صفحة الكاتب : اسعد عبدالله عبدعلي

مسلسل الأسطورة وخبث صناع الدراما
اسعد عبدالله عبدعلي
الفرحة كبيرة في ليالي رمضان الكريم لأغلب متابعي مسلسل الأسطورة, في مقهى أبو علي, فبطل المسلسل ناصر الدسوقي نجح في الانتقام من أعدائه, لقد قتلهم في الشارع, لقد رمى رصاصاته في صدر أعدائه, وأمه وأخواته يزغردن, هكذا هي ابرز مشاهد حلقات المسلسل الأسطورة, مع أن بطل المسلسل مجرد "بلطجي" بتعبير المصريين, وهذا البطل يقتل ويضرب ويتاجر بالممنوعات, ويصنع سلاح, فالمسلسل يحاول جعل الأمور الإجرامية مبررة للمشاهد, وعندما تسأل أي مشاهد عن راية في انتقام ناصر الدسوقي (بطل المسلسل) من قاتل أخيه, فيقول لك أنَّ ما فعله صحيحًا!, بل هو من صميم العدل والرجولة, مما يعني تعطيل القانون وتحول المجتمع الى غابة, الأقوى هو من ينجح, هكذا يسعى منتجو هذا المسلسل وأمثاله من مسلسلات, تثبيت قيمة اجتماعية وهي ان الحق يؤخذ بالقوة وبعيد عن القانون, وبأي طريقة ممكنة, حتى لو كانت خارج القانون.
 فأي علاقة حب وإعجاب عجيبة تنشا له؟ بل والغريب أن يقلد الشباب سلوك البطل في أسلوبه بالكلام, وطريقة المشي, والحلاقة, فما سر تأثيره بالناس.
يمكن أن نلاحظ على الدراما المصرية بصورة عامة خصوصا في العقد الأخير, نقاط معينة تركز عليها كثيرا, وهي:
 
●أولا: المجرم مجرد ضحية
الكثير من المسلسلات المصرية تغير نهجها في العقد الأخير, حيث كان البطل سابقا هو النزيه الشريف الملتزم, وهو فقط من يكسب التعاطف,  كمسلسلات يحيى الفخراني ونور الشريف, لكن تغيرت الأمور كانقلاب عجيب, فأصبحت الدراما تتمحور حول بطل مجرم لص " بلطجي", والجمهور يتابع ويصبح متعاطف معه ضد القانون والفطرة, حيث تتشكل الصورة الدرامية بصورة محترفة, بحيث يكون التعاطف الى جانب المجرم, ويضعون بين السطور عشرات التبريرات لجريمته, فيجعلون كل جرائمه لم يفعلها برغبة منه, كي يكسب قبول المشاهدين, مما جعل الأمور تنقلب عند المتلقي عكس ما جاءت به الفطرة, فبدلا من إلقاء اللوم على المجرم, وتحميله تبعات أجرامه, نجد المتلقي يصبح الى جانبه, وهذه انتكاسة كبيرة, ونصر كبير لمن يدير الأمور بالخفاء نحو مقصد مخيف.  
والانتكاسة الاجتماعية تحصل, لان هذا المجرم تصبح له ألاف النسخ في المجتمع, لأنه بطل محبوب ويقلدوه, بالشكل والفعل وحتى طريقة الكلام, كما حصل مع بطل مسلسل الاسطور "المجرم الرفاعي", إذن من المضحك أن نتساءل لماذا ترتفع معدلات الجريمة.
 
●ثانياً: دغدغة أحلام العاطلين
يتفنن صناع الدراما في طرق جذب المتلقي, ويوجهون مسلسلاتهم لفئات معينة, كي ينتج سلوك جديد, حسب ما يرغبه صناع الدراما, حيث يراد لسلوك البطل ان يتكاثر داخل فئة مشابه له , فبطل المسلسل المجرم, ابتداءً هو عاطل عن العمل, ثم بسلوكه المنحرف والاتجار بالممنوعات والسلاح,  يصبح ثري في مدة زمنية قليلة, هذه الفكرة تصبح حاضرة بقوة عند فئة العاطلين, الذين يحلمون بالثراء كما حصل ل"ناصر الدسوقي", فيتحركون كما تحرك في دائرة الخروج على القانون لكسب النجاح, وهو الطريق الوحيد الذي رسمه المسلسل.
فتأمل خبث الجهات الخفية التي تدفع بظهور هكذا مسلسلات, خطيرة على مستقبل المجتمع, فليس بمستغرب بعد ذلك أن ارتفعت نسبة الجريمة وعدد المنتمين للجماعات الإرهابية, لان المتلقي أصبح مشبع بالأفكار المبررة التي يضخها التلفزيون له, هنا يتبين من هو الشريك بالجريمة, أنهم صناع الدراما الخبيثة التي تجمل الجريمة.
 
●ثالثا:  المجرم محبوب من النساء
كي يكسب صناع الدراما الخبيثة الجمهور, يتجهون لما يحبه الشباب وما تعشقه النساء, الحلم الذي يعيش في القلوب, عندها توصل صناع الدراما أن الشخص المحبوب من النساء هو المثال, لذا يجعلون المجرم والمنحرف والبلطجي محبوب من النساء, وتعشقه الجميلات والمثقفات, الطبية, والمهندسة, والصحفية ,وبنت الأكابر, وحتى المراهقات, هكذا تكون الحلقات مشبعه بملاحقة الفتيات للمجرم, والسعي للسقوط في أحضانه, فمن يريد كسب قلوب النساء عليه أن يكون بلطجي, ولص, ومجرم, وتاجر بالممنوعات, عندها تعشقه النساء.
انظر لخبث صانعي هذه الدراما فرسالتهم الخفية هي: انه ليس هنالك مشكلة أن تتحول لقاتل ومهرب, بالمقابل تكسب قلوب النساء, فالهدف كبير, وهكذا ينتشر سلوك الجريمة والانحراف في المجتمع, هكذا ترسم الأيدي الخبيثة, وتبث سمومها عبر عشرات الفضائيات, وبصورة محببة لمخيلة المتلقي, فهل انتبهت لمن يصنع الجريمة في مجتمعنا. 
●رابعا: فرق الأمس عن اليوم في رسم طريق النجاح
في الأمس كانت المسلسلات ترسم طريق النجاح والثراء, ويكون عبر العمل والاجتهاد والكفاح والصبر والتصميم, مهما يواجه البطل من معوقات, ويكون طريق مشروع وواضح, كما في مسلسل لن أعيش في جلباب أبي, وكذلك كان المسلسلات توضح للمتلقي, أن الذي يسلك طريق اعوج في النهاية يقع ولن يتوفق في حياته, ويكون مصيره أما الموت السريع أو السجن, لكن اليوم انقلبت القيم التي يبثها التلفزيون, حيث أصبحت التجارة بالممنوعات مثل المخدرات والسلاح, هي طريق النجاح, والخداع والمكر والجريمة هو سبيل الوصول للأهداف الجميلة, كما في مسلسل الأسطورة.
فانتبه للانقلاب ألقيمي الكبير الذي حصل, وهو بفعل فاعل وليس مصادفة, وجرى عبر مؤسسات إعلامية إنتاجية ضخمة, وفي ظل غياب الرقيب الفاعل عن هكذا جريمة فنية تحصل بحق المجتمع. 
●خامساً: صناعة قناع المجرم
كي تكون الحبكة مكتملة, يلجأ صناع الدراما لأساليب معينة, تنسي المشاهدين ما يصدر من أجرام على يد البطل المنحرف, ويجعل المشاهد يضع الأعذار له, فمثلا يجعلون البطل يوزع اللحوم على الفقراء, ويكثر من الهدايا عليهم, ويحسسهم بأنه واحد منهم, ويتكلم بلهجتهم, ويسعى لحل مشاكلهم, هذه الأمور يرسمها صناع المسلسل على مدى شهر من البث لحلقاته, فترسخ عملية التعاطف مع المجرم, وتنسى الناس انه لص وقاتل وتاجر سلاح, وتستذكر شهامته ورجولته ووقفته مع الفقراء, ويشبهوه بروبن هود, أي أن الناس تعاطفت مع مجرم خارج على القانون يقتل بدم بارد, وعند هذه النقطة نؤشر نجاح صناع الدراما الخبيثة.
فهل تنبهت لما يرسم لنا من فخ مخيف, أن تنقلب القيم, ويصبح المنحرف والقاتل واللص مثال في المجتمع يحسن تقليده, بالمقابل ترسم هذه المؤسسات الفنية صورة النزيه دوما بالضعيف, الذي يقتل أو يسجن, كي تبتعد الناس عن النزيه, وتطوف في حضرة المجرم الشهم والقاتل العطوف.
 
● سادساً: مسلسل لنشر الألفاظ البذيئة
في مسلسل الأسطورة ومسلسلات أخرى مشابهه له, يعمد صناع المسلسل على حشوه بمفردات وقحة, وكلمات تتردد بين البلطجية وتجار الحشيش, وكلامات بإيحاء جنسي, في الكثير من جمل النص, والهدف خبيث وهو أن تنتشر بين الناس ويصبح يرددها الكبير والصغير, الولد والبنت, خصوصا تلك الكلمات ذات الإيحاء الجنسي, انه مخطط أفساد العائلة, عبر مسلسلات تنشر الرذيلة تحت غطاء البطل الشعبي المحبوب.
هل تنبهت الى الفخ القذر الذي تم نصبه للعائلة, كي يتفسخ المجتمع ولا ينتج الا مجرمين ومنحرفين السلوك, اعتقد الفرق ضئيل بين الجماعات الإرهابية وبين هذه المؤسسات الفنية, فمخرجاتهم واحدة, مجرم شاذ, لكن ذلك بغطاء الدين وهذا بغطاء البطل الشعبي.
 
 
● سابعاً: نشر فكرة الخروج على الدولة
 مسلسل الأسطورة ينتهج أسلوب مجموعة مسلسلات ظهرت أخيرا, وهو جعل البطل المحبوب خارج عن القانون وعدو للدولة, حتى مسلسل ابن حلال كان بنفس الفكرة, والكثير من الأفلام المصرية المنتجة في العقد الأخير, تنتهج هذا الأسلوب, أي فكرة الخروج عن القانون, لتحقيق العدل والوصول للحق الضائع, ويقوم صناع الدراما بتصوير الشرطة على أنهم أشرار وفاسدون, وأنهم مرتبطين برجال العصابات, وان بطل المسلسل خارج على الدولة الفاسدة, وعلى حماة القانون الفاسد.
أي أن الدولة هي بالأصل غير موجودة, بل المافيات هي من تتحكم بالبلدان, وان الخروج على الدولة مشرع وواجب, وهكذا يكون المسلسل باعث للفوضى والخروج على النظام , فأنظر للدور خطير تقوم به هذه المؤسسات الفنية, اعتقد يجب القيام بخطوات مدروسة لوقف الهجوم الذي تتعرض له العائلة والمجتمع.

  

اسعد عبدالله عبدعلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/11/02



كتابة تعليق لموضوع : مسلسل الأسطورة وخبث صناع الدراما
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على الإنسانُ وغائيّة التّكامل الوجودي (الجزء الأول) - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت دكتور وبارك الله فيك شرح اكثر من رائع لخلق الله ونتمنى منك الكثير والمزيد

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب أحمد بلال . انا سألت الادمور حسيب عازر وهو من اصول يهودية مغربية مقيم في كندا وهو من الحسيديم حول هذا الموضوع . فقال : ان ذلك يشمل فقط من كانت على اليهودية لم تغير دينها ، ولكنها في حال رجوعها لليهودية مرة أخرى فإن الابناء يُلحقون بها إذا كانت في مكان لا خطر فيه عليهم وتحاول المجامع اليهودية العليا ان تجذبهم بشتى السبل وإذا ابوا الرجوع يُتركون على حالهم إلى حين بلوغهم .ولكنهم يصبحون بلا ناموس وتُعتبر اليهودية، من حيث النصوص الواضحة الصريحة والمباشرة في التوراة ، من أكثر الديانات الثلاثة تصريحاً في الحض على العنف المتطرف المباشر ضد المارقين عنها.النصوص اليهودية تجعل من الله ذاته مشاركاً بنفسه، وبصورة مباشرة وشاملة وعنيفة جداً، في تلك الحرب الشاملة ضد المرتد مما يؤدي إلى نزع التعاطف التلقائي مع أي مرتد وكأنه عقاب مباشر من الإله على ما اقترفته يداه من ذنب، أي الارتداد عن اليهودية. واحد مفاهيم الارتداد هو أن تنسلخ الام عن اليهودية فيلحق بها ابنائها. وجاء في اليباموث القسم المتعلق بارتداد الام حيث يُذكر بالنص (اليهود فقط، الذين يعبدون الرب الحقيقي، يمكننا القول عنهم بأنهم كآدم خُلقوا على صورة الإله). لا بل ان هناك عقوبة استباقية مرعبة غايتها ردع الباقين عن الارتداد كما تقول التوراة في سفر التثنية 13 :11 (فيسمع جميع إسرائيل ويخافون، ولا يعودون يعملون مثل هذا الأمر الشرير في وسطك) . تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على  حريق كبير يلتهم آلاف الوثائق الجمركية داخل معبر حدوي مع إيران : هههههههههههه هي ابلة شي خربانة

 
علّق رائد الجراح ، على يا أهل العراق يا أهل الشقاق و النفاق .. بين الحقيقة و الأفتراء !! - للكاتب الشيخ عباس الطيب : ,وهل اطاع اهل العراق الأمام الحسين عليه السلام حين ارسل اليهم رسوله مسلم بن عقيل ؟ إنه مجرد سؤال فالتاريخ لا يرحم احد بل يقل ما له وما عليه , وهذا السؤال هو رد على قولكم بأن سبب تشبيه معاوية والحجاج وعثمان , وما قول الأمام الصادق عليه السلام له خير دليل على وصف اهل العراق , أما أن تنتجب البعض منهم وتقسمهم على اساس من والى اهل البيت منهم فأنهم قلة ولا يجب ان يوصف الغلبة بالقلة بل العكس يجب ان يحصل لأن القلة من الذين ساندوا اهل البيت عليهم السلام هم قوم لا يعدون سوى باصابع اليد في زمن وصل تعداد نفوس العراقيين لمن لا يعرف ويستغرب هذا هو اكثر من اربعين مليون نسمة .

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هذه الحالة اريد لها حل منطقى، الأم كانت جدتها يهودية واسلمت وذهبت للحج وأصبحت مسلمة وتزوجت من مسلم،، وأصبح لديهم بنات واولاد مسلمين وهؤلاء الابناء تزوجوا وأصبح لهم اولاد مسلمين . ابن الجيل الثالث يدعى بما ان الجدة كانت من نصف يهودى وحتى لو انها أسلمت فأن الابن اصله يهودى و لذلك يتوجب اعتناق اليهودية.،،،، افيدوني بالحجج لدحض هذه الافكار، جزاكم الله خيرا

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ا ارجوا افادتي ، إذا كانت جدة الأم قد أسلمت ذهبت للحج وأصبحت حاجة وعلى دين الاسلام، فهل يصح أن يكون ابن هذه الأم المسلمة تابعا للمدينة اليهودية؟

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الساده القضاه واللجان الخاصه والمدراء سوالي بالله عليكم يصير ايراني مقيم وهو به كامل ارادته يبطل اقامته وفي زمان احمد حسن البكر وزمان الشاه عام 1975لا سياسين ولا اعتقال ولا تهجير قسرا ولا ترقين سجل ولامصادره اموال يحتسب شهيد والي في زمان الحرب وزمان صدام يعتقلون كه سياسين وتصادر اموالهم ويعدم اولادهم ويهجرون قسرا يتساون ان الشخص المدعو جعفر كاظم عباس ومقدم على ولادته فاطمه ويحصل قرار وراح ياخذ مستحقات وناتي ونظلم الام الي عدمو اولاده الخمسه ونحسب لها شهيد ونص اي كتاب سماوي واي شرع واي وجدان يعطي الحق ويكافئ هاذه الشخص مع كل احترامي واعتزازي لكم جميعا وانا اعلم بان القاضي واللجنه الخاصه صدرو قرار على المعلومات المغشوشه التي قدمت لهم وهم غير قاصدين بهاذه الظلم الرجاء اعادت النظر واطال قراره انصافا لدماء الشداء وانصافا للمال العام للمواطن العراقي المسكين وهاذه هاتفي وحاضر للقسم 07810697278

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : المدعو جعفر كاظم عباس الي امقدم على معامله والدته فاطمه وحصل قرار والله العظيم هم ظلم وهم حرام لانه مايستحق اذا فعلا اكو مبالغ مرصوده للشهداء حاولو ان تعطوها للاشخاص الي عندهم 5 شهداء وتعطوهم شهيد ونصف هاذه الشخص صحيح والدته عراقيه بس هي وزوجها واولاده كانو يعيشون بالعراق به اقامه على جواز ايراني ولم يتم تهجيرهم ولاكانو سياسين لو كانو سياسين لكان اعتقلوهم لا اعتقال ولامصادره اموالهم ولاتهجير قسرا ولا زمان صدام والحرب في زمان احمد حسن البكر وفي زمان الشاه يعني عام 1975 هومه راحوا واخذو خروج وبارادتهم وباعو غراض بيتهم وحملو بقيه الغراض به ساره استاجروها مني بوس وغادرو العراق عبر الحود الرسميه خانقين قصر شرين ولا تصادر جناسيهم ولا ترقين ولا اعرف هل هاذا حق يحصل قرار وياخذ حق ابناء الشعب العراقي المظلوم انصفو الشهداء ما يصير ياهو الي يجي يصير شهيد وان حاضر للقسم بان المعلومات التي اعطيتها صحيحه وانا عديله ومن قريب اعرف كلشي مبايلي 07810697278

 
علّق مشعان البدري ، على الصرخي .. من النصرة الألكترونية إلى الراب المهدوي .  دراسة مفصلة .. ودقات ناقوس خطر . - للكاتب ايليا امامي : موفقين

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على عمائم الديكور .. والعوران !! - للكاتب ايليا امامي : " إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس العلماء و بئيس الملوك ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم العلماء و نعم الملوك"

 
علّق حكمت العميدي ، على مواكب الدعم اللوجستي والملحمة الكبرى .. - للكاتب حسين فرحان : جزاك الله خيرا على هذا المقال فلقد خدمنا اخوتنا المقاتلين ونشعر بالتقصير تجاههم وهذه كلماتكم ارجعتنا لذكرى ارض المعارك التي تسابق بها الغيارى لتقديم الغالي والنفيس من أجل تطهير ارضنا المقدسة

 
علّق ابو جنان ، على الابداع في فن المغالطة والتدليس ، كمال الحيدري انموذجا - للكاتب فطرس الموسوي : السلام عليكم الطريف في الأمر هو : ان السيد كمال الحيدري لم يعمل بهذا الرأي، وتقاسم هو وأخواته ميراث أبيه في كربلاء طبق الشرع الذي يعترض عليه (للذكر مثل حظ الأنثيين) !! بل وهناك كلام بين بعض أهالي كربلاء: إنه أراد أن يستولي على إرث أبيه (السيد باقر البزاز) ويحرم أخواته الإناث من حصصهم، لكنه لم يوفق لذلك!!

 
علّق احم د الطائي ، على شبهة السيد الحيدري باحتمال كذب سفراء الحجة ع وتزوير التوقيعات - للكاتب الشيخ ميرزا حسن الجزيري : اضافة الى ما تفضلتم به , ان أي تشكيك بالسفراء الأربعة في زمن الغيبة رضوان الله تعالى عليهم قد ترد , لو كان السفير الأول قد ادعاها بنفسه لنفسه فيلزم الدور , فكيف و قد رويت عن الامامين العسكريين عليهما السلام من ثقات اصحابهم , و هذا واضح في النقطة الرابعة التي ذكرتموها بروايات متظافرة في الشيخ العمري و ابنه رحمهما الله و قد امتدت سفارتهما المدة الاطول من 260 الى 305 هجرية .

 
علّق safa ، على الانثروبولوجيا المدنية او الحضرية - للكاتب ليث فنجان علك : السلام عليكم: دكتور اتمنى الحصول على مصادر هذه المقال ؟؟

 
علّق حامد كماش آل حسين ، على اتفاق بين الديمقراطي والوطني بشأن حكومة الإقليم وكركوك : مرة بعد اخرى يثبت اخواننا الاكراد بعدهم عن روح الاخوة والشراكة في الوطن وتجاوزهم كل الاعراف والتقاليد السياسية في بلد يحتضنهم ويحتضن الجميع وهم في طريق يتصرفون كالصهاينة وعذرا على الوصف يستغلون الاوضاع وهشاشة الحكومة ليحققوا مكاسب وتوسع على حساب الاخرين ولو ترك الامر بدون رادع فان الامور سوف تسير الى ما يحمد عقباه والاقليم ليس فيه حكومة رسمية وانما هي سيطرة عشائرية لعائلة البرزاني لاينقصهم سوى اعلان الملكية لطالما تعاطفنا معهم ايام الملعون صدام ولكن تصرفات السياسين الاكراد تثبت انه على حق ولكنه ظلم الشعب الكردي وهو يعاقب الساسة .. لايدوم الامر ولايصح الا الصحيح.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : انور السلامي
صفحة الكاتب :
  انور السلامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أبطال قيادة عمليات سامراء يحبطون هجوم انتحاري لإرهابيي داعش  : وزارة الدفاع العراقية

 دراسة ( الفكر الاسلامى ........ وقابلية النماء والتطور )  : طارق فايز العجاوى

 استنفار مواكب البصرة وأكثر من ألف متطوع لإغاثة أهالي صلاح الدين

 ندى .. مجموعة قصص قَصِيرَةْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 السكك الحديد تساهم بنقل مادة زيت الغاز من الشعيبة الى مستودعات نفط الحلة  : وزارة النقل

 إلى مجاهدي الحشد الشعبي:- حاربوا بالسيوف  : عبدالله الجيزاني

  قالوا لِمَن..  : محمد جعفر الكيشوان الموسوي

 26 - البديع من مسلم المصروع حتى ابن المعتز المخلوع التجديد قي الشعر العربي - العصر العباسي  : كريم مرزة الاسدي

 وزير الكهرباء يفتتح محطة كهرباء العمارة الغازية ورئيس مجلس المحافظة يطالب بتخصيص حصة من انتاج المحطة لمحافظة ميسان ...  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 منطقة واحدة تفصل الجيش عن إحكام قبضته على الرمادي

 مابعد إجازة الفصل التشريعي..!  : علي علي

 لجنة النفط والطاقة النيابية" تحمّل وزارة النفط مسؤولية تردي الطاقة الكهربائية بسبب رداءة الوقود  : صبري الناصري

 مديرية استخبارات وامن بغداد تعثر على كدس للعبوات في الصقلاوية  : وزارة الدفاع العراقية

  النجيفي يتلقى دعوة للقاء أردوغان ويؤكد رفضه لإشراك الحشد الشعبي بمعركة الموصل

 سبات وأزمات وعجز مالي الوطن  : علي بدوان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net