صفحة الكاتب : عبد الجبار نوري

علي الأكبر/ من كواكب شهداء الطف
عبد الجبار نوري
 أن أستذ كار واقعة الطف 61 هجرية 680 م على أرض كربلاء بين الجيش الأموي الحاكم – عهد يزيد بن معاوية – بتعداد 30 ألف من جند الشام وبين الأمام الحسين بن علي وأصحابهُ وعيالهُ بتعداد 80 رجل فقط ، وهنا لعبت العقيدة الثورية التي ركيزتها الحق المبين ،المستندة على( قوّة المنطق لا منطق القوّة ) ، وفتية آمنوا بعدالة قضيتهم ، لابسين القلوب على الدروع مضحين صابرين ومحتسبين وهي أبجديات المدرسة الهاشمية وأقمارها بل كواكبها اللامعة في سماء سوح النضال ضد الخواء الفكري وانعدام البعد الأنساني وقادتها من سماسرة السلطة والدم ، ومسار بحثنا اليوم أحد هذه الكواكب المضيئة في فضاءات الأنسنة والفضيلة هو الجندي الشابوالسيد الجليل " علي بن الحسين " الملقب ب " علي الأكبر " ------
هوأبن الأمام الحسين الأكبر ، ولد في المدينة المنورة في 11 شعبان سنة 33 هجرية ، وأمهُ ليلى بنت أبي مُرّة بن عروة  بن مسعود الثقفي ، وكان عمره سبعة أعوام عندما أستشهد جدهُ علي بن أبي طالب بهذا عاش المدرسة العلوية كطفلٍ ينهل من علوم سيد العالمين ووصي رسوله الكريم ، وتقدم العمر سبعة عشر عاما كان نصيبهُ سوح الوغى في واقعة الطف في كربلاء ، ليقف بصلابة ضد الباطل والتسلط القمعي الأموي ، والعبث الصبياني اليزيدي ، فجسّد ملحمة الفداء من أجل المباديء الخيّرة والحق والعدالة ،  ووقوفهِ إلى جانب والده العظيم في محنتهِ مع يزيد بن معاوية الفاسق بشهادة الأغلبية الساحقة من الباحثين في التأريخ الأسلامي ، وأصبح خليفة على المسلمين بقوة منطق الحديد والنار، واليوم بفضل هذه الكواكب العلوية لم تعد كربلاء صحراء على شاطيء الفرات بل أصبحت قبلة الأحرار في العالم ، ومزاراً لملايين البشر ، وحسب قناعتي البحثية في بطون كتب التأريخ الأموي خاصة لم ينصف ذكؤر أخبار السيد على الأكبر في أدوار حياته المقدسة ، ولأن التأريخ أصيب بحمى الأهواء والمطامع والتي أخذت برجالها وعاظ السلاطين إلى التزلف والوقوف مع الباطل ، وآخرين أعمتهم العصبية الهوجاء ، وأجاد تأريخهم بذكر أخبار القيان والمغنين والجواري والأماء وأسواق النخاسة . 
صفاته
لقد كان الشهيد علي الكبر أصبح الناس وجهاً ، وأحسنهم خُلُقاً ، وكان أشبه الناس خَلقاً وخُلُقاً بجده محمد ( ص) ،  حاوياً صفات الجلالة والجمال الهاشمي متسامياً بمباديء المدرسة العلوية المهذبة ومتجرداً ومستغنيا عن عالم الملك الزائل ، وناهيك عن قوّة أيمانهِ ونفوذ  بصيرتهِ .
*الشجاعة / فهو أشد المقاتلين بأساً وأمضاهم عزيمة ، وتشهد لهُ سوح الطف فلم يفتأ مُغيراً بوجه القوم يحمل على الميمنة ويعيدها على الميسرة ويغوصُ في الأوساط فلم يقابله جحفلٌ ألا ردهُ ولا كماة ألا وجندلهُ ، غير أن كثرة الجراح ونزيف الدماء لم تترك لهُ بقيّة يساور بها الرجال ويباشر الحرب ، وما أنتابهُ من مضاضة الحرب وما أكتوت به حشاشتهُ من لظى الحر وأحتدام العطش وثقل الحديد ،  مع هذا كله أصبح حضورهُ بارزاً في واقعة كربلاء الطف كشخصية عسكرية محورية في القيادة والمشورة والصولات الحيدرية  ، حتى  تثاقل أليه المنون خوفاً ووجلاً من هيبتهِ وجلالهِ ، وآن للفارس أن يترجل ويبشّر ببزوغ شمس الحياة للآخرين .
* التواضع / فكان أشد الناس تواضعاً ، فأختار أن يكون عبداً متواضعاً ، والكرم / حينما يعلم وما شيءٌ أبغض إلى الله من البخل وسوء الخلق .
* البلاغة / أنهُ أفصح من نطق بالضاد ، خطيباً مفوّهاً ، كيف لا وأنه من تلك الشجرة والدوحة الهاشمية ومن أعلا القمة الهرمية  فضلاً ما تلعبهُ الجينات الوراثية ودورها في تكوين شخصيته ، فالخطبة الزينبية – عمّتهُ -  الثورية المدوية التي هزت عرش الطاغية يزيد ، ويكفيه فخرا في مدرسة جده الحيدرية في الكوفة والبصرة في وضع قواعد النحو للغة الضاد . 
* ركيزة التقوى / والتي تجلت في رفض  المفاضلة بين الشعوب ، لم يكن ينظر للهاشميين كقبيلة أو حتى أمّة ، بل جعل من الهاشميين مشروعاً منصفاً عابراً لسطوة القبيلة ، أذ لم يكن أعتباطاً أوجزافاً خروج صفوة العرب وأعيان الأمة منهم .
* العقيدة / علي الأكبر جندي عقائدي ، ولأنّهُ لُقن من المدرسة الحسينية ( لم أخرج بطراً ولا ظالماً ولا مفسداً ، أنما خرجتُ لطلب أصلاح الأمة ) وأنها لعمري عزّة العقيدة في أعظم تجلياتها حين تكون الشهادة تضيف في أعمار المستشهدين في أستشهاد عبدالله الرضيع الذي يعتبر اليوم  من كبار عظماء الرجال والقادة . 
* الأيمان بالتغيير / عندما وضع جسدهُ وروحهُ طُعماً للسيوف والرماح لقاء تصحيح الأوضاع وتغيّرها ورسم خارطة طريق صحية ونظيفة  نحو الأفضل والأصح والأحسن   للشعوب المقهورة . 
قال فيه شاعر /  لم تر عينٌ نظرت مثلهُ          من محتفٍ يمشي ومن ناعلِ
يغلي نيءّ اللحم حتى أذا                  أنضج لم يغلُ على الآكلِ
لا يؤثر الدنيا على دينه                  ولا يبيع الحق بالباطلِ
طوبى لك سيدي لقد أخذت منا كل شيء ألا الدمع ، ونحن بحاجة ماسّةٍ لرجولتك في أيامنا التي تعتبر فيها الرجولة مفقودة ومغيبة ،بفضل بعض قادتنا ، ونحتاج عقيدتك الثورية لكنس تلك الرثاثة الفكرية التي تدعي زورا وبطلانا بأنهم مريدوك ومحبوك بيد أن سيوفهم وقلوبهم عليك و على أهل بيتك ، ونشكوك سيدي بأنهم باعوا كربلاء أبيك وعراق جدك بمزاد العهر السياسي، وأفرغوا خزائننا على ملذاتهم الدنيوية ، وزرعوا بيننا ألف --- ألف " مَعقلْ " يحمل أخبارنا وأسرارنا إلى قصر الأمارة في واشنطن والرياض والدوحة وأنقرة وأربيل ، ولا يسعنا ألا أن ننعيك ونردد قول الأمام الثائر بغصّة ومرارةوحسرة  { على الدنيا بعدك العفا } 
المصادر/* مقاتل الطالبيين /أبو الفرج الأصفهاني – تحقيق كاظم المظفر 1965   * تأريخ اليعقوبي ج2 ص184 * البلاذري- أنساب الأشراف ج3 ص 361 * الشيخ المفيد – الأرشاد ج2 ص114 * الشيخ الطوسي – رجال ص76
باحث وكاتب مقيم في السويد
 
 
 

  

عبد الجبار نوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/10/09



كتابة تعليق لموضوع : علي الأكبر/ من كواكب شهداء الطف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء الحجار
صفحة الكاتب :
  علاء الحجار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الجيش المصري العظيم  : هادي جلو مرعي

 كمال الحيدري بين الشرك والتوحيد

 من اجل بناء عراقنا على أسس حضارة وادي الرافدين.  : صادق الموسوي

 اَلْخَرِيفُ..الْحَزِينْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 مفاجأة في بئر زمزم

  نفاق الجزيرة والعربية  : كاظم فنجان الحمامي

 جلسة البحوث الأولى عن النهضة الحسينية تستقطب أرباب الفكر والمعرفة في العالم  : كتابات في الميزان

 لاتهربوا من العلاج الى الكي ؟؟  : سليمان الخفاجي

 قطر تستعير اسلوب الرياض.... وسيبدأ القصف المعاكس..  : جمال العسكري

 كيف يمكن لحكمة القدماء ان تساعدنا على التكيف مع بعبع التغير المناخي؟  : د . فائق يونس المنصوري

 عام تعيس على وزير الكهرباء !  : زهير الفتلاوي

 مسكين هو القلم  : حيدر الفكيكي

 مؤتمر المدافعين عن حقوق الانسان في البرلمان الايطالي يتبنى توصيات منتدى الاعلاميات عن واقع المدافعات عن حقوق الانسان في العراق  : منتدى الاعلاميات العراقيات

 السيد السيستاني ( دام ظله الوارف ) يحث على الاهتمام بالعلوم الحديثة التي تخدم المجتمع

 العمل تشمل امرأة (النهضة) برعايتها  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net