صفحة الكاتب : عادل علي عبيد

راديو المربد منظومة اعلامية تسابق الاثير
عادل علي عبيد
مثلما يظن البعض ان شبكات التواصل الاجتماعي والطرق الاتصالية الحديثة قد اجهزت على الكتاب ، ينعكس ذات الظن على الاذاعات التي قل روادها والمتابعين لبرامجها ، يحدث ذلك في زمن متسارع غريب لعله اختزل المسافات وقّرب الاشواط وجعل المعلومة قريبة ومباشرة فاستحق عبارة ان العالم اصبح قرية صغيرة . ولكن الغريب في الامر ان معرضا للكتاب اقيم يوما في المانيا لم يحظ برواد وزائرين ومسوقين الكتب في دور النشر العالمية ، الامر الذي حقق نبوءة لسطوة الانترنت ، ونصرا ساحقا لشبكة الاتصال العالمية . ولكن الاغرب ان ذات المعرض قد اقيم اخيرا وفي ذات الدولة ليشهد اقبالا منقطع النظير ، ويحقق بيعا للكتاب وبكافة تصنيفاته وتوجهاته ، وهكذا انتعش الكتاب من جديد مثلما عادت بعض العافية الى القنوات الراديوية بعد ان اصبح لها – من جديد – مساحة عريضة وواسعة . والسؤال هنا ان مناورة قام بها القائمون على هذه الاذاعات بحيث حققت لهم هذه القاعدة الواسعة من المستمعين وتنوعت هذه (المناورة) بطرق ذكية وحاذقة تحددت في صياغة الاخبار وتنوعها ، او استقطاب وتسويق الاعلان وأديباته ، او السبق التحليلي للخبر الراهن او الطارئ ! وهو ذات الامر الذي انبرى به راديو المربد الذي يجبرك على الاستماع اليه بعيدا عن زحام الفضائيات والقنوات ، فلطالما تصدى الى خبر ورصد حالة استثنائية وسبق حدث ما ، ليكون بمصاف من يكشف الغمام على ابعاد ذلك الخبر او الحدث او تلك الحالة الاستثنائية . وهذا ما لمسناه ويلمسه المستمع براديو المربد الذي قادنا الفضول لان نكشف الحجب عن حقيقة تألقه ، ليجيبنا مدير الاستاذ كمال الاسدي مدير اذاعة وراديو المربد من خلال هذا اللقاء .
مؤسسة المربد ، كإذاعة وفضائية تأسست عام 2005 بمنحة من وزارة التنمية البريطانية ، وبأشراف تحريري ومهني وفني من قبل هيئة الاذاعة البريطانية B  .B.C)) الهدف من وجودها ، هو لفرض رقابة ضرورية في غياب التكامل الحكومية في ظل حكومة ديمقراطية ناشئة في العراق . بعد السقوط كان الهدف هو وجود رقابة مفترضة على اداء المسؤول لتمكينه اداء واجباته بشكل صحيح لخدمة المجتمع ، هذا الاساس بوجود مؤسسة اعلامية مستقلة تعمل وفق اسس مهنية في جنوب العراق . بعد انتهاء المنحة المقدمة من وزارة التنمية البريطانية وتحديدا في عام 2010تم اعتماد منح دولية اخرى قصيرة الامد من جهات مختلفة ، منها صندوق التنمية في الامم المتحدة ، وسفارات اوربية مختلفة .  كانت هذه المنح لفترات قصيرة مكنتنا من الاستمرار ، فضلا عن ان المردود  يأتي من الاعلانات كما هو معروف . لا اخفيك من اننا رفضنا كل العروض المقدمة محليا من جهات سياسية وحزبية وحتى حكومية ، لمنع تحكم تلك الجهات في سياسة المربد التحريرية ، او تجييرها باتجاه معين . اختارت المربد ان تكون مستقلة وحرة لتأدية مهمتها الاساسية وهي الرقابة اللازمة لتحسين الخدمات لإشعار المسؤول دائما بان هناك سلطة حقيقية تراقبه ، بالإضافة الى الجهات الرقابية الاخرى الموجودة في مؤسسات الدولة والتي تكون في بعض الاحيان فاعلة في ظل الظروف السياسية التي يعيشها البلد ، لكن وجود اعلام حر هو شرط اساسي لإشعار المسؤول بان هناك رقابة ترصده وتفرض عليه اداء مهمته بشكل صحيح 
وكيف تطوير عمل واداء القناة  ؟
بعد عام 2010 كان شرط التمويل الجديد ، يتحدد بتطوير المؤسسة ، انتم تعرفون ان تلفزيون المربد تم ايقافه في عام 2006 لأسباب مالية ، لاسيما وتدركون ان الانتاج التلفزيوني يحتاج الى اموال وصرفيات هائلة خاصة وان هناك خطة لمؤسسة المربد تكون قابلية الاستمرار المستقبلية تعتمد على ما تحصل عليه من الشركات الاجنبية التي توقع الخبراء بعد السقوط ان تكون منتجة وقائمة من خلال ما اشيع في حينه من انتعاش الاستثمارات الكبيرة في مجال العمل التجاري والاستثماري في البصرة تحديدا وفي عموم العراق ، الا ان المربد اعتمدت وبعد ان يئسنا من شبه قناعتنا القديمة غير المتحققة على قدراتها الخاصة ، والدليل اننا  وبعد مرور عشر سنوات لا زالت سوق العراق التجارية لا تعتمد عليها المؤسسة الاعلامية سواء المربد وغيرها .  لذلك تم ايقاف البث التلفزيوني للمربد عام 2006 ، ولان كلفة الانتاج الاذاعي هي اقل بكثير عن كلفة الانتاج التلفزيوني استطاع الراديو ان يستمر في العام 2010 وكشرط في تطوير الاذاعة للحصول على تمويل جديد ، وكان في وقتها من صندوق الامم المتحدة U.N.D.N)) وكان شرطا يشمل  توسعة البث . بما يتعلق بالبرامج  ، تم تطوير وتحسين واستحداث الكثير من البرامج ، لكن فيما يتعلق بالأمور الفنية تمت توسعت البث الى ست محافظات اخرى بالإضافة ، الى المحافظات الثلاث الاصلية التي هي البصرة وميسان وذي قار. وتم اضافة محافظات كربلاء والنجف والحلة والمثنى والديوانية وواسط ليشمل البث محافظات الجنوب والفرات الاوسط .
كيفتتم عملية صناعة البرامج ، وهل هي من ذات كوادركم ام تستعينون بخبرات اخرى ؟
اعتمد كادر البث الاصلي في راديو المربد عام 2005 على التدريب الذي حصل عليه من هيئة الاذاعة البريطانية B  .B.C)) من قبل خبراء اعلام في هذه المؤسسة العريقة ، لكن في السنوات التي تلت هذا التاريخ اعتمدنا على تدريب كوادرنا من خلالنا ، معتمدين على الخبرة التي استلهمناها . بصراحة نحن نعتز بخبراتنا العملية في هذا الميدان ، والحمد لله فهي مثار اشادة جل المختصين لاسيما اساتذتنا في الاعلام ممن دربنا في هيئة الاذاعة البريطانية ، بل هم احيانا يستشيروننا في الكثير الكثير من الامور المتعلقة بالواقع العراقي ، وكيفية ادارتنا للمواضيع الصحفية المرتبطة بهذه المسالة .
هل تعتمدون مستشارين في هذا المجال الاعلامي لاسيما والكثير من الاذاعات تعتمد ذلك الامر ؟
نعم احيانا ، ففي مجالات انتاج البرامج الجديدة نحتاج الى الاستشارة ليس في مجال الاعلام وتصنيفاته ، وانما في المجالات التخصصية الاخرى الطبية او الهندسية او العلمية ، نستشير هنا متخصصين بما يتعلق بموضوع البرنامج فقط ، وليس في المجال الاعلامي للبرنامج ، الحمد لله فقد اصبحت لدينا الان خبرة بما يرغب الجمهور للاستماع وما يحب ، كذلك معرفتنا بذائقة الجمهور الموسيقية والاغاني ، وحتى في المجالات الثقافية والدينية ، انتم تعرفون ان للأيام خصوصية وطقوس ،  وهناك مواسم خاصة بها في السنة ، نحن نراعي تلك الخصوصية ، ونراعي ايضا التركيبة الثقافية للمجتمع بحيث لا نخدش ذاكرته واعتزازه ولا نصطدم مع المواقف والامور العقائدية ، هذا الامر جعلنا نقف على  الذائقة الجمعية ، ولكن لا باس بالاستشارة ، واكرر في مجالات التخصص التي دائما ما تكون خارجة عن توجهاتنا المهنية ، نعم في حالة ان يكون هناك برنامج طبي  فلا باس باستشارة الطبيب والمتخصص في المجالات الصحية ، وكذلك في المجالات الادبية ، فلطالما استشرنا اديبا او ناقدا او شاعرا ما ، ولكن ، ولله الحمد - اقولها متواضعا - ان في المجال الاعلامي اعتمدنا على تراكم خبراتنا وتخصصنا ، الامر الذي يشجعني على القول اننا الان مستعدون لخوض كل الامور والبرامج والفعاليات الاعلامية وحتى الصعبة منها .
ما هي طبيعة الدورات التي خضع لها كادركم ؟
الكادر الاساس خضع لدورة من قبل هيئة الاذاعة البريطانية ،  وبأشراف خبراء ومدربين من هذه الاذاعة والدورات الاخرى ، اهلنا كوادر خاصة بنا من خلال العمل ، توسعت المؤسسات الاعلامية في العراق واستهلكت ايضا الكثير من الكوادر ، لذا نحتاج دائما الى كوادر اخرى اضافية ، ان لم اقل دماء شابة ، في هذه السنوات تمكنا من اجراء العديد من الدورات الخاصة بقناتنا . 
سمعتك تقول :  ان كوادر استهلكت ... ولقد اثارتني تلك المسالة  ؟
نعم ، قلت استهلكت بالمعنيين التي اقصدهما الايجابي والسلبي ، الايجابي اننا نحتاج طاقات شبابية جديدة لضخ هذه الدماء ضمن المؤسسات الاعلامية ، ومن ثم تهيئة كادر ينمو وينضج ويتعلم على اساس صحيح يواكب الاعلام الحديث والاعلام الحر تحديدا . والسلبي هنا ، ان الكثير من الكوادر استهلكت ، ان تعلم ان الكثير من الصحفيين كأنما تم امتصاص ابداعهم ، وخبا نجمهم بعد فترة ، وهذا الامر دليل على ان الصحافة ليست مهنة من لا مهنة له – كما يقولون – وهي ليست مهنة طارئة مثلما تصورها بعض الاقاويل وتتجنى عليها وتجعلها مقولبة جامدة غير فاعلة ، بل تجعلها تستظل بالمصادفة ، انها موهبة حالها حال الشعر والادب واي حرفة يمنحها الله تعالى للإنسان . ويُعرف من خلالها ان هذا الشخص مؤهل لان يكون صحفيا ، او عكسه ، لم تكن الصحافة ولعمرها مهنة الواسطة والصدفة والامر الطارئ ، هذا هو المعنى السلبي للموضوع ، ولقد وجدنا انه قد تم استهلاك العديد من الكوادر الاعلامية ، وللأسف ، وهذا الامر حدّ  من اندفاعهم وانتاجهم في مؤسساتهم ، وهذا امر لطالما اضعف الاعلام الحر  في العراق . نحن هنا نعتز على اننا باقون على نهجنا الاعلامي وخطوطنا الصحفية الواضحة في جعل الاعلام مستقلا ، وسلطة رقابية فاعلة ومؤثرة ، ولكن للأسف فالكثير من المؤسسات الاعلامية وبعض الصحفيين لا يحملون هذا الهم ، وانما تم تجيير مهنة الصحافة للمصالح الشخصية والحصول على الجاه والمنزلة الاجتماعية ، الامر الذي اضعف دور الصحافة لدى الناس ولدى المسؤول وجعلها في مرتبة طارئة ، وهذه واحدة من كوارث المشهد الصحفي في العراق .
برأيكم وفي هذا الاطار ما هي المقومات التي تحافظ على مهنية الصحفي هنا ؟
الصحفي يحتاج لان يكون بين الناس ، يعرف همومهم ويسمع معاناتهم ويخبر شؤونهم وقصصهم .. ويحتاج بالمقابل ان يقرا القراءة تجعله مطلعا على افكار الاخرين ، تأخذه فكرة وجولة في عقول الناس الذين كتبوا الكتب في مختلف المجالات ، القراءة واحدة من اهم اسباب نجاح المهمة والعمل الصحفي ، على اعتبار انها تمدك بالأفكار الخلاقة ، كما ان الناس بالشارع يعطونك الافكار ويقدمون حاجاتهم وهمومهم ، الكتب تمدك بالأفكار والمعارف لاسيما وهي التي صدرت من عقول رسخت وعصرت افكارها لتصبها على الورق لذلك من الضروري جدا للصحفي ان يكون قارئا نهما ومنابعا جيدا وراصدا فطنا .
س/ هل حققت اذاعتكم  انتقالة  مهنية في علاقاتها في المجالات  المحلية او الاقليمية او العربية ؟
بما اننا نعلق تغطيتنا بالعراق ، فنحن نؤسس لعلاقات مهنية حقيقية ، وليست علاقات عابرة او مصلحية ، يجب ان نحافظ على خط من الاحترام لا تفسده ما تسمى بالعلاقات الشخصية في البصرة وحتى في العراق ، وفي بغداد تحديدا على اعتبار ان لدينا شبكة واسعة من العلاقات في العراق من سياسيين ومسؤولين ، ولكنها علاقات مهنية تحكمها الجدة والمهنية والحاجة الاعلامية ، اكثر من هذا نعتبره علاقة غير مرغوب بها ،  لذلك نحرص على ديمومة علاقاتنا مع المسؤول والسياسي ، وهي علاقة محكومة بالمهنة ليس الا ، نعم توجد مثل هذه العلاقات ، لدينا علاقات طيبة مع مختلف وسائل الاعلام العراقية ، نحاول احيانا صناعة برامج متبادلة مع المؤسسات الاذاعية والاعلامية المحلية ، لدينا الان شراكة مع راديو (نوا) في السليمانية ، هناك برامج من انتاج اذاعة المربد تبث في اذاعة ( نوا)  هذا الامر ساعدنا على الحصول على جمهور اضافي ، لاسيما ومحافظات اخرى لا يصل اليها بثنا ، الان وصلهم البث وعرفوا سياستنا الاعلامية وتوجهاتنا المهنية والسياسة التحريرية لنا وطريقة العمل المهني من خلال (نوا ) . لدينا مذكرة تفاهم مع دي دبليو الالمانية المؤسسة الاعلامية شبه الرسمية لكن المشكلة ان اختلاف الخط المهني للإذاعات لا يعيك الحرية الكاملة بإنتاج برامج مشتركة وحتى تؤامه او التعاون معها فيما يتعلق بالإذاعات الرصينة كالإذاعة التي ذكرت المشكلة ليست بالخط المهني وانما بالذائقة الجمعية المواطن الاوربية لديه ذائقة تختلف عن المواطن العربي لدينا مذكرة تفاهم معها وهناك برنامج او مجموعة تقارير اذاعية تبث في هذه الاذاعة في المانيا لكن للأسف مساحة البرامج التي اخذناها من المؤسسة المذكورة وتبث في راديو المربد محدودة جدا باعتبار اختلاف الذائقة وتفاوتها لدى المتلقي العراقي هذا الامر يعيق دائما توسعت التعاون الاذاعي مع المؤسسات الاوربية ووسائل الاعلام المختلفة على اساس ان الخط الذي ننتهجه و - قد يبدو ذلك غرورا او تغاليا - ولكن بث المربد ومن جوانب القيم التحريرية يبدو هنا ارقى وخاصة في الجوانب التقنية ، وليس من النواحي الفنية . واعود واشخص نواحي القيم التحريرية لبثنا سواء في البرامج او الاخبار ، فنعتقد ان هناك درجة ارفع ، الامر الذي يشعرنا ان كل ما يأتينا من بقية المؤسسات ومع احترامي لها ، لا يرتقي الى العمل من القيم والناحية الرصينة والموضوعية والحيادية والاستقلالية التي تعتمدها المربد .
على مستوى المؤتمرات  شاركنا في العديد من منها المحلية على مستوى الاشخاص ، والدورات الدولية والعالمية لتبادل الخبرات وخصوصا في مجالات المرأة وحقوق الانسان والطفولة ومواضيع اعلامية تتعلق بالفئات المهمشة ، الامر الذي اكتسب منه كادر المربد الكثير من الخبرات التي نحتاجها في اعمانا التحريرية والفنية وغيرها .
وهل وجدتم ان اجهزت بثكم واستخداماتكم التقنية تنسجم وتتواكب مع اجهزت البث الحديث ؟
لا نهائيا ، لا  اخفيكم ان الوضع في العراق في هذا المجال غير مشجع ، وهنا مسألة  تثبرني في هذا المجال اذ لطالما استغرب ان بعض الصحفيين يعولون ومن خلال اذاعات شخصية على الاعلان والمردود التجاري ، هذا غير ممكن ، بل غير ممكن حتى عربيا ، الاعلام المستقل دائما يخسر ان لم نقل ان كل اعلام يخسر ، ولكن يجب ان يكون مهنيا ، ويكون له دور فاعل في بناء مجتمع سليم ، يجب عليه ان يكون خاليا من التوجهات ، اعلام غير موجه لا يسيء له لعاب ، الممولون يحتاجون الى اعلام موجه يساعدهم على انتشار اصواتهم ، وهذا الاعلام لا يتمكن من تلبية حاجة المواطن وفرض الرقابة اللازمة على المسؤول على اعتبار ان يخضع لضغوطات وتوجهات سياسية وحزبية ، واعود الى ما انطلقت منه بالقول ان واهم من يعول على تأسيس اذاعة شخصية يمولها الاعلام او الاعلان لاسيما في البصرة . استطيع القول – وجوابا على مداخلتك بصدد ثقافة الاعلان المتواضعة لدينا - : نعم ، في السنتين الاخيرتين تحسنت ثقافة الاعلان ، اذ بدا التجار واصحاب الاعمال يعوون ما للإعلان من دور واثر كبيرين من تأثير وترويج بضاعتهم ، تحسن الاعلان هنا  نسبيا ، لكننا مقارنة مع دول وحتى مناطقية بحاجة الى ثقافة اعلانية اوسع كيما تصبح رائجة ، هناك تتمكن وسائل الاعلام من الاعتماد علي تموينها واستمرار بثها ، نحتاج الى سنوات اخرى لتعزيز تلك الثقافة ، لكن مبدئيا نحن نجد في مدينة البصرة كمستقطب تجاري وصناعي واقتصادي كبير قابل في الايام القادمة على افشاء ثقافة الاعلان وترسيخها بما تتطلبه الطرق الحديثة للإعلان التجاري . 
 ما هو برنامجكم القادم وما الذي يميز المربد في المستقبل ؟
لا اخفي عليك ان القضية الاصعب هي الاستمرار على النهج ، وهي قضية اصعب من التطوير ، الحفاظ على المبادئ هو عملية تتوج العمل  ، هنا اتذكر قولا للرسول الاعظم (ص ) : (يأتي زمان على امتي القابض على دينه كالقابض على جمرة من النار ) . استطيع القول هنا  ان صعوبة الحفاظ على الخط التحريري المستقل ، هي صعوبة تحتاج الى ديمومة في العمل المهني الجاد ، همنا الاول والاخير ان نحافظ على استقلاليتنا وحيادنا لتأدية رسالتنا ومن ثم نسعى الى توسيع رقعة البث ، هذا سيساعدنا كثيرا لا سيما بعد  اقرار قانون هيئة البث والاتصالات لتقليل رسوم الطيف الترددي ، هنا يتعزز دور البث . نحن نطمح الى مد الجسور وعمل مؤاخات مع اذاعات متمكنة كشبكة الاعلام العراقي الممولة من المال العام ، لتكون المربد حينذاك واحدة من الاذاعات الوطنية التي يسمعها العراقيون جميعا ، وشعارنا هنا هو الولاء للوطن دون الولاء للحاكم او المسؤول .
والتقينا بالإعلامية المتميزة نهلة الجابري وهي تعمل مراسلة ومعدة ومقدمة ومحررة وسألناها عن  طبيعة عملها في القناة وهي ان الثقافة تتعتبر سمة يتميز بها الاعلامي ؟
الثقافة والاطلاع مسالة نسبية ، وهي لا تخضع احيانا الى الشهادة الاكاديمية ، اتحدث عن الوسيلة الاعلامية نحن هنا من اختصاصات مختلفة ، لكن المسالة لها علاقة بتثقيف الذات وليس الاعتماد على التخصص . لسنا جميعنا خريجو اعلام ، لدينا ثقافة ، لكن العمل في الاعلام زاد من ثقافتنا وعزز تخصصنا ، هذه الثقافة نحتاجها في اعمالنا ، يجب ان نلم بكل المواد وهذا امر صعب ، انما لا باس ان نلم بما يعزز ادواتنا . يجب على الصحفي ان يطور معلوماته التي تعود على ترصين ادواته واشتغالاته ،  عندما نعرج على موضوع او تقرير صحفي ما يجب علينا اولا الالمام بهذا الموضوع والاحاطة بادبياته ومعرفة ما يتخلله من امور تشفع له .  احيانا يصنع الصحفي معلوماته وثقافته من خل الحدث الصحفي نفسه ، مثال ، انا مختصة بالبرامج الاقتصادية ، وانت اتيت على الجرح ، انا خريجة لغة انكليزية اعد برنامجا اقتصاديا بعيدا كل البعد عن تخصصي ، لكن يجب ان ابحث واتطلع كيما اصل الى المعلومة الاقتصادية ،  لا يهمني ان تنجح ادواتي على حساب الناس لاسيما وطموحي هو ايصال المعلومة للناس . اسم برنامجي (موارد)  وهو من اعدادي وتقديمي ، برنامج موارد له علاقة بالاقتصاد والاستثمار ، نحن نتابع ما يخدم المصانع والمعامل المتوقفة ، كذلك موقف الصناعيين والتجار ورجال الاعمال ، وهي حاضرة في برامجنا . هم مؤسسات نقابية لديها اعمال تنفصل عن المؤسسة الاخرى ، لكن الانظمة الداخلية تختلف ، وكل له انشطة مختلفة تجمعهم احيانا المؤتمرات والندوات ، لكن ادوارنا هنا كاذاعيين تجعلنا نتواكب ونساير تخصصاتهم التجارية والصناعية والزراعية وغيرها . 
من ضمن البرنامج نحن نركز على المعامل الحكومية المتوقفة الاهلية ، لدينا فقرة استحدثناها حول دعم الصناعيين وتشجيع الصناعة الوطنية والمنتج المحلي كجزء من رسالتنا الصحفية ، وكإعلام للمنتج الوطني . للاسف ، دائما الحكومة تدعي دعمها للمنتج المحلي والصناعة الوطنية ، لكن هم انفسهم يشكون من ذلك بعدم وجود الدعم الحكومي المحلي او المركزي ! اصل اليكم اننا كإعلام نوصل اصواتهم على اقل تقدير الى اصحاب الراي . ثانيا عرض منتوجهم من خلال الاذاعة بالصوت ، وعرض منتجهم ، يعني معمل من المعامل كانموذج نروج له بطريقة مجانية تتحملها الاذاعة نفسها غير مدفوعة الثمن . وكذلك اشتراكهم في المعارض والفعاليات الاقليمية والدولية .
وما هي ادواركم بالنسبة الى الشركات الاجنبية ومن يتجحفل معها من الشركات المحلية العراقية ؟
نعم نحن نغطي اي مفرق او مفصل اقتصادي يصب في رافد اقتصادنا الوطني ، اذا تكلمتم عن الشركات الاستثمارية الاجنبية هذه الشركات من الصعب الوصول اليها او التواصل معها الا بتنسيق مسبق ، نحن لنا تنسيق في برنامجنا مع شركة البي بي وشيل ، هناك حلقة خاصة  في برنامجنا تغطي الاقتصاد المحلي فقط ودعم المنتج المحلي .
وهل هناك خطة لتوسعة برنامجكم الاقتصادي ؟
بالتأكيد نحن نتحرى ذلك التطلع ، التقينا مع جل الشخصيات في البصرة الوزراء واللجان البرلمانية الاقتصادية والزراعية والصناعية والمحلية في مجلس المحافظة وديوان المحافظة والمعامل الحكومية فضلا عن تغطيتنا لحركات تداول الاسهم والبورصة وصعود وانخفاض العمل و تغطيتنا اليومية اصعود وهبوط الذهب والنفط ، ولنا نشرة اقتصادية في هذا المجال . نحن شبكة مراسلين من تسع محافظات البصرة عاصمة العراق الاقتصادية لذا حري بها ان تضطلع بهذا الامر الذي هو من صلب توجهاتها الاقتصادية . انا مراسلة صحفية اخرج لتغطية النشاطات التظاهرات التقارير والفعاليات واعمل في فعاليات اخرى ، ومراسلة اخبارية تعلمت الصحافة هنا واتقنتها في المربد وهي مدرسة كبيرة شرفني ان عملت بها منذ العام 2007  ولحد الان 
تجدين ان المرأة فاعلة في مثل هذه البرامج ؟ 
لديّ برنامج  اسمه (مشوار الصباح ) احيانا اعده  اقدمه ، ولقد وجدت من خلاله ان منظومة المرأة فاعلة اذا وجدت الدعم ، شريطة ان لا تكسر اشرعتها ، المرأة تنجح في كل المجالات اذا كانت سلاحها الثقافة ، كونها عنصر فاعل . هناك نماذج تقتدون بها انتم والاف الرجال ، في هذا البرنامج وجدنا طاقات نسوية لا يستهان بها وهي طاقات واعدة تبشر بخير اذا ما قدمت لها يد العون .  ما زلت اخوض هذه التجربة العسيرة وانا هنا استحضر امي التي الهمتني بكل ما تملك ، واستطاعت ان تقومني واخوتي  وتقوم بنا وهي هنا مثلي الاعلى في كيفية مواجهة الحياة بموضوعية وشجاعة .  

عادل علي عبيد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/09/24



كتابة تعليق لموضوع : راديو المربد منظومة اعلامية تسابق الاثير
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أبو جنيد ، على من هو الفاسد .. هم... أم... نحن ...ام الكل الا ما عصم ربي ... : صح لسانك يا محترم ، وضعت يدك على الجرح ولهذا السبب ابتلينا ،كيفما تكونوا يولى عليكم .رائع تقيم رائع ، أهل الاختصاص والدين لم يوضحوها.

 
علّق عبود مزهر الكرخي ، على سالوفة على السلاطين معنى كلمة سرسري وسربوت - للكاتب عبود مزهر الكرخي : الأخ العزيز أبو الحسن السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لطالما تعودت على مداخلتك الجميلة والتي تثري الموضوع وتعطيه قيمة أعلى وأرقى ويبدو أن ماقامت به عصابات المسؤولين والأحزاب هم يدخلون في خانة السرسرية والسرابيت وهناك البلشتية والسختجية وغيرها من المفردات التي تنطبق عليهم احسن انطباق العراق قد ابتلى العراق وشعبه بهذه الشخوص الممسوخة وهم لايعرفوا الخير ولاحتى الرحمة وقد صدق سيدي مولاي أمير المؤمنين(ع) عندما قال (لاتطلب الخير من بطون جاعت ثم شبعت، وأطلب الخير من بطون شبعت ثم جاعت) ويبدو أننا المستقلون والتي تمثل شريحة كبيرة من المجتمع العراقي قد ابتلت بهؤلاء الممسوخين ولانها اغلبها تسلك طريق الحق وطريق ونهج أهل البيت تجدها تواجه الصعوبات والمشاكل والذي يقول عنها الأمام علي(ع) ( لاتستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه) ويبدو ان هذه الحادثة الخاصة قد حفزتني لكتابة مقال عن قريب أن شاء الله لنعري هذه الفئات والشخوص الممسوخة. ولك مني كل التحايا شاكرين مروركم الكريم على الموضوع.

 
علّق ابو الحسن ، على سالوفة على السلاطين معنى كلمة سرسري وسربوت - للكاتب عبود مزهر الكرخي : الاخ الكاتب القدير عبود مزهر الكرخي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لطالما اتحفتنا بمقالاتك اللطيفه والمعبره لست متاكد لكن انا مره قرئت ان كلمة السرسري تعني المحامي او لها معنى اخر هو من لاعمل له بمناسبة السرسريه والهتليه والسفله سوف اروي لك واقعه حدثت معي ولانني لست في الدوله الفاضله التجئت الى الله واليك ثانيا القصه تدور انا خادم الحسين وقد شيدت مظيف باسم ام البنين كمكز ثقافي واحياء الشعائر الحسينيه والقاء المحاضرات الثقافيه قبل تشييد المظيف حصلت على موافقه رسميه من امين بغداد الاسبق صابر العيساوي قبل 15 يوم فوجئت بعصابة امينة بغداد تبلغني بضرورة ازاله المضيف لانه تجاوز على حديقه عامه مافاز قوم ولوا امرهم الى امرئه اخبرتهم ان لي موافقه رسميه وابرزتها لهم وان المضيف ليس له علاقه بالحديقه العامه ولم يشوه المنظر العام الا ان عصابة بلدوز بغداد لم تقتنع بجوابي اتصلت باكثر من سافل من سفلة الدوله بمستوى عضو برلمان او وزير لكنهم اعتذرو بحجة ان الامر يحتاج لموافقه حيدر العبادي بلمح البصر حضرت عصابة بلدوز بغداد وقاموا بشكل وحشي بتهديم مظيف باب الحوائج ام العباس وكل منهم ينادي سجلوني عند الامير حتى ارضيه المضيف جرفوها بالبلدوزرات الى هنا والامر هين وسلمت امري الى الله لاني اعرف شيعة ابي سفيان موجودين في كل عصر ومصر الا ان المضحك المبكي هناك مواكب متجاوزه تم غظ النظر عنها لكن كيف تم غظ النظر عنها انا اخبرك لقد تنادى مسؤؤلوا الاحزاب والمليشيات بالحظور الى تلك المواكب للدفاع عنها رغم انهم لايحملون اي موافقه رسميه لكن كما قتلك في هذه الدوله البائسه الغلبه للعصابات المسلحه ولاحزاب السلطه فانا لله وانا اليه راجعون انا كتبتلك هذه القضيه وانا متاكد ان المضيف لن يرجع وان الهجمه عليه هجمه وحشيه لانني انسان مستقل لا انتمي لاحزابهم البائسه ولا لمليشياتهم المسلحه وقد اخبرني احد المحاميين انني على ضوء الموافقه بامكاني ان اقيم دعوة على بلدوز بغداد واقاضيها قلت له مشعان بدقائق حوله القضاء من مجرم الى برىء واكيد القضاء سيحولني الى مجرم كتبت لك لكي تعري هؤلاء السفله الذين يريون ان يكون حسين خاص بهم كما كان لهدام حسين خاص بهم وكتبتلك لانني لا اجد منفذ انشر قضيتي فيه والله المستعان

 
علّق بورضا ، على المصيبة العظمى شهادة الصديقة الكبرى: الوحيد الخراساني 1439 هـ - للكاتب شعيب العاملي : يا فاطمة

 
علّق شاهد عيان على الحادثة ، على مراجعة تاريخية لمواليد 2000 : السلام عليكم. بالنسبة إلى الشيخ عباس السراج لم يتعرض إلى عبوة ناسفة او محاولة اغتيال وإنما حادث عرضي تعرض إليه أطفاله عندما كانوا يلعبون بانقاض جلبت من مقالع الرمل من بحيرة النجف وكانت هذه الانقاض فيها رمانة دفاعية فانفجرت عليهم وقتل على أثره أطفاله الثلاثة.رحمهم الله

 
علّق Zia Ghannideyin ، على فتوى الشيخ الوحيد والشيخ الصافي في كمال الحيدري : بسمه تعالى نعوذ بالله العظيم من الشيطان الرجيم ونساله ان يكفينا مضلات الفتن وتشابهه الباطل واختلاطه بالحق اللهم اسالك بلا اله الا انت وبمحمد واله الاطهار ان ترني الحق حقا فاتبعه واعمل به والباطل باطلا فاجتنبه اللهم احسن عواقب امورنا ولاتخرجنا من الدنيا الا وانت راضٍ عنااللهم ان عملنا ضعيف فضاعفه لنا بفضلك واشهد ان لا اله الا الله وحده لاشريك لك واشهد ان محمدا عبده ورسوله واشهد ان عليا واولاده المعصومين أولياء الله اللهم اني أشهدك اني ولي لمن والاهم وعدو لمن عاداهم الى يوم الدين اللهم لقني حجتي يوم ألقاك اللهم امتني مسلما وألحقني بالصالحين وادخلني في زمرة محمد واله الطاهرين

 
علّق حكمت العميدي ، على محمد المهدي حي - للكاتب الشيخ عبد الامير النجار : احسنتم اللهم عجل لوليك الفرج

 
علّق حكمت العميدي ، على هل تعرفني..؟ - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم كنت أعتقد أن القعقاع شخصية خرافية ليس لها وجود وحقيقة موضوعك ادهشني

 
علّق حكمت العميدي ، على حقائق تعرفها لاول مرة عن سيرة القاسم بن الامام الكاظم ع - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : احسنتم وأعظم الله اجورنا واجوركم جميعا

 
علّق جميل البزوني ، على مراجعة تاريخية لمواليد 2000 : سلام عليكم بالنسبة الى شيخ سلام الابراهيمي لم يقع له حادث اغتيال في الناصرية نعم استشهد طالب اخر في نفس السنة اسمه الشيخ سلام الحسيناوي وكان الحادث في اول ايام شهر رمضان اما شيخ سلام الابراهيمي فهو لم يتعرض لحادث اغتيال وهو الان يحضر البحث الخارج في النجف عند السيد الحكيم والشيخ هادي ال راضي

 
علّق حكمت العميدي ، على اين كانت فتوحات الشيعه ؟؟؟ - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : الحمد لله رب العالمين انه خلقنا مسلمين ومسلمين من أتباع امير المؤمنين عليه السلام ومن شيعته فلو كنا خلقنا من طائفة أخرى لاقت بنا الدنيا وما كنا عرفنا الحق اسأل الله الهداية للمخالفين لأهل البيت عليهم السلام

 
علّق جميل البزوني ، على مراجعة تاريخية لمواليد 2000 : سلام عليكم يمكن اضافة محاولات وقعت ضد طلبة الحوزة الاخرين منها: 1- تفجير عبوة على منزل السيد معين الحيدري في النجف عام 2010 2- تفجير عبوة على منزل الشيخ عبد الحسين الجراح في حي المتنبي في مدينة الكوفةعام 2010 3- تفجير وحرق منزل وسيارة الشيخ ابو ياسين الدراجي في مدينة ميسان عام 2118

 
علّق بورضا ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : وهنا لا يفوتني أن اذكر نماذج من السرقات للفضائل التي تثبتها الروايات في التعليق السابق فقد تم سرقة فضائل النبي والوصي معا صلى الله عليهما وآلهما!! حيث يذكر ابن كثير في كتابه البداية والنهاية : (( قال ابن أبي الدنيا : حدثنا أبو خيثمة ، أخبرنا حجين بن المثنى ، أخبرنا عبد العزيز بن عبد الله بن أبي سلمة ، عن عبد الله بن الفضل الهاشمي ، عن [ ص: 367 ] عبد الرحمن الأعرج ، عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ينفخ في الصور فيصعق من في السماوات ومن في الأرض إلا من شاء الله ، ثم ينفخ فيه أخرى فأكون أول من بعث ، فإذا موسى آخذ بالعرش ، فلا أدري أحوسب بصعقته يوم الطور ، أو بعث قبلي ؟ ) )) ثم نقل عن صحيح مسلم : (( " أنا أول من تنشق عنه الأرض ، فأجد موسى باطشا بقائمة العرش ، فلا أدري أفاق قبلي ، أم جوزي بصعقة الطور ) )). وعلق عليه : (( فذكر موسى في هذا السياق فيه نظر ، ولعله من بعض الرواة; دخل عليه حديث في حديث ; فإن الترديد هاهنا فيه لا يظهر ، لا سيما قوله : " أم جوزي بصعقة الطور " )) . ثم نقل : (( وقال ابن أبي الدنيا أيضا : حدثنا إسحاق بن إسماعيل ، أخبرنا سفيان ، هو ابن عيينة ، عن عمرو ، هو ابن دينار ، عن عطاء ، وابن جدعان ، عن سعيد بن المسيب ، قال : كان بين أبي بكر وبين يهودي منازعة ، فقال اليهودي : والذي اصطفي موسى على البشر . فلطمه أبو بكر ، فأتى اليهودي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقال : " يا يهودي ) ، أنا أول من تنشق عنه الأرض ، فأجد موسى متعلقا بالعرش ، فلا أدري هل كان قبلي ، أو جوزي بالصعقة ) )) . ومما علق عليه : (( وهذا مرسل من هذا الوجه ، والحديث في " الصحيحين " من غير وجه بألفاظ مختلفة; وفي بعضها أن اللاطم لهذا اليهودي إنما هو رجل من الأنصار )) ونقل : (( وقال أبو بكر بن أبي الدنيا : أخبرنا إسحاق بن إسماعيل ، أخبرنا جرير ، عن عطاء بن السائب ، عن الحسن ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " كأني أراني أنفض رأسي من التراب ، فألتفت ، فلا أرى أحدا إلا موسى متعلقا بالعرش ، فلا أدري أممن استثنى الله أن لا تصيبه النفخة ، أم بعث قبلي ")) . وعلق عليه : ((وهذا مرسل أيضا ، وهو أضعف )) . هذا بالنسة لسرقات اليهود واوليائهم من المنافقين لفضائل النبي الأكرم صلى الله عليه وآله ثم ذكر : (( وقال الحافظ أبو بكر البيهقي حدثنا أبو عبد الله الحافظ ، وأبو سعيد بن أبي عمرو ، قالا حدثنا أبو العباس : محمد بن يعقوب ، حدثنا محمد بن إسحاق الصغاني ، حدثنا عمرو بن محمد الناقد ، حدثنا عمرو بن عثمان ، حدثنا موسى بن أعين ، عن معمر بن راشد ، عن محمد بن عبد الله بن أبي يعقوب ، عن بشر بن شغاف ، عن عبد الله بن سلام ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " أنا سيد ولد آدم يوم القيامة ولا فخر ، وأنا أول من تنشق عنه الأرض ، وأنا أول شافع ومشفع ، بيدي لواء الحمد تحتي آدم فمن دونه ) )) . وعلق عليه (( لم يخرجوه ، وإسناده لا بأس به )) ولكنه نقل روايتين بلا تعليق وبلا معارضة أو ذكر لما يخالفها مما مر معنا في التعليق السابق من فضائل الإمام علي عليه السلام وخصائصه سلام الله عليه فقد نقل : (( وقال ابن أبي الدنيا : حدثنا أبو سلمة المخزومي ، أنبأنا عبد الله بن نافع ، عن عاصم بن عمر ، عن أبي بكر بن عمر بن عبد الرحمن ، عن سالم بن عبد الله ، وقال غير أبي سلمة : عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه سلم ( أنا أول من تنشق عنه الأرض ، ثم أبو بكر ، ثم عمر ، ثم أذهب إلى أهل البقيع ، فيحشرون معي ، ثم أنتظر أهل مكة فيحشرون معي ، فأحشر بين الحرمين ) . وقال أيضا : أخبرنا الحكم بن موسى ، أخبرنا سعيد بن مسلمة ، عن إسماعيل بن أمية ، عن نافع ، عن ابن عمر ، قال : دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد ، وأبو بكر عن يمينه ، وعمر عن يساره ، وهو متكئ عليهما ، قال : ( هكذا نبعث يوم القيامة ) )) فهكذا كانت السلطات السقيفية ومن تبعها من الأموية والعباسية ينشرون هذه الروايات وتتلقفها الأمة ويشربها محدثيهم وهم يرون ما فيها ولعل بعضهم أعمى الفكر والبصيرة . فهذه سبيل السرقات والمضادة لأهل البيت عليهم السلام بدءا من رسول الله صلى الله عليه وآله من تشويه أو سرقة لفضيلة ومنزلة وخصائص إلهية وكل بقية اصحاب الكساء عليهم السلام، فهنا تم استبدال الإمام علي والزهراء والحسن والحسين بعمر وابو بكر. كل شيء يسرق وكل شيء يشوه .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله الاخ يورصا؛ شكرا لفضلكم؛ الا ان ما تفضلت به ليس ردا؛ هذا موضوع طويل بحد ذاته؛ حجمه اضعاف الموضوع الذي تعقب عليه؛ فارجو حضرتك مشكورا ان تنشره كمقاله مستقله لتعم الفائده. تحياتي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الصديق علي بن ابي طالب مع اعدائه - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب بو رضا . احسنتم واجدتم على ما تفضلتم به وقد توضحت الرؤية واصبح معلوم من هو الذي يذود المنافقين والمرتدين عن الحوض . اشكركم على هذا البحث المستفيض الذي تجشمتم فيه جمع رواياته من مصادر مختلفة . . اسأل الرب لكم التوفيق والمحبة والسلام . .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : لطيف القصاب
صفحة الكاتب :
  لطيف القصاب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 أنقذوا الفقراء والمحتاجين  : كرار صالح الرفيعي

 ثورة 14 تموز من ذبحها  : مهدي المولى

 صرخه انثى ....رحلة لعالم الجنِّ  : ابراهيم امين مؤمن

 المدرسي للسياسيين: لا تأخذكم (العزة بالإثم) عن تغيير الطرق التي فشلتم من خلالها في تحقيق الإصلاح ولا تنشغلوا عن (داعش)  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 التحالف لم يدم إلا يوما..انسحاب "الفتح" من "نصر العراق" بسبب "انتخابي"

 أن تنظيم القاعدة هي أساس الإرهاب العالمي !!  : سيد صباح بهباني

 عاجل"اطفال ذي قار" يستعدون لخروج بتظاهرة لمطالبة المسؤولين بحقهم من الكهرباء  : رسالتنا اون لاين

  ضجة اسمها(افراح شوقي)  : داود سلمان الكعبي

 واقعة كربلاء , صراع بين الحق والباطل  : جمعة عبد الله

 الدرس القاسي!  : صلاح عبد المهدي الحلو

 لم نُتمم الثقافة الإسلامية ولم نُفلح بالثقافة العربية ..  : حسين محمد الفيحان

 الديوانية : القبض على متهمين اثنين بحوزتهم كميات كبيرة من الحبوب المخدرة  : وزارة الداخلية العراقية

 نعم : نحن مع المالكي ضد تقسيم العراق .  : د . مقدم محمد علي

 ثورة الكدعان الحمراء و ثورة الشجعان البيضاء  : مفيد السعيدي

 مصدر : هروب عشرين نزيلا من سجن الطوبجي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 98243498

 • التاريخ : 23/02/2018 - 20:07

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net