صفحة الكاتب : حميد الشاكر

عبدالله ال سعود يعلن حرب صناعة الفوضى على سوريا بعد العراق
حميد الشاكر

لاريب ان كل من استمع لخطاب العاهل السعودي الاخير عبدالله بن عبد العزيز الذي القاه حول سوريا والاحداث فيها سيخرج بقناعة قاطعة ان هذا الخطاب يصنف بلا ادنى شك في مصاف خطابات اعلان الحروب بصورتها الاعلامية العلنية التي تسبقها عادة  نشوب الحرب واقعيا على الارض ، لاسيما مارافق هذا الخطاب من سحب للسفير السعودي في سوريا  مضافا الى اللغة الفجة والسافرة في التدخل بشؤون سوريا الداخلية بلا ادنى ذرة مراعاة للبروتوكولات السياسية المعروفة !!.

والحقيقة ان السعودية ، ومواقفها السياسية كانت واضحة وضوح الشمس  حول سوريا ، والتدخل المباشر بشؤونها الداخلية قبل حتى اعلان هذا الخطاب الحربي للعاهل السعودي اتجاه سوريا ،وهذا فضلا عن ان القاصي والداني ممن له مسكة فكر ، ودراية بالشأن السياسي العربي ، والعالمي سيقطع بلا تردد بتورط المملكة السعوديةالمباشربصناعةالفوضى داخل هذا البلدوالتورط المباشربمساندة الارهاب داخله واشاعة روح الفتنة بين مكوناته الاجتماعية والسياسية ، وبدا هذا واضحا وبلا لبس من خلال المد المادي الدولار بترولي  الذي افاضت به مملكة ال سعود على من يسمى بالثوار السوريين ، مضافا لذالك تحريك الالة الاعلامية السعودية البترودولاريةالعملاقة لمساندةالفوضى والارهاب داخل هذا البلد من جهة وتشويه صورة الدولة السورية وحكومتها واظهارها على اساس انها الوحش الذي يقتل   بالسوريين ويسفك دمائهم بلا رحمة وبلا مبرر معقول غير حب القتل والتدمير لاغير !!.

وطبعا كل ذالك من المواقف السعودية ، ضد استقرار الشقيقة سوريا والمناهضة لتوفير دماء شعبها لم يأتي من فراغ او ينطلق من دوافع العروبة والاسلام كما تريدالقيادةالقبليةلال سعود في جزيرةالعرب تصويرالحدث السعودي ضد الحكومة السورية  واستقرار امنها  بل هو ومما لاريب فيه يندرج في اطار تقديم الخدمات السعودية السخية ، لقوى الاستعمار الغربية والصهيوامريكية بالتحديد في اشاعة روح الفوضى والفتن في منطقتنا العربية  والاسلامية وضرب استقرار هذه الدول واضعافها  ومن ثم تقسيمها ان امكن ذالك  خدمة للتفوق الصهيوني من جهة في المنطقة ، وضغطاعلى مواقف سوريا المشرفة تجاه المقاومة العربية والمناهضة لوجودالاحتلال الصهيوامريكي من جانب اخر !!.

والواقع ان هذا الموقف السعودي ضد سوريا واستقرارها وامنها الداخلي لم يكن هو الفريد او الاول من المواقف في منطقتنا العربية والاسلامية والشرق اوسطية كي ينتاب المراقبين الذهول من هذا الموقف السعودي العالن للحرب ضد استقرار سوريا بل كان هناك المواقف التي لاتعد ولاتحصى لمملكة ال سعود الجزيرية في  خدمة القوى الخارجية المناهضة ، لاستقرار منطقتنا لبقائها عاجزة ، ومستعبدة وتابعةلهذا الاستعمار الغربي الحقير من جهةوليبقى دائماللاستعمار الصهيوغربي تفوقه الذي يحمي هذه الامارة المشيخية لال سعود الفاسدة والتي تحولت مؤخرا الى بؤرة ارهاب عالمية ودولية ، وماخور لصناعة الفتن وطعن الامة من الداخل من جانب اخر ، فمؤخرا  لعبت السعودية هذا الدور في صناعة الفوضى وانتاج الفتنة في العراق في اتقن اشكاله واستطاعت بنجاح ومن خلال دولارها البترولي وكمية انتحارييها ، الذين  غسلت ادمغتهم بالكراهية ضد العراق ، وشعبه مضافا لتحريك الالة الاعلامية السعودية العملاقة في قنواتها الفضائية بدءا بقناة العبرية ان تنجح بتمزيق العراق اربا اربا حتى غدا العراق شعبا ودولة ومجتمعا وتماسكا ولحمة ... الخ اثرا بعد عين !!.

اما اليوم فالعاهل السعودي وحكومة ال سعود كانت اكثر صراحة وفجاجة وسفالة اخلاقية سياسيةفي تبجحها المعلن بامكانياتها على تدمير سوريا فوضويا وفتنويا وبدا هذا واضحا في كلمات الخطاب السعودي الذي اشار به الملك عبدالله بن عبد العزيز ال سعود الى :(( ان سوريا امام خيارين لاثالث لهما اما ان تختار الحكمة  او ان تنجرف الى اعماق الفوضى والضياع )) باشارة واضحة للقيادة السورية انها امام مفترق طرق اما الاستسلام فيه للارادة الصهيوسعودية اوتوقع الفوضى والضياع والدمارالممون من قبل السعوديةوالصهاينة في اسرائيل في فتح خزائن الدولار السعودي وتدفق انتحاريي الوهابية الى الارض السوريا وادخال السيارات المفخخةلشوارعهاواسواقها ومساجدهاورياض اطفالهاوبمساندة الاعلام البترولي السعودي الذي يتمكن من قلب الحقائق راسا على عقب ، وليعاد سيناريو العراق الارهابي من جديد والذي استطاع ان يدمر العراق كله في سوريا !!.
الان الكرة كما يشير خطاب الحرب السعودي ضد سوريا انها في الملعب السوري الذي يبدو انه لم يفقد بعد كل اوراق القوة والضغط لديه ، وبامكانه كما عرفناه من حكومةسورياوشجاعتها وحكمتهابقيادة الرئيس الدكتوربشارالاسدفي المواقف الصعبة كماحصل في حرب الثلاثة والثلاثين يوماالتي شنتهااسرائيل ضد المقاومة في لبنان وكان الموقف السوري فوق منسوب الشجاعة الحقيقية ان تقف سوريا موقفا ليس حازما امام اعلان الحرب السعودية القذرة التي تشنها السعودية على سوريا فحسب  بل على السوريين : ان يظهروا للعالم ان اعلان الحرب السعودية هذا هو الحقيقة التي تحركت داخل سوريا باسم الثورة ، وان السعودية قد اعلنت الحرب بالفعل على امتنا ، ومنطقتنا العربية والاسلامية بالفعل منذ تدخلت بالشان العراقي ، ودمرت هذا البلد خدمة للاستعمار والصهاينة ، وكل الحاقدين على هذه الامة  وان على امتنا وشعوبنا اليوم ان تعلن كما اعلنت حكومة ال سعود حربها على بلداننا وشعوبنا وديننا وامننا ، واقتصادنا العربي والاسلامي ، فعليها كذالك ان تصرخ باعلى اصواتها  معلنة للحرب الدفاعية على هذه الشجرة الملعونة في القران والخبيثة من حكومة ال سعود وهذه العائلة ، التي وصلت مدياتها الاخيرة من الفساد وطعن الدين من الداخل وحب اشاعة الضعف والرذيلة والفاحشة داخل امتنا العربية والاسلامية !
        
      alshakerr@yahoo.com

مدونتي   http://7araa.blogspot.com/

  

حميد الشاكر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/09



كتابة تعليق لموضوع : عبدالله ال سعود يعلن حرب صناعة الفوضى على سوريا بعد العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : 511 ، في 2012/04/04 .

***************************************

الالفاظ التي تلفظ بها المعلق لاتنم الا عن تربية الشوارع



• (2) - كتب : محمد حسوبة ، في 2012/02/14 .

كل الي افهمه من مقالك هذا ان السعودية تدعو للفتنة والارهاب
اولا لا يوجد دين يحلل ما يفعله بشار في الشعب الأعزل
ثانيا انت مثقف إعلامي ولك اغراض اخرى من مقالك ومموليك لانك تعلم ان ما تقوله شئ والواقع شيء اخر تماماً
ثالثا الحكومة السورية فعلا استنفذت كل خياراتها امام العرب بالعربي أخذوا وقتهم و زيادة
رابعا مصطلح الوهابية ورد في حديثك و ان كانت الوهابية تنصر المظلوم فانا افتخر بالوهابية لاني سعودي غيور على الدم العربي
رابعا اذا انت من مؤيدي قتل الاطفال والعزل فانا أهنئك على مقالتك التافهة ولاحظ ان القتل بالأسلحة الثقيلة
كاتب المقال ارجو ان تعود لمموليك وانت منكسر من مقالك الساخر كما يجب ان تعلم لان على ما يبدو انك متجرد من عروبتك
لو ان السعودية من مصلحتها ان تسقط العراق لكانت وضعت حكومة سنية وليست شيعية كما هو الان لذلك ارجو منك التفكير ولو قليلا بالمقال قبل كتابته و لما رايت ايران مسيطرة على العراق كما هو واضح و مسيطرة على سوريا كذلك بدعم روسي صيني هؤلاء هم القتلة الفعليين علما بان السعودية هي مصدر قوة العالم الاسلامي الاول و ذلك بفضل من الله
والذي يستغيث هو الشعب السوري الشقيق ولو أني مسؤول سعودي لما ترددت و لو ثواني في شن حرب ضد نظام بشار الفار وليس الاسد لان ما يفعله من شيم الجرذان ولا يدعمه الا حثالة العالم
تقبل تحياتي
شريف عربي مسلم سعودي

• (3) - كتب : سارة من : Ksa ، بعنوان : الى كاتب المقال المحترم مع التحية في 2011/08/10 .

بسم الله الرحمن الرحيم

اسمح لي بالرد على مقالك المنشور اعلاه والذي تحدثت فيه عن خطاب خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفضه الله لشعبه

أولًا انت تزعم ان خطاب الملك جاء بشكل تدخل على شؤون سوريا الداخلية
الحقيقة هي لو كنت انت احد المعتدى عليهم من قبل جيش بشار لكتبت بالخط العريض اين انتم يا آلِ سعود من ما يحدث لنا من إباده جماعية على يد هتلر القرن الجديد لكن لانك من صمت ورضا عن اعطأ أرضكم الجولان هدية لأسرائيل وصمت ورضا عن قتل شعبه امام عينية اخذت هذا الخطاب كوسيلة لتعبر به عن احقادك الخفيه والقديمة تجاة المملكة العربيه السعودية و دول الخليج بشكل عام والدليل انك بين جملة وأخرى تقحم البترول والدولار والريال في مقالك  

بالنسبة بأبتداعك فكرة ان الثورات العربيه كانت مخطط سعودي للقضا ع آلامه الاسلامية بأكملها فاسمح لي بأن أصفك******* لان ما حدث في تونس ومصر وليبيا واليمن هي ثورات الشهامه والغيرة للشعوب التي تفتقدها وتنظر اليها بالأجرام لانها تهدد مصالحك الشخصية التي تقتصر ع بترول دولار ثرووووة

اخيرآ لكي لا تبدأ باتهامي بأنني عميله لدى المخابرات السعودية والصهيونية والأمريكية والفلبينية وإنني أحاول ان احسن من خطاب الملك انني فتاة ما زلت في مقاعد للدراسه ولست صحفية او ناشطة سياسية

تحياتي

اللهم احفظ آلامه العربية والإسلامية وأنصر إخواننا وأخواتنا في سوريا واليمن وليبيا من كل شر وأفصح من يحاول شب الفتنه بين الشعوب العربية والإسلامية امين امين  






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين درويش العادلي
صفحة الكاتب :
  حسين درويش العادلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 موسكو تخفّض التوقعات من قمة بوتين - ترامب

 ويبقى الحكيم حكيما  : حامد زامل عيسى

 من هم هؤلاء الذين مسخهم الرب قردة وخنازير؟  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 الشجب والادانة والاستنكار  : فؤاد فاضل

 محلل سياسي يرجح انتصار دمشق في حال توجيه ضربة عسكرية لسوريا  : وكالة المصدر نيوز

 [إنوما إليش] دعوة لاسترداد الحياة والديمومة من بين فكّي حروب الربيع العربي  : د . عبير يحيي

 أيكفي أن تحاكموه.؟!  : مالك المالكي

 وزير الاتصالات يلتقي نقيب الصحفيين العراقيين

 مشعان الجبوري : الأعرابي الفاشي !  : مير ئاكره يي

 شبكة حقوق الانسان في الشرق الاوسط تتبنى احصاء والدفاع عن الذين تم تعذيبهم في سجون العراق والشرق الاوسط  : شبكة حقوق الانسان في الشرق الاوسط

 الثورة المفقودة!!  : د . صادق السامرائي

 علي سلام شريك بالمؤامرة الصهيونية..!! بسببه صار انجاب البنات ظاهرة مقلقة  : نبيل عوده

 لأول مرة، ذي قار تفوز بمقعدين في جمعية القلب والصدر العراقية

 الاستعمار الفكري  : محمد حسب العكيلي

 ترويج معاملات أعضاء فروع وشعب حزب البعث وشمول فدائيي صدام بالتقاعد

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net