صفحة الكاتب : ابو فاطمة العذاري

وقفة سريعة مع بعض صفات اهلنا في مدينة الصدر
ابو فاطمة العذاري

 كل امة من الأمم وكل شعب من الشعوب تبرز في تاريخه مجموعة من المميزات والصفات الطيبة التي يحملها أبناء ذلك الشعب او تلك الأمة ومن هنا وجدنا ان المختصين في علم الاجتماع يركزون على هذه المسالة في دراساتهم للسلوك الجمعي لأي مجتمع في العالم.
وشعبنا العراقي معروف بالصفات النبيلة والمزايا الجليلة التي يمتاز بها عن باقي الشعوب في المنطقة والعالم كالكرم والشجاعة والمرؤه والولاء الشديد لأهل البيت وغيرها من الصفات الجليلة والرائعة.
ثم ان هذه الصفات تتوزع بين أبناء الشعب العراقي وبين مدينة وأخرى بطبيعة الحال فانك ترى طيبة القلب عند أهلنا في الشمال بينما ترى المروءة عند أهلنا في الوسط وترى الكرم في مضايف الجنوب  .....
انه شعب العراق شعب علي والحسين .....
ولكن هناك مدن حازت السبق والدرجة الأعلى في حمل أبنائها لأروع الصفات النبيلة التي فاقت بها كافة المدن ومنها مدينة الصدر الكريمة وأهلها الأفذاذ نعم مدينة الفقراء والمحرومين مدينة الشهداء والمجاهدين مدينة الصدر مدينة الشريفات والصابرات مدينة المربيات والعفيفات.
هل انتبه الخبراء الاجتماعيون الى مزايا أهلنا في هذه المدينة التي قل ما نراها في مدن أخرى هل انتبه العالم والعرب والعراقيين الى هذه الظواهر التي يتناقلها الصبيان عن الآباء.
الآن لنسلط الضوء على بعض هذه الصفات التي من حق أهل هذه المدينة ان يفتخروا بها على الآخرين فنقول:

أولا: المروءة والنخوة
من الصفات الرائعة التي مدحها الله تعالى في كتابة الكريم والنبي الاعظم وال البيت (صلوات الله عليه وعليهم) صفة المروءة والنخوة وهي موجودة في مدينة الصدر وسبحان الله حتى غير المتدينين نجدهم أهل مروءة ونخوة.
وفي بعض المناطق في العالم حتى العربية والإسلامية منها بل حتى بعض المدن العراقية عندما يصاب شخص بنكبة او عوز او أي مصيبة  يكون موقف أهالي منطقته سلبيا كأنهم لا علاقة لهم به وربما مجرد موقف او سؤال شكلي سطحي تجاهه من الآخرين ولكن اذا لا سامح الله حصل لاي واحد من سكان مدينة الصدر شيء من هذا القبيل ترى ان جيرانه وأهل منطقته وحتى الغرباء من القطاعات الأخرى يتهافتون عليه لمؤازرته والوقوف الى جنبه وتقديم المساعدة له .
في بعض أحياء بغداد الجار لا يعرف أخبار جاره وما هي أوضاعه فضلا انه يساعده ولكن هنا ترى الجار يسال عن جاره كأنه يسال عن احد أولاده وهذا نتيجة طبيعية لان الناس ينتشر بينهم الحب لبعضهم ويقل الحقد ومن هنا مدح أهل البيت هذه الصفة فقد قال الصادق عليه السلام:
«إن ّالمتحابين في اللّه يوم القيامة، على منابر من نور، قد أضاء نور وجوههم، ونور أجسادهم، ونور منابرهم، كل شيء حتى يعرفوا به، فيقال هؤلاء المتحابون في اللّه»

وقال علي بن الحسين عليه السلام:
«إذا جمع اللّه عز وجل الأولين والآخرين، قام مناد ينادي بصوت يسمع الناس، فيقول: أين المتحابون في اللّه؟ قال: فيقوم عُنُق من الناس، فيقال لهم: اذهبوا الى الجنة بغير حساب. قال: فتلقاهم الملائكة فيقولون: الى أين؟ فيقولون: الى الجنة بغير حساب.
قال: فيقولون: فأي ضرب أنتم من الناس؟ فيقولون: نحن المتحابون في اللّه.
فيقولون: وأيّ شيء كانت أعمالكم؟ قالوا: كنّا نحبّ في اللّه، ونبغض في اللّه.
قال: فيقولون: نعم أجر العاملين»
وعن جابر الجعفي عن أبي جعفر عليه السلام قال:
«إذا أردت أن تعلم أن فيك خيراً، فانظر الى قلبك، فان كان يحب أهل طاعة اللّه، ويبغض أهل معصيته، ففيك خير، واللّه يحبك، وإن كان يبغض أهل طاعة اللّه ويحب أهل معصيته، فليس فيك خير، واللّه يبغضك، والمرء مع من أحب»
والتكاتف والنخوة بين الجيران فقد مدحها أهل البيت فقد ورد وعن أبي عبد اللّه عليه السلام قال: قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله «حسن الجوار يعمر الديار، وينسئ في الأعمار»
وعن ابي جعفر عليه السلام قال: قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله :
« ما آمن بي من بات شبعان وجاره جائع، وما من أهل قرية يبيت فيهم جائع ينظر اللّه إليهم يوم القيامة»

ثانيا: قوة التحمل والصبر
من صفات أهل مدينة الصدر قوة التحمل والصبر والتحمل على مختلف المستويات المعاشية وغيرها الناس هناك يتحملون الحياة الصعبة والقلة بالطعام والملبس بينما الى قريب منهم يعيش أهل الترف والناعمين والناس هناك يتحملون النقص والإهمال الحكومي ( المتعمد) للخدمات حتى ان بعض الناس يتعجبون منهم كيف يعيشون في بيوت ضيقة وكهرباء شبه منعدمة وشوارع غير مبلطة وقله المياه والخدمات الصحية وغيرها ومن هنا نسمع ان في كذا مدينة مظاهرات وتذمر لانقطاع الماء والكهرباء لساعات بينما تمر السنين عليهم وهم في هذه الحال المزعجة والمؤسفة ومع ذلك وهم يتحملون.
لا يوجد في شباب مدينة الصدر ( بزر نستله ) الا نادرا, هل لاحظ المطلع صبر العجائز هناك وهن اللواتي يفتقدن أدنى مستويات الرعاية الا أنهن صابرات.
الآباء هنا يعملون الأعمال الشاقة في كافة ميدان العمل من اجل توفير المعيشة لعوائلهم ومع ذلك هم صابرون ويتحملون وفي مناطق أخرى تململ غيرهم من صعوبة العمل ومن قلة البيع والشراء مع انهم مترفين أغنياء.
تحملوا ظلم الهدام وجور الاحتلال وعملائه وقدموا التضحيات ولا زالوا.
تحمل أهلنا هناك الحرمان من قبل الحكومات المتعاقبة فلا تعيينات ولا خدمات ولا إنصاف ولا احترام.

ثالثا: وجود الطاقات المبدعة في مختلف المجالات
من صفات أهلنا في مدينة الصدر وهي صفة مغيبة وغير مستثمرة وجود الطاقات المبدعة في مختلف المجالات فهنا الرسامين والفنانين والخطاطين والحرفيين والمبتكرين والعلماء الحوزويين وهكذا لا يوجد مجال للإبداع والابتكار الا وتجد في مدينة الصدر له اثر و كما قيل الحاجة ام الاختراع ومن هنا نوجه على الحكومة العراقية والجهات المختصة ان تسعى لاكتشاف هذه الطاقات المدثورة في مدينة الصدر وتسعى المؤسسات المعنية الى احتضانها وتبذل من اجلها المستلزمات ولا اعتقد ان الأحزاب الحاكمة والمبغضة لأهل هذه المدينة ستستجيب لندائنا هذا .
مثلا رسام جدا عادي لو كان ابن المنطقة الفلانية يراعوه ويقدمون له الثناء والدعم وفي مدينة الصدر المبدع يهملوه ويدثروه بل يحاربوه ومن هنا كان من واجب البرلمان وخصوصا الأخوة في الكتلة الصدرية ان يسعوا لدعم مدينة الصدر واستقطاب طاقاتها ودعمها بكل عناصر تطويرها.

رابعا: التآخي الإسلامي داخل المدينة
من صفات أهلنا في هذه المدينة وهي صفة جدا مهمة الآن نسال هل يوجد من أخواننا أهل السنة يعيشون في مدينة الصدر وهل يوجد مسيحيين ؟
كيف هو التعامل الذي يرونه من أهل المدينة ؟
نعم انه تعايش سلمي مئة بالمائة واحترام عالي حتى يصل ان الشيعي يتودد الى السني والمسيحي أكثر من الشيعي نفسه أحيانا فأهل المدينة يحترمون الأقليات ويعيشون معهم بتودد وئام واحترام
وهذا ما لم نره في غيرها الا نادرا أيضا ومن هنا امتدت الفتنة الطائفية الى كافة مناطق بغداد ولم نراها داخل هذه المدينة إطلاقا وهذا ما سيسجله التاريخ بكل  شرف واعتزاز.

من حق كل شاب ورجل وكل عجوز وشابة بل حتى الأطفال ان يرفعوا رؤوسهم افتخارا بين أهل المدن الأخرى أنهم من سكان مدينة الصدر مدينة الشهداء والمجاهدين المدينة التي ذاق في شوارعها الاحتلال الهزيمة والعار مدينتكم مدينة الصابرات والعفيفات مدينة أمهات الشهداء.
هي مدينة حسين المالكي وعلي الكعبي وسليم العبودي وعبد الزهرة البديري وحسين السويعدي وأزهر الدليمي وعدي الدراجي وعمار ومنقذ وطالب وكريم درعم وأبو فاضل وعقيل الربيعي وغيرهم من النجوم التي تنير سماء المجد والفداء شهدائنا التي يسوى أضفر أناملهم ألف رقبة من بهائم الاحتلال والعملاء في المدن الخضراء السوداء.

بلا هذه مدينة خدام موسى بن جعفر
بلا هذه مدينة الممهدين للإمام الحجة
بلا هذه مدينة الأوفياء مع مقتدى الصدر

  

ابو فاطمة العذاري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/12



كتابة تعليق لموضوع : وقفة سريعة مع بعض صفات اهلنا في مدينة الصدر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مناف الغراوي من : العراق ، بعنوان : الى ابو فاطمه العذاري في 2010/10/12 .

والله يا ابو فاطمه العذاري انته وراسم المرواني من حمله الاقلام وصاحبين اسلوب واضح الا ان مما تؤاخذ عليه في كتاباتك كئنك من وعاظ السلاطين او تعمل على طريقه ان العرب تعبد رموزها كما الثورات تاكل رجالها مع اعتزازنا بالمدينه الفاضله فمن مدينه الثوره الى مدينه صدام الى مدينه الصدر المنوره هذه المدينه فيها من الايجابيات التي لا تنكر لا كن فيها من السلبيات التي يشيب لها الراس نسيت انها كانت في زمن هدام لوحدها فرع للحزب من هم جماهير هذا الفرع نسيت مكافحه اجرام صدام نسيت سوق مريدي والتزوير نسيت حفلات سلمان المنكوب وداخل حسن وفرج وهاب وغيرهم وبعد السقوط نسيت انها المدينه الاولى في قتل البعثيين عضو الشعبه والنصير المسكين بلا تفريق بين مذنب وغير مذنب نسيت انها المدينه الاولى بالحواسم نسيت جرائم خلف السده نسيت ما فعله ابو درع وزمرته المفروض اذا انت محب لمقتدى ولهذه المدينه ان تذمها كما تمدحها وتؤشر السلبيات لغرض معالجتها اما الاسطوانه المشروخه ان المسيئين لا يمثلون التيار فمللنا من سماعها واكيد ابو درع لم يئتي من كوكب اخر واخر شيء فعلته انت وراسم بدلا ان تحترموا مشاعر جماهيركم بخصوص الموقف الاخير للسيد مقتدى بترشيح المالكي رحتم تكيلون المديح حتى جعله المرواني راسم معصوما بل اوصله درجه النبوه فانا لله وانا اليه راجعون






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فرات المديني
صفحة الكاتب :
  فرات المديني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الشركة العامة للتصميم وتنفيذ المشاريع تنجز اعمال مشروع شركة ابن الوليد الجديد  : وزارة الموارد المائية

 وزارة النقل العراقية: اجور النقل مجاناً طيلة ايام الزيارة الشعبانية

 عجزتَ وفاتكَ الأملُ وآنَ العمرُ يرتحلُ !  : كريم مرزة الاسدي

 لا اسف على الطيار الأردني طالما انهم يمجدون قاتلهم  : فراس الخفاجي

 (البو دراج) وحدههم يكفون يانائب الغفلة!!  : فالح حسون الدراجي

 الحشدْ الشعبي الشيعي، والحشدْ الشعبي السُني..!  : اثير الشرع

 بابل تقرر هدم دار كل من يثبت قيامه أو اشتراكه بعمل إرهابي وترحيل أسرته

 لم لا تكون الامم المتحدة من علامات الظهور؟!!  : سامي جواد كاظم

 نية الحكومة خير من عملها  : ولاء الصفار

 القائمة العراقية تعترض على زيكو  : سامي جواد كاظم

 سُرّ ما خَطرْ!! (15, 16)  : د . صادق السامرائي

  عُدْ خاويا منّي...!  : د . سمر مطير البستنجي

 المذهب المحاسبي الحكومي في الاسلام أطروحة جديدة في بناء محاسبة اسلامية معاصرة  : د . رزاق مخور الغراوي

 مفوضية الانتخابات تؤكد سير عملية الاقتراع العام لانتخاب برلمان الاقليم بسلاسة  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 السعودية تفرج عن الشاعر حبيب المعاتيق بعد أن تجاوز مدة حكمه خمسة أشهر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net