صفحة الكاتب : مير ئاكره يي

السيناريوهات والمآلات المحتملة للقضية الكردية ! < مستقبل الكرد وكردستان بعد مرحلة سايكس – بيكو : 1916 >
مير ئاكره يي
    [   محاولة للفهم   ]
 
مقدمة موجزة : 
لقد مَرَّت القضية الكردية في العصر الحديث بثلاثة مراحل هامة ، هي : مرحلة الدولة العثمانية – التركية ( 1299 – 1923 ) والصفوية الايرانية ( 1501 – 1722 )  . ثانيها مرحلة الحرب العالمية الأولى ( 1914 – 1918 ) ، وثالثها مرحلة الحرب العالمية الثانية ( 1939 – 1945 ) ، حيث الأخيرة أيضا مرحلة الحرب الباردة بين الغرب والاتحاد السوفيتي المنهار التي آنتهت عام ( 1990 ) ، حيث آنهيار الاتحاد السوفيتي . 
أما المرحلة الحالية التي تمر بها القضية الكردية فهي المرحلة الرابعة التي بدأت مذ إنهيار الاتحادج السوفيتي عام ( 1990 ) من القرن الماضي وحروب الخليج الأولى ( 1980 – 1988 ) المعروفة بالحرب العراقية - الايرانية ، والثانية ( 1990 – 1991 ) ، والثالثة ( 2003 ) التي آنتهت بسقوط الحكومة العراقية لحزب البعث العربي الاشتراكي بقيادة رئيسها المعدوم صدام حسين ، ثم ما تلتها من طور جديد وشاذ من الحروب التدميرية بالمنطقة ، بخاصة بعد ما يسمى ب:( الربيع العربي ) الذي لفه الفشل والإخفاقات والانهيارات والمفجآت الغريبة من جميع جوانبه ، حيث رافقه ظهور مريب ومفاجيء صادم لتنظيمات شرسة شاذة ومتوحشة غارقة في العدوانية والدموية والطغيانية والتخلف ، حيث داعش أبرزها .
حاول الشعب الكردي خلال المرحلة الأولى من تحقيق الاستقلال وتأسيس الدولة الكردية المستقلة بعيدا عن التبعية للدولتين العثمانية التركية والصفوية الايرانية . لأجل ذلك إندلع الكثير من الثورات والإنتفاضات الكردية في القرن الخامس عشر، ثم آستمرت حتى القرن الواحد والعشرين من أيامنا هذه في مختلف مناطق وأقاليم كردستان ، لكن جميعها تعثرت وآنهارت ولم تتمكن من تحقيق الانتصار النهائي والكامل ، وهو تحرير الكرد وكردستان من الهيمنة والتبعية العثمانية التركية والصفوية الايرانية وتأسيس دولة كردية في كردستان تكون قادرة على حماية شعبها ووطنها وخيراتها وحدودها من كل طامع ومعتد أثيم ..
خلال المرحلتان الثانية والثالثة أيضا لم تتمكن الثورات الكردية من إحراز النصر النهائي وتحقيقه ، وذلك على رغم الثورات الكثيرة التي آندلعت في شتى أقليم كردستان ، مع إنه كادت بعض الثورات الكردية قريبة من تحقيق النصر ، لكن بسبب العوامل الداخلية التي كانت أساسية ، ثم الخارجية أصبح تحقيق الحلم الكردي في الاستقلال السياسي وتأسيس الدولة الكردية بعيد المنال والتحقيق ، هذا على رغم التضحيات الكبيرة والأضرار الفادحة والخسائر الجسيمة التي تحملها الشعب الكردي في نضاله المرير والصعب والشاق جدا  . 
الآن القضية الكردية في مرحلتها الرابعة من تاريخها الحديث – كما تمت الاشارة اليها آنفا - ، وهي ماتزال تعاني من مخاضات شديدة وعسيرة ومخاطر كبيرة ، مع إنه قد تحقق إستقلال نسبي ومحدود لجزأين من كردستان ، وهما جنوبه وغربه ، لكن ذانكما الاستقلال هما معرضان لأخطار من قبل الدول الجارة ، بخاصة تركيا وايران ، أو من قبل تنظيم داعش الارهابي المتوحش الذي كان قاب قوسين ، أو أدنى من الهجوم على أربيل عاصمة جنوب كردستان خلال عام ( 2014 ) ، ففي ذلك العام تعرض الشعب الكردي ، بخاصة الكرد الايزيديين الى زلزال مدمر والى كوارث قلت مثيلها في تاريخ كردستان من قبل تنظيم داعش الفاحش ، فهل هناك في الأفق ، في هذه المرحلة الرابعة التاريخية الحساسة والعصيبة للقضية الكردية من أمل محقق لقيام دولة كردية مستقلة في كردستان ، وكيف ستكون ملامح تلك الدولة ، وما هو شكلها وحدودها ...؟ الإجابة على كل تلكم التساؤلات تكون كمحاولة للفهم والتنبؤ على الشكل التالي : 
 
1-/ توحيد وتحرير أجزاء كردستان تدريجيا ، ويبدء ذلك بجنوب وغرب كردستان ، ثم يبدأ بتحرير شمال وشرق كردستان من تركيا وايران ، ومن ثم تأسيس دولة كردية كبرى في كردستان الكبرى بواسطة الدول الكبرى في العالم .. هذا السيناريو هو ليس حلما بعيد المنال والتحقيق وحسب ، بل هو محال أيضا ، لأنه بعيد عن السياسة الواقعية للدول الكبرى . 
2-/ إعلان إستقلال جنوب كردستان وآنفصاله عن العراق وإقامة دولة كردية فيه ، وذلك بعد آقتطاع بعض أطراف منه .
3-/ إعلان إستقلال جنوب كردستان وإقامة دولة كردستانية فيه ذات طابع فدرالي ليشمل المسيحيين والتركمان والكرد الايزيديين  . 
4-/ إعلان إستقلال غرب كردستان وتأسيس دولة كردية ، أو كردستانية فيه ، وذلك مثل جنوب كردستان شباهة بالنقطة الثانية والثالثة . 
5-/ إعلان إستقلال جنوب وغرب كردستان ودمجهما معا في نظام سياسي كردستاني ذات طابع فدرالي ليشمل المجموعات العرقية والدينية المتواجدة في جنوب وغرب كردستان . 
6-/ سيتم تحرير شمال كردستان من تركيا ، وذلك بجعله منطقة آمنة من قبل الدول الكبرى كما حدث لجنوب كردستان عام ( 1991 ) من القرن الماضي .. بعدها سيتم الإعلان عن تأسيس دولة كردية فيه ، وذلك بعد آقتطاع أطراف منه دينيا وعرقيا . 
7-/ تأسيس دولة كردستانية في شمال كردستان ذات طابع فدرالي ليشمل المجموعات العرقية والدينية المتوجدة فيه . 
8-/ سيتم تحرير شرق كردستان من ايران ، وذلك بجعله منطقة آمنة من قبل الدول الكبرى ، بعدها سيتم الإعلان عن دولة كردية ، أو كردستانية كما النقطة السادسة والسابعة لشمال كردستان . 
9-/ إقدام تركيا وايران على إقامة حلف جبهوي سياسي وعسكري موحد بينهما ، وذلك إعلانا بالحرب ضد الكرد ، حيث يبدأ بالإجتياح العسكري لهما لجنوب وغرب كردستان لأجل إنهاء النظام السياسي الكردي المستقر فيهما . 
10-/ قد تشدد وتيرة الصراع التركي – الايراني الى حالة الحرب بينهما ، وذلك بسبب تقاسم النفوذ بينهما ، وبسبب القضية الكردية ، وبسبب الصراع المذهبي - السياسي السني - الشيعي بينهما في العراق وسوريا وكردستان ولبنان واليمن .
11-/ قد يتم خلق نقاط خلافية بين الكرد أنفسهم في المستقبل ، في حال تأسيس أكثر من دولة كردية ، وذلك مثل النقاط الخلافية التي كانت ومازالت موجودة بين الدول العربية ، مثل الخلاف المصري – السوداني على حلايب ، أو مثل الخلاف القطري – السعودي ، أو مثل الخلاف اليمني – السعودي الحدودية .. 
12-/ تركيا والغرب : تركيا هي عضو في حلف الناتو ولها علاقات إقتصادية وسياسية ودبلوماسية مع الدول الغربية ، لهذا من المستبعد أن يضحي الغرب بتركيا لأجل إستقلال كردستان .. 
13-/ ايران وروسيا : ايران دولة قوية وكبيرة في الشرق الأوسط ، وهي على علاقات جيدة ، بل قوية مع روسيا وغيرها من الدول القريبة من المحور الروسي ، عليه من المستبعد أن تخاطر روسيا بمصالحها من أجل القضية الكردية والدولة الكردية . 
14-/ ايران والغرب ، بخاصة الولايات المتحدة : مع إن النظام الحالي الايراني ليس مقبولا في الغرب ، لكن على رغم ذلك فإن لايران علاقات إقتصادية وسياسية ودبلوماسية مع الكثير من الدول الغربية .. أما الولايات المتحدة فهي – كما يبدو – ليست على وئام مع ايران ، بل بينهما خلافات متعددة ، لكن بالرغم من ذلك فهي والدول الغربية لا يريدون ولا يهدفون تغيير الحدود الدولية الحالية مثلما يحلم بها الكرد ، وذلك بتأسيس وقيام دولة كردية عبر إنفصال شرق كردستان عن ايران . 
15-/ لو فرضنا إن الحدود الجغرافية والسياسية والادارية بعد مرحلة سايكس – بيكو سوف تتغير وستعاد رسمها من قبل الدول الكبرى في العالم ، فإنه من المستبعد السماح والموافقة بقيام دولة كردستانية مستقلة تشمل جميع الأجزاء الكردستانية كما أشرنا الى ذلك في النقطة الأولى من هذا المقال .. 
16-/ من المحتمل سوف يتم الموافقة على تشكيل كيانات كردية سياسية على شكل دويلات كردية متفرقة ، ربما يتم إنشاء دويلات أخرى لمجموعات إثنية ، أو دينية بالمنطقة شبيهة بالدويلات الكردية ، وذلك قد يتم على حساب الهوية الوطنية والقومية الكردية ، وهذا إحتمال وارد مثلما تدل القرائن والشواهد على ذلك .. 
17-/ من الممكن قيام إنتفاضات ، أو ثورات في كل من تركيا وايران ، حيث من خلالها سيتم تفكيك تركيا وايران ، ومن بعدها نشوء ، أو إنشاء عدة كيانات سياسية على شكل دويلات للعرب في عربستان والكرد والتركمان والبلوج ، أو غيرهم من الإثنيات في تركيا أيضا .. إن أكبر المتضررين في هذا السيناريو الاحتمالي هو الشعب الكردي .. 
18-/ من المحتمل أن تقوم تركيا بضم جنوب كردستان وغربها بالقوة اليها ، وذلك بعد موافقة الدول الكبرى على ذلك .. 
19-/ تقسيم العراق الى ثلاثة كيانات سياسية هي : السنة والشيعة والكرد .. 
20-/ ربما تتعرض دولة معروفة بالمنطقة الى تفتيت وتقسيم طائفي غريب .   
21-/ قد تهاجم ايران البحرين عسكريا وتحتلها ، وذلك من أجل إحتلال الجزيرة العربية ( السعودية ) من خلال المنطقة الشرقية الشيعية . ربما لهذا السبب أو غيره تحاول السعودية التقرب من حكومة إقليم جنوب كردستان ! . 
الغريب في الأمر إن ايران الملكية المخلوعة المنهارة عام ( 1979 ) من القرن الماضي والجمهورية الاسلامية الايرانية الحالية كانت ومازالت تعتبر البحرين جزءً تاريخيا وجغرافيا من ايران ويعتبرونها آمتداد للأراضي الايرانية ، ولأجل ذلك نرى التدخل الايراني في الشؤون الداخلية للبحرين ، حتى إن القيادة لحرس الثورة الايرانية أسست في بداية إنتصارها حركة سياسية مذهبية بعنوان ( الجبهة الاسلامية لتحرير البحرين ) ، وكان جميع رؤساءه وأفراده من شيعة البحرين ..  
أخيرا ... ما ورد من النقاط أعلاه ما هو إلاّ مجرد تخمينات وتكهنات والقادمات من الأيام هي التي سوف تخبرنا بحقيقة ما يقع وما ستؤول اليه الظروف للقضية الكردية في جميع أجزاء كردستان المحتلة ... 
 
  كاتب بالشؤون الاسلامية والكردستانية

  

مير ئاكره يي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/11/10



كتابة تعليق لموضوع : السيناريوهات والمآلات المحتملة للقضية الكردية ! < مستقبل الكرد وكردستان بعد مرحلة سايكس – بيكو : 1916 >
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي العبادي
صفحة الكاتب :
  علي العبادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 موسكو تتهم واشنطن علنا بالوقوف وراء "عاصفة الدرونات" على حميميم

 إستعادة جماجم ثوار زيمبابوي على يد المحمود!  : امل الياسري

 آدم   وَحَوَّاء  -  : حاتم جوعيه

  مفو ضية الانتخابات تُفند ماورد من تصريحات تنطوي على جوانب سياسية .  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 عْاشُورْاءُ السَّنَةُ السَّادِسةُ (٩)  : نزار حيدر

 حاجة المدرسة إلى مدرسة  : ادريس هاني

 مجلة منبر الجوادين العدد رقم ( 74 )  : منبر الجوادين

 الفيلم الملحمي بين المعالجة وانفتاح النص  : اعلام وزارة الثقافة

 صعاليك من هذا الزمان  : جمعة عبد الله

 الوقف الشيعي في واسط: نسبة الانجاز في مشروع بناء المركز الثقافي والديني في المحافظة تصل الى 45%  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 تقرير مصور/ شوارع اسطنبول تزدحم بالمواكب الحسينية في اليوم العاشر من محرم  : وكالة اهل البيت انبا

 فقه الحوار.. ونبذ العنف في حركة الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف  : السيد محمد علي الحلو ( طاب ثراه )

 وزير الكهرباء يبعث برقية تهنة الى صحفيي العراق  : وزارة الكهرباء

 بالصور نازحوا ليلان وتازه في كركوك : إن السيد السيستاني قد وضح لنا وللعراقيين جميعاً الإسلام الحقيقي لأنه شعر بنا

 شركة ديالى العامة تعلن عن نجاحها في اجراء تحوير على منتجاتها من المحولات والمقاييس الكهربائية لتلبية احتياجات ومتطلبات وزارة الكهرباء  : وزارة الصناعة والمعادن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net