صفحة الكاتب : عادل القرين

أروقة الأبجدية..
عادل القرين

طوبى لمن زرع الورد، وآثر على نفسه إهداء العنب.

 

من جالسن الأجداد كتب حكمتهم.

 

ذكر الرسول يُزكي العقول.

 

استفهام..

س/ من هو المثقف الحقيقي؟

ج/ هو من يُدير شؤون يومه بكل اقتدارٍ وتمكنٍ.

 

س/ ما حال الألقاب التي تستبق اسم هذا المثقف مسافة كوكب بلوتو عن الأرض؟

ج/ إذا خلت منها الإنسانية، والصدق، والأمانة لا تُعول عليها بألوان البالونات والفقاقيع ونقيق الضفادع.

 

 

من وصل الناس بقلبه افترشت له الأرواح مجالسها.

 

أنامل البركة

إلى العم المرحوم: جاسم بن محمد الجاسم ( رحمه الله )

 

ما زلنا نراه يحيك خيوط ( سدوته ) في وجدان كل واحدٍ منا بالأبوة الحانية والرقة العالية طوال عمره المديد بيننا..

من ( وجاغ ) الحسينية الكبيرة إلى ( بارقة النجار )، ومن ( ديوانية ) بن قرين إلى ملتقى الزوار..

فهل حقاً رحل، وترك بخور ذكراه يشتعل في مجامر الذكريات؟!

 

أم أنه خلف فينا تُميرات عمره الحساوي الأصيل من سوق ( القصابية ) إلى أروقة (القيصرية )، ومن شارع المدير إلى سكك ( الفريج الشمالي )!

أسئلة تحتاج لإجابة، وتعجب لم يملَّ استدراك المكان والمكين!

 

كم دعوةٍ تاق سناها للقمر؟

 

الإناء الفارغ لا تُحركه الملاعق.

 

الفُستان الطويل لا يُغطي الرمان المُتدلي فوق خوص الزمن!

 

الحياة رسالة..

وأيُّ حكاية هذه التي جعلت من الرحيل رواية أُخرى؟!

 

عمي، وهل تنقسم السيرة على المسيرة التي خلفتك يا عراب التواصل والنسب؟!

 

حين يحتدم الشوق بالأنفاس لا بد أن يتحرك الإحساس..

مهما ابتعدت ارجع لك

وانتي السبب في بُعدي

دوبي أوجع صدرك

وقلبك يقولي خدري

 

أنى للبلابل الغناء وعصافير خيالها صامتة؟!

 

لا تُعول على الراحل كيلا تستجدي ظل السراب.

 

 

أيُّ نجوى تُفتت الريح الضارية؟

 

أدرتُ رحى العمر للحجاز، فآثرني قُطبها حنطة ودعاءً.

 

 

هكذا وجدت أبي يسحب دلو الكرم، وأمي تسقينا الحب بيمينها.

 

عنوان البخيل تعداد الصحون.

 

 

كيف يرحل وقلبها يناديه من تحت التراب؟!

 

أيُّ همٍّ هذا الذي أوغلني فأرداني؟

 

 

يا بحر..

كتب أُحجيتي على أطرافك، فمتى تُعنونني بحديث أشرعتك وأمواجك؟

 

 

هكذا حال من آلمه رحيل الأحبة..

فظل يختزل أوجاعه في مشاهدة الصور واستنطاقها!

 

وقفة وفاء

إلى روح العم المرحوم: يوسف بن حسين الدخلان ( رحمه الله )

 

هكذا خلفت فينا الطيب والعنبر، فأودعتنا أمانة الخدمة بالسبع المثاني وأيادي البركة..

صعبه اليوم ما تكتب له اسطور

وصعبه اليوم ما تغني له لطيور

صدق هاذي السنه خلانه وراح

وصدق هل الشهر بثياب عاشور

 

 

لا تُفتش بالعجين ورغيف عمرك بالتنور.

 

 

إذا انتهى الكلام ماذا تبقى للمجاملة والمديح؟!

 

مرافئ هجر

أيُّ أحساء هذه التي شكلتنا كالفُسيفساء؟

وأيُّ ماءٍ هذا الذي أروى عطش الظمآن المتيم بسُعيفات النخيل؟

 

فسل العيون عن ذلك بالخدود، والحارة، وأم سبعة، وأطراف جبل القارة..

وترفق بأنامل الصرام بين تمر الخلاص والشيشي، وتدلل يا حبيبي بسفسيف الرزيز..

ولا تُغني للجنوبي، فقد تغنى به ابن السرور.. أوما يكفيك حرارة الزنجبيل وطعم السمسم؟!

 

فأيُّ سيرة تقف في ضواحي الدين المعاملة؟

وأيُّ كلامٍ يوفّي الذكر الطيب بعد الرحيل؟

وأيُّ فرحة تستنطقُها المُقل؛ وتصفق لها الأيادي بحضوركم الزاهر المُزهر بالأوركيد والزيزفون؟

 

نُقبل يد أمي في كل وقتٍ، فأيُّ صباحٍ قلنا: آهٍ يا رحاها؟!

 

هي أمي وكفى!

إلى عمتي التي غيبها الثرى، فغدت أنفاسي تشتم شذاها في الطين..

احط قلبي على صدرك

وأناجي عمري واسنيني

واطلبك بقرب الساعات

تقطفينــي وتزرعينــي

 

توضأت عيني من سفح خدودها، فأوجست للأيام خيفة: "لا تذكروني"!

 

كيف للماء أن يظمأ وشفاه الغيم تروي أطراف اشتياقه؟!

 

 

أحن لأمي وأبي وتراب وطني..

وأخي المبحوح الذي يزف إليَّ البشرى.

 

 

لا تكابر بالمشاعر وحبه سطر العنوان.

 

لا تُراهن بالكلام طالما تحلم بالوسادة.

 

 

صباحي طفلة تتأرجح بين ثنايا الروح ورقصة الرمان.

 

كيف للفجر أن يشكو صمته، وعلى ضفافه قُبلة وقارب؟!

 

 

لا تكن رهينة الإعجاب المُقنع، فتصبح ورقة من دون يراع.

 

أيها الصبح توقف

أنت آتٍ وهو مُرهف

فإذا كنت كذلك

فتذكر سوف تُلحف

 

حضورها حديقة، وأيُّ الورد أُهديه إليها؟!

 

لا تُلقي الحجارة في الأفواه الآسنة كيلا يخنقك فحواها.

 

 

إذا كانت الأرض تُحب الماء، فكيف بالقلب إذا اخضر مقامه؟

 

اليد التي لا تُعطي لا تُراهن عليها ساعة الحاجة.

 

 

ثمة مرضى تقودهم الأفواه وتكسرهم الأتراح.

 

أبدعوا، فكبر أمامهم الخيال بالجد والعمل.

 

 

لا وصاية على المريض إلا بالدعاء والابتسامة.

 

الحب وشاية المعنى، فكيف تُغني المفردات؟

 

 

لا خير في بوحٍ ضمنته المقادير، وأطره زُخرف الكلام بالصرير.

 

آهٍ لأمٍ تجاهلت أُمومتها لتواسي أولاده!

 

 

أنفاس القلم..

تعال اشوي واعطيني ورد فتان

تعال وشوف عقلي يا قلب فنان

تعال ولا تقول الناس

تعال ولا تقول إحساس

تعال وبس ارسمني بقايا اجروح

تعال وبس احرقني بحمم بركان

 

من عرف الحب ضل طريق العودة.

 

جاثٍ على خطوات الأمل، وفي الصبر ننال المثوبة.

 

 

إذا تأرجح العقل مالت العاطفة.

 

من كان ماضٍ بني على النسيان.

 

 

طوبى لمن هب النسيم بثغره، وعلى شفاه الحب تغنى بالغزل.

 

العطر مُتعدد الألوان والروائح، فابحث عن ذاتك بين الزهور.

 

 

أيُّ الطيب يروق لها، وفي صدري يتراقص السوسن؟!

 

أخي والأخوة لا تنجلي إلا بشمس الروح وضُحاها.

 

 

تين الجمال في عيون عبيرها، فكيف ينطق توت جيدها بالهيام؟!

 

الوسادة: هي من تمسح عين الثكلى، وطفلها يُنادي: "أين أبي".

 

 

لا تُسامر القمر، وفي قلبك قُبلة تائهة.

 

 

من اقتات بقايا الرز شارك الدجاج طعامها.

 

أُكتُبيني على شفاه الماء كيلا أنس اسمي.

 

 

من تحدث بالأنا وضع تحت المجهر.

 

من لا يعرف البكاء لا يعرف التعبير.

 

 

كما تراه يراك، والسرير المكشوف لا تُغطيه الشراشف.

 

إلى أمي مع التحية..

حين أزور قبرها أعزي العمر لفقدها..

تعذريني أجيك البيت

وامر المقبره أكثر

أمي ويا حلو ممشاك

وليش اللوم واتحسر؟!

 

الحياة كفيلة بإحياء الضمائر..

فكيف ينام المرضى وأرجلهم عارية؟!

 

 

من لم يعرف الطين امتدح العجين.

 

 

عصاة الكهل قارعة للطريق.

 

 

ما حال تلك الأنامل المُرتعشة، وهي تُلملم أعواد الرحيل؟!

 

 

لا تندم على المعروف، فالعطايا لا تُساوم بالكتابة والحديث.

 

 

لا تُفتش في الجدار طالما لا تُحسن الترميم.

 

لا تؤرخ الصورة وثغرك فاقد الابتسامة.

 

 

لا تُمني المريض بالحلوى وأسنانه ساقطة.

 

من همه بطنه كثر حوله الذباب.

 

 

إليه..

أيها الجاثي على رُكبتيك، أوما سئمت الدموع..

أم ظلت الذكرى تسكُنك، وتُطل عليك من أُحجية كفها ذات عمرٍ منصرمٍ؟!

كيف لا، وقد توسدت الأنفاس فوق تُرابها،

وتجلى الإحساس في " رغيف الذكريات "

 

لا غرو أن تكتب ذاتك بقصيد السجع، وأنين الوجع..

فهي أنت، وكفى!

 

أمي قصة الأرض ومطر السماء.

 

آهات الرحيل

أبتاه مالي أشتم رائحة الطين في غيابك.. فقد ترمدت عينايَّ برحيلك، وارتعاشة كلام أمي تقول: "وداعاً يا ولدي"!

أي يتمٍ هذا الذي استنطق أنفاس ذاكرتي بزفير اللوعة لأمٍ تلوح لي برداء الكفن؟!

 

تعبت أعليك يا يمه بعد شتريد

صدق هاي السفر وبلايا رجعه

أخذ جسمي القبر ودموعك اتزيد

ورويحي ترف عصفور فجعه

أداوي الجرح يا قليبي ما يفيد

وسهام اليتم وعيون هزعه

أثاري الدرب يا وليدي ابعيد

واشناطه الحزن ورموش فزعه

 

 

يمه  يا  يمه  يا  يمه

 

اشلون تروحين وقليبه سهران

وكاروكه الحزن ويظل حيران

وديللوه الولد يا وليدي وجعان

 

ديللوه البخت ما وفى أوياچ

وعلى افرات الحزن كلنا يتاماچ

يمه أوصيچ لا تنسي وصاياچ

 

على قبرچ نهل دمعات لسنين

بقى وجهي چدم وياهو سرح وين

ويمر الطيف ونذكرها سويه

 

على ترابچ ترف جنح الفراشات

وسواد الليل يهتف يا ورد مات

عطيه رشفه وينضح بالشفيه

 

 

الخاطرة: هي الدمعة التي تسيل في أروقة المآتم.

 

لست أدري ما الذي صار لنا

هل شموع الجهل باتت ديدنا؟!

 

قف ها هُنا

وارسم بقلبي سوسنا!

 

أيُّ عقلٍ هذا الذي يدفن الوعي ويكتحل برماد الحطب؟!

  

عادل القرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/10/13



كتابة تعليق لموضوع : أروقة الأبجدية..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر سليم
صفحة الكاتب :
  حيدر سليم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزيرة الصحة والبيئة تؤكد السعي الجاد لاستدامة الخدمات الصحية المقدمة الى المواطنين  : وزارة الصحة

 ما هي الحكمة من الابتلاء ؟ أي لماذا يبتلي الله (جل وعلا) العباد؟ وما هي الفائدة من حصول البلاء ؟  : فلاح السعدي

 ردا على الاديب : العبادي یؤکد مجانية التعليم

 وزارة الموارد المائية تستمر بفتح الاختناقات ورفع القنطرة من مبزل TD.18 في التاجي  : وزارة الموارد المائية

 العمل تمنح 29 قيدا لمعاملات جديدة لعمال بلغوا السن القانونية للتقاعد  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 حكاية عمو حسن ( جون )  : علي حسين الخباز

 آفاق الاقتصاد العالمي: مخاطر الانزلاق وسياسات الانطلاق  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 سجل الحسين (ع )  : علي فاهم

 تأملات في القران الكريم ح345 سورة الزمر الشريفة  : حيدر الحد راوي

 صفقة القرن تسقطها القدس ويشطبها الأقصى  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 تحديث الإرهاب  : سلام محمد جعاز العامري

 العبادي ينتقد قانون العفو العام ويدعو البرلمان إلى تشكيل مفوضية انتخابات مستقلة

 فتوى المرجعية العليا.. متطوعون وحشد في ذكراه السنويّة الأولى على سنّ قانونه  : نجاح بيعي

 الشريفي: مفوضية الانتخابات تتلقى طلباً لاقامة اقليم البصرة  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 الشركة العامة للفحص والتأهيل الهندسي تعلن عن عقودها الموقعة مع دوائر ومؤسسات الدولة المختلفة  : وزارة الصناعة والمعادن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net