صفحة الكاتب : حميد الشاكر

سادتي طهروا اعلام العراق الرسمي من الاقلام الشيوعية رجاءا
حميد الشاكر

هل الاقلام الشيوعية المبثوثة في وسائل اعلامنا العراقي الرسمي كالوباء اليوم  والمسيطرة على رئاسات تحريرالاعلام العراقي الرسمي من صحف حتى مسموع ومرئي ومقروء بشكل مخجل ومؤسف ويدعو للقرف هي مع انجاح التجربة العراقية والمحافظة عليها وتحسين صورتها امام العالم ؟.
 أم ان هذه الاقلام الشيوعية قدكشرت عن انيابها ضد كل ماهو عراقي جديد بل وذهبت الى لعن كل من يطلق على العراق بعد حكم العفالقة صفة الجديد نكاية وحقدا على هذه التجربة وكل مايتصل بها وسعيا للاطاحة بها ؟.
 سؤال قدمته منذ زمن ليس بالقصير انتصارا لانجاح تجربة الشعب العراقي الجديدة ومقاومة للحملة الشرسة المساندة للارهاب اعلامية في العراق من خلال الاقلام الشيوعية المعروفة للقاصي والداني في العراق اليوم وحماية لمنجز الشعب العراقي من تشويه هذه الاقلام الموبوءة ونالني مانالني من سفهاء الحزب الشيوعي وكوادره وما تتمتع به من اخلاقيةمعروفة للجميع ومن جهل منقطع النظير ، وعجز تام على الحوار والصدق !!.
اعود اليوم ايضا للانتصارلتجربتنا العراقية الديمقراطيةالتي تضمخت بدماء مئات الالاف من شهدائنا الابرار، وحماية لهذه الدماء التي سفكت من اجل استمرار هذه التجربة عسى  ولعل ان يتم ايصال امانتها الى الجيل العراقي القادم  كي يعيش بكرامة وادمية لاسأل من جديد :
لماذا لم تزل هذه الاقلام الشيوعية نفسها التي لعبت وتلعب على جراح الشعب العراقي وبشتى انواع الاساليب الملتوية والمنافقة سياسيا هي هي نفسها التي كانت بالامس تتكئ على جرح العراقيين بقوة لتساند الارهاب بمقالات اقلامها المسمومة بمسميات حقيقية ، واخرى مزيفة ضد كل ماهو عراقي شريف ، ولتضرب استقرار هذا الشعب ،   وتحرّض على الاطاحة بتجربته السياسية وتقف كتفا بكتف مع الصداميين والارهابيين القاعديين الظلاميين في ساحة التحرير اخيرا ، لتطالب بكل صلف ،  ودونية باسقاط تجربةالشعب العراقي بقيادةالارهابي فراس الجبوري وغيره ... اقول لماذا لم تزل الى هذا اليوم تملأ وسائل اعلامنا الرسمية فضلا عن غير الرسمية لتمارس نفس السادية ضد العراق الجديد ؟.
 وهل حقا ان هذه الاقلام الغريبة والعجيبة والتي تطلّ علينامن خلال شبكات الاعلام العراقي  وتوظف في مراكز اعلامية حساسة ، وتصرف لها رواتب من اموال الشعب العراقي لتدس له السم في اعلامه وتشوه صورته عربيا وعراقيا وعالميا هي مدعومة من قبل الاشتراكي المعتق رئيس جمهوريتنا العتيد البهلوان  جلال طالباني وبالتنسيق مع ( عاتي ) من عتاة الشيوعية المنقرضة  ، ومستشاره اللطيف السيد فخري كريم صاحب مؤسسة المدى لاعتقال وتغريب الثقافة العراقية ؟.
 أم ان هذه الاقلام الشيوعية هكذا نبتت بيننا ،  كزرع شيطاني لايعرف مَن زرعه وكيف نهض  وماهي اصول واداب انتشاره الغريب في وسائل اعلام العراق الجديد الذي طلق الشيوعية ثلاثا وبلا رجعة ؟.
ثم كيف تكون هذه الكثافة من الاقلام الشيوعية حاملة بكتيريا الكراهية لكل ماهوعراقي جديد بعد نظام البعث المقبورمدعومةمن قبل رئيس جمهوريتنا اللطيف جلال طالباني الاشتراكي المعتق ويقال بسيطرةرمزية من مستشاره الذئب فخري كريم وهو ومنذ فترة ليس بالبعيدة كان يشكو بمرارة من هذا الاعلام الذي يشوه بصورة العراق  ولايظهر الا الجانب المظلم من مسيرته الجديدةبل وطالب رئيس الجمهورية بمقاضاةهذاالاعلام الذي يقلب الحقائق في العراق ويدعم صورة الارهاب اعلاميا في العراق مابعد صدام  ؟.
 
الم يعلم رئيس الجمهورية  السيد جلال الطالباني ان اشرس حملة اعلامية مناهضة ، لمسيرة العراق اليوم  والداعمة لاجندة عدم الاستقرار والارهاب في العراق الجديد  منذ سقوط الطاغية وحتى اليوم هي صناعة احيكت بليل على يد الاقلام الشيوعية الاشتراكية  القديمة الجديدة الحليفة لسيادته التي وبقدرة قادرتحولت في زمن قياسي من الشيوعية الى البعثية ثم بعد اسقاط البعث في العراق ارتدت عليه لتعود لجذورها الشيوعية القديمة والقديمة جدا وهي تحمل ظلمات الكراهية لكل ماهو عراقي جميل ونبيل ؟.
 
فكيف يسأل رئيس جمهوريتنا جلال الطالباني الموقر عن ماهية هذه الاقلام التي تشوه بالعراق كل يوم ، وتطحن في كل ساعةعظمه وساهمت في كل دقيقة وحرف كتبته في وسائل الاعلام المحلية والخارجية بقتله ، وهو يقرأ كل يوم ما تكتبه مؤسسة المدى ، واقلامها الماركسية والشيوعية اللينينية  بزعامةالرفيق فخري كريم وتلامذته من عبدالزهرة الى الفوّازالى البيضاني الى الخرساني الى ....من تشويه لتجربة الشعب العراقي الجديدة ومحاولة الاطاحة بها معنويا وابراز عوراتها وغض النظر عن ايجابياتها بكل وقاحة وصلف ، وهم يستوظفون في دوائر هذا العراق الجديد  وياكلون من خيره ويتمتعون بديمقراطيته بلا حبال لسحل كل معارض وصاحب كلمة مختلف عن الاخرين ؟.
 
الم يكن سيادته صاحب تبني هذا الخط الشيوعي المنافق سياسيا والمتسلق الى مفاصل الثقافة العراقية الاعلامية كارثيا بفضل حنكته وفرضه لهم على اعلامنا العراقي ، مع ادراك سيادته وعلمه اليقيني ان هذه الاقلام لاتساوي اي ثقل سياسي في عراق اليوم ولاتمثل في توجهاتها وكتاباتها وسياساتها الاعلامية اي قاعدةجماهيرية حقيقيةفضلا عن انها من يتزعم حملة تشويه العراق ليل نهار  وبلا هوادة لصناعة الازمة ، واستثمارها سياسيا كما هو معروف لقواعدلعب هذه التيارات المدمرةبافكارهاالهدامة لوحدة المجتمعات وتماسكها السياسي ؟.
وعلى اي حال لنترك رئيس جمهوريةالعراق وحاله ولنعودالى طرح سؤالنا على الحريصين على هذه الامةالعراقيةودمائهاوامنهامن مسؤولين يدركون معنى الاستقرار لهذا الشعب وحماية منجزه السياسي الجديد ولنسأل :
 
ياسادتنا من ولاة امورنا في الدولة العراقية الجديد  هل وصلت لكم رسالتنا القديمة عندما حذرناكم  من افعى  او حية التبن الشيوعية التي ترقد بامان داخل قلب  مؤسساتنا  الاعلامية ، لتنفث سمها  من داخل التجربة العراقية لاسقاطها وتشويهها من الداخل ؟.
أم انكم لم تزالوا  وبعد كل هذا الوضوح ، والتكشير عن الانياب الذئبية من الاقلام الشيوعية العراقية المدمرة ، وقيادتهم  لحملة اعلامية مفضوحة مع البعثيين لاسقاط التجربة العراقية ، ولا اقل من تشويه منجزها والاستهزاء بكل دماء شهدائها تخضعوا  لمحاصصة وحتى في مفاصل الثقافة والاعلام العراقي الذي هواخطربكثيرمما يتصوره سياسي جاهل لايدرك معنى الاعلام اليوم ومدى تاثيره على الاستقرار وارتباطه بالملف الامني بشكل مباشر ؟.
 
ربما في زمن غابر عندما كانت المحاصصة السياسية على اوجها وتفاجأنا بتنصيب وزيرشيوعي الى حدالعظم للاعلام العراقي ولعب لعبته بزرع فراخ وبيض شيوعيته المنقرضة لتفقس لنا كوارث اليوم ، نقول ربما كانت تلك المحاصصة الملعونةوتحت مسمى المشاركة الوطنيةسمحت لكم ان تقامروا على حساب استقرارالشعب العراقي ودمه حتى سلمتم الاعلام كله لشيوعي لايمثل الا نفسه وكناقد تساءلناعن المبررات التي دفعت بالعراقيين الشرفاء ان يسلموا وزارة اعلام  وثقافة لاقلام شيوعية هي في الحقيقة لاتمثل اي قاعدة جماهيرية لتعكس ثقافتها الجماهيرية فضلا عن انها لاتؤمن بالعراق الجديد ، وسوف لن تكون امينة لهذا العراق ، وغير محافظة على تجربته واستمرارها ، ولكن مع الاسف  كان النهب السياسي  شاغل لولاة امورنا عن ان يروا الصورة التي كنا نحن نراها بلا منافع ولادوافع غير مصلحة الشعب العراقي واستقراره والحفاظ على دماءه وتجربته !!.
 
ثم تكرر مشهد اعادة بناء نفس الخطيئة بتسليم رئاسات تحرير وهيمنة شيوعية الحادية على مقروء ومسموع ومشاهد الاعلام العراقي وبنفس الطريقة السابقة وتحت مبرر ضرورة مشاركة الاحزاب النضالية العتيقة بالمشهد السياسي العراقي ، وعدنا وكتبنا بالقول : ياجماعة ان هذه الاقلام الشيوعية لايمكنها ان تعكس واقع العراق الثقافي والاعلامي الجديد لانها تعيش ضمن ايدلوجيا وافكار كفر بها الشعب العراقي منذ عقود من الزمن وما هذه الاقلام وما تطرحه من ثقافة وتصورات الا نشاز يغرد خارج صرب الهموم والتطلعات العراقية ، وان هذه الاقلام موظفة تماما لدعوة العراقيين للارتداد على واقعهم العراقي الجديد ، وانها اقلام لم تستطع حزبيا ان تنال ثقة كرسي ببرلمان العراق الجديد ، وبسيطرة هذه الاقلام على وسائل اعلامنا العراقي تكونون قد ساهكتم بخلق نوع من التناشز بين ارادة الشعب العراقي وتطلعاته وما يحب ان يعبر عنه ثقافيا وبين ما تكتبه هذه الوسائل الاعلامية بعد سيطرت الكوادر الشيوعية عليها وما تطرحه من ثقافة تغريبية الحادية نقدية لاعلاقة لها بكل المشهد العراقي ...الخ !.
 
كان جواب مسؤولينا الكرام اذن من طين واذن من عجين وكأن الامر لايعنيهم !!.
 
مستندات الدولة الامنية الخطيرة جدا تسرب من خلال موظفين مناهضين للعملية السياسيةالعراقية يعملون داخل دوائر الدولة الحساسة لتباع لاعلام عربي مناهض للعراق لضرب امن واستقرار وتجربة الشعب العراقي ، ولا احد يسأل كيف تسربت هذه الوثائق الامنية الخطيرة ؟!.
 
عقودتختص بالدولةواقتصادهاتخرج من رئاسةالوزراءومن مكاتب الشبكات الاعلامية لتباع لجهات ارهابية ليلعب على فحواها اعلامياولا شريف ينبس ببنت شفة ويسال كيف خرجت هذه الوثائق ومن الذي سربها للاعلام بهذا الشكل الفج والغليظ !!.
مواقع انترنت اصبحت بفضل الاقلام الشيوعية الخائنة للامانة اكثر تاثيرا عربيا وعالميا من اعلام الدولة العراقية الرسمي كله ، ولا احد يكلف نفسه ليسأل كيف وضعت الدولة ثقتها باناس يكتبون في مواقع الانترنت كل ماهو ارهابي ومحرض على العراق واستقراره من جهة ، ويكتبون كل ماهو مسيئ للعراق وتجربته في وسائل الاعلام العراقية الرسمية من جانب اخر بلا رقيب او خوف او خشية او التزام بامانة الدفاع عن العراق وشعبه !!.
 
الاغرب والاعجب من كل ماتقدم ان هذه الاقلام الشيوعية العراقية بدأت بالفعل حتى تؤثر على علاقات العراق الخارجية ومع دول اثبتت التجربة للشعب العراقي انها الدول التي وقفت بصورة واخرى مع التجربة العراقية ودعمت شرعية التغيير الجديد ، فهذه الاقلام الشيوعية ولكتابتها في وسائل الاعلام العراقي الرسمي وباعتبار انها تنتمي وتتنبنى او المفروض هكذا وجهة نظر العراق ودولته الجديدة ، نسجت هذه الاقلام مستغلة منابر الحكم في العراق كل ماهو مستفز لدول الجوار العراقي لتسيئ الى علاقة العراق مع باقي الدول المحيطة به والذي من المفروض ان العراق الجديد بحاجة فعلية الى صناعة الاصدقاء له وليس تكثير الاعداء لتجربته الوليدة !!.
 
لكن وبفضل الايدلوجيا الشيوعية واقلامها المشبوهة وطنيا والمسيطرة تماما على اعلامنا العراقي الرسمي ، ولانها لاتدرك كيف تعمل الا من خلال التخريب واثارة النعراث والانشقاقات بين المجتمعات والامم وجدنا ان الجارة الكويت نالت نصيبها من هذه الاقلام المشبوهة حتى وصلت علاقات العراق مع الكويت الى حد التازيم مع العلم ان الشقيقة الكويت من اوائل الدول الفريدة التي اعترفت بشرعية العراق بعد نظام المقبور صدام ، وهكذا الجارة ايران وما ينالها كل يوم من احقاد الاقلام الشيوعية العراقية لالشيئ الا لهستيريا هذه الاقلام من كل ماهو اسلامي نظيف ، وهكذا سوريا .... والى اخر القائمة !!.
 
نعم ادعوا اخيرا مسؤولي العراق الجديد فعلا ، وحاملي امانة هذا البلد والمحافظين على استقراره وامنه وتطوره الى تطهير وسائل اعلامنا الرسمية العراقية من هذه الاقلام الشيوعية التي دمرت ولم تزل تدمر بكل ماهو جميل ونبيل في عراق مابعد حكم حزب البعث المجرم ، والتي هي ليس الا ظاهرة صوتية بغيضة لاتمثل اي ثقل اجتماعي او امتداد جماهيري واقعي يعطيها الاهمية ، او يهبها هذه المواقع الاعلامية الحساسة ، كما ومن منطلق الحرص ادعوا بالاسراع في تطهير دماغ وثقافة واعلام الشعب العراقي من هذا الخبث والسموم التي تبثه هذه الاقلام تحت مسمى الثقافة ، فالثقافة العراقية بريئة براءة الذئب من دم ابن يعقوب من كل هذه الافكار الهدامة وتلك الايدلوجيات التي لفضها العالم بعد ان تقيئها لنتانة رائحتها ودكتاتورية محتواها وخداع ودجل تنظيراتها !!.

  

حميد الشاكر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/05



كتابة تعليق لموضوع : سادتي طهروا اعلام العراق الرسمي من الاقلام الشيوعية رجاءا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سامي عادل البدري ، على أشروكي ...في الموصل (المهمة الخطرة ) - للكاتب حسين باجي الغزي : عجبتني هذه المقالة لأنها كتبت بصدق وأصالة. أحببتها جداً. شكراً لكم

 
علّق ثائر عبدالعظيم ، على الاول من صفر كيف كان ؟ وماذا جرى؟ - للكاتب رسل جمال : أحسنتم كثيرآ وبوركتم أختنا الفاضله رسل جمال نعم انها زينب بكل ما للحروف من معاني ساميه كانت مولاتنا العقيله صوت الاعلام المقاوم للثورة الحُسينيه ولولاها لذهبت كل التضحيات / جزاكم الله كل خير ورزقنا واياكم شفاعة محمدوال محمد إدارة

 
علّق صادق غانم الاسدي ، على وماذا عن سورة الاخلاص في العملة الجديدة ؟ - للكاتب عادل الموسوي : يعني انتم بمقالتكم وانتقداتكم ماجيب نتيجة بس للفتن والاضطرابات ,,خلي الناس تطبع افلوس الشارع يعاني من مشاكل مادية وبحاجة الى نقد جديد ,,,كافي يوميا واحد طالعنا الها واخر عيب هذا الكلام مقالة غير موفق بيها ,,المفروض اتشجع تنطي حافز تراقب الوضع وتعالجه وتضع له دواء ,, انت بمقالتك تريد اتزم الوضع

 
علّق منير حجازي ، على تشكيل لجنة للتحقيق بامتناع طبيبة عن توليد امرأة داخل مستشفى في ميسان : اخوان اغسلوا اديكم من تشكيل اللجان . سووها عشائرية احسن . تره الحكومة ما تخوّف ولا عدها هيبة . اترسولكم اربع سيارات عكل وشيوخ ووجهاء وروحوا لأهل الطبيبة وطالبوا تعويض وفصل عن فضيحة بتكم .

 
علّق حمزه حامد مجيد ، على مديرية شهداء الكرخ تنجز معاملات تقاعدية جديدة لذوي شهداء ضحايا الارهاب - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : اسأل عن المعاملة باسم الشهيد دريد حامد مجيد القرار 29671 مؤسسة شهداء الكاظميه ارجو منكم ان تبلغونا اين وصلت معاملتنا لقد جزعنا منها ارجوكم ارجوكم انصفونا

 
علّق mohmad ، على جواز الكذب على أهل البدع والضّلال !! - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : محاورتي المختصرة مع اخ من اهل السنة يدين فتوى سماحة السيد الخوئي رحمه الله تعالى في سب اهل البدع والقول ماليس فيهم ......... قرأت هذا المقال وفهمته جيدا ، وأشكرك جدا على إرساله ، فقد استفدت منه كثيرا ، لأنني عرفت الآن أن الكذب علينا ليس مباحا عندكم فقط .. بل قد يكون واجبا !! اقرأ ما يقوله صلاح عبد المهدي الحلو ، في هذا المقال : يقول : (إن هاهنا أمراً آخر يسمونه بالتزاحم ، فلو تزاحم وقت الصلاة مع إنقاذ الغريق ، يجب عليك إنقاذ الغريق وترك الصلاة الآن وقضاؤها فيما بعد ، والتزاحم هنا وقع بين وجوب حفظ ضعفة المؤمنين من أهل البدع ، وبين حرمة الكذب ، ومن هنا صار الكذب في المقام – على حرمته من قبل – واجباً فيما بعد ، كما صارت أكل الميتة وهو حرامٌ من قبل ، حلالاً من بعد ، لأجل التزاحم معه في حفظ النفس من الهلاك عند الاضطرار . ولذا قال - قدس سره - في مبحث الهجاء [وهل يجوز هجو المبتدع في الدين أو المخالفين بما ليس فيهم من المعائب ، أو لا بدّ من الاقتصار فيه على ذكر العيوب الموجودة فيهم ؟ هجوهم بذكر المعائب غير الموجودة فيهم من الأقاويل الكاذبة ، وهي محرّمة بالكتاب والسنّة ، وقد تقدّم ذلك في مبحث حرمة الكذب ، إلاّ أنّه قد تقتضي المصلحة الملزمة جواز بهتهم والإزراء عليهم ، وذكرهم بما ليس فيهم ، افتضاحاً لهم ، والمصلحة في ذلك هي استبانة شؤونهم لضعفاء المؤمنين حتّى لا يغترّوا بآرائهم الخبيثة وأغراضهم المرجفة وبذلك يحمل قوله عليه السلام : [وباهتوهم كي لا يطمعوا في الإسلام] ..) . انتهى كلام صلاح عبد المهدي الحلو . ماذا يعني هذا الكلام ؟! يعني أنه يجوز لك أن تكذب علي ، وتذكرني بما ليس في من العيوب ، وتنسب إلي ما لم أقله ، بل قد يكون ذلك واجبا عليك ، لتحذير الناس من ضلالي وابتداعي في زعمك !! والخوئي يستند في فتواه هذه على حديث باطل مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ، هو : (إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة ، وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم ، يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة) أي إذا بهت أهل السنة والجماعة (أي كذبت عليهم) وأكثرت من سبهم ، تكتب لك الحسنات وترفع لك الدرجات !! هل هذا هو الدين الذي تدعونني إليه ؟! _______ ((الرد)) انت ابتدعت التفسير حسب فهمك الخاص ولكن هنا اخبرك هذا الحديث موجه لفئة معينة من الناس ركز جيداً وهو مخصص للذين لا ينفع معهم النصح واظهار باطلهم عليهم وبتالي يشمل ظهوره للناس هؤلاء يعلمون انهم اهل بدعة وضلال ولا يجدي معهم المحاورة بل حتى لو بين لهم "ابتداعهم" ولهذا في هذا الموقف اختلفت سياسة التعامل ولا يجوز شتمهم الا اذا كان يغير موقفهم بحيث يؤدي إلى هلاك ((مبدأهم)) واصبح لا يجدي مع الناس ابتداعهم ............ وكما قلت أنت يا صديقي عرفت الآن أن الكذب علينا ليس مباحا عندكم فقط .. بل قد يكون واجبا !! نعم ولكن يكون جأز ومباح عند الضرورة كما ذكرته سلفاً وفي (موقف خاص) اما قولك "علينا" فقط اذا كان موقفك تضليل الناس حتى لو انقلب عليك الحق وظهر باطلك ولم تصبح هذا السياسة تجدي معك وتضليلك للناس "مثمر" .......... ماذا يعني هذا الكلام يعني أنه يجوز لك أن تكذب علي وتذكرني بما ليس في من العيوب ، وتنسب إلي ما لم أقله ، بل قد يكون ذلك واجبا عليك ، لتحذير الناس من ضلالي وابتداعي في زعمك ؟؟ نعم اظهر عيوبك ، واشتمك واقول ماليس فيك لأنك تعلم انك كذاب ومبتدع ولهذا عندما اقول عليك بشتيمة المجنون فانت لست مجنون ولم تقل لأحد انك مجنون وتعلم انك لست مجنون ومختل عقلياً ............ أي إذا بهت أهل السنة والجماعة (أي كذبت عليهم) وأكثرت من سبهم ، تكتب لك الحسنات وترفع لك الدرجات ؟؟ اخبرتك بهذه الفئة المبتدعة وهذا يشمل جميع الطوائف ولا يقتصر على مذهب معين ............... والخوئي يستند في فتواه هذه على حديث باطل مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ؟ (إذا رأيتم أهل الريب والبدع من بعدي فأظهروا البراءة منهم وأكثروا من سبهم والقول فيهم والوقيعة وباهتوهم كي لا يطمعوا في الفساد في الإسلام ويحذرهم الناس ولا يتعلمون من بدعهم يكتب الله لكم بذلك الحسنات ويرفع لكم به الدرجات في الآخرة) نعم الفتاوي تكون كفراً اذا لم تكن على نهج رواية او حديث ولكن من قال لك هذا الحديث ليس موجود ؟ مصدر الحديث الكافي الجزء الثاني صفحة (375) ============== وكل هذا التفسير اقوم بتفسيره لك ليس لأنك من العوام ولا تفهم بل اغترت فيه لأنك لست شيعي ولولم تغتر فيه لفهمته من أول مرة (الغرور يضر العقول)

 
علّق Mehdi ، على حسن بن فرحان المالكي . سجين الرأي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم يبدو ان الصمت عاد صياما واجبامن قبل الناس و الاعلام والاحرار في العالم الاسلامي والمسلمين نسوا ان النبي قال من سمع ينادي ياللمسلمين ولم يجبه ليس بمسلم مسلمين ضد المسلمين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على حسن بن فرحان المالكي . سجين الرأي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحية اجلال لكِ سيدتي.. لاول مره لا اشعر ان أ. حسن المالكي ليس وحيدا.. انني لست وحيدا.. توجهت لكثير من "المفكرين".. امثال اياد البغدادي وسامح عسكر واحمد عبدو ماهر وغيرهم.. كلهم لم يقومو بشيئ.. سامح عسكر كتب بعض التغريدات.. ثلاثه او اربعه.. تحياتي لفضلكم سيدتي..

 
علّق مهدي عبد الله منهل ، على التربية تعلن أسماء الطلبة الاوائل على العراق للتعليم المهني وإقبال يبارك مثابرتهم وحبهم لوطنهم - للكاتب وزارة التربية العراقية : من هم الطلاب الاوائل على العراق للتعليم المهني ؟

 
علّق iraqi ، على الداعية طه الدليمي دكتور كذب مليء بالعقد - للكاتب نور غصن : الأسد العربي 1 month ago طه حامد مزعل الدليمي (الإسم قبل التغيير : غايب حامد مزعل الدليمي ولد 22 أبريل، 1960 م الموافق 27 شوال، 1379 هـ) في قضاء الم حموديه ضواحي بغداد وامه اسمها كافي وهي معروفه بالمحموديه وزوجته المدعوة سناء اشهر من نار على علم في منطقة باب الشيخ في بغداد وكانت تخون طه الدليمي مع شرطي اسمه لؤي وللاطلاع على حقيقة طه الدليمي اليكم رأي صديقه الحميم عامر الكبيسي وهو موجود على الانترنت حيث يقول : اسمي يدل على طائفتي (الكبيسات من اهل السنه العراقيين الاصلاء والاغنياء) فلن يتجرأ احدٌ على جرح شهادتي .اعي ش في المنفى منذ منتصف الثمانينات كان لي صديق في مدينة المحمودية وكنا نسكن وقتها في مدينة اللطيفية التي تبعد قليلا عنها ،فعرفني ذلك الصديق المشترك على (غايب) الذي كان نحيلا وضعيف الشخصية بسبب معاملة زوج امه القاسية له او بسبب اسمه الذي سبب له الكثير من الحرج وجعله اضحوكة امام طالبات كلية الطب كما يقول صديقي هامسا ،لم يستطع غايب ان يكمل الطب لاسباب قال لي وقتها انها تتعلق بصده من قبل فتاة من عائلات بغداد وهو ريفي يسكن في قرى المحمودية ما سبب له صدمة عاطفية ،اضف الى ذلك حالته الاجتماعية والشجارات المستمرة بين والدته وزوجها .وبعد ان ترك الكلية وبدل ان يلتحق بالجيش العراقي الذي كان وقتها يعيش حالة حرب مع ايران ،حاول غايب الدليمي (طه) ان يعوض عن النقص الذي احاق به في الدراسة وهروبا من الخدمة العسكرية فارتدى الجبة الاسلامية والتحق بمعهد للشريعة .صاحبي الذي كان متدينا كان يرفض ان يصلي خلف غايب وكان السبب حسب الصديق الذي توفي منذ سنوات ان غايب كان يتحرش بصبية الحي وقد ضبط عدة مرات في اوضاع مخلة بالشرف من شباب المنطقة مما ادى الى تعرضه للضرب مرات عدة دخل في احداها الى مستشفى الجملة العصبية بعد ضربات عنيفة على الراس حيث كان يغري الاطفال بحجة علاجهم وانه طبيب.وبعد تهربه من الخدمة الالزامية وذلك بتغيير اسمه من غايب الى طه ،عاش طه بعزلة عن المجتمع الذي يعرفه واستطاع الالتفاف على بعض المشايخ ونجح في الاقتراب منهم .وفي عام 1991 حدث الامر الذي جعل طه الدليمي يبغض الاخوة الشيعة ويكن لهم العداء حيث قتل اخوه احد الشيعة بعد المسك به متلبسا في غرفة نومه ومع زوجته الامر الذي جعل ذلك الرجل يقتل شقيق طه ويقتل زوجته ..لكن الفضيحة الاكبر هي ليست بالحادث وانما بالمراة التي كان على علاقة غير شرعية معه ،فهذه المراة هي ابنة عمه اي ابنة عم طه ايضا وكان طه وشقيقه يترددان على منزل ابنة عمه كما يفعل ابناء العمومة عادة الا ان علاقة مشبوهة جمعت شقيق طه مع ابنة عمه المتزوجة من الشيعي .هرب طه بعد الحادث من العار الى خاله إبراهيم داود العبيدي .وانقطعت اخباره عنا وكنا متاثرين لحاله وتوقعنا ان يصل به الامر الى الانتحار لما له من شخصية مهزومة وضعيفة .وبعد عام 2003 شاهدنا طه الدليمي مع الحزب الاسلامي شريك الاحتلال في العراق وكان يطمح ان يخلف محسن عبد الحميد في رئاسة الحزب حيث كان ناشطا جدا في فترة مابعد دخول الامريكان للعراق ،الا ان طموحه اصطدم بصخرة طارق الهاشمي الذي تولى رئاسة الحزب الاسلامي ولم يعط لطه الدليمي اي منصب حينها حاول الدليمي التكيف والوصول الى منصب ما حتى عام 2008 من ثم ترك الحزب .يقول احد القياديين في الحزب الاسلامي عمر الجبوري "ان طه كان يغذي فكرة قتل الشيعة واشعال حرب مع السنة يقف الحزب الاسلامي فيها موقف المتفرج ومن ثم يصعد بالمطالبة من اجل قيادة المكون السني بعد رفض الدكتور حارث الضاري الانضمام الى العملية السياسية ،فكانت فكرة طه الدليمي تقضي باعدام عدد من الشباب السنة من اجل تاليب الشارع السني على الشيعة،ورغم ان الحزب الاسلامي اعجب بتاجيج الصراع الطائفي لكنه رفض ان يقتل ابناء السنة وفي عام 2006 كون طه ميليشا مكونة من سبعة عناصر بينهم ضابط سابق في جهاز حماية صدام ،وكمن للمواطنين الشيعة الذين كانوا يعيشون بمنطقة الاربع شوارع بجانب الكرخ .وراح يقتل الناس هناك ويحتل منازلهم .لم يعترض الحزب الاسلامي الذي استفاد من حركة التهجير من اجل جلب عائلات اعضاء الحزب الاسلامي بالخارج .ولكن بعد ان داهم الامريكان مقر الحزب طلب الحزب من طه الدليمي الاستقالة كي لايجلب لهم الخراب .وهكذا خرج طه بعد ان قبض ثمن ذلك نصف مليون دولار التي اخذ يعطيها رشا لبعض الجماعات الارهابية في الانبار من اجل تسهيل تهريبه للنفط الى الاردن ما جعله يحقق ثروة بذلك .وفي الاردن اشتكى الدكتور حارث الضاري وصالح المطلق الذي كان نائبا حينها ،عند السلطات الاردنية مما يفعله طه الدليمي من تسليب السيارات الشيعية وقتل الشيعة واخذ مقتنياتهم واموالهم والفرار الى داخل الاراضي الاردنية مما جعل الامن الاردني يصدر بحقه منع .وهكذا وجد الدليمي ضالته في السعودية .حيث افتتح قناة صفا واعتنق المذهب الوهابي .وراح ينفس عن مكنوناته بشتم الشيعة صباحا مساءا والدعوة الى قتلهم ..هذه شهادتي لست ارغب منها تسقيط غايب الدليمي او شتمه لكن الحقيقة تقال وان الرجل لم يكن يمتلك المؤهلات لا الفكرية ولا الثقافية ناهيك عن كاريزما القيادة التي تتنافى مع روح الثار التي يتخذها نهجا لمقاتلة اخوتنا الشيعة

 
علّق عادل ، على (وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم اانت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله )).(1) هل لهذا القول اصلٌ في الإنجيل ؟ إن لم يقل يسوع ذلك ، من الذي قاله ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بارك الله بيك أيتها الباحثة القديرة ايزابيل وجعلك الله من أنصار الحق أينما كان ...بوركتم

 
علّق طالب ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أود أن ارشح لوزير من الوزرات انا معروف في قضائي ومحافظتي وارجو ان تختاروني

 
علّق الدكتور موفق مهذول محمد شاهين الطائي ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : ان فكرة فتح باب الترشيح للمناصب الوزارية متقمة وراقية وحضارية ونزيهة اذا ما قابلها لجنة منصفة عادلة بعية عن التاثيرات الخارجية وسيسجلها التاريخ للاستاذ عادل عبد المهدي انعطافة تاريخية لصالح العراق والعراقيين. وفقكم الله وسدد خطاكم. وانا باعتباري مختص في القانون ارشح نفسي لمنصب وزير في ظل حكومتكم الموقرة خدمة لعراقنا الصابر المجاهد.

 
علّق منذر كاظم خلف ، على مكتب عادل عبد المهدي يفتح باب الترشيح لمنصب وزير في الحكومة القادمة : اريد رابط الترشيخ لغرض الترشيح

 
علّق AFH ، على صحة الكرخ :تستعد لعقد مؤتمرها السنوي السابع في منتصف تشرين الثاني - للكاتب اعلام صحة الكرخ : ما الاوراق الخاصة المطلوبة للباحثين لطفا, هل من توضيح؟.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جمال الخرسان
صفحة الكاتب :
  جمال الخرسان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عطوان يعود إلى تدريبات المنتخب العراقي

 رئيس الوزراء يدعو العراقيين إلى التوحد خلف راية العراق وعدم تصديق الشائعات

 قصة/ أزرار المنية  : احمد ختاوي

 المديرية العامة للاستخبارات والأمن تلقي القبض على ارهابي في الموصل  : وزارة الدفاع العراقية

 داعش یفخخ أكثر من 30 بيتاً بالفلوجة ویفقد جميع حواضنه فی دیالی

 الشيخ علي بشير النجفي :- المرجعية تبحث عن رجال دولة لا رجال أزمات  : حيدر حسين الاسدي

 سجنتها داخل قبوي ..  : امل جمال النيلي

 زعيم كوريا الشمالية: زر القنبلة النووية على مكتبي دائما

  أيبقى البدون بدون وطن ؟؟  : كاظم فنجان الحمامي

 نتائج الانتخابات.. مجلسا النواب والوزراء.. تعارض مصالح ام اداء واجب؟  : د . عادل عبد المهدي

 الدين المعاملة  : علي المسعودي

 هل للنفاق لون او طعم او رائحة ؟ الكلام موجه للشعب السعودي.  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 معركة القلمون ...لماذا كل هذا الضجيج ؟!  : هشام الهبيشان

  فجر الحرية يبزغ على ليبيا  : جعفر المهاجر

 النجاح بالادارة وليس بالفوز بالأنتخابات  : حيدر محمد الوائلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net