صفحة الكاتب : هادي عباس حسين

قصة قصيرة (اللهم أحفظ العراق ومن فيه..)
هادي عباس حسين

مهداة الى الإبطال في الحشد الشعبي والقوات المسلحة

لا أحدا يدري كم هي روحي متعبة وتشعر باختناق وإحباط بعد ان قضيت ساعات الليلة الماضية وحتى ساعات النهار  التي حددت ا لحظة مغادرتي السيارة التي قطعت أشواطا ومسافات شاسعة, لم تكن سفرتي هي الأولى بل تكررت لكن شعوري هذه المرة مختلف لان داخل راسي صورا تخيلتها وإنا ادخل صالة العمليات .لا اقل إني لست خائفا بل مرعوبا  الحدود ,لكن الضرورة إحكام وحكمها الأول والأخير ان أنام على سرير داخل غرفة العمليات , هناك أكيد ان يكن المصير مجهولا وبيد الله الأمر ,البرد هنا في هذه البلاد كان في بداياته والأجواء منعشه ونسائم الهواء لطيفة وعيني ونظراتها موجهة الى ساعة غرفة الفندق الذي تعجلنا في احتياره كوننا متعبين من عناء السفر عبر الطريق البري, الثانية عشر ظهرا وكل شيء هاديء في هذا المكان الذي تصورته عبارة عن صندوق خشبي فيه فته تمثلت بشباك صغير استقل الجانب البعيد من المكان ,مرة افتح عيني بعولة وأخرى افتحها باتساع وبلا شعور وأصوات أنفاسي تتصاعد وصداها اسمعه وكأنه سيمفونية رائعة اعزفها  لنفسي وحدها ,كان كاشي المرمر التي بلطت  به أرضية المكان صورته الرائعة التي ذكرتني بفندق الغشار الذي قضيت ليلة واحدة ايام تسرحي من خدمة الاحتياط آنذاك ,لم تكن هناك أرضية من إي نوع من الكاشي فقط الاسمنت الكونكريتي غطت كل أرضية الفندق وقتها لم تذق عيني لحظة نوم واحدة لا بقيت يقضا حتى شروق للشمس,حركت بيدي كارت والعنوان الذي اسكن فيه (( مجمع هاشمي )) نظرت الى الصورة المثبتة  وجدتها جميلة جدا , لم تخل من ذاكرتي ان جمال المكان وروعته له بقايا وصورا رسمتها في جمجمتي من رحلاتي السابقة للمكان ,جميع من استرخى على الأسرة الأربعة  غط في نوم عميق ,أربعتهن نساء وقد عانن من مرارة الرحلة عبر طريقها البري , سواي الذي شعر بفقدان النوم من عينيه بل ظللت أفكر وإنا أتذوق طعم المرارة من جراء فراقي للوطن الذي أيقنت انها أجمل مكان في الكون مهما يحدث فيها من أهوال ,كنت أرغم نفسي وأحاول بتكرار ان أطبق عيني ورموشها كي أستريح لكن كل محاولاتي أصابها الفشل الذريع, أردت ان أودع كل الأفكار التي تدور في راسي وان يكن وداعا حتى لو وقتي أمكن خلاله ان أعطي لروحي شيئا من الراحة ,لا زالت صورا من أماكن في وطني تتراقص في مخيلتي شارع المتنبي الرشيد باب المعظم مقهى الشابندر والأسطورة والزهاوي وحسن عجمي وساحة التحرير والميدان ومكتبة البيارق التي اعتبرها محطة استراحتي اليومية  وكاهي السيد النعيمي وشربت زبالة وكص أم كلثوم وسوق السراي  وكبته الشهيرة وحكايات الأصدقاء أمثال هاشم الحسيني وجواد كاظم ومحمد الخشالي وصادق خلف المحمداوي , ألان هم القريبين الى نفسي وأحسست بفراقهم , تنهدت ورفعت يدي الى السماء قائلا

-يا رب أتوسل إليك أريد النوم...

لم تستجب حواسي لهذا الطلب لكن كنت على يقين ان الله سيستجيب دعوتي, بإرادة قوية وأمسكت بالوسادة واحتضنتها لأخفي الضوء من عيني التي تنتظر اجلها الموعود غرفة العمليات , مسحتهما بطرف اصابعي وأغلقتهما بقوة كي أعلن الاختيار الأخير الذي سأوافق عليه, شعرت بدموعي تبلل وسادتي ودعائي من الله ان يرحمني ويمنحني قسطا من الراحة ويبعد عني وسواس الشيطان , رددت بصوت سمعته لوحدي

-يا الله العون العون ...أريد ان أستريح....

رن وعلا صوت موبايلي  بقرب إذني السماعة وقلت

-من المتحدث...

شعرت جسدي يرتجف وصحت بصوت عالي 

-من ولدي  سجاد

فرحت بسماعي صوته 

-نعم يا ابي ...أكلمك من نينوى نحن على إشرافها...لقد بدأت ساعة الصفر

انقطع الاتصال استيقظ الكل على صوتي , رفعت يدي الى السماء قائلا

-اللهم انصرهم على أعدائهم .. ...وأحفظ نينوى فانه ماليها قادمون..

دموعي لن تتوقف وصيحاتي بالدعاء تدور في إرجاء المكان 

اللهم أحفظ الإبطال في الحشد الشعبي 

اللهم أحفظ الإبطال في قواتنا المسلحة

اللهم أحفظ العراق ومن فيه من الشرفاء والمخلصين...


هادي عباس حسين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/10/21



كتابة تعليق لموضوع : قصة قصيرة (اللهم أحفظ العراق ومن فيه..)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري . ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : إخي الطيب محمد مصطفى كيّال تحياتي . إنما تقوم الأديان الجديدة على انقاض اديان أخرى لربما تكون من صنع البشر (وثنية) أو أنها بقايا أديان سابقة تم التلاعب بها وطرحها للناس على انها من الرب . كما يتلاعب الإنسان بالقوانين التي يضعها ويقوم بتطبيقها تبعا لمنافعه الشخصية فإن أديان السماء تعرضت أيضا إلى تلاعب كارثي يُرثى له . أن أديان الحق ترفض الحروب والعنف فهي كلها أديان سلام ، وما تراه من عنف مخيف إنما هو بسبب تسلل أفكار الانسان إلى هذه الأديان. أما الذين وضعوا هذه الأديان إنما هم المتضررين من أتباع الدين السابق الذي قاموا بوضعه على مقاساتهم ومنافعهم هؤلاء المتضررين قد يؤمنون في الظاهر ولكنهم في الباطن يبقون يُكيدون للدين الجديد وهؤلاء اطلق عليها الدين بأنهم (المنافقون) وفي باقي الأديان يُطلق عليهم (ذئاب خاطفة) لا بل يتظاهرون بانهم من أشد المدافعين عن الدين الجديد وهم في الحقيقة يُكيدون له ويُحاولون تحطيمه والعودة بدينهم القديم الذي يمطر عليهم امتيازات ومنافع وهؤلاء يصفهم الكتاب المقدس بأنهم (لهم جلود الحملان وفي داخلهم قلوب الشياطين). كل شيء يضع الانسان يده عليه سوف تتسلل إليه فايروسات الفناء والتغيير .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله ما يصدم في الديانات ليس لانها محرفه وغير صحيحه ما يصدم هو الاجابه على السؤال: من هم الذين وضعوا الديانات التي بين ايدينا باسم الانبياء؟ ان اعدى اعداء الديانات هم الثقه الذين كثير ما ان يكون الدين هو الكفر بما غب تلك الموروثات كثير ما يخيل الي انه كافر من لا يكفر بتلك الموروثات ان الدين هو الكفر بهذه الموروثات. دمتِ في امان الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا وِجهت سهام الأعداء للتشيع؟ - للكاتب الشيخ ليث عبد الحسين العتابي : ولازال هذا النهج ساريا إلى يوم الناس هذا فعلى الرغم من التقدم العلمي وما وفره من وسائل بحث سهّلت على الباحث الوصول إلى اي معلومة إلا أن ما يجري الان هو تطبيق حرفي لما جرى في السابق والشواهد على ذلك كثيرة لا حصر لها فما جرى على المؤذن المصري فرج الله الشاذلي رحمه الله يدل دلالة واضحة على ان (أهل السنة والجماعة) لايزالون كما هم وكأنهم يعيشون على عهد الشيخين او معاوية ويزيد . ففي عام 2014م سافر الشيخ فرج الله الشاذلي إلى دولة (إيران) بعلم من وزارة اوقاف مصر وإذن من الازهر وهناك في إيران رفع الاذان الشيعي جمعا للقلوب وتأليفا لها وعند رجوعه تم اعتقاله في مطار القاهرة ليُجرى معه تحقيق وتم طرده من نقابة القرآء والمؤذنين المصريين ووقفه من التليفزيون ومن القراءة في المناسبات الدينية التابعة لوزارة الأوقاف، كما تم منعه من القراءة في مسجد إبراهيم الدسوقي وبقى محاصرا مقطوع الرزق حتى توفي إلى رحمة الله تعالى في 5/7/2017م في مستشفى الجلاء العسكري ودفن في قريته . عالم كبير عوقب بهذا العقوبات القاسية لأنه رفع ذكر علي ابن ابي طالب عليه السلام . ألا يدلنا ذلك على أن النهج القديم الذي سنّه معاوية لا يزال كما هو يُعادي كل من يذكر عليا. أليس علينا وضع استراتيجية خاصة لذلك ؟ .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسن الزين
صفحة الكاتب :
  علي حسن الزين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 رشيد السراي: على الجميع أن يتحملوا المسؤولية في مشكلة الكهرباء في ذي قار

 موتٌ بالمجان  : ثائر الربيعي

 إلقاء القبض على عنصر بـ"داعش" يعمل ضمن ولاية الفلوجة شمال غربي بغداد

 منظمة الصحة العالمية تعلن اكتشاف اول اصابة بمرض شلل الاطفال في العراق منذ 14

 عاجل .. تصريحات المرجع المدرسي الاخيرة حول تدهور الاوضاع الامنية في العراق  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

  نينوى.. بعد التحرير ما هو المصير؟  : شهاب آل جنيح

 هل نحن شعب يستلذ بغضب الخالق؟!  : قيس النجم

  دار القرآن الكريم في كربلاء يحتفل بتخرج 3500 طالب وطالبة من الدورات الصيفية القرآنية  : دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة

 القسم الجديد من الخطبة القاصعة  : سيد جلال الحسيني

 صحيفة الشرق السعودي الأوسخ، وداعشية الموقف  : حيدر حسين سويري

 " عفاف"  : حيدر حسين سويري

 لموقع (كتابات في الميزان) الاليكتروني؛دَوْرُ الفَتْوى فِي التَّأْسِيسِ الجَدِيدِ (١٣)  : نزار حيدر

 التربية : توزع رواتب منتسبي ممثليات التربية في اربيل ودهوك ومنتسبي تربية نينوى في بغداد  : وزارة التربية العراقية

 العدد ( 488 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 النائب شروان الوائلي: المرجع السيستاني راعي الديمقراطية في العراق، وجائزة نوبل للسلام تتشرف بمثله ِ  : اعلام النائب شيروان الوائلي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107825917

 • التاريخ : 22/06/2018 - 06:52

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net