صفحة الكاتب : د . حامد العطية

أيها النفيسي الكويتي الدكتور مليكيان بانتظارك
د . حامد العطية
   هنالك مشاهد تعلق بالذاكرة، لأسباب مجهولة، تخرجها لك بين الحين والآخر، وأحياناً من غير مناسبة، فينشغل بها ذهنك ردحاً من الوقت ثم تعود لطيات النسيان المؤقت.
    أتذكر جيداً نظرات الدكتور مليكيان، وصدقوني كانت نظراته فاحصة، وكأنه يريد سبر اغوار نفسية المقابل، وعندما تصافحه يشد على يدك، ويمسك بها، وكنا نظنه نوعاً من الاختبار النفسي، فالدكتور مليكيان أستاذ في علم النفس التحليلي، في الجامعة الأمريكية في لبنان،  آبان ستينات القرن الماضي، هو أرمني لبناني أو لبناني أرمني يحمل الجنسية الأمريكية، وحلال مشاكل الطلاب النفسية، والجامعة لا تستهين بهذه المشاكل، لأن الحقائق الإحصائية تؤكد بأن أعلى نسب للإنتحار حسب الفئات العمرية عالمياً بين الشباب والكهول، وفي السنوات القلال التي قضيتها في الجامعة سمعت بحالتي انتحار مميتين، أولهما طالب طب افريقي والثانية طالب في السنة الأولى، سعودي متزوج، خرجت زوجته ذات يوم لتنزه طفلهما الصغير في عربته فلما عادت وجدته جثة هامدة معلقة من خطاف ثريا غرفة الطعام، عرفته عن كثب، ولم أشك يوماً بأنه سينتحر، كانت أطواره غريبة قليلاً، ولا غرابة في ذلك فقد كنت أرى معظم الطلاب الخليجيين الذين عرفتهم مصابين بعقد نفسية، متراوحة الحدة، بسبب الصدمة الثقافية التي عانوا منها، لكون الجامعة أمريكية وفي لبنان، والزمن في الستينات من القرن الماضي، حينها امتدت ثورة الشباب من أوروبا وأمريكا إلى لبنان، فلم يأخذ منها شباب لبنان سوى الشعر الطويل والملابس الفاضحة.
  في أمسية نظمها الطلاب الكويتيون، على ما اتذكر، ألقى فينا الدكتور مليكيان محاضرة، انتهت بنقاش، سأل الحاضرون ومليكيان اجاب، وكان من اشد المشاركين جدلاً وإلحاحاً الطالب الكويتي عبد الله النفيسي، أثارت كلماته وحركاته المتكلفة والاستعراضية سخرية الحاضرين، فكلما تفوه بعبارة أخفوا ابتساماتهم وراء أكفهم، أما الدكتور مليكيان فقد وجه له الكثير من نظراته الفاحصة، ولا أعرف إن كان له ملف في مكتب الدكتور بين ملفات زملاءه من الكويتيين والسعوديين والبحرينيين، الذين قصدوه أما لمساعدتهم في حل مشاكلهم النفسية الحقيقية أو للتعذر بأزمة نفسية تخلصاً من تقصير في الدراسة أو الحضور يتهددهم بالطرد من الجامعة.
   تخرج النفيسي من الجامعة والتحق بإحدى الجامعات البريطانية، فلم نعد نشاهده في ساحات وأروقة الجامعة، وبالمناسبة الرجل لا يمشي سوياً، بل تراه دائماً وأنفه بزاوية خمس وأربعين درجة نحو السماء، لو سألنا الدكتور مليكيان عن ذلك لربما كان تحليله كما يلي: غرور متصنع يخفي وراءه شعور بالدونية، مثل أغلب الخليجيين الذين ازدادت ثرواتهم بسرعة فاقت تطور ثقافتهم ومعارفهم مخلفة عقداً شائكة في نفوسهم.
  في أحد الأيام عاد النفيسي ليطلب منا مساعدته في جمع معلومات عن ثورة العشرين، وكان ذلك موضوع اطروحة الدكتوراة، وبالتحديد دور المرجعية الشيعية في الثورة، وقصدنا بالذات لأن عمنا المرحوم رايح العطية كان أحد قادة القبائل المشاركة في الثورة، فلم نخيب له رجاءً، وكان من حسن حظه أن العم رايح أو \"الحجي\" كما كان يسميه الوصي عبد الآله ونوري السعيد مصطافاً في جبل لبنان، ووافق على الاجتماع بالنفيسي وتزويده بما يحتاجه من معلومات، وقد خرج من المقابلة راضياً عن نتائجها.
   أكمل النفيسي اطروحته وحصل على الدكتوراه وعاد إلى الكويت وبعدها بسنوات قليلة قامت الثورة الاسلامية في إيران  فكان من المتحمسين لها، وبسبب مواقفه السياسية سخطت عليه حكومة الكويت، واضطر للعيش خارج بلده، وكنت أتعاطف معه وأقدر له مواقفه المبدئية الصائبة ومعارضته للحكومات الخليجية المتخلفة.
   ويبدو بأن صحوة عقل وضمير الدكتور عبد الله النفيسي لم تدم طويلاً، وبأن عقده القديمة المتأصلة في نفسيته واحقاده الطائفية التي تشربها في طفولته وشبابه عادت لتهيمن على فكره ولتسمم أراءه، ومنذ سنوات لم يعد له موضوع سوى الانتقاص من الشيعة ورميهم بمختلف التهم الجائرة، وكان آخر ما خرج علينا به المعقد النفيسي في مقابلة مع موقع إيلاف دعوته حكومات الخليج لتأليف اتحاد كونفدرالي، ليكون شيعة البحرين أقلية صغيرة بدلاً من كونهم أكثرية في بلدهم اليوم.
   النفيسي نموذج السني القبيح الذي يريد كل الحقوق لجماعته ولا شيء للشيعة بل يؤيد تهميشهم ويدعوا لاضطهادهم ويتحمس لاستلابهم أبسط حقوقهم، وهذا فكر فاشي وعنصري، وهو من نفس نوع الفكر الذي يحمله الصهاينة الغاصبون لحقوق الفلسطينيين.
   توفي الدكتور مليكيان قبل سنين، ولكن هنالك الكثير من الأطباء النفسيين في لبنان وغيرها، وانصح الدكتور النفيسي بزيارة أحدهم للعلاج، واتوقع أن يكون علاجه طويلاً، مع تمنياتي له ولأمثاله بالشفاء العاجل، ليرتاح الشيعة والبشرية جمعاء.
8 آب 2011م 
 

  

د . حامد العطية
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/09



كتابة تعليق لموضوع : أيها النفيسي الكويتي الدكتور مليكيان بانتظارك
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ميثم العباسي من : العراق ، بعنوان : تعليق في 2011/08/10 .

الاخ المحترم
اولا شکرا علي مجهودك الرائع
ثانيا الموضوع مهم وقد کنت اتمني ان تثريه بحثا علميا باعتبارك معاصر لهذا المدعو النفيسي وزميل له في تلك الفتره فانا اعتقد ان الکثير من الکوارث التي حلت بنا کان لهم يد فيها اقصد ساسه ومفکري دول الخليج






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد احسان الخفاجي
صفحة الكاتب :
  احمد احسان الخفاجي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحكيم ... ظاهرة لم تقرأ بعد!!  : صلاح جبر

 الموصل : الخوف من هجوم مباغت للجيش العراقي يدفع إرهابيي "داعش" الى تفخيخ منازل المدنيين

 العدد ( 279 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 الملك للجميع...ونحن من الجميع  : سليم أبو محفوظ

 الإعلانات الكاذبه = ثقافة كاذبة = إدفع مافي جيبك ولاتفكر .  : ايليا امامي

 الحكومة العراقية وعمى الالوان  : وضاح التميمي

 أنغام وألغام وأحلام على الطريق !  : امل الياسري

 ترأس مستشار وزارة الموارد المائية السيد ظافر عبدالله حسين الاجتماع التحضيري للجنة العراقية السودانية المشتركة  : وزارة الموارد المائية

 الجيش السوري يستعيد السيطرة على بلدة رئيسية في محافظة حماة

  في الوحي والحدس والعقل....

 نهاية البعث في تحالفاته الأخيرة  : د . عبد الخالق حسين

 حديث الدهر  : المرحوم الشيخ عبد الحميد السماوي

 إلى نوابنا في البرلمان / كونوا صادقين مع ربكم وأنفسكم قبل شعبكم  : عبود مزهر الكرخي

 تيار الحكمة يعتبر اتهام الحشد بالسعي للتغيرات الديموغرافية “أصوات نشاز هدفها التشويه”

 من يستحق ..أن يقام له تمثال في بغداد!!!  : حسين باجي الغزي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net