صفحة الكاتب : د . عبد القادر القيسي

قرار البرلمان العراقي غير ملزم وأقر برسمية التواجد العسكري التركي
د . عبد القادر القيسي

بداية (اننا ضد تواجد أي عسكري غير عراقي ونعده جريمة) ونقول::

 في مواجهة دبلوماسية متصاعدة بين العراق وتركيا، بشأن تواجد القوات التركية في العراق ومعركة تحرير الموصل، وقاربت تصريحات رئيس الوزراء حيدر العبادي، ووزير الخارجية خلال الثلاثة أشهر الأخيرة بحوالي عشرة تصريحات، ويعتبر التواجد التركي في العراق واحداً من الملفات الخلافية بين الكتل السياسية العراقية حيث يؤيده الأكراد وبعض الكتل السياسية والمدنية، بينما ترفضه كتل أخرى حاكمة، وحاولت كتل سياسية وقادة مليشيات تعميق الأزمة بين البلدين وعرقلة أي علاقات دبلوماسية،  وفي خضم هذه الاحداث اصدر البرلمان العراقي في 5/10/2016 قرار برلماني اعتبر فيه القوات التركية قوات محتلة، ولنا عليه عدة ملاحظات ومطبات شكلية وموضوعية::

المحور الشكلي::

اولا-قرار البرلمان ليس له قيمة الزامية تجاه الحكومة العراقية وتجاه السلطات::

ان مجلس النواب يعرف انه لا قيمة الزامية لقراراته وهذا ما اكده قرار المحكمة الاتحادية العليا بالدعوى المرقمة 28/اتحادية/2012، والدعوى كانت إجابة على كتاب مجلس النواب للمحكمة الاتحادية العليا(شؤون اللجان/ المرقم (1/9/4429) في 9/5/2012)  في موضوع قرارات مجلس النواب ولمن يريد التفصيل عليه الرجوع لمقالي(هل قرار البرلمان بحجب المواقع الإباحية ملزم قانونا؟  ام انه دوران في حلقة مفرغة؟ في 19 أيلول، 2015) والاجابة واضحة ولا يحتاج مجلس النواب الى تكرار موضوع اصدار قوانين مستندا على مادة رسمت شكلية ولم تعطي صلاحية اصدار قرارات لها قوة الزامية، وللتذكير ان المادة (61) من الدستور النافذ، حددت مهام مجلس النواب في ب(تشريع القوانين والرقابة، وانتخاب رئيس الجمهورية ... الخ بالإضافة الى اصدار القرارات والتي وردت ضمن مواد عديدة) ولم يشر من قريب او بعيد الى صلاحية مجلس النواب باتخاذ قرارات لها قوة القانون (أي اصدار قواعد عامة مجردة بعنوان قرارات تتضمن قواعد عامة تلزم الحكومة بتنفيذها) بحيث تشابه من حيث القوة القانونية مع ما كان يصدر من مجلس قيادة الثورة المنحل من قرارات، ونشير بهذا الصدد لقرار مجلس شورى الدولة رقم (13/2008) في (5/11/2008) المؤيد لما سبق وصفه،  وبالتالي ان القرارات::

الف-قرار حجب المواقع الإباحية في14/9/2015. 

 باء-قرار إحالة جرائم داعش للمحكمة الجنائية.

جيم- قرار منع الأجهزة الأمنية من مطالبة النازح بكفيل للدخول الى بغداد.

دال- قرار اقالة مفتش وزارة الصحة(عادل محسن).

هاء- قرار حل لجنة شؤون النازحين برئاسة صالح المطلك.

واو- قرار عدم استبعاد اي مرشح من الانتخابات في 20/مارس/ 2014.

وغيرها من قرارات لم تجد طريقها للتنفيذ لدى السلطة التنفيذية او غيرها، وبالتالي تعد فاقدة للمشروعية أساسا، وهو ما يفرغها من ثقلها الدستوري وقوتها الإلزامية.

ثانيا-عشوائية البعد السيادي في القرار البرلماني:

الاداء البرلماني يتغنى بالسيادة بالصبغة المذهبية عندما يتعلق الامر بتركيا والمحافظات السنية وتارة بالصبغة القومية للسيادة عندما يتعلق الأمر بإقليم كردستان، والقرار البرلماني كان جزء من الزوبعة الأخيرة التي أثيرت بحق تواجد القوات التركية في معسكر بعشيقة قبل فترة والقرار كان متسرعا وليس ببعيد عن تنفيذ سياسات تخدم المحور الايراني السوري الروسي ضد دول وحكومات من محور آخر مثل تركيا وبلدان الخليج، وهي امتداد لما اثير حول السفير السعودي.

السيادة لها خمس خصائص هي انها:

مطلقة وشاملة ولا يمكن التنازل ودائمة ولا تتجرأ، وجميع هذه الصفات عند مقارنتها مع المعطيات والوقائع المبسوطة في المشهد العراقي نجدها منقوصة وغير مطبقة والشواهد عديدة لسنا في مجال الاتيان بمجملها.

ومن مقارنة التواجد العسكري للقوات التركية نجده لم ينتهك السيادة، لعدة مظاهر ومؤشرات:

الف- التصريحات التي رافقت التواجد العسكري التركي، منها ما اكد انه جاء بناءا على اتفاقات مسبقة بين الحكومة العراقية الحالية والسابقة وتمتد الى ما قبل الاحتلال، والتصريحات صدرت من قيادات حكومية وبرلمانية وسياسية عراقية، والبرلمان العراقي والحكومة العراقية اعترضا على التواجد التركي واعتبروه خرقًا خطيرًا للسيادة العراقية، ولم يطرحوا لنا؛ تفسير تواجد تلك القوات منذ اكثر عامين او حتى نفي ذلك او تبريره، وابرز تلك  التصريحات:

= تصريح المتحدث الرسمي لحكومة إقليم كردستان سفين دزي في(6 /10/2016) اعلن، أن (إفتتاح قاعدتين للجيش التركي في العراق تم بعلم وزارة الدفاع العراقية،... بعدما هاجم داعش اقليم كردستان والعراق، قدمت العديد من الدول دعما عسكريا وتدريبات للاقليم وبغداد"، مبينا انه "في هذا الاطار تم افتتاح قاعدتين للتدريب العسكري في دوبردان وبعشيقة ..". وأضاف دزي أن "إفتتاح القاعدتين تم بعلم واطلاع من وزارة الدفاع في الحكومة الاتحادية ووزير الدفاع شخصيا بهدف تدريب قوات الشرطة العراقية والمتطوعين من محافظة نينوى"

= تصريح السيد رئيس إقليم كوردستان، ووزير المالية هوشيار زيباري.

= تصريح أسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية السابق واثيل النجيفي محافظ الموصل السابق.

= تصريح نواب برلمانيين عديدين منهم مثال الالوسي ونواب من اتحاد القوى والتحالف الكوردستاني.

= تصريح نائب رئيس أركان البيشمركة لشؤون العمليات، اللواء قهرمان كمال عمر، حول وجود القوات التركية لأغراض التدريب منذ عام.

= تصريح رجب طيب اوردغان ووداود اوغلوا رئيس الوزراء ووزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو الذي اكد مؤخرا تقديم الحكومة العراقية دعم مالي للمعسكروهناك اكثر من (62) تواجد عسكري لدول في العراق (جميع التصريحات التركية متناغمة وموحدة).

= تمديد البرلمان التركي لعدة سنوات التفويض للجيش التركي بدخول الأراضي العراقية، اين كان برلماننا؟.

= القوات التركية قد دخلت وتغلغلت في الأراضي العراقية ورافقتها طلعات وضربات جوية ومدفعية ومنذ سنوات لمواقع حزب العمال الكردستاني في شمال العراق وليس هناك احتجاج بانتهاك السيادة العراقية.

= زيارة وزير الدفاع لمعسكر بعشيقة أكثر من ثلاث مرات.

= علم رئيس مجلس النواب بالتواجد العسكري التركي وذهابه لتركيا عدة مرات لأجل تعزيز التعاون الأمني والعسكري مع تركيا.

=هناك اتفاقية بين المالكي وتركيا في عام 2007وتم تشكيل مجلس استراتيجي للتعاون المشترك بين البلدين.

= تصريحات لمسؤولون أمريكان بأنهم على دراية بنشر تركيا مئات من الجنود الأتراك في شمال العراق.

باء-ان جميع التصريحات الرسمية لدولة تركيا تؤكد احترامها للسيادة العراقية وأنها داعمة لها في محاربتها الإرهاب، ان السيادة واحدة في كل الأحوال فالذي يعتبر وجود القوات الأمريكية على الأرض العراقية خرقاٌ للسيادة عليه أن يعترف بذلك عند خرق القوات الإيرانية والتركية وقوات حزب العمال التركي لأراضينا وأجوائنا كذلك وعند اقتحام الإيرانيين والأفغان لمنافذنا الحدودية بالقوة.

المحور الموضوعي:

أولا-  القرار البرلماني غير منصف وذا بعد سياسي واقر برسمية التواجد العسكري التركي:

الف- ان القرار البرلماني يشير بما لا يقبل الشك بان هناك تواجد رسمي سابق للقوات التركية، والان أصبحت هذه القوات محتلة؛ فالقرار ذكر بان العراق يرفض تمديد بقاء القوات التركية ويطلب مغادرتها.

باء- إن مفهوم الكرامة الوطنية ينص على وجوب رفض أي تدخل عسكري او مدني خارجي ليس فقط التواجد التركي (وكما صرح السيد السيستاني)، وهناك بعض التصريحات ممكن ان توجه فيها لراعي السياسة الخارجية تهمة الخيانة العظمى خاصة عندما يتعامل بازدواجية تجاه تصريحات وممارسات تؤكد بشكل قاطع بان هناك تدخل سافر ومخيف من ايران وهذا ما تؤكده مئات التصريحات ومنها تصريح الجنرال عطا الله صالحي قال فيها: (ليس من حق العراق منع الإيرانيين من دخول اراضيه لأنها ارض اجدادنا سابقا، ونحن لحق فيه لذا يتوجب على العراقيين معرفة هذا الحق وتجنب استفزاز الامة الإيرانية) والوقائع التي ينقلها أهالي كربلاء والنجف عن مظاهر التدخل الإيراني في شؤون محافظاتهم كارثية، وبيان الجامعة العربية وبيان مجلس التعاون الخليجي وعشرات التصريحات الامريكية وسياسيين عراقيين وغيرهم والامر لا يحتاج الى بحث وتقصي بل الأدلة مادية ومباشرة ويقينية على هذا التدخل والوزير ومعه الحكومة تحاول تسويف ذلك في الغرف المظلمة.

ثانيا-القرار مخالف للقانون:

القرار اوجد عقوبات لفعل لم ينص عليه القانون، من خلال الطلب من الجهات القضائية المختصة بتحريك الدعاوى القضائية لمحاسبة المطالبين بدخول القوات التركية الى العراق وإطلاق التصريحات المساندة والمبررة لوجودهم، ولا نعرف تحت أي نص عقابي ممكن ان يتعرض شخص للمساءلة القانونية إذا ما أمن بفكر او تصرف محمي بالدستور النافذ، وقرار البرلمان ليس فيه أي الزامية لأي من السلطات العامة وللمراجع القضائية.

ثالثا-القرار لم يراعي الاعتبارات الدبلوماسية والامنية:

الف-كان على العراق تهدئة الموقف وعدم التمترس مع محاور لا تحقق مصلحة للعراق، والطلب من تركيا التفاهم حول الاتفاقات المبرمة، والعمل على الغاء ما لا يناسبها وفق الطرق المتبعة، وبعدها لا تكون هناك حجة لبقاء القوات التركية في العراق وبعيدا عن خلق توترات، وعدم محاولة التباكي على شاشات الفضائيات وفي صدر الواجهات العريضة للصحف عن مخاوفنا على السيادة العراقية.

باء- تركيا فقدت المئات من مواطنيها جراء التهديدات الإرهابية التي مصدرها الأراضي العراقية، وبالذات تواجد حزب العمال التركي والذي يمارس نشاطه العسكري في العراق بحرية وبدعم من الحكومة العراقية وهذا ما أشار اليه رئيس لجنة حقوق الانسان النائب ارشد الصالحي واكد ان الحزب مصنف حزب إرهابي، والعراق لم يتعرض البتة لأي تهديد مصدره الأراضي التركية فعلى المسؤولين العراقيين أن يمسكوا بيد الصداقة والمساعدة.

جيم- معركة تحرير الموصل ستفرز مليون لاجئ تقريبا وكثير منهم سيتوجه لتركيا، لذا فهي معنية بمعركة تحرير الموصل لتحافظ على امنها.

رابعا-القرار كان صدى لفتاوى دينية واجتماعات حزبية:

حيث أصدر المرجع الديني قاسم الطائي، 2 أكتوبر 2016، فتوى دينية بوجوب قتال القوات التركية التي وصفها بـ الغازية، معتبراً ذلك "واجباً شرعياً وأخلاقياً"، وكنا نتمنى ان تصدر مثل هذه الفتاوى عند الاحتلال الأمريكي للعراق فهي بموجب القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة هي قوة محتلة، وقبلها كان هناك اجتماع للتحالف الوطني لذات الموضوع.

وفي الأخير: على البرلمان العراقي أن يشرع قانوناً بإعلان التأهب الشعبي لمحاربة كل من يحاول إيجاد موطئ قدم له في العراق إن كان داعشياً أم تركياً ام إيرانيا وغيره، بعيدا عن السير في اتجاه يؤدي الى تآكـل النظام الذي تقوم عليه الدولة العراقية، وتقطيع أوصال دولة القانون لتحقيق نزوات سياسية فيها من المصالح ما يخفى.

  

د . عبد القادر القيسي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/10/08



كتابة تعليق لموضوع : قرار البرلمان العراقي غير ملزم وأقر برسمية التواجد العسكري التركي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد حسين العبوسي
صفحة الكاتب :
  محمد حسين العبوسي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net