صفحة الكاتب : د . يوسف الحاضري

لماذا الإمام علي عليه السلام دون غيره من البشر ؟؟)
د . يوسف الحاضري
يعلم الجميع بجميع مذاهبهم ومشاربهم وتوجهاتهم وأفكارهم أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم آخى بين المهاجرين والأنصار فكان يآخي بين واحد من المهاجرين مع واحد من الإنصار ... إلا هو والإمام علي والذين يحسبان على المهاجرين فآخى الإمام علي بنفسه رغم أنهما من المهاجرين ... فلماذا إتخذ الرسول من الإمام علي أخا له دون أحد من الأنصار ؟؟
 
لماذا قام الرسول بتبني الإمام علي في صغره رغم أمه عمه أبو طالب (والد الإمام علي) كان سيد قريش ومن أثرياءهم (ولم يكن فقيرا كما روجت له الثقافات الباطلة )   رغم أن أباطالب هو من ربى الرسول نفسه بعد موت جد النبي (والد ابو طالب ) عبدالملطلب ؟؟؟
 
عندما عزم النبي للهجرة وعلم بمؤامرة كفار قريش لقتله أمر الإمام علي الشاب ذو ال23 عاما بالنوم في فراشه والنبي كان عمره آنذاك 53عاما (وشتان بين بنيتهما في تلك المرحلة العمرية ) فأي قوة وتسليم وثقة بالله يمتلكها الشاب علي والتي فاقت قوة وتسليم وثقة إسماعيل عليه السلام عند الذبح فإسماعيل كان سيقتله أباه (نبي ) بأمر إلهي .. أما علي فكان ستقتله سفهاء مكة بأمر شيطاني وشتان بين القوة التي تتجسد في نفسية الأمرين والشابين ؟؟؟ 
 
حمزة بن عبدالمطلب عم النبي وعم علي أيضا كان من أحب وأقرب الناس إلى النبي وكانت مكانته تقارب مكانة علي والذين كانا موقفهما في ( بدر ) متطابقة ... ولكن الله إصطفى حمزة في أحد وأبضا توفى الله كل أبناء النبي في مهدهم (وهم بطبيعة الحال من صلب أطهر البشر ومكانتهم عظيمة جدا ) وأبقى الله عليا حيا دون أن يستشهد في أي معركة للنبي رغم مواقفه الأعظم على الإطلاق في كل المعارك ... فهل لهذا الأمر حكمة الإصطفاء للإمام علي بعد النبي دون أن يكون هناك شخصا عظيما ذو مكانة رفيعة تضاهي الإمام علي يكون سببا للخلاف او لإيغال الأنفس عند موت النبي وقضية (الولاية ) .؟؟؟؟
 
معركة بدر كان للإمام علي عليه السلام الدور الأعظم فيه حيث إنبرا للقتال السابق للمعركة مع عمه حمزة وابن عمه الحارث  ولم يكن من الذين كرهوا الخروج للقتال ولا الذين أرادوا أن تكون لهم غير ذات الشوكة بل كان من الذين يريدون المواجهة والقتال ليحق الله الحق ويبطل الباطل لذا كان في اولى مواجهات المسلمين مع الكفار ثابتا وقضى على من نازله بسرعه وثقة وثبات .
 
لذا ومن منطلق أن الحروب هي التي تحدد مسار المستقبل للخير أو للشر ... للحق أو للباطل ففي هذه الحروب يظهر الرجال الربانيون من المنافقين والمرضى قلوبا (والقرآن وضح ذلك في كثير من آياته ) ...
 
لذا نجد أن مواقف الإمام علي في كل معركة خاضها مع النبي أعظم وأشرف وأقوى مواقف من بقية الصحابة ...
 
ففي (معركة الأحزاب ) وفي تلك اللحظات التي استهزأ بها عمرو بن ود بالرسول والاسلام والمسلمين قال النبي لكل أصحابه من لعمرو وله الجنة (لاحظوا وركزوا في الطرح الذي يعلمه الجميع وليس طرحا قصصيا بل فكريا وعقلانيا لتصحيح ثقافات مغلوطة ) ... قال النبي لأصحابه (وله الجنة ) ..يعني أن كل من كان عنده لم يكن أحد منه ضامنا للجنة او مبشرا بالجنة رغم ان معظمهم من أصحاب بدر  وإلا كان سيقول ( وسأسال الله ان يزيد مكانته وفضله في الجنة ) ..لا لا .. بل قال وله الجنة ؟ .. فقال علي أنا يارسول الله ... فأوقفه النبي وكرر طرحه على بقية الصحابة (لاحظوا ان كل الصحابة في كفة في خطاب النبي وعلي في كفة أخرى ) ... وعند الثالثة وتكرار النبي للطرح وله الجنة ... النبي يطرح موضوع قتال وتضحية مقابل الجنة وهو النبي بشحمه ولحمه ومع ذلك (خاف وتراجع الجميع رغم انه "النبي" "النبي" "النبي" الذي يبشرهم بالجنة ويحفزهم ) ولكن نفسياتهم البشرية التي غمرها حب الحياة والخوف من مواجهة إنفرادية مع مقاتل قوي وشجاع مثل عمرو غلبت على روحانية وجود النبي بينهم وعرضه الجنة لهم مقابل منازلته (وليس التغلب عليه ) ... لاحظوا ايضا ان النبي قال من لعمرو (يعني يخرج يقاتله لأنه استهزأ بالنبي والاسلام والصحابة ولم يقل من سيقتل عمرو) فمن سيخرج يقاتل عمرو له الجنة حتى لو قتله عمرو فقد استجاب للرسول إذ دعاه لما يحييه ... ولكنهم خافوا بإستثناء الإمام علي الذي كان حاضرا في كل نداءات النبي الثلاث ... ليخرج بعدها الامام علي ويقضي على عمرو وعندها قال النبي ( لن يغزوكم بعد عامكم هذا ولكن تغزوهم انتم ) في إشارة إلى أن الدين الإسلامي تمكن في الأرض بعد ضربة الإسلام كله ( الإمام علي ) التي قتل الكفر كله (عمرو بن ود) ... وايضا لو تأملنا قليلا لماذا لم يكتف النبي بالعرض مرة واحدة عندما قال (من لعمرو وله الجنة ) فقال الإمام علي أنا له . ولكن النبي أوقفه ليكرر الامر مرة أخرى ؟ كان يمكن للنبي ان يقول توكل يا علي وخلاص !!!
لا ليست القضية من لعمرو ؟؟ القضية أعظم وأكبر تتوافق في هدفها مع هدف (لأعطين الرآية غدا ) في فتح خيبر اليهودية ، من خلال شرح النبي للمؤمنين في تلك الحقبة من يكونون بجانب الإمام علي عليه السلام ، فتكرار الامر ثلاث مرات وفي الاخير يقول لعلي تحرك والبقية صامتين خائفين يعكس مكانة علي عند الله وعند الرسول وعند المؤمنين مقابل مكانة بقية الصحابة بما فيهم ابو بكر وعمر وعثمان وسعد ومعاذ وغيرهم ؟؟ ألم يكن هؤلاء الصحابة متواجدون في تلك اللحظة التي كان يقول الرسول من لعمرو وله الجنة ؟؟؟؟؟؟ 
وما مدلول قول النبي عندما خرج علي لعمرو (خرج الإسلام كله للشرك كله ) .؟؟ فلو قتل علي مثلا هذا كان يعني أن الدين سيتلاشى بموت الإمام علي عليه السلام لأن الرسول قال الاسلام كله ... ولكن عندما انتصر علي غلى عمرو ألم تكن هذه بداية نهاية الشرك في مكة والذي لم يستمر بعدها الا 3 سنوات ؟؟؟؟ 
 
إذا هناك تساؤل :- ماذا كان يمثل بقية الصحابة من رقم إسلامي بجانب رقم الإمام علي "الإسلام كله " ؟؟؟؟
 
 معركة خيبر كان هناك معاني عظبمة قدمها النبي تختص بالإمام علي للمسلمين أجمع ... ألم يصعب على المسلمين فتح حصون خيبر رغم ان النبي أرسل سرايا عديدة لفتحها بقيادة أبو بكر ثم بقيادة عمر ثم بقيادة آخرون .؟؟؟ نعم ... بدأ النبي في إرسال قادة معينين لحكمة علمه إياها الله لأنه لو بدأ بإرسال الإمام علي وفتح الحصون لم يكن هناك من دروس وأهداف ورسائل سيستخلصها المسلمون من فتح خيبر وكان سيقال ان هذه الحصون سهلة وربما لو ارسل النبي شخصا آخر كان سيفتحها مثله مثل علي !! أليس هذا حال المقال في مثل هذه أوضاع ؟؟
ولكن الرسول أخر الإمام علي كما أخره في غزوة الخندق ليلزم بقية المسلمين الحجة ويقتنعوا مستقبلا في (ولاية الإمام علي) بل وأحقيته بها دون غيره ... بل هناك أمور خطيرة جدا في خيبر ... ألم يقل النبي في حديثه المشهور ( لأعطين الراية غدا رجلا يحبه الله ورسوله ويحب الله ورسوله كرار غير (فراااار) يفتح الله على يديه ) ... لماذا تركها للغد ولم يقل الآن خاصة والأمور حامية وهناك مسلمون ينهزمون تلو المسلمين ؟؟ الهدف من الغد ليجعل كل المسلمين يفكرون ويجلسون مع أنفسهم ليلا متسائلين (من هذا الذي يحبه الله ورسوله ؟ ومن هذا الكرار ؟ وماذا يعني الرسول بغير فرار ولماذا ذكرها الرسول في سياق وصفه للرجل هذا خاصة وهناك سرايا انكسرت وانهزمت وعاد منها من عاد بصفة (الفر والهروب ) ؟؟؟ وهل أيضا السابقون له لم يكن الله ورسوله يحبهم ولا هم اساسا يحبونه ؟؟
 
بالفعل .. ستكون هناك أوضاع نفسية وأفكار تتجذر في الأنفس جميعا تجعل من الرجل الذي سيقول عنه النبي صباح الغد أنه الأفضل دون منازع ولا جدال مادام يحبه الله ورسوله ويحب الله ورسوله كرار غير فرار ؟؟؟ 
 
يعلم الجميع أنه كان المقصود بالرجل هو (الإمام علي ) هذا الذي يحب الله ويحب الرسول (وهذا الحب ليس مشاعر بل مشاعر تترجم لأفعال وحركات وصفات وسمات ومنهجية ) ، هذا الذي يحبه الله ورسوله مما يعني أننا نستطيع ان نطلق عليه نفس ما نطلق على النبي ب(حبيب الله ) ، فكيف بكم برجل يحبه الله ويصرح بذلك الحب على لسان نبيه والله يقول في جزئية الحب ( يا أيها الذين آمنوا من "يرتد" منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم "يحبهم" و "يحبونه" أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم "ذلك فضل الله " يؤتيه من يشاء والله واسع عليم ) ، فهذه الصفات فضل من الله يؤتيها من يشاء وممن شاء الله بمشيئة عظيمة وكبيرة هو ما أعطاها للإمام علي في معركة تجلت فيها كل معاني "أذلة على المؤمنين" و "أعزة على الكافرين" و جهاده في سبيل الله وهدفه سبيل الله وليس اهداف ونزوات شخصية ولا يخاف أحد وهذه صفة "الكرار" وليس "الفرار" ... لينتهي على يد الإمام علي آخر فصل من فصول اليهود في تلك الحقبة كما إنتهت أيضا على يديه آخر فصول من فصول الشرك في نلك الفترة في (معركة الأحزاب) ...
 
 قد يتسائل أحدهم (وهو محق قي تساؤله ) لماذا لم ينبريء النبي بنفسه لقتال عمرو بن ود وايضا لماذا لم يقود النبي بنفسه فتح حصون خيبر وهو القادر على قتل عمرو وفتح الحصون ؟؟ 
 
الرد واضح جدا .. الكل يعرف ذلك ولكن سيقولون (هذا نبي؟؟) يعني مؤيد من الله امر لا جدال فيه ولا شك ولن يزيد النبي هذه الامور فضلا فهو المفضل على العالمين وصاحب المكانة الأسمى دون غيره ، ولكن هي مواطن هامة ليكشف النبي للجميع نفسياتهم جميعا وليضع عامل القتال والانتصار في سبيل الله هو المقياس للتفضيل بين أصحابه ويقول للجميع هذا علي مولاكم ووصيي وخليفتي من بعدي . فمادام حي فلا يوجد من هو أفضل منه في الأرض ولا أجدر منه على قيادة أمتي بعدي كقيادته للمعارك في وجودي ، فلم يخاف ويتراجع عندما خرج عمرو بن ود لقتالنا والبقية تراجعوا ، ولم يكن فرارا في فتح حصون خيبر بل كان كرارا ، وهو من صرح النبي بحب الله له وبحبه لله ، وهو الإسلام كله الذي نسف الشرك كله في الأحزاب والذي نسف اليهودية كلها في خيبر ، عوضا عن انه لو قام النبي في غدير خم وأعطى الإمامة والوصاية للإمام علي كذا بدون أي مقدمات عظيمة في مجالات العظماء(الجهاد) كانت كثير من الانفس ستمتلأ استغراب واستهجان قائلة لأي سبب يجعل النبي ابن عمه وصي له ؟؟ هل لأنه ابن عمه وزوج إبنته ؟؟ هذا الامر سيكون مجاملة ومحاباة !!! ولكن الامر أبعد من ذلك ... فكل هذه المقدمات جعلت حوالي 120 الف مسلم يقرون بالإمامة والولاية لعلي حتى أن عمر بن الخطاب قال لعلي بعدها بخ بخ يا إبن ابي طالب ها أنت أصبحت مولاي ، قالها النبي وهو يعلم لمن سيعطي الولاية وماهي صفاته وسماته ومكانته وعظمته .
 
أما في معركة (تبوك ) عندما جعل النبي عليا خليفة له في المدينة .. جعل من منافقي المدينة يتحدثون عن ان ابقاء عليا في المدينة ليس الا استثقالا له وغير ذلك من أحاديث يشتهر بها المنافقون على مدار الأزمنة وحتى زمننا هذا ؟؟ فقال النبي لعليا كلمات ممتلأه كل حب وكل حنية وكل ثقة وكل إيمان وكل مكانة إجتماعية وكل منزلة رفيعة (أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي) ،،، يعلم النبي والكل أن كل معركة خاضها المسلمون كانت اليد الأولى والطولى للإمام علي دون غيره ، لذا كانت ضرورة قصوى خروج الامام علي في جيش تبوك لأنهم سيقابلون قوة عالمية كبرى (الروم) ويحتاجون الى أقوى مقاتليهم وأكيد الإمام علي يتصدرهم جميعا ، لكن الله والنبي أرادا أيضا تأسيس فكرة وثقافة ومعلومة هامة في هذا الخروج هو أهم وأعظم من معركة المسلمين ضد الروم وهذه الفكرة أن منزلة علي من النبي محمد تماما كمنزلة ومكانة هارون بموسى في كل جزئيات الفكر العلمي والواقع المجتمعي والقدوة الحسنة والإمامة البشرية بإستثناء ان يكون نبي لأن محمد هو آخرهم ولولم يكن آخرهم كان سيكون نبيا ، فبمجرد ما ذكر النبي محمد عبارة (إلا لا نبي بعدي) أسست هذه العبارة مفهومية مكانة علي العظيمة لأن الجميع اساسا يعلم انه لا نبي بعد محمد ولكن النبي محمد عندما رفع عليا لمنزلة هارون من موسى رفعه في جميع الصفات والمنازل والمفاهيم والعلوم والدين والعظمة والقدوة الحسنة والإمامة والخلافة من بعده وووو بإستثناء أن يكون نبيا ويطلق عليه مسمى نبي ...ولكم ان تراجعوا من كان خليفة موسى بعد موته في قومه بني إسرائيل ؟؟؟ لتعلموا معنى الإمامة والولاية !!!!
 
 الإمام علي عليه السلام أختاره الله ليكون ندا وزوجا لفاطمة إبنة خير البشر محمد ، وقد قال في الموضوع النبي محمد ( لو لم تكن موجودا يا علي ماكان هناك من هو ندا لفاطمة ) ؟؟ أيعني النبي أن كل اصحابه كبيرهم وصغيرهم مهاجريهم وانصارهم السابقون والمتأخرون حتى ابو بكر وعمر وعثمان وسعد ومعاذ  و و و هاشميهم وأمويهم وعباسيهم وخزرجيهم وأوسيهم ويمانيهم وحجازيهم ونجديهم وفارسيهم ووو ليسوا ندا لفاطمة ؟؟ نعم هؤلاء جميعا ليسوا ندا لها ... ولم يكن ندا لها الا علي عليه السلام ، وهنا يتجلى عظمة مكانة الإمام علي المجتمعية في العالمين !!!
 
 الإمام علي عليه السلام عندما توفي النبي صلى الله عليه وآله وسلم لم ينشغل بأمر آخر بتاتا بقدر ما أنشغل بأمر تجهيز الجسد الأطهر على الإطلاق ليقبره ، ولم يؤثر على نفسيته أخبار صراع الناس على موضوع خلافة النبي في "سقيفة بني ساعدة" فالعظماء يجب أن تكون مشاريعهم وأهدافهم بتلك المنزلة العظيمة التي اصبحوا لأجلها عظماء وهناك أولويات لهم ، عوضا عن تناسي الناس لأمر نبيهم وأنه مات رغم انه مازال بينهم لم يدفن بعد وتوليتهم له ظهورهم ليتنازعوا على السلطة كان أمرا خطيرا جدا تعكس نفسيات كثير من الذين عاشوا سنبنا مع النبي محمد ، خاصة والدولة الاسلامية في تلك الحقبة لم يكن يخاف على إنهيارها كون  الأخبار اساسا لا تصل لمناطق اخرى الا بعد اسابيع وأشهر وموضوع تجهيز النبي وقبره لن يأخذ منهم الا ساعات معدودة ، لتتضح الرؤية جلية عن سبب تسابق بعض النفسيات على الاستحواذ على الحكم على حين غرة ، وعلى الرغم أنه لم يمض على حديث الغدير سوى 86يوما او اقل من 18ذي الحجة (10هجرية) إلى 12 (او 17) ربيع أول (11هجرية ) وذلك التهديد الشديد من الله لنبيه ان لم يبلغ بوصاية الامام علي فكأنه ما عمل شيء في الرسالة النبوية خلال23عاما ... بمعنى مجهود 23 عاما كان مرهون بتبليغ موضوع واحد لن يتجاوز دقائق معدودة (يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس )... هل يمكن لنا أن نتجاهل موضوع هام وخطير كهذا الموضوع بعدة مبررات لا ترتقي لمخالفة شديدة لهذا الأمر العظيم ...
 
: الإمام علي عليه السلام صبر على قومه خلال حكم الخلفاء الثلاثة الممتد ل25 عاما وعلى حروبهم له خلال فترة حكمة الممتدة 5 سنوات بصبر يضاهي صبر النبي نوح الممتد ل950 عاما ، فالمدة الزمنية ليست مقياسا لعظمة الشيء من دونها ان وضعنا ما حصل لهما خلال فترة صبرهما 
 
الإمام علي عليه السلام بعمل عظيم واحد جمع بين عملين عظيمتين لنبيين عظيمين هما إبراهيم وإبنه إسماعيل ، فقد رمى علي نفسه لنار الموت المحقق (فراش النبي عند الهجرة) كما رمى الآخرون إبراهيم في النار غير أن عليا رمى وضحى وافتدى وبادر بذاته ولم يكن مغصوبا او مجبورا، وكذلك الذبح الذي أمر الله ابراهيم لإسماعيل كان ينتظر عليا ذبحا أيضا ولكن دون ان يكون الله هو الآمر فيكون التسليم مطلقا دون تراجع او تردد عوضا عن ان سكين اسماعيل كانت بيد نبي واب له بيد ان سكاكين (وليس سكين) علي كانت بأيدي عشرة من مشركي قريش بتخطيط شيطاني . حيث ان فارق الحفظ والحماية بين الأمرين كبير ولا مقارنة 
 
الإمام علي (الإسلام كله ) عندما قضى على عمرو بن ود (الشرك كله ) لينتصر الاسلام نهائيا على الشرك ضاهى ذلك العمل ماقام به نبي الله داوود عندمة قتل جالوت لينتصر بعد الاسلام على الباطل ، ولكن الفارق ان داوود عظمه اصحابه وجعلوه حاكما لهم بيد ان أصحاب علي لم يمتلكوا تلك النفسية المجتمعية التي إمتلكها قوم داوود بل سلبوه الحكم والولاية والوصاية بعد موت النبي .
 
الإمام علي صبر على قومه بعد موت النبي ولم يخرج منهم مغاضبا أسفا كما خرج يونس عليه السلام بسبب جحود قومه له ... بل صبر وبقى ببنهم كبقاء موسى وهارون في قومهم في زمن التية كي لا يتركا للضعف والوهن والدماى النفسي ان يسيطر على قومهم والاجيال التي بعدهم رغم أن الوضعين شديدين على الجميع .
 
الامام علي صبر صبرا أعظم مما صبره نبي الله أيوب ... فمصائب علي التي صبر عليها كانت معظمها (نفسية ) وليست مرض جسدي كحال نبي الله ايوب ، فسلب الولاية وذهابها لمن هو دونه مصيبة نفسية صبر عليها وتحملها ثم تناقلها لمن هم دونه كذلك صبر عليها امتد الصبر لحوالي 25 عاما عوضا عن قيام أصحاب النبي وزوجته عائشة بمناصرة معاوية (والكل يعرف مايعني معاوية) عليه مصيبة نفسية شديدة وقاسية عليه تحملها وصبر ايضا ، فكيف تقارن مصيبة جسدية متاعبها ونتائجها السلبية على شخص واحد بمصائب نفسية انعكاساتها أصابت أمة بجلها زادت بلاء بتولي (النفاق ) أمر أمة النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم بشخصية معاوية بن ابي سفيان ؟؟؟؟
 
حكمة وحنكة الإمام علي الإدارية فاقت بمراحل حكمة وحنكة نبي الله يوسف عند حكمه ( مصر) ولكم ان تراجعوا (عهد مالك بن الأشتر) عندما ولاه الامام علي (مصر) أيضا 
 
لم يعاني الإمام علي ادنى معاناة عند ذهابه لليمن ليدعوهم للإسلام كما عانى نبيا الله عاد وصالح عندما أرسلا الى اليمن رغم ان الأول رسول رسول الله والاثنين كانا رسولا لله مباشرة ... رغم ان اليمن هي اليمن والدعوة الدينية هي الدعوة الدينية ...
 
هذه قطرات فقط من بحار الإمام علي عليه السلام والذي دعا النبي له في غدير خم بقوله ( اللهم وال من والاه وعادي من عاداه وأنصر من نصره وأخذل من خذله )
 

  

د . يوسف الحاضري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/10/28



كتابة تعليق لموضوع : لماذا الإمام علي عليه السلام دون غيره من البشر ؟؟)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اثير الخزرجي ، على ردا على فرية كمال الحيدري : الاراكي يصدر بيان مهم ويصف الحيدري بالمبتدع الكذاب : لقد تمادى السيد كمال الكاشاني الحيدري كثيرا وخرج عن طوره فهو زائغ العقيدة بلبوس رجال الدين الشيعة واصدار البيانات من دون تحريك ساكن لا ينفع معه . وإلا كيف يجلس في إيران ويتكلم بهذه الافتراءات الخطيرة من دون رادع . يجب على الجميع التصدي لهذا الرجل وعزله لا بل فرض الاقامة الجبرية عليه وقطع اي صله له بالعالم الخارجي كما فعلوا قديما مع الشيرازي الذي اراد اشعال فتنة ، وكما فعلوا مع منتظري الذي اراد تفريق الامة زمن حرب صدام وكما فعلوا مع مهدي الهاشمي الذي سجنوه.

 
علّق المهندس حسن العابد ، على قصيدة (سلام عليك على رافديك) - للكاتب أبو الحسن العابد (العابدي) : تحية طيبة وبعد هذه ابيات القصيدة التي انتحلها اسعد الغريري وغناها الساهر ثم ادعوا بانها توارد خواطر والحكم متروك للادباء واصحاب الاختصاص مع التحيات القصيدة منشورة في العام 1994 في كتاب معالم التربية القرآنية وفي العام 1998 في كتاب تربية الطفل وأثرها على المجتمع وغيرها للفيلسوف أبو الحسن العابد (العابدي). ومسجلة دولياً بأرقام حقوق الحفظ. أُلقيت هذه القصيدة في العام 1994 ستوكهولم - السويد S.M.A. AL-AABID (Al-Aabidi) هذه أبيات القصيدة الأصلية التي سرقها أسعد الغريري وغناها كاظم الساهر ويدّعون انها توارد خواطر الأبيات التي سرقها الغريري وغناها الساهر (باللون الأحمر) ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ بلاد السلام وفخر الأنام ومهد الأممْ ** فأنت المسارُ وأنت المدارُ لكُلّ القيمْ سلامٌ عليكَ على رافديكَ معينَ الكَرَمْ ** فأنتَ كتابٌ ووحيٌ ورُكنٌ لِقُدسِ الحَرَمْ سلامٌ لأرضك أرض الخلود ** وفيض العطاء وأسّ الوجود سلامٌ عليك عراق الصمود ** ومهد العهود ومُحي الرِممْ وأنت سماءٌ وأرضٌ وماءٌ وتاجُ الهَرَمْ ** وحرفٌ ورقمٌ وقُطبٌ وحبرٌ لسرّ القَلَمْ وأنت زبورٌ وصُحفٌ ونورٌ ووحيُ أَلَمْ ** وروحٌ وجسمٌ وقُدسٌ وعقلٌ لمعنى الكَلَمْ لأور وسومر عهد إنتماء ** لوحي النبوءات والأنبياء رعاك الإله بفيض السماء ** وطُهر النفوس وثغر العطاء فهذا الحسين وذي كربلاء ** معيناً على تُربهِ لَمْ تَنَمْ وعيسى وموسى وكُتب السماء لكلّ الأممْ ** وصرحٌ وطُورٌ ونارٌ وبأسٌ لتلكَ القِمَمْ سلامٌ عليك على رافديك مِهادَ القِدَمْ ** فأنت حوارٌ ورحمٌ ودارٌ وأنفٌ أشَمْ بلاد السواد ستبقى أبياً لساناً وفمْ ** سلامٌ عليك على رافديك عراق القيمْ سلامٌ عليك أديم الصِّبا ** وحصن النفوس وثوب الإِبا ستبقى لطيفِ الورى مَذهبا ** كتابٌ ورُسلٌ وتحمي العِصَمْ وأنت حياةٌ ومجدٌ وزادٌ لخير النِعَمْ ** ووترٌ وشفعٌ ورحمٌ أبيٌّ ولحمٌ ودَمْْ ودار السلام ورُكن المقام ووتر النّغَمْ ** فأنت إنتماءٌ وألفٌ وباءٌ لسرّ القَسَمْ سلامٌ عليك أديم التُراب ** وإرث الإله وسرّ الكتاب وقسط المعاد بيوم الحساب ** فداء فداء ويحيا العلَمْ فأنت مزارٌ وحصنٌ ودارٌ تصونُ الحُرَمْ ** وأنت يقينٌ ستبقى عصيٌّ حُسامٌ وفَمْ وفي كلِّ ذكرٍ ونشرٍ وشعرٍ وفخرٍ قَدَمْ ** وشَدوٍ وشادٍ تغنّى بِنادٍ فأنتَ النَّغَمْ سلامٌ عليكَ مقام الخليل ** وقُدس الفرات ووحي النخيل ومسكٌ يضوعُ مُتونَ الرياحِ ** ويُزجيهِ للنَّشرِ ضوعُ الصباحِ على نشرهِ تستفيقُ الأقاحِ ** تثنّى على سارجاتِ اللُّجُمْ فأنت المعينُ وأنتَ السّفينُ لِسفرِ القَلَم ** ملأنَ العصورَ ورُقنَ العيونَ بكَمٍّ وكَمْ سأكتبُ فوقَ جبيني العراق بجمرِ الوَشَم ** وأحفرُ بالقلب نهر الفرات ليحيا العَلَمْ فأنت جراحٌ وروحٌ وراحٌ ** ملأنَ العصورَ ورُقنَ العيونَ بكَمٍّ وكَمْْ وأنتَ صباحٌ وأنتَ وِشاحٌ ** وأحفرُ بالقلب نهر الفرات ليحيا العَلَمْ بلادَ السوادِ وأرض المعادِ معين الأممْ ** فأنت العراق وأنتَ المَساقُ وَبَحَرٌ خِضَمْ هُنا المجدُ أوحى وأمَّ وصلّى وصام ** وأحرمَ ستّاً وحجَّ وطافَ بدار السّلَمْ وأنتَ لمجدِ العصور شموسٌ وبدرٌ أتمْ ** رعاكَ الإله بفيض السماء عراقَ القِيَمْ سلامٌ لِطَيفك ملء النفوس ** وسُقياً لتُربكَ مهدَ الطُروس فأنتَ عقودٌ لتاج الرؤوس ** وتاجُ الإمامة فيكَ اِنفَطَم وأنت امتداد ووضادٌ وياءٌ ** وهمزة وصلٍ لكلّ الأممْ هُنا المجدُ صاغَ عقود البلاغة حتّى رَسَمْ ** معانٍ لعلَّ وسرٌّ لحتّى منهُ اِبتَسَمْ فأنتَ إمامٌ وحامٌ وسامٌ وأبٌّ وأُمْ ** وآدَم وحوّا بأرضك تابَا وأَبدا الندَمْ وبغدادُ تكتبُ مجد العصور ** وما جفَّ فيها مداد القلمْ بلوحي كتبتُ حروف الوفاق ** وطرّزتُ طمري بطيفِ العراق كوصلِ الجِناسِ وسبكِ الطِّباقِ ** وأمَّنتُ جيلاً بتِلكَ الأَكَمْ سلامٌ سلامٌ عراق القيمْ ** وباء الحضارة مهد الأممْ سلامٌ سلامٌ لدار السَّلَمْ ** ووحي الكتاب وسرّ القلمْ ومهد النبوءة والكبرياء ** وتاج الإمامة سرّ السماء كسا تُربهُ حُلّة الأنبياء ** بفيض النفوس وطُهر الدماء فهذا الحسين وذي كربلاء ** ضميرٌ على تُربه لم يُضَمْ عراق الكرامة أرض الوفاء ** وقُدس الهوية والإنتماء فأنت معين هُدى الأولياء ** وصرحُ العصور وبحرُ العطاء وضوع الخلود ومسكُ الثّناء ** وطيف الرسالات والمُعتَصَمْ سلامٌ عليك على الرافدين ** وأرض الطفوف وسفر الحسين فأنت هوى النفس والمُقلتين ** وأنتَ هُدى الله والقبلتين وسرّ القلوب ونجوى اليقين ** ومَرضَعُ فخرٍ لكلِّ القِيَمْ سلامٌ على كعبة الخالدين ** وعرش الإمامة والمؤمنين عليٌّ سُرى قبلة العارفين ** وسيف الإله على الناكثين وليثُ العراق لدى الواثبين ** وطيفٌ لحُلّة لون العَلَمْ القصيدة طويلة لها تتمة كتبها الفيلسوف أبو الحسن العابد (العابدي) في العام 1993

 
علّق اثير الخزرجي ، على سنّة الأولين.هل التاريخ يعيد نفسه؟ - للكاتب مصطفى الهادي : نعم احسنتم استاذنا وشيخنا الجليل . فقد اخبرهم النبي بذلك وقال لهم : (لألفينكم ترجعون بعدي كفارا يضرب بعضكم اعناق بعض). الغريب أن هذا الحديث من الاحاديث الوازنة لدى مذاهب اهل السنة والجماعة وروته كل الصحاح . ولكنهم مع الاسف يُطبقونه بحذافيره حيث يتسببون في مذابح بحق اخوانهم المسلمين عن طريق الركض وراء اليهود والنصارى الذين يمكرون بهم ويدفعونهم لتشكيل المجاميع ا لارهابية كما نرى . مصادر الحديث الحديث أخرجه مسلم، حديث (65)، وأخرجه البخاري في "كتاب العلم" "باب الإنصات للعلماء" حديث (121)، وأخرجه النسائي في "كتاب التحريم" "باب تحريم القتل" حديث (4142)، وأخرجه ابن ماجه في "كتاب الفتن" "باب لا ترجعوا بعدي كفارًا يضرب بعضكم رقاب بعض" حديث (3942).

 
علّق جعفر البصري ، على هل جميع المسلمين يكفّر بعضهم بعضاً؟ - للكاتب الشيخ محمد جاسم : أحسنتم عزيزي. بودي التعليق على اللقاء الذي اجراه الاستاذ الصمد مع السيد كمال الحيدري. النقطة الأولى: إن السيد الحيدري لم يكن دقيقا في طرحه وليست هذه المرة الأولى ولا بالجديدة في برامجه ولقاءاته، فهو قد عمم ووسع ولم يشر الى التفصيل في مسألة التكفير والقتل، وكان ينبغي له أن لا يجزم ويراجع المصادر قبل الحضور الى البرنامج، ولو فعل لوجد أن هناك من علماء الشيعة من لا يكفر أهل السنة وان اعتبروا منهجهم خاطئا، وكذلك هناك من علماء أهل السنة من لا يكفر الشيعة وان خطؤوا منهجهم، وأن هناك من المعاصرين من يذهب الى هذا المذهب من الجانبين. والذي يشهد بذلك تجويز أكل ذبائحهم والتزويج منهم والدفاع عن عرضهم وعدم سرقة أموالهم. النقطة الثانية: لم يوضح أن هناك فرقا بين جحود أصل الامامة بعد المعرفة وبين انكارها عن جهل. كما أن هناك فرقاً آخر وهو الكفر بأصل مبدأ الامامة واعتبار ركنيتها في الاسلام وبين عدم الكفر بأصلها وركنيتها مع الانحراف عن الامامة الحقة. النقطة الثالثة: لا تلازم بين التكفير والقتل، فمن ذهب من علماء الشيعة الى اطلاق اسم الكافر على المخالف لهم في زمن الغيبة، لم يجوزوا قتلهم. والنقطة الرابعة لا يوجد عند فقهاء شيعة أهل البيت فرق بين المخالف المتواجد في دار المسلمين ودار الكافرين، لكي يذكر السيد الحيدري أن من يخرج منهم من دار المسلمين يجوزون قتله! بل الكثير من فقهاء الشيعة يذهب الى أن اقامة الحدود في زمن الغيبة معطلة، ومنهم هؤلاء السيدان المرجعان . النقطة الخامسة: بما أن منهج الحيدري قرآني كما يقول فآية (ولا يزالون مختلفين الا من رحم ربك ولذلك خلقهم) لا تدل على التكامل، بل تتمة الآية (وتمت كلمة ربك لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين) فعن أي تكامل يتحدث السيد الحيدري؟! هل التكامل يكون بامتلاء جهنم بالعصاة والظلمة. وماذا يقول عن آي القرآن المصرح بدخول الجنة ثلة من الاولين وقليل من الآخرين؟ النقطة السادسة: ذكر أن النصوص الرواية تقول أن الإمام الحجة عليه السلام يُقتل! وصدور هذا القول من الحيدري يدل على تسرعه وعدم تثبته، فلا يوجد في نصوص العترة الطاهرة عليهم السلام ذلك، وإنما الشيخ الاحسائي هو من تطرق في بعض مؤلفاته الى ذلك وذكر أن امرأة تقتله ولم يورد نصاً عن الأئمة ع. النقطة السابعة: أشار الحيدري إلى أن نظرية المعرفة قادرة على انتاج اجتهادات لا نهائية، وأن المنظومة المعرفية ليست بيد أحد، وأنها أوكلت في تصحيح مسارها إلى العقل البشري، ومن ثم يطلب أن تكون ضمن شروط وضوابط. والسؤال هنا يتركز حول من يضع الشروط والضوابط ما دام أن النظرية أوكلت الى العقل البشري؟ ولماذا يؤخذ بشروط فلان وتترك شروط علان؟ ومن يحدد القراءة الصحيحة من مجموع القراءات المتعددة ويفرزها من الخبطة العجيبة؟ وهل حقاً أن نظرية المعرفة قادرة على انتاج اجتهادات لا نهائية وتكون مقبولة وموافقة للنصوص الشرعية والثوابت المذكورة فيها؟ ختاماً أقول: هذه الحلقة كباقي الحلقات لم تخل من المغالطات والتعميمات غير المنضبطة، وهي قد أربكت الواقع وشوهت صورته ولم تنفعه.

 
علّق المهندس حسن العابد ، على قصيدة (سلام عليك على رافديك) - للكاتب أبو الحسن العابد (العابدي) : تحية طيبة وبعد نامل نشر هذة اللينكات التي نشرت فيها القصيدة ونشكر الدكتورة سحر على مشاركتها في نشر بعض ابيات القصيدة راجين حذف مانشرته الدكتورة المحترمة واستبداله بهذه الوصلات لكونها تحتوي على كامل القصيدة مصادرها مع الامتنان المهندس حسن العابد ابن الشاعر الحقيقي لقصيدة سلام عليك الى متى ستبقى الحقية خافية على الجميع ؟. انظروا الحقية التي يريد البعض اخفائها ان من المخجل والمعيب على الساهر والغريري ان يدعيان زورا بانهما جاءا بحفنة شعراء كما يدعون هم وقالوا انها توارد خواطر وليست سرقة، هل ان توارد الخواطر تتوافق مع ستة اشطر كاملة وبيت كامل بشطريه مثلا، يا لسخافة هؤلاء وشعراء الزور والجهل والباطل ، ولذا نود من كل انسان له المام باللغة العربية البسيطة وليست اهل التخصص او الشعراء ليطلع على الابيات المنتحلة والمسروقة من قصيدة الوالد ويرى كذب وادعاء هؤلاء. ونقول لهم هل ان (سلام عليك على رافديك عراق القيم) و (هنا المجد اوحى وام وصلى وصام *8 واحرم ستا وحج وطاف بدار السلم) و ( فهذا الحسين وذي كربلاء) و (فانت مزار وحصن ودار ...) و (وبغداد تكتب مجد ...) و (لاور وبابل عهد انتماء) وغيرها كل هذا توارد خواطر !؟. الا يستحون ! ألا يخجلون ! فكيف يدعون ولماذا يكذبون !. https://youtu.be/RuZ8ZXclTh8 https://www.scribd.com/document/478650804/%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%83-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B1%D8%A7%D9%81%D8%AF%D9%8A%D9%83-%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D9%85?fbclid=IwAR2IugNiKikGaVw6WRH7H5P8oC_Dv3gabGE1izF_sp_DR46Yq34okUOi1hI https://www.scribd.com/document/479884699/%D8%AA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%84-%D9%88%D8%A7%D9%94%D8%AB%D8%B1%D9%87%D8%A7-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9

 
علّق سيف كريم الكناني ، على الصلاة كما صلاها يسوع يا قداسة الاب . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بحث اكثر من رائع وخصوصاً لمن يريد الوصول الى حقيقة الخلق والخالق اسأل الله ان ينير قلبكم بنور الايمان

 
علّق ‏البصري ، على الامبراطور هيثم الجبوري.. هل سينصف المتقاعدين؟ - للكاتب عزيز الحافظ : هيثم الجبوري بعد ‏أن اصبح ملياردير بأموال العراقيين الفقراء يقود شلة لصوص لسرقة عمر العراقيين العراقيين في تشريع قانون التقاعد الذي سرقة سنوات خدمة الموظفين وكان الجبوري لم يكتفي بسرقة المال وإنما بدأ بسرقة الأعمار ففي الوقت الذي ‏تحرص كل دول العالم على جعل عمر الموظف الوظيفي يمتد إلى 65 سنة يقر برلمان اللصوص غير المنتخب من الشعب أو علاقة للمنتخب بنسبة 10% فقط يقرر قانون يسرق بموجبه ثلاث سنوات من عمر كل موظف وأبي عدد يتجاوز الثلاث 100,000 موظف يعني الجبوري اللص ‏سرقة حقوق 2,000,000 عائله تتكون من أب وأم وأطفال ومع ذلك لا زال يتكلم دون أن يخسر هو ضميره او إحساس بالندم على جريمته وهذا طبع المجرمين الذين تمرس بسرقة المال العام نسأل الله أن يستجيب لي دعوات المظلومين ‏سرقة حقوق 2,000,000 عائله تتكون من أب وأم وأطفال ومع ذلك لا زال يتكلم دون أن يخسر هو ضميره او إحساس بالندم على جريمته وهذا طبع المجرمين الذين تمرس بسرقة المال العام نسأل الله أن يستجيب لي دعوات المظلومين ‏بحق المجرم هيثم الجبوري وأن يهلك هو واهله عاجلا إن شاء الله وانت تطلع حوبة المظلومين الذين طردهم من العمل به وأبي أولاده وكافة أحبائي وأن يهلك هم الله جميعا بالمرض والوباء وأن يسلط عليهم من لا يرحمهم في الدنيا والاخره آمين آمين آمين

 
علّق علاء الموسوي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزاؤك الوفير من الله

 
علّق حسين عبد الحليم صالح عبد الحشماوي ، على تقاطع بيانات المتقاعدين وموظفي الوزارات اولى خطوات عمل هيئة الحماية الاجتماعية - للكاتب اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : ممكن اعرف هل لدية اسم أو قاعدة بيانات في أي وزارة عراقيه

 
علّق ali alhadi ، على مقاتلة روسية تعترض قاذفتين أمريكيتين فوق بحر بيرنغ : لقد اثبتت روسيا انها بحق دولة عظمى تستحق الاحترام .

 
علّق قاسم العراقي ، على عظمة زيارة الاربعين والمشي الى سيد الشهداء - للكاتب احمد خالد الاسدي : احسنتم كثيرا وجزاكم الله خير الجزاء

 
علّق رسول مهدي الحلو ، على الصحابة الذين اشتركوا في قتل الحسين (ع) في كربلاء - للكاتب حسان الحلي : تحية طيبة. وجدت هذا المقال في صفحة الفيس للشبكة التخصصية للرد على الوهابية ولا أعلم من هو الذي سبق بالنشر كون التأريخ هنا مجهول. التأريخ موجود اعلى واسفل المقال  ادارة الموقع 

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أخي الطيب أحمد سميسم سلام ونعمة وبركة . سبب الاستشهاد بالآيات القرآنية هو أن الطرف الآخر (الكنيسة) أخذ يُكثر هذه الأيام بذكر الآيات القرآنية والاستشهاد بها وقد نجحت فكرتي في هذا المجال حيث اعترضوا على ذلك ، فوضعت لهم بعض ما اوردوه واستشهدوا به من آيات قرآنية على قاعدة حلال عليهم حرام علينا. فسكتوا وافحموا. يضاف إلى ذلك فإن اكثر الاباء المثقفين الواعين ــ على قلتهم ــ يؤمنون بالقرآن بانه كتاب سماوي جاء على يد نبي ومن هنا فإن الخطاب موجه بالتحديد لهؤلاء ناهيك عن وجود اثر لهذه الايات القرآنية في الكتاب المقدس. وانا عندما اذكر الايات القرآنية اكون على استعداد للانقضاض على من يعترض بأن اضع له ما تشابه بين الآيات والكتاب المقدس . اتمنى ان تكون الفكرة واضحة. شكرا لمروركم . ايز . 29/9/2020 : الموصل.

 
علّق الحاج ابو احمد العيساوي ، على المرجعية الدينية العليا تمول معمل اوكسجين في النجف الاشرف : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نرجو من الله العلي القدير ان يحفظ لنا امامنا السيد علي الحسني السستاني ، وان يديم هذه الخيمة المباركة الذي تضلل على العراقيين كافة . في الحقيقة والواقع هذا دور الحكومة بإنشاء هكذا معامل لخدمة المواطن ، ولكن الحكومة في وادي والمواطنين في وادي آخر ... جزاك الله خيراً سيدنا الجليل عن العراقيين . وحفظك الله من كل سوء بحق فاطمة وابيها وبعلها وبنوها والسر المستودع فيها ..

 
علّق سارة خالد الاستاذ ، على هام :زيارةُ الأربعين بالنيابة عن كلّ من تعذّر عليه أداؤها هذا العام : زيارة الأربعين بالنيابة عن .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وسام الشمري
صفحة الكاتب :
  وسام الشمري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net