال إقليم جنوب كردستان وقيام دولة كردية فيه ، وذلك بمعزل عن شمال كردستان وشرقها وغربها ، وماذا سيكون مصائر الأجزاء المذكورة من كردستان ، هل سيتم فيما بعد إستقلال جنوب كردستان العمل على إستقلال الأجزاء المتبقية الأخرى من كردستان ، وذلك لتأسيس كردستان الكبرى في نهاية المطاف ، ومن يعمل لهذه المهمة النبيلة والعظيمة الكبرى ، هل القادة الكرد يعملون وينشطون لهذه الغاية المجيدة ، وهل الدول الكبرى المعروفة التي بيدها مفاتيح الحل ومقاليد الأمور ونواصيها بالمنطقة سوف تقوم بتفعيل هذا المشروع للكرد وكردستان ، ثم ماذا ستكون ردود الأفعال لكل من تركيا وايران لو أقدم إقليم جنوب كردستان على الاستقلال وإعلان الدولة الكردية ، مضافا ماذا ستكون ردود الأفعال للدول العربية إزاء ذلك ، وهل ستضحي الدول الكبرى بمصالحها السياسية والاقتصادية وغيرها مع الدول العربية وغير العربية لأجل قيام دولة كردية في إقليم جنوب كردستان ، أو لقيام دولة كردستان الكبرى ..؟ برأيي إن الغالبية الساحقة من التساؤلات المذكورة إما هي مشكوك فيها < أي إنها مشكوك في إنها سوف تُفَعَّلُ إيجابيا لصالح الشعب الكردي > ، أو إنها محال ، أو إنها قريبة من المحال .. قد يكون في المستقبل إستقلال ، لكن سيكون فيه – برأيي – جرد وتجريد وقص ومقص ونقص وحذف وتعليق لمعضلات وإشكاليات من القضايا للقادمات من الأيام ! . 
أرجو وأدعو أن أكون مخطئا فيما ذهبت اليه ...
 
 
 
 
 

  

مير ئاكره يي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/09/21



كتابة تعليق لموضوع : إستقلال كردستان / الدولة الكردية !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : برهان إبراهيم كريم
صفحة الكاتب :
  برهان إبراهيم كريم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تعرف على المحافظات التي أعلنت تعطيل الدوام الرسمي بمناسبة اربعينية الامام الحسين ( ع )

 بين التيار والعصائب محاولة لمستقبل أفضل  : صبيح الكعبي

 بايرن ميونخ: أساليب سان جيرمان مثيرة للسخرية

 وَقِفُوهُمْ إِنَّهُمْ مَسْئُولُونَ  : نجاح محمد الكاتب

 حصـاد المتنبي 4أيلول 2015  : عبد الزهره الطالقاني

 التكتل المدني لشباب الثورة يدعو مجلس الامن برفع الغطاء عن النظام اليمني واسقط شرعيه صالح وإلزامه بالتنحي فوراً  : محمد إسماعيل الشامي

 المرجعية العليا تحث المواطنين على المحافظة على المال العام و الالتزام بالحس الوطني والشعور بالمسؤولية

 رئيس مجلس محافظة ميسان يتفقد المواكب الحسينيه في المحافظة ويبدي استعداده لاحياء الشعائر الحسينية  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 شاعرة أنا  : زينب محمد رضا الخفاجي

 د . همام حمودي: سيكون التحالف الوطني منطلقا لتشكيل الحكومة المقبلة  : مكتب د . همام حمودي

 حكمة على تويتر تثبت لك من الذي صَنَع "داعش"!

  مقدمات مهرجان الخازوق العثماني!!  : سمير سالم داود

 التربية البدنية تقيم ندوةً عن ترشيد استهلاك الكهرباء  : وزارة الشباب والرياضة

 مفوضية الانتخابات تنظم ورشة عمل الدروس المستخلصة لانتخابات مجالس محافظات اقليم كوردستان /2014  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 المجتمع وخطر الإلحاد  : اسعد عبدالله عبدعلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net