صفحة الكاتب : د . خالد حسين المرزوك

حكاية ابو شامل والكويتيين
د . خالد حسين المرزوك

  ذات يوم وصل الى قريتنا رجل غريب عرف فيما بعد بأنه يكنى بـ (ابي شامل) وهو يسأل  عن زوجته التي هربت منه بصحبة عشيقها الذي لايَعرِف أسمه ولا عنوانه ، ولا يًعرف أحد هل إن شاملا هذا حقيقي أم هو كنية لاأكثر ، وعندما لم يجد جوابا في القرية عما يسأل بل لم يلق الاهتمام بسؤاله الساذج والذي يثير السخرية والامتعاض طلب من اهل القرية ان يجدوا له عملاً يرتزق منه لأنه لم يعد له أهل او عائلة يعود اليها ، وكان اهل القرية قد إعتادوا الخروج عصرا الى ساحة واسعة تتوسط قريهم وتطل عليها اغلب البيوت ليجلسوا فيها انتظاراً للمساء الذين يعود كل منهم الى داره لا يغادرها الا عن الصباح للتوجه الى حقلة الذي يعمل فيه ، سوى بعض الايام التي يطلب فيها كبير القرية ان يوافوه في المضيف بعد العشاء واحياناً بعد صلاة العشاء ليتناولوا عشاءهم عنده ويكملوا سهرتهم التي لا تتجاوز العاشرة ليلاً الا ماندر ، وكانت جلساتهم في الساحة تلك او في المضيف عبارة عن مهرجان يعرض فيه كل منهم أخباره ومشاكله وأمراضه وأحلامه وبطولاته وأنتكاساته .
       وكان ابي شامل هذا قد عمل فلاحا بقوت يومه عند احد الفلاحين الذي سمح له ان يبني كوخأ صغيرة بجانب داره المتواضعة لينام ويسكن فيها ، وكان يتردد على الساحة يشارك الفلاحين أحاديثم دون ان يتحدث عن نفسه وأصله وكذا فان اهل القرية لم يتطفل احد منهم بسؤاله عن ذلك ، الا ان احدهم وجده يوما يبكي بحرقة في ساعة متاخرة في الساحة ولما ساله عن ذلك لم يجد عنده جواباً فألح عليه بالسؤال فقال له بانه قد تذكّر زوجته التي هربت منه وهو يبكي على فراقها ، فوبخه وقال له بأنها لا تستحق هذا الاشتياق والحب وعليه نسيانها ، الا ان الامر قد تكرر مرة اخرى في الحقل الذي يعمل فيه وثالثة عند النهر وهو يجلب الماء منه ، فقرر اهل القرية ان يستوضحوا الامر منه حقيقة ، وبينما كان الجميع جالساً في الساحة انبرى كبيرهم بتوجيه السؤال المرّ الى ابي شامل عن سرّ هذه النوبات البكائية المتكررة والتي يبدو ان سببها الذي يذكره غير مقنع لهم ، فاكّد ابو شامل نفس السبب وانه يحبّها ولا يصبر على فراقها واقسم اليمين على ذلك فثارت ثائرة الرجل وصاح به (الا تستحي من نفسك ؟ اتبكي على امرأة ؟ واي امرأة هي؟ الم تهرب برفقة عشيقها منك فهل تستحقّ منك كل هذا الحبّ ؟ وكان ابو شامل يزداد بكاءه عند كل سؤال ، حتى فقد الرجل صوابه وامسكه من تلابيبه وقال له : ما أنت ؟ هل أنت تَرَس(*) ؟ فصاح به ابو شامل وهو يدفع بيد الرجل ، نعم ، اتركني ، نعم انا ترس) وهنا اطبق الوجوم على الجميع واراد البعض ان يضحك ولكن نظرات الرجل اليه منعته من ذلك ، وبعد لحظات تفرق الجميع من الساحة كل الى دارة وهم يتهامسون  ويبتسمون .
     ومن الطبيعي ان ينقل كل رجل اغلب مايدور في الساحة او في المضيف الى اهله واولاده ، وحكاية ابي شامل من تلك الحكايات التي انتقلت بسرعة البرق الى جميع البيوت وسمعت بها النساء والشباب والاطفال ، حتى اذا اصبح الصباح وعندما كان ابو شامل يتوجه الى حقله فوجئ بعدد من الاطفال يصيحون خلفه (ها ترس!) وكانت هذه الصيحة كأنها رصاصة اصابته بالصميم ، واخذ يركض وراءهم ويرميهم بالحجارة ويسمعم اقذع الشتائم ، الا انه قد واجه نفس الموقف عند عودته ومن مجموعة اخرى ، وفي اليوم الثاني صاح به احد شباب القرية ، وفي الرابعة صاح به احد الفلاحين بل ان مجموعة من النسوة قد صحن به عن حافة النهر ، وكان في كل مرة يزبد ويرعد ويتوعد ويكيل السباب والشتائم و يرمي بالحجارة ، ومرت أشهر عديدة على هذه الحال حتى كأنه قد اصابه مسّ من الجنون ، فقد شوهد مرات عديدة وهو يكلّم نفسه بصوت مسموع مصحوبا بإشارات من يديه ، فرق له اهل القرية وتشاوروا بينهم على الامتناع عن تلك الممارسة التي قد تودي بعقل ابي شامل ويتحملون هم إثم ذلك ، فأوصوا ابناءهم واطفالهم بل ونساءهم بالامتناع عند توجيه الكلمة البذيئة الى ابي شامل من باب حُسن الجيرة والضيافة  ، ولا يجوز لهم اهانة الضيف او توجيه الاذي للجار.
      ومرّت أيام ، لم يسمع فيها ابو شامل احداً يناديه (ها ترس) فتعجب من ذلك ، وتسائل مع نفسه فلم يحر جواباً ، وراح يحدّق في وجوه المارّة متسائلاً مع نفسه لكنه لم يدرك السبب ، ولكونه قد اشتاق الى سبابه وركضه وراء الاطفال ووعده ووعيده فقد !!! بدأ هو يطلق الكلمة على من يصادفه من الرجال او الاطفال ، لكي يردوا عليه ويعاود السبّ والشتم فكان اهل القرية يبتسمون او يشاركونه حركاته الجنونية فقد ادركوا بان المسّ قد استولى عليه .
     هذه الحكاية قد ذكرنتي بالكويتيين هذه الايام ، بل ان تصرفاتهم وكتاباتهم وتصريحاتهم بشأن العراق والعراقيين هي التي ذكرتني بـ (حكاية ابو شامل) ، فهم يدركون ويعلمون ومتأكدون اكثر من أي احد غيرهم بان الكويت لم تكن قبل تسعين سنة من الآن سوى مدينة على حافة الصحراء تابعة ادارياً وقانونياً وسياسياً الى ولاية البصرة آنذاك ، الا ان سياسات (فرّق تسد) التي مارسها المستعمرون قد اعطت الضوء الاخضر لآل الصباح ¬¬- الذين لم يكونوا يومها سوى قُطّاع طرق شأنهم شأن اسيادهم اليوم من آل سعود – لتكوين دويلة جنوب العراق وذلك باقتطاع الجزء الجنوبي من البصرة .
    ودارت الايام ومرت السنون واصبح الامر بالنسبة للعراقيين والكويتيين والعرب والعالم شبه مسلّم به بان الكويت دولة لها كيانها وحصلت على عضوية الامم المتحدة والجامعة العربية ومجلس التعاون الخليجي ، الا ان الهاجس بعائديتها الى العراق ظلّ يجثم على صدور الكويتيين أكثر من العراقيين انفسهم ، فلدى العراقيين ، لم تلح المسألة في الافق – حسب علمي- الاّ مرة في زمن الملك غازي رحمة الله عليه ، واخرى في زمن الزعيم عبد الكريم قاسم رحمة الله عليه وثالثة عندما سرقوا نفط العراق باساليب شيطانية ابّان حرب العراق وايران التي قدّموا فيها الدعم والعون لصدام حسين بشكل منقطع النظير وبمعيّة اسيادهم السعوديون ليس محبة بالعراق طبعا ولكن نكاية بايران البعبع الذي ترتعد منه فرائصهم وكذلك صبّ الزيت على النار التي تحرق شيعة العراق الذين كانوا هم وقود تلك الحرب الضروس ، فكانوا يضربون ثلاث عصافير بحجر واحد ، وهو ليس دهاء منهم وانما من اسياد اسيادهم الاميركان والبريطانيين الذين ارادوا حرق المنطقة بنيران اهلها . وبعد ان بردت نار تلك الحرب ، انقلب السحر على الساحر واذا بكتائب حرس صدام الجمهوري تكتسح ارض الكويت بلمحة بين صلاة الصبح وشروق الشمس حتى ان خيّرهم قد هرب من البلاد وهو تفوح منه رائحة ماجادت به بطنه .
    واليوم وبعد ان حصل ما حصل في العراق ، وراح النظام الذي اقضّ مضاجعهم سنين طويلة وبدأت بوادر حكم ديمقراطي جديد في العراق ، نجد ان الكويتيين هم أول من وقف بالضد من ذلك فهم الوحيدين الذين حوّلوا وحوّروا تلك المساعدات التي قدموها للشيطان على انها ديون على الشعب العراقي ان يدفعا اضافة الى كل الخسائر التي كبدهم اياها الحرس الجمهوري الصدامي وقيّموها بعشرة أمثالها ، بل أول من بكى وتباكى على الخروف المذبوح صبيحة عيد الاضحى في العراق هم الكويتيون ، وآخر قنبلتين لهم بوجه العراق هما المطالبة بترسيم جديد للحدود وميناء مبارك اللامبارك انشاء الله وطبعا هاتين القنبلتين سوف لن تكونا الأخيرتين  .
    بربكم اليسوا هم كما هو حال (ابي شامل؟) فعنما لا يجد احد يناديه بالترس كان هو الذي ينادي عليهم  تماما كالاخوة الكويتيين عندما يريد العراق ان يفتح صفحة جديدة تتلائم مع توجهاته الديمقراطية وحسن الجوار ومبادئ الشرعية الدولية واحترام القانون الدولي ، بدأوا هم بالتحرش بالعراق وباساليب متعددة ومتجددة ، وقد نسوا بان العراقيين هم نفسهم الذيت كانوا قد هزموا اعتى قوة في الارض حينها وهم الانكليز ، بالمكاوير والحدرات والتواثي والكزاوي والمعاجيل (**) .ارجو ان يتعضوا ويعودوا الى رشدهم ويحكموا عقولهم قبل فوات الأوان .
(*) الترس لغة شعبية تطلق على من يعلم بافعال زوجنه او اخته ولكنه يغض الطرف
(**) المكاوير جمع مكوار وهو العصا الغليظة والمنتهية بقطعة من القير الصلب لتكون مؤلمة اما الحدرات فنفردها حدرة وهي كالمكوار ولن بدلا من القير فانها تنتهي بصامولة حديدية كبيرةاما التواثي فمفرها توثية وهي عصا غليظة ذات رأس مدور مأخوذة من خشب التوت القوي اما الكزاوي والمعاجيل فهما جمع للكزوة والمعجا وهو المقلاع .

 

  

د . خالد حسين المرزوك
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/05


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • امام انظار وزير التعليم  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : حكاية ابو شامل والكويتيين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على دليلهُ والزئبق وتلوينات "ترندينغ" جديدة - للكاتب عادل الموسوي : امر دبر بليل ------------- في مسرحيه رخيصه مكشوفه الاهداف ومعروفه الغايات تم تسريب مقطع فديولاحد ضباط الامن في محافظة البصره وهو يلقي القبض على رجل دين معمم بطريقه مهينه وليست مهنيه مكان تسريب الفديو --------------- تم تسريب الفديو لصفحات ومواقع الكترونيه معروفه بعدائها الشديد للاسلام والدين بصوره عامه وللعمامه بصوره خاصه واغلب منشوراتها عبارة عن شتم وانتقاص للمعممين والصاق التهم الباطله لهم تفاصيل المسرحيه --------------- المتهم رجل دين ايراني نوع التهمه تهريب الزئبق الاحمر المبرز الجرمي مبلغ 10 دنانير كويتي مايعادل 50 دولار اسلوب كشف الجريمه تفتيش المتهم مع كيل التهموالشتائم وخلع عمامة رسول الله تساؤؤلات --------- بغض النظر عن صحة التهمه او نفيها لابد لنا ان نتسائل الاسئله التاليه هل تسريب الفديو امر عفوي وغير مقصود ام وراء نشره غايات واهداف كيف سمح لنفسه ضابط المفرزه ارتداء الدشداشه اثناء الواجب الرسمي هل مبلغ 50 دولار يكفي لتهريب الزئبق الاحمر وهل لدينا زئبق احمر اليس المتهم برىء حتى تثبت ادانته في قانون المنافذ الحدوديه يتم القاء القبض على المتهمين بالجرم المشهود ويتم ترحيلهم للقضاء فهل حمل 10 دنانير كويتيه دليل على الجرم المشهود ماعلاقة الجريمه المزعومه بالطلب من المتهم خلع عمامة رسول الله واهانتها بهذه الطريقه نسمع ونقرء يوميا في الصحف القاء القبض على متهمين بترويج المخدرات والخمور والادويه المغشوشه بالجرم المشهود لم يتم التشهير بهم وتسريب مقاطع القاء القبض عليهم اذن لماذا يتم التشهير بالعمامه دون غيرها يقال والعهده على القائل ان الضابط المذكور هو من ضباط امن النظام السابق وقد هرب بعد سقوط النظام خارج العراق ومعروف بعدائه للاسلام والمسلمين الغايه من تسريب الفديو -------------------- لايمكن اغفال امرين من تسريب هذا المقطع الامر الاول هو تسقيط العمامه والرد على خطب المرجعيه الدينيه بخصوص الابتزاز الالكتروني والفضائح والتسقيط المتعمد الامر الثاني هو التغطيه على جريمة اكتشاف ادخال 1033 مسدس مع لعب اطفال وهي اخطر من جريمة الزئبق الاحمر المزعومه شكر وتقدير ----------- بفضل الله انقلب السحر على الساحر وبدل من اسقاط العمامه اظهر الفديو فقر بعض ضباط الاجهزه الامنيه واظهر فقرهم في اعداد وفبركة الاخبار والمسرحيات الرخيصه وبهذه المناسبه لابد من توجيه الشكر والتقدير لوزارة الداخليه التي القت القبض على الضابط مع مفرزته ووضعهم قيد التحقيقي لكننا نطالبهم اولا اظهار نتائج التحقيق وهي لا تحتاج لوقت طويل مع بيان الجهه التي تقف وراء تسريب الفديو ثانيا اظهار نتائج التحقيق بقضيه ادخال المسدسات وبيان عائديتها لاي جهه مهما كان شئنها حمى الله العراق والعراقيين من شر الاشرار وكيد الفجار خارج النص ------------ اقدر غيرة وحماس السيد واثق البطاط على عمامة رسول الله التي تم اهانتها من قبل الضابط لكن كنت اتمنى عليه ترك الامر للقانون لياخذ مجراه لاسيما ولدينا الكثير من الضباط المخلصين الاكفاء

 
علّق شيماء ، على خالف تعرف الحذر من وعاظ لندن؟؟ - للكاتب منظر رسول حسن الربيعي : أنا اصلّآ أشك من كونه مسلم و الله اعلم. عندما ارى وجهه لا يتراوى لي اَي نورانية او جلالية لشيخ... كثير من الاناس الذين أسموا أنفسهم شيوخا في المهجر كانوا عملاء للغرب و الكفرة و الله اعلم!

 
علّق روح الجنوب ✌ ، على مدونون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي يستذكرون فتوى المرجعية الدينية العليا بتغريداتهم : في يوم الثالث عشر من شعبان قلبت موازين العالم وانهارت مخططات الأعداء التي وضعوها منذ سنين طويلة كانت فتوى الجهاد الكفائي عبارة عن صاعقة على رؤوس الخونة ممن يدعون الحب والسلام لبلدي العراق أن الذي أحدثته الفتوى هو كشف زيف الكثيرين من الإرهابيين الذين تحصنوا بالحزب والكرسي والمنصب

 
علّق روح الجنوب ✌ ، على مدونون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي يستذكرون فتوى المرجعية الدينية العليا بتغريداتهم : في يوم الثالث عشر من شعبان قلبت موازين العالم وانهارت مخططات الأعداء التي وضعوها منذ سنين طويلة كانت فتوى الجهاد الكفائي عبارة عن صاعقة على رؤوس الخونة ممن يدعون الحب والسلام لبلدي العراق أن الذي أحدثته الفتوى هو كشف زيف الكثيرين من الإرهابيين الذين تحصنوا بالحزب والكرسي والمنصب

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الى الاخ احمد الحوراني اخ احمد؛ كونك تعرف هذا الشخص او كونه غير دينه او ما اوردته هذا ليس امرا تحاسب الناس عليه؛ ويمكن ان اقول اكثر من ذلك؛ هؤلاء لهم اهميه في فهم السيره الفكريه الانسانيه؛ فالكاتب والمفكر الحر؛ سواءا اصاب او اخطأ ؛ دائما سيتعرض الى هذا النوغ من "الاشخاص" الذي ياخذ هذا النهج في محاربة هذا الفكر؛ بل دوره في المسيره الفكريه هو هذا.. هناك ناقدون لادب شكسبير؛ وهناك من يبني نفسه في الدنيا في نقد بل محاربة ادب شكسبير؛ والاثنين اقل من ان ينتجوا كادب شكسبير؛ الا ان احدهما ناقد موضوعي والاخر ظاهره صوتيه ؛ دورك انت ان تميز بينهم ولا تعطي مجال ابدا لاصحاب الظاهره الصوتيه بان يلعبوا دور المفكر او الناقد؛ وابدا لا تتعامل معهم على هذا الاساس ؛ وذلك احتراما للفكر ولنفسك. هؤلاء لهم اهميتهم في فهم المسيره الفكريه للجنس البشري؛ نعم؛ المسيره الفكريه ليس فقط ان تجمع معلومات؛ المسيره الفكريه ايضا ان تعي واقعها ومسارها؛ ويبقى المفكر والباحث باحثا ؛ اصاب او اخطأ؛ ويبقى هؤلاء هؤلاء وفي سياقهم التاريخي. عليك انت فقط ان تمتلك الاسس الاخلاقيه والمعرفيه للتمييز بينهم؛ ولا يمكنك ذلك الا اذا كان امثال هؤلاء؛ ومن هنا تاتي اهمبة وجودهم ودورها في اثراء الوعي للمسيره الفكريه.. وما عليك الا ان لا تنحدر الى مستوى التعامل معهم غلى انهم اصخاب فكر؛ وهذا احتراما للمسيره الفكريه الصادقه واحتراما لنفسك. ارجو من حضرتك الارتقاء فوق النزعه الهمجيه والتعامل مع الامر في سياقه.. دمتم بخير

 
علّق ali al Iraqi ، على فلسفة الفساد .. - للكاتب عبد الامير جاووش : الرجاء تحديد كل سلوك اتبعه ما بعد افلاطون

 
علّق منتصر الحبوري ، على أصغر مؤلف في العراق مطبوع له صاحب الحكيم  الجزء الثاني - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : أين اجد نسخة إلكترونية لهذا الكتاب

 
علّق احمد الجوراني ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : جولان عبد الله: انا اعرفك جيدا حق المعرفة واعرف من تكون وماهي دوافعك واين تسكن وفي اي بلد! للأسف وجودك في احد البلاد الاوربية كأن له التأثير المضاد على فكرك وعقلك وعقيدتك السابقة وبدلا من ان تكون عونا للمذهب اصبحت عبئا علينا وليس هذا فقط بل انتهى بك المطاف لتصبح مرتدا عن دينك وعقيدتك ولربما الان قد غيرت ديانتك! يبدو ان التحذيرات لم تجدي نفعا معك ومازال لسانك الطويل وافكارك المريضة تنشر سمومها على مذهبنا العظيم (مذهب محمد وال محمد).. تبا لك ولكل انسان متلون واود ان اعلمك بأننا سوف لن ننسى تطاولك على ال بيت الرسول واوعدك بـأننا سنعثر عليك في العراق اينما تذهب وسنقطع لسانك القذر وان لم تصمت سنقطع رأسك وارجلك انت وكل من حولك لتكون عبرة لأمثالك من الخونة وقد اعذر من انذر..

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : ايزابيل بنيامين ماما اشوري شكراً لك على الإشارة إلى بحثي في الحوار المتمدن، وقد استكملته الآن بعد عودتي إلى الكتابة فهو الآن بجزأين وماض في كتابة الجزء الثالث بعد حصولي على نسخ حصرية من معظم الصحف التي نشرت الخبر وأنا عاكف على ترجمتها الآن. هناك نقطة لا تفتني الإشارة إليها، وهي أن عدم إيماني بمنظومة التشيع كلاً أو بعضاً لا ينفي كوني شيعياً. وإلا فبالقياس المنطقي فإن دفاعك عن أهل بيت نبي الإسلام وانتصارك لمعتقدات الشيعة من المسلمين بل وتزييف الأدلة وتلبيس الحق بالباطل لاثبات أحقيتهم في كتاب زعمت غير مرة أنه محرف، أقول كل هذا لا يستقيم وادعاءك أنك مسيحية. فافهمي (عليك البركات!!)

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي الخزعبلات لغة هي الأحاديث الباطلة، والمصداق الحرفي للأحاديث الباطلة هو أن تأتي إلى كتاب سماوي مقدس كالعهد القديم لتعبث بنصوصه فتبتر منها وتحرف كلماتها للانتصار لمذهبك ودينك... أما إشكالك فلقد جانبت فيه الصواب. فأنا أنكر وأنفي أن هناك ذبيحة مقدسة في هذه النصوص التي جهدت اشوري في تحرفيها عن معانيها. فالقضية كما يقول أهل المنطق (سالبة بانتفاء الموضوع) لا (سالبة بانتفاء المحمول). أنا أنفي أن هناك ذبيحة مقدسة، وإنما الكلام كل الكلام كان في أن ماما اشوري أوهمت القاريء بفرض لا وجود ولا دليل عليه وأسست (لخزعبلاتها): من كون زينب بنت علي هي (العذراء!) إلى كون كركميش هي (كربلاء!).

 
علّق عبدالله جاسم الكريطي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : 150 رسالة فقهية في احدى الجامعات تابعها مضروبة ب 500 ورقة لينتج في فكره ان 99% من هذه الرسائل كنت في مواضيع لاانزل الله بها من سلطان وهو لايعرف ان العلم متجدد والابتلاءات كثيرة على المؤمنين ... فكيف يفتي كما يدعي انه مجتهد في مسائل وابتلاءات جديدة

 
علّق حسين المياحي ، على الحيدري يعود للإيمان بالإمامة الشيعية..ولكن!! (1-2) - للكاتب د . عباس هاشم : أحسنتم سيدنا الكريم: أعيد وأكرر أن الرجل مضطرب الفكر ولا يدري ما يقول، فما يبرمه اليوم ينقضه غداً، وبالعكس، حتى لا تكاد تجد له رأياً إلا وله نقيض من كلامه. ومن المغالطات المهمة في هذا الصدد خلط البعض بين اعتقاده الشخصي، وبين الأدلة التي تقود لهذا الاعتقاد. فلا يعنينا اعتقاده الشخصي، سواء اعتقد بالإمامة وأعيان الأئمة أم لا، إنما يعنينا الدليل، فقد يعتقد المرء بناء على رؤيا يراها أو استخارة يستخيرها أو ميل قلبي وهكذا. فهو أمر شخصي لا يعنينا بالمرة، فلا يقولن أحد: سألت الحيدري عن اعتقاده فأجابني أنه يعتقد بالإمامة والعصمة وغيرهما، فهذا ضحك على الذقون ومغالطة قبيحة. المهم في الأمر: ما هو موقفه من الأدلة المطروحة حول الإمامة؟ وهل يراها قطعية أم لا؟ وما هو موقف المذهب ممن جحدها؟ وهكذا... أما أن يقول: أؤمن بالإمامة، وفي الوقت نفسه ينقض جميع أدلتها، فهذه من المضحكات.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حميد مهدي العبيدي، عدم فهمك لما أريد لا يعني بالضرورة أن الكاتب قد جافى الصواب وإلا فالمسلمون طيلة 1400 سنة وأكثر لم يفهموا آية الوضوء وغيرها بل واقتتلوا في معاني القرآن! ولا أدري من هم أعداء الإسلام في نظرك، أهم كل المخلوقات عدا الشيعة؟ ولم تفترض أصلاً العداوة، لم لا نعبر أنه اختلاف في الرأي، عدم إيمان بما تعتقد أنت وغيرك، قراءة أخرى للتاريخ، إلخ... أما موضوع البحث، "فيبدو" أن سبب عدم فهمك للبحث بقسميه أنك لم تقرأ وربما قرأت ولم تفهم ولعلك فهمت فعنتّ. أنا في البحث وكما أثبته من نصوص الكتاب المقدس أنفي ما حاولت اشوري تلبيسه على القراء البسطاء أمثال حضرتك بأن هناك ذبيحة مقدسة، فأنا أنفي الموضوع لا المحمول. فالموضوع هنا (الذبيحة المقدسة) التي حاولت اشوري حملها على (العباس بن علي). وأنا أنفي الموضوع (أي لا وجود لذبيحة مقدسة) وبالتالي ينتفي المحمول.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : أمير الموسوي لآ أظن أني "دافعت" عن شيخ الإسلام ابن تيمية، إنما رفضت إخراجه من الإسلام أو إخراج مؤلفاته. ولا أعلم ما هو "التيار المحمدي الأصيل"؟ فهناك - وحسب قول نبي الإسلام نفسه - ثلاث وسبعون فرقة، ثلاث وسبعون "تياراً محمدياً" كل يدعي أنه "التيار المحمدي الأصيل" فأيهم تعني؟ من يسميهم الشيعة نواصباً يعتقدون أنهم "تيار محمدي أصيل". جنود الدولة الإسلامية كل واحد منهم يؤمن أن تياره هو التيار "المحمدي الأصيل". فهلا أعلمتني أيهم كنت تعني؟ أما رفضي تسمية الدولة الإسلامية داعش، فقد بينت السبب، فاقرأ إن كنت تحسن القراءة.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : سلام ونعمة وبركة على الجميع واشكر لهم مداخلاتهم الطيبة. سبق وان نشرت تحقيقا طلبه مني بعض الاخوة ــ وهو منشور على هذا الموقع بأجزائه الثلاث ـــ التحقيق حول مزار فاطمة في البرتغال . قدمت فيه الأدلة والبراهين وأشرت إلى المصادر .ولكن مع ذلك انبرى جولان عبد الله إلى الاستماتة في نقض ما جاء فيه فكتب مقالا طويلا عريضا نشره في الحوار المتمدن تحت عنوان (مريم العذراء - سيدة فاطمة .جولان عبدالله الحوار المتمدن في 2017 / 10 / 27 ). حاول فيه ابعاد هذه المعجزة عن القديسة (فاطمة الزهراء بنت محمد) عليهم البركات والزعم انها مريم العذراء . وعلى ما يبدو فإن جولان عبد الله هو ضمن منظومة تتصدى لكل فضائل تُذكر حول آل البيت عليه البركات فهو حالة حال من سبقوه من الاقلام الرخيصة الحاقدة لا لسبب إلا الاغتراف من الكتب المشبوهة والافكار الآسنة المريضة. ومن اجل تمرير ما يكتبه ويعطيه مصداقية اكبر زعم أنه شيعي ولكنه لم يفلح في هذه ايضا حيث بان عواره من خلال مدح كل رموز الشر والنصب لا بل جرأته على اهانة بعض الرموز الدينية الشيعية مما لا يستقيم وزعمه التشيع . تحياتي للجميع .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الفقيده زهرة الحسيني
صفحة الكاتب :
  الفقيده زهرة الحسيني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مدير عام الشركة العامة للسمنت العراقية يستقبل النائبه نور البجاري لبحث آخر مستجدات إعادة إعمار وتأهيل معامل الشركة في محافظة نينوى  : وزارة الصناعة والمعادن

 السياسة في العراق .. معلب خداع لا ملعب أصلاح  : د . عبد الحسين العنبكي

 الذكرى السنوية 9 لاستشهاد شهيد المحراب آية الله السيد محمد باقر الحكيم (رض) ورحيل عزيز العراق (رض)  : مركز دراسات جنوب العراق

 صحة الكرخ: افتتاح مركز صحي فرعي في منطقة اليوسفية في بغداد

 قنديل في العراق الإثنين المقبل لرئاسة وفد مصر في اجتماعات اللجنة العليا المشتركة

 تزويد بناية مصرف الدم في مدينة الطب بمنظومة تبريد مركزي  : اعلام دائرة مدينة الطب

 جموع زوار الأربعين تواصل مسيرها إلى "كربلاء" بأعلى مستوى من الأمن والخدمات

 رئيس الشراكة الوطنية يجتمع بالنخبة المختارة للقضاء على السل في العراق  : صادق الموسوي

 عمليات تحرير الانبار : الانتصارات التي حققها الحشد الشعبي والقوات الامنية خلال 24 ساعة

 سياسة الحل ام حل السياسة  : زينب الحسني

 النجف الاشرف تستعد لاحتضان المخيم الكشفي لمرشدات العراق  : احمد محمود شنان

  الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف حجة الإسلام والمسلمين السيد عبدالرضا الفياض والشيخ جعفر المظفر شهداء في معارك تحرير الموصل

 مختبر الفسلجة الطبي يُجري فحوصاته الدورية على لاعبي المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية   : وزارة الشباب والرياضة

 مفوضية الانتخابات تغرم قائمة شاسوار عبد الواحد

 برلمان المالكي  : هادي جلو مرعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net