صفحة الكاتب : حسين جويد الكندي

وهم الخلاف في حقيقة الاستخلاف
حسين جويد الكندي
 مغالطة موضوعية تلك التي يرتكبها بعض من يخوض في المسائل الخلافية التي تقع في خانة الفكر السياسي الإسلامي باعثه التعصب المذهبي تارة أو الانتماء القومي تارة أخرى , ألقى عليها تعاقب الدهور سربالا زائفا يتجلبب بقداسته كل من يريد تمرير أزمات سياسية أو حتى عقائد باطلة , استنزفت في طريق صيرورتها قابلية الأمة على النمو كحضارة حية  ملئت الدنيا وشغلت الناس يوم ذابت في بوتقتها مختلف الملل والنحل , فأنتجت أطوار متعددة من المناهج الفلسفية والمعرفية , وترجمتها حضارات كبيرة صيغا للتحديث والتنوير , في فترة تعتبر من أخصب فترات النمو النوعي لبني الإنسان على هذه الأرض , إن بساطة تناول قضايا هامة وجوهرية في حركة ( تاريخ ) الفكر السياسي الإسلامي , لايخدم البحث العلمي عن منشأ اختلاف الأمة في القضايا التي عليها مدار التخندق المذهبي والعقدي , والذي يتخذ صور للصراع الوجودي في فترات تتفاوت قوة وضعفا , بل ربما تفضي أساليب التسطيح المعرفي إلى زيادة الوهم في المخيال الاجتماعي لأبناء امتنا الذين أضاعوا بوصلة الانتماء والهوية واخذوا قرارهم بالفرار شرقا وغربا بحثا عن ضالة ليس لها وجود إلا في أذهان مشوشة , حتى ملئت منهم حيتان البحر بطونها , وتناثرت جثثهم على ضفاف سواحل اليونان وأطراف غابات مقدونيا .
أرسى الفكر الإسلامي قواعده العامة الشاملة لجميع نواحي الحياة , وثبت أسس مناهجه لكي لا تكون للناس حجة بعد الرسل , ومن تلك المناهج بيان أهلية الأمة على اختيار نظام الحكم ؟ , أو صفات الحاكم , فوضع لذلك الأسس , وفصل في الجزئيات , وقد بالغ النبي ( ص ) في بيان تلك المناهج في غير موضع أو مناسبة , تجديدا للفكرة في أذهان الصحابة , وشحذا لقابليتهم على التفاعل الايجابي مع مسالة غاية في الخطورة تمس مستقبل الدعوة , بل تحدد أطرها العامة , وتهيمن على إمكانية انتشار الإسلام وديمومة أفكاره , وهكذا كانت نوعية النظام السياسي الواجب الإتباع بعد فقد النبي ( ص ) حاضرة في الذهنية العامة للصحابة ,  ولم يترك أمر جوهري يتمثل في قيادة الأمة سدى تتلاقفه أهواء مريدي السلطة , بل وضع الأطر الكفيلة لاختيار النظام السياسي وأمر المسلمين بإتباعها للحصول على قيادة سياسية تتمثل في حركتها مبادئ الإسلام الحنيف , لأن ترك الخيار للناس أمر يوجب الاختلاف , لاختلاف الأهواء وتفاوت العقول وتعدد الأطماع وشذوذ بعضها , فكانت آيات الخلافة العامة في مدلولها تكوينية , بمعنى إن الخلافة اختيار الهي للإنسان في طبيعة حركته الايجابية سياسيا , وهو ما بلغه النبي ( ص ) مستخدما لفظ ( الخلافة والخليفة ) وكما عبر الدكتور الجابري ( راع واحد يقود الأمة برمتها ) للدلالة على نوع النظام الواجب الاقتداء بعد غياب مقام النبوة , ومن هنا لم ( يترك الإسلام الحرية كاملة للمسلمين لاختيار النظام السياسي المستجيب لقضايا زمانهم ) كما يتصور الدكتور الجنحاني , بل أعلن عنه وحدد مفاهيمه ومسمياته , فالخلافة إذن هي النظام السياسي الإسلامي الذي ينبغي أن تختاره الأمة بعد النبوة , والذي أعلن النبي ( ص ) عنه , وهو الذي لاينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى , والخلاف الذي حصل ليس في اختيار النظام السياسي , بل في صفات الخليفة , ففي الوقت الذي ترى فيه طائفة من المسلمين ان يكون الخليفة قرشيا , ترى طائفة أخرى منهم شرطا أكثر خصوصية , يتمثل في أن يكون الخليفة هاشميا من قريش .
شكلت الاجتهادات الشخصية في اختيار الخليفة أصعب عقبة للوقوف على حقانية الاختيار طيلة فترة الاستخلاف التي امتدت قرون متطاولة , تلك الاجتهادات التي عبرت عن قابلية الأشخاص في معالجة المشكل السياسي , فاتسمت الحقب التاريخية بسمات أفراد وانطبعت السياسات بطابع رؤى محدودة تمثل رغبات وأهواء شخصية حتى آل الأمر إلى اعتبار من تمكن بالقهر والاستيلاء وبقوة الشوكة في انعقاد الخلافة له , متحكما بدين الأمة فضلا عن دنياها ( كما يرى التفتازاني )  , في استعمال وضيع لمقولة ( ظلوم غشوم خير من فتنة تدوم ) , ومن دون الالتفات إلى الفصل بين مقامي القيادة الدينية والدنيوية في الفكر الإسلامي , والتي ثبت فيها فكرة فصل السلطات في وقت مبكر من تاريخ الفكر السياسي العام , فإلى جانب مصطلح الخلافة , كان هناك مصطلح آخر يتداول في مفاهيم القيادة وهو مقام ( الإمامة ) الذي أشارت إليه الآيات القرآنية , والتي تعتبره ظاهرا أعلى رتبة من مقام النبوة ( إني جاعلك للناس إماما ) , وكان ذلك بعد النبوة والرسالة والخلة لأبراهيم ـ عليه السلام ـ بمعنى إن الإمامة اعم واشمل من مصطلح الخلافة , وهذا يشير إلى عمومية دلالته لمقام الخلافة , فالإمامة  التي هي حقيقة تكوينية ومقام وجودي وتكليف الهي , أما الإمام فان له صفة الجعل الإلهي وان لم يكن متقلدا زمام الأمور بالفعل , وهو فصل واضح بين الدولة والدين كما هو واضح .
استعمل النبي ( ص ) مصطلح ( الخليفة ) بما لايمكن الإحاطة به حصرا للدلالة على مفهوم الإنابة عنه في إدارة شؤون الأمة , وقد نقل عنه ذلك في الموسوعات الحديثية الإسلامية العامة  , واستغرب جدا من ادعاء الدكتور الجنحاني الذي يقول ( بحثنا ولم نعثر على استعمال مفهوم الخلافة في مرحلة النبوة ) ص 21 , وفيما يلي طائفة من الموارد التي استعمل فيها النبي ( ص ) لفظ الخليفة في حياته .
اخرج ابن اسحاق وابن جرير الطبري في تاريخه 2 : 62 , وابن ابي حاتم وابن مردويه وابو نعيم والعسقلاني في الاصابة 1 : 127 , وابن سعد في طبقاته 1 : 187 , والحسكاني في شواهد التنزيل , والحديث عن طريق المتقي الهندي في كنز العمال 13 : 130 , الحديث 36489 طبعة مؤسسة الرسالة ـ بيروت , قال رسول الله ( ص ) في حق علي : ( هذا اخي ووصي وخليفتي فيكم فاسمعوا له واطيعوا ) .
ايضا اخرج الامام احمد في مسنده , بداية مسند عبد الله بن عباس , 6 : 436 , الحديث رقم 2903 , وابن كثير في تفسيره 6 : 170 , في حديث الثقلين , في غزوة تبوك , قال النبي ( ص ) لعلي : ( اما ترضى ان تكون مني بمنزلة هارون من موسى الا انك لست بنبي , انه لاينبغي ان اذهب الا وانت خليفتي ) ومناسبة الحديث ان علي حزن لتخلفه من مرافقة المسلمين في الغزوة , فعلم النبي بحزنه , فقال له ذلك .
وقد استعمل النبي ( ص ) مصطلح آخر يدل على إنابته في الأمة في حال غيابه , استعمل كثيرا بعده في الإشارة إلى الخليفة , ذاك هو مصطلح ( أمير المؤمنين ) والغريب انه نادى به وهو بين ظهراني المسلمين , قال في الحديث الذي أخرجه ابن مردويه في فضائل الصحابة نقلا عن حلية الأولياء لابي نعيم وكتاب الولاية للطبري , قال : قال النبي : ياأنس يدخل عليك من هذا الباب أمير المؤمنين وخاتم الوصيين ..... يقول انس : اذ جاء علي .... الحديث .
لم يترك الإسلام أمر قيادة الأمة سدى , بل بين المنهج ووضع النظام , وأشاد الأسس , وقد تكفل النبي ( ص ) في التنصيص وبيان الشرائط لهذا المقام المهم , في أحاديث حفظتها لنا طائفة من الصحابة , نقلت عنهم في موسوعاتنا الإسلامية العامة , فضلا عما ورد في اثر طوائف المسلمين , وموروثاتهم الخاصة .
 

  

حسين جويد الكندي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/11/05



كتابة تعليق لموضوع : وهم الخلاف في حقيقة الاستخلاف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : امال ابراهيم
صفحة الكاتب :
  امال ابراهيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المجمع العلوي وتظاهرات النجف!  : حسام ال عمار

 الاجتثاث غير الرحيم  : حميد آل جويبر

 ضوابط اعادة ترشيح القبول لذوي الشهداء في الجامعات  : اعلام مؤسسة الشهداء

 العدد ( 397 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 ايران، السعودية، واثار الحرب ان اُشعلت  : محمد الشذر

 التربية : ذات الصواري الابتدائية في ديالى تعلن عن جاهزيتها لاستقبال تلاميذها للعام  الجديد بعد تأهيلها ضمن حملة مدرستنا بيتنا  : وزارة التربية العراقية

 في أعياد المرأة رسام الكاركتير إحسان الفرج يقيم معرضا لرسومه في الناصرية  : حسين باجي الغزي

 أزمة الشرق الأوسط وعلاجها!  : د . عبد الخالق حسين

 عظم الله أجوركم يا تحالفنا الشيعي!  : غفار عفراوي

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش سبل الارتقاء بالواقع الصحي في محافظة بابل  : وزارة الصحة

 من خلف كواليس مهرجان ربيع الشهادة العالمي ... 1

 هكذا قرات بيان المرجعية الاخير  : سامي جواد كاظم

 خِطابُ التَّحَدِّي  : نزار حيدر

 الطيش سور للوطن  : حميد آل جويبر

 اطلاق سراح اللاعب العراقي الشاب ذو الفقار عبد الامير ناجي  : عباس العزاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net