صفحة الكاتب : د . عبد القادر القيسي

هل هناك حرب تقودها وتصرح بها ثلاث وزارت وحشد شعبي؟
د . عبد القادر القيسي
المثير للاستغراب في حرب تحرير الموصل هناك صخب بالتصريحات كارثي يضعف الروحية العالية لقواتنا المسلحة الباسلة ويحجب بزوغ الدولة، حيث لاحظنا ان هناك ثلاث وزارت وقوات الحشد الشعبي يقودان حرب تحرير الموصل، وهناك فصائل متنوعة تقاتل مع الجيش والشرطة الاتحادية وهناك منظومة القيادة ينضوي تحتها (قائد عام، قيادة عمليات مشتركة، وزارة دفاع تقوم بتأمين الدعم اللوجستي ولا تشارك بالقتال، ووزارة داخلية؛ تقود فرق عسكرية اسمها الشرطة الاتحادية، وزارة البيشمركة ورئاسة اركان جيش ينبغي لها هي ان تقود العمليات وليس غيرها).
هذه القطعات لا يمكن قيادتها والتنسيق فيما بينها، والشرطة الاتحادية اصبحت مهمتها قتالية حربية، ولا نعرف لماذا هي تقاتل ولدينا تشكيلات عسكرية حرفية تباشر عملها من خلال مسك سيطرات ومداخل داخل بغداد؟؟؟
هل هناك حرب تقودها وتصرح بها ثلاث وزارت وقوات الحشد الشعبي؟؟؟
وإذا أردنا ان نحسب الأجهزة الاستخبارية العاملة في المشهد الأمني العراقي، سيكون لدينا رقم عالي جدا يصل لأكثر من خمسين جهاز استخباري إذا اضفنا لها أجهزة استخبارية تابعة للمليشيات؛ ولا نعرف كيف سيتم غربلة المعلومات وسير العملية الاستخبارية وكيف ستكتمل الدورة الاستخبارية، وكيف سيكون شكل التنسيق بين كل تلك الاجهزة واجهزة استخبارات التحالف الدولي؟؟؟
الجهات التي تطلق التصريحات النارية كثيرة ومن عدة قيادات نجملها:::
{قائد جهاز مكافحة الإرهاب(الفريق عبدالغني الاسدي)، قائد العمليات المشتركة(الفريق طالب شغاتي)، قائد العمليات الخاصة(الفريق عبدالوهاب الساعدي) و(الفريق رياض جلال) قائد القوات البرية وقائد عمليات قادمون يا نينوى، (الفريق الركن عبد الأمير يار الله)، وقائد عمليات نينوى (اللواء نجم الجبوري)وقائد في جهاز مكافحة الإرهاب(اللواء معن السعدي)، وقائد الفرقة الذهبية(اللواء فاضل برواري)، والمتحدث باسم العمليات المشتركة(العميد يحيى رسول)، ورئيس أركان الجيش الفريق أول (عثمان الغانمي)،  وخلية الاعلام الحربي، وقائد الشرطة الاتحادية(اللواء رائد شاكرجودت)، والمتحدث باسم الشرطة الاتحادية(العميد سعد معن)، والحشد الشعبي(حوالي سبع جهات تصرح باسمه)، و(اثيل النجيفي) قائد حرس نينوى }وهناك ايضا وزارة البيشمركة(لها ناطق واحد باسمها).
 وكان الاصوب والأفضل عسكريا وأمنيا، حصر التصريحات بجهة واحدة، تجمل كافة عمليات محاور حرب تحرير الموصل يوميا، سيما ان بعض التصريحات عندما وثقناه منذ بداية عملية تحرير الموصل، وأمعنا في تدققيها جليا، بخاصة في عدد القتلى والجرحى والاليات والسيارات المفخخة، وجدنا انفسنا امام اعداد لا تنسجم واعداد داعش المعلن عنها في الموصل من التحالف الدولي والقيادات العسكرية العراقية، ولا نريد ان نغوص بتلك الأرقام حتى لا نفسد العمل الوطني الذي تقوم به قواتنا المسلحة، ولو أحصينا عدد القرى التي تم اعلان تحريرها؛ لوجدناه اكثر من قرى وقصبات محافظة الموصل بثلاث مرات، وهناك تصريحات فيها من المبالغة ما يجعلها لا تصدق بخاصة تصريحات قيادات في الحشد الشعبي حيث تم ذكر ارقام عدد الكيلومترات المحررة بين يوم واخر مختلفة كثيرا من قيادي لأخر؛ فمثلا صرح السيد أبو المهندس يوم 3/11/2016 بان إن “المرحلة الأولى من العمليات انتهت، مؤكدا “تحرير ما مساحته 1300 كم2”، وأعلن قائد المحور الغربي في عمليات تحرير نينوى جواد الطليباوي، في نفس اليوم بأن "الصفحة الأولى انتهت بتحرير 52 قرية وبمساحة تقدر بـ450 كم2"، في حين أعلنت مديرية هيئة اعلام الحشد الشعبي في 3/11/2016 عن تحرير(45) كم في المحور الغربي التابع للحشد الشعبي وفي 4/11/2016 اعلن اعلام قوات الحشد، في بيان الى "تحرير 2000 كلم مربع مجموع المساحة المحررة خلال الصفحة الاولى لعمليات غرب الموصل "وتابع البيان أنه (تم الاستيلاء على(13) منصة لصواريخ.. وقتل المئات من عناصر داعش وتدمير الياتهم).
وكذلك هناك تصريحات تشير بطريقة لا تنسجم والاطر العسكرية منها، (ايام قلائل)، (700) متر تفصلنا عن مركز المدينة و(كذا كيلومتر تفصلنا عن قلب الموصل) وهكذا مما يجعل الآمال تعقد والعقول تترقب والقلوب تخفق بانتظار التحرير، لكن المعطيات تشير الى ان في انتظارنا معارك صعبة ومعقدة مع داعش وقواتنا المسلحة الباسلة على مقدرة بحسمها انشاء الله، وأن كل متر تقطعه القطعات هو ازدياد في التحديات التي تجابهها، وأن المعارك لحد الان تجري مع مفارز تعويقيه وحجابات توضع امام الموضع الرئيسي لغرض التعويق وتشتيت القطعات وأضعافها.
 فعلينا ان نكون ضمن هذه الحقائق وداخل قوس المعطيات المبسوطة في المعركة وعدم مغادرتها من خلال الاسفاف في تضخيم انتصاراتنا من لدن بعض وسائل الاعلام كتلك القائلة (تم تحرير قرية استراتيجية ورفع العلم العراقي فوق مبانيها) وتذكيرا القرى ليس فيها مباني شاخصة وليس هناك في المفهوم العسكري قرية استراتيجية.
ويجب ان لا يخفى على بال السيد رئيس الوزراء؛ بان تقارير منظمة العفو الدولية حول انتهاكات قامت بها بعض عناصر من الحشد الشعبي والحشد العشائري(حشد السبعاويين وحشد فرسان الجبور)يجب التصدي لها، بخاصة اننا  نعتقد ان حرب تحرير الموصل ستطول ربما اشهر، ونأمل أن لا تجري معركة كبيرة داخل المدينة، ونأمل أن يغادر تنظيم داعش المدينة، وأن لا يحتجز المدنيين، ويتم اخراج هذا التنظيم إلى مناطق بعيدة عن المدنيين وتصفيته، وهناك خوف وقلق من عدم الاتفاق السياسي حول مستقبل نينوى، ويجب تنضيج الاتفاق السياسي لمرحلة ما بعد داعش وادارة المحافظة؛ حتى لا يحصل نوع من المواجهات والخلافات التي قد تعرقل المعركة منها موضوع تلعفر وخطورة دخول الحشد إلى تلعفر، ومن الممكن أن يكون هناك تدخل تركي مباشر لان هناك تركمان في تلعفر بالإضافة إلى وجود pkk في جبل سنجار، فيجب حساب الامور بالشكل الصحيح.. .
قال الإمام علي عليه السلام: 
فإذا وليت أمر قوم ليلة                    فاعلم بأنك عنهم مسؤول

  

د . عبد القادر القيسي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/11/10



كتابة تعليق لموضوع : هل هناك حرب تقودها وتصرح بها ثلاث وزارت وحشد شعبي؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق wasan ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : ربي يوفقكم

 
علّق wasan Ali ، على وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار يبحث اهم مستجدات الواقع السياحي في العراق - للكاتب سعد محمد الكعبي : من اللقائات التي تصب في نجاح الوزارة والهيئة

 
علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . بو جمعة وعلي
صفحة الكاتب :
  د . بو جمعة وعلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net